حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم

صفحة 1 من 15 1 2 11 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 144

الموضوع: حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم

  1. #1
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم



    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بناءا على عرض تقدم به الأخ الفاضل عمر الفاروق على العضو المحترم جوزيف بالحوار الهادف والمحترم معنا

    وبناءا على موافقة العضو المحترم جوزيف كما تبين مشاركته الآتية

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف

    سلام ونعمة
    انا متواجد حاليا وياريت يكون شخص في شخص واحد لحوار هادف وبناء
    وانا بقول حوار مش مناظرة
    وعلى فكرة النت سيء جدا عندي حاليا فياريت نراعي ده
    ولما لاقى شرطه عرضا كريما وترحيبا من الأستاذ الفاضل السيف البتار في مشاركته الآتية :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار
    أهلاً بك بيننا محاوري المحترم

    يمكنك التحاور معي إلا إذا كانت لك رغبة أخرى في الحوار مع شخص محدد .

    عموماً : تفضل بفتح الحوار حول اي نقطة

    انتظر ردك



    أتت موافقة العضو المحترم على محاورة السيف البتار في مشاركته هذه


    اقتباس
    الاستاذ السيف البتار
    ارحب بالحوار معك ولكن
    انا النت عندي اليوم سيء يمكننا الحوار ولكني لا اضمن الاستمرار لسؤ النت
    انا لا اتحدث من بيتي فلا استطيع التأخر
    ممكن ادخل على فترات فيمكنني انا احاورك وانتظرني لاكمال الحوار فقد يمكن ان ياخذ فترات متباعدة نوعا ما

    لذا تمَّ فتح هذه الصفحة للمتحاورين

    ( السيف البتار وجوزيف ) فقط

    وهي بالمنتدى العام وليست بمنتدى المناظرات

    لأن الموضوع كله سيكون بإذن الله تعالى حوارا هادفا ومحترما بين عضوين محترمين وليست مناظرة



    وتبقى الصفحة التي قام بفتحها الأخ الفاضل عمر الفاروق على الرابط

    دعوة خاصة للعضو جوزيف

    للترحيب بالعضو المحترم جوزيف


    أمَّا التعليق على الحوار فسوف تجدونه على هذا الرابط

    للتعليق على حوار السيف البتار وجوزيف


    علما بأنَّ لإدارة المنتدى كل الحقُّ في حذف أي تعليق يخالف ضوابط الحوار المحترم وقوانين المنتدى

    أعلم أنَّ أتباع المرسلين ليسوا بحاجة للتنبيه ولكن فقط للتذكير والذكرى تنفع المؤمنين

    والتنبيه طبعا لمن ليس منهم

    لا للتطاول على المقدسات

    لا للتطاول على المعتقدات

    لا للتطاول على الأشخاص

    لا للسخرية

    لا للستهزاء



    نسألكم الدعاء الصادق بالتوفيق والسداد للمتحاورين ومن يتابعهما


    مع أصدق الدعوات وأطيبها بحوار مثمر يهدي إلى الحقِّ بين المتحاورين المحترمين


    موفقين بإذن الله

    لكم مني أجمل تحية .
    التعديل الأخير تم بواسطة نوران ; 14-12-2009 الساعة 11:43 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية جوزيف
    جوزيف غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    11:21 PM

    افتراضي

    اريد انا ابدأ حواري بموضوع العنف في الاسلام
    فقد ذكر كتابكم
    فاذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى اذا اثخنتموهم فشدوا الوثاق فاما منا بعد واما فداء حتى تضع الحرب اوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل اعمالهم

    واقتلوهم حيث ثقفتموهم واخرجوهم من حيث اخرجوكم والفتنه اشد من القتل ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فان قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين

    ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء فلا تتخذوا منهم اولياء حتى يهاجروا في سبيل الله فان تولوا فخذوهم واقتلوهم حيث وجدتموهم ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا

    ستجدون اخرين يريدون ان يامنوكم ويامنوا قومهم كل ما ردوا الى الفتنه اركسوا فيها فان لم يعتزلوكم ويلقوا اليكم السلم ويكفوا ايديهم فخذوهم واقتلوهم حيث ثقفتموهم واولئكم جعلنا لكم عليهم سلطانا مبينا

    اعلم انك ستقول ان هذا حال الحرب لكن اين ما ذكر حول عدم قتل النساء او الاطفال كما تدعون وايضا كل هذه الايات دعوى عامة للقتل بدون تمييز فقد جمعت الايات ولم تحدد ذكر او انثى مقاتل او مدني بل وضعت الجميع في سلة واحدة

  3. #3
    الصورة الرمزية جوزيف
    جوزيف غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    11:21 PM

    افتراضي

    انا مضطر للخروج الان للعودة لمنزلي ارجو وضع الرد وسأقرأه عند دخولي مرة اخرى

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف المسلمين
    سيدنا وحبيبنا ومعلمنا وقدوتنا وقائدنا وشفيعنا محمد :salla-s:



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    اعلم انك ستقول ان هذا حال الحرب
    لا أنا لن اقل هذا الكلام .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    اريد انا ابدأ حواري بموضوع العنف في الاسلام
    فقد ذكر كتابكم
    فاذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى اذا اثخنتموهم فشدوا الوثاق فاما منا بعد واما فداء حتى تضع الحرب اوزارها ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض والذين قتلوا في سبيل الله فلن يضل اعمالهم
    يا محاوري أولاً أبدأ بطلب منك وأعتقد أنك لن تعاني منه لأنه متوفر فيك وهي الأمانة والصدق مع النفس بعيداً عن أي نوع من أنواع الكبر والعناد لأن يوم الدينونة هو يوم عظيم ويحتاج منا أمانة في البحث والفكر والتدبر .

    ثانياً : المشكلة التي نعاني منها نحن المسلمون هي أن كثير من الناس تأخذ آية من القرآن وتبني عليها شبهات ليطعن في الإسلام لمجرد الطعن أو من اجل مصالح شخصية .(أنا لا أقصد الكلام عليك بل أقصد مخترعي الشبهات ضد الإسلام).

