التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

تُعلن إدارة منتديات أتباع المرسلين الإسلامية عن افتتاح دورة فى أساليب و طرق الرد على الشبهات من و جهات نظر مختلفه .. كما تعلن عن دورة في أساليب وطرق رد الشبهات باللغة الإنجليزية

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


    التَّوْرِيةُ لغة: تغطية القَصْد بإِظهار غيره؛ يميل في كلامه إلى الغمز والتورية.


    واما اصطلاحًا: وهي أن يطلق لفظ له معنيان قريب وبعيد ويراد به البعيد منهما,وقد استعملها ابو بكر ا لصديق اثناء خروجه مع الرسول عليه الصلاة والسلام,وتعقبهم اهل مكة للقبض عليهما ,وحين سأله رجل من انت ومن هذا الذي معم,فقال :رجل يهديني السبيل,وقد فهم الرجل انه يدله الطريق,ولكن ابو بكر قصد انه يهديه الاسلام,


    وهناك من ينفي وجود التورية قي الفرآن, وفريق أخر يقر وجوده ويطلقون علية الابهام ومنهم جلال الدين السيوطي وجلال الدين القزويني,


    وقال القزويني:ان التورية ضربان: مجردة ومرشحة؛ أما المجردة فهي التي لا تجامع شيئاً مما يلائم المورى به أعني المعنى القريب، كقوله تعالى " الرحمن على العرش استوى " وأما المرشحة فهي التي قرن بها ما يلائم المروى به إما قبلها كقوله تعالى " والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون "


    nوالسيوطي قال في التورية أن يذكر لفظ له معنيان، إما بالاشتراك أوالتواطؤ أوالحقيقة والمجاز، أحدها قريب والآخر بعيد، ويقصد بالبعيد ويوري عنه بالقريب فيتوهمه السامع من أول وهلة.


    قال الزمخشري: لا ترى باباً في البيان أدق ولا ألطف من التورية، ولا أنفع ولا أعون على تعاطي تأويل المتشابهات في كلام الله ورسوله. قال: ومن أمثلتها الرحمن على العرش استوى فإن الاستواء على معنيين: الاستقرار في المكان وهوالمعنى القريب المورى به الذي هوغير مقصود لتنزيهه تعالى عنه. والثاني الاستيلاء والملك وهوالمعنى البعيد المقصود الذي ورى به عنه بالقريب المذكور انتهى.


    وهذه التورية تسمى مجردة لأنها لم يذكر فيها شيء من لوازم المورى به ولا المورى عنه.


    ومنها: ما يسمى مرشحة وهي التي ذكر فيها شيء من لوازم هذا أوهذا كقوله تعالى (والسماء بميناها بأيد) فإنه يحتمل الجارحة وهوالمورى به، وقد ذكر من لوازمه على جهة الترشيح البنيان ويحتمل القوة والقدرة وهوالبعيد المقصود.


    قال ابن أبي الأصبع في كتابه الإعجاز: ومنها (قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم) فالضلال يحتمل الحب وضد الهدى، فاستعمل أولاد يعقوب ضد الهدى تورية عن الحب فاليوم ننجيك ببدنك على تفسيره بالدرع، فإن البدن يطلق عليه وعلى الجسد والمراد البعيد وهوالجسد.

    قال: ومن ذلك قوله عد ذكر أل الكتاب من اليهود والنصارى حيث قال( ولئن أتيت الذين أوتوا الكتاب بكل آية ما تبعوا قبلتك وما أنت بتابع قبلتهم) ولما كان الخطاب لموسى من الجانب الغربي وتوجهت إليه اليهود وتوجهت النصارى إلى المشرق كانت قبلة الإسلام وسطاً بين القبلتين،

    قال تعالى( وكذلك جعلناهم أمة وسطاً) أي خياراً، وظاهر اللفظ يوهم التوسط مع ما يعضده من توسط قبلة المسلمين صدق على لفظه وسط ها هنا أ، يسمى تعالى به لاحتمالها المعنيين، ولما كان المراد أبعدهما وهوالخيار صلحت أن تكون من أمثلة التورية. قلت: وهي مرشحة تلازم المورى عنه وهوقوله (لتكونوا شهداء على الناس )فإنه من لوازم كونهم خياراً: أي عدولاً، والإتيان قبلهم من قسم المجردة ومن ذلك قوله (والنجم والشجر يسجدان )فإن النجم يطلق على الكوكب ويرشحه له ذكر الشمس والقمر، وعلى ما لا ساق له من النبات وهوالمعنى البعيد له وهوالمقصود في الآية.


