هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟

  1. #1
    الصورة الرمزية hasnas
    hasnas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    138
    آخر نشاط
    06-02-2014
    على الساعة
    09:43 PM

    افتراضي هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا
    اللهم صل على سيدنا محمد
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟
    سؤال محير لكل الناس ويشغل الجميع فقد يجد الواحد منا
    رجل على الشرفه بالشورت أو قميص النوم أو يجد شخص
    مفطر في رمضان يتباها في تحديه أو تشاهد واحد يسب
    ويلعن من يقابله والأخر ساكت أو أو....
    فما هو الحل فهل ننتصر لله أم لأنفسنا؟
    يجب أن نتلَطَّف مع من ندعوه إلى هدي القرأن والسنة
    لنتمكن بالتأثير فيهم، قال الله تعالى :
    "فبما رحمة من الله لنت لهم،
    ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك،
    فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر"
    سورة آل عمران 159.
    وهذا ما تعلمه صلى الله عليه وسلم من ربه
    جل وعلا، فتراه هيناً ليناً رحيماً صلى الله عليه
    وسلم، والأحاديث في هذا كثيرة، كحديث
    الأعرابي الذي بال في المسجد، فقال النبي
    صلى الله عليه وسلم:
    "لا تزرموه ثم دعا بدلو من ماء فصب عليه".
    رواه البخاري ومسلم،
    ولم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشا ولا متفحشا ويجب
    أن يكون قدوتنا في الدعوة فقد جاء بالحديث:
    *عن أبي مسعود عقبة بن عمروالأنصاري البدري قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    {إن مما أدرك الناس من كلام النبوة
    الأولى،إذا لم تستح فاصنع ما شئت }رواه البخاري.
    يعني أن من بقايا النبوة الأولى التي كانت في الأمم السابقة.
    وأقرتها هذه الشريعة {إذا لم تستح فاصنع ما شئت }.
    يعني إذا لم تفعل فعلاً يستحى منه فاصنع ما شئت هذا
    أحد وجهين، أي ففعله في المعنى الثاني أن الإنسان
    إذا لم يستح يصنع ما شاء ولا يبالي وكلا المعنين صحيح.
    يستفاد من هذا الحديث:أن الحياء من الأشياء التي جاءت
    بها الشرائع السابقة، وأن الإنسان ينبغي له أن يكون
    صريحاً، فإذا كان الشيء لا يستحى منه فليفعله وهذا
    الإطلاق مقيد بما إذا كان في فعله مفسدة فإنه يمتنع
    الفعل خوفاً من هذه المفسدة.
    *وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال:
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
    {من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع
    فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعـف الإيمان }.
    رواه مسلم.
    قال الله تعالى {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ
    تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ}
    آل عمران.
    إن الخطاب في هذه الآية الكريمة لأمة سيدنا
    محمد صلى الله عليه وسلم التي خصها الله
    بصفات حميدة منها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
    بينما ذمّ الله تبارك وتعالى بني اسرائيل بقوله سبحانه:
    {لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى
    ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ كَانُواْ لاَ
    يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ} المائدة.
    ثم إن الآيات التي تؤكد أهمية الأمر بالمعروف
    والنهي عن المنكر كثيرة وغالباً ما تقرن مع
    الإيمان بالله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصفة الفلاح،
    قال الله تعالى {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء
    بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ
    وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ
    وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ} التوبة.
    وأما صفة الكفرة والمنافقين الذين يتظاهرون
    ويدّعون الإسلام وهم يخفون ويبطنون الكفر
    فهي عكس ذلك، قال تعالى
    {الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ
    يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ} التوبة.
    ثم إن الحَسَنَ ما حسّنه الشرع والقبيح ما قبّحه
    الشرع وقد أقرت بذلك العقول السليمة ولا يعود
    ذلك إلى آراء الناس مع اختلاف مشاربهم كي لا يتنازعوا.
    ويجب ضرورة مراعاة المستوى التعليمي والثقافي للمدعو:
    و ليس من أساليب الدعوة التكفيرأو تبديع الآخرين
    أو الصراخ و السباب و الشتائم و الإهانة .
    ليس هناك بدعة و ضلال أعظم و أكبر من أن يدعي إنسان الألوهية .
    إلا أن الله تعالى أوصى نبيه موسى عليه السلام بقوله:
    "إذهبا إلى فرعون إنه طغى [43]
    فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى "[44]سورة طه .
    *وأخرج الترمذي عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال :
    سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
    قال الله عز وجل :(المتحابون في جلالي لهم منابر
    من نور يغبطهم النبيون والشهداء )
    يغبطهم :الغبطة تمني مثل نعمة الغير
    دون تمني زوالها عنه .
    "أحسن شيء(أي في الدعوة)كلام رقيق،
    يُستخرَج من بحرٍ عميق، على لسان رجلٍ رفيق".
    *اللهم اجعلنا من الهادين المهديين ولا تجعلنا
    من الضالين المضلين.
    *"اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت، وشر ما لم أعمل".‏
    *اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت،
    وشر ما لم أعمل.‏
    *فمن عفا و أصلح فأجره على الله.
    *ما كان الرفق في شئ إلا زانه
    ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
    *من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل.

