الرد على : الحاسم فى الإتيان بمثله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على : الحاسم فى الإتيان بمثله

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 21

الموضوع: الرد على : الحاسم فى الإتيان بمثله

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    السؤال الثانى: هذه السور هى تندرج تحت بند الناسخ والمنسوخ.

    الإجابة: الناسخ والمنسوخ هو فى الأحكام ولكن بكل تأكيد لا يوجد فى الأخبار او القصص او الدعاء

    ان الله فى القران يغير من كلامه فى الأحكام مثلا تغيير عدة المتوفى زوجها حيث إن الله أمر المتوفَّى عنها زوجها بالاعتداد حولاً كاملاً ثم نسخ ذلك بأربعة أشهر وعشراً-

    أمر بالعدّة أن تكون حولاً كاملاً في قوله: “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ ; (البقرة 2: 240) هذه الآية منسوخة بآيةٍ سبقتها هي: “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً ; (2: 234).
    .
    لا أفهم لماذا تُغني وترد على نفسك ؟

    فمن قال لك أن ما ذكرته يندرج تحت بند الناسخ والمنسوخ ؟ من أين أتيت بهذا الكلام ؟ أهي (اضغاث احلام) ؟

    فإن كان ما إدعيته يقع تحت بند الناسخ والمنسوخ ، فما هو ناسخه وما هو منسوخه ياعبقري ؟

    أنت تقول أن الله يغير في القرآن كلامه!!!!!! فأسألك : ما هو الكلام وما هو التشريع ؟

    فتغيير الكلام هو أن الله يقول : إن الله مع المتقين ونجده بآية أخرى أن يقول : إن الله مع الكافرين ... أو أن الله يأمرنا بعدم اتباع خطواط الشيطان ونجده يبدل كلامه ويامرنا باتباع الشيطان .... هذا لم يحدث.

    ولكن للحديث عن النسخ في التشريع فيمكنك الإستعانة بهذا الموضوع .. لعلك تفهم .

    .
    وإذا بدلنا آية مكان آية
    .


    اما قول :

    اقتباس
    ان الله فى القران يغير من كلامه فى الأحكام مثلا تغيير عدة المتوفى زوجها حيث إن الله أمر المتوفَّى عنها زوجها بالاعتداد حولاً كاملاً ثم نسخ ذلك بأربعة أشهر وعشراً-

    أمر بالعدّة أن تكون حولاً كاملاً في قوله: “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ ; (البقرة 2: 240) هذه الآية منسوخة بآيةٍ سبقتها هي: “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً
    ; (2: 234).

    (والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية لأزواجهم متاعا إلى الحول غير إخراج فإن خرجن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن من معروف والله عزيز حكيم "240")

    في آية سابقة قال الحق:

    { والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا يتربصن بأنفسهن أربعة أشهر وعشرا فإذا بلغن أجلهن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن بالمعروف والله بما تعملون خبير "234" }
    (سورة البقرة)

    إذن نحن أمام حكمين للذين يتوفون ويذرون أزواجا، حكم أن تتربص بنفسها أربعة أشهر وعشرا، وحكم آخر بأن للزوج حين تحضره الوفاة أو أسبابها أو مقدماتها أن ينصح ويوصي بأن تظل الزوجة في بيته حولا كاملا لا تهاج ، وتكون الأربعة الأشهر والعشر فريضة وبقية الحول والعام وصية ، إن شاءت أخذتها وإن شاءت عدلت عنها. "والذين يتوفون منكم ويذرون أزواجا وصية" هذه وصية من الزوج عندما تحضره الوفاة.

    إذن فالمتوفى عنها زوجها بين حكمين: حكم لازم وهو فرض عليها بأن تظل أربعة أشهر وعشرا، وحكم بأن يوصي الزوج بأن تظل حولا كاملا لا تهج إلا أن تخرج من نفسها. و"غير إخراج" أي لا يخرجها أحد. "فإن خرجن فلا جناح عليكم فيما فعلن في أنفسهن من معروف والله عزيز حكيم". إن لها الخيار أن تظل عاما حسب وصية زوجها، ولها الخيار في أن تخرج بعد الأربعة الأشهر والعشر.

    نسأل الله عز وجل أن يكملكم بعقولكم ويهديكم ولا يُبقيكم على حالكم المتدني هذا.

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #12
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وايضا الناسخ والمنسوخ حيث يقولون قصد به الله التدريج كما ترى فى :
    (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ يَغْلِبُوا أَلْفاً مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لا يَفْقَهُونَ)
    (لأنفال:65)

    وهنا يعد الله المؤمنين بأنة 20 منهم يغلبون 200 وال100 يغلبون 1000 وعندما طبق نبى الاسلام هذة الآية وجد الهزيمة فماذا يفعل ؟؟؟ تنزل آية مضادة للماضية.



    (الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنْكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفاً فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ وَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ)
    (لأنفال:66)

    وهنا صحح الله الوضع
    .
    كون أنكم عجزتم أمام القرآن ومضمونه ومعجزاته فالأنهيار الأدبي والخلاقي هو السمة المتبقية لديكم امام حجة القرآن .

    راجع هذا الموضوع :
    .
    وإذا بدلنا آية مكان آية
    .

