سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | الانجيل يتحدى:نبى بعد عصر المسيح بستمائة عام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

صفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 97

الموضوع: سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

  1. #41
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الان فقط وبعد بضع سنين امضاها يوسف فى السجن وجدت امرأة العزيز اجابات عن كل استفساراتها .. عرفت لماذا كان السجن احب اليه من الوقوع فى الفاحشة وارتكاب المعاصى .. الان فقط عرفت قيمة الايمان والخوف من الله والصبر على المآسى والامل فى الله .. دخل يوسف السجن عبدا دون ان يرتكب جرما يستحق عليه كل تلك السنوات التى دفعها من عمره .. ولكنه خرج منه حرا كريما سيدا على بلادها وقومها .. عرفت من هو رب يوسف .. من هو الله الواحد المعز .. الان حصحص الحق .. لم تكن ممن اخذتهم العزة بالاثم .. فمثلما كانت جريئة فى اتباع الباطل .. اصبحت اكثر صدقا وصراحة و قوة وثقة بايمانها .. اعترفت بفعلتها وردت اسباب الرحمة والهداية الى الله مشيرة الى احوال السوء التى هم ايضا عليها .. ولم تكن مثيلاتها اقل منها صراحة واقروا ببراءة يوسف منزها عن تلك التهم والافعال التى نسبوها اليه ظلما وعدوانا
    يوسف (آية:51): ( قال ما خطبكن اذ راودتن يوسف عن نفسه قلن حاش لله ما علمنا عليه من سوء قالت امراه العزيز الان حصحص الحق انا راودته عن نفسه وانه لمن الصادقين )
    .. زادها الايمان عزة وثقة بالله .. وبفطرتها كأنثى دفعت عن نفسها اى استدراج لمعاقبتها .. وبشجاعة وذكاء اعترفت بذنبها وردت فعل السوء على الجميع الا من تداركته رحمه من الله الذى لم يكن احدا منهم يؤمن به ..
    يوسف (آية:53): (وما ابرىء نفسي ان النفس لاماره بالسوء الا ما رحم ربي ان ربي غفور رحيم )
    تحولت مصر كلها الى الاسلام وعرفت الله الواحد الاحد وانتشر الاسباط اخوة يوسف وذويهم فى كل انحاء مصر مبشرين ومنذرين ومعلمين وداعيين لعبادة الله الواحد القهار وحل الاسلام محل الشرك .. واحتفى المصريون بيوسف واخوته حتى انهم جعلونهم ولاة امورهم ومرجعيتهم .. واصبح بنى يعقوب ( اسرائيل ) باعلى الوظائف مكانة ورفعة تقديرا لمكانتهم الايمانية واهميتهم لدى المصريين .. وزادت مصر شرفا وبركة وجود نبى الله يعقوب بارضها ونبى الله يوسف واخوته الاسباط وذويهم .. وجاء الموت يعقوب .. لم تكن وصيته اموالا ولا سلطانا ولا نصائح لابنائه بالاستمتاع بمصر وخيراتها .. لا .. كل ما كان يشغله واوصى به ان يطمئن على دوام عبوديتهم واخلاصهم وتوحيدهم لله وحده لا شريك له .. وجعلها وصية متوارثة عبر اجيال بنى اسرائيل .. نعم قالها حين الموت
    البقرة (آية:133): ( ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت اذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد الهك واله ابائك ابراهيم واسماعيل واسحق الها واحدا ونحن له مسلمون )
    هكذا يكون الامر الشاغل لكل مؤمن أسلم نفسه لله حتى فى اشد الاوقات .. سكرات الموت .. ونبى الله يعقوب كان على علم من الله من الفتن التى ستكون عليها مصر وذريته من بنى اسرائيل .. لذا جعلها وصية توارثتها الاجيال من بنى اسرائيل وحملها علمائها امانة عبر الزمن .. عليه السلام ورضوان الله .. ولحق به يوسف بعد ان أسلم مصر وملوكها وشعبها وارضها لله الواحد القهار .. وأدى الامانه داعيا ربه
    يوسف (آية:101): ( رب قد اتيتني من الملك وعلمتني من تاويل الاحاديث فاطر السماوات والارض انت وليي في الدنيا والاخره توفني مسلما والحقني بالصالحين )
    اللهم آمين .. وتمضى الاحداث

