وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18

    ننتقل الآن إلى الصفحة الثامنة عشر والتي يطلق عليها :

    الذكر المحفوظ


    اقتباس
    .
    الذكر المحفوظ

    قالوا ان الله تكفل في حفظ القران . ودليلهم قوله تعالى : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) الحجر 9 .

    فهل لفظة ذكر في القران مقتصرا على القران فقط ؟ وهل المقصود باية سورة الحجر 9 : ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) هو القران ؟

    وقالوا أيضا أن اية حفظ القران : إِنَّا نَحْنُ... إلى أخر الآية . هي نبوءة وشهادة من الله تعالى بحفظ القران .

    نحن لا ننكر ان تعبير الذكر اطلق على القران في اكثر من سورة وآية ، كقوله تعالى : وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّك لمجنون)َ الحج 6

    وص 8 . والقمر 25. والنحل 44.و يس 11. والقلم.

    وفاتهم ان القران قد أطلق على الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد تعبير الذكر .

    ان القرائن القريبة والبعيدة لا تقتصر (الذكر) على القران ، بل هو مرادف للكتاب ، كما ان (أهل الذكر) ، مرادف (لأهل الكتاب) .

    فالذكر، في لغة القران ،مرادف للكتاب . وعلى الحصر ، فهو مخصوص بالتوراة ،كقوله : (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) الانبياء 105 .

    كما هو مخصوص بالإنجيل كقوله : ( ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ) ال عمران 58. الخطاب في آية آل عمران 58 لعيسى .

    فالذكر الحكيم ، خلافا لما يتوهمه العامة ، مرادف للإنجيل . وتخصيص الذكر بالكتاب ، أي التوراة والانجيل ، يتضح من تسمية القران ( اهل الكتاب) اهل الذكر : فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ 43 بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ) النحل 34-44.

    وكقوله : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) الانبياء 7 .

    فالذكر على الاطلاق هو الذي عند أهل الكتاب ، اهل الذكر . وما الذكر الذي انزل على محمد سوى تفصيل للذكر الحكيم ، كما ان القران هو (َتَفْصِيلَ الْكِتَابِ) يونس 37 .

    دعونا الان نعود لسورة الحجر ، التي ذكرت آية الحفظ .

    (الَرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ 1

    رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ 2

    ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ 3

    وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ 4

    مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ 5

    وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ 6

    لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ 7 مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذًا مُّنظَرِينَ 8

    إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ 9

    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الأَوَّلِينَ 10 وَمَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِؤُونَ 11

    كذَلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ 12

    لاَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ 13

    وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا مِّنَ السَّمَاء فَظَلُّواْ فِيهِ يَعْرُجُونَ 14

    لَقَالُواْ إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَّسْحُورُونَ 15

    وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ 16

    وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ 17

    إِلاَّ مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ 18

    وَالأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنبَتْنَا فِيهَا مِن كُلِّ شَيْءٍ مَّوْزُونٍ 19 وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَن لَّسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ 20

    وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ 21

    وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِين) 22.

    نقول: ترد آية الحفظ في رده تعالى على المشركين في تهمة النبي بالجنون !!

    فهم يقولون : " (وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ 6

    لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ )

    فيرد عليهم رد أول – (مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذًا مُّنظَرِينَ) !

    جملة معترضة - إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

    (ويرد عليهم رد ثان) - وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الأَوَّلِينَ 10 وَمَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلاَّ كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِؤُونَ 11 كَذَلِكَ نَسْلُكُهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ 12 لاَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ.

    (ثم يلحقه برد ثالث) - وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَابًا مِّنَ السَّمَاء فَظَلُّواْ فِيهِ يَعْرُجُونَ 14 لَقَالُواْ إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَّسْحُورُونَ) الحجر 6-16

    يعتبر المشركون ادعاء تنزيل الذكر على محمد جنونا ، ويطلبون شاهدا على صحة ادعائه من إتيان الملائكة معه .

    فيرد عليهم اولا بان نزول الملائكة مع القران سبب بلاء عظيم لهم .

    ويرد عليهم ثانيا بان الاستهزاء بالرسل مرض قديم وان سنة الله هي تعذيبهم بتكذيب أنبيائهم ( راجع الآيات من 10- 13 ) .

    ويرد عليهم ثالثا بأنه إذا فتح الله بابا من السماء فظل الملائكة فيه يعرجون ،

    لَقَالُواْ إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَّسْحُورُونَ !

    فالأجوبة الثلاثة متناسقة مترابطة في الرد عليهم . لكن الآية 9 او ايه الحفظ : إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) . ظاهر عليها الإقحام . فهي في غير موضعها . أي خارجة عن السياق .

    سؤال : ما صلة حفظ الذكر في الرد على تهمة الجنون ؟

    او تنزيل الملائكة ؟.

    المسالة الثانية هي : من قال ان المقصود بلفظة الذكر الواردة في الآية تعني القران ؟

    نلاحظ الاطلاق في تعبير (الذكر) في الآية 9 كما في الآية 6 .

    فليس التعبير خاصا بالقران حتى يكو تعهد الله بحفظه خاصا بالقران وحده .

    فالذكر على الاطلاق هو الكتاب المقدس الذي هو عند اهل الذكر : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ 43 بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ) النحل 43 .

    فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ – (أي اهل الكتاب)- إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) الانبساء 7.

