الرد على موضوع : لماذا تركت الاسلام ?

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على موضوع : لماذا تركت الاسلام ?

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30

الموضوع: الرد على موضوع : لماذا تركت الاسلام ?

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقول ان محمد لم يكتفي بعذاب الله لهم في الاخره لكنه عمل على تعذيبهم في الدنيا كذلك ,كما يشير القران في موضع اخر "قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزيهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين " التوبه :14 .
    أشكرك أخي الفاضل ismael-y على ردك القيم فاسمح لي ببعض الإضافات .

    هذه الآية المذكورة تحمل أربعة مراحل من التعذيب ... فلماذا نظر هذا الجاهل لمرحلة واحدة فقط ؟

    قد يكون هناك من هو له كِبْرٌ وجَلَدٌ وإن أصابه العذاب فهو يتحمله ولا يظهر الفزع والخوف أو الضعف ؛ ولكن هناك عذاب أشد قسوة بالنسبة لهذا الشخص .. سنتعرف عليه لاحقاً .

    يقول الإمام الشعراوي في هذه الآية :

    هل قال : (( قاتلوهم تعذبوهم بأيديكم)) أم ((قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم)) ؟

    فقول هذا الجاهل خطأ:

    اقتباس
    لكنه عمل على تعذيبهم في الدنيا كذلك
    فلو كان رسول الله :salla-icon: هو القائل لقال : نعذبهم بأيدينا أو نعذبكم بأيدينا .... بل قال تعالى : { يعذبهم الله بايديكم ...}

    السؤال الذي كان يجب أن يوجهه هذا الجاهل بخصوص هذه الآية ليوضح لنا أنه فهم معناها هو :

    إذا كان الله يريد أن يعذبهم فلماذا لا يأتي بآية من عنده تخضعهم للعذاب ؟


    للرد على هذا السؤال :

    لو انتصر المؤمنين بحدث كوني غير القتال لقال الكفار : حدث كوني هو الذي نصرهم . ويشاء الله سبحانه وتعالى أن ينهزم هؤلاء الكفار بأيدي المؤمنين ؛ لأن الكفار ماديون لا يؤمنون إلا بالأمر المادي ، ولو أنهم كانوا مؤمنين بالله لأنتهت المسألة ، ولكن الله سبحانه وتعالى يريد أن يُري الكفار بأس المؤمنين لتمتلىء قلوبهم هيبة وخوفاً من المؤمنين ، ويحسبوا لهم ألف حساب ، فلا تحدثهم أنفسهم بأن يجترئوا على الإيمان وعلى الدين أو أن يستهينوا بالمؤمنين .

    وعدم تدخل السماء بالعذاب بعد بعث رسول الله :salla-icon: بالرسالة ، لا يعني أن العذاب قد انتهى بالنسبة للكفار . ولكن العذاب يتم بالأسباب الأرضية .. لأن العذاب من السماء قد يكون استئصلاً لكل الكافرين ؛ صغاراً وكباراً ، وكأن يغرقهم الطوفان ، أو تأتي الصيحة فتبيدهم عن آخرهم ؛ أو تجيئهم ريح صرصر عاتية تدمرهم ، أو تصيبهم الرجفة فتجمدهم ، وفي كل هذه الحالات لا يبقى أحد من الكفار ، ولكن القتال البشري لا يقضي على الكفار نهائياً ، فالإسلام يمنعنا من قتال النساء والأطفال والصبيان ، ومن قتال الذين لم يقاتلونا :


    لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ {60/8}الممتحنة

    إذن فالعذاب بعد رسالة رسول الله :salla-icon: ليس عذاب استئصال وإبادة كما كان في الأمم السابقة .