  2. #42
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    الحازم حسن انا امرأة فرجال الامة لا شغل لهم غير المعازف والدفوف والترويج للاباطيل باعلامهم الكاذب الغوى المبين ومناهجهم العلمانية المضللة وتمويل وحماية فضائيات الفسق على اراضينا بديار الاسلام ( واذا كان رب البيت بالدف ضارب فشيمة اهله الرقص )
    وانا بهذا الموضوع لا اعبر علن رأى ولا وجه نظرى بل هى حقائق عقائدية بمرجعية اسلامية وضحتها الايات القرآنية .. والتى لا تحب انت الاعلان عنها واخراجها للنور وربما تكره سماعها .. والله اعلم

  3. #43
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    اصبحت الفترة من موت يوسف عليه السلام الى مجىء موسى كليم الله ورسوله من اكثر عصور الفتنة فى تاريخ الانسانية .. حقبة من الزمن امتدت الى قرون لازمتها كل انواع الفتن التى تصادف المؤمنين الذين أسلموا لله رب العالمين .. سجل طويل من العصور الحافلة بكل الفتن وجهاد النفس والتباين فى القدرة على الثبات و الايمان والولاء لله وحده لاشريك له .. وقد بين الرجل الصالح من قوم فرعون عهد موسى هذا الامر فى الايات
    غافر (آية:34): (ولقد جاءكم يوسف من قبل بالبينات فما زلتم في شك مما جاءكم به حتى اذا هلك قلتم لن يبعث الله من بعده رسولا كذلك يضل الله من هو مسرف مرتاب )
    بادىء الامر ما ان مات يوسف حتى عاد الكهنة من جديد محاولين استرجاع آلهتهم ونفوذهم واحياء معابدهم .. لكن الامر لم يكن يسيرا وبنى اسرائيل من ابناء يعقوب واخوة يوسف بينهم .. كان لبنى يعقوب مكانة العلماء وولاة الامور الذين نشروا عقيدة التوحيد والاسلام لرب العالمين .. كما ان سنوات الجفاف العجاف كانت مازالت عالقة فى اذهان الفراعنة .. وعاينوا بانفسهم علم الله الذى انعم به على يوسف .. كيف لهم ان يرتدوا عن اسلامهم بعد ان عرفوا الله عن قرب وعاينوا نعمه وآياته وانشرح بالاسلام قلوبهم على ايدى معلميهم عهد انبياء الله يعقوب ويوسف واخوته من بعده .. ولكن الكهنة كانوا اشد اصرارا لاستعادة مصر الفراعنة بكل مظاهر شركها وجبروتها .. كانوا يمقتون العبودية لله وحده لاشريك له .. استخدموا كل حيلهم ومكرهم للتحريض على بنى اسرائيل ( ابناء يعقوب واهليهم وذويهم واحفاده) باذلين كل ما استطاعوا من جهد لاستعادة الاسر المالكة وامرائهم ومعبوداتهم .. بدأت الاستجابة تلقى تجاوبا يطيئا وضعيفا .. الخوف من غضب الله وعقابه كان يملأ النفوس .. ولكن الكهنة لم يستسلموا ظلوا على محاولاتهم والتغرير بملوك الفراعنة ومحاولة التأثير عليهم لابعاد علماء بنى اسرائيل تدريجيا وسلب مكانتهم من المجتمع .. ومرت الشهور والسنوات وبدأ نفوذ الكهنة يعود والمصريون يبتعدون عن اهل العلم والملوك تتعاظم والخوف من الله يتلاشى تدريجيا فى القلوب .. وحتى يسرع الكهنة من النتائج اطلقوا على الملوك صفات الالوهية .. ومرت السنوات وتتابعت الملوك وازدادت القلوب بعدا عن الله وجفاءا وقسوة .. وبدأ الفراعنة يستعيدون كبريائهم وجبروتهم وزال الخوف من اى احتمال لوقوع غضب من الله عليهم وتدريجيا ارتدوا عن الاسلام وعادوا الى كفرهم وشركهم وعبادتهم بكل انواعها ومعابدها واطلقوا على الله اله بنى اسرائيل وتبرؤا من عبادته وولايته .. واشتد اعجاب الملوك بانفسهم وراق لهم صفات والقاب الالوهية التى اطلقها الكهنة عليهم .. فمقتوا علماء بنى اسرائيل اولياء الله وابعدوهم عن قصورهم ومناصبهم واستبدلوهم بالكهنة ..
    وكانت اكبر واطول فتنة فى تاريخ الحضارات دامت قرون وليست عقود كما هو حالنا وافتتان الكثير منا بالحضارة الغربية الحالية التى لم تتعدى بضع عشرات من السنوات ..
