وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17

    ننتقل الآن إلى الصفحة السابعة عشر والتي يطلق عليها :

    مبعث محمد وصلة محمد بالكتاب المنزل


    اقتباس

    مبعث محمد

    صلة محمد بالكتاب المنزل
    يتضح من ( الانعام105 و156) ان محمدا ( درس) الكتاب ، على طائفتين من قبله لان بني قومه كانوا (عن دراستهم لغافلين). هذا أمر الله له (أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمْ اقْتَدِهِ ). الأنعام 90 .
    وهذا السر يكشفه لنا منذ سورة (القلم) ، الثانية في تاريخ النزول. فقد رأينا انه يتحدى المشركين المجرمين (بالمسلمين) من قبله ، وبدراسة الكتاب معهم ، وكتابة الغيب المنزل فيه : (أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ …. أَمْ لَكُمْ كِتَابٌ فِيهِ تَدْرُسُونَ …ام عندهم الغيب فهم يكتبون . القلم 35 –37.

    ويرد على المشركين الكافرين بدعوته ، بأنها من الكتب المقدسة التي يدرسها ، وينذرهم بها : ( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالُوا مَا هَذَا إِلَّا رَجُلٌ يُرِيدُ أَنْ يَصُدَّكُمْ عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُكُمْ وَقَالُوا مَا هَذَا إِلَّا إِفْكٌ مُفْتَرًى وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِلْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ إِنْ هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُبِينٌ وَمَا آتَيْنَاهُمْ مِنْ كُتُبٍ يَدْرُسُونَهَا وَمَا أَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ قَبْلَكَ مِنْ نَذِيرٍ . سبإ 43-44.

    فلا يحق لهم تكفير محمد ، ولا اتهامه بالأفاك المفترى ، او السحر، لان الحق الذي جاءهم به هو من( كتب يدرسها ) ويستعلي بها عليهم .

    (وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ. لقمان 20

    وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ. الحج 8
    أما محمد فهو يجادل الناس بهدى الكتاب المنير وعلمه .

    وقصة (درس) الكتاب المنزل قبله صريحة في قوله : ( وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ – وَلِيَقُولُوا: دَرَسْتَ ! - وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ . انعام 105.

    فهو لا يرد التهمة ، بل يبين الغاية من درس الكتاب : انها بيان الكتاب المنزل للناس ، كما يتضح من قوله في السرة عينها : (وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ أَنْ تَقُولُوا إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَائِفَتَيْنِ مِنْ قَبْلِنَا وَإِنْ كُنَّا عَنْ دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ ). أنعام 155-156.

    غفل بنو قومه عن دراسة الكتاب ، أي التوراة والإنجيل، فدرسهما محمد، ونقل تنزيلهما في القران ، بأمر ملاك الله له في رؤيا غار حراء .

    فالقران العربي تنزيل لأنه ( تفصيل الكتاب) (تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ). يونس 10 أي تعريب التنزيل الكتابي : (وانه لتنزيل رب العالمين … وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ) كما يشهد النصارى من علماء بني إسرائيل (الشعراء 193-197).

    فمحمد (درس) الكتاب ، كما ( درسوا ما فيه ) الأعراف 168، ليبينه بتفصيله في القران العربي ( لقوم يعلمون) ، او لقوم كانوا عن دراسته غافلين .

    يرد بعضهم على هذا الاستنتاج المحكم بقوله : ( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ، ولا تخطه بيمينك ، واذا لارتاب المبطلون) العنكبوت 48 .

    لكن فاتهم ما بعدها : ( بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم ) العنكبوت 49. وتعبير (الذين أوتوا العلم ) اصطلاح عنده ، كناية عن أهل الكتاب (المقسطين) ، (المحسنين) أي النصارى.