    ونقلت من خط شيخ الإسلام بن حجر أن من التورية في القرآن قوله تعالى (وما أرسلناك إلا كافة للناس) فإن كافة بمعنى مانع.. أي تكفهم عن الكفر والمعصية، والهاء للمبالغة وهومعنى بعيد، والمعنى القريب المتبادر أن المراد جامعة بمعنى جميعاً، لكن منع من حمله على ذلك أن التأكيد يتراخى عن المؤكد، فكما لا تقول رأيت جميعاً الناس لا تقول رأيت كافة الناس.
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله

    قال الزمخشري: لا ترى باباً في البيان أدق ولا ألطف من التورية، ولا أنفع ولا أعون على تعاطي تأويل المتشابهات في كلام الله ورسوله. قال: ومن أمثلتها الرحمن على العرش استوى فإن الاستواء على معنيين: الاستقرار في المكان وهوالمعنى القريب المورى به الذي هوغير مقصود لتنزيهه تعالى عنه. والثاني الاستيلاء والملك وهوالمعنى البعيد المقصود الذي ورى به عنه بالقريب المذكور انتهى.
    وهذه التورية تسمى مجردة لأنها لم يذكر فيها شيء من لوازم المورى به ولا المورى عنه.
    ومنها: ما يسمى مرشحة وهي التي ذكر فيها شيء من لوازم هذا أوهذا كقوله تعالى (والسماء بميناها بأيد) فإنه يحتمل الجارحة وهوالمورى به، وقد ذكر من لوازمه على جهة الترشيح البنيان ويحتمل القوة والقدرة وهوالبعيد المقصود.

    1) اولاً : هذا الاعتقاد يخالف اعتقاد أهل السنة والجماعة في ذلك فليراجع هذا الرابط

    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...1126#post51126

    2) ثانياً : الزمخشري - لمن لا يعلم - حاطب بليل ، زيادة على أنه فاسد المعتقد ، فهو معتزلي جلد.

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...50&postcount=7

    فليس عن مثل هذا يأخذ عقيدة أبداً !!

    أما عن كشافه وما فيه فهذا إجابة أحد الإخوة في ملتقى أهل التفسير على سؤال أحدهم حيث قال :

    اقتباس
    عاجل سؤال عن تفسير الزمخشري ،أريد معرفة منهجيته وخصائصه
    فأجابه العضو أبو حذيفة قائلاً :

    الجواب عن سؤالك يحتاج إلى أن تراجع الكتب التي تناولت منهج الزمخشري وذلك لأنك سألت عن المنهج وهذا باب واسع ولو حددت السؤال لربما خففت على إخوتك ، وعلى كل يمكن أن أفيدك بما يلى

    1 - الزمخشري إمام من أئمة المعتزلة وقد أودع في كشافه مقالات المعتزلة وصاغها باسلوب أدبي وبلاغة رائعة حتى أصبح اكتشافها عسيراً على كثير من طلبة العلم .وقد تتبعة في ذلك ابن المنير ، والطيبي وبينا كثيراً من تلك الإعتزاليات ، وفاتهما بعض الشيء

    2 - الزمخشري عفا الله عنه بدأ كتابه بقوله ( الحمد لله الذي خلق القرآن ) فنبهه بعض المقربين منه إلى أن هذا المطلع مدعاة إلى النفور من الكتاب فغيره ، ذكر ذلك الطيبي في فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب .

    3 - يلحظ القاريء للكشاف قلة الآثار ، وكثرة الآراء الكلامية والعبارات الموحشة .