    كانت احوال بنى اسرائيل الذين هم على دين جدهم ابراهيم دين التوحيد والاسلام تزداد سوءا .. يبعدون من مناصبهم ويجردون تدريجيا من اموالهم ويطردون من بيوتهم الكريمة .. بينما الفراعنة الذين ارتدوا عن الاسلام وعادوا الى الشرك والكفر والالحاد يزدادون غنى وعلما ورفاهية .. وشاع بينهم ان يوسف هو اخر رسل الله الهه .. ولن يبعث بعده رسولا .. وليس هناك ما يخيفنا منه .. وغرهم حالهم .. وبدأت تخرج اجيال من بنى اسرائيل تتعجب لما لا يفعل الله شيئا لهم ولما تسوء احوالنا وهم يزدادون امتلاكا لكل مباهج الدنيا .. ولولا ان بينهم ربانيون توارثوا وصية يعقوب من بعده لبئس ماكانت تفعل تلك الاجيال من بنى اسرائيل .. وظلت وصية يعقوب يتوارثها علماء بنى اسرائيل على مدى اجيال محاولين قدر استطاعتهم تثبيت بنى اسرائيل على الايمان وحفظهم من الافتتان بعقائد الفراعنة الوثنيين وتمضى السنون
    البقرة (آية:133): ( ام كنتم شهداء اذ حضر يعقوب الموت اذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد الهك واله ابائك ابراهيم واسماعيل واسحق الها واحدا ونحن له مسلمون )
    .. ويزداد الفراعنة غنى ومالا وجاها وعظمة وعلما وظلما لبنى اسرائيل وكرهم وبغضا لله الههم .. وبنى اسرائيل فقرا واذلالا وعبودية وسخرية ..

  4. #44
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    كان هذا واقع وحال الفراعنة من كفر وشرك وفسق وفجور اخلاقى وتعالى واستكبار على الخالق واسراف وارتياب وشك .. فراعنة لا نتشرف بهم ونتبرأ من الانتساب اليهم ونعوذ بالله من صحبتهم فى الاخرة .. هكذا كان تاريخهم المخزى وواقعهم الفعلى دون رتوش أو تزيين بالباطل لانتساب هالك .. لاجداد فراعنة ملعونيين اخذهم الله اخذ عزيز مقتدر .. مابكت عليهم السماء والارض وماكونوا منظرين .. كان هذا حالهم وقناعاتهم وافكارهم وانتماءاتهم وطبائعهم المستكبرة وكفرهم المعلن وكيانهم المشرك الرافض للاسلام والاستسلام والعبودية لله الواحد القهار بكل عصورهم وازمانهم .. وليس كما يدعى علماء الاثار والمصريات المزينين لتاريخ الفراعنة المخزى متحايلين بمكرهم على الحقائق ومحاولين حصر الشرك والكفر واختصاره على زمن وعصر فرعون عهد موسى .. لا ليس هذا صحيحا كانت كل عصورهم وازمانهم عهود كفر وشرك وظلمات .. عصر فرعون موسى كان اشدهم بطرا وبطشا وقسوة واجراما كان عصر انتقام الله منهم وطمس وهلاك حضارتهم الى غير رجعة .. اختصر محبى الفراعنة من الحاليين كل شرك وكفر ملوك مصر على مر العصور والاحقاب فى فرعون واحد عهد موسى واستثنوا الاخريين وهم كانوا ألعن وأضل سبيلا جعلوا من انفسهم اندادا تعبد من دون الله ونصبوا لانفسهم التماثيل العملاقة لابهار اعين الناس .. استرهبوهم وجاءوا بسحر عظيم .. تولوا كهنه الكفر والشرك والشياطين وأذلوا كل من قال لا اله الا الله وحده لاشريك له .. لم يكن أحد من بنى اسرائيل يستطيع ان يجهر بها .. كانوا من فرط خوفهم وهلعهم من بطش الفراعنة الكارهين للفظ الجلاله يتهامسون بصلواتهم ودعائهم .. كان الفراعنة يعلمون بايمان بنى اسرائيل بالله ولكنهم كانوا يستمتعون باذلال كل من تولاه .. كان شعب مصر الفراعنة يستمتعون باستفزازهم والتعالى عليهم بعلومهم ومكانتهم ورفاهياتهم