الملائكة

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الملائكة

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: الملائكة

  1. #1
    الصورة الرمزية hglidhv
    hglidhv غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    22-05-2006
    على الساعة
    12:15 AM

    افتراضي الملائكة

    سورة السجدة
    الم (1) تَنزِيلُ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ (4) يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5) ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6) الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنسَانِ مِنْ طِينٍ (7) ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (8) ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمْ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ (9)

    في الاية رقم 4 يبدأ القرآن بشرح كيفية خلق السماوات والارض في مدة ستة ايام من ثم استوى على العرش ليدبرّ الامر ويقول ابن العباس هنا

    { يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ إِلَى ٱلأَرْضِ } يبعث الملائكة بالوحي والتنزيل والمصيبة { ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ } يصعد إليه يعني الملائكة { فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ } مقدار صعوده على غير الملائكة { أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } من سنين الدنيا { ذٰلِكَ } المدبر { عَالِمُ ٱلْغَيْبِ } ما غاب عن العباد وما يكون { وَٱلشَّهَادَةِ } ما علمه العباد وما كان { ٱلْعَزِيزُ } بالنقمة من الكفار { ٱلرَّحِيمُ } بالمؤمنين.

    اذا تقطع الملائكة المسافة بين العرش والارض في 1000 سنة هجرية (منما يعدّ المسلمون في الدنيا) , ونظريا يجب ان تكون سرعتهم اكبر من سرعة الضوء بملايين المرات لكي يطعوا تلك المسافة الخيالية (مليارات السنين الضوئية) والمشكلة ان الملائكة تحصل على هذه السرعة بواسطة اجنحة في جو خالٍ من الهواء والسؤال الذي يتبادر الى ذهني دائما هو كم سيكون مقدار تردد تلك الاجنحة (دورة او ضربة في الثانية الواحدة) لكي تكون سرعتهم اكبر من الضوء بملايين المرات. على العموم هذا ليس لبّ الموضوع.

    وفترة الف سنة هي اقل وقت كافي للملائكة ذُكر في القرآن لقطع المسافة بين السماء السابعة والارض. حيث ذكر القرآن ايضا ان الملائكة تحتاج الى خمسين الف سنة لقطع تلك المسافة اذ يقول

    سورة المعارج
    سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ (1) لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ (2) مِنْ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ (3) تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)

    ويقول القرطبي في تفسيره
    { تَعْرُجُ ٱلْمَلاَئِكَةُ وَٱلرُّوحُ } أي تَصْعَد في المعارج التي جعلها الله لهم. وقرأ ابن مسعود وأصحابه والسُّلّمِيّ والكسائي «يَعْرُجُ» بالياء على إرادة الجمع؛ ولقوله: ذكِّروا الملائكة ولاتؤنثوهم. وقرأ الباقون بالتاء على إرادة الجماعة. «وَالرُّوحُ» جبريل عليه السلام؛ قاله ابن عباس. دليله قوله تعالى:
    { نَزَلَ بِهِ ٱلرُّوحُ ٱلأَمِينُ }

    ولكن بعض المفسرين يقولون ان هذه الاية (سورة المعارج) تتحدث عن حالة خاصة وهي يوم القيامة كما هو واضح في استهلال السورة.

    لذلك سوف اهمل 50000 سنة وآخذ 1000 سنة لعروج الملائكة بين الارض والسماء.

    نزل جبريل في رمضان سنة 10 قبل الهجرة على محمد وانزل سورة العلق (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ ..........الخ) وقام جبريل بالرجوع الى السماء للاتيان بالاية او السورة التالية ويحتاج جبريل الى 1000 + 1000 = 2000 سنة لكي يجلب الاية او السورة التالية, وحينها نكون في سنة 1990 الهجرية أي بعد 563 سنة من يومنا هذا.

    لذلك يجب ان يقوم محمد من قبره في سنة 1990 هجرية لمقابلة جبريل ولاتمام المهمة واستلام السورة التالية لسورة العلق congratulate

    _________________

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    سبحان الله
    هذه قضيتكم فقط القص واللصق
    وصنع الافتراءات

    الله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    هل اليوم عند الله ألف سنة أم 50 ألف سنة ؟
    هل اليوم عند الله ألف سنة أم 50 ألف سنة ؟
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    12
    آخر نشاط
    23-05-2006
    على الساعة
    02:13 AM

    افتراضي

    ل اليوم عند الله ألف سنة أم 50 ألف س


    حبيب قلبي انا ماسئلت عن هذا الموضوع
    راجع الموضوع

  5. #5
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    لماذا لاتحدد سؤالك من دون لف ودوران

    ام انك تكتفي بالقص واللصق

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    الفرق بيننا وبينكم أن الله عندكم عاجز لا يستطيع احياناً فعل المعجزات ولكن عندنا إذا أراد شيئاً قال له كن فيكون

    بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    السورة البقرة آية 117

    قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    السورة آل عمران آية 47

    إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    السورة آل عمران آية 59

    وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ

    السورة الانعام آية 73

    إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    السورة النحل آية 40

    مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    مريم آية 35

    إنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ

    السورة يس آية 82

    هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ

    السورة غافر آية 68


    فهذا هو الله عندنا قادر على كل شيء لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء

    وإذا كان عفريت من الجن يستطيع أن يأتي بعرش الملكة بلقيس قبل أن يقوم سليمان من مجلسه وأستطاع أحد البشر الإتيان به قبل أن يرتدد عنه طرفه أفيعجز الله أن تنزل الملائكة إلى الأرض في أقل من ذلك ؟؟ مالكم كيف تحكمون ؟؟؟

    قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ «38» قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ «39» قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ فَلَمَّا رَآهُ مُسْتَقِرًّا عِندَهُ قَالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ «40»

    سورة النمل

    ألم يقم واحد من البشر وهو الرسول محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وسلم) بالإسراء من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم العروج إلى السماء ثم الرجوع مرة أخرى في ليلة واحد ؟ وذلك في حادثة الإسراء والمعراج ؟

    سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ «1»

    سورة : الاسراء

    أليس من بقدرته استطاع أحد من البشر الإتيان بعرش بلقيس في لمح البصر و بقدرته استطاع أحد البشر وهو الرسول (صلى الله عليه وسلم ) الإسراء و العروج إلى السماء والرجوع مرة أخرى كل ذلك في ليلة واحدة

    أليس بقادر أن ينزل جبريل على عبده في أقل من الثانية إن أراد ؟؟؟

    إذن فما أصل هذه الشبهة التافهة التي ردها في نفس الموضوع ؟؟

    أي والله ردها في نفس الموضوع !!!

    - يتبع -

    التعديل الأخير تم بواسطة mahmoud000000 ; 23-05-2006 الساعة 05:28 AM

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    اكمل الرد بإذن الله ولعجبى الرد في نفس الموضوع لمن يقرأ أو يعى ما يقرأ

    لذلك سأطرح الشبهة والرد من نفس الموضوع !!!!

    يقول العبقري

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النصرانى


    سورة السجدة

    الم (1) تَنزِيلُ الْكِتَابِ لا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَا أَتَاهُمْ مِنْ نَذِيرٍ مِنْ قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ (3) اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِن وَلِيٍّ وَلا شَفِيعٍ أَفَلا تَتَذَكَّرُونَ (4) يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنْ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5) ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6) الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الإِنسَانِ مِنْ طِينٍ (7) ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ (8) ثُمَّ سَوَّاهُ وَنَفَخَ فِيهِ مِنْ رُوحِهِ وَجَعَلَ لَكُمْ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَا تَشْكُرُونَ (9)


    اذا تقطع الملائكة المسافة بين العرش والارض في 1000 سنة هجرية (منما يعدّ المسلمون في الدنيا) , ونظريا يجب ان تكون سرعتهم اكبر من سرعة الضوء بملايين المرات لكي يطعوا تلك المسافة الخيالية (مليارات السنين الضوئية) والمشكلة ان الملائكة تحصل على هذه السرعة بواسطة اجنحة في جو خالٍ من الهواء والسؤال الذي يتبادر الى ذهني دائما هو كم سيكون مقدار تردد تلك الاجنحة (دورة او ضربة في الثانية الواحدة) لكي تكون سرعتهم اكبر من الضوء بملايين المرات. على العموم هذا ليس لبّ الموضوع.

    وفترة الف سنة هي اقل وقت كافي للملائكة ذُكر في القرآن لقطع المسافة بين السماء السابعة والارض
    ويا للعجب الرد في الفقرة التي بين هذين الفقرتين حيث قال - النصراني أيضاً –

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النصرانى

    في الاية رقم 4 يبدأ القرآن بشرح كيفية خلق السماوات والارض في مدة ستة ايام من ثم استوى على العرش ليدبرّ الامر ويقول ابن العباس هنا

    { يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ إِلَى ٱلأَرْضِ } يبعث الملائكة بالوحي والتنزيل والمصيبة { ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ } يصعد إليه يعني الملائكة { فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ } مقدار صعوده على غير الملائكة { أَلْفَ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ } من سنين الدنيا { ذٰلِكَ } المدبر { عَالِمُ ٱلْغَيْبِ } ما غاب عن العباد وما يكون { وَٱلشَّهَادَةِ } ما علمه العباد وما كان { ٱلْعَزِيزُ } بالنقمة من الكفار { ٱلرَّحِيمُ } بالمؤمنين.
    أرأيتم كيف يضع النصارى والشبهة والرد في نفس الصفحة والموضوع ؟

