القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء



    سَرِقَة بيتِ الرجلِ القويِ

    عندما نَسْمعُ او نقرأ قصّةَ اليسوع كما جاءت بالكتاب المقدس وتلاميذه الإثنا عشرَ فنجد أن الكاتب يحاول ان يصنع لنا سينفونية حب وغرام بينهم . . لَكنَّنا لا نسمعها كما يريد إنجيل مرقص ان يُسمعنا إياها.

    ولكن الذي افتقدناه هو معرفة التشكيلة والتوليفة لهذا الطاقم الذي صوره لنا كاتب إنجيل مرقص .


    فهم لَيسوا أحبارَ أَو كهنةَ. هم لَيسوا حتى أنبياء، والبعض منهم كَانوا غير مألوفون نوعاً ما .

    الإثنا عشرَ تلميذ يُمثّلونَ كُلّ الأنواع في إسرائيل ، فليس فيهم من تتشرف بذكر سيرته حتى يسوع لو تطرقنا لنسبه من جهة الزنا او السبي فسنجد ما لا يُحمد عليه.

    فالتلاميذ هم الأول سمعان الذي يُقال له بطرس، وأندراوس أخوه، يعقوب ابن زبدى، ويوحنا أخوه، فيلبس وبرثلماوس، توما ومتى العشار، يعقوب بن حلفي ولباوس الملقّب تدّواس‎، سمعان القانوني ويهوذا الإسخريوطي الذي أسلمه"

    فمنهم صيّادي سمك مِنْ الشمالِ. ومنهم جباة الضريبة مِنْ المدينةِ الكبيرةِ. ومنهم مقاتلون من ثوار المقاومةِ ، مثل بطرس المتطرّف وهو معروف بحمل السيف وقطع أُذن عبد رئيس الكهنة ، وأولئك الذين إستثمروا زمن الإحتلالِ الرومانيِ ، مثل متى بجمع الضرائب وسلب اموال الناس.

    والغريب ان البعض مِنْ هؤلاء التلاميذ من أنسال وانساب غير مقبولة بالولاياتِ ليكونوا جزء مِنْ إسرائيل.

    مرقس
    13 ثم صعد الى الجبل و دعا الذين ارادهم فذهبوا اليه
    14 و اقام اثني عشر ليكونوا معه و ليرسلهم ليكرزوا
    15 و يكون لهم سلطان على شفاء الامراض و اخراج الشياطين
    16 و جعل لسمعان اسم بطرس
    17 و يعقوب بن زبدي و يوحنا اخا يعقوب و جعل لهما اسم بوانرجس اي ابني الرعد
    18 و اندراوس و فيلبس و برثولماوس و متى و توما و يعقوب بن حلفى و تداوس و سمعان القانوي
    19 و يهوذا الاسخريوطي الذي اسلمه ثم اتوا الى بيت


    وقد استخدم منهم اسماء مستعارة للتخفي وراءها بشكل مُلفت ليخفي حقيقته. . . فبطرس معروف باسم الصخرة علماً بأنه كاذب وانكر يسوعه عدة مرات وأقسم ولعن وحلف بالكذب وقد قال يسوعهم ان كل من يقسم فهو شيطان شرير .ويقول القديس كيرلس الكبير بتفسير إنجيل مرقص الإصحاح الثالث ((كذلك يمكن تسمية الأشرار أمتعة إبليس وآنيته، لأنهم يشتركون معه في الخبث والشر)) فهذا هو بطرس ، ويعقوب ويوحنا ابن زبدي، المعروفين باسم أبناء الرعدِ. ولاوي المعروف باسم متى. وبرثلماوس البخيل ، ومعروف ان البعض منهم أسمائِهم قَدْ لا تَكُون أسمائَهم المُعطيةَ.

    وقد نجد في إنجيل مرقس لهجة او كلامات بين السطور يريد أن يوضحها لنا ... فلو تدبرنا وفكرنا فقد نفهم إلى أي شيء يريد ان يحثنا مرقس .