واموالهم ويسخرون منهم ويتهمون الله بانه اله عاجز عن مناصرة اوليائه والدفاع عنهم او حتى امدادهم بالمال .. فتنوا بنى اسرائيل فى دينهم ولولا ان كان بين قومهم ربانيون يبذلون كل مااستطاعوا لتثبيت الايمان فى نفوس وقلوب ابنائهم من بنى اسرائيل لارتدوا عن الاسلام لله ولعبدوا الهه الفراعنة .. ولكن وجود علماء بينهم توارثوا تعاليم الاسلام كان من دعائم حفظ الايمان والولاء لله ومبشرين بقدوم رسول ينصر شريعة الله .. وينذرون باقتراب هلاك دولة الفراعنة وملوكهم .. وطالت السنوات ومرت القرون ولاشىء جديد غير ان الفراعنة يزدادون علوما ورفاهية وقوة وبطشا .. وبنى اسرائيل مذلة وهوان وسخرية فى كل المهن والاعمال الشاقة .. حتى كادت الفتن ان تنال من فكرهم وتتمكن من عقولهم وكيانهم وتنتزع الايمان من قلوبهم انتزاعا .. وبدأت الريبة والشك فى الايمان وفى وجود الله يزحف الى القلوب .. وتتغلل الفتن الى ديار بنى اسرائيل الذين اصبحوا عبيدا للفراعنة .. ويزداد علماؤهم تضرعا ودعاءا باكيين متضرعيين سجدا لله سائلين اياه ان ينجيهم من كل كرب وان يغيث ابناء بنى اسرائيل .. ويضاعف العلماء والربانيون من جهودهم والصلوات والدعاء حيث اشتدت الفتن ..

  5. #45
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    اشتدت الفتن واشتد تضرع علماء بنى اسرائيل والمؤمنين منهم لله لينجيهم ويثبت الايمان فى قلوب شعبهم وابنائهم حيث زحف الشرك بمظاهره الى قلوبهم وعقولهم وافعالهم .. وكلما ازداد بنى اسرائيل تمردا على علمائهم ويأسا من نصرة الله لهم وافتتانا بمناهج الفراعنة ودياناتهم شدد الله عليهم وزاد اوضاعهم سوءا وعبودية واذلالا ونالوا غضب من الله .. ولولا بشرى علماءهم باقتراب مجىء رسول ونبى لانقاذهم وتحريرهم من عبودية الفراعنة لهم لارتد بنى اسرائيل عن عبوديتهم لله .. فقد وصل افتتانهم وولعهم بآلهه الفراعنة واعتقادهم بعلومهم واسلوب معيشتهم مبلغا من النفوس طمس كل معالم الايمان فى قلوبهم وافعالهم .. ومع اقتراب زمن مجىء موسى اصبح معظم بنى اسرائيل ان لم يكن كلهم عبيدا للمصريين وامتهنوا كل الحرف .. ابعدهم الفراعنة عن اى مناصب اجتماعية او نفوذ واختصوهم بالحرف والمهن الشاقة كالبناء والحدادة والنجارة والخدمة ببيوت المصريين .. بينما شعب مصر الفراعنة وصل من الرقى والغنى والتقدم والعلوم والرفاهية الفاكهة المحببة الى النفوس مبلغ من العلو والرفعة فاق اى تصور .. حتى لم يعد بين المصريين من يعمل بتلك المهن الحرفية بل اصبح غالبيتهم ان لم يكن جميعهم اغنياءا مرفهين ملاكا اقامتهم كريمة .. وفاقوا الحد فى الاسراف فى الملبس والمأكل والحلى والزينة والتنافس فى تشييد الابنية والقصور وحتى القبور الفخمة الزاهية بالوان رسوماتها وضخامة حجمها .. والتعالى والتكبر والافتخار بآلهتهم ونظمهم وولعهم بملوكهم الذين فاضوا عليهم بالاموال الكثيرة لمبلغ وصف بالتبذير من فرط غناهم وكثرة الاموال والخيرات .. حتى اصبحت احوال الفراعنة ومعيشتهم احاديث وامنيات الشعوب المجاورة وحكايات وروايات عن معيشتهم المثلى ورفاهياتهم وكنوزهم وعلومهم واساطير طافت ممالك آسيا واوروبا القديمة عن واقع المصريين الذى تعدى الاحلام والخيال والامنيات من فرط الغنى والرفاهية والتقدم ..