    هل يجوز لنا أن نقتبس آية من سورة تحتوي على مائة آية أو أكثر دون أن نأخذ أو نقرأ الآيات التي سبقتها والآيات التي تليها ؟ الأمانة تقول : لا

    إذن تعالى نقرأ الآيات التي سبقتها والتي تليها لنتعرف ما هو المقصود من الآية

    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ﴿47/1﴾ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ ﴿47/2﴾ ذَلِكَ بِأَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا اتَّبَعُوا الْبَاطِلَ وَأَنَّ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّبَعُوا الْحَقَّ مِن رَّبِّهِمْ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللَّهُ لِلنَّاسِ أَمْثَالَهُمْ ﴿47/3﴾ فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاء اللَّهُ لَانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ ﴿47/4﴾ سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ ﴿47/5﴾ وَيُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَهَا لَهُمْ ﴿47/6﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ﴿47/7﴾ وَالَّذِينَ كَفَرُوا فَتَعْسًا لَّهُمْ وَأَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ ﴿47/8﴾ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ ﴿47/9﴾ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ دَمَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَلِلْكَافِرِينَ أَمْثَالُهَا ﴿47/10﴾ ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ مَوْلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَأَنَّ الْكَافِرِينَ لَا مَوْلَى لَهُمْ ﴿47/11﴾

    السورة تبدأ بقول الله تعالى : الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ، فما هو المقصود بالصد عن سبيل الله ؟

    الله سبحانه وتعالى امر الرسول بتبليغ رسالة الإسلام للعالم اجمع وقد جاء ذلك في سورة المائدة آية 67 بقوله : { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ }.

    نحن نعرف أن الرسالة تقتضي: المرسِل وهو الله، والمرِسَلَ إليهم وهم الخلق، ومرسَلاً وهو النبي صلى الله عليه وسلم والمرسَل به وهو ما نزل على الرسول ليبلغه ... لهذا أراد الله سبحانه بذلك إخبار الناس أنه إن أبلغهم بما يكره بعضهم فهو يبلغ التزاماً بأمر الله، فهو لا يقول من عنده، ذلك أن الرسول عليه البلاغ، فإن أبلغ أحداً ما يكدره فليس للرسول مصلحة في ذلك ، فإن لم يفعل ولو في جزئية يسيرة من المنهج فهذا معناه أن البلاغ ناقص والله يريد أن يكون البلاغ كاملاً بالدين المتكامل.

    فمن الطبيعي جداً أنك ستواجه أعداء ونفسهم أمارة بالسوء تتمادى ولا يردعها رادع فيسعون لعرقلة مسيرة هذا البلاغ لأنه لا يروق لهم ويكرهونه ويكدرهم لأن هذا المنهج الإسلامي سيزعزع سلطانهم وجاههم .

    فكان لا بد أن يأتي هذا القول الحكيم { وَٱللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ ٱلنَّاسِ } ؛ لأننا نعرف أن الرسول لا يجيء إلا بعد أن يعم الشر ويسود الفساد، ذلك أنه لو لم يسد الفساد، ولم يعم الشر لاكتفى الله بالمجتمع ليردع بعضه بعضاً، أو يكتفي الحق بأن تردع النفسُ اللوّامةُ النفسَ الأمارةَ بالسوء لتستوي النفس المطمئنة على عرش السلوك البشري.

    لكن عندما يعم الفساد الكونَ. فالسماء ترسل الرسول بمنهج يصلح حال البشرية. وبطبيعة الحال لن يترك المجتمعُ الشريرُ الرسولَ لحاله بل يقاومه؛ لأن مثل هذا المجتمع يريد أن تكون كفة الكون غير متوازنة؛ لأن هناك منتفعين بالفساد والشر، وهم المدافعون عن الفساد، فإن جاء من ينصف الضعفاء والمظلومين فلا بد أن يتعرض للمتاعب التي تأتيه من قبل الأقوياء المفسدين.

    فكأن الحق يقول لرسوله: اطمئن يا محمد؛ لأن من أرسلك هداية للناس لن يخلي بينك وبين الناس. ولن يجرؤ أحد أن ينهي حياتك. ولكني سأمكنك من الحياة إلى أن تكمل رسالتك. وإياك أن يدخل في رُوعك أن الناس يقدرون عليك، صحيح أنك قد تتألم، وقد تعاني من أعراض التعب في أثناء الدعوة، ومن الكافرين من سيخطط لقتلك ولكن هناك حماية إلهية لك فاطمئن .

    ولم يمنع سبحانه المتاعب عن رسوله الكريم حتى لا يكون هناك أحد الداعين إلى الله لا يتحمل من الآلام أكثر مما تحمل رسوله صلى الله عليه وسلم، ولننظر ونستمع جيداً إلى " ما ترويه عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها - حول هذه الآية إنها قالت:

    سهر رسول الله ذات ليلة وأنا إلى جنبه، فقلت: يا رسول الله ما شأنك؟ قال: (ليت رجلاً صالحاً من أصحابي يحرسني الليلة)، فقالت: وبينما نحن في ذلك إذ سمعت صوت سلاح فقال صلى الله عليه وسلم: من هذا؟ فقالوا: سعد وحذيفة جئنا نحرسك. فنام صلى الله عليه وسلم حتى سمعت غطيطه ونزلت هذه الآية فأخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه من قُبّة أدَم وقال: انصرفوا أيها الناس فقد عصمني الله ".

    فلو كان الرسول كاذب أو مخادع ما خدع نفسه في حياته، ولو لم يكن واثقاً من أن الله يحرسه لما فعل ذلك كتجربة واقعية تدل على ثقته في خالقه .

    إن الصد عن سبيل الله هو ما فعله الكفار مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث ينهكون أنفسهم في المكر والتفكير والتبييت لقتله لمنعه عن نشر الدعوة (سبيل الله).