    فإذا كان محمد لا يخط الكتاب بيده ، ولا يتلو الكتاب بنفسه ، فهذا لا يمنع انه (درسه) على أهله وأئمتهم ، (فَلَا تَكُنْ فِي مِرْيَةٍ مِنْ لِقَائِهِ وَجَعَلْنَاهُ هُدًى لِبَنِي إِسْرَائِيلَ وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا) السجدة 23-24 ؛ لذلك فالقران (هو آيات بينا في صدورهم) ؛ لا بل (وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ ) الأحقاف 10 : إن (مثل) القران موجود قبله، وينقله للعربية ( حكيم خبير) .


    وقوله : ( ما كنت تتلو من قبله من كتاب) ، يفسره تصريحه لليهود الذين طالبوه ( بالبينة : رَسُولٌ مِنْ اللَّهِ يَتْلُوا صُحُفًا مُطَهَّرَةً ، فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ - وَمَا تَفَرَّقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَةُ) البينة 2-5

    لقد أعطاهم البينة المطلوبة : فهو يَتْلُوا صُحُفًا مُطَهَّرَةً ، فِيهَا كُتُبٌ قَيِّمَةٌ!.

    فمن قرائن القران المتنوعة المتواترة يتضح ان صلة محمد بالكتاب الذي انزل قبله ، كانت صلة (درس) ، وتدريس لكي (يعلمهم الكتاب والحكمة).
    نبدأ بالرد على هذا الكلام بقول : بسم الله الرحمن الرحيم.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الكتاب
    تحاول أيها العبقري أن تنسب كلمة "الكتاب" للكتاب المقدس

    وقد اثبتنا من قبل أن الكتاب المقدس ليس له صلة بالتوراة والإنجيل المذكورين في القرآن
    .
    هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    .


    ولمحاولة توضيح ان المقصود من كلمة الكتاب كما جاءت بقرآن لا تعني التوراة والإنجيل


    وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ (آل عمران48)

    فالمعروف ان واو العطف تعني التعدد ولا تعني الترتيب ... فهنا يقول الله تعالى أن عيسى ابن مريم عليه السلام سيتعلم الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل ... فلو كان المقصود بقول "الكتاب" التوراة والإنجيل .. فلماذا ذكر كلمة "الكتاب" مع ذكر التوارة والإنجيل بنفس الآية ؟

    فقال الإمام الرازي : المراد من الكتاب تعليم الخط والكتابة

    إذن الكلمة أي كلمة لا يؤخذ معناها إلا من خلال معناها المقصود بالآية وليس التفسير على الاهواء

    فقال تعالى : إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون

    والعجيب ان الكتاب المقدس تُرجم في القرن التاسع عشر فمن أين إدعيتم ان رسول الله :salla-icon: كان يبلغ عن مضمون الكتاب المقدس ؟

    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/t5553.html#post30062
    .


    ولو إدعيتم ان ورقة ابن نوفل كان هو المترجم .... فهل ورقة ابن نوفل عاش مع الرسول 23 سنة والتي تخللت دعوته ؟ .

    ولو كانت الترجمة للعربية بهذه السهولة فلماذا تأخرت الترجمة للكتاب المقدس 18 قرن ؟ وماذا كان يفعل مسيحي العرب قبل الترجمة ؟ عبادة بالتخمين ؟

    اقتباس
    غفل بنو قومه عن دراسة الكتاب ، أي التوراة والإنجيل، فدرسهما محمد، ونقل تنزيلهما في القران ، بأمر ملاك الله له في رؤيا غار حراء .
    نشكركم على الإقرار بحقيقة القرآن أنه من عند الله ... فلما المكابرة ياسادة ؟

    تعترفون أنه كتاب سماوي وتدعوا الباطل ... لماذا التناقض ؟


    اقتباس
    فالقران العربي تنزيل لأنه ( تفصيل الكتاب) (تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ). يونس 10 أي تعريب التنزيل الكتابي : (وانه لتنزيل رب العالمين … وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ) كما يشهد النصارى من علماء بني إسرائيل (الشعراء 193-197).
    سورة يونس 37
    وَمَا كَانَ هَذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ

    فالقرآن قد جاء فيه تفصيل كل الحكام الصالحة إلى يوم القيامة ؛ أما الكتب السابقة على القرآن فكانت تضم الأحكام المناسبة لزمانها ؛ ولأمكنة نزولها .

