يا حسرة على العباد

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

يا حسرة على العباد

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: يا حسرة على العباد

  1. #1
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    يا حسرة على العباد

    هل تنصر الأزهر



    فراج إسماعيل | 16-12-2009 22:42

    أخطأ الأزهر في صيغة قرار سحب كتاب الدكتور عمارة الذي أثار غضبا في الأوساط القبطية والكنسية المصرية.
    لا خلاف على احترام أديان وعقائد الآخرين، ذلك من باب الاحترام فقط، لكن خلطه بالايمان بها، سقطة كبيرة وقعت فيها هذه المؤسسة الدينية الاسلامية الكبرى، فبدا ذلك لتلاميذها والمتطلعين لعلمها في العالم الإسلامي إيمانا بالعقائد المسيحية الحالية، ما يعني أنها اعتنقتها أو على أقل تقدير لا تفرق بينها وبين الاسلام عقائديا.
    بالطبع لا يتوقع أحد ذلك من الأزهر الذي يضم علماء راسخين في الفقه والاجتهاد، فمنهم ومن علماء الدين الإسلامي الآخرين يستمد الناس الفتوى وحلول المسائل الحياتية المستجدة.
    القراءة المتأنية للبيان الأزهري – كما أوردت نصه المصريون الأربعاء - تقف حائرة أمام الصيغة التالية "الأزهر الشريف يسره أن يستجيب لرغبة الأخوة المسيحيين وأن يعلن احترامه الكامل وإيمانه الشديد بالعقيدة المسيحية والمسيحيين داخل مصر وخارجها"!
    من الوهلة الأولى لهذه القراءة نستنتج أن تغييرا خطيرا قد حدث في الموقف الديني للأزهر، فما دام يؤمن بشدة بالعقيدة المسيحية والمسيحيين داخل مصر وخارجها، فلا فرق إذاً في منظوره الفقهي بين أن تكون مسيحيا أو مسلما، ولا يؤثر أن يتحول المسلم إلى المسيحية.
    وحتى لا يساء الفهم، فأنا هنا لا اتطرق إلى حقوق المواطنة، هذا شأن مؤسسات الدولة المدنية، لكني أتحدث عن رأس المؤسسة الدينية الإسلامية، فليس دورها أن تهدر القواعد الراسخة للدين استجابة لمجاملات أو توجهات سياسية، هذه مصيبة عظيمة، والمصيبة أعظم لو كان أحمد عز أو من في مقامه أو أقل منه في لجنة السياسات هو من أملى البيان!
    خلط وخطأ لا تقع فيه الكنيسة القبطية بأي حال. فقد حاورت يوما ماكسيموس الذي يرأس مجمعا مقدسا بحي المقطم شرق القاهرة ونصب نفسه بطريركا للأقباط الأرثوذكس موازيا للبابا شنودة في كاتدرائية العباسية، فأخبرني بأنه اتخذ قرارا تاريخيا غير مسبوق بالدعاء للمسلمين في القداس الكنسي وهو أقدس مراحل العبادة عندهم وجاء النص الذي أضافه كالتالي "وجيراننا ومواطنينا وكل جموع المسلمين".
    وقال "أهدف من ذلك إلى رد الاعتبار للمسلمين، ليس فقط في الصلاة بحد ذاتها كعبادة إلى الله، ولكن أقصد أن مسلمين كثيرين من الأصدقاء في أيام الدراسة وما إلى ذلك كانوا يقولون لي: نحن نعترف بالمسيحية، والمسيحية لا تعترف بنا، وكنت أشعر بنبرة المرارة والجرح".
    لكنه طبعا – ماكسيموس – لن يتجاوز ذلك إلى الوقوع فيما سقط فيه الأزهر أخيرا بشأن فكرة الاعتقاد أو الإيمان، فقال ردا على سؤال لي "الاعتراف المعتقدي بين أتباع الديانات والطوائف فكرة وهمية، لأن الاعتراف المعتقدي معناه الغاء جميع الطوائف والابقاء على طائفة واحدة، وكذلك الغاء جميع الديانات والابقاء على ديانة واحدة".
    فهل ما جاء في البيان الأزهري حقق بالفعل ما تجنبه ماكسيموس؟!.. هذه حقيقة لا يمكن الالتفاف عليها أو تفسيرها، فماذا يعني تصريحه بإيمانه الشديد بالعقيدة المسيحية غير ذلك؟!