  2. #2
    الصورة الرمزية hasnas
    hasnas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    138
    آخر نشاط
    06-02-2014
    على الساعة
    09:43 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    اللهم صل على سيدنا محمد
    حدثت في دمشق ومع عالم من كبار علمائها رحمه الله
    عرف عنه حبه لتشييد المساجد والعمل على جمع التبرعات
    لهذه الغاية ولعل عدد كبير من مساجد دمشق قد ساهم هذا الشيخ الجليل ببنائها,
    القصة اخواني بدأت عندما كان هذا الشيخ كعادته يجمع التبرعات
    لبناء احد المساجد ولما وصل الى محال احد التجار عرفه عن
    نفسه وطلب منه مايمكن التبرع به لبناء هذا المسجد وكان هذا
    التاجر في حالة نفسية سيئة لسبب ما او خسارة تعرض لها وعندما
    قال له الشيخ هل من شئ لله فقام ذلك التاجر وبصق في يد الشيخ فما
    كان من الشيخ الا ان قال له هذه للشيخ ومسحها بلحيته وقال وماذا لله؟؟؟؟؟
    فما كان من التاجر الا ان اقبل الى الشيخ يقبل يده ويعتذر عما بدر
    منه وفتح له صندوق ماله قائلا وهو يبكي ويعتذر خذ ماشئت ودع ماشئت !!!!
    العبرة هنا كيف ان الشيخ وفي خضم هذه الامر الصعب لم ينتصر
    لنفسه ولم يرد الصاع صاعين بل تحمل في سبيل غايته هذه الحادثة .
    ترى هل كان من احد ليلوم الشيخ لو رد عليه بنفس الاسلوب ؟؟
    ولكنها التضحية وذوبان الانا في سبيل الله.
    --------------
    وهذا يذكرنا ولو بشئ يسير بالحادثة التي جرت في احدى غزوات
    الرسول صلى الله عليه وسلم عندما تمكن أحد الصحابة رضوان
    الله عليهم من أحد المشركين وعندما اراد قتله قام المشرك وبصق
    على ذلك الصحابي فما كان منه الا ان تركه وأخلى سبيله !!!!!!
    عندها سئل الصحابي لم تركته ولم تقتله قال كنت أقاتل لاعلاء كلمة
    الله ولكن عندما بصق في وجهي خفت ان يكون قتلي له
    انتقاما لشخصي وكبريائي.
    *اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت،
    وشر ما لم أعمل.‏
    *فمن عفا و أصلح فأجره على الله.
    *ما كان الرفق في شئ إلا زانه
    ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
    *من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل.

  3. #3
    الصورة الرمزية وا إسلاماه
    وا إسلاماه غير متواجد حالياً مديرة المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    4,908
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    05-06-2013
    على الساعة
    07:21 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله فيكم أخي في الله

    وجعل تذكرتكم في ميزان أعمالكم
    رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم ارحم أمي وأبي وأخواتي جوليانا وسمية وأموات المسلمين واغفر لهم أجمعين

    يا حامل القرآن

  4. #4
    الصورة الرمزية hasnas
    hasnas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    138
    آخر نشاط
    06-02-2014
    على الساعة
    09:43 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا
    اللهم صل على سيدنا محمد
    الحياة لا خير فيها بلاكم
    والنور والعطر فيها بحلاكم
    وإنشاء الله يكبر العالم بمنتداكم.
    -----------------------------------
    لا خير في عبادة لا علم فيها
    ولا خير في علم لا فهم فيه
    ولا خير في قراءة لا تدبر فيها
    ولا خير في علم لا أدب فيه.
    *اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت،
    وشر ما لم أعمل.‏
    *فمن عفا و أصلح فأجره على الله.
    *ما كان الرفق في شئ إلا زانه
    ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
    *من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل.