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #13
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وحتى النبى المعصوم تم تغيير حكم الله فى ( الأحزاب 52) حيث يقول الله لرسوله ( لايحل لك النساء من بعد ولا ان تبدل بهن من ازواج ولو اعجبك حسنهن ) وهنا نهى تام عن الزواج غير ان الله رجع فى كلامة وبدل هذا بأمر مناقض هو الآية 50 ( انا احللنا لك ازواجك ) الى قولة (وامراة مؤمنة ان وهبت نفسها للنبى ان اراد النبى ان يستنكحها ) فقارن معى القول ( لا يحل لك) بالقول( انا احللنا لك) والغريب جدا ان التحليل اتى اولا ثم التحريم اتى بعد ذلك ويكون المنسوخ اولا ثم الناسخ بعد ذلك.
    للأسف حضرتك جاهل .

    خذ الآيات بالترتيب وأفهم الكلام ... لأنك أخذت الحكم من نهايته واعتبرته بداية حكم .


    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ(الحزاب50)


    وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا لِلنَّبِيِّ إِنْ أَرَادَ النَّبِيُّ أَن يَسْتَنكِحَهَا خَالِصَةً لَّكَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ(الأحزاب50)

    ثم بعد ذلك قال تعالى :


    لَا يَحِلُّ لَكَ النِّسَاء مِن بَعْدُ وَلَا أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ إِلَّا مَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَّقِيبًا (الأحزاب52)

    فهذه الآيات تكشف أنه ليس بشهواني كما تدعوا عليه وهذا يكشف لنا أنه يتزوج بأمر من الله وليس على أهوائه .

    وإننا إذا قمنا بعملية حسابية منصفة ، لوجدنا أن تعدد زوجات الرسول ليست توسعية لرسول الله صلى الله عليه وسلم وإنما هي تضييق عليه ، فأنت حين تأخذ من ناحية العدد فقط تقول : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ تسع زوجات وأمته أخذت أربعاً ، ولكنك لم تلاحظ مع العدد والمعدود ، أي أنه إذا ماتت زوجاتك الأربع ؛ أحلت لك أربع أخريات ، وإن ماتت واحدة أحلت لك أخرى ، إذن فأنت كمسلم عندك عدد لا معدود ، بحيث إذا طلقت واحدة أو اثنتين حلت لك زوجة أو زوجتان أخريان ، فأنت مُقيد بالعدد ، ولكن المعدود أنت حـُر فيه .
    أما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد نزلت فيه هذه الآية الكريمة :

    {{ لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبتك حُسنهُن .... }}

    وهكذا نجد أن التشريع ضيق على رسول الله صلى الله عليه وسلم في المعدود . وكان استثناؤه عليه الصلاة والسلام في العدد للتشريع ، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتزوج بإرادة التشريع التي يشاؤها الله .

    وقول الحق سبحانه :


    يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ وَمَا مَلَكَتْ يَمِينُكَ(الحزاب50)

    ((إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ)) ... أي أن الله عز وجل أحل للرسول زوجاته بعد أن آتى الأجر والمهر . وذلك ظهر في قوله ((اللَّاتِي آتَيْتَ أُجُورَهُنَّ)).

    وقول :وَامْرَأَةً مُّؤْمِنَةً إِن وَهَبَتْ نَفْسَهَا
    الرد:
    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...4446#post34446
    .


    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #14
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لكن من المستحيل التصديق بان دعاء مثل سورة الخلع وسورة الحفد يمكن ان ينسخه ويلغيه الله !!!!! او كلام ليس به اى أحكام مثل سورة التراب يمكن ان ينسخه اى يلغيه الله .. هل الله بيحب النسخ والالغاء هكذا بدون اى سبب؟؟ ونلاحظ ان الله اذا نسخ امرا اعطى بديل له ولكن فى الخلع والحفد لم يعطى بديل.



    هل تقول أن هاتين السورتين منسوختين عزيزي القارى؟؟؟
    فانا اقول لك أستغرب جدا هذا ... لماذا؟
    و ما الداعي لنسخهما؟
    فهما لم تحملا أي من الأحكام التي احتاجت لظرف ما أن تُنسَخ.

    فهل يمكن أن ننسخ الاستعانة بالله والاستغفار والثناء عليه و عدم الكفر به ؟؟؟ هذا بالنسبة للخلع مثلاً
    .
    تم الرد على هذا الكلام بالمداخلة رقم 7 بنفس الموضوع

    اقتباس
    سورتي الخلع والحفد :

    ذكر الحافظ السيوطي في ( الإتقان ) سورتين سمّاها: ( الحفد ) و ( الخلع ) وروى أنّ السورتين كانتا ثابتتين في مصحف اُبيّ بن كعب ومصحف ابن عبّاس، وأنّ أمير المؤمنين علّمهما عبدالله الغافقي، وأنّ عمر بن الخطّاب قنت بهما في صلاته، ... وأنّ أبا موسى كان يقرؤهما (الإتقان في علوم القرآن 1 : 226.)
    من الممكن جداً ان يكون هناك مصاحف متعدد بأسماء متعددة ولكن القرآن واحد ، وليس كل مصحف قرآن . فالقرآن لا يؤخذ إلا من رسول الله :salla-icon: وقد ورد أن في عهد أبو بكر الصديق :radia-icon: أن الأمة الإسلامية أتحدت في جمع القرآن وذلك ظهر في أمر أبو بكر الصديق :radia-icon: لعمر بن الخطاب وزيد بن ثابت بالجلوس على باب المسجد وأستقبال الآيات القرآنية من كل مسلم ومعه أثنين من الشهود علماً بأن نسخة رسول الله كانت بين أيديهم ولكن أحب أمير المؤمنين أن يجتمع كال المسلمين على جمع القرآن وتطابق النصين بينهم وبين بعض وقد حدث .