  6. #46
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    مع اقتراب مجىء موسى عليه السلام وصلت الحضارة الفرعونية مبلغا من العلم اذهلت جميع الحضارات التى تلتها الى يومنا هذا والتى مازالت حضارات الغرب المعاصرة تحاول فك رموزها وشفراتها للاستفادة من علومها .. وتركت من مظاهرها مااذهل البعثات الاثرية الحالية بكل جنسياتها .. حضارة الفراعنة التى اذهلت بكنوزها الشعوب المعاصرة لها والآتية بعدها حتى باتت احلاما وامنيات تتوافد عليها الرحلات الى يومنا هذا لاستكشافها .. واذا كانت الحضارة الغربية المعاصرة توصف بانها حضارة عصر الاتصالات والمواصلات التى فتنت معاصريها بتقدمها فى هذا المجال .. فان حضارة الفراعنة تنوعت وابدعت فى شتى العلوم التى جعلها الله فتنة ليمحص بها الايمان فى القلوب و يأخذها أخذ عزيز مقتدر لتكون عبرة وعظة لكل العصور الانسانية .. وصلت الحضارة الفرعونية قرب مجىء موسى عليه السلام الى تقدم مذهل فى الكيمياء وعلوم الطبيعة الفيزيائية والطب والبناء والمعمار الراقى المبهر والفنون بكل انواعها رسم وغناء وموسيقى وكل اسباب الرفاهية .. حتى علوم الوراثة الجينية وصلوا فيها لمبلغ مازال تقام عليه الدراسات .. فقد قيل انهم اول من خاضوا الابحاث والتجارب فى هذا المجال قبل قوانين الوراثة الحديثة .. حتى انهم من فرط الاسراف فى هذا المجال الذى تخصص فيه الكهنة كانوا يقومون بعمليات تلقيح بويضات وحيوانات منوية لاجناس مختلفة من الحيوانات الثديية لانتاج مخلوقات مختلطة غريبة وغير مألوفة تحمل صفات وراثية ممزوجة بهروا بها المصريين القدماء وسيطروا وملوكهم بها عليهم .. وجعلوها آلهه ونسبوها لسلالة الملوك واتخذوا تلك المخلوقات الغريبة مزارات للمعابد لمعاينتها ونصبوا لها التماثيل بعد موتها ومنها التمثال المسمى بابو الهول .. حيث هناك ابحاث ارجعت حقيقته على انها كانت نتائج لمحاولات كثيرة من علماء كهنة الفراعنة لمزج حيوانات منوية لرجل ببويضة انثى الاسد وتوفير الظروف الملائمة وتكرار المحاولات العديدة لاحتمال نجاح واحدة اوبعض منها ( اشبه بفكرة اطفال الانابيب الحالية ) وتلك الفكرة فى علوم التلقيح متوارثة وعرفت حتى فى القبائل الغجرية قبل تبنى علوم الوراثة الحديثة لها ولكن طورت .. واحتمال حدوث اخصاب بين اجناس مختلفة من الثدييات احتمال ضعيف جدا قد يصل الى الواحد فى العشرة الآف وربما اقل لكن اسراف كهنة الفراعنة فى افتتان الناس بعلومهم فاق كل الحدود والتصورات والصبر ايضا على النتائج .. وتلك المحاولة المأخوذة من تمثال ابو الهول الذى هو لكائن منتج وراثيا من ماء الرجل وبويضة انثى الاسد وزرعه برحمها الى ان استكمل وخرج هذا المخلوق العجيب للحياه بجسد اسد ورأس اقرب للانسان فى الشبه و العوامل الوراثية .. فسجد له المصريون القدماء وادعوا نسبه لسلاله الملوك التى عبدوها .. ونفس الفعل فعلوه بتفاصيله المعكوسة باستخدام ماء ذكر الذئب (حيوانات منوية ) او الكلب لتلقيح بويضة امرأة .. والتى نجح منها محاولة على مر عصورهم وكان مخلوق بجسد انسان ووجه يحمل عوامل وراثية لاذن وملامح وجه اقرب للكلب اطلقوا عليه لقب اله واعتقد هو المسمى بحورس ومرسوم على جدران معابدهم وقبورهم .. اعيدت تلك المحاولة حديثا باوروبا ( مأخوذ البحث عن الفراعنة ) بين اجناس مختلفة من الثدييات فى اواخر الثمانيات وظهرت نتائجها ببداية التسعينيات .. وبعد اكثر من محاولات بالالاف دامت اكثر من 5 سنوات نجحت احداها .. و لكن وجدت اعتراضا شديدا من كنائس الخارج وتم تكتم المراكز العلمية القائمة بها علي تلك الابحاث منعا للخوض فى الجدال وخوفا على نتائج ابحاثها ولم تتناولها الميديا لتعتيم تلك المراكز على تفاصيلها وامتناع العلماء عن الادلاء بأى معلومات بهذا الشأن .. ودون الخوض فى حقيقة