أساليب جديدة في التنصير...

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أساليب جديدة في التنصير...

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أساليب جديدة في التنصير...

  1. #1
    الصورة الرمزية sonia
    sonia غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    12-05-2012
    على الساعة
    11:12 PM

    افتراضي أساليب جديدة في التنصير...

    أساليب جديدة في التنصير:

    من كتاب:( حوار ساخن مع داعية العصر " أحمد ديدات") رحمه الله .- هذا الحوار تم سنة 1989-

    في هذا الكتيب قرأت نقطة في غاية الخطورة قد شدة انتباهي ، هي: النصارى ضالين ضالين ، منهم عن جهل ، ومنهم عنوة ، من كان منهم عن جهل فهذا أمره سهل و مفروغ منه لانه بمجرد أن تحاوره و تقشع
    الضباب و الغمام عن عينيه حين يرى حجة الاسلام و عظم رسالته المتكاملة سيسلم مباشرة مهما كانت أفكاره المسبقة .. لكن من ضل عنوة و يعلم أو وعلم الحجة ، ورضت نفسه و رضى بما هو أدنى واستهوت الباطل على الحق ، وحطم فطرته من انسان يَنشد ربه الى انسان يَنشد نفسه ، من انسان يعشق خلود الآخرة الى انسان يرضى بلحظات دنيا ساخرة ، من انسان خلق ليكون من حزب الله الى انسان كفر و ايد حزب الشيطان...و في النهاية من انسان تُفْتَحُ له ابواب الجنة.. الى انسان تُفَتَّحُ له ابواب النار.
    بل ولم يكتفي بضَل ذاته فحسب بل نشد الا وان يُضل غيره من الضالين عن جهل !!..و لم يكتفي بهذا ! ..بل وأراد حتي ان يضل المهتدين ..، سبحان الله ...أهذه شياطين ؟؟ ، ما الغاية ، ما الهدف ، أهوى النفس أخذ حظه من هذه القلوب لدرجة ان تنكر و تستبدل (الله عز وجل) بلعاعة من دنيا فانية... سبحان الله ، سبحان الله ..." انك لا تهدي من أحببت و لكن الله يهدي من يشاء".
    - و نعوذ بالله العظيم ان نكون ممن يستبدلون ما هو ادنى بما هو خير، و نعوذ بعظمته ان تزغ قلوبنا بعد ان هدانا ، اللهم نسألك الهدى والتقى والعفاف والمغفرة ...و الله أنا أدرك فعلا الآن لما نحن نقرأ و ندعو بالفاتحة كل يوم على الاقل 17 مرة ..

    ---------
    سؤال من الصحفي :

    *سؤال من صحفي لديدات : بإعتباركم ابرز المناهضين لحركة التنصير ، ما هي أحدث الاساليب التي ابتدعها المبشرون لتضليل المسلمين ؟