    اقتباس
    سورة التراب

    هناك أحاديث واردة حول سورة كانوا يشبّهونها في الطول والشدّة بسورة براءة، ومنها :
    ما رواه مسلم في صحيحه، والحاكم في مستدركه، والسيوطي في الدّر المنثور عن مسلم وابن مردويه وأبي نعيم والبيهقي، عن أبي موسى الأشعري، أنّه قال لقرّاء أهل البصرة: « وإنّا كنّا نقرأ سورة كنا نشبّهها في الطول والشدّة ببراءة فنسيتها غير أنّي حفظت منها : لو كان لابن آدم واديان من مال لا بتغى وادياً ثالثاً، ولا يملأ جوفه إلاّ التراب ») صحيح مسلم 2 : 726 ح 1050 ، المستدرك على الصحيحين 2 : 224 ، الدر المنثور .

    (البخارى كتاب الرقاق 5957 حَدَّثَنِي مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا مَخْلَدٌ أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ سَمِعْتُ عَطَاءً يَقُولُ سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ لَوْ أَنَّ لِابْنِ آدَمَ مِثْلَ وَادٍ مَالًا لَأَحَبَّ أَنَّ لَهُ إِلَيْهِ مِثْلَهُ وَلَا يَمْلَأُ عَيْنَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ وَيَتُوبُ اللَّهُ عَلَى مَنْ تَابَ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَلَا أَدْرِي مِنَ الْقُرْآنِ هُوَ أَمْ لَا قَالَ وَسَمِعْتُ ابْنَ الزُّبَيْرِ يَقُولُ ذَلِكَ عَلَى الْمِنْبَرِ *)
    أنت لم تأتي برواية أو حديث يثبت أنهم سورة من القرآن غير أن ما ذكرته هو اجتهادات أو تخمينات تثبت أنها سورة من القرآن .


    اقتباس
    فيقول هنا ابن عباس فى حديث البخارى السابق انه لا يعرف هذه الآيات ان كانت من القران ام لا .. ولو كان القران معجزة قاهرة واضحة ولم يعرف العرب ان يأتوا بمثلها فكيف لا يعرف ابن عباس القران المعجزة من الغير معجزة؟؟؟ فواضح هنا ان القران ليس معجزة ويوجد مثله لان المعجزة تكون واضحة ظاهرة تماما بحيث يسهل جدا معرفتها وإيضاحها.. وإلا كان ابن عباس يكون واثقا كل الثقة مفرقا بوضوح بين القران وبين غيره.
    المعجزة بيد الله وليست بيد بشر ليمكنه تحديد إن كان هذا كلام معجز أم لا ... وابن عباس ذكر أنه سمع رسول الله :salla-icon: يقول : لَوْ أَنَّ لِابْنِ آدَمَ مِثْلَ وَادٍ مَالًا لَأَحَبَّ ..... ولكون أن الرسول لا ينطق عن الهوى فقد أختلط على ابن عباس الأمر ولكنه يتعرف عليه بكونه من القرآن ام لا عندما يبدأ الصحابة الحفظ والتلاوة .

    اقتباس
    المشكلة أن القرآن يقرر سلفاً أن الإنسان لن يستطيع أن يأتي بمثل القرآن ، فنجده يقول :
    (لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ)
    (وَلَنْ تَفْعَلُوا)
    و هذا نوع من الرفض المسبَق يجب أن ننبه له
    .
    إن قوله سبحانه: "فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا" معناه أنه حكم عليهم بالفشل وقت نزول القرآن وبعد نزول القرآن إلي يوم القيامة. لأن الله لا يخفي عن علمه شيء. فهو بكل شيء عليم. وكلمة "لم تفعلوا" عندما تأتي قد تثير الشك. فنحن نعرف أن مجيء أن الشرطية يثير الشك .. لأن الأمر لكي يتحقق يتعلق بشرط. وأنت إن قلت إن ذاكرت تنجح، ففي المسألة شك .. أما إذا قلت كقول الحق "إذا جاء نصر الله والفتح" فمعنى ذلك أن نصر الله آت لا محالة.

    و"إن" حرف و"إذا" ظرف، وكل حدث يحتاج إلي مكان وزمن. فإذا جئت بأداة الشرط فمعنى ذلك أنك تقربها من عنصر تكوين الفعل والحدث. فإذا أردت أن تعبر عن شيء سيتحقق تقول إذا أردت أن تشكك فيه تقول "إن" والله سبحانه وتعالى قال" فإن لم تفعلوا" ولأن الفعل ممكن الحدث أراد أن يرجح الجانب المانع فقال "ولن تفعلوا" هذا أمر اختياري. فإذا تكلمت عن أمر اختياري ثم حكمت أنه لن يحدث. فكأن قدرتك هي التي منعته من الفعل. فلا يقال أنك قهرته على ألا يفعل. لا. علمت أنه لن يفعل. فاستعداداته لا يمكن أن تمكنه من الفعل.