    لذلك عندما يرد لفظ (الذكر) مطلقا ، غير مبين بقرينة ، فهو يقصد الكتاب المقدس ، كقوله : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ) النحل 43 والانبياء 7 .

    وكما في هذا القسم الذي يستفتح السورة : ( وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ) . س 1 – ان ترادف الاسمين دليل على انهما اسمان للكتاب المقدس ، اذ لا يصح ان يكون المقسم به والمقسم عليه واحد .

    لذلك أيضا فان قوله : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ ) يقصد الكتاب المقدس قبل القران العربي ، بسبب اطلاق التعبير ، وقرينة اهل الذكر .

    فالذكر على الاطلاق هو الذي عند أهل الكتاب ، اهل الذكر . وما الذكر الذي انزل على محمد سوى تفصيل للذكر الحكيم ، كما ان القران هو (وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ) يونس 37 .

    فتعهد الله بحفظ الذكر المنزل إنما يتعلق أولا بالكتاب ثم بالقران .

    فالقران العرب يستخدم اسم الذكر له ، نقل عن اهل الذكر الذي يحيل النبي اليهم في حالة الاستفسار والشك .

    فالذكر اسم مترادف بين الكتاب والقران : ( وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ) الزخرف 44

    سؤالنا هنا هو : ما المقصود من حفظ الذكر ؟ وهل الذكر هنا هو القران ؟ وما هو دليل ذلك؟ .

    ان كان القران هو الذكر المحفوظ ؟ فسؤالنا هنا هو : من ماذا حفظ القران ؟ هل حفظ من النسيان ؟الآية

    من المحو ؟ الآية

    من التبديل ؟ الآية

    من النسخ ؟ الآية

    من تمنى الشيطان ؟ الآية

    ام حفظ من إحراق نسخه الأصلية على يد عثمان؟ الآية

    ام حفظ من إلغاء أحرفه الست الذي انزل عليها ؟ الآية

    ام حفظ من لبشك النبوي ؟ الآية

    ان اية سورة الحجر 9 لا تتماشى مع الواقع القرآني الذي أكد لنا ظاهرة نسيان النبي للقران وذلك بفعل الشيطان .

    لا يتماشى مع ظاهرة تمنى الشيطان في الوحي القراني .

    ان تفسير المسلمين لاية الحجر 9 على ان المقصود من الذكر المحفوظ هو القران . يعتبر تجني على القران وعلى نصه .
    نبدأ بالرد على هذا الكلام بقول : بسم الله الرحمن الرحيم.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الذكر المحفوظ

    قالوا ان الله تكفل في حفظ القران . ودليلهم قوله تعالى : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) الحجر 9 .

    فهل لفظة ذكر في القران مقتصرا على القران فقط ؟ وهل المقصود باية سورة الحجر 9 : ( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) هو القران ؟

    وقالوا أيضا أن اية حفظ القران : إِنَّا نَحْنُ... إلى أخر الآية . هي نبوءة وشهادة من الله تعالى بحفظ القران .

    نحن لا ننكر ان تعبير الذكر اطلق على القران في اكثر من سورة وآية ، كقوله تعالى : وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّك لمجنون)َ الحج 6

    وص 8 . والقمر 25. والنحل 44.و يس 11. والقلم.

    وفاتهم ان القران قد أطلق على الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد تعبير الذكر .

    ان القرائن القريبة والبعيدة لا تقتصر (الذكر) على القران ، بل هو مرادف للكتاب ، كما ان (أهل الذكر) ، مرادف (لأهل الكتاب) .

    فالذكر، في لغة القران ،مرادف للكتاب . وعلى الحصر ، فهو مخصوص بالتوراة ،كقوله : (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) الانبياء 105 .

    كما هو مخصوص بالإنجيل كقوله : ( ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ) ال عمران 58. الخطاب في آية آل عمران 58 لعيسى .

    فالذكر الحكيم ، خلافا لما يتوهمه العامة ، مرادف للإنجيل . وتخصيص الذكر بالكتاب ، أي التوراة والانجيل ، يتضح من تسمية القران ( اهل الكتاب) اهل الذكر : فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ 43 بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ) النحل 34-44.

    وكقوله : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ) الانبياء 7 .

    فالذكر على الاطلاق هو الذي عند أهل الكتاب ، اهل الذكر . وما الذكر الذي انزل على محمد سوى تفصيل للذكر الحكيم ، كما ان القران هو (َتَفْصِيلَ الْكِتَابِ) يونس 37 .
    الرد على هذا الكلام بسيط جداً :

    كلمة الذكر لم تأتي خاصة بالقرآن فقط ولا خاصة بالإنجيل ولا خاصة بالتوراة فقط .

    بل جاءت كلمة الذكر بعدة معني أحرى مثل :

    الذكر : له معان متعددة ، فالذكر هو الإخبار بشيء ابتداء ، والحديث عن شيء لم يكن لك به سابق معرفة ، ومنة التذكير بشيء عرفته أولا ، ونريد أن نذكرك به ، كما في قوله تعالى :

    {وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين "55" }
    (سورة الذاريات)

    ويطلق الذكر على القرآن :

    {إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون "9" }
    (سورة الحجر)

    وفي القرآن أفضل الذكر ، وأصدق الأخبار والأحداث كما يطلق الذكر على كل كتاب سابق من عند الله ، كما جاء في قوله تعالى :

    {فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون "43" }
    (سورة النحل)

    والذكر هو الصيت والرفعة والشرف ، كما في قوله تعالى :

    {وإنه لذكر لك ولقومك .. "44" }
    (سورة الزخرف)

    وقوله تعالى :

    {لقد أنزلنا إليكم كتابا فيه ذكركم .. "10" }
    (سورة الأنبياء)

    أي : فيه صيتكم وشرفكم ، ومن ذلك قولنا : فلان له ذكر في قومه .