مصداقية تلك الابحاث التى لا اشك فى صحتها .. الا انه لا شك فيه ان الفراعنة اذهلوا العالم باثره على مدى الازمان الى يومنا هذا بكل العلوم التى انكروا فضل الله عليهم بها وكفروا بنعمه واستكبروا على عبادته وتولوا فى الارض مفسدين عاليين مسرفين مغيريين لخلق الله ومفتتنين الشعوب بعلومهم واموالهم .. مازال الى الان احبائهم من علماء الاثار والباحثين فى حضاراتهم مبهورين بهم ومدافعين عنهم باذلين اقصى ما استطاعوا من جهد لتبرئتهم مما نسب لهم من كفر وشرك ومازالوا ينكرون الاعتراف بذلك رغم ان جميع الاديان السماوية اقرت بكفر الفراعنة وغضب الله ولعنته عليهم .. واقتربت الايام والبشرى بمجىء رسول من الله .. موسى عليه السلام

  7. #47
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    زاد تمرد بنى اسرائيل على اوضاعهم وايذاء الفراعنة لهم بالقول والفعل واستهزائهم من عبادة التوحيد وسخريتهم من اسلام بنى اسرائيل لاله واحد .. ولم يكن لهم حتى الحق فى اعلان تمردهم حتى لا تزداد اوضاعهم سوءا .. وافتتن الكثير من بنى اسرائيل بالهه الفراعنة وكانوا يتأملون اصنامهم و تعويذاتهم التى يصنعها لهم الكهنة ويحسدون الفراعنة على تلك الالهه التى اغرقتهم بالخيرات لاعنين حظهم فى الحياه الذى اسلمهم لرب واحد لم يجدوا بعبادته غير الهوان والفقر والمذلة من رؤيتهم .. الى هذا الحد وصل افتتان بنى اسرائيل بالفراعنة حتى انهم اشربوا فى قلوبهم حب عجل ابيس الذى كان من معبودات الفراعنة وتفاءلوا به وارجوا له كثير من اسباب النعم والخيرات .. ولكن خوفهم من صدق نبوءة علمائهم فى مجىء رسول لنصرة دين الله وهلاك الفراعنة كان الرادع لبنى اسرائيل والدافع لهم لالتزام قومهم بعيدا عن الفراعنة ومعابدهم .. وكان لبنى اسرائيل احياءا وتجمعات خاصة باقامتهم وحافظت ايضا على بقاء بعض الايمان لحد ما فى نفوسهم .. وهذا المنهج من التزام الجماعة وقت الفتن وكذلك للمتواجدين فى ديار الشرك والكفر من اهم العوامل والضروريات لحفظ العقيدة من الزوال وتثبيتها فى النفوس .. وبدأت اخبار تلك النبوءة تخرج من احياء بنى اسرائيل وتتناثرها الألسن بقرب مجىء رسول من بنى اسرائيل يدعو لدين الله الواحد والاسلام له وعلى يده سيكون هلاك الفراعنة ..

  8. #48
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    زاد تمرد بنى اسرائيل على اوضاعهم وايذاء الفراعنة لهم بالقول والفعل واستهزائهم من عبادة التوحيد وسخريتهم من اسلام بنى اسرائيل لاله واحد .. ولم يكن لهم حتى الحق فى اعلان تمردهم حتى لا تزداد اوضاعهم سوءا .. وافتتن الكثير من بنى اسرائيل بالهه الفراعنة وكانوا يتأملون اصنامهم و تعويذاتهم التى يصنعها لهم الكهنة ويحسدون الفراعنة على تلك الالهه التى اغرقتهم بالخيرات لاعنين حظهم فى الحياه الذى اسلمهم لرب واحد لم يجدوا بعبادته غير الهوان والفقر والمذلة من رؤيتهم .. الى هذا الحد وصل افتتان بنى اسرائيل بالفراعنة حتى انهم اشربوا فى قلوبهم حب عجل ابيس الذى كان من معبودات الفراعنة وتفاءلوا به وارجوا له كثير من اسباب النعم والخيرات .. ولكن خوفهم من صدق نبوءة علمائهم فى مجىء رسول لنصرة دين الله وهلاك الفراعنة كان الرادع لبنى اسرائيل والدافع لهم لالتزام قومهم بعيدا عن الفراعنة ومعابدهم .. وكان لبنى اسرائيل احياءا وتجمعات خاصة باقامتهم وحافظت ايضا على بقاء بعض الايمان لحد ما فى نفوسهم .. وهذا المنهج من التزام الجماعة وقت الفتن وكذلك للمتواجدين فى ديار الشرك والكفر من اهم العوامل والضروريات لحفظ العقيدة من الزوال وتثبيتها فى النفوس .. وبدأت اخبار تلك النبوءة تخرج من احياء بنى اسرائيل وتتناثرها الألسن بقرب مجىء رسول من بنى اسرائيل يدعو لدين الله الواحد والاسلام له وعلى يده سيكون هلاك الفراعنة ..