    ونعلم أن الحق سبحانه وتعالى قد عذب الأمم السابقة بتلك الوسائل ، فكان على الرسول من السابقين على رسول الله :salla-icon: أن يبلغ الرسالة ، وإن لم يؤمن قومه برسالته تتدخل السماء ضدهم بألوان العذاب السابقة . ولكن الحق تبارك وتعالى أمر محمداً صلى الله عليه وسلم وامته من بعده أن تدعو لدين الله ، وتؤدب من يختصم الإيمان ، ويدخل في عداوة مع المؤمنين فمنهم من يفر أو يقع في الأسر ويبقى الطفل والمرأة دون تعذيب .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #12
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    نأتي الآن إلى المرحلة الثانية من العذاب :

    قلنا : قد يكون هناك من هو له كِبْرٌ وجَلَدٌ وإن أصابه العذاب فهو يتحمله ولا يظهر الفزع والخوف أو الضعف ؛ ولكن هناك عذاب أشد قسوة بالنسبة لهذا الشخص وهو : الخزي

    الفضيحة

    "قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزيهم.."

    فالخزي هو أقسى على النفس من العذاب لأنه الفضيحة

    كأن يكون هناك إنسان له مهابة في الحي الذي يسكن فيه ، مثل فتوة الحي ، ثم يأتي شاب ويدخل معه في مشاجرة امام الناس ، بحيث لا يستطيع أن يرفع رأسه بين الناس مرة أخرى ، والخزي هنا أشد إيلاماً لنفسه من العذاب . ولا يريد سبحانه أن يعذب الكفار بأيدي المؤمنين فقط ، بل يريد لهم الافتضاح أيضاً ، بحيث لا يستطيعون أن يرفعوا رءوسهم .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #13
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    متابع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية ebn_alfaruk
    ebn_alfaruk غير متواجد حالياً مشرف قسم كشف تدليس مواقع النصارى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    257
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-12-2013
    على الساعة
    12:18 AM

    افتراضي

    تسجيل متابعه وتقدير


  5. #15
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    نأتي للمرحلة الثالثة وهي : {قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ ..}

    وعلى هذا فعندما يقاتل المسلمين الكفار يصيب الكفار العذاب والخزي والهزيمة .

    إذن :

    ((قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ )) مرحلة أولى

    و ((وَيُخْزِهِمْ )) مرحلة ثانية

    و (( وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ )) مرحلة ثالثة .

    و ((وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ)) مرحلة رابعة

    فسيشفى صدور المؤمنين الذين استذلهم الكفار وأخذوا حقوقهم واعتدوا عليهم ، فكأن النصر يشفى الداء .

    إذن كشفت لنا الآية أن التي استشهد بها هذا الجاهل هي رحمة من الله وليست لإراقة الدماء او الإبادة .. فالله رحم عباده من عذاب السماء كما كان بالأمم السابقة وأكتفى بدفاع المسلمين عن حقوقهم وعدم قتال الذين لا يقاتلوهم ، فالقتال ليس به إبادة كعذاب السماء ... فهل يقبلون المسلمين ام غضب الله وسخطه على عباده كما حدث للأمم السابقة ؟

    أعتقد ان الأعاصير والزلازل والبراكين خير دليل على أنهم واحد من مليون من عذاب السماء لو تحقق .

    وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ
    (البقرة190)

    89407 - وجدت امرأة مقتولة في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان .

    الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3015

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المشاركات
    89
    آخر نشاط
    11-01-2010
    على الساعة
    02:42 PM

    افتراضي

    ما شاء الله عليكم يا شباب وجزاك الله ألف خير وبارك الله فيكم أجمعين،
    شرح جميل ومشوق والله، كنت أود أن يرد هذا الجاهل المرتد على هذه التعليقات
    والشروحات

  7. #17
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اما اذا ما قرأت السيرة النبويه فانك تجد فيها دعوة صريحة لقتل من لا يؤمن بالله وبالاسلام ,وسوف يكافيء الله القتله يوم القيامة .
    "عن عكرمه ,ان علياً حرق قوماً فبلغ ابن العباس, فقال: لو كنت انا لما احرقتهم لان النبي صلعم قال: لا تعذبوا بعذاب الله , ولقتلتهم كما قال النبي :من بدل دينه فاقتلوه ",صحيح البخاري.
    لا يمكن أن أزيد عن ما طرحه الأخ ismael-y في هذا الخصوص إلا أنني أوضح أن كلام هذا الجاهل خطأ لأنني أوضحت سابقاً أن رحمة الله على عباده يوم بعث رسول الله :salla-icon: للبشرية أن رفع عنهم عذاب السماء فقال تعالى :

    وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ...
    (الأنفال33)

    ويقول هذا الجاهل :

    اقتباس
    فانك تجد فيها دعوة صريحة لقتل من لا يؤمن بالله وبالاسلام
    كيف والرسول :salla-icon: حرم قتل النساء والأطفال بقوله :

    89407 - وجدت امرأة مقتولة في بعض مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل النساء والصبيان .
    الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3015

    وقول الحق سبحانه :

    لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ... الممتحنة

    أقرأ أيها الجاهل :

    { أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ}

    يقول : الكشاف/ الزمخشري

    رخص للمسلمين في صلة من لم يجاهر منهم بقتال المؤمنين وإخراجهم من ديارهم

    وها هي أسماء بنت أبي بكر قدمت أمها فتيلة عليها وهي مشركة بهدايا، فلم تقبلها ولم تأذن لها بالدخول، فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تدخلها وتقبل منها وتكرمها وتحسن إليها

    فأين القتل وسفك الدماء ؟

    ومثال آخر:

    كان لرسول الله جار يهودي فما اعتدى عليه رسول الله مره رغم ما كان ذلك اليهودي يؤذي رسول الله بالقذارات اذ كان يلقي قذارته امام بيت رسول الله فما كان من سيد الخلق في خلقه الا ان يلقي هذه القاذورات الى محلها النفيات الى ان ما عاد هذا اليهودي يعاود الأمر فعلم رسول الله ان هنالك شيئ قد حدث لهذا اليهودي فذهب اليه رسول الله زائرا لا مقاتلا ولا متهجما... فعلم انه مريض فاستاذن بالدخول ليزور هذا المريض جاره.
    فما كان من هذا اليهودي الا ان يعتنق الإسلام لخلق الإسلام

    فأين القتل وسفك الدماء ؟
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #18
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ومن سنن ابي داوود "عن عائشه :قال رسول الله صلعم لا يحل دم امريء مسلم شهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله الا باحدى ثلاث ,رجل زنى بعد احصان فانه يرجم ورجل خرج محارباً لله ورسوله فانه يقتل او يصلب او ينفى في الارض ,او يقتل نفسا فيقتل بها", كلما تعمقت في قراءة السيرة , ازددت تسائلا عن حقيقة هذا الرجل وعن مدى صحة هذه الرسالة
    .
    حديث رقم: 144
    الدارقطني > كتاب الحدود والديات وغيره > كتاب الحدود والديات وغيره
    نا عبد الله بن الهيثم بن خالد الطيبي نا أحمد بن منصور نا عبد الرزاق أنا معمر ، عن يحيى بن أبي كثير عن أبي قلابة عن أبي المهلب ، عن عمران بن حصين : : ( أن امرأة من جهينة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فاعترفت بالزنا ، فقالت : إني حبلى ، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم وليها ، فقال : أحسن إليها ، فإذا وضعت فأتني بها ، ففعل ، فلما وضعت جاء بها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : اذهبي فارضعيه ، ففعلت ، ثم جاءت فأمر بها النبي صلى الله عليه وسلم فشكت عليها ثيابها ، ثم أمر برجمها ، فصلى عليها ، فقال عمر رضي الله عنه : يا رسول الله رجمتها ، ثم تصلي عليها ، فقال : لقد تابت توبة ، لو قسمت بين سبعين من أهل المدينة لوسعتهم ، هل وجدت أفضل من أن جادت بنفسها .).
    ما هو بألزرق فيه الجواب الكافي يعني و الله أني اريد ان تكون توبتي أنا شخصيا بحيت يشهد عليها النبي انها لو قسمت فقط على40 من أهل المدينة لو سعتهم
    يعني هدا ما قلناه لا يعني الحد في الشريعة أن الأمر فيه لعنة لصاحبه بل تطهير بل و أقول من شبه المستحيل و جود زاني في ديار الاسلام الحقيقية و ادن من المستحيل رجم لأن الاسلام حث على غض البصر+الحجاب للنساء بل حتى عدم التبختر أو التمايل في مشيتهم و تليين القول +عدمن الاختلاط +الاسلام أباح الزواج +و ....فقل لي كيف سيقع ادن الزنا ?? يعني الحالة ان و قعت ستكزن قاعدة شادة أو استتناء و بالتالي الرجم سيكون قاعدة نادرة و استتنائية خاصة ان الرجم لا يكون الا عند الشهود فهل الشهود سيتجسسون على منازل الناس ??
    حديث رقم: 63
    الدارقطني > كتاب الحدود والديات وغيره > كتاب الحدود والديات وغيره

