تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل

    من سفر التكوين:
    وَدَعَا يَعْقُوبُ بَنِيهِ وَقَالَ: «اجْتَمِعُوا لِأُنْبِئَكُمْ بِمَا يُصِيبُكُمْ فِي آخِرِ الأَيَّامِ. 2اِجْتَمِعُوا وَاسْمَعُوا يَا بَنِي يَعْقُوبَ وَاصْغُوا إِلَى إِسْرَائِيلَ أَبِيكُمْ
    10لاَ يَزُولُ قَضِيبٌ مِنْ يَهُوذَا وَمُشْتَرِعٌ مِنْ بَيْنِ رِجْلَيْهِ حَتَّى يَأْتِيَ شِيلُونُ وَلَهُ يَكُونُ خُضُوعُ شُعُوبٍ

    فالموضوع هو اسم "شيلوه"
    وهذه مقاله نشرت بموقع الأرقام

    http://alargam.com

    إطلعت على كتاب بالموقع بعنوان : " هل تنبأ الكتاب المقدس عن نبى آخر يأتى بعد المسيح ؟ " أجهد فيه القس عبد المسيح بسيط أبو الخير نفسه على مدى 16 صفحة ليثبت أن ( شيله *) هو يسوع بن مريم وليس محمدا بن عبد الله .

    وإليك الرد فى صفحات ثلاث ، نخرس به ألسنة كثيرة فى هذا الموضوع ، ولكن بعد مقدمة موجزة عن حجية حساب الجمل عند المسيحيين ، لئلا يضل القس ، علما بأن الموقع استشهد بهذا الحساب فى أبحاثه بعنوان : " نبوءات تتحقق عن مخطوطات قديمة " و " ظهر الوحش " ...... فإلى المقدمة أولا :

    أولا :حجية حساب الجمّل (Gematria)

    عند المسيحيين



    يقول يوحنا الإنجيلي، تلميذ المسيح الحبيب في سفر الرؤيا 13 /18 "هنا الحكمة، من له فهم فليحسب عدد الوحش ، فإنه عدد إنسان ، وعدده ستمائة وستة وستون " .

    إنه نص مقدس، في سفر مقدس، خالد للأجيال على مدى التاريخ ، يدعو أصحابه أن يجتهدوا في حل اللغز الذي دونه على أ ساس من حساب الجمل ، ومن كان ذا حكمة وفهم فعليه أن يحسب اسم الإنسان الذي يشير إليه يوحنا ، ويطابق ا سمه بحساب الجمّل لمجموع 666 .

    يقول القس رياض عطا الله في كتابه " المباحث العليا في تفسير سفر الرؤيا " صـ 112: " استعمل يوحنا هذا العدد على نظام الرموز اليهودية، بحساب الحروف بالأرقام، كما كان متبعاً في الكتابات اليهودية عندئذ ٍ، لتضليل الغرباء عن المعاني المقصودة ، وكانت هذه الطريقة تسمى طريقة الكتابة بحساب الجمّل، لأن كل كلمة كان يُعطى بدلاً منها مجموع أرقام الحروف فيها، ليتعذر على الغريب أن يحدد ما هي الكلمة المقصودة، ولكن قارئ الرسالة اليهودي كان يستطيع أن يفهم المقصود من فكر الكاتب، وكانت هذه الطريقة تستعمل على الخصوص في كتابة الأسماء " .

    يقرر لنا القس أن اليهود استعملوا هذا الحساب بصفة خاصة في كتابة أسماء الأشخاص، لكي لا يفطن إليها غيرهم، ولتضليل الغرباء عن حقيقة الاسم أو المعنى المقصود، بحيث تظل من الأسرار التي لا يعلمها إلا بنو إسرائيل، وأن هذا الأسلوب كان سائداً متبعاً في الكتابات اليهودية .



    وعلينا أن نعي ما يقوله القس جيدا ً، كما علينا أن ندرك أنه جرى استعماله في أسفار التوراة بالنسبة لاسم النبي المنتظر، المسيا الموعود ، نبي آخر الزمان ، الذي بشر به صموئيل وكل الأنبياء من بعده كما يقول بطرس ، ومن قبلهم يعقوب وإبراهيم ، ووعد الله به بني إسرائيل على لسان موسى .



    يقول د. وليم أدي ( أمريكي الجنسية ) في تفسيره لعبارة يوحنا " ستمائة وستة وستون، في الأصل اليوناني ثلاثة أحرف معناها ستمائة وستة وستون ، وليست هذه الأحرف كلمة تفيد معنى ، بل كل منها يشير إلى عدد … والثلاثة معاً تشير إلى 666 " .

    ويقول الدكتور القس فهيم عزيز في كتابه " المدخل إلى العهد الجديد " صـ 677 : "ويضع القديس يوحنا لغزاً لعله كان معروفاً في عهده هو عدد اسم الوحش ( 666 ) (رؤ 13/18) ولقد استخدم كل الدارسين كل ما لديهم من مواهب لمعرفة هذا الاسم ، وعلى من يدل هذا الرقم ، وهل العدد يسير بحسب الحروف العبرية أم اليونانية …" .

    ويقول في ص 658 : " وقد بذلت محاولات كثيرة لفك هذا الرمز ……"



    لقد دخل حساب الجمّل التاريخ المسيحي على أوسع نطاق ، بشهادة يوحنا الإنجيلي ، وبناءً على ما كان يتبعه أسلافهم بنو إسرائيل في كتاباتهم .

    وليس لنا تعليق علي حجية هذا الحساب ، وعلي ذيوع استعماله ، قديما وحديثا ، بعد إقرار الدكتور القس بأنه " ا ستخدم كل الدارسين كل ما لديهم من مواهب لمعرفة هذا الاسم " ( أى ملايين الدارسين : مسيحيين ومسلمين ويهود وملاحدة ) .



    يقول القس الإنجيلى F .Vallowe فى كتابه عن رياضيات الكتاب المقدس وحساب الجمّل ما يعنى :

    " من السهل جدا اكتشاف التعاليم المزيفة والخطأ عن طريق الأرقام . فإذا كانت القيمة العددية لكلمة أو عبارة غير مطابقة لأمر ما ، فإنه يكون قطعا غير صحيح . فإذا قال لك أحد الوعاظ أن كلمة تعنى شيئا ما ، وأثبت حساب الجمل شيئا غيره ، يكون الواعظ هو المخطىء وليس حساب الجمل . فحساب الجمل ليس موضوعا لمعالجة التأويلات ( التفسيرات ) ببراعة ( بفهلوة ). إنه ببساطة : الواقع ، ما هو كائن ، لذلك فحساب الجمل لا يستخدم فى تأسيس نظرية ، أو مبدأ ، أو عقيدة ، وإنما لتأكيدها " .

    لقد كفانا رجل من أصحاب الكتاب ، قس إنجيلى ، كلامه حجة عليهم ، كثيرا من الجدل والمماحكات ، أو بهلوانيات التفسير .

    وأخيرا استشهاد هذا الموقع بهذا الحساب فى أبحاثه المنشورة .

    ولا نطيل على القسساوسة ، فهم دائما فى عجلة للانصراف عن الحق والحقيقة ، فإلى لب الموضوع ، أهديه إلى القس عبد المسيح :




    ثانيا : شيله = محمد بن عبد الله



    نتكلم هنا عن نبوءة يعقوب وهو على فراش الموت ليهوذا ابنه :

    " لا يزول قضيب من يهوذا ومشترع من بين رجليه حتى يأتى ( شيلون) وله يكون خضوع شعوب " تك 49/10 . وفى ترجمة الآباء اليسوعيين " لا يزول صولجان الملك من يهوذا ومشترع من صلبه حتى يأتى ( شيلو ) وتطيعه الشعوب ."

    وفى الترجمات الإنجليزية وردت الكلمة ( شيله Shiloh ) .

    والكلمة وردت فى التوراة العبرية من أربعة أحرف فقط : " شين ، يود ، لامد ، هى " أى : " شين ، ياء ، لام ، هاء " إذن فقد وردت الكلمة فى الترجمات بأربع صيغ : شيلون ، شيلوه ، شيلو ، شِيلُه .

    ونختار طبعا ما ورد فى الأصل العبرى ، وفقا لحروف الهجاء الأربعة ، أى " شِيلُه ".



    اعتبرها أهل الأديان الثلاثة الكبرى نبوءة عن المسيا ( أى نبي آخر الزمان ، النبي الموعود به ، النبي المنتظر ) ، اعتبرها كذلك اليهود أنفسهم وفي مؤلفات علمائهم القدماء ومنها التلمود ، وكلهم فسر ( شيله ) بالمسيا .