  9. #49
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    استخف عامة الفراعنة من شعب مصر التى وصلت اليهم تلك النبوءة من العاملين لديهم من الخدم والحرفيين ( من بنى اسرائيل ) .. وتندر الفراعنة السادة من تلك النبوءة التى اعتبروها آمال واحلام العجزة الوضعين الفقراء المتخلفين حضاريا واجتماعيا والعاملين فى خدمتهم من بنى اسرائيل .. ولكن الامر لم يمر على ملوكهم وكهنتهم مر الكرام .. العداء والتحدى بينهم وبين رب ابراهيم له جذور وتاريخ طويل ونبوءة متوارثها يعلمها الكهنة جيدا من قديم الزمان .. الامر ليس دعابة ولا محل تجاهل .. لابد من الجدية فى التعامل مع تلك النبوءة .. لابد ان يبذلوا كل ماستطاعوا ليضيعوا على اله بنى اسرائيل الفرصة لنصرة اتباعه ..لابد ان تكون لهم الغلبة .. هم اصحاب علم وحضارة وغنى ومال وجيوش وقوة ورفاهية وشعب واعى متميز حضاريا ودولة من اعظم بلاد عصرها مكانة وغنى وخيرات ورفعة وامنية كل شعوب الارض .. مصر الفراعنة .... وهؤلاء من بنى اسرائيل لا يملكون شىء هم فقراء اذلاء عبيد وخدام لدى شعب مصر ضعفاء مهزومين نفسيا واجتماعيا وكارهين لحظوظهم وعبادتهم .. لا وجه للمقارنه ولا مجال للتكافؤ والموازنة بين اوضاع الفراعنة وبين بنى اسرائيل .. لكن الخوف والرعب والهلع من تلك النبوءة تعدى كل الاحتمالات ولم يستطع الكهنة اخفاء حقيقة مخاوفهم .. لذا بذلوا كل مافى وسعهم من جهد للتحريض على بنى اسرائيل .. حتى انهم افزعوا امراء مصر واسرهم وقادتهم وفرعونهم الاكبر من تلك النبوءة وعلى ضرورة القضاء عليها والفتك بها فى بدايتها ومولدها .. الامر الذى ادى بملك مصر وفرعونها الاكبر الى اصدار الامر لجنوده بقتل كل مولود ذكر من مواليد بنى اسرائيل .. والتحرى عن حواملهم من النساء ومعاقبة اى قابلة باخفاء امر اى حمل لامرأة من نساء بنى اسرائيل .. الامر جد ولا يحتمل الهزل والتندر .. وبالفعل بدأ الجنود فى تنفيذ الاوامر بذبح جميع الرضع الذكور من بنى اسرائيل حتى يقضى على اى احتمال لميلاد طفل يصبح رسولا وبذلك يستطيع الفراعنة والكهنة قتل تلك النبوءة من مرقدها وبدايتها .. ولكن كان هناك صعوبة فى تنفيذ هذا الامر الذى قد يطول وياخذ سنينا طويلة .. وهو ان القضاء على جميع ذكور بنى اسرائيل من الرضع سوف يقضى على رجال بنى اسرائيل فى المستقبل وبالتالى القضاء على طبقة الحرفيين والعبيد والخدام الذين يعتمد عليهم شعب مصر المرفهه والتى لم يعد بها من ابنائها من يمتهن تلك المهن البسيطة الشاقة .. لذا فان القضاء على الذكور الرضع من ذرية بنى اسرائيل يعنى القضاء على ثروة وطبقة عاملة عبيد من نجاريين وبنايين وحماليين وحدادين وخدام وغيرهم باجور بخس زهيدة تكاد تكفى معيشتهم واقواتهم .. وكان على ملك الفراعنة ان يعدل اوامره لجنوده ..

