سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 97

الموضوع: سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

  1. #11
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    اخوانى على والحازم الحسن .. اتعجب على اى مسألة خلاف تعلقون بردودكم وكأنكم لم تقرأوا ما كتبته .. ارجو منكم الصبر على قراءة صفحاتى السابقة فانا لم انكر تقدم الفراعنة ولا ازدهار حضارتهم بل قلت عنها اكثر مما قولتم والقرآن تحدث عن اوتاد فرعون (( وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ (10)

    الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ (11)

    فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12)

    فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13)))

    كل ما اهدف اليه فى الموضوع هو اظهار الحقائق العقائدية بالآيات التى تقر بان الحضارات السالفة الهالكة كانت للعبرة والعظة وليست للتفاخر والانتساب لاقوام معذبين ملعونين اخذهم الله اخذ عزيز مقتدر ودمر عليهم بنيانهم وما كانوا يصنعون فما بكت عليهم السماء والارض وما كانوا منظرين ..

  2. #12
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    من الآف السنين لم تكن ارض مصر وجغرافيتها على الحالة التى هى عليها الان بل كان بها كل مقومات الحضارة والغنى والرفاهية .. انهار وعيون وجنات وزروع وجبال ومعادن نفيثة وغابات يقصدونها للصيد وطبيعة رائعة الجمال زادها الطقس المشمس اشراقا و بهاءا ومتعة للناظرين .. لم تكن كما يقال هبة النيل تقتصر فى مواردها المائية عليه بل كانت تجرى بها الانهار فى مشرقها ومغربها وهو ماتبقى منها .. والمسح الجيولوجى بمناطق كثيرة بالصحراء الغربية اثبت وجود اثار لوديان تحيط بمجارى لانهار عديدة متفاوتة فى اتساعاتها واطوالها جميعها جفت وتركت اثرا على وجودها .. وقد ذكر القرآن تلك الحقيقة
    الزخرف (آية:51): ( ونادى فرعون في قومه قال يا قوم اليس لي ملك مصر وهذه الانهار تجري من تحتي افلا تبصرون )
    كما ان العديد من مناطق الغابات المتحجرة اكتشفت بالصحراء الغربية والشرقية والتى اشتهرت بها رحلات الصيد التى كان يقوم بها الفراعنة القدماء والتى سجلوها على جدران معابدهم ومساكنهم وقبورهم الموجودة بكل بقاع مصر .. وحتى سيناء كانت جبالها خضراء ومناطق شلالات واستجمام للفراعنة واشهرها الان حمامات فرعون ومناطق اخرى فرعونية اثرية حيث يطلق على الجبال الممتلئة بالنباتات والاشجار لفظ الطور
    مريم (آية:52): ( وناديناه من جانب الطور الايمن وقربناه نجيا ) ... ( والتين والزيتون , وطور سينين )
    .. بل ان اعظم المدن المصرية القديمة جدا فى عصور الاسر الفرعونية الاولى كانت فى مناطق مبعثرة فى عمق الصحراء الحالية لا اثر لحياة الآن فيها لجفافها الشديد وبعدها فى زمننا هذا عن كل مصادر المياه .. تلك المدن الخاوية المهجورة الموحشة حاليا كانت تعج بكل مظاهر الترف والبهجة والمرح والفكاهة واقوام اغتروا بحالهم واموالهم وزروعهم وكنوزهم التى امتلئت بها قصورهم ومساكنهم الرحبة .. وقد وصفت الايات تلك النعم والاحوال
    الشعراء (آية:57): ( فاخرجناهم من جنات وعيون .. وكنوز ومقام كريم )
    الدخان (آية:25): ( كم تركوا من جنات وعيون ... وزروع ومقام كريم .. ونعمة كانوا فيها فاكهين )
    واشد انواع البلاء هى ان يكون العبد فى غفلة ولهو وبعد عن صراط الله المستقيم و يطمئن للنعم التى هو عليها ويحيا فى سعادة ومرح وارتياح رغم ماهو عليه من الاثام والمعاصى .. وماكان عليه الفراعنه من تلك النعم يفوق ماعليه المجتمعات الغربية من الغنى والرفاهية حيث كانوا فاكهين مطمئنين لكل تلك النعم سعداء رغم شركهم وكفرهم ومعاصيهم وارتكابهم الاثام واستكبارهم على عبادة الله الواحد .. عكس مايشعر به مواطنين المجتمعات الغربية من الملل والامراض النفسية والتى تؤدى بهم للانتحار .. كانت احوال الفراعنة اشد فتنة لهم ولكل من عاصروهم من الاقوام البعيدة وحتى المعاصرين الى يومنا هذا.. ووصفت الايات مساكنهم بانها كانت تليق للاقامة الكريمة المتميزة من فرط اتساعها وبهائها وطلتها الممتعة .. وتنوع زروعهم وجناتهم وثمارهم وحتى حليهم وزينتهم كانت تعد كنوز مازالت بقاياها شاهدة على تلك النعم والرفاهية التى تمتع بها الفراعنة المستكبرين القدماء .. وماذا عن عبادتهم ..

