اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

إسلاموفوبيا : شرطية أميركية مسلمة تتلقى تهديدا بالقتل ! » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروج : حقيقة أم أسطورة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

صفحة 1 من 8 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 78

الموضوع: اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

  1. #1
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

    فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ». آمِينَ

    مُحرفة وغير موجودة بالإنجيل
    الدليل وإقامة الحُجة :
    أولاً : هذا النص غير موجود بإنجيل متى العبري
    فقد تم إضافة ( جميع الأمم ) ... وإضافة (وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ...وإضافة (ها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر آمين ) ....
    ونلاحظ أنه لا يوجد ذكر نهائي للمعمودية مما يجعل النص يتفق مع ما قاله المسيح في لوقا ومرقس كما سنبينه بعض قليل
    والآن لنرى النص في الإنجيل العبري :
    اذهبوا وتلمذوهم ليُنفذوا كل ما أوصيتكم به إلى الأبد
    وها هو التحريف بعد الترجمة في الإنجيل الحالي :
    اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم بإسم الآب والإبن والروح القدس وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به , وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر آمين
    إن إنجيل متى العبري إن وُجد فهو الذي يُعول عليه لا على غيره ..لأنه أصل الإنجيل الذي لمتى وأصل لغته
    فليس حاله كحال باقي الأناجيل التي كُتبت إما بالآرامية واليونانية أو أنها تُرجمت بعد ذلك إلى اليونانية ...
    فالعلامة أوريجانوس اول مفسر رمزي للإنجيل والذي يُستشهد به في الكنائس يقول في كتابه الأول عن إنجيل متى ..الكتاب الثالث الفصل 24 ... كما ذكر كلامه أيضاً يوسابيوس القيصري في كتابه تاريخ الكنيسة ...
    فيقول : "..عرفت من التقليد أن أولها - يقصد الأناجيل الأربعة - كتبه متى ,الذي كان عشاراً , ولكنه فيما بعد صار رسولاً ليسوع المسيح وقد أعد للمتنصرين من اليهود , ونشر باللغة العبرانية "
    وشهد بذلك أيضاً بابياس أسقف هيرابوليس ,
    والذي توفى سنة 155 ميلادية فقال
    " وقد كتب متى الأقوال بالعبرانية, ثم ترجمها كل واحد إلى اليونانية
    حسب استطاعته",

    حسب إستطاعته؟!!!...
    ترجموا حسب الإستطاعة؟!!!
    لا حول ولا قوة إلا بالله ...
    بلا شاهد أو رقيب ...؟!!!
    وما أدرانا بامانة من ترجم أيهودي هو أم وثني؟!!!!...
    أو ربما آريوسياً أو أبيونياً؟!!! ..
    أم أنه بولسي وثني خدع الجميع بالزج بنسب للمسيح ينعته بالزنا ونسل الفجور..؟!!!!...وغير ذلك الكثير !!
    فحرف وبرر لعقيدته ليُعطيها المصداقية والتي انطلت وخدعت النصارى و لن تنكشف إلا إذا شاء الله .
    لنرى يا سادة ما يقول جيروم ( المتوفى سنة 420 ميلادي ) والذي أخلى مسئوليته من التحريف على الأقل في متى ..."إن الذي ترجم متى من العبرانية إلى اليونانية غير معروف "
    المصدر :
    Fausset's Bible Dic,art.Mat.,Gospel of.
    بل الأدهى لو عرفنا يا سادة أن إنجيل متى العبراني هو نفسه إنجيل الناصريين ( الأبيونيين ) وهو نفسه إنجيل النصارى المتهودين ...ليس هذا ما أقوله انا أو يقوله العامة
    بل إنه جيروم نفسه الذي يؤكد ذلك ...
    ومن هو جيروم؟!!!...
    إنه صاحب الفولجاتا الذي يثق به النصارى ....
    لقد ذكر جيروم أن انجيل متى هو نفسه انجيل الناصريين وذكر أنه اطلع عليه بمكتبة بامفيلوس بقيصرية ...مما فتح الطريق إلى من خرج مثتوثقاً بكلام جيروم وبابياس أن يقول : "من المحتمل أن يكون إنجيل الناصريين , هذا هو الأصل العبراني لإنجيل متى ثم طرأت عليه توسعة وتعديل أخرجته عن المشابهة الظاهرة به "
    Fausset's Bible Dic,art.P458.
    بل إن هذا الإعتراف المُهين بتوسع النص وتعديله فضلاً عن كونه إستهتار كنسي بمعتقد الإلهامية وعدم التحريف
    فإنه يُؤكد ويُجيز الإتهام ليس فقط لنص المعمودية الثالوثية
    بل للكتاب كله ...وينقض مصداقيته.