    فالقرآن كتاب ( لاَ رَيْبَ فِيهِ ) أي : لا شك فيه ، ويكشف الكفار ، ويفضح ارتيابهم وكذبهم ويفضح تحريف أهل الكتاب لكُتبهم ، وقد اعترف من عنده علم الكتاب من أهل الكتاب بالقرآن فشهد شاهد وآمن :

    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ


    وقد اعترف الكفار بعظمة القرآن وقالوا : { وَقَالُوا لَوْلَا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ } الزخرف31

    إذن : فهم قد عرفوا أن القرآن لا عيب فيه ، ولا ريب ، حتى من الكافرين به .

    ولكن الله عز وجل يعلم حقد الحاقدين الذي يدعون على الله الكذب فقال في الآية التالية من سورة يونس 38

    أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

    لكن الله لم يتركه غارقين في البحث والتنقيب والإستعانة بشياطين الإنس والجن ولكنه تحداهم وأنذرهم بقوله :

    فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ وَلَن تَفْعَلُواْ فَاتَّقُواْ النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ

    فقال فيكم الله :

    (وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ.) لقمان 20

    لأنكم لستم على شيء {قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ...} المائدة68

    فلو أقمتم التوراة والإنجيل بحق لآمنتم بالقرآن كما آمن من شهد من بني اسرائيل

    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي




    السؤال : لماذا أرسل الله سيدنا محمد :salla-icon: ؟

    { وما تفرق الذين أوتوا الكتاب إلا من بعد ما جاءتهم البينة }..

    وكان أول التفرق والاختلاف ما وقع بين طوائف اليهود قبل بعثة عيسى ـ عليه السلام ـ فقد انقسموا شعباً وأحزاباً. مع أن رسولهم هو موسى ـ عليه السلام ـ وكتابهم هو التوراة. فكانوا طوائف خمسة رئيسية هي طوائف الصدوقيين، والفريسيين، والآسيين، والغلاة، والسامريين.. ولكل طائفة سمة واتجاه. ثم كان التفرق بين اليهود والنصارى، مع أن المسيح ـ عليه السلام ـ هو أحد أنبياء بني إسرائيل وآخرهم، وقد جاء مصدقاً لما بين يديه من التوراة، ومع هذا فقد بلغ الخلاف والشقاق بين اليهود والمسيحيين حد العداء العنيف والحقد الذميم. وحفظ التاريخ من المجازر بين الفريقين ما تقشعر له الأبدان.

    " وقد تجدد في أوائل القرن السابع من الحوادث ما بغضهم (أي اليهود) إلى المسيحيين وبغض المسيحيين إليهم، وشوه سمعتهم. ففي السنة الأخيرة من حكم فوكاس (610م) أوقع اليهود بالمسيحيين في أنطاكية، فأرسل الأمبراطور قائده " ابنوسوس " ليقضي على ثورتهم، فذهب وأنفذ عمله بقسوة نادرة، فقتل الناس جميعاً قتلاً بالسيف، وشنقاً، وإغراقاً، وإحراقاً، وتعذيباً، ورمياً للوحوش الكاسرة.