    كان يمكن لبيان الأزهر القول إنه يؤمن إيمانا شديدا بالثقافة المسيحية، وهي نفس الاجابة التي خرجت من ماكسيموس في نفس الحوار حول الفرق بين الايمان العقدي بالاسلام والدعاء للمسلمين في القداس فقال "أحببت تخطي هذه العقبة. إنه يعني مائة في المائة اعتراف الكنيسة الأرثوذكسية التي أرأسها ثقافيا بالمسلمين، بل ليس فقط اعترافا ثقافيا وعمليا ومجتمعيا، وإنما هو نوع من رد الاعتبار لما مضى من التاريخ".
    ومرة أخرى سألته عما إذا كان ذلك يتناقض مع الديانة المسيحية التي لا تعترف بالاسلام فأجاب "يتناقض إذا كان إعترافا معتقديا، لكن هذا الاعتراف بين الديانات وحتى بين الطوائف كالسنة والشيعة أو الأرثوكس والبروتستانت، معناه الغاء جميع الديانات والطوائف والابقاء على ديانة واحدة أو طائفة واحدة، وهذا وهم من الخيال".
    بناء على ذلك نكرر السؤال موجها للأزهر بصيغة أخرى: هل الاعتراف المعتقدي الذي أعلنه الأزهر بالعقيدة المسيحية معناه أنه تحول عن دينه واعتنق تلك العقيدة.. أم ماذا؟!
    حتى عندما تحدث ماكسيموس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم تجنب أن يقول إنه رسول الله، فوصفه بأنه "رسول الاسلام". جاء ذلك عندما حكى لي قصة جلوسه بجانب ثلاثة دعاة مسلمين نيجيريين في طائرة أقلتهم إلى بيروت، فقد سأله أحدهم.. هل تحب محمدا؟..
    وعقب البابا ماكسيموس: شعرت بمواجهة قوية مع النفس لأنني لم استطع أن أجيبه بنعم أحب محمدا، فقد رأيت داخل نفسي ميراث الطائفية موجودا دون أن أدري، ولم استطع أن أجيبه بلا، لأن ذلك ليس من الأدب، وهو ما جعلني أخجل من نفسي. الآن استطيع أن أقول بجرأة وشجاعة امامكم كما قلتها في كنيستي "نعم أنا أحب محمدا".
    القراءة المتأنية هنا أيضا تبين أن الرجل لم يخالف معتقده المسيحي نحو المسلمين في كلمة أو حرف. كان شديد الحرص ومؤكدا في كل مرة أن الاعتراف المعتقدي بالآخر وهم، ومع ذلك غضبت منه القيادات الكنيسة والطوائف المسيحية وأقباط المهجر بشدة لمجرد حديثه عن فقرة الصلاة للمسلمين في القداس أو حبه للرسول صلى الله عليه وسلم، واتهموه باثارة الفتنة الطائفية.
    قال القمص صليب متى ساويرس وكيل المجلس الملي العام للأقباط الأرثوذكس عندما سألته عن سبب الغضب العارم رغم أن الرجل لم يخرج منه أي اعتراف بالاسلام: تصريحاته خرافة. ماكس ميشيل (ماكسيموس) ليس بطريركا للأقباط الأرثوذكس ولم ينصبه أحد أسقفا أو يعطيه أي رتبة حتى يقوم بهذه الاضافات، فالدعاء الذي يتم في القداس هو دعاء الآباء والرسل منذ 2000 عام ولا يستطيع أحد تغييره أو وضع أية إضافات عليه. ماكس يريد الشهرة. الذي ينقص فقط أن يعلن إسلامه".
    هكذا اتهموه.. مع العلم بأن ماكسيموس أو البابا شنودة، لكل منهما كرئيس للأساقفة، صلاحيات الاضافة إلى القداس حسب استحسانه، خصوصا في الفقرة التي يصلون فيها من أجل فئات متعددة تبدأ بالصلاة من أجل رئيس الأساقفة نفسه ومن أجل القساوسة والطبيعة والوطن.
    لا مجال هنا لكي نلوم الغضب الكنسي على ماكسيموس فهذا هو معتقدهم الذي يرفضون المجاملة فيه.. اللوم كل اللوم يقع على الأزهر الذي قال كلاما عجيبا وغريبا يمكن تفسيره بأنه خروج عن إيمانه بالاسلام وإخلال بمقتضيات هذا الإيمان.
    نريد شرحا عاجلا منه لتطمئن قلوبنا، فربما أسأنا الفهم.
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