    ومن الذكر ذكر الإنسان لربه بالطاعة والعبادة ، وذكر الله لعبده بالمثوبة والجزاء والرحمة ومن ذلك قوله تعالى

    {فاذكروني أذكركم .. "152" }
    (سورة البقرة)

    ولكن لو حاولنا التعرف على المقصود من الآية 9 من سورة الحجر وما المقصود بالذكر هنا فعلينا أن نقرأ الآيات التي سبقت هذه الآية :

    .


    بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


    الَرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ {15/1} رُّبَمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ {15/2} ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ {15/3} وَمَا أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ إِلاَّ وَلَهَا كِتَابٌ مَّعْلُومٌ {15/4} مَّا تَسْبِقُ مِنْ أُمَّةٍ أَجَلَهَا وَمَا يَسْتَأْخِرُونَ {15/5} وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ {15/6} لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ {15/7} مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذًا مُّنظَرِينَ {15/8} إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ {15/9}.
    .

    فهل الكتاب هو شيء غير القرآن؟ ونقول: إن الكتاب إذا أطلق؛ فهو ينصرف إلى كل ما نزل من الله على الرسل؛ كصحف إبراهيم، وزبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى؛ وكل تلك كتب، ولذلك يسمونهم "أهل الكتاب".

    أما إذا جاءت كلمة "الكتاب" معرفة بالألف واللام؛ فلا ينصرف إلا للقرآن، لأنه نزل كتاباً خاتماً، ومهيمناً على الكتب الأخرى
    .

    وبعد ذلك جاء بالوصف الخاص وهو (قرآن)، وبذلك يكون قد عطف خاصاً على عام، فالكتاب هو القرآن، ودل بهذا على أنه سيكتب كتاباً، وكان مكتوباً من قبل في اللوح المحفوظ.

    وإن قيل: إن الكتب السابقة قد كتبت أيضاً؛ فالرد هو أن تلك الكتب قد كتبت بعد أن نزلت بفترة طويلة، ولم تكتب مثل القرآن ساعة التلقي من جبريل عليه السلام، فالقرآن يتميز بأنه قد كتب في نفس زمن نزوله، ولم يترك لقرون كبقية الكتب ثم بدئ في كتابته.

    إذن الذكر هنا المقصود به القرآن وليس أي شيء أخر .

    .


    نستنتج من هذا هو :

    لو إدعى مسيحي بقول نحن اهل الكتاب فنقول لهم : لا

    أنتم "أهل كتاب" وليس "أهل الكتاب" لأنكم من المفروض تتبعون عيسى عليه السلام وإنجيله وليس الكتب من عهد سيدنا إبراهيم إلى عهد سيدنا عيسى عليهم السلام .

    لأن الكتاب مقصود به ( صحف إبراهيم، وزبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى )

    فأنتم كتاب من الكتاب .

    وكذلك عندما يدعوا بقول ( نحن أهل الذكر ) فنقول لهم : لا

    أنتم "اهل ذكر" وليس "أهل الذكر" لأنكم من المفروض تتبعون عيسى عليه السلام وإنجيله وليس ذكر عهد سيدنا إبراهيم إلى عهد سيدنا عيسى عليهم السلام .

    فالذكر إذا أطلق انصرف المعنى إلى القرآن؛ وهو الكتاب الذي يحمل المنهج؛ وسبحانه قد شاء حفظه؛ لأنه المعجزة الدائمة الدالة على صدق بلاغ رسوله صلى الله عليه وسلم.

    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 24-05-2006 الساعة 08:26 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    جملة معترضة - إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

    فالأجوبة الثلاثة متناسقة مترابطة في الرد عليهم . لكن الآية 9 او ايه الحفظ : إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) . ظاهر عليها الإقحام . فهي في غير موضعها . أي خارجة عن السياق .
    للأسف هذا جهل بترتيب الآيات

    يقول الإمام سيد قطب

    عندما قال الكفار واعداء الإسلام :

    { لو ما تأتينا بالملائكة إن كنت من الصادقين! }.

    وطلب نزول الملائكة يتكرر في هذه السورة وفي غيرها، مع الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومع غيره من الرسل قبله: وهو كما قلنا ظاهرة من ظواهر الجهل بقيمة هذا الكائن الإنساني الذي كرمه الله، فجعل النبوة في جنسه، ممثلة في أفراده المختارين.

    والرد على ذلك التهكم وتلك الوقاحة وهذا الجهل هو ذكر القاعدة التي تشهد بها مصارع السالفين: أن الملائكة لا تنزل على الرسول إلا لهلاك المكذبين من قومه حين ينتهي الأجل المعلوم؛ وعندئذ فلا إمهال ولا تأجيل:

    { ما ننزل الملائكة إلا بالحق، وما كانوا إذن منظَرين }..

    فهل هو ما يريدون وما يتطلبون؟!