  10. #50
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    وعاد الصراع من جديد بين اولياء الله واولياء الطاغوت من الحضارات الزائفة الجاحدة الملحدة المتعاظمة على قوة الله والناكرة لكل اسباب النعم والخيرات التى وهبها لها الله .. ولكنه صراع غير سابقه .. صراع وضعت ورسمت نهايته من البداية .. الفراعنة بجنودهم وجبروتهم وعلومهم واموالهم وكهنتهم وفرعونهم الاكبر بجيوشه واعوانه من جهة .. وشعب بنى اسرائيل بعلمائه المعدودين وقلة من المؤمنين واكثرية من المهزومين معنويا ونفسيا وحضاريا ناقمين مفتونين ومتمردين على اوضاعهم ومعيشتهم حظهم التعس من رؤيتهم الذى اسلمهم لرب واحد لا يجدوا منه مايشبع امالهم واطماعهم وجميعم فقراء اذلاء عبيد مسخريين لخدمة شعب مصر الفراعنة ..
    من منظور احباء المنطق والجدال و عباد العقل و ثقافة التنوير والولعيين برحلات القمر والمريخ والحضارات الضالة المضللة .. ليس هناك وجه للمقارنة الصراع يفترض ان يكون محسوما ومحدد النتائج من أوله .. اطراف النزاع والصراع بينهم كل المتناقضات ولا يمكن منطقيا حتى ان تتساوى كفتى الميزان .. كل الشواهد والادلة والبراهين من منظور العقل المحدود بامكانياته لابد ان تكون الغلبة للفراعنة اصحاب الحضارات .. ولكن الله غالب على امره
    (والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون )
    اذا ذكر الله لابد ان ينحى العقل والمنطق والفلسفات والامانى وحضارات الفسق والفجور جانبا .. لا مجال ولا صوت يسمع لاهواء ولا امال وامنيات ولا تحليلات وحوارات وجدال عقيم .. لا صوت يعلو على الايمان واليقين بان الغلبة لله ورسلة والمؤمنين ..
    غافر (آية:51): (انا لننصر رسلنا والذين امنوا في الحياه الدنيا ويوم يقوم الاشهاد )
    وحتى يحتفظ فرعون بتلك الثروة البشرية من العمالة والحرفيين المتمثلة فى بنى اسرائيل من الزوال مستقبلا .. أصدر الاوامر لجنوده بذبح كل مواليد بنى اسرائيل من الذكور عاما وترك مواليد العام الذى يليه .. فولد هارون عليه السلام فى عام العفو ولم يقتل وترك حيا .. وكان ميلاد اخيه موسى نبى الله ورسوله وكليم الله موافق لعام ابادة ذكور مواليد بنى اسرائيل والذى على يده سيكون هلاك الفراعنة المتكبرين .. كان من الممكن ان يحدث العكس ويجعل الله ميلاد موسى ونجاته فى عام العفو ولا يستعصى ذلك على الله سبحانه وتعالى انما امره اذا اراد شيئا ان يقول له كن فيكون .. ولكن الله عزيز ذو انتقام .. اراد سبحانه ان يأخذ فرعون وقومه ومساكنهم وجنوده وحضارة مصر الفراعنة كلها أخذ عزيز مقتدر وهم فى كامل قوتهم وغرورهم وخيلهم وعلومهم ليجعلهم ايه وعبرة لمن يخاف العذاب الاليم الى يوم الدين .. أراد سبحانه ان يأخذهم على علم وبينه من امرهم .. قدر الله العليم القدير ان يخرج رسوله الكريم الذى هو ألد اعدائهم من عقر دارهم من اكبر قصورهم قصر فرعون كبيرهم .. وان يشهدوا نشأته وان ينفقوا عليه من مالهم ليكون عدوا وحزنا لهم .. وحتى يعاينوا عجزهم وضئالة علومهم وفكرهم امام قدرة الله وقوته وعلمه ..
    وتتضطرب ام موسى خوفا على ابنها وتلجأ الى الله فيوحى لها ان تضعه فى صندوق وتلقيه فى اليم .. وبكل ايمان وثقة وتوكل على الله تطيع ام موسى امر الله .. مثل اعلى فى عمق الايمان والثقة المطلقة فى قدرة الله .. ألقت بموسى فى اليم وهى على يقين بحفظ الله له .. ومعه القت كل مخاوفها وشكوكها واحزانها .. لا يخلف الله وعده .. فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين .. طاعة لله مجردة من كل ريبة او شك مثلما فعل اسماعيل عندما امتثل لامر الله تنفيذا لرؤيه ابيه ..
    القصص ( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7)
    فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَنًا إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا كَانُوا خَاطِئِينَ (8) )

صفحة 5 من 10 الأولىالأولى ... 4 5 6 ... الأخيرةالأخيرة

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم