من العجيب فعلا انك ترى هؤلاء النصارى واعوانهم يثيرون الشبهات حول الاسلام
وكان من الاول لهم ان يلتفتوا الى كتابهم المقدس الذى عجز كبرائهم ان يردوا على ما فية من اخطاء جسيمة وتناقضات واضحة لاى انسان عادى
فالعجب كل العجب لهم انهم لا يريدون الحق
وقد صدق اللة اذ قال ختم اللة على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى ابصارهم غشاوة ولهم عذاب عظيم
صدق اللة العظيم