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  2. #2
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    ثانياً : أننا نجد أن جميع رُسل المسيح وتلامذته بما فيهم بطرس حبيب المسيح ... وبولس الذي ادّّّّعى بلا دليل أنه رسول المسيح إلى الأمم ... وكذلك كتبة الإنجيل وشهاداتهم جميعاً... نجدهم جميعاً لم يُعمدوا بإسم الآب والإبن والروح القدس
    وإنما كانوا يعمدون باسم المسيح فقط ...
    فهل خالفوا تعاليم المسيح أم كانوا جاهلين بها؟
    أم أنهم نسوا ركن أساسي يقوم عليه كل دينهم؟
    لنرى ....
    1 - بطرس الصخرة ورسول المسيح و واحد من الأحد عشر تلميذا يُخالف تعاليم المسيح
    قال
    إذا كانت هذه المقولة صحيحة وكان يسوع قد قال للأحد عشر تلميذاً إذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ...
    فيكون بطرس قد خالف وصايا سيده
    لأنه عمد بإسم يسوع المسيح ... وضرب بوصية المسيح عرض الحائط ....
    ولم يُعمد بإسم الثلاثة اقانيم
    كما نرى ذلك في:
    ( أعمال 2 : 38 ) فَقَالَ لَهُمْ بُطْرُسُ: تُوبُوا وَلْيَعْتَمِدْ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ عَلَى اسْمِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ لِغُفْرَانِ الْخَطَايَا فَتَقْبَلُوا عَطِيَّةَ الرُّوحِ الْقُدُسِ.
    ( أعمال 10 : 42 - 43 ) وَأَوْصَانَا أَنْ نَكْرِزَ لِلشَّعْبِ وَنَشْهَدَ بِأَنَّ هَذَا هُوَ الْمُعَيَّنُ مِنَ اللهِ اءِ وَالأَمْوَاتِ. لَهُ يَشْهَدُ جَمِيعُ الأَنْبِيَاءِ أَنَّ كُلَّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ يَنَالُ بِاسْمِهِ غُفْرَانَ الْخَطَايَا.
    (أعمال 10 : 48 ) وَأَمَرَ أَنْ يَعْتَمِدُوا بِاسْمِ الرَّب حِينَئِذٍ سَأَلُوهُ أَنْ يَمْكُثَ أَيَّاماً "
    2- فيلبس أحد تلاميذ المسيح يُخالف هو أيضاً وصايا المسيح :
    لقد خالف تعاليم المسيح ولم يُعمد باسم الآب والإبن والروح القدس
    كما نرى ذلك في:
    ( أعمال 8 : 16 ) لأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ قَدْ حَلَّ بَعْدُ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ غَيْرَ أَنَّهُمْ كَانُوا مُعْتَمِدِينَ بِاسْمِ الرَّبِّ
    يَسُوعَ."
    3 - حنانيا الذي كان تقياً حسب الناموس يُخالف تعاليم المسيح :
    ويُعمد بولس بإسم الرب وليس بإسم الثلاثة أقانيم
    كما نرى ذلك في:
    ( أعمال 22 : 16 ) وَالآنَ لِمَاذَا تَتَوَانَى؟ قُمْ وَاعْتَمِدْ وَاغْسِلْ خَطَايَاكَ دَاعِياً بِاسْمِ الرَّبِّ.
    4 - بولس الذي يدعي أنه رسول المسيح للامم يُخالف تعاليم المسيح
    فبولس لم يُعمد بإسم الآب والإبن والروح القدس
    بل بإسم الإبن فقط ....
    فهل كان يجهل تعاليم المسيح أم كان يُخالف وصاياه؟
    أم أنه تأثر بحنانيا حين عمده أيضاً بنفس الطريقة ...
    وصدق حنانيا وكذّب الروح القُدُس؟
    ( أعمال الرسل 19 : 5 ) فَلَمَّا سَمِعُوا اعْتَمَدُوا بِاسْمِ الرَّبِّ يَسُوع "
    ( كورنثوس 1 6 : 11 ) وَهَكَذَا كَانَ أُنَاسٌ مِنْكُمْ. لَكِنِ اغْتَسَلْتُمْ بَلْ تَقَدَّسْتُمْ بَلْ تَبَرَّرْتُمْ بِاسْمِ الرَّبِّ يَسُوعَ وَبِرُوحِ إِلَهِنَا.
    ليس هذا فحسب بل إن بولس عمّد بكرازة هذا الذي صلب من أجلنا ... ألم يعلم ان وصية المسيح في متى كانت بعد صلبه ولذا إن كان العماد لصلب المسيح لكان المسيح أولى أن يقول ذلك؟!!!!!
    إن المسيح لم يذكر فيها للحظة ان الكرازة والمعمودية بصلبه!!!!
    بل إن بولس يُخالف المسيح في العماد , ويُخالفه مرة أخرى بمناقضة غرض العماد ويُكذب المسيح لأن معمودية المسيح كانت بالتوبة لمغفرة الخطايا وليس بالصلب لمغفرة الخطايا ... وليست بموته
    فنجد لوقا على لسان المسيح يقول :
    وَأَنْ يُكْرَزَ بِاسْمِهِ بِالتَّوْبَةِ وَمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا لِجَمِيعِ الأُمَمِ مُبْتَدَأً مِنْ أُورُشَلِيمَ.48 وَأَنْتُمْ شُهُودٌ لِذَلِكَ.
    بينما بولس يقول :( كورنثوس1 1 : 12-15 ) فَأَنَا أَعْنِي هَذَا: أَنَّ كُلَّ وَاحِدٍ مِنْكُمْ يَقُولُ: «أَنَا لِبُولُسَ وَأَنَا لأَبُلُّوسَ وَأَنَا لِصَفَا وَأَنَا لِلْمَسِيح هَلِ انْقَسَمَ الْمَسِيحُ؟ أَلَعَلَّ بُولُسَ صُلِبَ لأَجْلِكُمْ أَمْ بِاسْمِ بُولُسَ اعْتَمَدْتُمْ؟ أَشْكُرُ اللهَ أَنِّي لَمْ أُعَمِّدْ أَحَداً مِنْكُمْ إِلاَّ كِرِيسْبُسَ وَغَايُسَ حَتَّى لاَ يَقُولَ أَحَدٌ إِنِّي عَمَّدْتُ بِاسْمِي
    ونعود لطريقة العماد باسم المسيح ....وهنا نجد بولس يؤكد أن العماد بإسم الذي صُلب يعني بإسم المسيح وليس بإسم الآب ولا الروح لأنهما لم يُصلبا ... وهذا رد بولسي من كتابكم صريح يُفحم كل من يدّعي أن العماد بإسم المسيح مثله كالعماد بالثالوث لأنهم واحد كما يزعمون ....
    فبولس يؤكد أن العماد لموت المسيح ... والآب والروح لم يموتا ..
    فيقول بولس أيضاً في رومية
    (رومية 6 : 3 ) أَمْ تَجْهَلُونَ أَنَّنَا كُلَّ مَنِ اعْتَمَدَ لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ اعْتَمَدْنَا لِمَوْتِهِ