  5. #5
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    7,221
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    08-12-2017
    على الساعة
    02:31 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hasnas مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا
    اللهم صل على سيدنا محمد
    حدثت في دمشق ومع عالم من كبار علمائها رحمه الله
    عرف عنه حبه لتشييد المساجد والعمل على جمع التبرعات
    لهذه الغاية ولعل عدد كبير من مساجد دمشق قد ساهم هذا الشيخ الجليل ببنائها,
    القصة اخواني بدأت عندما كان هذا الشيخ كعادته يجمع التبرعات
    لبناء احد المساجد ولما وصل الى محال احد التجار عرفه عن
    نفسه وطلب منه مايمكن التبرع به لبناء هذا المسجد وكان هذا
    التاجر في حالة نفسية سيئة لسبب ما او خسارة تعرض لها وعندما
    قال له الشيخ هل من شئ لله فقام ذلك التاجر وبصق في يد الشيخ فما
    كان من الشيخ الا ان قال له هذه للشيخ ومسحها بلحيته وقال وماذا لله؟؟؟؟؟
    فما كان من التاجر الا ان اقبل الى الشيخ يقبل يده ويعتذر عما بدر
    منه وفتح له صندوق ماله قائلا وهو يبكي ويعتذر خذ ماشئت ودع ماشئت !!!!
    العبرة هنا كيف ان الشيخ وفي خضم هذه الامر الصعب لم ينتصر
    لنفسه ولم يرد الصاع صاعين بل تحمل في سبيل غايته هذه الحادثة .
    ترى هل كان من احد ليلوم الشيخ لو رد عليه بنفس الاسلوب ؟؟
    ولكنها التضحية وذوبان الانا في سبيل الله.
    --------------
    وهذا يذكرنا ولو بشئ يسير بالحادثة التي جرت في احدى غزوات
    الرسول صلى الله عليه وسلم عندما تمكن أحد الصحابة رضوان
    الله عليهم من أحد المشركين وعندما اراد قتله قام المشرك وبصق
    على ذلك الصحابي فما كان منه الا ان تركه وأخلى سبيله !!!!!!
    عندها سئل الصحابي لم تركته ولم تقتله قال كنت أقاتل لاعلاء كلمة
    الله ولكن عندما بصق في وجهي خفت ان يكون قتلي له
    انتقاما لشخصي وكبريائي.

    اللهم اجعلنا مثلهم
    اللهم اجعلنا ممن يغضب لله و لا يغضب لنفسه
    اللهم اجعلنا ممن ينتصر لله و لا ينتصر لنفسه
    جزاك الله خيرا أخى الكريم
    ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
    ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    357
    آخر نشاط
    27-12-2014
    على الساعة
    04:19 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخى. ولنا فى الحبيب فى رفقه بالأنسان والحيوان والنبات القدوة والمثل. اللهم أرزقنا الرفق ولين القلب واللسان.

  7. #7
    الصورة الرمزية hasnas
    hasnas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    138
    آخر نشاط
    06-02-2014
    على الساعة
    09:43 PM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا
    وبارك الله بكم
    تحلو الحياة بصحبة الأخيار
    وتطيب رغم تعاقب الأكدار
    يا رب فاجمعنا بدار قرار
    عسى الصراط ممشاك والكوثر مسقاك
    و الفردوس مكانك و رؤية الرحمن مناك
    *اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت،
    وشر ما لم أعمل.‏
    *فمن عفا و أصلح فأجره على الله.
    *ما كان الرفق في شئ إلا زانه
    ولا كان العنف في شئ إلا شانه .
    *من خير المواهب العقل، ومن شر المصائب الجهل.

هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟

هل ننتصر لله أم لأنفسنا؟