    عامة لنكمل

    يقول العبقري :

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النصرانى

    . حيث ذكر القرآن ايضا ان الملائكة تحتاج الى خمسين الف سنة لقطع تلك المسافة اذ يقول

    سورة المعارج
    سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ (1) لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ (2) مِنْ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ (3) تَعْرُجُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)

    ويقول القرطبي في تفسيره
    { تَعْرُجُ ٱلْمَلاَئِكَةُ وَٱلرُّوحُ } أي تَصْعَد في المعارج التي جعلها الله لهم. وقرأ ابن مسعود وأصحابه والسُّلّمِيّ والكسائي «يَعْرُجُ» بالياء على إرادة الجمع؛ ولقوله: ذكِّروا الملائكة ولاتؤنثوهم. وقرأ الباقون بالتاء على إرادة الجماعة. «وَالرُّوحُ» جبريل عليه السلام؛ قاله ابن عباس. دليله قوله تعالى:
    { نَزَلَ بِهِ ٱلرُّوحُ ٱلأَمِينُ }
    ويأتى العبقري بالرد في الفقرة التالية مباشرة حيث يقول



    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النصرانى

    ولكن بعض المفسرين يقولون ان هذه الاية (سورة المعارج) تتحدث عن حالة خاصة وهي يوم القيامة كما هو واضح في استهلال السورة.

    وبالتالى يصبح الفقرة الأخيرة


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النصرانى

    لذلك سوف اهمل 50000 سنة وآخذ 1000 سنة لعروج الملائكة بين الارض والسماء.

    نزل جبريل في رمضان سنة 10 قبل الهجرة على محمد وانزل سورة العلق (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ ..........الخ) وقام جبريل بالرجوع الى السماء للاتيان بالاية او السورة التالية ويحتاج جبريل الى 1000 + 1000 = 2000 سنة لكي يجلب الاية او السورة التالية, وحينها نكون في سنة 1990 الهجرية أي بعد 563 سنة من يومنا هذا.

    لذلك يجب ان يقوم محمد من قبره في سنة 1990 هجرية لمقابلة جبريل ولاتمام المهمة واستلام السورة التالية لسورة العلق congratulate
    كلام فارغ رد الكاتب على نفسه ونقض هو نفسه ما جاء به

    وإنا لله وإنا إليه راجعون في أناس لا تعقل ولا تفهم ولما العجب وقد قال الله تعلى في محكم تنزيله عن أمرهم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم يقول :

    وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ

    سورة الملك آية 10

    صدق الله الحى ابد الدهور الذي لا يموت ولا يتجسد ولا يُبصق عليه ولا يُضرب ولا يُهان من خلقه ولا يُصلب وليس بخروف مذبوحة ولا لبوة ولا غير ذلك سبحانه وتعالى عما يقولون علواً كبيراً

    والسلام على من له عقل
    التعديل الأخير تم بواسطة mahmoud000000 ; 23-05-2006 الساعة 02:21 AM

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي



    والآن بعد أن نقض مؤلف المقال بنفسه ما جاء به نأتي إلى بعض أقوال الرسول والصحابة والمفسرين بشكل سريع

    أولاً : سورة السجدة آية 5 :

    يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ )

    اكتفى بتفسير ابن كثير ففيه الكفاية دون إسهاب أو تطويل وفي توضيح أن مقداره أي بالنسبة لنا لا الملائكة (ولذلك قال " مما تعدون ") حيث ورد في تفسير ابن كثير :

    وَقَوْله تَعَالَى " يُدَبِّر الْأَمْر مِنْ السَّمَاء إِلَى الْأَرْض ثُمَّ يَعْرُج إِلَيْهِ " أَيْ يَتَنَزَّل أَمْره مِنْ أَعْلَى السَّمَاوَات إِلَى أَقْصَى تُخُوم الْأَرْض السَّابِعَة كَمَا قَالَ تَعَالَى " اللَّه الَّذِي خَلَقَ سَبْع سَمَاوَات وَمِنْ الْأَرْض مِثْلهنَّ يَتَنَزَّل الْأَمْر بَيْنهنَّ " الْآيَة وَتُرْفَع الْأَعْمَال إِلَى دِيوَانهَا فَوْق سَمَاء الدُّنْيَا وَمَسَافَة مَا بَيْنهَا وَبَيْن الْأَرْض مَسِيرَة خَمْسمِائَةِ سَنَة وَسُمْك السَّمَاء خَمْسمِائَةِ سَنَة : وَقَالَ مُجَاهِد وَقَتَادَة وَالضَّحَّاك النُّزُول مِنْ الْمَلَك فِي مَسِيرَة خَمْسمِائَةِ عَام وَصُعُوده فِي مَسِيرَة خَمْسمِائَةِ عَام وَلَكِنَّهُ يَقْطَعهَا فِي طَرْفَة عَيْن وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى " فِي يَوْم كَانَ مِقْدَاره أَلْف سَنَة مِمَّا تَعُدُّونَ " . .