    ثم يردهم السياق إلى الهدى والتدبير.. إن الله لا ينزل الملائكة إلا بالحق ، ليحقوه وينفذوه. والحق عند التكذيب هو الهلاك.

    فهم يستحقونه فيحق عليهم. فهو حق تنزل به الملائكة لتنفذه بلا تأخير. وقد أراد الله لهم خيراً مما يريدون بأنفسهم، فنزل لهم الذكر يتدبرونه ويهتدون به، وهو خير لهم من تنزيل الملائكة بالحق الأخير! لو كانوا يفقهون:

    { إنا نحن نزلنا الذكر، وإنا له لحافظون }..

    فخير لهم أن يقبلوا عليه. فهو باق محفوظ لا يندثر ولا يتبدل. ولا يلتبس بالباطل ولا يمسه التحريف وهو يقودهم إلى الحق برعاية الله وحفظه، إن كانوا يريدون الحق، وإن كانوا يطلبون الملائكة للتثبيت.. إن الله لا يريد أن ينزل عليهم الملائكة، لأنه أراد بهم الخير فنزل لهم الذكر المحفوظ، لا ملائكة الهلاك والتدمير.

    ويعزي الله سبحانه نبيه ـ صلى الله عليه وسلم ـ فيخبره أنه ليس بدعاً من الرسل الذين لقوا الاستهزاء والتكذيب، فهكذا المكذبون دائماً في عنادهم الذميم:

    { ولقد أرسلنا من قبلك في شيع الأولين. وما يأتيهم من رسول إلا كانوا به يستهزئون }..

    فهل الآية يظهر عليها الإقحام .؟
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    سؤال : ما صلة حفظ الذكر في الرد على تهمة الجنون ؟
    المشكلة هي أنكم تؤمن بكُتب أنبياء زناه ومجرمين وخونه وكفار سجدوا للأوثان .. فليس لديكم علم على من ينزل كلام الله .

    (وقالوا يا أيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون "6")

    فالكفار واعداء الإسلام هنا يسخرون من الرسول ومن القرآن ؛ ذلك أنهم لو كانوا يؤمنون بالقرآن وبالرسول؛ لما وصفوه صلى الله عليه وسلم بالجنون.

    والظاهر من قولهم هو التناقض الواضح ؛ فهم ـ شاؤا أم أبوا ـ يعترفون بالقرآن بأنه "ذكر"، والذكر في اللغة له عدة معانٍ، منها الشرف، وقد أطلق على القرآن، كما قال الحق سبحانه:

    {وإنه لذكر لك ولقومك وسوف تسألون "44"}
    (سورة الزخرف)

    وسبق لهم أن تلمسوا في هذا القرآن هنات؛ فلم يجدوا، فكيف يصفون من نزل عليه هذا القرآن بالجنون ؛ وهم الذين شهدوا له من قبل بالصدق والأمانة.

    وقد شاء الحق سبحانه أن ينصف رسوله صلى الله عليه وسلم فقال:

    {وإنك لعلى خلقٍ عظيمٍ "4"}
    (سورة القلم)

    قالوا : مجنون ... هل المجنون يكون على خـُلق ؟ إنك لا تعرف إذا كان المجنون سيشتمك .. أو يقذفك بحجر لا تعرف ماذا سيفعل معك في الدقيقة التالية ، فهل المجنون يكون على خـُلق عظيم كالنبي (:salla-icon: ) ؟ الذي يعرفون خلقه جيداً .. والذي كانوا يلقبونه قبل الإسلام بالأمين ويستأمنونه على ودائعهم حتى بعد أن بعثه الله عز وجل برسالة الإسلام .

    وهم في اتهامهم للرسول صلى الله عليه وسلم لم يلتفتوا إلى أنهم قد خاطبوه بقولهم: (يا أيها)، وهو خطاب يتطابق مع نفس الخطاب الذي يخاطبه به الله؛ وهكذا أجرى الحق سبحانه على ألسنتهم توقيراً واحتراماً للرسول صلى الله عليه وسلم دون أن يشعروا، وذلك من مشيئته سبحانه حين ينطق أهل العناد بالحق دون أن يشعروا.

    فكيف لا تتفق الآيتين في هذا السياق الرائع والذي كشف التناقض الغريب في كلام اعداء الإسلام ووعد الله بحفظ القرآن وأن رسول الله على خلقٍ عظيمٍ
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    فالذكر على الاطلاق هو الكتاب المقدس الذي هو عند اهل الذكر : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ 43 بِالْبَيِّنَاتِ وَالزُّبُرِ) النحل 43 .

    فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ – (أي اهل الكتاب)- إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) الانبساء 7.

    لذلك عندما يرد لفظ (الذكر) مطلقا ، غير مبين بقرينة ، فهو يقصد الكتاب المقدس ، كقوله : (فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ) النحل 43 والانبياء 7 .
    نجمد الله عز وجل أنه يثبت لنا يومياً صدقه سبحانه وتعالى حين قال :
    وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُواْ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ .... المائدة 13

    فمن أين جئتم بقول :

    اقتباس
    لذلك عندما يرد لفظ (الذكر) مطلقا ، غير مبين بقرينة ، فهو يقصد الكتاب المقدس
    أتحداكم إن جئتم بقاعدة في اللغة العربية أو علم من علوم القرآن أو تفسير من تفسيرات المفسرين يقول هذا الكلام .