    حدثنا إسماعيل بن محمد الصفار نا عباس بن محمد نا يونس بن محمد نا مسلم بن خالد ح و نا علي بن محمد المصري نا يحيى بن عثمان بن صالح حدثنا أبو علي أحمد بن الحكم نا مسلم ابن خالد ح و نا محمد بن الحسن بن علي اليقطني نا عمر ب : ( أن رجلاً أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إنه زنى بفلانة امرأة سماها ، فبعث النبي صلى الله عليه وسلم إلى المرأة فسألها ، فأنكرت ، فرجمه النبي صلى الله عليه وسلم وتركها .).
    حديث رقم: 6430
    صحيح البخاري > كتاب المحاربين من أهل الكفر والردة > باب لا يرجم المجنون والمجنونة وقال علي لعمر ـ
    ـ
    حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب عن أبي سلمة وسعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : (أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في المسجد فناداه فقال يا رسول الله إني زنيت فأعرض عنه حتى ردد عليه أربع مرات فلما شهد على نفسه أربع شهادات دعاه النبي صلى الله عليه وسلم فقال أبك جنون قال لا قال فهل أحصنت قال نعم فقال النبي صلى الله عليه وسلم اذهبوا به فارجموه-
    ادن من المستحيل في ظل قوانين الاسلام وجود الزنى و ان و قع شدود في القاعدة فهناك علاج الرجم لتطهير المعني أولا و المجتمع و الانسانية من و جود ابناء الزنا و السيدا و الا ستغلال الجنسي و ..ظاهر أن صاحب المقال تركه الاسلام لأنه علم أنه يريد استباحة اعراض الناس و نسائهم لأنه ليس له زوجة أو أخت أو بنت يخشى عليها
    بالنسبة"رجل خرج محارباً لله ورسوله فانه يقتل او يصلب او ينفى في الارض ,او يقتل نفسا فيقتل بها" هو نفس الجواب الدي أعطيته في تفسير ألاية الدفاع عن النفس و العفو أو الصفح خير و الله يحب الصابرين
    و هاتين النقطتين تختلفا عن قانون الرجم لأن الزنا يتعدى ضرره للأخرين و لا يقتصر على المعني فقط تم أن 70 توبة أن تقسم خير من لا شيء
    يتبع
    التعديل الأخير تم بواسطة ismael-y ; 27-05-2006 الساعة 10:06 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    .
    انظر الى عنف ووحشية هذا النبي ,"عن انس ان رهطاً من عكل قدموا على النبي فاجتووا المدينه ,فقالوا يا رسول الله ابعد لنا رسلا ما اجد لكم الا ان تلحقوا بالذود , فانطلقوا فشربوا من بولها والبانها حيى صحوا وسمنوا فقتلوا الراعي واستاقوا الذود فكفروا بعد اسلامهم فاتى الصريخ النبي فبعث الطلب فما ترحل النهار حتى اتى بهم فقطع ايديهم وارجلهم ثم امر بمسامير فاحميت فكحلهم بها وطرحهم بالحره يستسقون فما يسقون حتى ماتوا " ,صحيح البخاري , ومن سنن ابي داوود "عن عائشه :قال رسول الله صلعم لا يحل دم امريء مسلم شهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله الا باحدى ثلاث , رجل زنى بعد احصان فانه يرجم ورجل خرج محارباً لله ورسوله فانه يقتل او يصلب او ينفى في الارض ,او يقتل نفسا فيقتل بها", كلما تعمقت في قراءة السيرة , ازددت تسائلا عن حقيقة هذا الرجل وعن مدى صحة هذه الرسالة

    .
    ما الذي حدث بينهم وبين الراعي ؟

    قال اٌمام القرطبي (33:4)