    ( غلاطية 3 : 27 ) لأَنَّ كُلَّكُمُ الَّذِينَ اعْتَمَدْتُمْ بِالْمَسِيحِ قَدْ لَبِسْتُمُ الْمَسِيحَ.
    5 - في مرقس نجد أن التعميد ليس بإسم أحد بل كرازة بالإنجيل وإسم يسوع
    فهل كان مرقس يجهل أن المعمودية لابد أن تكون بالآب والإبن والروح القدس؟...
    أم أن مرقس يُحرف في كلام الله؟
    أم أن المسيح يُناقض نفسه ؟
    14أَخِيراً ظَهَرَ لِلأَحَدَ عَشَرَ وَهُمْ مُتَّكِئُونَ، وَوَبَّخَ عَدَمَ إِيمَانِهِمْ وَقَسَاوَةَ قُلُوبِهِمْ، لأَنَّهُمْ لَمْ يُصَدِّقُوا الَّذِينَ نَظَرُوهُ قَدْ قَامَ. 15وَقَالَ لَهُمُ: اذْهَبُوا إِلَى الْعَالَمِ أَجْمَعَ وَاكْرِزُوا بِالإِنْجِيلِ لِلْخَلِيقَةِ كُلِّهَا. 16مَنْ آمَنَ وَاعْتَمَدَ خَلَصَ، وَمَنْ لَمْ يُؤْمِنْ يُدَنْ. 17وَهَذِهِ الآيَاتُ تَتْبَعُ الْمُؤْمِنِينَ: يُخْرِجُونَ الشَّيَاطِينَ بِاسْمِي وَيَتَكَلَّمُونَ بِأَلْسِنَةٍ جَدِيدَةٍ. 18يَحْمِلُونَ حَيَّاتٍ، وَإِنْ شَرِبُوا شَيْئاً مُمِيتاً لاَ يَضُرُّهُمْ، وَيَضَعُونَ أَيْدِيَهُمْ عَلَى الْمَرْضَى فَيَبْرَأُون. 19ثُمَّ إِنَّ الرَّبَّ بَعْدَمَا كَلَّمَهُمُ ارْتَفَعَ إِلَى السَّمَاءِ، وَجَلَسَ عَنْ يَمِينِ اللَّهِ. 20وَأَمَّا هُمْ فَخَرَجُوا وَكَرَزُوا فِي كُلِّ مَكَانٍ، وَالرَّبُّ يَعْمَلُ مَعَهُمْ وَيُثَبِّتُ الْكَلاَمَ بِالآيَاتِ التَّابِعَةِ. آمِينَ".
    6 - في لوقا نجد أن التعميد ليس بإسم الآب والإبن والروح القدس وإنما بإسم المسيح بالكرازة بالتوبة ومغفرة الخطايا أحد بل كرازة بالإنجيل ....
    فهل كان لوقا يجهل ما عرفه متى؟....
    هل كان لوقا يجهل أن المعمودية لابد أن تكون بالآب والإبن والروح القدس؟...
    أم أن لوقا يُحرف في كلام الله؟
    أم أن المسيح يُناقض نفسه ؟
    ( لوقا 24 : 46 ) وَقَالَ لَهُمْ:هَكَذَا هُوَ مَكْتُوبٌ وَهَكَذَا كَانَ يَنْبَغِي أَنَّ الْمَسِيحَ يَتَأَلَّمُ وَيَقُومُ مِنَ الأَمْوَاتِ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ 47 وَأَنْ يُكْرَزَ بِاسْمِهِ بِالتَّوْبَةِ وَمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا لِجَمِيعِ الأُمَمِ مُبْتَدَأً مِنْ أُورُشَلِيمَ.48 وَأَنْتُمْ شُهُودٌ لِذَلِكَ.
    لماذا خالف متى ما قاله مرقس وما قاله لوقا؟
    ما قاله المسيح على لسان مرقس ولوقا هو البشارة بالإنجيل والكرازة بإسمه
    ولكن متى يُخالفهم ويضع المسيح وتلاميذه في مأزق التناقض والعصيان :
    - فقد جعل متى المسيح مناقضاً نفسه حين يقول اذهبوا وعمدوهم باسم الثلاثة مُخالفاً ومناقضاً نفسه في لوقا ومرقس
    -كما أن متى أظهرالتلاميذ مُخالفين كلام الرب عاصين لأوامره حين عمدوا جميعاً بإسم المسيح وليس بإسم الثلاثة .
    إن المشكلة التي تُقابل علماء الكتاب ...وتؤرق مضجعهم وتُشكك في معموديتهم هي هذا التناقض الذي في متى ومخالفته لجميع التلاميذ ورسل المسيح في التعميد بل مُظهراً المسيح نفسه مناقضاً لما قاله في لوقا ومرقس .
    مما حدا بهم إلى التنقيب عن أصل نص متى في جميع المخطوطات اليونانية,وزاد حيرتهم واستفهاماتهم أن النص موجود بهم ...
    ولنرى ما يقوله
    E.W. Bullinger
    في كتابه
    Word Studies on the HOLY SPIRIT
    صفحة 47 و 48 :
    Bible scholar, E.W. Bullinger, in his Word Studies on the HOLY SPIRIT, pp.47, 48 "These words are contained in every Greek MS. known, and are, therefore, on documentary evidence, beyond suspicion: but yet there is one great difficulty with regard to them. "
    " إن هذه الكلمات مدرجة في كل مخطوطة يونانية معروفة وبالتالي فهي تستند على سند موثوق فوق كل الشبهات , ولكن مع ذلك فهناك صعوبة تتعلق بهم "
    فما هي هذه الصعوبة ؟
    " الصعوبة هي أن الرسل أنفسهم لم يُطيعوا هذه الوصية أبداً ,ولا يوجد أي إشارة إطلاقاً في باقي العهد الجديد قد تدل على أن أحداً قد نفذها . فقد كان التعميد دائماً بإسم شخص واحد وهو الرب يسوع "
    "The difficulty is that, the Apostles themselves never obeyed this command; and in the rest of the New Testament there is no hint as to it ever having been obeyed by anyone. Baptism was always in the name of the one person of the Lord Jesus."
    ويبدو أن هذا العالم الإنجيلي يتجاهل بقصد أن إنجيل متى هو الإنجيل الوحيد الذي لم يُكتب أصله باليونانية وإنما بالعبرية ...كما بينه في الإثبات الأول
    فلماذا إذاَ لم يُحل هذا الإنجيلي حكمه إلى المخطوطة العبرية لإنجيل متى ؟
    إنها الإنتقائية والخداع والخوف من مواجهة الحقيقة .
    لأنه لو كان قد إستشهد بحكم إنجيل متى العبري
    لوجد أن النص محذوف فيه . كما بيناه أعلاه ...بل يلجأون إلى نقض شرعيته ومحاربته
    وهنا نسأل قساوسة النصارى ...
    من أين لكم بصيغة المعمودية الحالية؟
    من الذي أقحم الثالوث فيها ؟!!!...