    جواب الشيخ ديدات : هناك الكثير و الكثير مما في جعبتهم و هم تطوير مستمر لأساليبهم في الدعوة الى المسيحية. و يكفي ان تعلم ان جماعة ( شهود يهوه) التي لا يتجاوز عدد افرادها مليون و نصف مسيحي اصدرت 84 مليون نسخة من كتاب بعنوان ( الصدق الذي يوصلك الى الحياة الابدية) بتسعين لغة من بينها اللغة العربية ، كما تصدر هذه الجماعة مجلة طبع منها نحو مليون ونصف المليون نسخة ب104 لغات. فانظر مدى حرص المسيحيين الى نشر دينهم و الدفاع عنه .
    و أذكر أنني في إحدى زياراتي لدولة اسلامية تقدم شاب صغير وقدم لي بعض الكتيبات والنشرات ، في البداية ظننتها أدعية و آيات قرآنية فوضعتها في جيبي .و عندما ذهبت إلى منزلي و أخرجتها لأتصفحها وجدتها تحمل كلمات غير اسلامية و لكنها قريبة جدا من العديد من الكلمات و الأدعية الدينية الإسلامية المتعارف عليها .فمثلا تجد عبارة ( الله محبّة )مكتوبة بالخط الكوفي بحيث تبدو و كأنها ( الله- محمد ). و هم يستخدمون الزخرفة الاسلامية في عمليات التضليل هذه بهدف التشويش على الاسلام . و هناك لوحات تبدو لمن يراها لأول وهلة أنها آيات قرآنية ، رغم أنها آيات من الانجيل كتبت بنفس الشكل التي تكتب به آيات القرآن الكريم . و إذا لم يدقق العربي المثقف النظر فيها لن يكشف ذلك الخداع . فما بالك بالانسان الامي البسيط ؟ إنه سوف يقبل على هذه اللوحات و يشتريها و يعلقها في بيته لأنه يجهل ما فيها.
    حتى الإنجيل لا يوزعونه على أنه إنجيل ، بل يزخرفونه بغلاف جميل ، و يضعون عليه صور جميلة و عنوانا أجمل ليغري المثقفين و العامة بإقتنائه. و أنتم كعرب قد تكتشفون مثل هذا التدليس ، لكن المسلمين غير العرب في أفريقيا وآسيا يقعون ضحية هذا التضليل . إن المسلم غير الواعي يأخذ الكتاب و يعظمه ويقدسه و لا يعتقد إلا أنه من كتاب المسلمين ! و ربما يحفظه الى جانب القرآن الكريم ( و أنت تعلم أنه في باكستان و الهند هناك مسلمون يقرأون العربية و يحفظون ما هو مكتوب بها و لا يفهمونه ).
    لقد طبع المسيحيون الإنجيل بألفي لغة مختلفة ، و طبعوه للعرب بأحدى عشرة لهجة ، على إعتبار أن اللهجات تختلف بين مصر وتونس و المغرب و الكويت و اليمن و غيرها.
    و هناك جمعية اسمها ( المسيح للمسلمين )و هي موجهة للمسلمين ، و تقوم بتوجيه الكتيبات التبشيرية مجانا ، و باللغة العربية

    و يبدأ المبشرون في الوقت الراهن كتبهم بكتابة ( بسم الله الرحمن الرحيم) في كل صفحة، و هذه حيلة جديدة لخداع المسلمين من غير العرب .و قد صدر في لارنكا بقبرص مؤخرا الإنجيل بالعربية تحت عنوان ( سيرة المسيح بلسان عربي فصيح) ، و أخرج الكتاب بنفس الشكل الذي يصدر به القرآن الكريم . كما قسمت أبواب الكتاب إلى (مقدسي) و (جليلي)على غرار السور (مكية) و (مدنية). ويبدأ كل باب بالبسملة ، و قد حرص واعظو الكتاب على اقتباس الأسلوب القرآني بحيث تبدوا آيات الإنجيل و كأنها آيات قرآنية ، فمثلا ،في باب آيات داوود تقرأ هذه الآيات التالية:
    "قال أنى يكون لي غلام و قد بلغ مني الكبر و امرأتي عجوز عقيم(10) ، قال إي أنا جبريل رسول الله إليك لأبشرك بيحي، و إذا ارتبت من القول فلتصمتن إلى حين (11) و كان القوم يترقبونه فعجبوا من إبطائه في المحراب ، فلما خرجوا علموا أن قد أوحي إليه إذ أخذ يومئ إليهم و ما كان من الناطقين(12)"

    فالآية رقم (10) مأخوذة من قوله تعالى في سورة آل عمران : " قَال رَبِّ أَنَّى يَكونُ لي غُلامٌ و قد بَلَغَنِي الكِبَرُ و امرأتي عاقِرٌ " ( الآية: 40).
    و من قوله تعالى في سورة الذاريات :
    " فأَقبلَتِ امرأتُهُ في صَرَّةٍ فصَكَّتْ وَجْهَها و قالتْ عَجُوزٌ عَقيمٌ " ( الآية: 29).
    و قس على ذلك في باقي الآيات الإنجيلية التي تضمنها هذا الكتاب.

    و قد عبر واضعو هذا الكتاب عن هدفهم و طريقتهم ، في المقدمة ، حيث ورد فيها:

    ( بعون الله و فضله ، يسرنا أن نضع بين أيديكم كتاب "سيرة المسيح بلسان عربي فصيح" . يقع هذا الكتاب في ثلاثين بابا ، و يقوم على جمع الآيات المقدسة من صحف الحواريين و التابعين الأربعة الأطهار:متى المضيف ، و مرقس الرفيق ، و لوقا الطبيب، و حنا الحبيب- عليهم السلام أجمعين – و نرمي بهذا الترتيب الجديد إلى بيان سيرة المسيح العجيبة بأكملها مرتبة بحسب التسلسل الزمني لأحداث المسيح المثيرة و تعاليمه المنيرة التي تمت في بيت المقدس و الجليل.
    و نحن إذا نحاول التعبير عن مضمون سيرة المسيح و قيمها السامية بلغة فنية و أسلوب أدبي فإننا نؤمن بأن المضمون الجميل جدير بأن يحتويه الشكل الجميل و الإطار المتماسك ، و نعتقد بأن العربي يمتاز عن غيره من الناس بحسه اللغوي المطبوع و ذوقه الأدبي الرفيع ، محاولين بهذا كله أن نتجاوز الغموض و الحرفية و سذاجة اللغة التي اكتنفت معظم الترجمات العربية للإنجيل عبر العقود الماضية و الأجيال المتعاقبة).
    و تستطرد المقدمة قائلة:
    ( و في هذه السيرة الشريفة سيجد القارئ نفسه إزاء بعض "المصطلحات الإسلامية و العبارات القرآنية الصرفة "حيث اقتضت المناسبة . و نحن بهذا نقصد إلى توضيح المعاني الإنجيلية المقدسة ، و تقريبها بدقة أكثر إلى ذهن القارئ ، بعيدين عن المصطلحات الحرفية الغريبة على لغتنا العربية و ثقافتنا الدينية).

    - و قال ديدات مضيفا :

    إن من يقرأ هذا الكتاب من غير العرب قد يعتقد أنه القرآن الكريم و هو لا يدري أنه أمام حيات و ثعابين. و إلى جانب ذلك ، قام المبشرون بطباعة وتوزيع كتاب عنوانه ( القٌرآن يقول )، و من يطلع على هذا الكتاب من عامة المسلمين يتبادر إلى ذهنه حين يراه أنه كتاب إسلامي . و الحقيقة غير ذلك . ففي طيات الكتاب ، حاول المؤلف أن يلوي عنق بعض نصوص الآيات القرآنية ليصل إلى أن رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم أكد على أن رسالته لم تنسخ المسيحية.
    و في كتيب آخر عنوانه ( الهداية ) يحاول المؤلف إثبات أن المسيح مات على الصليب فداء للبشرية كما تقول الأناجيل المحرفة.
    و لم يكتف المبشرون بذلك ، بل قامت الهيئات التنصيرية بجمع ألف مليون دولار لبناء معهد متخصص لتخريج أساتذة في التبشير و التنصير ، و تأهيلهم و تدريبهم بالدرجة التي تمكنهم من تضليل ضعاف المسلمين و جذبهم إلى النصرانية.