    وهذه أمور ضمن اخبارات القرآن الكريم في القضايا الغيبية التي أخبر عنها، فعندما يقول الله سبحانه وتعالى "وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم" معناه أنهم مصدقون ولكن ألسنتهم لا تعترف بذلك. وقوله تعالى "فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا" معناه أن الشك مفتعل في نفوسهم؛ هم لا يريدون أن يؤمنوا ولذلك يأتون بسبب مفتعل لعدم الإيمان. لقد استقر فكرهم على أنهم لا يؤمنون، ومادام هذا هو ما قررتموه. فإنكم ستظلون تبحثون عن أسباب ملفقة لعدم الإيمان.

    فاتقوا النار .

    اقتباس
    من هنا نستنتج أن ما سيُكتَب من آيات تحاكي أسلوب القرآن سيكون رفضها قاطع سلفاً من الأخوة المسلمين خصوصاً لأنهم يتحلّون بثقة كاملة في استحالة خروج نص يشبه القرآن، لكننا غير مُجبرين باتباع مقاييسهم الشخصية
    .

    لا ياعزيزي .. بل هناك قواعد للتحدي يجب أتباعها وكذا أن السور القرآنية لها قاعدة لا نخرج عنها كما ذكرت ذلك من قبل .

    فلو اخذنا بند واحد وقلنا أن هذا القرآن نزلت على رجلاً أمي لا يقرأ ولا يكتب .

    فهل يمكنك بأن يأتي لنا رجلاً أمي بحروف وكلمات وجُمل تحمل عقيدة وشريعة وأخبار تكسر لنا الماضي والحاضر والمستقبل ويذكر ما يدور في نفوسنا ويتحدنا بها ويقول أنها من عند الله ويأتي بشهداء يشهدون على ذلك ؟ .

    والشهيد : هو الذي لا يعرف الكذب

    (وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة:23)

    اقتباس
    .
    ولو قال أحدهم أن الكفار نفسهم شهدوا ببلاغة القرآن، سنقول أنهم قالوا :

    أنه كلامٌ بشريٌ عادي: "إن هو إلا قول البشر " المدثر 25

    وأن محمداً مجنوناً: "وما صاحبكم بمجنون" التكوير 22 ، "ما أنت بنعمة ربك بمجنون" القلم 2 ، "

    ويقولون إنه لمجنون " القلم 51

    وشاعراً: "و ما هو بقول شاعرٍ قليلاً ما تؤمنون " الحاقة 41
    وكاهناً: " و لا بقول كاهنٍ قليلاً ما تذكّرون " الحاقة 42
    ومفترى : " يقولون افتراه " هود 13
    وأن القرآن أساطير الأولين : " إذا تُتلى عليه ياتنا قال أساطير الأولين " المطففين 13 + القلم 15
    " قرآناً عجبا " سورة الجن : هذا رأي الجن به ، لكن كيف يمكن أن نحتكم إلى الجن .
    وساحراً: " إن هو إلا سحرٌ يؤثر" المدثر 24

    فهذا هو رأي أهل قريش في القرآن، أثبتها القرآن في رده عليهم، وكلها آراء لا تمنح النص القرآني أي إعجاز، اللهم إلا قولهم أنه سحر .

    و هل إذا سحر النصُّ القارئَ يعني أنه وحيٌ من عندِ الله ؟؟؟ ليس بالضرورة .

    .
    هل لو كان سيدنا محمد :salla-icon: هو كاتب القرآن مؤلفه لمن المؤكد بأنه لن يذكر هذه الأقوال ولكن كونه من عند الله فقد كشف لنا أقوال الكفار لما جاء عن رسول الله :salla-icon: .

    فإن كان الكلام كلام بشر فأتوا بمثله .

    وإن كان مجنون فقد رد القرآن بقول : مَا أَنتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ (القلم2)

    والمعروف انك لا تعرف ما سيفعله المجنون بك ، وهذا ينافي القول أن رسول الله الصادق الأمين الذي كان أميناً على أموال المشركين ، فلو كان الرسول مجنون لما ترك سيدنا على بن ابي طالب :radia-icon: يوم الهجرة ليرد الأمانات إلى أهلها ، فهل يُعقل أن أستأمن مجنون على مالي ؟

    قالوا ساحر ... والرد هنا بسيط جداً .. هل يملك المسحور اختياراً مع الساحر ؟ (لا) .. فإذا كان محمد ساحراً .. فقد سحر الناس .. فلماذا لم يسحركم أنتم حتى تتبعوه ؟ .. إنما المسحور لا يخضع للساحر بإرادته .. ولا يأتي ليقول له سأصدق هذا السحر وأكذب بهذا السحر .. إنما المسحور مسلوب الإرادة أمام الساحر ... فكونكم تقولوا إنه ساحر وأنتم لا تؤمنوا به دليل على أنكم كاذبون ... وتارة أخرى يقولوا مسحور ... فهل يمكن أن يكون المسحور ساحر أو أن يكون الساحر مسحور ؟!!!!