    ويقول قاموس الكتاب المقدس عن شيلون ( شيله ) " اسم يشير إلى المسيا " .

    إنها كلمة لامعنى لها فى العبرية ، يلغز بها يعقوب إلى اسم النبي الموعود ، ملاك ( أي رسول ) العهد ، نبي آخر الزمان ، النبي الخاتم الذي بشر به الأنبياء، الذي يأتي بالشريعة الجديدة ، اسم رمزى على نمط الكتابات اليهودية عن النبى المنتظر .

    النبى الذى تنتهى على يديه الشريعة والسلطان من بنى إسرائيل ، وتنتقلان إليه وتخضع له الشعوب . فالقضيب أو الصولجان هو السلطان والملك ، والمشترع يعنى المشرع ( الشريعة و السلطة الدينية ) .

    وذكر يهوذا لا يعنى سبط يهوذا على وجه الخصوص ، فالشريعة كانت فى بنى لاوى ولم تكن فى يهوذا ، وإنما باعتباره السبط الحاكم الذى يمثل أسباط بنى إسرائيل جميعا .



    علينا أن نتبع ما كان يتبعه أسلافكم اليهود ، وآباؤكم بعد ذلك ، فى كتابة الأسماء .

    وتعاليم يوحنا اللاهوتى الواردة فى رؤيا يوحنا ( 13/18 ) ، والمشار إليها فى المقدمة " هنا الحكمة من له فهم فليحسب عدد الوحش ، فإنه عدد إنسان ، وعدده ستمائة وستة وستون " . علينا فقط أن نكون تلاميذ مطيعين ، إنه تلميذ يسوع الحبيب .

    وأخيرا نصيحة القس اإنجيلى F. Vallwe :

    وعند حساب هذه الكلمة " شيله " فى نبوءة يعقوب بحساب الجمّل ، نجده :

    ش = 300 + ى = 10 + ل = 30 + هـ = 5 المجموع 345



    واسم : محمد بن عبد الله بالعبرية هو " حمدون ابن عوبيد إلوهيم "

    وبتطبيق نفس حساب الجمل على هذا الاسم نجده :

    ح = 8 + م =40 + د = 4 + و = 6 + ن = 50 ( حمدون ) المجموع 108

    أ = 1 + ب = 2 + ن = 50 ( ابن ) المجموع 53

    ع = 70+ و= 6 + ب = 2 + ى = 10 + د =4 ( عوبيد ) المجموع 92

    أ =1+ ل =30 + و=6 + هـ=5 + ى=10+ م =40( إلوهيم ) المجموع 92

    المجموع الكلى 345

    نفس مجموع الحروف الأربعة لكلمة( شيله ) عاليه .

    إن نبوءة يعقوب عن النبى المنتظر ، نبى آخر الزمان ، تنطبق على " محمد بن عبد الله " .

    لقد أرشدتنا نصيحة يوحنا اللاهوتى ، والقس الإنجيلى .



    لقد كان موسى هو صاحب شريعة بنى إسرائيل ، كما أنهم لم يعرفوا الحكم والملك إلا من بعده ، لقد مات بالصحراء فى فترة التيه قبل دخولهم فلسطين ، فالنبوءة ليست عنه ، وإنما عمن تزول الشريعة والحكم من بنى إسرائيل على يديه .

    لقد كانت لليهود جيوشهم وحصونهم وأسلحتهم وديارهم وشريعتهم وسلطانهم وسطوتهم فى جزيرة العرب ، حتى جاء محمد .



    إن مُلْك يهوذا وشريعته لا تزول على يدى شخص من سبط يهوذا ، وإلا كان الأمر امتدادا لملك يهوذا وشريعته ، وليس زوالا لهما ، وبذا تبطل الدعوى بأن ( شيله ) يكون من ذرية يهوذا . فهل يفهم القساوسة ؟ ؟ أم أن شعبى لا يفهم ؟



    استعرض أسماء من شئت من أنبياء الله من بعد موسى إلى يشوع المسيح مرورا بصموئيل وداود وإيليا وناحوم وأشعياء وعاموس ودانيال وحبقوق ويوئيل وملاخى وحاول تطبيق النبوءة عليهم ، فلن تخرج إلا بنتيجة واحدة ، وهى أن النبوءة لا تنطبق إلاعلى نبى الله : محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم من بين جميع الأنبياء .