    لذلك ابتدأ السورة بقول الله سبحانه : الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ ......... إذن الخطاب هنا كامل وخاص بهذه الفئة التي تعلن الحرب وقتل المسلمين وتعذيبهم وهتك أعراضهم لوقف انتشار هذه الدعوة . فالكفار تصد عن سبيل الله وتمنع انتشار الإسلام بين الخلائق وتحاول جاهدة بالصد عن سبيل الله بكل ما أًتوا من قوة .. فلو أردت أن أمر من طريق وهناك شخص يمنعني من المرور به ، فلن يمنعني باللسان / بل سيستخدم أداة أو سيف أو مسدس لكي يمنعني من المرور .. لذلك طالما استخدم العدو سلاح لمنع انتشار الإسلام.. إذن هو بذلك أعلن الحرب ضدي ... لذلك قال تعالى : { فَإِذَا لَقِيتُمُ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ ..} أي لقيتهم يعترضوا نشر الإسلام بالقوة .. فهم بذلك أعلنوا الحرب فاقتلوهم.

    وعندما نتكلم عن القتال فيجب أن نقرأ الآية الخاصة بالقتال والتي قال فيها الله جل وعلا


    وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ

    إذن القتال بسبب الصد عن سبيل الله (أي منع نشر الدعوة) ولا قتال إلا للذين يقاتلوننا فقط والإعتداء مُحرم ... وهذه الآية سنعود إليها مرة أخرى لأذكر لك معنى (ولا تعتدوا) .

    يتبع



    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 14-12-2009 الساعة 01:46 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    اريد انا ابدأ حواري بموضوع العنف في الاسلام
    فقد ذكر كتابكم


    واقتلوهم حيث ثقفتموهم واخرجوهم من حيث اخرجوكم والفتنه اشد من القتل ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه فان قاتلوكم فاقتلوهم كذلك جزاء الكافرين
    نعود مرة اخرى بتكرار ما سبق بالقول أنه لزم علينا ضم الآيات التي تسبقها والآيات التي تليها لإيضاح حقيقة المقصود من الآية

    فقال الله تعالى في سورة البقرة (190-192)

    وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (190) وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ (191) فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (192)


    عندما نتأمل قوله تعالى: { وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ } فإننا نجد أن الحق سبحانه يؤكد على كلمة { فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ } لأنه يريد أن يضع حداً لجبروت البشر، ولابد أن تكون نية القتال في سبيل الله لا أن يكون القتال بنية الاستعلاء والجبروت والطغيان فلا قتال من أجل الحياة، أو المال أو لضمان سوق اقتصادي، وإنما القتال لإعلاء كلمة الله، ونصرة دين الله، هذا هو غرض القتال في الإسلام.

    فلو كانت الدعوة مبنية على الجاه والسلطان لقبل رسول الله :salla-s: عرض الكفار حين جاء له عمه أبي طالب طالبا الكف عن الدعوة وعرض عليه عروض الكفار من جاه وسلطان ومال : فقال له : يا ابن أخي ، إن قومك قد جاءوني ، فقالوا لي كذا وكذا ، فأبق علي وعلى نفسك ، ولا تحملني من الأمر ما لا أطيق ؛ فظن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قد بدا لعمه فيه بداء أنه خاذله ومسلمه ، وأنه قد ضعف عن نصرته والقيام معه . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا عم ، والله لو وضعوا الشمس في يميني ، والقمر في يساري على أن أترك هذا الأمر حتى يظهره الله ، أو أهلك فيه ، ما تركته - ثم استعبر رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فبكى ثم قام ، فلما ولى ناداه أبو طالب ، فقال : أقبل يا ابن أخي ، فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهب يا ابن أخي ، فقل ما أحببت ، فوالله لا أسلمك لشيء أبدا .



    { وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ ٱللَّهِ ٱلَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوۤاْ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُحِبُّ ٱلْمُعْتَدِينَ } فالحق سبحانه ينهى عن الاعتداء، أي لا يقاتل مسلم من لم يقاتله ولا يعتدي على أحد .... وهب أن قريشا هي التي قاتلت، ولكن أناساً كالنساء والصبيان والعجزة لم يقاتلوا المسلمين مع أنهم في جانب من قاتل، لذلك لا يجوز قتالهم، نعم على قدر الفعل يكون رد الفعل. ماذا؟ لأن في قتال النساء والعجزة اعتداء، وهو سبحانه لا يحب المعتدين. لكن قتال المؤمنين إنما يكون لرد العدوان، ولا بداية عدوان.

    فكان سؤالك الأخير مضمونه

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة

    لكن اين ما ذكر حول عدم قتل النساء او الاطفال كما تدعون وايضا كل هذه الايات دعوى عامة للقتل بدون تمييز فقد جمعت الايات ولم تحدد ذكر او انثى مقاتل او مدني بل وضعت الجميع في سلة واحدة
    وهنا أقول لكل المستشرقين بأن كلمات القرآن لا تخاطب عقول صدأت بل تخاطب عقول تعمل وتُفكر وتفهم معنى الكلمات لأنها ستكون اشمل من الكلمة الصريحة ... فالله جل وعلا امرنا في سورة الحشر آية (7) بان نأخذ ما جاء به الرسول وما نهانا عنه فقال { وما اتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا واتقوا الله ان الله شديد العقاب} ... وقال أيضا في سورة النور آية (56) {واطيعوا الرسول لعلكم ترحمون} .

    ففي الحروب كان الرسول صلى الله عليه وسلم يأمر كل مسلم استعد لقتال الكفار عدم قتل كل ما لا يحمل سلاح فقال : { لا تقتلوا شيخا فانيا ، ولا طفلا ، ولا امرأة } . رواه أبو داود ، في سننه .

    كما أن القرآن لو ذكر اللفظ صريح بقول {لا تقتلوا امرأة أو طفل أو شيخ} فقد ظلم أفراد أخرين .. لأن القتال للمحاربين فقط .. فلو هناك شخص كافر سليم البدن وقوي ولكنه في حاله لا يعتدي على أحد ولا يضر احد ولا يحمل سلاح ضد احد .. فلماذا يُقتل ؟ فلو جاء اللفظ صريح بعدم قتل (النساء والأطفال) فقط فهذا يعني ان دم هذا الشخص البريء مُباح .. وهذا خطأ .

    وأيضا من الممكن أن تحمل النساء السيوف وتحارب .. فلو جاء اللفظ صريح بعدم (قتل النساء) لأصبح دمائنا مُباحة لنساء الكفار .