    . وكان ذلك بين اليهود والنصارى مرة بعد مرة، قال المقريزي في كتاب الخطط: " وفي أيام (فوقا) ملك الروم، بعث كسرى ملك فارس جيوشه إلى بلاد الشام ومصر فخربوا كنائس القدس، وفلسطين وعامة بلاد الشام، وقتلوا النصارى بأجمعهم، وأتوا إلى مصر في طلبهم، وقتلوا منهم أمة كبيرة، وسبوا منهم سبيا لا يدخل تحت حصر. وساعدهم اليهود في محاربة النصارى وتخريب كنائسهم؛ وأقبلوا نحو الفرس من طبرية، وجبل الجليل، وقرية الناصرة ومدينة صور، وبلاد القدس؛ فنالوا من النصارى كل منال وأعظموا النكاية فيهم، وخربوا لهم كنيستين بالقدس،وأحرقوا أماكنهم، وأخذوا قطعة من عود الصليب، وأسروا بطرك القدس وكثيراً من أصحابه. إلى أن قال ـ بعد أن ذكر فتح القدس:

    " فثارت اليهود في أثناء ذلك بمدينة صور، وأرسلوا بقيتهم في بلادهم، وتواعدوا على الإيقاع بالنصارى وقتلهم، فكانت بينهم حرب، اجتمع فيها من اليهود نحو 20 ألفاً وهدموا كنائس النصارى خارج صور. فقوّس النصارى عليهم وكاثروهم فانهزم اليهود هزيمة قبيحة، وقتل منهم كثير. وكان هرقل قد ملك الروم بقسطنطينية ، وغلب الفرس بحيلة دبرها على كسرى حتى رحل عنه، ثم سار من قسطنطينية ليمهد ممالك الشام ومصر، ويجدد ما خربه الفرس، فخرج إليه اليهود من طبرية وغيرها، وقدموا لها الهدايا الجليلة وطلبوا منه أن يؤمنهم منه ويحلف لهم على ذلك، فأمنهم وحلف لهم. ثم دخل القدس، وقد تلقاهم النصارى بالأناجيل والصلبان والبخور والشموع المشعلة، فوجد المدينة وكنائسها خراباً، فساءه ذلك، وتوجع لهم، وأعلمه النصارى بما كان من ثورة اليهود مع الفرس، وإيقاعهم بالنصارى وتخريبهم الكنائس، وأنهم كانوا أشد نكاية لهم من الفرس، وقاموا قياماً كبيراً في قتلهم عن آخرهم، وحثوا هرقل على الوقيعة بهم، وحسنوا له ذلك. فاحتج عليهم بما كان من تأمينه لهم وحلفه، فأفتاه رهبانهم وبطارقتهم وقسيسوهم بأنه لا حرج عليه في قتلهم، فإنهم عملوا عليه حيلة حتى أمنهم من غير أن يعلم بما كان منهم، وأنهم يقومون عنه بكفارة يمينه بأن يلتزموا ويلزموا النصارى بصوم جمعة في كل سنة عنه على مر الزمان والدهور! فمال إلى قولهم وأوقع باليهود وقيعة شنعاء أبادهم جميعهم فيها، حتى لم يبق في مماليك الروم والشام إلا من فر واختفى..

    " وبهذه الروايات يعلم ما وصل إليه الفريقان: اليهود والنصارى، من القسوة والضراوة بالدم الإنساني، وتحين الفرص للنكاية في العدو، وعدم مراعاة الحدود في ذلك ".

    ثم كان التفرق والاختلاف بين النصارى أنفسهم، مع أن كتابهم واحد ونبيهم واحد. تفرقوا واختلفوا أولاً في العقيدة. ثم تفرقوا واختلفوا طوائف متعادية متنافرة متقابلة. وقد دارت الخلافات حول طبيعة المسيح ـ عليه السلام ـ وعما إذا كانت لاهوتية أو ناسوتية.