    فنقرأ الإصحاح الثالث لهذا الإنجيل نجد :

    مرقس
    20 فاجتمع ايضا جمع حتى لم يقدروا و لا على اكل خبز
    21 و لما سمع اقرباؤه خرجوا ليمسكوه لانهم قالوا انه مختل
    22 و اما الكتبة الذين نزلوا من اورشليم فقالوا ان معه بعلزبول و انه برئيس الشياطين يخرج الشياطين


    فعندما ذَهبَ يسوع إلى البيت

    ماذا قالت عائلة اليسوع عنه ؟

    هم مُتَلَهِّفون وقلقون لحالته. ويَقُولونَ - إنه مُختل عقلياُ أي لقد فقد عقله - وكان امامه تشكيلةِ شاذّةِ مِنْ الناسِ.

    فاتهم القمص تادرس يعقوب ملطي من كنيسة الشهيد مار جرجس بإسبورتنج ام الرب واخوته ( اقرباءه من الجسد) بانهم اغبياء فقال :

    [أما أقرباؤه حسب الجسد فخرجوا ليمسكوه قائلين انه مختل العقل. والإنسان في غباوته يخرج من دائرة الحب، متهمًا حتى الله أنه مختل.]

    وطبعاً نقدم الشكر لهذا القديس لتوضيح مكانة اليسوع وامه في الإيمان المسيحي...

    المصدر : القديس كيرلس الكبير بتفسير إنجيل مرقص الإصحاح الثالث

    فهل لو كانت الأم واخوته (اقرباؤه من الجسد) يعلمون انه الله لقالوا انه مجنون ؟


    الكتبة المجرمين حول اليسوع ؟

    يَقرّونَ بقوَّتِه، لَكنَّهم يُعيدونَ صيغتها فَقُولونَ بأنّ مصدرَ قوَّتِه الشيطانُ.

    مرقس
    22 و اما الكتبة الذين نزلوا من اورشليم فقالوا ان معه بعلزبول و انه برئيس الشياطين يخرج الشياطين


    اليسوع يَستعدُّ لهجومِ

    مرقس

    23 فدعاهم و قال لهم بامثال كيف يقدر شيطان ان يخرج شيطانا
    24 و ان انقسمت مملكة على ذاتها لا تقدر تلك المملكة ان تثبت
    25 و ان انقسم بيت على ذاته لا يقدر ذلك البيت ان يثبت
    26 و ان قام الشيطان على ذاته و انقسم لا يقدر ان يثبت بل يكون له انقضاء
    27 لا يستطيع احد ان يدخل بيت قوي و ينهب امتعته ان لم يربط القوي اولا و حينئذ ينهب بيته



    فهو يَنْوى ان يغزوا بيتِ الرجل القوي ويَسْلبُه ... أليس هناك القوي والضعيف في آن واحد ؟

    لذلك نجده هو وتلاميذه يحملون السيوف

    لوقا
    22: 36 فقال لهم لكن الان من له كيس فلياخذه و مزود كذلك و من ليس له فليبع ثوبه و يشتر سيفا

    فهل هدف إخراج الناس من الظلمات إلى النور يأتي بالقوة والهجوم على بيوت الناس وسلبهم من كل امتعتهم ؟

    فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر

    فطالما الأمر سيأتي بالهجوم والسلب فإذن أي بيت قسّمَ ضدّ نفسه لا يَستطيعُ الوَقْف ودُمرت الأسرة بكاملها .

    وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا
    (لقمان15)

    فوجدنا ان عائلة اليسوع منقسمةُ ضدّه. واليسوع مُنقلب ضدهم حيث أنه اعتبر الكتبة الذي شككوا فيه أفضل من أمه واخوته حيث قال :

    مرقس
    31 فجاءت حينئذ اخوته و امه و وقفوا خارجا و ارسلوا اليه يدعونه
    32 و كان الجمع جالسا حوله فقالوا له هوذا امك و اخوتك خارجا يطلبونك
    33 فاجابهم قائلا من امي و اخوتي
    34 ثم نظر حوله الى الجالسين و قال ها امي و اخوتي


    فكيف يكون الكتبة الذين قالوا فيه ان معه بعلزبول و انه برئيس الشياطين يخرج الشياطين هم امه واخوته ؟

    إنّ الكتبة الذين هم امه واخوته كما اشار إليهم منقسمون ضدّ اليسوع.