    ولكن إن قيل {وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم} .. فإذن كل من قاتلنا نقاتله حتى ولو كان حامل السلاح امرأة .. ولو الفتى قوي البنية لم يحمل سلاح في وجهي فلا يجوز قتاله .

    إذن المسلم لا يحمل سلاحه إلا إذا اعتدى عليه احد بالسلاح ... إذن سيف الإسلام لا يُرفع إلا أمام سيف العدو فقط .


    فالآن أيهما اكثر وضوحاً وشمولية {لا تقتلوا النساء والأطفال} أم {قاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم} ...... لذلك الرسول صلى الله عليه وسلم كان يوضح هذه النقطة للجيش قبل أن يتحرك لأرض المعركة .

    نكمل ما سبق

    فبعد أن تحدث الله عز وجل وأشار بأنه لا قتال إلا لمن يقاتلوننا قال : { فَإِنِ انتَهَوْا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } أي ما داموا قد كفوا عما يصنعون من الفتنة بالدعوة والشرك بالله والصد عن سبيل الله ، بعدها لا شيء لنا عندهم؛ لأن الله غفور رحيم، فلا يصح أن يشيع في نفوسنا الحقد على ما فعلوه بنا قديما، بل نحتسب ذلك عند الله .

    فلو القتال في الإسلام همجية وسفك دماء لما امرنا الله بالعفو عن الكفار إن انتهوا من أفعالهم الشيطانية ضد المسلمين .



    يتبع



    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي





    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    اريد انا ابدأ حواري بموضوع العنف في الاسلام
    فقد ذكر كتابكم



    ودوا لو تكفرون كما كفروا فتكونون سواء فلا تتخذوا منهم اولياء حتى يهاجروا في سبيل الله فان تولوا فخذوهم واقتلوهم حيث وجدتموهم ولا تتخذوا منهم وليا ولا نصيرا

    أعود مرة أخرى وأكرر ما سبق بالقول أنه لزم علينا ضم الآيات التي تسبقها والآيات التي تليها لإيضاح حقيقة المقصود من الآية

    قال الله تعالى
    وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَإِن تَوَلَّوْا فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (89) إِلاَّ الَّذِينَ يَصِلُونَ إِلَىَ قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ أَوْ جَاؤُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُواْ قَوْمَهُمْ وَلَوْ شَاء اللَّهُ لَسَلَّطَهُمْ عَلَيْكُمْ فَلَقَاتَلُوكُمْ فَإِنِ اعْتَزَلُوكُمْ فَلَمْ يُقَاتِلُوكُمْ وَأَلْقَوْا إِلَيْكُمُ السَّلَمَ فَمَا جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ عَلَيْهِمْ سَبِيلاً (90) سَتَجِدُونَ آخَرِينَ يُرِيدُونَ أَن يَأْمَنُوكُمْ وَيَأْمَنُواْ قَوْمَهُمْ كُلَّ مَا رُدُّواْ إِلَى الْفِتْنَةِ أُرْكِسُواْ فِيهَا فَإِن لَّمْ يَعْتَزِلُوكُمْ وَيُلْقُواْ إِلَيْكُمُ السَّلَمَ وَيَكُفُّواْ أَيْدِيَهُمْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأُوْلَئِكُمْ جَعَلْنَا لَكُمْ عَلَيْهِمْ سُلْطَانًا مُّبِينًا (91).. النساء

    الآيات تبدأ باستدراك حتى لا تفتح مجالاً لإغضاب من كان للإسلام تعاهد معهم وتعاقد، فالذين يصلون ويلجأون إلى قوم بينهم وبين المسلمين تحالف أو ميثاق لا ينطبق عليهم ما جاء في الآية السابقة وهو الأخذ والقتل.

    { أَوْ جَآءُوكُمْ حَصِرَتْ صُدُورُهُمْ أَن يُقَاتِلُوكُمْ أَوْ يُقَاتِلُواْ قَوْمَهُمْ } كأن يقول الواحد منهم: أنا لا أقدر أن أقاتلكم، ولا أقدر أن أقاتل قومي فاغفر لي هذا واقبلني معكم. هؤلاء يقبلهم الرسول لأنهم أقروا بما هم فيه من ضيق، فهم لا يستطيعون التصرف لا أمام المسلمين فيعلنون الإيمان، ولا أمام الكافرين فيعملون في معسكر الكفر. ولا يستطيعون أن يتخذوا موقفاً حاسماً حازماً بين المسلمين والكافرين، فهم يقرِّون بضعفهم، ويعترفون به.

    فإن اعتزلوكم ولم يقاتلوكم وألقو السلم واعترفوا بأنهم لا يملكون طاقة اختيار بين قتال المسلمين أو قتال قومهم، فليس لكم أيها المسلمون محاربتهم لأن الله نهى عن محاربتهم .

    وهذا إنصاف وتنبيه إلهي من الحق ألا يسمع أحد صوت حفيظته ويفترس قوماً ضعفاء. أما الذين يحاولون التمرد والاستسلام لصوت الكفر وإيقاع الأذى بالمسلمين، ولم يلقوا بالسلم للمسلمين ويكفوا أيديهم عنهم، هؤلاء يأتي فيهم الأمر الإلهي: خذوهم واقتلوهم.

    إذن القتال له ضوابط وأمر ونهي والإعتداء على الضعفاء والآمنين مُحرم حتى ولو كانوا كفار ... فتعالى وانظر ما فعله رسول الله صلى الله عليه وسلم حين فتح مكة بدون معركة ومعه عشرة آلاف مقاتل وكان بإمكانه إبادة قريش باكملها انتقاماً من ما فعلوه معه ومع المسلمين العزل ... ‏ولكنه جمع أهل قريش جميعاً ومنهم من عذب و شرد و طارد و سلب و أعدم و قتل وكأننا سنشاهد مجزة دموية نتاج ما فعلوه مع المسلمين ولا احد سيلومه على ذلك ولكن الله أرسله رحمة للعالمين فقال لهم : ‏(‏يا معشر قريش ما ترون أني فاعل بكم‏؟‏‏)‏قالوا‏:‏ خيرًا، أخ كريم وابن أخ كريم، قال‏:‏ ‏(‏فإني أقول لكم كما قال يوسف لإخوته‏:‏ ‏{‏لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ‏}‏اذهبوا فأنتم الطلقاء‏)‏‏.‏... فصدق أصدق القائلين بقوله : { وما ارسلناك الا رحمة للعالمين} (الانبياء:107)