  2. #2
    الصورة الرمزية nohataha
    nohataha غير متواجد حالياً عضوة مميزة
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    638
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-01-2016
    على الساعة
    11:43 AM

    افتراضي

    للطباعة

    إنهم يدمرون الأزهر

    جمال سلطان | 16-12-2009 23:18

    ما حدث في البيان المنسوب إلى مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر أشبه بما حدث في إعلام البلد بعد هوجة الجزائر ومصر ومباراة كرة القدم ، نفس التهريج ونفس الإسفاف والإهانات التي تلاحق مؤسسات الدولة وتظهرها في حال يرثى له ، والتلاعب بها وبقياداتها ، سألت مرجعا علميا أزهريا رفيعا عن من يقول "نؤمن بالعقيدة المسيحية إيمانا شديدا" ، قال : هو خارج عن ملة الإسلام قولا واحدا ، قلت له : فإذا كان ينسب نفسه إلى العلم الشرعي ، قال : يكون مجنونا يعرض على الطب المتخصص ، لم أشأ أن أحرجه بالتفاصيل ، ولكني أنقل ما نشر في البيان المنسوب إلى مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر بخصوص كتاب الدكتور محمد عمارة إلى فضيلة الشيخ علي جمعة مفتي الجمهورية ، وأطالبه بأن يوضح "الحكم الشرعي" في المسلم الذي يقول : "أؤمن بالعقيدة المسيحية" ، ورفعا للحرج لا أطلب جوابا منه على جهة محددة أو شخص محدد ، ليكن جوابا عاما ، توضيحا لحكم شرعي ، بغض النظر عن قائله ، سألنا أكثر من عضو من أعضاء مجمع البحوث عن هذا البيان فأنكروا معرفتهم به واستغربوا أن يصدر هذا البيان في غيبة المجمع وتساءلوا أيضا عن من أصدره ، واعتبروا أن البيان المنسوب إليهم بالصيغة المنشورة يمثل إهانة واحتقارا لهم ، وإن كان الجميع أكدوا على أن هذا البيان أتت به جهة رسمية من خارج الأزهر ، عن طريق "عراب" ألماني الهوى والفلسفة ، وأن الأمر كان صارما وواضحا ولا مجال للتأجيل ، والحقيقة أن سطور البيان بذاتها كافية للدلالة على أن شخصا "متواضع" المعرفة والثقافة وجاهل دينيا وضحلا في قدراته اللغوية هو الذي كتب الصيغة وأملاها على مسؤول إداري في المجمع وطلب منه إرسالها بالفاكس إلى الصحف المصرية ووكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية ، وفي تقديري أن نفس الجهة التي هيمنت على الإعلام الرسمي ووجهته أثناء هوجة كرة القدم هي ذاتها التي تدخلت في شؤون الأزهر وأهانته ووضعت وجه علمائه بالكامل في الوحل والعار ، إذا لم يصدر بيان آخر من الأزهر يتبرأ من هذا البيان الفاجر ، وإن كنت أظن أنه لا يوجد أحد في قيادات الأزهر يمكنه فعل ذلك ، لأن كافة المناصب القيادية في الأزهر ـ مع الأسف ـ تتم بالتعيين وبالأمر المباشر ، وبالتالي عزلهم أيضا بمجرد رفع سماعة الهاتف ، هؤلاء الشباب المغامر الذي يمسك بقيادة "الدولة" المصرية هذه الأيام يخربون مؤسسات الدولة ويسقطون هيبتها ، ولا يستطيعون ـ بحكم قلة الخبرة ـ إدراك معنى أن تدير مؤسسات دولة بحجم مصر ، وبالعودة إلى البيان ، فإذا كان هناك "عقلاء" يريدون تطييب خواطر بعض القيادات المسيحية ، فيمكن لبيان عاقل ومتوازن أن يوضح أن صدور الكتاب لا يقصد منه أبدا إهانة أو تشهير بأي دين ، وإنما هو من باب توضيح موقف الإسلام من بعض الأفكار والعقائد التي وردت في كتاب مشبوه ، وأن الأزهر يقدر شركاء الوطن ويحترم مشاعرهم ، وكلام طيب ووقور من هذه النوعية ، دون الحاجة إلى إهانة الأزهر بسحب كتاب أصدره بإجماع هيئة كبار العلماء فيه "مجمع البحوث" ، أو التورط في الكذب والدجل العقائدي بحديث كاتب البيان عن أنه "يؤمن بالعقيدة المسيحية" ، ولكن يبدو أن البلد كلها في فوضى هذه الأيام ، وأنا أدعو آلاف القراء أن يرسلوا إلى مفتي الجمهورية ، وإلى لجنة الإفتاء في الأزهر ، يطلبون الرأي الشرعي والحكم في من قال الجملة المشار إليها في البيان المنسوب إلى "مجمع البحوث" ، لا بد من كشف كل المتورطين في هذا البيان وتجريسهم على فعلهم "الفاضح" .
    أهم نقطة لإلتقائنا أنا وأنت هي المسيح ..
    هل قال المسيح عن نفسه أنه هو الله ؟
    هل قال أنا الأقنوم الثاني ؟
    هل قال أنا ناسوت ولاهوت؟
    هل قال أن الله ثالوث ؟
    هل قال أن الله أقانيم ؟
    هل قال أن الروح القدس إله ؟
    هل قال أعبدوني فأنا الله ولا إله غيري ؟
    هل قال أني سأصلب لأخلص البشرية من الذنوب والخطايا؟
    هل ذكر خطيئة آدم المزعومة مرة واحدة ؟