    قال الإمام / محمد متولي الشعراوي

    والذكر إذا أطلق انصرف المعنى إلى القرآن؛ وهو الكتاب الذي يحمل المنهج؛ وسبحانه قد شاء حفظه؛ لأنه المعجزة الدائمة الدالة على صدق بلاغ رسوله صلى الله عليه وسلم.

    كعادتكم التحريف حرفتكم

    فعندما يقال أهل الكتاب أو أهل الذكر فذلك يشمل : صحف إبراهيم، وزبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى

    فأين هي هذه الكتب .؟ وأين أنتم منها ؟

    قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ .. المائدة68

    فلم تنفرد الآية على النصارى فقط أو اليهود فقط بل النصارى واليهود معاً .. بذلك يمكن القول أهل الكتاب .. اما لو كان القول يخص النصارى فقط لقال : أهل كتاب أو اختصهم بكلمة "نصارى"

    (1)سورة البقرة - سورة 2 - آية 62
    ان الذين امنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون


    (2) سورة البقرة - سورة 2 - آية 113
    وقالت اليهود ليست النصارى على شيء وقالت النصارى ليست اليهود على شيء وهم يتلون الكتاب كذلك قال الذين لا يعلمون مثل قولهم فالله يحكم بينهم يوم القيامة فيما كانوا فيه يختلفون


    (3) سورة البقرة - سورة 2 - آية 120
    ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل ان هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت اهواءهم بعد الذي جاءك من العلم ما لك من الله من ولي ولا نصير


    (4) سورة المائدة - سورة 5 - آية 18
    وقالت اليهود والنصارى نحن ابناء الله واحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم بل انتم بشر ممن خلق يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ولله ملك السماوات والارض وما بينهما واليه المصير


    (5) سورة المائدة - سورة 5 - آية 51
    يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى اولياء بعضهم اولياء بعض ومن يتولهم منكم فانه منهم ان الله لا يهدي القوم الظالمين


    (6) سورة المائدة - سورة 5 - آية 69
    ان الذين امنوا والذين هادوا والصابؤون والنصارى من امن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون


    (7) سورة التوبة - سورة 9 - آية 30
    وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بافواههم يضاهؤون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله انى يؤفكون


    (8) سورة الحج - سورة 22 - آية 17
    ان الذين امنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد



    ولكن أين التوارة والإنجيل :

    للرد على إدعاءاتكم

    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟.
    .
    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    .


    ما هو الكتاب المقدس المقصود ؟

    كتاب الأرثوذكس ام البروتستانت ام الكاثوليك ام شهود يهوه ام السبتيين

    وهناك أكثر من 80 طائفة مسيحية وكل طائفة و32000 مجموعة مسيحية وكلاً منهم له كاتبه المقدس الخاص به .. ولكل طائفة تقول أن الكتاب المقدس غير محرف .. وهذه الطوائف هي :


    01) أبولينارية
    02) آبية
    03) إبيونيون
    04) احتمال (مذهب)
    05) احتمالية
    06)آريوسية
    07) إستحداثية
    08) إصطفائية
    09) أصولية
    10) أفقية
    11) إكليرسية
    12) ألفية
    13) أوريجينية
    14) أوطيخية
    15) بارثية
    16) برسقليانية
    17) بروتستانتية
    18) بولُسية
    19) بيلاجية
    20) بيلاجيون
    21) تألمية
    22) تأليه (فكر لاهوتي)
    22) تأليه (مذهب فلسفي)
    23) تبنية
    24) تجديدية العِماد
    25) تحطيم الأيقونات
    26) ترويضية
    27) تزمتية
    28) تصوفية
    29) تعاضدية
    30) تعددية الأصل
    31) توافقية
    32) توحيد
    33) توموية
    34) جانسينية
    35) جهلية
    36) جومرية
    37) حركة نبوية
    38) حفيدية
    39) دُغماتية (عقائدية)
    40) دوسيتية (ظاهرية)
    41) دوناطية
    41) ربانية
    42) سبتيون
    43) سعادة (مذهب)
    44) سكينة
    45) سكينية
    46) سلامية
    47) شبه بلاجية
    48) شرعوية
    49) شكلية
    50) صابلية
    51) طهورية
    52) ظاهرية (دوسيتية)
    53) عقائدية (دُغماتية)
    54) عمودية
    55) عَنصَرية
    56) غاليكانية
    57) غنوصية
    58) فريسية
    59) فريسيون
    60) فعل واحد (مذهب)
    61) كالفينية
    62) لا أدرية
    63) لا شبيهيون
    64) لوثرية
    65) مجمعية
    66) مجيئيون سبتيون
    67) مرقيونية
    68) مُصلية
    69) ملاشاتية
    70) مونطانية
    71) مونوتيلية
    72) مونوفيزية
    73) ميتودية
    74) نزعة أخلاقية
    75) نزعة إنجيلية
    76) نزعة إيمانية
    77) نزعة دخيلية
    78) نسطورية
    79) نظام أسقفي
    80) نظام جمهوري
    81) نوفاطية
    82) نيقولاوية
    83) وحدة الأصل وراثية
    84) الوراثية
    .
    فهل نجد إجابة؟

    وكذلك :

    للكتاب المقدس ( العهد الجديد ) ثلاثة أصول يونانية هي :


    Stephanus New Testament
    .
    http://www.biblegateway.com/versions...vid=69&lang=40
    .