    فإن قلتم أنه تقليد كنسي مأخوذ عن التلاميذ مُحاولين سرقة كلمة من هنا وهناك لإخفاء تحريفكم فإننا قد أثبتنا لكم بالدليل القاطع أن التلاميذ جميعاً لم يستخدموا ولم يعرفوا هذه الصيغة في المعمودية.
    وإن تبجحتم وقلتم أنكم قد أخذتموها عن المسيح ... مُشيرين إلى هذا النص الملفق . فإننا قلنا لكم إن هذا النص الذي ذكره متى يُخالف ما قاله المسيح نفسه في لوقا ومرقس ....ويُخالف تلاميذ المسيح
    وأنتم يجب أن تُصدقوا تلاميذ المسيح وتُكذبوا متى وليس العكس لماذا؟
    1- لأن متى لم يكن يوماً من الأيام تلميذاً للمسيح
    2- ولأن متى لم يكن حاضراً مع المسيح
    3- ولأن متى أخذ تعاليمه من رُسُل المسيح , وهم يُخالفونه فيؤكد خطأه هو لا خطأهم هم
    4- بل إن المسيح نفسه قالها للأحد عشر تلميذاً فقط وكان منهم بالطبع بطرس حبيب المسيح , وجميعهم لا يقولون بهذه الصيغة في متى وبالتأكيد فهم أعلم من متى بما قاله المسيح لهم.
    5- وعن التلاميذ الأحد عشر تعلم بولس طريقة المعمودية, وبولس نفسه لم يقل ابداً بهذه الصيغة التي في متى
    فإذا كان رُسُل المسيح وبولس كما رأينا يؤكدون المعمودية
    بعكس وخلاف ما يقوله متى
    ومتى قد أخذ عنهم ....
    فيُلزم ذلك خطأ متى في النقل أو تحريف الكتبة في الترجمة