    إن عدد القتلى في الحروب في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ... 386 قتيل منهم 203 من المشركين .. و 183 مسلم .
    تعالى نشوف العنف الإسلامي

    386قتيل : 23 عام زمن الرسالة = 16.8 قتيل في كل عام
    ولو حاولنا معرفة عدد القتلى في كل شهر نقول :
    16.8 قتيل في كل عام : 12 شهر = 1.4 قتيل في الشهر
    أي حوالي قتيل واحد كل شهر ... فقد يكون هذا القتيل مسلم وقد يكون كافر .
    ولو حسبنا عدد الوفيات الطبيعية بين قوم قريش .. قد نجد أنه سيفوق الخمسة او الستة متوفي في الشهر .
    فهل الإسلام دين إرهابي ؟
    بالحسابات .................. لا .

    انتهى

    انتظر ردك


    التعديل الأخير تم بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية ; 07-09-2011 الساعة 11:15 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية جوزيف
    جوزيف غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    11:21 PM

    افتراضي

    سلام ونعمة
    النت عندي سيء جدا بالاضافة لثقل تحميل الموقع وكنت احاول الدخول منذ امس ولم استطيع فكنت ادخل واجد نفسي مسجل خروج مرة اخرى قبل ان الحق كتابة اي شيء

    بالنسبة لكلامك استاذ السيف البتار حول حوارنا حول البحث عن الحقيقة بدون مكابرة او عناد سيدي الفاضل من يكابر فهو يكابر ويعاند نفسه اننا في حوار اتمنى ان يكون بناء ومفيد لي ولك فأن اقنعتك فهو خير وان اقنعتني فهو خير

    بالنسبة لاقتباس الايات فأنا لا احفظ القرآن ولكني استخدم البحث الذي يظهر لي جزء من
    الايات وهي ما اكتبه لك ولا استطيع بالتأكيد ان اكتب لك مئة ايه لكني اكتب الذي ستدور حوله مناقشتنا ويمكنك ان تكمل الباقي ان كان يلزم لاستيفاء المعنى

    واخيرا اشكر مجهودك لشرح نقطة حوارنا الاولى بشكل وافي ولكن محاوري العزيز انا لازلت اتساءل ان في ايات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر قد ذكر تفصيلا الذكر والانثى كمثال فلماذا لم يذكر في ايات القتال الابتعاد عن النساء والاطفال لماذا ذكر النساء والرجال في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بينما لم يذكرهم في القتال اليس من باب اولى ذكرهم في ايات القتال حقنا لدماء الاطفال والنساء
    واخيرا لم توثق احاديثك بخصوص ما قاله نبيك حول عدم جواز قتل النساء والاطفال
    قد لا استطيع استكمال الحوار اليوم يمكنك كتابة ردك وسأقرأه باكرا واكتب ردي ان استطعت

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة

    بالنسبة لاقتباس الايات فأنا لا احفظ القرآن ولكني استخدم البحث الذي يظهر لي جزء من
    الايات وهي ما اكتبه لك ولا استطيع بالتأكيد ان اكتب لك مئة ايه لكني اكتب الذي ستدور حوله مناقشتنا ويمكنك ان تكمل الباقي ان كان يلزم لاستيفاء المعنى
    هذا ظلم .. لأنك تأخذ آية من سياق آيات متصلة ثم تبني عليها اعتراض ، فلم تقرأ ما قبلها ولم تقرأ ما بعدها .. فهل هذا بحث صحيح ؟ ........ أنت في عملك عندما تستلم خطاب هل تأخذ منه سطر وتترك الباقي أم تأخذ كل ما في هذه الرسالة ثم تدرس الموقف وبعد ذلك ترد ؟

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    لكني اكتب الذي ستدور حوله مناقشتنا ويمكنك ان تكمل الباقي ان كان يلزم لاستيفاء المعنى
    جميل .. ولكن أن أقصد بانك لو قرأت الآيات التي سبقتها والآيات التي تليها فلن تقتنع بأن هناك عنف في الإسلام وبذلك قصرت على نفسك الطريق .

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    ولكن محاوري العزيز انا لازلت اتساءل ان في ايات الامر بالمعروف والنهي عن المنكر قد ذكر تفصيلا الذكر والانثى كمثال فلماذا لم يذكر في ايات القتال الابتعاد عن النساء والاطفال لماذا ذكر النساء والرجال في الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بينما لم يذكرهم في القتال اليس من باب اولى ذكرهم في ايات القتال حقنا لدماء الاطفال والنساء
    هذا يؤكد بأنك لم تقرأ كلامي السابق بتركيز .. لأن القتال مخالف تماماً عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. لأن للطفل أحكام وللمرأة أحكام مخالفة لأحكام الطفل وللرجل أحكامه ومخالفة لأحكام الطفل والمرأة .. إذن لا يوجد اتفاق واحد بين جميع الأطراف في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لذلك لزم ذكر كل طرف على حدى .

    اما في القتال فالكل جنس بشري ولو قيل لا تقتلوا النساء فهذا يعني أن قتل النساء حرام وممنوع في الحروب ... ولكن لنفترض أنك في ساحة القتال وجدت امرأة ترفع السيف لتقتلك فماذا ستفعل ؟ .. فأنت تريد آية تقول لا تقتلوا النساء ،إذن لن ارفع سيفي عليها وبذلك قتلتني .. إذن دماء المسلمين أصبحت مُباحة لنساء الكفار ... ولكن عندما يقول الله (لا تعتدوا) فهذا يعني أن الإسلام حمى المدنيين وكل من لا يحمل سلاح لا نحاربه .. فهذا أفضل في المعنى .