    Westcott-Hort New Testament
    .
    http://www.biblegateway.com/versions...vid=68&lang=40
    .


    Scrivener New Testament

    .
    http://www.biblegateway.com/versions...vid=70&lang=40
    .


    الكتاب المطلق عليه التوراة زوراً .. هناك ثلاثة نسخ

    النسخة اليونانية
    النسخة العبرانية
    النسخة السامرية


    اصول التوراة
    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...7150#post37150
    .


    فهل الله يرسل نسخة واحدة ام ثلاث نسخ مختلفين ؟

    أين النسخة الحقيقية .

    وللكاثوليك نسخة وللأرثوذكس نسخة وللبروتستانت نسخة وللسبتيين نسخة ولشهود يهوه نسخة ... الخ .

    فلماذا لا تتفق هذه الطوائفة على نسخة واحدة ؟

    فعندما يتفقون على التوحد تحت نسخة واحدة ويتفقوا على إيمان واحد باليسوع بطبيعو واحدة ام طبيعتين ؟ فأبلغونا بذلك حتى نتشاور فيما طرحتموه من إفتراءات ضد القرآن .

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    .
    اقتباس
    سؤالنا هنا هو : ما المقصود من حفظ الذكر ؟
    القرآن

    اقتباس
    وهل الذكر هنا هو القران ؟
    نعم


    اقتباس
    وما هو دليل ذلك؟ .
    قال الإمام / محمد متولي الشعراوي

    والذكر إذا أطلق انصرف المعنى إلى القرآن؛ وهو الكتاب الذي يحمل المنهج؛ وسبحانه قد شاء حفظه؛ لأنه المعجزة الدائمة الدالة على صدق بلاغ رسوله صلى الله عليه وسلم.


    وعند قول "أهل الذكر" فهي : صحف إبراهيم، وزبور داود، وتوراة موسى، وإنجيل عيسى

    وعندما يوجه الله عز وجل الخطابفي القرآن لأمة معينة لم يذكرها "بأهل الذكر" بل يذكرها بأسمها مثال :

    سورة المائدة - سورة 5 - آية 18 {وقالت اليهود والنصارى نحن ابناء الله...} ؛ فلم يقل : قالت أهل الكتاب أو أهل الذكر ... بل قال :وقالت اليهود والنصارى

    وقلنا : لكي يكون خطابك للمسلمين ذو جدوى وعقلاني فـ

    للكاثوليك نسخة وللأرثوذكس نسخة وللبروتستانت نسخة وللسبتيين نسخة ولشهود يهوه نسخة ... الخ .

    فلماذا لا تتفق هذه الطوائفة على نسخة واحدة ؟

    فعندما يتفقون على التوحد تحت نسخة واحدة ويتفقوا على إيمان واحد باليسوع بطبيعة واحدة ام طبيعتين ؟ فأبلغونا بذلك حتى نتشاور فيما طرحتموه من إفتراءات ضد القرآن .


    -----------------

    اقتباس
    ان كان القران هو الذكر المحفوظ ؟ فسؤالنا هنا هو : من ماذا حفظ القران ؟
    من عبث العابثين كما حدث بالتوراة والإنجيل من تحريف كشفناه لكم سابقاً

    اقتباس
    هل حفظ من النسيان ؟الآية
    .
    سنقرئك فلا تنسى
    .



    اقتباس
    من المحو ؟ الآية
    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...9690#post19690
    .


    اقتباس
    من التبديل ؟ الآية
    .
    وإذا بدلنا آية مكان آية
    .


    اقتباس
    من النسخ ؟ الآية
    .
    الناسخ والمنسوخ
    (الحوار الثاني) مناظرة الناسخ والمنسوخ
    .


    اقتباس
    من تمنى الشيطان ؟ الآية
    .
    أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ
    .



    اقتباس
    ام حفظ من إحراق نسخه الأصلية على يد عثمان؟ الآية
    .
    وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3
    .



    اقتباس
    ام حفظ من إلغاء أحرفه الست الذي انزل عليها ؟ الآية
    http://www.islamonline.net/Arabic/hi...rticle01.shtml
    .

    اقتباس
    ام حفظ من لبشك النبوي ؟ الآية
    ؟؟؟؟؟؟ الكلام غير مفهوم (لبشك النبوي؟) !!!!!!!


    اقتباس
    ان اية سورة الحجر 9 لا تتماشى مع الواقع القرآني الذي أكد لنا ظاهرة نسيان النبي للقران وذلك بفعل الشيطان .
    لو كان الرسول ينسى ما جاء عن الوحي : ما ذكرت جنانب في بداية هذه الشبهات قول :
    كان ينزل عليه الوحي وهو على دابته