    - انتهى –

    هذا في 1989 فما بالك الآن ...أساليب الخداع كثيرة ، و الضالين المضِلين لا يسأمون ، يحاولون تقليد أسلوب القرآن ! هو ليس أسلوب هو إعجاز .. إعجاز لغوي ، مهما حاولوا التقليد ، فالتقليد يبقى تقليد و الأصل أصل .. كالذهب و القصدير المغطى بورق الذهب ، مهما أراد ان يشد ببريقه أعين الناس فلن يدوم طويلا فسرعان ما يزول ، و إن سقط على الأرض فصوته يفضحه و تظهر حقيقته .. فلا عجب أن يشتري الناس القصدير المغطى بماء الذهب لأنهم سرعان ما يسأمون من لونه الشاحب المترهل مع الزمن..ليرمى بضربة إصبع واحدة ، لكن الذهب الحقيقي مهما مرت عليه السنين والأزمان ، فبريقه يبقى و أصالته كفيلة بأن تعطيه اسم " الذهب "
    · تطبيق عملي للنصارى و اليهود: قم بكشط او حك قطعتين من الأساور او الاقراط او ما شئت... ، الأولى معدنها القصدير المغطى بماء الذهب والثانية معدنها ذهب أصلي ...و بعد زمن قصير سترى الفرق .
    ·
    في سياق الموضوع الذي سرده و تحدث عنه الشيخ ديدات رحمه الله ، وجدت كتاب جد مهم لكاتب مسلم ، هذا الكتاب يفضح و يرد على كتاب آخر لكاتب ألماني مسيحي عنصري و متعصب يحارب الإسلام و رسالة محمد فيه بضراوة ، يبدأ كتابه منذ البداية بموقف مبدأي له مسبق ضد الإسلام ، بنى دراسته فيه في القرآن الكريم و رسالة سيدنا محمد على أمرين هما :
    - ان وافقت أفكار و أقوال كتاب الله و سيدنا محمد ، التوراة والإنجيل فسيؤولها مباشرة ان محمد سرق و اقتبس من التوراة والإنجيل .
    - و ان كانت الأفكار و الأقوال التي في القرآن لا تحويها التوراة والإنجيل ، فسيؤولها مباشرة انها من ابتداع محمد !! ...
    وكأنما الوحي عنده ليس له مجال ان يصل الى محمد صلى الله عليه وسلم ، و فيما يخص ايجابيات رسالة الإسلام كتحريم الخمر فهو يتحدث عنها ببلادة وسطحية !! ، بَحَََََََثَ جيدا ليتهم محمد صلى الله عليه وسلم انه كان قد تعلم على يد احد معين، و عندما لم يجد نهائيا قال:( و من ثم فلنتخل عن محاولة ذكر اسم معلم محمد)(!!!)، أما الإعجاز العلمي فلم يتعرض له نهائيا... (!!!) ووصل من قلت الادب ليس فقط الإطاحة في رسالة الإسلام بل الإطاحة في الله عز وجل – فهذا ما تعلمه من كتابه المقدس الذي يدافع عنه- ، إلا ان هذا الكاتب وقع في أكم من التناقضات و الحماقات والتفاهة ما يوحي لاي قارئ حتى لغير المسلم بالملل و رؤية المنظر العدائي الذي يحمله للإسلام ، و في الأخير يظهر موقفه "السياسي" المختفي ، لم يكن أساسا من أجل الديانتين السابقتين للإسلام فلقد حاول جني ثمار هذا العمل في السياسة ،... و كما قال الكاتب المسلم الذي رد عليه بكتابه : ..و لو أنه نظر إليه فقط من زاوية الكاتب او الناقد الحيادي ، لرأى عظمة و جلال هذا الدين و لما أغلق في وجهه أعظم باب .
    - فهنا نرى أن هذا الكاتب المتعصب (هداه الله ان مازال على قيد الحياة) يعد احدى العينات التي تحدثنا عنها في البداية من الضالين المضلين ... نعوذ بالله العلي القدير و نسأله عز وجل ان يهدهم الصراط المستقيم ..
    *عنوان كتاب هذا الكاتب المسلم لمن يريد المعرفة هو :( حقيقة كتاب : صلة القرآن باليهودية و المسيحية) للكاتب"أبو المجد أحمد " .و نقول فلا صلة للقرآن باليهودية والمسيحية مطلقا ، لان هذا كان هو عنوان كتاب ذلك المسيحي العنصري المتعصب فقط لشد الانظار الى كتابه العدائي ، و إنما نقول: المصدر الواحد للرسالات القرآن و التوراة والإنجيل .

    [ ماذا نقول ! نقول للمنصرين اتقوا الله ... فبما تدعون وتنسبون اليه لن تنفعوه ، و ان كذبتم و انتم تصرون فلن تضروه ، و اعلموا ، ان بهتانكم و ما تروجون اليه يبقى قصدير و لو غطى بماء الذهب ألف مرة ... لأنه و فقط صوته يفضحه...

    [ و نقول للمسلمين في كل مكان ، علينا بكتاب الله و لنتعلم ديننا ..، احذروا من المنصرين لان أساليبهم شتى ، فاحذروا و انتبهوا لمن تسمعون ، و انتبهوا في اقتناء الكتاب .. فليس كل ما يلمع ذهبا...

    - صونية من أمة محمد -

  2. #2
    الصورة الرمزية sonia
    sonia غير متواجد حالياً طالب علم
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    206
    آخر نشاط
    12-05-2012
    على الساعة
    11:12 PM

    افتراضي


أساليب جديدة في التنصير...

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من أساليب تدمير الأسرة المسلمة
    بواسطة ebnat fatima في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 30-04-2010, 12:14 AM
  2. أساليب ترغيب القراءة للطفل
    بواسطة نبض الأقصى في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-12-2007, 09:14 PM
  3. أساليب جديدة للتنصير في مصر
    بواسطة عطاء الله الأزهري في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 30-01-2006, 04:49 PM
  4. أساليب المنصرين
    بواسطة عمرو بن العاص في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-07-2005, 02:09 AM
  5. أساليب تغريب المرأة المسلمة
    بواسطة muslimah في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-06-2005, 10:05 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أساليب جديدة في التنصير...

أساليب جديدة في التنصير...