    وإلا فكيف يُخالف الرسل تعاليم المسيح الواضحة الصريحة في متى وبدلاً من ذلك يُعمدون باسم المسيح فقط؟
    أنصدقكم أنتم أم الرسل وعلى رأسهم الزعيمين بطرس وبولس الذين أخذتم عنهم دينكم؟!!!!!
    وننقل لكم ما يسألكم به الأستاذ حسني يوسف الاطير:
    " إن الطريقين لا يلتقيا أبداً, فإما نصدقكم وإما نصدقهم ولا سبيل إلى تصديق الفريقين معاًًًًًًً بحال. ثم يلزمكم بعد ذلك أن معمودية بطرس وبولس على اسم يسوع فقط اما باطلة واما صحيحة ؟ فإن قلتم باطلة ألزمناكم أن كل ديانتكم باطلة , لأنها عن هذين أخذت , وإن قلتم صحيحة , ألزمناكم ما لزمهما إذ كانت شهادتهما أولى وأسبق من شهادتكم . "

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  3. #3
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    ثالثاً : إذا كان معمودية الثالوث من أقوال المسيح وجائت مقرونة بدعوة الأمم فلماذا حينما أخطأ بطرس وعمد أمميا وثنيا, فإن الجميع لم يترك له فرصة إلا وهاجمه ؟!!!...وما كان منه إلا ان اعتذر ونسب هذا الكلام لنفسه وأنه تكلم بدافع شخصي ....
    فإذا كان نص التعميد بالثالوث من أقوال المسيح فعلاً فكيف هاجمتموه؟!!..
    فإذا كان نص التعميد بالثالوث من أقوال المسيح فكيف ينسبه بطرس لنفسه؟!!!.
    فإذا كان نص التعميد بالثالوث من أقوال المسيح فكيف يصمت بطرس ولم يصرخ باعلى صوت هذا ما قاله المسيح ليس من عند نفسي؟!!!! ....
    فإذا كان نص التعميد بالثالوث من أقوال المسيح فما مشكلة بطرس مع إخوانه بشأن الوثني الروماني كرنيليوس عندما قبله في طاعة الإنجيل إذن؟
    فإذا كان نص التعميد بالثالوث من أقوال المسيح فكيف أنكرتم على بطرس و قاومتموه, حينما عمد أممياً ؟!!!....ونرى هذا المسكين ينسب عمله لنفسه ولمجرد اجتهاده الشخصي...إذا! أين اعتبار المسيح؟!!!...
    فإذا كان نص التعميد بالثالوث من أقوال المسيح فلم لم يذكرهم بهذا القول المقدس المفترض أنه وسائر الرسل قد سمعوه من المسيح ذاته بعد القيامة, واخبروا به سائر التلاميذ والأتباع..لماذا لم يصرخ بأعلى صوت ويقول إنه أمر المسيح المقدس؟!!!
    رابعاً : أن الكنيسة قد أخذت حوالي مائتا عام من التصادم والخلاف والقتال الدامي في بعض الأحيان من أجل اثبات عقيدة التثليث قبل أن توضع طريقة التعميد هذه قيد الاستعمال
    وبالتأكيد لو نص التعميد بالثالوث في الانجيل الأصلي
    فلما كان هناك حاجة الى القتال ,
    ولما كان هناك حاجة إلى المجامع أصلاً
    ولما كان هناك مُبرر لأن يُخالف آريوس بابا الإسكندرية ويُصمم على
    موقفه من توحيد الله وتمييزه عن الآبن

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  4. #4
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    خامساً : القديس باسيليوس الكبير (329 - 379 )
    يُقر أن التعميد بصيغة الثالوث ماهو إلا تقليد كنسي

    وأنه من أسرار الكنيسة الغير مكتوبة التي تسلمها الآباء من المسيح والحواريين وتوارثوها شفاهاً بالتتابع ...
    وذلك أثناء رده على من أنكر تأليه الروح القدس وحجتهم بأنه لم يصل به أي مكتوب وطالبوا بتقديم السند الكتابي , و لم يجد لهم سنداً وهذا يعني أن صيغة التثليث الذي بمتى لم يُدون في الإنجيل حتى القرن الرابع ...
    لنرى ما يقوله باسيليوس
    " But the object of attack is faith. The one aim of the whole band of opponents and enemies of “sound doctrine” is to shake down the foundation of the faith of Christ by levelling apostolic tradition with the ground, and utterly destroying it. So like the debtors,—of course bona fide debtors—they clamour for written proof, and reject as worthless the unwritten tradition of the Fathers. But we will not slacken in our defence of the truth. We will not cowardly abandon the cause. The Lord has delivered to us as a necessary and saving doctrine that the Holy Spirit is to be ranked with the Father. Our opponents think differently, and see fit to divide and rend asunder, and relegate Him to the nature of a ministering spirit ... "
    وها هو الرابط لما قاله با سيليوس في كتابه الروح القدس الفصل العاشر
    http://www.ccel.org/ccel/schaff/npnf208.vii.xi.html
    والآن لنرى تعريب ما قاله كما نقله لنا
    د.جورج حبيب بباوي في تعريبه (القديس باسيليوس الكبير : الروح القدس ) ف10 ص 91 ... فيقول :
    " إنهم يريدون هدم التسليم الرسولي ومحوه ليصبح في مستوى تراب الأرض وهم مثل الذين عليهم دين واقترضوا من آخرين , ولكنهم يطلبون الإبطال , أي الوثيقة المكتوبة ويرفضون تسليم الآباء غير المكتوب كأنه بلا قيمة أما نحن فلن نتأخر عن الدفاع عن الحق ولن نهرب مثل الجبناء لقد سلمنا الرب كأساس للخلاص : التعليم بأن الروح القدس يُحسب مع الآب في جوهر واحد . أما المقاومون فهم يقولون عكس ذلك ويُعبرون عن رأيهم بفصل الروح القدس عن الآب واعتباره في مرتبة الأرواح الخادمة "
    فهل أثبت باسيليوس لهم أن التعميد بالثالوث ومساواة الروح القدس بالله في الكُتُب ...
    مكتوبة كما إدعى أنه سيُثبت ؟
    بالطبع لا
    وإليكم المفاجأة الكبرى التي سيُصم لها آذان القسوس ويتظاهرون بالعمى فلا يرون ما قاله باسيليوس ...
    في الفصل السابع والعشرين
    وتحت موضوع :
    فيما يخص الكلمة "مع " وماهي القوة التي تملكها. أيضاً ما يتعلق بنواميس الكنيسة الغير مكتوبة
    Of the origin of the word “with,” and what force it has. Also concerning the unwritten laws of the church.
    " Of the beliefs and practices whether generally accepted or publicly enjoined which are preserved in the Church some we possess derived from written teaching; others we have received delivered to us “in a mystery” by the tradition of the apostles; and both of these in relation to true religion have the same force).......For were we to attempt to reject such customs as have no written authority, on the ground that the importance they possess is small,....). For instance, to take the first and most general example, who is thence who has taught us in writing to sign with the sign of the cross those who have trusted in the name of our Lord Jesus Christ? What writing has taught us to turn to the East at the prayer? Which of the saints has left us in writing the words of the invocation at the displaying of the bread of the Eucharist and the cup of blessing? For we are not, as is well known, content with what the apostle or the Gospel has recorded, but both in preface and conclusion we add other words as being of great importance to the validity of the ministry, and these we derive from unwritten teaching. Moreover we bless the water of baptism and the oil of the chrism, and besides this the catechumen who is being baptized. On what written authority do we do this? Is not our authority silent and mystical tradition? Nay, by what written word is the anointing of oil itself taught? And whence comes the custom of baptizing thrice? And as to the other customs of baptism from what Scripture do we derive the renunciation of Satan and his angels?
    Does not this come from that unpublished and secret teaching which our fathers guarded in a silence out of the reach of curious meddling and inquisitive investigation? Well had they learnt the lesson that the awful dignity of the mysteries is best preserved by silence .
    Time will fail me if I attempt to recount the unwritten mysteries of the Church. Of the rest I say nothing; but of the very confession of our faith in Father, Son, and Holy Ghost, what is the written source? If it be granted that, as we are baptized, so also under the obligation to believe, we make our confession in like terms as our baptism, in accordance with the tradition of our baptism and in conformity with the principles of true religion, let our opponents grant us too the right to be as consistent in our ascription of glory as in our confession of faith. If they deprecate our doxology on the ground that it lacks written authority, let them give us the written evidence for the confession of our faith and the other matters which we have enumerated. While the unwritten traditions are so many, and their bearing on “the mystery of godliness” is so important, can they refuse to allow us a single word which has come down to us from the Fathers;—which we found, derived from untutored custom, abiding in unperverted churches;—a word for which the arguments are strong, and which contributes in no small degree to the completeness of the force of the mystery?.