    ساعطي لكل مثال : لو حضرتك قائد فرقة في الجيش ولديك مهمة عسكرية وجمعت الجنود لتشرح لهم المهمة .. فهل ستقول لهم لا تقتلوا النساء أم ستقول لهم لا تقتلوا إلا من قاتلكم ؟ ايهما أأمن للجنود؟

    تعالى نفترض بأنك ستقول لهم لا تقتلوا النساء ثم ذهبوا للمهمة وفجأة وجدوا أن الجنود التي تحاربهم نساء فماذا سيكون رد فعل الجنود ! هل سيقاتلوا النساء ليُدافعوا عن أنفسهم وكذا تأدية المهمة أم سيفتحوا صدورهم لرصاص أسلحة النساء ؟

    يا أستاذ جوزيف .. اللغة العربية لها مميزات لا تتوافر في لغات أخرى .. فأنت تريد النص صريح ومحدد ولكنه في الحروب خطأ فادح ويعرض المحاربين للهلاك ... انت تتحدث عن أمور حربية ويجب أن تستشير ضابط جيش لتعرف الفرق في المعني وأيهما أفضل لأن الإسلام دولة بكل معاني الكلمة .


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوزيف مشاهدة المشاركة
    واخيرا لم توثق احاديثك بخصوص ما قاله نبيك حول عدم جواز قتل النساء والاطفال
    مش فاهم يعني إيه أوثق الأحاديث ؟

    كدا مثلاً : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انطلقوا باسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله ولا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا ولا صغيرا ولا امرأة ولا تغلوا وضموا غنائمكم وأصلحوا وأحسنوا إن الله يحب المحسنين

    - الراوي: أنس بن مالك المحدث: أبو داود
    - المصدر: سنن أبي داود
    - الصفحة أو الرقم: 2614
    -خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

    http://www.dorar.net/enc/hadith/غنائمكم/%20yj%20d1

    .
    .
    .
    وجدت امرأة مقتولة في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان .
    - الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري
    - المصدر: صحيح البخاري
    - الصفحة أو الرقم: 3015
    - خلاصة الدرجة: [صحيح]

    http://www.dorar.net/enc/hadith/الصب...1%20yj%20s6216

    .
    .
    .
    أن امرأة وجدت في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم مقتولة ، فأنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك ، ونهى عن قتل النساء والصبيان
    - الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني
    - المصدر: صحيح الترمذي
    - الصفحة أو الرقم: 1569
    خلاصة الدرجة: صحيح

    http://islamicweb.com/arabic/books/albani.asp?id=4895

    .
    يا أستاذ جوزيف .. لقد أتيت بآيات من القرآن تتحدث عن قتال المشركين واعتبرت بانها تعني العنف في الإسلام علماً بأن هناك آيات اخرى بالقرآن تتحدث عن قتال سيدنا موسى عليه السلام ..... كما أنك تؤمن بان يسوع المسيح هو الله وهو في نفس الوقت إله العهد الجديد وايضا إله العهد القديم .. وتؤمن ايضا بأن يسوع المسيح الذي هو الإله كان يبارك أفعال داود من الحروب والقتل (أعمال الرسل 13:22) وتؤمن ايضاً بأن داود الذي كان يستمد افعاله بأمر الرب (يسوع المسيح) فكان ينشر الناس بالمناشير وهم احياء

    فعلى حسب ما جاء بكتابك المقدس أن داود اكرم الأسرى من اهل مدينة ربة فقطعهم بالمناشير ولم يكتفي بذلك بل صنع مع بني عمون ما صنعه مع بني ربة .{1أخبار(20:3) – 2 صموئيل (12:31)} .
    .

    1أخبار(20:3): وأخرج الشعب الذين بها ونشرهم بمناشير ونوارج حديد وفؤوس. وهكذا صنع داود لكل مدن بني عمون. ثم رجع داود وكل الشعب إلى أورشليم.. (فاندايك)

    كما أنني ذكرت لك بأن الحروب التي خاضها رسول الله :salla-s: مات فيها حوالي 380 شخص في 23 عام منهم مسلمين وكفار .. ولكننا لو جئنا بنا تؤمن به أنت فستجد أن عدد قتلى حروب العهد القديم التي أمر به الرب (يسوع المسيح) تفوق أربعة ملايين قتيل ويكفي قولاً أن داود أراد أن يتزوج ابنة شاول فكان مهرها عبارة عن قتل مئتان فلسطيني وقطع أعضائهم الذكورية لتكون مهر للعروس ... فهل رأيت استخفاف بالبشر بهذا الشكل من قبل ؟

    طبعاً نحن كمسلمين لا نؤمن بهذا الكلام وسيدنا داود عليه السلام اشرف من ذلك بكثير .

    إذن اتمنى ان نبتعد عن الكيل بمكيالين .. فكلامي لا يعني بأن الإسلام أباح الهمجية والقتل .. لا ... فأنا تحدثت لك من قبل عن معنى القتال في الإسلام ولكنني وجدتك تاخذ آيات تتحدث عن القتال ولم تقرأ ما قبلها وما بعدها وقلت العنف في الإسلام .. ولكن إيمانك تأسس من العهد القديم على نشر الناس بالمناشير وتؤمن ايضاً بأن يسوع المسيح جاء ليجلس على كرسي داود الذي نشر الناس وهم احياء !.

    اتمنى ان أكون قد قدمت لك توثيق الأحاديث بالشكل المطلوب واوضحت لك أن كلمة (لا تعتدوا) أفضل وأشمل من قول الآية (لا تقتلوا طفل او امرأة) ويمكن أن تستفسر اكثر من رجل جيش عن الصيغة الأفضل ... علماً بانني تحدثت عن هذه النقطة باستفاضة في المشاركة السابقة ولا اعرف ما هو السبب الذي جعلك تتجاهل كلامي فتكرر عليَّ نفس السؤال مرة اخرى .. فهل كلامي كان غير واضح ؟


    انتظر تعليقك أو الانتقال لنقطة جديدة
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 17-12-2009 الساعة 04:57 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #9
    الصورة الرمزية جوزيف
    جوزيف غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    11:21 PM

    افتراضي

    اقتباس
    هذا ظلم .. لأنك تأخذ آية من سياق آيات متصلة ثم تبني عليها اعتراض ، فلم تقرأ ما قبلها ولم تقرأ ما بعدها .. فهل هذا بحث صحيح ؟ ........ أنت في عملك عندما تستلم خطاب هل تأخذ منه سطر وتترك الباقي أم تأخذ كل ما في هذه الرسالة ثم تدرس الموقف وبعد ذلك ترد ؟
    ]
    سيدي الفاضل ليس معنى انني كتبت جزء من الاية اني لم اقرأما قبلها وما بعدها ولكني كنت احتاج توضيح للمعني منك فماهي فائدة حواري معك اذا كنت انا اعرف كل شيء عن دينك

    اقتباس
    هذا يؤكد بأنك لم تقرأ كلامي السابق بتركيز .. لأن القتال مخالف تماماً عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .. لأن للطفل أحكام وللمرأة أحكام مخالفة لأحكام الطفل وللرجل أحكامه ومخالفة لأحكام الطفل والمرأة .. إذن لا يوجد اتفاق واحد بين جميع الأطراف في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لذلك لزم ذكر كل طرف على حدى .