    ثم قالوا : شاعر .. سيدنا محمد( :salla-icon:) لم يقل الشعر في حياته .. وأنتم تعرفون ذلك .. فلماذا فجأة تتهمونه بالشعر

    ثم قالوا : مجنون ... هل المجنون يكون على خـُلق ؟ إنك لا تعرف إذا كان المجنون سيشتمك .. أو يقذفك بحجر لا تعرف ماذا سيفعل معك في الدقيقة التالية ، فهل المجنون يكون على خـُلق عظيم كالنبي ؟ الذي يعرفون خلقه جيداً .. والذي كانوا يلقبونه قبل الإسلام بالأمين ويستأمنونه على ودائعهم حتى بعد أن بعثه الله عز وجل برسالة الإسلام .

    الذي حدث أنهم انبهروا .. ذُهلوا .. هم ملوك البلاغة والفصاحة وأساطينها (أربابها العالمون بها والنابغون فيها ) .. فجاءهم كلام أعجزهم .. وجدوا أنفسهم عاجزين .. فتخبطوا .. قالوا ( ساحر .. مسحور .. شاعر .. مجنون ) ، قالوا أشياء لا تخضع لأي منطق .. لأنهم في قوة المفاجأة فقدوا الحًجة والمنطق ..

    ولم يتوقفوا عند هذا الحد بل اتهموا أعداء الدين الى يومنا هذا أن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بهتاناً بأنه افترى القرآن ، ولكنهم تغاضوا عن تحدي القرآن لهم بمنتهى البساطة .

    فأنتم أيها المضللين والمشككين إذا كنتم أهل فصاحة وبلاغة بما توصلتم إليه بالعلم القديم والحديث ، وأنتم تمتلكون جنس ونوع نبوغ ما جاء به القرآن ، وما دمتم قد قلتم : إن محمداً قد افترى القرآن ، وأن آيات القرآن ليست من عند الله ، فتحداك القرآن بأن تفتروا مثله ؟

    وطالما توصلتم بعلمكم بأن القرآن أفتراه سيدنا محمد فإذن الأمر سهلاً بالنسبة لكم ، فلماذا لا تأتون بمثل القرآن ولو بعشر سور منه ؟

    فمن المعروف أن محمداً منذ صغره لم يكن له شعر ولا نثر ولا خطابة ولا علاقة له بعلوم الرياضة ، ولم يزاول الشعر والخطابة ، ولم يشترك في مسابقات البلاغة والشعر ، وغير معروف عنه إنه عالم رياضيات أو فلك أو طب أو هندسة أو خبير في علم البحار والأرض والكواكب ، وأنتم الآن توصلتم بالعلم الحديث للصعود الى القمر والمريخ وبحثتم في باطن الأرض واستخرجتم المعادن منها ، وتوصلتم بالعلم الى أستنساخ البشر والحيوان ، وأنتجتم أدق الحاسبات الآلية ... ألم يكن لديكم بعد كل هذا التطور العلمي أن تأتوا بمثل هذا القرآن ، فأين أنتم ؟

    فمن جمال لغة القرآن قال فيه ألد أعدائه - الوليد بن المغيرة - عندما أرد هو ونفر من قريش أن يطيحوا بالرسول بأن يقولوا أنه مجنون أو شاعر: ((والله إن لقوله حلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وإن أسفله لمعذق، وإنه ليعلوا وما يعلى عليه، وما أنتم بقائلين من قولكم ذلك شيئاً إلا عرف أنه باطل، وإن أقرب القول فيه لأن تقولوا: ساحر جاء بقول هو سحر، ويفرق بين المرء وابنه، وبين المرء وعشيرته .))

    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ (الأحقاف10)

    ولكننا لو نظرنا للكتاب المقدس وجدنا أن أهل اليسوه واقرباؤه من الجسد قالوا إنه مختل عقلياً والكتاب المقدس لم ينفي ذلك بل وجدنا أن علماء التفسير أمثال القمص تادرس يعقوب قالوا أن أم الرب وأقرباؤه أغبياء لأنهم قالوا أن اليسوع مجنون ولم يثبت النفي من خلال الكتاب المقدس لهذه الصفة .

    مرقص
    3: 21 و لما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل

    ولكننا نجد أن القرآن رد على كل إدعاءات الكفار للإسلام ولرسول الله :salla-icon: والقرآن ليكشف لنا الحالة التي وصلوا إليها من حالة الإنبهار والذهول فجاءهم كلام أعجزهم .. وجدوا أنفسهم عاجزين .. فتخبطوا .. وقالوا أشياء لا تخضع لأي منطق .. لأنهم في قوة المفاجأة فقدوا الحًجة والمنطق .


    اقتباس
    ومثلا تتكرر بالقران ستة مرات آية هى ( الم) (البقرة:1) فأنا أعطيك آية من عندي من تأليفي هي ( س ص ع ) او ( ك ل م ) فهل تريني كيف تقدر على الإتيان بمثلها ؟؟
    الكلام مضحك جداً ، القرآن لم يذكر حروف بهذا الشكل ( س ص ع) ولكن جاء بـ (الم) ... ولو تحدثنا عن ما جاء بخصوص (الم) نقول : ( كيف فرق رسولنا الكريم بين الم (و) ألم .. إذن هناك علم أعلى )


    اقتباس
    فان لم تقدر ان تأتى بمثلها ... أكون قد أعطيتك آية معجزة.
    ما هو المفهوم بهذه الحروف ( س ص ع) وكيف سنقرئها ؟ هل سنقرئها ( س ص ع ) أم (سصع) .؟ وهل هي آية أم جزء من آية ؟ وأين السورة التي تحتويها ؟ وما معنى كلمة معجزة ؟ هل المعجزة تاتي من البشر ام من رب البشر ؟ علماً بأنك استشفيت ذلك من القرآن ولكنك لم تأتي لنا بيء جديد لم يأتي عن القرآن فأبهرتنا به .