    عن ‏زيد بن ثابت ‏: ‏إني قاعد إلى جنب النبي ‏‏ ‏يوما إذ أوحي إليه قال ‏ ‏وغشيته ‏ ‏السكينة ‏ ‏ووقع فخذه على فخذي حين ‏ ‏غشيته ‏ السكينة ‏ ‏قال ‏ ‏زيد ‏ ‏فلا والله ما وجدت شيئا قط أثقل من فخذ رسول الله ‏‏ ‏ثم ‏ ‏سري ‏ ‏عنه فقال اكتب يا ‏ ‏زيد ‏ ‏فأخذت ‏ ‏كتفا ‏ ‏فقال اكتب ‏ ‏لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون الآية كلها إلى قوله أجرا عظيما فكتبت ذلك في ‏ ‏كتف ‏ ‏فقام حين سمعها ‏ ‏ابن أم مكتوم ‏ ‏وكان رجلا أعمى فقام حين سمع فضيلة المجاهدين قال يا رسول الله فكيف بمن لا يستطيع الجهاد ممن هو أعمى وأشباه ذلك قال ‏ ‏زيد ‏ ‏فوالله ما مضى كلامه أو ما هو إلا أن قضى كلامه ‏ ‏غشيت ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏السكينة ‏ ‏فوقعت فخذه على فخذي فوجدت من ثقلها كما وجدت في المرة الأولى ثم ‏ ‏سري ‏ ‏عنه فقال اقرأ فقرأت عليه لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون .‏ ‏‏ مسند احمد 20677 .

    أنت الذي نقلت هذا الحديث ... فكيف كان ينسى ما جاء بالوحي وهو يدونه أولاً باول .
    .
    وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 11
    .


    اقتباس
    لا يتماشى مع ظاهرة تمنى الشيطان في الوحي القراني .
    .
    أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ
    .



    اقتباس
    ان تفسير المسلمين لاية الحجر 9 على ان المقصود من الذكر المحفوظ هو القران . يعتبر تجني على القران وعلى نصه .
    أصول الحوار وأدبه ... أخلاق المحاور وأسلوبه .... تفرض على الجميع بأن نأخذ التفسيرات من أصحابها وليس من غيرهم .

    فلقد اقمت جنابك الدنيا بمن عليها لتثبت أن الذكر ليس القرآن ثم بعد ذلك تتهم المسلمين بأنهم أخطئوا في تفسيراتهم .

    فالرد على ذلك :


    مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ ... البقرة105

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي الأحرف السبعة


    بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد:

    تباينت آراء العلماء حول الأحرف السبعة ، والأرجح أنها لغات ولهجات سبع ،نزل بها القرآن تيسيرًا للعرب ،حتى يسهل عليهم قراءة كتاب الله ،وذلك لاختلاف لهجاتهم ،فلما قرأ الناس القرآن ،ودخل غير العرب الإسلام ، وخشي أن تكون فتنة ،وحد عثمان حرف القراءة ،وجعله واحدًا ،والقراءات السبع هي قراءات للحرف الذي اختاره عثمان وهو لغة قريش .

    يقول فضيلة الشيخ الدكتور/ رياض المسيميري عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد ابن سعود الإسلامية .

    حديث الأحرف السبعة من الأحاديث المتواترة تواتراً معنوياً ، وأخرجه الأئمة في مصنفاتهم، ولا يكاد يخلو منه مصنف في الحديث ، وممن أخرجه البخاري ، ومسلم ، والترمذي ، وأبو داود ، ومالك في الموطأ وغيرهم .
    وقد اختلف العلماء في تبيين المراد من الأحرف السبعة حتى أوصلها السيوطي في الإتقان إلى أربعين قولاً .

    والراجح من هذه الأقوال _ والله أعلم _ ما ذهب إليه جمهور العلماء أن الأحرف السبعة سبع لغات من لغات العرب في المعنى الواحد .

    وتوضيحه : أنَّ للعرب لغات متنوِّعة، ولهجات متعدّدة للتعبير عن معنى من المعاني ، فمثلاً :

    كلمة (( تعال )) يُعبَّر عنها بلغة قبيلة أخرى بـ (( هلم )) ، وقبيلة ثالثة بـ (( أقبل )) وهكذا ..

    فحيث تختلف لغات العرب في التعبير عن معنى من المعاني يأتي القرآن متنزلاً بألفاظ على قدر هذه اللغات لهذا المعنى الواحد ، وحيث لا يكون هناك اختلاف فإنه يأتي بلفظ واحد أو أكثر ، ولا يزيد على سبعة .

    ويحسن التنبيه على أمرين قد يلتبسان على بعض الناس :

    الأول : أن هذه الأحرف السبعة التي كان القرآن يُقرأ بها كانت من باب التيسير على الأمة حين نزول القرآن ، فلما ذلّت به ألسنتهم ، وائتلفوا على قراءته ، جمعهم عثمان –رضي الله عنه- على حرف واحد هو لسان قريش الذي يقرأ به القرآن اليوم .

    الثاني : أن الأحرف السبعة ليست القراءات السبع المشهورة اليوم . فهذه القراءات هي قراءات للحرف الذي اجتمعت الأمة على قراءة القرآن به .

    انتهى

    وفي معنى سبعة أحرف أقوال منها ما يقوله الزركشى من أنها سبع لغات لسبع قبائل من العرب. أي نزل القرآن بعضه بلغة قريش، وبعضه بلغه هذيل، وبعضه بلغة تميم، وبعضه بلغة أزد وربيعه، وبعضه بلغة هوازن وسعد بن بكر وهكذا .