    وقد حكى أهل التواريخ والسير : أنهم قطعوا يدي الراعي ورجليه وغرزوا الشوك في عينيه حتى مات وأدخل المدينة ميتاً وكان اسمه يسار وكان نوبياً



    وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالأَنفَ بِالأَنفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أنزَلَ اللّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
    (المائدة45)




    " فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم "
    [ البقرة : 194]

    وعن البخاري قال أبو قلابة: فهؤلاء سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم, وحاربوا الله ورسوله, ورواه مسلم من طريق هشيم عن عبد العزيز بن صهيب, وحميد عن أنس, فذكر نحوه وعنده فارتدوا

    وراى مسلم من طريق سليمان التيمي, عن أنس قال: إنما سمل النبي صلى الله عليه وسلم أعين أولئك, لأنهم سملوا أعين الرعاء

    ونزلت الآية :



    إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ

    وقال ابن جرير: حدثنا علي بن سهل, حدثنا الوليد يعني ابن مسلم, حدثني سعيد, عن قتادة, عن أنس, قال كانوا أربعة نفر من عرينة, وثلاثة نفر من عكل, فلما أتي بهم قطع أيديهم وأرجلهم, وسمر أعينهم, ولم يحسمهم وتركهم يلتقمون الحجارة بالحرة, فأنزل الله في ذلك "إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله" الآية .

    قال ابن أبي طلحة عن ابن عباس : من شهر السلاح في فئة الإسلام, وأخاف السبيل ثم ظفر به وقدر عليه فإمام المسلمين فيه بالخيار إن شاء قتله وإن شاء صلبه, وإن شاء قطع يده ورجله وكذا قال سعيد بن المسيب ومجاهد وعطاء والحسن البصري وإبراهيم النخعي والضحاك وروى ذلك كله أبو جعفر بن جرير وحكى مثله عن مالك بن أنس رحمه الله

    ويشهد لهذا التفصيل الحديث الذي رواه ابن جرير في تفسيره فقال: حدثنا علي بن سهل, حدثنا الوليد بن مسلم عن يزيد بن أبي حبيب أن عبد الملك بن مروان, كتب إلى أنس بن مالك يسأله عن هذه الآية, فكتب إليه يخبره أنها نزلت في أولئك النفر العرنيين وهم من بجيلة, قال أنس: "فارتدوا عن الإسلام, وقتلوا الراعي, واستاقوا الإبل, وأخافوا السبيل, وأصابوا الفرج الحرام, قال أنس: فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم جبرائيل عليه السلام عن القضاء فيمن حارب فقال: من سرق مالاً وأخاف السبيل, فاقطع يده بسرقته ورجله بإخافته, ومن قتل فاقتله, ومن قتل وأخاف السبيل واستحل الفرج الحرام فاصلبه ".


    وأنا أسأل هذا الجاهل : من دخلوا بيتك واعتدوا على زوجتك ثم قطعوا يدها وايدي أولادك وأرجلهم وغرزوا الشوك في أعينيهم حتى ماتوا ... فما هو رد فعلك لذلك ؟


    يقول سفر العدد 35:16 ان القاتل يقتل.

    المحاكم العالمية تقر في تشريعاتها ان القاتل يُقتل فلماذا حرمتم على الإسلام القصاص ؟ .

    وطالما أن الحكم في هذا العصر أصبح في يد الحاكم ؛ ففي عهد رسول الله :salla-icon: كان هو الحاكم بأمر الله .