    اما في القتال فالكل جنس بشري ولو قيل لا تقتلوا النساء فهذا يعني أن قتل النساء حرام وممنوع في الحروب ... ولكن لنفترض أنك في ساحة القتال وجدت امرأة ترفع السيف لتقتلك فماذا ستفعل ؟ .. فأنت تريد آية تقول لا تقتلوا النساء ،إذن لن ارفع سيفي عليها وبذلك قتلتني .. إذن دماء المسلمين أصبحت مُباحة لنساء الكفار ... ولكن عندما يقول الله (لا تعتدوا) فهذا يعني أن الإسلام حمى المدنيين وكل من لا يحمل سلاح لا نحاربه .. فهذا أفضل في المعنى .

    ساعطي لكل مثال : لو حضرتك قائد فرقة في الجيش ولديك مهمة عسكرية وجمعت الجنود لتشرح لهم المهمة .. فهل ستقول لهم لا تقتلوا النساء أم ستقول لهم لا تقتلوا إلا من قاتلكم ؟ ايهما أأمن للجنود؟

    تعالى نفترض بأنك ستقول لهم لا تقتلوا النساء ثم ذهبوا للمهمة وفجأة وجدوا أن الجنود التي تحاربهم نساء فماذا سيكون رد فعل الجنود ! هل سيقاتلوا النساء ليُدافعوا عن أنفسهم وكذا تأدية المهمة أم سيفتحوا صدورهم لرصاص أسلحة النساء ؟

    يا أستاذ جوزيف .. اللغة العربية لها مميزات لا تتوافر في لغات أخرى .. فأنت تريد النص صريح ومحدد ولكنه في الحروب خطأ فادح ويعرض المحاربين للهلاك ... انت تتحدث عن أمور حربية ويجب أن تستشير ضابط جيش لتعرف الفرق في المعني وأيهما أفضل لأن الإسلام دولة بكل معاني الكلمة .
    توضيح جيد منك اشكرك


    اقتباس
    مش فاهم يعني إيه أوثق الأحاديث ؟
    [QUOTEكدا مثلاً : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : انطلقوا باسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله ولا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا ولا صغيرا ولا امرأة ولا تغلوا وضموا غنائمكم وأصلحوا وأحسنوا إن الله يحب المحسنين

    - الراوي: أنس بن مالك المحدث: أبو داود
    - المصدر: سنن أبي داود
    - الصفحة أو الرقم: 2614
    -خلاصة الدرجة: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]

    http://www.dorar.net/enc/hadith/غنائمكم/%20yj%20d1

    .
    .
    .
    وجدت امرأة مقتولة في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان .
    - الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري
    - المصدر: صحيح البخاري
    - الصفحة أو الرقم: 3015
    - خلاصة الدرجة: [صحيح]

    http://www.dorar.net/enc/hadith/الصب...1%20yj%20s6216

    .
    .
    .
    أن امرأة وجدت في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم مقتولة ، فأنكر رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك ، ونهى عن قتل النساء والصبيان
    - الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني
    - المصدر: صحيح الترمذي
    - الصفحة أو الرقم: 1569
    خلاصة الدرجة: صحيح][/QUOTE]
    بالضبط هذا ما كنت اقصده

    اقتباس
    يا أستاذ جوزيف .. لقد أتيت بآيات من القرآن تتحدث عن قتال المشركين واعتبرت بانها تعني العنف في الإسلام علماً بأن هناك آيات اخرى بالقرآن تتحدث عن قتال سيدنا موسى عليه السلام ..... كما أنك تؤمن بان يسوع المسيح هو الله وهو في نفس الوقت إله العهد الجديد وايضا إله العهد القديم .. وتؤمن ايضا بأن يسوع المسيح الذي هو الإله كان يبارك أفعال داود من الحروب والقتل (أعمال الرسل 13:22) وتؤمن ايضاً بأن داود الذي كان يستمد افعاله بأمر الرب (يسوع المسيح) فكان ينشر الناس بالمناشير وهم احياء

    فعلى حسب ما جاء بكتابك المقدس أن داود اكرم الأسرى من اهل مدينة ربة فقطعهم بالمناشير ولم يكتفي بذلك بل صنع مع بني عمون ما صنعه مع بني ربة .{1أخبار(20:3) – 2 صموئيل (12:31)} .
    .

    1أخبار(20:3): وأخرج الشعب الذين بها ونشرهم بمناشير ونوارج حديد وفؤوس. وهكذا صنع داود لكل مدن بني عمون. ثم رجع داود وكل الشعب إلى أورشليم.. (فاندايك)

    كما أنني ذكرت لك بأن الحروب التي خاضها رسول الله مات فيها حوالي 380 شخص في 23 عام منهم مسلمين وكفار .. ولكننا لو جئنا بنا تؤمن به أنت فستجد أن عدد قتلى حروب العهد القديم التي أمر به الرب (يسوع المسيح) تفوق أربعة ملايين قتيل ويكفي قولاً أن داود أراد أن يتزوج ابنة شاول فكان مهرها عبارة عن قتل مئتان فلسطيني وقطع أعضائهم الذكورية لتكون مهر للعروس ... فهل رأيت استخفاف بالبشر بهذا الشكل من قبل ؟

    طبعاً نحن كمسلمين لا نؤمن بهذا الكلام وسيدنا داود عليه السلام اشرف من ذلك بكثير .

    إذن اتمنى ان نبتعد عن الكيل بمكيالين .. فكلامي لا يعني بأن الإسلام أباح الهمجية والقتل .. لا ... فأنا تحدثت لك من قبل عن معنى القتال في الإسلام ولكنني وجدتك تاخذ آيات تتحدث عن القتال ولم تقرأ ما قبلها وما بعدها وقلت العنف في الإسلام .. ولكن إيمانك تأسس من العهد القديم على نشر الناس بالمناشير وتؤمن ايضاً بأن يسوع المسيح جاء ليجلس على كرسي داود الذي نشر الناس وهم احياء !.
    ايها اللبيب لو كنت اريد الخوض معك في حوار حول المسيحية لكنت فعلت وهل تظنني لا استطيع ذلك ولكنني رغبت في حوار حول الاسلام فعندما اسألك عن الاسلام لا تذهب بي وتقول ان المسيحية فيها كذا وكذا فانا اعلم ما في المسيحية ولا احتاج لتوضيحها في هذا الوقت فأنا احاورك حول الاسلام فقط فلا تدخل المسيحية في حوارنا
    .
    اقتباس
    اتمنى ان أكون قد قدمت لك توثيق الأحاديث بالشكل المطلوب واوضحت لك أن كلمة (لا تعتدوا) أفضل وأشمل من قول الآية (لا تقتلوا طفل او امرأة) ويمكن أن تستفسر اكثر من رجل جيش عن الصيغة الأفضل ... علماً بانني تحدثت عن هذه النقطة باستفاضة في المشاركة السابقة ولا اعرف ما هو السبب الذي جعلك تتجاهل كلامي فتكرر عليَّ نفس السؤال مرة اخرى .. فهل كلامي كان غير واضح ؟
    لم اتجاهل كلامك ولكنني اردت توضيح بشكل اكبر كما فعلت انت في المرة التالية ولا تنسى يا محاوري العزيز اننا نتحاور ولا نناظر

    اقتباس
    انتظر تعليقك أو الانتقال لنقطة جديدة
    اشكر لك توضيحك الوافي لم سألت عنه وارجو ان تكون معي في النقطة التالية واسمح لي ستكون بعيدة قليلا عن الاولى
    يتبع...

  10. #10
    الصورة الرمزية جوزيف
    جوزيف غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    30-12-2009
    على الساعة
    11:21 PM

    افتراضي

    نقطتنا التالية لو سمحت لي حول عصمة نبي الاسلام
    فهل نبيك معصوم من الذنوب والخطايا جميعها ام هو معصوم من الذنوب الكبيرة فقط انا في انتظارك سواء بالموافقة على ان ننتقل لهذ النقطة او ان كنت تريد استكمال شيء اخر في النقطة السابقة
    يمكن ان اخرج قبل ان ترد فيمكنك كتابة ردك وانا متابعك بعد ذلك
    التعديل الأخير تم بواسطة جوزيف ; 18-12-2009 الساعة 03:33 PM

صفحة 1 من 15 1 2 11 ... الأخيرةالأخيرة

حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم


LinkBacks (?)

  1. 17-07-2016, 04:35 AM
  2. 24-01-2015, 11:32 AM
  3. 22-01-2015, 05:12 AM
  4. ! -
    Refback This thread
    20-10-2013, 05:03 AM
  5. 22-09-2013, 01:23 PM
  6. 07-09-2013, 11:07 AM
  7. 09-01-2013, 10:47 PM
  8. 10-10-2012, 02:54 AM
  9. 10-09-2012, 10:04 PM
  10. 08-05-2012, 01:30 PM
  11. 28-12-2011, 03:04 AM
  12. 28-07-2011, 11:21 PM
  13. 27-07-2011, 01:31 AM
  14. 25-04-2011, 03:19 PM
  15. 11-03-2011, 01:16 AM
  16. 12-02-2011, 10:42 PM
  17. 11-01-2011, 12:17 AM
  18. 02-01-2011, 09:30 PM
  19. 17-12-2010, 07:54 PM
  20. 02-12-2010, 09:28 PM
  21. 24-10-2010, 10:56 PM
  22. 06-10-2010, 06:20 AM
  23. 13-08-2010, 03:32 AM
  24. 12-08-2010, 08:34 PM
  25. 09-08-2010, 05:37 AM
  26. 09-08-2010, 05:37 AM
  27. 06-08-2010, 06:10 PM
  28. 06-08-2010, 06:10 PM
  29. 06-08-2010, 06:10 PM
  30. 25-07-2010, 06:43 AM
  31. 23-07-2010, 07:21 PM
  32. 23-07-2010, 11:51 AM
  33. 20-07-2010, 09:36 PM
  34. 19-07-2010, 07:57 PM
  35. 19-07-2010, 02:08 PM
  36. 19-07-2010, 02:08 PM
  37. 19-07-2010, 06:22 AM
  38. 14-07-2010, 10:20 PM
  39. 08-07-2010, 02:54 AM
  40. 02-07-2010, 05:26 AM
  41. 26-06-2010, 01:07 AM
  42. 13-05-2010, 08:59 PM
  43. 03-05-2010, 08:43 PM
  44. 22-04-2010, 09:30 PM
  45. 22-04-2010, 09:30 PM
  46. 28-03-2010, 05:10 PM
  47. 10-03-2010, 05:06 AM
  48. 24-02-2010, 01:42 AM
  49. 24-02-2010, 12:41 AM
  50. 20-02-2010, 06:38 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم
    بواسطة نوران في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 126
    آخر مشاركة: 15-12-2010, 07:56 AM
  2. حوار بين السيف البتار والعضو مرجان2010
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 128
    آخر مشاركة: 14-10-2010, 10:48 PM
  3. حوار بين السيف البتار والضيف الجديد
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 19-04-2009, 12:05 AM
  4. حوار مع السيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 14-11-2007, 12:48 AM
  5. حوار مع الأستاذ السيف البتار
    بواسطة حيران في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 70
    آخر مشاركة: 31-10-2007, 10:01 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار السيف البتار مع جوزيف المحترم

حوار السيف البتار مع  جوزيف المحترم