  3. #13
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    نعم كانت مصر جنات وعيون وشلالات وانهار وزروع واقامة كريمة برحة غنية .. حتى ان هناك ابحاث جيولوجية اعتبرت منخفض القطارة بعمق صحراء مصر الغربية بقايا بحيرة عظيمة باتساعها وعمقها وغزارة مياهها وروافدها وانهارها المنبثقة منها والممتدة عبر الصحراء الغربية الحالية .. وجميعها جفت من الاف السنين مخلفة وراءها هذا المنخفض العظيم الاتساع والعمق ومجارى الانهار الجافة المتفرعة منه .. ومنخفض القطارة عبارة عن مساحة شاسعة تعادل ضعف مساحة دلتا مصر وربما تزيد والمنخفضة كثيرا عن مستوى سطح البحر وتفوق فى اتساعها وعمقها بحيرة فيكتوريا باوغندا وبحيرة تانا باثيوبيا مجتمعين ( وهما منابع نهر النيل ) ..
    ولكن ماذا عن عبادتهم ومنهاجهم الفكرى .. هى عبادات وليست عبادة ومناهج وليس منهج .. هو نظام اشبه بما يسمى الان بالديمقراطية والعلمانية .. كانت لهم الهه عديدة متفرقة .. عبدوا كل شىء الشمس واطلقوا عليها آتون والكواكب والنجوم .. عبدوا الطيور والحيوانات وحتى الحشرات .. واشتهروا بعبادتهم للقطط ويمثل احد الهتهم برأس كلب او ذئب .. وعرفوا بتيممهم واعتقادهم بالجعران وغيرها من الحشرات والاحياء .. عبدوا الاحجار المتمثلة فيها اساطيرهم فصنعوا لها الهة مثل حورس ورع وازيس وازوريس وحتى الشر جعله له الها يسمى ست .. عبدوا ملوكهم وكهنتهم وفرعونهم .. عبدو الرموز النور الكلمة القوة الحب الجمال وغيرها من المعانى .. عبدوا السحر وفنون الاساطير ..كانت هناك حرية واسعة لتعدد العبادات والالهه ..حتى انه كان يمكن ان تجد فى الاسرة الواحدة عدة انتماءات وعبادات مختلفة ..الابن له معبوده والاب له اله اخر والام و هكذا .. كانت تلك الامور الخاصة بالمعتقدات تمثل رفاهية ومكملات للحياه وليست من اساسيات الحياه الجوهرية التى تؤثر بصاحبها فله الحق ان ينتقل من عبادة لاخرى
    الفرقان (آية:43): ( ارايت من اتخذ الهه هواه افانت تكون عليه وكيلا )
    الجاثية (آية:23): ( افرايت من اتخذ الهه هواه واضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوه فمن يهديه من بعد الله افلا تذكرون )
    كانت كل اسرة من الاسر الفرعونية التى حكمت مصر القديمة تتبنى معبودها او الهها التى تؤمن به وتفضله وتميزه وتقيم له المعابد الكثيرة ولكنهم جميعا اتفقوا على تعدد الالهة والاعتراف بها واحقية كل مصرى قديم ان يعبد مايحلو له وان يتنقل فى العبادات كيفما شاء .. اجتمعوا على حرية العبادة والاعتراف بها كلها الا ان يقال لا اله الا رب واحد مالك للكون .. عند هذا الحد كانت تقف ديمقراطية الفراعنه وحرياتهم .. وكان يكفى اى مصرى جرما ان يقول ليس هناك الهة بل هو اله واحد .. بلغ بهم الكبر والتعالى والفخر بعلومهم واموالهم وكل النعم التى هم عليها مبلغ انكار اى ديانة ترمز او تشير للتوحيد .. حتى لو كان احد الآلهة التى يعبدونها .. فمثلا هم يعبدون الشمس ضمن الهه متعددة .. لكن يعتبر جرما يستحق العداء والفتك باصحابه ان يقال ان الشمس فقط هى المعبود ولا يحق عبادة اخرى .. اى رمز للتوحيد يعتبر خروجا وعداءا لمنهج الفراعنة الفكرى .. لا يجوز انكار احد لوجود الهة اخرى حتى لو لم يعبدها ولا يصح له ان يوحد ربه مهما بلغ لديه مبلغ من التوقير .. وكان الفراعنة من فرط غرورهم وكبريائهم لا يجدون ان هناك اله واحد يستحق ان ترجع له اسباب تلك النعم .. وان الاعتراف بوجوده يعنى امتنانهم وعبوديتهم وطاعتهم له وهذا الامر لم يكن ابدا ليرضيهم .. هم مستكبرون .. طاغون .. متعالون على الحق .. هم فراعنة ..