    وطبيعة أمه مريم. وطبيعة الثالوث الذي يتألف منه " الله " ـ في زعمهم ـ وحكى القرآن قولين منها أو ثلاثة في قوله:
    { لقد كفر الذين قالوا: إن الله هو المسيح ابن مريم }

    { لقد كفر الذين قالوا: إن الله ثالث ثلاثة }

    { وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس: اتخذوني وأمي إلهين من دون الله؟ }
    " وكان أشد مظاهر هذا الخلاف الديني ما كان بين نصارى الشام والدولة الرومية، وبين نصارى مصر. أو بين " الملكانية " ، " المنوفوسية " بلفظ أصح. فكان شعار الملكانية عقيدة ازدواج طبيعة المسيح،وكان المنوفوسيون يعتقدون أن للسيد المسيح طبيعة واحدة هي الإلاهية. التي تلاشت فيها طبيعة المسيح البشرية كقطرة من الخل تقع في بحر عميق لا قرار له. وقد اشتد هذا الخلاف بين الحزبين في القرنين السادس والسابع، حتى صار كأنه حرب عوان بين دينين متنافسين، أو كأنه خلاف بين اليهود والنصارى.. كل طائفة تقول للأخرى: إنها ليست على شيء.

    وحاول الإمبراطور هرقل (610 ـ 641) بعد انتصاره على الفرس (سنة 638) جمع مذاهب الدولة المتصارعة وتوحيدها، وأراد التوفيق، ولكن القبط نابذوه العداء، ووقع اضطهاد فظيع على يد قيصر في مصر استمر عشر سنين، ووقع في خلالها ما تقشعر منه الجلود، فرجال كانوا يعذبون ثم يقتلون غرقاً، وتوقد المشاعل وتسلط نارها على الأشقياء حتى يسيل الدهن من الجانبين إلى الأرض ويوضع السجين في كيس مملوء بالرمل ويرمى في البحر. إلى غير ذلك من الفظائع ".

    وكان هذا الخلاف كله بين أهل الكتاب جميعاً { من بعد ما جاءتهم البينة }.. فلم يكن ينقصهم العلم والبيان؛ إنما كان يجرفهم الهوى والانحراف.

    على أن الدين في أصله واضح والعقيدة في ذاتها بسيطة:

    { وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة } وهذه هي قاعدة دين الله على الإطلاق:

    عبادة الله وحده، وإخلاص الدين له، والميل عن الشرك وأهله، وإقامة الصلاة، وإيتاء الزكاة: { وذلك دين القيمة }.


    فأما وقد جاءتهم البينة من قبل في دياناتهم على أيدي رسلهم؛ ثم جاءتهم البينة، حية في صورة رسول من الله يتلو صحفاً مطهرة؛ ويقدم لهم عقيدة، واضحة بسيطة ميسرة، فقد تبين الطريق. ووضح مصير الذين يكفرون والذين يؤمنون:

    { إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين في نار جهنم خالدين فيها أولـئك هم شر البرية. إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولـئك هم خير البرية. جزآؤهم عند ربهم جنات عدن تجرى من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا. رضى الله عنهم ورضوا عنه، ذلك لمن خشي ربه }..

    إن محمداً ـ صلى الله عليه وسلم ـ هو الرسول الأخير؛ وإن الإسلام الذي جاء به هو الرسالة الأخيرة. وقد كانت الرسل تتوالى كلما فسدت الأرض لترد الناس إلى الصلاح. وكانت هناك فرصة بعد فرصة ومهلة بعد مهلة، لمن ينحرفون عن الطريق فأما وقد شاء الله أن يختم الرسالات إلى الأرض بهذه الرسالة الأخيرة الجامعة الشاملة الكاملة، فقد تحددت الفرصة الأخيرة، فإما إيمان فنجاة، وإما كفر فهلاك. ذلك أن الكفر حينئذ دلالة على الشر الذي لا حد له، وأن الإيمان دلالة على الخير البالغ أمده.

    وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي

    ننتقل للصفحة الثامنة عشر
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...5275#post45275
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 15
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 06:13 PM
  2. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 14
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 01:13 AM
  3. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 13
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 01:12 AM
  4. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 06:21 PM
  5. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 2
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 12:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 17