    الله أكبر
    والله يا إخوة لابد أن نقرأ هذا الفصل كاملاً

    ها هو الرابط :
    http://www.ccel.org/ccel/schaff/npnf208.vii.xxviii.html
    ونقتبس ترجمة لجزء بسيط منه نقلها الأستاذ حسني الأطير
    من نفس كتاب الروح القدس , ترجمة حبيب باباوي
    فصل 27 ص163
    يقول باسيليوس : " وسوف أحتاج لوقت طويل جداً إذا حاولت أن أسرد أسرار الكنيسة غير المكتوبة أما عن باقي الموضوعات فلا يجوز لي أن أقول عنها أي شيء أما عن الإعتراف بإيماننا " بالآب والإبن والروح القدس فما هو المصدر المكتوب لهذه العقيدة ؟إذا كان حقاً إننا اعتمدنا فإن التسليم الخاص بالمعمودية يُحتم الإيمان والإعتراف بصيغة معروفة عند معموديتنا ... "
    إذاً فالثالوث بإعترافه الصريح غير موجود في الكتاب المقدس ...
    وأن تأكيده هو التسليم الشفاهي الذي يُقال عند المعمودية فقط !!!!!!
    التعميد بالثالوث هو إيمان بالتسليم الغير مكتوب
    و لابد من الإيمان به كما آمن المعترضون بغيره بكثير من الأشياء الغير مكتوبة
    فإذا كانت صيغة التعميد بالثالوث ليست مكتوبة وليست في الكتاب المقدس
    فمن هذا المُحرف المُدلس الذي أضافها؟

    وإن كانت موجودة , فكيف لم يراها القديس باسيليوس الكبير؟!!!!!!!!!
    لماذا لم يراها باسيليوس ولماذا إدعى أنها تسليم شفهي غير مكتوب ؟!
    كيف يجهل الآب الروحي لتاليه الروح القدس أن صيغة التعميد بالثالوث في الإنجيل؟!!!!
    برغم وجود جميع الأناجيل الأربعة وقتئذ مدونة ومكتوبة مع باسيليوس ومع معاصريه إلا انهم فشلوا في إيجاد دليل مكتوب على الثالوث بل لم يكونوا قد وصلوا إلى قانون الإيمان الذي أقره مجمع القسطنطينية بعد ذلك سنة 381 ليعتبروا الثالوث إله واحد ....
    ويعترف باسيليوس أنه غير موجود بالكتاب ....
    فإذا كان الثالوث ماهو إلا صيغة تعميد شفهية غير مدونة وغير مكتوبة ولا تأذن الكنيسة في تدوينه ...
    فكيف وجد طريقه إلى الكتاب المقدس ؟!!!!!!!!

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  5. #5
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    سادساً :
    يوسابيوس القيصري نجده يضع القول الفصل بنفسه ساداً الطرق أمام المضلين من قساوسة النصارى ... بل إن باسيليوس والذي تكلمنا عنه أعلاه مؤله الروح القدس عاصره,

    ومن هو يوسابيوس ؟!!!