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    816
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    19-12-2014
    على الساعة
    10:27 PM

    افتراضي

    أخي العزيز أمجاد
    في البداية أحب أن أوضح لك أن تعليقاتنا على موضوعك لم يكن الغرض منها مخالفتك في الرأي لمجرد الخلاف.
    بالنسبة لي فأنا فعلاً لم أقرأ موضوعك كاملاً لكنني فقط أثارت حفيظتي كلمة ملاعين التي استخدمتها في عنوان الموضوع لوصف الفراعنة فأردت أن أوضح لك فقط أنهم في وقت من الأوقات كانت لديهم " ثقافة توحيد " ومن وصل إلى التوحيد قبل أن تصله الرسالة السماوية فهو قد اقترب إلى الحق ولايستحق اللعن
    أخيراً .. لم أقصد أبداً أن أخالفك الرأي ولكن قصدت أن أوضح وجهة نظري
    التعديل الأخير تم بواسطة حازم حسن ; 12-07-2006 الساعة 08:29 PM

  5. #15
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    ما المانع أن نفخر بالتقدم العلمى و الهندسى أجدادنا الفراعنة بعد بالطبع حضارتنا الإسلامية.

    إن مصر لها طابع خاص جدا لأن مر عليها العديد من الثقافات المختلفة, و بالتلاى لا يمكن شطب من تلريخنا أى من هذه الحضارات.

  6. #16
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    اخى الحازم حسن .. اتفهم شعورك ومشاعر الكثير ممن صدموا بهذا الوصف وخاصة المصريين حيث رسخت بعقولنا مفاهيم تناولت الفراعنة وحضاراتهم من الجوانب الحسنة للافتخار بهم وتجاهلت الجانب العقائدى والذى يوجب علينا ان نتبرأ من هذا الانتساب المخزى للفراعنة الملعونين .. وهذا الوصف ليس منى بل هو بنص القرآن وكتاب الله ويجب علينا ان نخضع للاخذ به حتى لو كان هذا الوصف كبير وصعب على نفوس البعض او الكثير منا
    ((وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَدْعُونَ إِلَى النَّارِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا يُنصَرُونَ
    وَأَتْبَعْنَاهُمْ فِي هَذِهِ الدُّنْيَا لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ هُم مِّنَ الْمَقْبُوحِينَ )) .. وأكدت الايات على تلك الحقيقة (( وَأُتْبِعُواْ فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ ))