    لقد وقع القول على " محمد بن عبد الله " دون غيره من الأنبياء على أساس من حساب الجمّـل الذى نص عليه الكتاب المقدس ، ويقره ويعترف به الأحبار والكهنة والربيون والعلمانيون والقساوسة والدارسون .



    هذا دليلنا من التوراة ، حجتنا على لسان يعقوب ، واضحة كشمس الضحى ، بلغتكم التى يقرها الجميع ويتعاملون بها ويقدسونها ، فى كتاب لم تخطه أيدى المسلمين .



    هل يأتينا القس باسم : "يشوع بن مريم بت ( أى بنت بالعبرية ) يواقيم ؟ ؟
    لقد احتمل المسيح سفاهات اليهود ، ووقوعهم فى عرضه وعرض أمه ، ولكنه لم يحتمل غباء تلاميذه ، حتى قال لهم : " ألا تشعرون بعد ولا تفهمون ؟ أحتى الآن قلوبكم غليظة ؟ ألكم أعين ولا تبصرون ؟ ولكم آذان ولا تسمعون ولا تذكرون ؟ " و " أيها الجيل غير المؤمن : إلى متى أكون معكم ؟ إلى متى أحتملكم ؟ " وورث البنون آباءهم .

    فمن عجب أن يقول القس : " شيلوه حرفيا هو ؟؟؟؟؟؟؟ ومعناها : الذى له "

    نُعَلّم القس شيئا عن اللغة التىتكلم بها ربه والتى يجهلها تماما ، بالرغم من استشهاده بها :

    ( الذى ) بالعبرية تعنى : أَشِر ، وتختصر إلى : شَِ وتنطق بين الفتحة والكسرة ، وليست : ( شِى ) بكسرة شديدة ، فهذان اختلافان : فى النطق وفى التهجى .

    و( له ) فى العبرية تعنى : لو وتنطق بين الضمة والفتحة ، وليست : ( لُه ) بضمة شديدة ، وهذان اختلافان أيضا فى النطق وفى التهجى

    أما الاختلاف الخامس ،فإن الترجمات الأجنبية تكتب ( شيله ) هكذا Shiloh ، تكتب S بالحرف الكبير وليست بالبنط الصغير للدلالة على أنها اسم عَلَم ، وليست عبارة لغوية .

    هل عرفت كيف يكتب العبرانيون ( الذى له ) ؟ إنهم يكتبونها ( شَِلَُو ) وليست ( شيله )

    ألم نقل إن التحريف لعبة أتقنها الآباء ، وتمرس فيها البنون ؟

    هذه خمسة اختلافات ، أطبق عليها يدك أيها القس الذى يجهل لغة ربه ولغة كتابه .

    تعلم أيها القس لغة ربك أولا ، قبل أن تخوض بحرا لست من أهله ، وتذكر آيات القرآن سفها بغير علم .

    وأخيرا : هل تجرؤ على نشر هذا الرد كاملا بالموقع ، ولو مع الشتائم والسباب ؟ ؟

  2. #2
    الصورة الرمزية islamsun
    islamsun غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    98
    آخر نشاط
    25-05-2016
    على الساعة
    06:35 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ali9

    واسم : محمد بن عبد الله بالعبرية هو " حمدون ابن عوبيد إلوهيم "
    أخى الحبيب على
    السلام عليك ورحمة الله و بركاته

    أخى من أين أتيت بأن اسم رسول الله صلى الله عليه و سلم بالعبرية هو
    حمدون ابن عوبيد إلوهيم
    جزاك الله خيرا
    السلام عليك ورحمة الله و بركاته

تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جنان تبوك التي تنبأ بها النبي صلى الله عليه وسلم
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-02-2010, 05:19 PM
  2. هل تنبأ الرسول صلى الله عليه وسلم بالسيارات ؟؟؟
    بواسطة مسلم77 في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 06-07-2007, 10:55 AM
  3. هل حقا تنبأ ابراهيم وموسى .. بصلب يسوع الناصري؟!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-12-2006, 01:05 AM
  4. هل تنبأ المسيح بصلبه؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-12-2005, 09:46 AM
  5. المسيح تنبأ بتغيير إتجاه القبلة فى الصلاة
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-08-2005, 12:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل

تنبأ يعقوب بنبى آخر يخلفهم و ليس من بنى إسرائيل