  3. #3
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    هل نحن فعلا متأكدون أن تلك الكلمة جاءت فى بيان الأزهر ؟
    لعلها كلمات أسئ نقلها
    و الله أعلم
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    في رايي الشخصي والمتواضع فان قرار الازهر - بغض النظر عن الموافقين والمخالفين - يظهر العدالة والاخلاق التي يتحلى بها المسلمون والمستمدة من الاسلام العظيم ...
    كان بمقدور الازهر ان يبقي الكتاب ولكن حرصا على مشاعر الاقلية المسيحية تم ايقافه فهل نجد بالمقابل من اساقفة الكنيسة من يوقف زكريا بطرس مثلا عن الاساءة للاسلام والمسلمين ...
    هذه اخلاق ديننا ايها النصارى فما هي اخلاق دينكم؟؟؟
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

يا حسرة على العباد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يا حسرة على العباد
    بواسطة @سالم@ في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-05-2011, 12:39 AM
  2. صلاح البلاد في استقامة العباد
    بواسطة محمد هزاوي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 18-10-2010, 11:22 PM
  3. الإرشاد إلى توحيد رب العباد - عربي
    بواسطة فريد عبد العليم في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-01-2010, 02:00 AM
  4. شرح سنن ابن ماجة - الشيخ العباد
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-12-2009, 07:54 AM
  5. حق الله على جميع العباد
    بواسطة أسد الإسلام في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-05-2009, 01:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يا حسرة على العباد

يا حسرة على العباد