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  10. #20
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الحديث التالي عباره عن حادثة من قرئها ولم يشعر بالتقزز من هذا الرجل فان هناك شك في ادميته ," عن ابن عباس ,ان اعمى كانت له ام ولد ,تشتم النبي وتقع فيه فينهاها فلا تنتهي ويزجرها فلا تنزجر , قال : فلما كانت ذات ليله جعلت تقع على النبي وتشتمه ,فاخذ المعول فوضعه في بطنها واتكأ عليها فقتلها فوقع بين رجليها طفل فلطخت ما هناك بالدم , فلما اصبح ذُكر ذلك لرسول الله فجمع الناس فقال : انشد الله رجلا فعل ما فعل لي عليه حق الا قام ,فقام الاعمى يتخطى الناس وهو يتزلزل حتى قعد بين يدي النبي فقال :يا رسول الله انا صاحبها ,كانت تشتمك وتقع فيك فانهاها فلا تنتهي وازجرها فلا تنزجر ولي منها ابنان مثل اللؤلؤتين وكانت بي رفيقه ,فلما كان البارحهجعلت تشتمك وتقع فيك فاخذت المعول فوضعته في بطنها واتكأت عليها حتى قتلتها ,فقال النبي :اشهدوا ان دمها هدر " , سنن ابي داوود , ان هذه الحادثة قمة في الظلم والاجحاف ,محمد يصفح عن رجل قتل زوجته الحامل بطفله لمجرد انها ذكرت الرسول بكلمات بذيئه ,كيف يمكن العفو عن قاتل لمجرد ان زوجته ذكرت الرسول بسوء ؟هذا امر غير معقول وهذه ليست عداله ,ماذا لو اراد ذلك الرجل قتل زوجته ليتخلص منها , وساق هذه الذريعه لكي يتهرب من العقاب , ولنا ان نتسائل ,كم من رجل "خلال 1400 سنه " قتل زوجته ليتخلص منها لسبب او لاخر ثم ادعى امام المحاكم انها تسب النبي وهرب من العقاب , الا يجب علينا اتباع سنة رسول الله ؟
    .
    هذا الحديث باب الحكم فيمن سب رسول الله -صلى الله عليه وسلم -

    شرح ألفاظ الحديث:

    (أم ولد) أي غير مسلمة ولذلك كانت تجترئ على ذلك الأمر الشنيع.
    (تقع فيه) أي تعيبه وتذمه؛ يقال: وقع فيه أي عابه وذمه.
    (فلا تنزجر): أي: فلا تمتنع.
    (فأخذ المعول)، بكسر الميم وسكون الغين المعجمة؛ شبه سيف قصير يشتمل به الرجل تحت ثيابه فيعطيه، وقيل حديدة دقيقة لها حد ماض، وقيل هو سوط في جوفه سيف دقيق يشده الفاتك على وسطه ليغتال به الناس وقد جاء في بعض نسخ أبي داود، المعول بالعين المهملة وهو آلة حديدية تستعمل في الخطر.
    (واتكأ عليها) أي تحامل عليها.
    (فوقع بين رجليها طفل) لعله كان ولدا لها، والظاهر أنه لم يمت.
    (فلطخت) أي لوثت.
    (ما هناك) أي من الفراش.
    (ذكر ذلك لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-) أي ذكر ذلك القتل.
    (فقال: أنشد الله رجلاً) أي أسأله بالله وأقسم عليه.
    (لي عليه حق) أي يجب عليه طاعتي وإجابة دعوتي.
    (يتزلزل): وفي النسائي (يدلدل) وكلاهما بمعنى يتحرك ويضطرب في مشيته.
    (قعد بين يدي النبي -صلى الله عليه وسلم-) أي قعد أمام النبي -صلى الله عليه وسلم-.
    (مثل اللؤلؤتين) في الحسن والبهاء وصفاء اللون.
    (ألا أشهدوا أن دمها هدر): ألا بالتخفيف أداة تنبيه، وإهدار دمها، أي إبطاله، وأنه لا قصاص عليه في قتلها، قال السندي في شرحه على سنن النسائي: لعل النبي -صلى الله عليه وسلم- علم بالوحي صدق قوله واعتذر السندي هنا بقوله: «لعل النبي -صلى الله عليه وسلم- علم بالوحي صدق قوله لبيان أن لا يجووز لآحاد الناس فعل هذا الرجل الأعمى لأن هذا من وظائف إمام المسلمين».

    أقوال العلماء في قتل من سب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:

    قال السندي -رحمه الله-: في الحديث دليل على أن الذمي إذا لم يكف لسانه عن الله ورسوله فلا ذمة له، فيحل قتله.