    إنه أسقف قيصرية ومؤرخ الكنيسة الأول

    إنه من قام بكتابة نسخة الإنجيل المعدلة بأمر من الإمبراطور قسطنطين بعد مجمع نيقية

    إن يوسابيوس يستشهد بنص متى 28 : 19 ...
    في كتابه "تاريخ الكنيسة " ترجمة القمص مرقس داود ..مكتبة المحبة ... في الكتاب الثالث (فصل 5 : 2 )

    فنجده يذكر النص والذي جاء في سياق حديثه كالتالي :

    " ...فقد ذهبوا إلى كل الأمم ليكرزوا بالإنجيل معتمدين على قوة المسيح الذي قال لهم " اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم بإسمي "..."

    إذاً نُلاحظ أنه لا يعرف شيئاً عن التعميد بالثالوث من المسيح

    إذن فقد تم تحريف النص

    وأن التحريف في الإنجيل الحالي والتراجم اليونانية أضافت هذه الصيغة (وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ )

    وكذلك إضافة (ها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر آمين ) . بينما تم حذف كلمة (بإسمي )
    أي أسلوب العماد الحقيقي الذي اتبعه الرسل جميعاً ولم يتبعوا غيره وهو المعمودية بإسم المسيح ...

    مع ملاحظة الفارق الأكبر أيضاً في نص يوسابيوس لأنه يطلب منهم الكرازة والبشارة بإسم يسوع المسيح وليس التعميد بإسمه
    والذي يجعله يتفق تماماً مع ما قاله المسيح في مرقس ولوقا أيضاً


    أرأيتم يا سادة؟!ّ!!!

    أرأيتم يا دعاة الحقيقة؟!!!!!



    يا قساوسة النصارى يا مُضللي الأمم
    يا من قال عنكم المسيح عليه السلام
    ( يُضلون لو امكن المختارين )
    ماذا تقولون يا مُضللون عن يوسابيوس أسقف قيصرية ؟!!!

    أليس هو مؤرخ تاريخ الكنيسة والمدافع الأول عن قسطنطين ..وأليس هو الذي كتب لنا كاملاً ماحدث في مجمع نيقية أثناء مناقشة ألوهية المسيح والذي تُعول عليه الكنائس وتمدحونه ويمدحه القساوسة قبلكم ومنهم جيروم صاحب الفولجاتا وفي زمانكم أمثال البابا شنودة والقمص مرقس داود وغيرهم وكل من اعتمد عليه ليقص للنصارى تاريخ دينهم ....؟!!!...أو ليس جُل إعتمادكم في تاريخكم على مصادره ؟!!!!!... وأليس هو صاحب الفضل في كتابة الأناجيل بعد مجمع نيقية؟!!!!

    إذا كان هذا هو الحال في عصر يوسابيوس أسقف قيصرية في القرن الرابع فإن دل على شيء فيدل على أن المعمودية والثالوث لم يكونوا في كتب النصارى كما هو اليوم ولم تكن العقيدة المسلمة كتابياً ...فإذا كان هذا هو الحال مع يوسابيوس الذي مات بعد مجمع نيقية بخمسة عشر عاماً

    فكذا رأينا الحال نفسه مع القديس باسيليوس الكبير الذي عاصر عشر سنوات من حياة يوسابيوس ومات بعده بثمانية وثلاثين عاماً وقبل مجمع القسطنطينية بعامين ...والذي مات دفاعاً عن الثالوث ونجده أقر أيضاً واعترف بأن العماد بالثالوث ماهو إلا تقليد شفهي ولا يوجد أدلة كتابية عليه


    لاحول ولا قوة إلا بالله ...
    يقول لكم المسيح :
    فتشوا الكتب لأنكم تظنون أن لكم فيها حياة أبدية

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  6. #6
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    يا قساوسة النصارى يا مُضلي الأمم
    إذا كان هذا هو الحال في القرن الرابع قبل مجمع القسطنطينية الوثني الذي أقر قانون الكفر لا الإيمان جاعلاً الله ثالوثاً ...
    فكيف تُبررون ظهور ثالوث المعمودية بعد المجمع القسطنطيني في الكتب المقدسة بعد القرن الرابع ؟!!!
    إتقوا الله يا مُضللون ....
    أنتم من قال عنكم المسيح عليه السلام
    ( يُضلون لو امكن المختارين )
    لا مهرب ولا مفر لكم من
    التسليم بالتلاعب بالحقيقة وخداع النصارى
    إن تفسير ظهور النص الوحيد هو
    التحريف والتلاعب بكلمات الله لتُناسب كفركم ووثنياتكم
    تنبأ الله لكم في الكتاب منذ ألفين وثمان مئة عام فقال :
    كيف تقولون إننا حكماء وكلمة الرب معنا؟!!حقا إنه الى الكذب حوّلها قلم الكتبة الكاذب
    ( أرميا 8 : 8 )
    يقول الله تعالى :
    فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَـذَا مِنْ عِندِ اللّهِ لِيَشْتَرُواْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُمْ مِّمَّا يَكْسِبُونَ
    "

    أخي الباحث عن الحق :
    إشهد لله بالوحدانية ولنبيه محمد بالرسالة ولنبيه عيسى بأنه عبد الله ورسوله لتنال الخلاص الابدي
    وأسأل الله لنا ولكم الهداية
    التعديل الأخير تم بواسطة Blackhorse ; 25-05-2006 الساعة 08:37 AM

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي



    أظن بعد نقض هذا العدد وأيضا عبارة التثليث في يوحنا 1 الإصحاح الخامس العدد السابع

    نص التثليث مش موجود فى المخطوطات اليونانية قبل القرن السادس عشر

    لا يصبح لدى النصارى أي نص صريح يثبت التثليث بل مجرد تأويلات فاسدة رفضها الآباء الأولين أمثال أريوس قبل أن يرفضها المسلمين ورفضها شهود يهوه الآن أيضاً فهؤلاء كلهم شهود عليكم

    وجزا الله خيراً صاحب المقال خير الجزاء وقد قرأت المقال مقالة قراءة سريعة وإن شاء الله أقراه بتأني في وقت لاحق

    وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة إن شاء الله

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    اخى العزيز بلاكهورس سعيد لعودتك مرة اخرى للكتابه
    اضافة بسيطه للموضوع حتى يصبح كاملا
    بخصوص يوزيبيوس القيصرى
    نجد ان هذا العدد فى كتبه له قراءات مختلفه
    جميع الكتب والرسائل قبل مجمع نيقيه
    فنجد هذه القراءه
    الاول " اذهبوا وتلمذوا جميع الامم " ذكرت 7 مرات فى كتبه دون اى اشارة للتعميد اصلا او ان هذا باسم المسيح او غيره
    الثانى " اذهبوا وتلمذوا جميع الامم باسمى " ذكرت 17 مره دون اى اشارة للتعميد ايضا اضافة الى وضع كلمة باسمى
    الثالث اما بعد مجمع نيقيه فوجدنا الصيغه المعروفه اليوم 5 مرات فقط

    والصورة الثالثه يقول عنها فيلاند فيلكر فى تعليقاته حول متى
    The Quotes in the long third from is of dispueted origin to Eusibius, with them all believed to have been composed after the trinitarian debates at council of nicea , or even by another author
    القراءه الثالثه الطويله مرفوض نسبتها الى يوزيبوس ، ولا تعود له ، ونؤمن بانها وضعت بعد الجدالات التثليثيه فى مجمع نيقيه او حتى عن طريق مؤلف اخر
    ويكمل كلامه ان يوزيبوس لم يشر الى الفعل اليونانى بابتيزو Baptizw الذى يعنى التعميد مطلقا ، مما يجعل مسألة التعميد بعيده عن هذه الايه ايضا اضافة الى التثليث

    ويقول بيترسن فى قائمة نقد النصوص TC list يناير 2003 م عن هذا الموضوع
    in the absence of any txtual evidence but in view of strong anachronisticcharacter of Mat 28 : 19 - anachronistic when compared to the rest of NT - it seems to me one can states comfortably that the words were never spoken by jesus
    اى ان هذه الكلمات لم ينطقها يسوع ابدا

    وشكرا للاخوه على جهودهم
    شارك فى جماعة الترجمة لخدمة الدعوه وكشف زيف الكاذبين
    سجل اسمك وبريدك الالكترونى ولغتك الاجنبيه التى تجيدها باختصار هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...2540#post32540

  9. #9
    الصورة الرمزية Blackhorse
    Blackhorse غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    191
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    05:25 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخي الحبيب محمود .... أتمنى أن يكون هذا القدر قد كفى ووفى ... وأن يجعله خالصاً لوجه الله وليس رياءاً ولا نفاقاً ... الموضوع ليس جديد يا أخي ولكني رتبت أفكاره .. وأسأل الله أن يكون الترتيب قد وفى بالمطلوب

    يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى

    رحم الله من قرأ قولي وبحث في أدلتي ثم أهداني عيوبي وأخطائي


    منتديات حراس العقيدة لمحاربة التنصير والدعوة إلى دين الله
    http://www.hurras.net/vb/index.php

  10. #10
    الصورة الرمزية داع الى الله
    داع الى الله غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    2,687
    آخر نشاط
    24-04-2013
    على الساعة
    04:30 PM

    افتراضي

    اسجل متابعتي و اعجابي بالموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 8 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل


LinkBacks (?)

  1. ...
    Refback This thread
    24-08-2016, 08:46 AM
  2. 15-04-2016, 12:10 AM
  3. - 38
    Refback This thread
    12-09-2014, 12:39 PM
  4. -
    Refback This thread
    21-02-2014, 06:37 PM
  5. 16-06-2013, 06:38 PM
  6. 24-08-2012, 06:39 AM
  7. 09-07-2011, 10:17 PM
  8. 09-07-2011, 07:49 PM
  9. 09-07-2011, 03:07 PM
  10. 09-07-2011, 08:45 AM
  11. 19-05-2011, 11:54 PM
  12. 24-03-2011, 12:35 AM
  13. 06-03-2011, 11:52 PM
  14. 07-10-2010, 11:51 AM
  15. 01-08-2010, 05:28 PM
  16. 01-08-2010, 02:57 PM
  17. 01-08-2010, 12:37 PM
  18. 01-08-2010, 11:23 AM
  19. 01-05-2010, 03:07 PM
  20. 23-03-2010, 07:48 PM
  21. 06-02-2010, 08:49 AM
  22. 03-02-2010, 09:48 PM
  23. 08-01-2010, 12:19 PM
  24. 07-01-2010, 02:47 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الآب والإبن والروح القدس=إله واحد ؟
    بواسطة احمد العربى في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-04-2012, 05:59 PM
  2. مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-03-2012, 06:19 PM
  3. مشاركات: 43
    آخر مشاركة: 15-05-2008, 12:34 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-06-2006, 05:09 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل

اذهبوا وعمدوهم باسم الآب والإبن والروح القدس ... محرفة ليست من الإنجيل