    وقيل:المراد بالحرف في قوله صلى الله عليه وسلم: "أنزل القرآن على سبعة أحرف" أنه الوجه من أوجه القراءة وبيان هذه الأحرف قد بينها العلماء في ما يلي:

    الأول: اختلاف الأسماء من إفراد وتثنية وجمع، وتذكير وتأنيث، ومن ذلك "والذين هم لأماناتهم وعهدهم راعون". فقد قرئ (لأماناتهم).
    الثاني: اختلاف وجوه الأفعال من ماض ومضارع وأمر، ومن ذلك قوله تعالى: "فقالوا ربنا باعد بين أسفارنا" فقد قرئ "ربنا بعِّد".
    الثالث: اختلاف وجوه الإعراب، ومن ذلك قوله تعالى: "ولا يضار كاتب ولا شهيد"، فقد قرئت بضم الراء في يضار وبفتحها.
    الرابع: الاختلاف بالنقص والزيادة ومن ذلك قوله تعالى: "وما خلق الذكر والأنثى". فقد قرئ والذكر والأنثى.
    الخامس: الاختلاف بالتقديم والتأخير ، ومن ذلك قوله تعالى: "وجاءت سكرة الموت بالحق" فقد قرئ وجاءت سكرة الحق بالموت.
    السادس: الاختلاف بالإبدال ومن ذلك قوله تعالى: "وانظر إلى العظام كيف ننشزها". فقد قرئ (ننشرها).
    السابع: اختلاف اللهجات كالفتح والإمالة والترقيق والتفخيم، والإظهار والإدغام".

    ومن ذلك قوله تعالى: "بلى قادرين" فقد قرئ أيضًا بالفتح والإمالة في لفظ بلى.

    وهذا الوجه الذي ذكرناه هو ما اخترناه من أربعين قولاً ذكرها السيوطي وغيره.

    وهو رأي الرازي وابن قتيبة والقاضي ابن الطيب وابن الجزري لا يختلف رأيهم عنه إلا في أنهم جعلوا الستة الأولى مما ذكرت سبعة ، وتركوا الوجه الأخير.

    وهذه الأحرف انتقلت إلينا عن طريق الصحابة رضوان الله عليهم فقد اشتهر بالإقراء منهم جماعة مثل : أبي وعلي، وزيد بن ثابت، وابن مسعود، وأبو موسى الأشعري .انتهى مختصرًا من كتب علوم القرآن
    والله أعلم
    .
    http://islamonline.net/servlet/Satel...=1122528614806
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #8
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    أصل الموضوع هو :

    وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان

    فهل ينقلب الشيطان على نفسه ؟

    تعالوا نرى كيف يتحدث القرآن عن الشيطان

    هل هذا كلام شيطان ام كلام الرحمن .؟


    فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ
    (البقرة36)


    يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
    (البقرة168)


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ ادْخُلُواْ فِي السِّلْمِ كَآفَّةً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
    (البقرة208)


    الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ
    (البقرة275)


    إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْاْ مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُواْ ....
    (آل عمران155)


    وَمَن يَكُنِ الشَّيْطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَاء قِرِينًا
    (النساء38)


    وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيدًا
    (النساء60)


    فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا
    (النساء76)


    وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا
    (النساء119)


    يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا
    (النساء120)


    إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء
    (المائدة91)


    يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ
    (الأعراف27)


    وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
    (الأعراف200)


    وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الأَمْرُ إِنَّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدتُّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُواْ أَنفُسَكُم مَّا أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ
    (إبراهيم22)


    فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
    (النحل98)


    إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا
    (الإسراء27)


    يَا أَبَتِ لَا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا
    (مريم44)


    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ
    (النور21)


    إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ
    (فاطر6)


    اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ
    (المجادلة19)

    قال الله تعالى :
    كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ
    (الحشر16)

    هل هذا كلام الشيطان ام كلام الرحمن ياأصحاب العقول ؟

    هل استفاد البعض من تمييز الله الإنسان عن الحيوان بالعقل ام مازال هناك من يؤمن ويتحدث باسلوب الإنسان حيوان ناطق ؟

    فالذين كفروا قال فيهم الحق - سبحانه وتعالى
    قال الله تعالى :
    إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللّهِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ
    (البقرة161)

    والذين آمنوا قال فيهم الحق - سبحانه وتعالى
    قال الله تعالى :
    لَكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ لَهُمْ غُرَفٌ مِّن فَوْقِهَا غُرَفٌ مَّبْنِيَّةٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ الْمِيعَادَ
    (الزمر20)

    فإلى أين أنتم ذاهبون ؟

    انتهى بفضل الله .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    460
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2016
    على الساعة
    10:59 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...اْسال الله العظيم ان يتقبل منك وممن تعلمت على ايديهم وانتفعت بعلمهم يا استاذنا الفاضل وان ينفعنا وينفع المسلمين وكل من فى قلوبهم خير يعلمه الله بصفحة الرد على الشبهات وبما فتح الله عليكم من علم وان تكونوا ( حضرتك وكل الاساتذة الافاضل والاخوة والاخوات فى المنتدى ) اسباب للهدى وتوضيح الحق لمن تاب الله عليهم ليتوبوا -هدى الله بكم من يحبه ويختار من عباده وجزاكم الله خيرا كثيرا

    رب اصلح لى شاْنى كله ولا تكلنى لنفسى طرفة عين واغننى برحمتك عن من سواك

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 15
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 06:13 PM
  2. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 14
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 01:13 AM
  3. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 13
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 01:12 AM
  4. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 06:21 PM
  5. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 2
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 12:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 18