    وأنهي هذا الموضوع لأزيد عليك التعجيز قلت لك سابقاً : لو قلت: هذا الشيء مثل هذا الشيء، فلاشك أن المشبه به أقوى وأصدق من المشبه، ولا يرتقي المشبه ليكون هو المشبه به بل مثله، فإذا انتفى المثل فقد انتفى الأصل من باب أولى .

    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ(الأحقاف10)

    والله أعلم

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #15
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي



    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #16
    الصورة الرمزية قطز
    قطز غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    263
    آخر نشاط
    27-01-2011
    على الساعة
    01:59 PM
    إليكم هذا الرد مرة أخرى
    بارك الله فيك اخى الحاج السيف البتار على هذا الرد الاكثر من رائع .
    وأحب أن أزيد عليه . كيف سيأتون بمثله ؟؟؟؟!!!! فالتحدي من الله . لم ولن يأتوا بمثله أبدا . ولننظر في عجالة . القرآن الكريم ليس معجزة فقط في تشكيله أو لفظه . ولكن إنظروا أيها الجهلاء العابثون . إن أكبر معجزة في القرآن الكريم هو ما يفعله بهذه النفوس الطيبه المباركة التي تعتنق الإسلام إنظروا كيف يصلح لهم كل حياتهم إنظروا ملايين البشر لا تزني بفضل القرآن الكريم ، ملايين البشر لا تسرق بفضل القرآن الكريم . ملايين البشر لا تشرب الخمر بفضل القرآن الكريم . ملايين البشر تخرج الزكاة وتتصدق على الفقراء بفضل القرآن الكريم . ملايين البشر تدعوا إلى دين الحق بفضل القرآن الكريم . ملايين البشر يصدقون القول بفضل القرآن الكريم ملايين البشر تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر بفضل القرآن الكريم . ملايين البشر تبكي عندما تسمع القرآن الكريم ، وتهتز قلوبهم من قراءة القرآن الكريم . ملايين البشر تحج كل عام وفي نفس التوقيت بفضل القرآن الكريم . ملايين البشر تنحر الأضاحي بعد صلاة عيد الأضحى بفضل القرآن الكريم .
    إنظرو إعجازه بالنفوس حتى في التوقيت الكل ينحر بعد الصلاة ، لا أحد ينحر قبل الصلاة . بل قل لهم يا بتار كم حاج كان معك على جبل عرفات وكم حاج كان ينحر ضحيته في الحج وكم حاج طاف بالكعبة وكم حاج رمى الجمرات . كل هذا بفضل القرآن الكريم . هل تعرفون أي سورة ذكر فيها النحر إنها أصغر سورة في القرآن الكريم جملة بسيطة في كتابتها عظيمة في قدرها وحدت النفوس كلها على فعل عمل واحد وفي نفس التوقيت . القرآن الكريم وحد القلوب على عبادة الله وحتى وحدهم في التوقيت وفي الشكل .
    وأننا نقول لكم إنكم تعبثون ولن تصلوا إلى نتيجة . فما تأتون به من إقتباسات من القرآن الكريم وتضعون معها بعض الأحاديث وتدخلون بعض الأشعار حتى ترون أنه أتى بنغمة أو إنسجام ترونه أنتم (أنتم فقط) لكي تقوله أنه مثله . فأنتم بفعلكم هذا تثبتون عجزكم أكثر فأكثر .
    إن قولكم أنكم جئتم بمثله كقول النمرود لسيدنا إبراهيم وهو يجادله ( أنا أحيي وأميت) فقال له سيدنا إبراهيم " فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فَبُهت الذي كفر"
    ونحن نقول لكم إن التحدي ليس في الألفاظ فقط وليس بأن تأتوا بإقتباس من القرآن وتضعون عليه كلمات من الأحاديث أو من الشعر ليعطي نغمة لكم . تشبه قرآءة القرآن . فهذا ليس التحدي فما تفعلونه ذكر في القرآن " وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ " فقد عجزتم كل العجز على أن تقنعوا أي مسلم أن هذا الذي جئتم به من عند الله . فهذا الموضوع منتهي ولكن التحدي الأكبر الذي لم تفكروا فيه لحظة واحدة هي أن تأتوا بمثل منهجه في الحياة وإعجازه في النفوس فالمقصد من إنزاله هو أن يكون منهج حياة يرتب حياة الإنسان بين العبادة العمل بين الدنيا والآخرة .
    وفي النهاية أقول لكم كما قالها أحمد ديدات من قبل "إن أكثر من مليار مسلم لا يشربون الخمر بفضل تعاليم محمد " وهو ما جاء به القرآن الكريم
    ويبقى التحدي من الله "قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا "

  7. #17
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    بل قل لهم يا بتار كم حاج كان معك على جبل عرفات وكم حاج كان ينحر ضحيته في الحج وكم حاج طاف بالكعبة وكم حاج رمى الجمرات .
    أكثر من 5 مليون حاج ...هذا العام فقط .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    1,951
    آخر نشاط
    08-09-2011
    على الساعة
    01:40 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا اخي في الله السيف البتار .... احلل الله عقدة لسانك ويسر لك امرك وشرح لك صدرك .