    قال المنذري: فيه أن ساب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يُقتل، وقد قيل: إنه لا خلاف في أن سابه من المسلمين يجب قتله

    يقول ابن تيمية : "فعُلم أن إيذاء رسول الله محادة لله ورسوله، لأن ذكر الإيذاء هو الذي اقتضى ذكر المحادة، فيجب أن يكون داخلاً فيه، ولولا ذلك لم يكن الكلام مؤتلفاً إذ أمكن أن يقال :إنه ليس بمحاد، ودلّ ذلك على أن الإيذاء والمحادة كفر؛ لأنه أخبر أن له جهنم خالداً فيها، ولم يقل هي جزاؤه ، وبين الكلاميين فرق، بل المحادة هي المعاداة والمشاقة وذلك كفر ومحاربة، فهو أغلظ من مجرد الكفر، فيكون المؤذى لرسول الله صلى الله عليه وسلم كافرا عدوا لله ورسوله، لأن المحادة اشتقاقها من المباينة بأن يصير كل منهما في حد".

    ويقول الخطابي : "الحديث فيه بيان أن ساب الرسول صلى الله عليه وسلم مهدر الدم، وذلك أن السب لرسول الله صلى الله عليه وسلم ارتداد عن الدين، ولا أعلم أحداً من المسلمين اختلف في وجوب قتله".

    وقال اسحق بن راهويه: "قد أجمع العلماء أن من سب الله عزوجل أو سب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو دفع شيئاً أنزله الله، أو قتل نبياً من أنبياء الله، وهو مع ذلك مقر بما أنزل الله أنه كافر".


    ونقل أبو بكر الفارسي، أحد أئمة الشافعية، في كتاب الإجماع أن من سب النبي صلى الله عليه وسلم مما هو قذف صريح كفر باتفاق المسلمين فلو تاب لم يسقط عنه القتل، لأن حد قذفه القتل، وحد القذف لا يسقط بالتوبة.

    ويقول القاضي عياض: " ..ولا نعلم خلافاً في استباحة دمه – يعنى ساب الرسول صلى الله عليه وسلم – بين علماء الأمصار وسلف الأمة، وقد ذكر غير واحد الإجماع على قتله وتكفيره".

    وقال ابن حزم: "ومن أوجب شيئاً من النكال على رسول الله صلى الله عليه وسلم أو وصفه، وقطع عليه بالفسق، أو بجرح شهادته فهو كافر مشرك مرتد ".

    ويقول السبكي: "أما سب النبي صلى الله عليه وسلم فالإجماع منعقد على أنه كفر والاستهزاء به كفر".

    قال الإمام أحمد: "من شتم النبي صلى الله عليه وسلم ، أو تنقصه مسلماً كان أو كافراً فعليه القتل".

    قال أبو يوسف من أصحاب أبي حنيفة: "وأيما مسلم سب النبي صلى الله عليه وسلم أو كذبه أو عابه أو تنقصه فقد كفر بالله وبانت منه امرأته".

    قال ابن القاسم عن مالك في كتاب ابن سحنون، والمبسوط، والعتبية وحكاه مطرف عن مالك في كتاب ابن حبيب: "من سب النبي صلى الله عليه وسلم من المسلمين قتل ولم يستتب".


    وَمَا كَانَ لَكُمْ أَنْ تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَنْ تَنْكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِنْ بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمًا
    [الأَحْزَاب53]
    .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

الرد على موضوع : لماذا تركت الاسلام ?

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا تركت المسيحية واعتنقت الاسلام
    بواسطة nohataha في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 16-07-2008, 07:53 AM
  2. لماذا اخترت الاسلام ؟؟
    بواسطة احبك يا محمد في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-02-2008, 10:34 PM
  3. لماذا تم حذف موضوع االكنيسة في عيون رسام الكاركيتر
    بواسطة ابراهيم 2000 في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 02-04-2007, 10:54 PM
  4. يوجد تسجيل للكلب امريكان يدعى فيه ان الاخت بلو ايز تركت الاسلام
    بواسطة الاسلام هو الطريق في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 12-06-2006, 06:48 PM
  5. لماذا نقول دين الاسلام دين الفطرة؟
    بواسطة ابن الاسلام في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 30-10-2005, 08:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على موضوع : لماذا تركت الاسلام ?

الرد على موضوع : لماذا تركت الاسلام ?