    4 -الزمخشري زهد بالأحاديث النبوية فلم يورد منها إلا القليل وقد يورد قطعة من الحديث دون إشارة إلى أنه حديث ، وكثير من تلك الأحاديث موضوعة أو ضعيفة ، وقد تتبعه فيها ابن حجر في كتابه الشاف الكافي .

    5 -عرض في تفسيره لكثير من القراءات ولم يقتصر على الثابت منها بل شحنه بالقراءات الشاذة

    6 - اعتني بالبلاغة عناية فائقة ، واهتم باللغة والإعراب .

    7 - لم يتوسع في ذكر الروايات الإسرائيلية .

    8 - في كشاف الزمخشري فوائد لا توجد في غيره ، و طوام لا توجد إلا فيه .


    وفائدة جميلة ساقها العضو أبو عبد المعز هناك :


    سؤال:كيف يستطيع الناشيء أن يميز التفسير السني-بحق-عن التفاسير الأخرى؟

    الجواب:حسبه أن يقرأ من تلك التفاسير ما قالوه عن استواء الرحمن.فإن أثبت المفسر الاستواء فهو سني .....لأن السني هو المفسر الوحيد الذي لا يؤول هنا.....وغيره يؤولون ولا فرق بين الشيعي والاباضي والمعتزلي والفيلسوف والأشعري والصوفي.....
    فإن اختلفوا فعلى المؤول لا على منهج التاويل.

    في هذه المواضع لا أحد-ولا حول ولا قوة إلا بالله- يتعقب الزمخشري

    وهذه ثلاثة أمثلة من صنيع ابن المنير الاسكندري -رحمه الله وعفا عنه - ...


    ثم ساق الأمثلة الثلاث وأنصح بقراءة المقال كاملاً ها هنا

    http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=5142

    ولكن الشاهد أنه جعل علامة السني عدم التأويل في هذا النص بالذات فتأمل !!
    التعديل الأخير تم بواسطة mahmoud000000 ; 07-07-2006 الساعة 11:27 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    17-11-2006
    على الساعة
    09:20 AM

    افتراضي

    اقتباس
    قال الزمخشري: لا ترى باباً في البيان أدق ولا ألطف من التورية، ولا أنفع ولا أعون على تعاطي تأويل المتشابهات في كلام الله ورسوله. قال: ومن أمثلتها الرحمن على العرش استوى
    تأمل كيف جعل الزمخشرىُ الآيةَ الكريمة من المتشابهات . وقد نبه العلماء على هذا المسلك الشائع من أهل البدع . لا يجعلون إمامهم الكتاب والسنة ، وإنما إمامهم بدعتهم التى اعتنقوها ، ثم يعرضون عليها نصوص الكتاب والسنة ، فما وافق بدعتهم من النصوص - حسب فهمهم - عدوه محكمـًا ، وما خالف بدعتهم من النصوص عدوه متشابهاً . ثم يردون هذا المتشابه بزعمهم إلى بدعتهم بالتأويل أو الإنكار . فصاروا يردون المحكم إلى بدعتهم والمتشابه إلى بدعتهم . فبدعتهم عندهم هى الأصل ، وكلام الله ورسوله تابع لها ، وهى حاكمة عليه .

    وليس ذلك طريق السلف . وإنما طريقهم ما نص عليه القرآن العظيم . فكانوا يجعلون كلام الله ورسوله هو الأصل والإمام المتبع . فما كان محكمًا أجروه على ظاهره ، وما كان متشابهًا ردوه إلى المحكم ، عملاً بقوله تعالى : ( منه آيات محكمات هن أم الكتاب ) .

التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار يكشف بعض اساليب المغالطات
    بواسطة ffmpeg في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-06-2008, 01:40 AM
  2. اساليب النصارى
    بواسطة masre في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 24-06-2007, 08:52 PM
  3. اسمعوا نهج البلاغة !
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-01-2007, 04:05 AM
  4. نظرات في البلاغة العربية
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-09-2006, 03:41 AM
  5. البلاغة في : لأسقيناهم
    بواسطة السيف البتار في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟

التورية من اساليب البلاغة ...هل استخدمه القرآن؟