  7. #17
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    يا ريتنا يا اخوان كنا كملنا الدرب العلمي للفراعنة كنا زمنا دلوقتي حاجة تانية خلاصة الموضوع نحن كعرب عموما اساتذة تفويت كل الفرص المتاحة واضاعتها هباءا لقد كان السبق لنا ابان الحقبة الفرعونية بالتفوق في كل المجالات و اضعنا الفرصة كمصريين (فراعنة )بالعناد و الكفر و اضعناها مرة ثانية عندما ازدهرت الحضارة الاسلامة و كانت منار للعلم اجمع يهتدي بها في كافة المجالات فاضعناها مرة ثانية بالابتعاد عن كتاب الله و سنة رسوله و اخذ منا الغرب العلوم و الثقافة و اخذنا عنهم الفسق و الهيافة فتاراجعنا الي آخر الصفوف
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي

    صدقت ايهاب .. بارك الله فيك

  9. #19
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

    بكل قوة الفراعنة ورفاهيتهم وتكبرهم لم يستطيعوا قبول او حتى تجاهل عقيدة التوحيد .. لم يجهلوها فقد عرفوها وسمعوا بها من انبياء ارسلهم الله لهم وللامم المجاورة لهم .. كانت قصص واساطير الامم الاولى من عهد نوح وعاد وثمود وماحل بهم من اهوال ونكبات وقصص عن الخلق والحساب والموت والحياه واليوم الاخر تتردد على مسامعهم بل ومزجوها بمعتقداتهم وحرفوها وسجلوها على جدران معابدهم .. وقيل ان نبى الله ادريس ارسله الله سبحانه وتعالى الى مصر فى عصورها الاولى قبل ابراهيم داعيا الى عبادة الله الواحد القهار ومبشرا ونذيرا .. ولكن دعوته قوبلت بالرفض وتركت فى قلوب وعقول كهنه الفراعنة مرارة وحقد وكراهية لكل مسمى يرمز للوحدانية .. كانت ديانة التوحيد تعنى لهم انتهاء سلطاتهم ونفوذهم على القصور والشعب المصرى القديم .. لذا حاربوها بكل قوتهم وحرضوا عليها الملوك الفراعنة .. وكانوا لا يتهاونون فى ان يمحوا ويزيلوا كل تعريف واثر وكتاب وتعاليم واى رموز تتدعو للتوحيد من قريب او بعيد .. بقاء الهتهم ومعابدهم يعنى لهم الحياة والاستمرارية والسطوة والغنى والنفوذ .. فى تعدد الالهة كل الامان والاستقرار لهم للسيطرة على الملوك وعلى مقاليد الحكم باعظم بلاد الارض واغناها فى تلك الفترة من الزمان والتاريخ وقد ذكرت الايات القرآنية حقيقة تعدد الهه الفراعنة
    يوسف (آية:39): ( يا صاحبي السجن اارباب متفرقون خير ام الله الواحد القهار )
    .. ويسجل تاريخ الفراعنة الملعونين ما اصاب الداعيين الى عبادة التوحيد عهد اخناتون من مصائب وعداء ادى الى الفتك بهم وبملكهم اخناتون الذى تبنى فكرة التوحيد .. وايضا ماحدث عهد تلك الملكة الملعونة التى تسمى بحتشبسوت صاحبة المعبد الغربى البحرى بالاقصر والتى غنى لها مشاهير الفن الحديث ورقصوا لها على نغمات اغنيتها الشهيرة ( حتشبسوت ياحتشبسوت قفلوا عليكى يا حلوة تابوت ) .. تلك الحلوة التى غنى لها الجهلة بامور عقيدتهم كانت من اشد واشهر الكارهين والناقمين على ديانة التوحيد .. بل كادت ان تفوق فرعون عهد موسى فى عدائها وكراهيتها لاى لفظ يشير الى عبادة اله واحد حتى لو كان اى معبود .. اى دعوة لديانة التوحيد فى عصرها كانت تلقى بصاحبها الى المهالك حتى هؤلاء ممن دعوا لعبادة اتون (الشمس ) واطلقوا عليه المعبود الواحد .. نكلت بهم وشتتهم وعذبتهم بشتى الطرق وابشعها والتى سجلها تاريخهم الملعون .. كانت اكثر الملوك واشدهم وحشية واجراما للفظ التوحيد وعبادة اله واحد .. وعودة الى العهود الاولى للاسر الفرعونية المستكبرة على الخالق والكارهة بملوكها وكهنتها لاى لفظ او دعوة او رمز او مجرد تلميح لعبادة اله واحد لا شريك له .. ونبدأ اول مواجهة حقيقية عرفتها مصر بين رسل الله الداعيين الى عبادة الله الواحد القهار وبين هؤلاء الفراعنة الملعونين المشركيين المستكبرين والمتعاليين على اى عبودية وخضوع لله العلى القدير ..