    تابع اخي في الله اني متابع .....

    ولكن دعني اقول كلمة حق ...... انا لا ارى في هذه السور التي جاء بها عباد الصليب ادنى شبه بل هي اقتباس من بعض الايات وتركيبها على بعضها البعض .
    هذا من جهة ومن جهة اخرى انظر الى التركيب البلاغي هنا .

    ( لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَاب )
    يا سلام بجد الناس دي مسخرة . ... واني اسأله من الذي يمتليء ( الجوف ام العين ) ده حتى بالعامية نقول بني ادم ميملاش عينوا غير التراب ... اما جوفوا دي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    45
    آخر نشاط
    24-11-2009
    على الساعة
    01:45 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم - الواحد الأحد الفرد الصمد الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد

    الرد على عباد الصلب فيما يزعمون أن إسمه سورة الحفد و حديث بصحيح مسلم

    حديث صحيح مسلم :
    1740 - حَدَّثَنِي سُوَيْدُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُسْهِرٍ عَنْ دَاوُدَ عَنْ أَبِي حَرْبِ بْنِ أَبِي الْأَسْوَدِ عَنْ أَبِيهِ قَالَ بَعَثَ أَبُو مُوسَى الْأَشْعَرِيُّ إِلَى قُرَّاءِ أَهْلِ الْبَصْرَةِ فَدَخَلَ عَلَيْهِ ثَلَاثُ مِائَةِ رَجُلٍ قَدْ قَرَءُوا الْقُرْآنَ فَقَالَ أَنْتُمْ خِيَارُ أَهْلِ الْبَصْرَةِ وَقُرَّاؤُهُمْ فَاتْلُوهُ وَلَا يَطُولَنَّ عَلَيْكُمْ الْأَمَدُ فَتَقْسُوَ قُلُوبُكُمْ كَمَا قَسَتْ قُلُوبُ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ
    وَإِنَّا كُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً كُنَّا نُشَبِّهُهَا فِي الطُّولِ وَالشِّدَّةِ بِبَرَاءَةَ فَأُنْسِيتُهَا غَيْرَ أَنِّي قَدْ حَفِظْتُ مِنْهَا لَوْ كَانَ لِابْنِ آدَمَ وَادِيَانِ مِنْ مَالٍ لَابْتَغَى وَادِيًا ثَالِثًا وَلَا يَمْلَأُ جَوْفَ ابْنِ آدَمَ إِلَّا التُّرَابُ وَكُنَّا نَقْرَأُ سُورَةً كُنَّا نُشَبِّهُهَا بِإِحْدَى الْمُسَبِّحَاتِ فَأُنْسِيتُهَا غَيْرَ أَنِّي حَفِظْتُ مِنْهَا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ فَتُكْتَبُ شَهَادَةً فِي أَعْنَاقِكُمْ فَتُسْأَلُونَ عَنْهَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    شرح الحديث : كتاب الديباج على مسلم - جلال الدين السيوطي - ص 129 - الطبعة الأولى 1416 ه - 1996 م - دار ابن عفان للنشر والتوزيع المملكة العربية السعودية - الخبر ص ب : 20745 رمز : 31952 هاتف : 8987506 فاكس : 8269864 - مصدر الكتاب : برنامج المكتبة الشاملة - الإصدار الثانى

    (( ... ولا يطولن عليكم الأمد فتقسوا قلوبكم أي لا تستطيبوا فإن مدة البقاء في الدنيا فإن ذلك مفسد للقلوب بما يجره إليها من الحرص والقسوة حتى لا تلين لذكر الله ولا تنتفع بموعظة ولا زجر كنا نقرأ سورة كنا نشبهها في الطول والشدة ببراءة فأنسيتها هذا من المنسوخ تلاوة الذي أشير إليه بقوله تعالى ما ننسخ من آية أو ننسها فكان الله ينسيه الناس بعد أن حفظوه ويمحوه من قلوبهم وذلك في زمن النبي صلى الله عليه وسلم خاصة إذ لا نسخ بعده قال القرطبي ولا يتوهم من هذا أو شبهه أن القرآن ضاع منه شئ فإن ذلك باطل قال تعالى إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون غير أني حفظت منها لو كان لابن آدم واديان إلى آخره قلت ورد في حديث آخر أن هذا كان في آخر سورة لم يكن فأخرج أحمد والترمذي والحاكم وصححاه عن أبي بن كعب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن الله أمرني أن أقرأ عليكم القرآن فقرأ لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب قال فقرأ فيها ولو أن بن آدم سأل واديا من المال فأعطيه لسأل ثانيا ولو سأل ثانيا فأعطيه لسأل ثالثا ولا يملأ جو ف بن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب وإن ذات الدين عند الله الحنيفية غير المشركة ولا اليهودية والنصرانية ومن يفعل خيرا فلن يكفروه ))