    ولم يؤمنوا به :

    «إِخْوَتَهُ أَيْضاً لَمْ يَكُونُوا يُؤْمِنُونَ بِهِ». (يوحنا 7: 5)


    فلم يقف الأمر عند أقربائه حسب الجسد باعلان انه مجنون ، لكن حتى جماعة من المتعلمين ، أي الكتبة ، نزلوا من أورشليم ليتهموه أن معه بعلزبول، وأنه برئيس الشياطين يخرج الشياطين. لقد نزلوا من أورشليم العليا وتركوا الحياة السماوية واتهموه .


    فهل العاقل يقبل ان يعيش واهله منقسمين عليه ؟.
    أي يعقل يقبل ان أعتبر عدوي افضل من امي واهلي ؟

    فإن لم يكن لك خير في أهلك فلن يكن لك خيراً في أحد .

    فكيف أقبل أن يهجم على بيتي شخص ليسلب مني كل ما أملك بحجة الخلاص والبشارة .؟

    ولماذا البشارة تأتي من خلال الهجوم والسلب وربط القوي وتحجيمه ؟

    ولماذا اختص القوي وترك الضعيف ؟ أليس للضعيف عقل يمكر به ؟

    يقول القديس كيرلس الكبير: [يقصد بالقوي الشيطان، وما هو بيته إلا مملكته على الأرض، وأما أمتعته فهي أولئك الناس الذين يتشبهون بإبليس أبيهم في شئونهم وأعمالهم]

    علماً بان سير الرواية لم تأتي بهذا الخصوص لأن الكتبة تحدثوا عن إخراج الشياطين من الناس وعلاجهم .

    15 و يكون لهم سلطان على شفاء الامراض و اخراج الشياطين

    وكذا

    22 و اما الكتبة الذين نزلوا من اورشليم فقالوا ان معه بعلزبول و انه برئيس الشياطين يخرج الشياطين


    فما الداعي لذكر دخول [بيت قوي و ينهب امتعته ان لم يربط القوي اولا و حينئذ ينهب بيته]

    فهنا كان الامر راجع إلى اخراج الشياطين من اجساد الناس وليس دخول بيت الشيطان ، لأن جسد الإنسان ليس بيت الشيطان وإلا أصبح هذا الجسد كدورة المياه يتبول ويتبرز ويبصق الشيطان بداخله كما يشاء .

    حتى التفسير الذي جاء به القديس كيرلس الكبير كان خارج مضمون الواقعة التي كان اليسوع بصددها ... فما لنا ان نتحدث عن ممكلة ابليس على الأرض والناس الذين يتشبهون به ، فاليسوع كان يتحدث عن اخراج الشياطين من اجساد الناس وليس إقامة حرب علنية مع إبليس على الأرض.

    رحم الله عباده من هذا السفه .

    .


    إن السيد المسيح وامه أشرف مما تنسونه إليهم .

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ
    (المائدة75)
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 23-05-2007 الساعة 06:34 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شنوده يقول ان الرب ندم لأن حجة موسي كانت أقوى من حجة الرب
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 20-01-2012, 06:51 PM
  2. موسى رأى الرب فحاول الرب قتله ثم تركه من أجل قطعة من فرج أمرأة!
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 13-10-2010, 01:07 AM
  3. مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 07-07-2008, 12:39 AM
  4. اضحك مع القمص .. يعقوب تادرس الملطي .. صار طفلا من أجلك!
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 08:46 AM
  5. فضيحة جديدة من نوعها بين زكريا بطرس والقمص تادرس يعقوب
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 13-11-2006, 03:05 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء

القمص تادرس : ام الرب وقرباؤه اغبياء