  10. #20
    الصورة الرمزية امجاد
    امجاد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    199
    آخر نشاط
    05-03-2008
    على الساعة
    05:48 PM

    افتراضي سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

    بظهور خليل الله ابراهيم ودعوته بارض العراق وارتحاله الى ارض كنعان والشام داعيا الى عبادة الله الواحد القهار ونبذ ماعداها من عبادات مشركة مضلة ومضللة .. بدأت مخاوف الكهنة هى الاخرى فى الظهور لاقتراب تلك الدعوة من ارض مصر وبكل الحيل حرضوا ملوكهم على قتل اى دعوة تدعو الى التوحيد وجعلوها نبوءة فرعونية متوارثة عبر الاجيال تنص على ان ظهور اله واحد يعنى زوال عرش فرعون وملوكه من بعده .. وتعلقت تلك النبوءة التى توارثوها ايضا من الانبياء الاوائل والرسل الذين نزلوا بارض مصر قديما منذرين ومبشرين بقدوم رسل من البدو بارض العراق وكنعان يدعون الى عبادة اله واحد لا شريك له .. كانت تلك النبوءة بمثابة هاجس وكابوس مفزع يهدد عروش ملوك وفراعنة مصر .. بل وكل ملوك الارض .. واصرارا من الفراعنة فى التعاظم والتعالى على فكرة وجود خالق واحد ابتدعوا تحنيط الجسد حيث كان المصرى القديم يأبى ان تأكل الارض جسدة وان يتحول الى تراب .. و مافسره احباء الفراعنة من ان تحنيط القدماء للاجساد لايمانهم بالبعث .. نعم هم توارثوا من الانبياء من عهد آدم الى زمنهم ان هناك بعث بعد الموت ولكن تعاليا منهم وانتقاصا لقدرة اى اله على امكانية احياء الموتى من تراب بمفرده ابتدعوا التحنيط ليظهر الكهنة مدى اهميتهم فى مساعدة الالهه للتعرف على الموتى عند حفظ اشكالهم وملامحهم ورسم صورهم على التوابيت وعلى جدران القبور .. بل والاحتفاظ بمتعلقات المتوفى من بعض الاكل والحبوب و المقتنيات الشخصية التى تلزمه حين البعث والتى تساعد اله الموت واله الحياه على التعرف عليه وتحفظه من الارواح الشريرة لعجز الالهه على حماية كل الموتى .. وهذا الاعتقاد امتزج بعقيدة الاقباط المسيحين حيث توارثوها عن الفراعنة ومزجوها بالمسيحية وكانوا يرسمون صورة تفصيلية لملامح المتوفى على التابوت الذى يدفن به ويضعون متعلقاته المحببة اليه معه داخل التابوت .. وهو ما استنكره عليهم ملل الكنائس المسيحية الاخرى واعتبروها خروجا على المسيحية .. ولم تقتصر تحنيط الجثث على الطبقات الغنية والمميزة فى الشعب المصرى القديم ولكن حتى الفقراء كانوا يسعون طيلة حياتهم لتوفير المال اللازم دفعه للكهنة لتحنيط جثثهم وقت الموت .. حيث كان طقوس الموت وتكاليفه من اكفان وتوابيت وتحنيط ومقبرة كلها تحتاج اموالا طائلة .. استكبر الفراعنة ان تأكل الارض اجسادهم فأبت الارض ان تأكلها او تختلط بها .. استكبروا على الارض ان تصير اجسادهم ترابا فسكنتها الافاعى والعقارب والحيات .

صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم

سياحة الفراعنة الملعونين واثارهم