    الآيات الكريمات
    (( مَا نَنْسَخْ مِنْ آَيَةٍ أَوْ نُنْسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (106) أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (107) أَمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَسْأَلُوا رَسُولَكُمْ كَمَا سُئِلَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ وَمَنْ يَتَبَدَّلِ الْكُفْرَ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ (108) )) - البقرة

    شرح الآيات الكريمات: تفسير الزمخشرى
    (( روى أنهم طعنوا في النسخ فقالوا : ألا ترون إلى محمد يأمر أصحابه بأمر ، ثم ينهاهم عنه ويأمرهم بخلافه ، ويقول اليوم قولاً ويرجع عنه غداً؟ فنزلت . وقرىء : «ما ننسخ من آية» وما نُنسخ ، بضم النون ، من أنسخ ، أو ننسأها . وقرىء : «ننسها» و«ننسها» بالتشديد ، و«تنسها» ، و«تنسها» ، على خطاب رسول الله صلى الله عليه وسلم . وقرأ عبد الله : «ما ننسك من آية أو ننسخها» وقرأ حذيفة : «ما ننسخ من آية أو ننسكها» . ونسخ الآية : إزالتها بإبدال أخرى مكانها وإنساخها : الأمر بنسخها ، وهو أن يأمر جبريل عليه السلام بأن يجعلها منسوخة بالإعلام بنسخها . ونسؤها ، تأخيرها وإذهابها . لا إلى بدل . وإنساؤها أن يذهب بحفظها عن القلوب . والمعنى أن كل آية يذهب بها على ما توجبه المصلحة من إزالة لفظها وحكمها معاً ، أو من إزالة أحدهما إلى بدل أو غير بدل { نَأْتِ } بآية خير منها للعباد ، أي بآية العمل بها أكثر للثواب أو مثلها في ذلك { على كُلِّ شَىْء قَدِيرٌ } فهو يقدر على الخير ، وما هو خير منه ، وعلى مثله في الخير { لَّهُ مُلْكُ السموات والارض } فهو يملك أموركم يدبرها ويجريها على حسب ما يصلحكم ، وهو أعلم بما يتعبدكم به من ناسخ ومنسوخ . لما بين لهم أنه مالك أمورهم ومدبرها على حسب مصالحهم من نسخ الآيات وغيره ، وقررهم على ذلك بقوله : { أَلَمْ تَعْلَمْ } أراد أن يوصيهم بالثقة به فيما هو أصلح لهم مما يتعبدهم به وينزل عليهم وأن لا يقترحوا على رسولهم ما اقترحه آباء اليهود على موسى عليه السلام من الأشياء التي كانت عاقبتها وبالاً عليهم كقولهم : { اجعل لَّنَا إلها } [ الأعراف : 138 ] ،
    { أَرِنَا الله جَهْرَةً } [ النساء : 153 ] ، وغير ذلك { وَمَن يَتَبَدَّلِ الكفر بالإيمان } ومن ترك الثقة بالآيات المنزلة ، وشك فيها ، واقترح غيرها { فَقَدْ ضَلَّ سَوَاء السبيل } . ))


    بسم الله الرحمن الرحيم
    (( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ (18) )) - سورة الأنبياء

  10. #20
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    شيء واحد قاله هدا المدعي فيه من الصدق ما جعله الله على لسانه دون ان يدري او يشعر فقد نطق بالحق واعترف بانهم يعلمون الحق ولكن لا يبغونه هو في خصوص انه يعلم جيدا الرد على ما يدعونه بمعضلة الناسخ والمنسوخ في القران وهدا ما جاء في كلام هدا المدعي

    اقتباس
    السؤال الثانى: هذه السور هى تندرج تحت بند الناسخ والمنسوخ.

    الإجابة: الناسخ والمنسوخ هو فى الأحكام ولكن بكل تأكيد لا يوجد فى الأخبار او القصص او الدعاء

    ان الله فى القران يغير من كلامه فى الأحكام مثلا تغيير عدة المتوفى زوجها حيث إن الله أمر المتوفَّى عنها زوجها بالاعتداد حولاً كاملاً ثم نسخ ذلك بأربعة أشهر وعشراً-

    أمر بالعدّة أن تكون حولاً كاملاً في قوله: “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً وَصِيَّةً لِأَزْوَاجِهِمْ مَتَاعاً إِلَى الْحَوْلِ ; (البقرة 2: 240) هذه الآية منسوخة بآيةٍ سبقتها هي: “وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً ; (2: 234). .
    يعني عارفين بس مستعبطين
    صدق رب العزة بان ينصر دينه بالرجل الفاجر

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

الرد على : الحاسم فى الإتيان بمثله


LinkBacks (?)

  1. 08-09-2010, 07:59 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على : شبهة الإتيان بتوضيح الواضح
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-09-2007, 02:19 PM
  2. الرد على : شبهة الإتيان بفاعلين لفعل واحد
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-09-2007, 11:29 PM
  3. الرد على : الإتيان بالموصول بدل المصدر
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:39 PM
  4. الرد على : شبهة الإتيان بجمع قلة فى موضع جمع كثرة
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:30 PM
  5. الرد على : شبهة الإتيان بجمع كثرة فى موضع جمع قلة
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30-07-2007, 12:27 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على : الحاسم فى الإتيان بمثله

الرد على : الحاسم فى الإتيان بمثله