    http://quran.al-islam.com/Tafseer/Di...Sora=32&nAya=5

    أما في سورة المعارج الآية 4 :

    تَعْرُجُ المَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَة

    فإليكم حديث مسلم في كون ذلك اليوم يوم القيامة :

    ما من صاحب ذهب ولا فضة ، لا يؤدي منها حقها ، إلا إذا كان يوم القيامة ، صفحت له صفائح من نار ، فأحمي عليها في نار جهنم . فيكوى بها جنبه وجبينه وظهره . كلما بردت أعيدت له . في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة . حتى يقضى بين العباد . فيرى سبيله . إما إلى الجنة وإما إلى النار . قيل : يا رسول الله ! فالإبل ؟ قال : ولا صاحب إبل لا يؤدي منها حقها . ومن حقها حلبها يوم وردها . إلا إذا كان يوم القيامة . بطح لها بقاع قرقر . أوفر ما كانت . لا يفقد منها فصيلا واحدا . تطؤه بأخفافا وتعضه بأفواهها . كلما مر عليه أولاها رد عليه أخراها . في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة . حتى يقضى بين العباد . فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار . قيل يا رسول الله ! فالبقر والغنم ؟ قال : ولا صاحب بقر ولا غنم يؤدي منها حقها . إلا إذا كان يوم القيامة بطح لها بقاع قرقر . لا يفقد منها شيئا . ليس فيها عقصاء ولا جلحاء ولا عضباء تنطحه بقرونها وتطؤه بأظلافها . كلما مر عليه أولاها رد عليه أخراها . في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة . حتى يقضى بين العباد . فيرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار . قيل يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ! فالخيل ؟ قال : الخيل ثلاثة : هي لرجل وزر . وهي لرجل ستر . وهي لرجل أجر . فأما التي هي له وزر ، فرجل ربطها رياء و فخرا و نواء على أهل الإسلام فهي له وزر . وأما التي هي له ستر . فرجل ربطها في سبيل الله . ثم لم ينسى حق الله في ظهورها ولا رقابها . فهي له ستر . وأما التي هي له أجر . فرجل ربطها في سبيل الله لأهل الإسلام . في مرج وروضة ، فما أكلت من ذلك المرج أو الروضة من شيء . إلا كتب له ، عدد ما أكلت ، حسنات ، وكتب له ، عدد أرواثها وأبوالها ، حسنات . ولا تقطع طولها فاستنت شرفا أو شرفين إلا كتب الله له ، عدد آثارها وأرواثها ، حسنات . ولا مر بها صاحبها على نهر فشربت منه ولا يريد أن يسقيها ، إلا كتب الله له ، عدد ما شربت ، حسنا . قيل : يا رسول الله ! فالحمر ؟ قال : ما أنزل علي في الحمر شيء إلا هذه الآية الفاذة الجامعة : { فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره . ومن يعمل مثقال ذرة شر يره }وفي رواية : ( بدل عقصاء ) " عضباء " . وقال : فيكوى بها جنبه وظهره ، ولم يذكر : جبينه . وفي رواية : إذا لم يؤد المرء حق الله أو الصدقة في إبله ، وساق الحديث بنحو حديث سهيل عن أبيه

    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 987

    وقول إبن عباس في كون هذا اليوم يوم القيامة :

    44226 - عن ابن عباس { في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة } قال : يوم القيامة

    الراوي: عكرمة - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن - الصفحة أو الرقم: 8/249

    وايضاً كون مقدار اليوم يختلف من شخص لشخص فهى على الكافر خمسون ألف سنة ولكن على المؤمن كمقدار الغروب

    180194 - { يقوم الناس لرب العالمين } مقدار نصف يوم من خمسين ألف سنة يهون ذلك على المؤمن ، كتدلي الشمس للغروب إلى أن تغرب

    الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: بسند صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 6/769

    والله أعلم





  9. #9
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    مقدار صعوده على غير الملائكة
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  10. #10
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    لاحظ كذلك أخي محمود ما قاله هذا المسيحي ..

    اقتباس
    اذا تقطع الملائكة المسافة بين العرش والارض في 1000 سنة هجرية
    فما دخلنا الآن بالعرش ... فالعرش فوق سبع سماوات

    وسيدنا جبريل يتلقى القرآن من اللوح المحفوظ بالسماء الدنيا وليس من العرش

    إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ

    والسؤال :

    تك 5:24 - وسار اخنوخ مع الله ولم يوجد لان الله اخذه

    كيف صعد ؟ وفي كم يوم وليلة ؟

    صم بكم عمي فهم لا يعقلون

    معلش ياجماعة أصل المسيحي لا يعرف عدد السماوات وما بينهم ... أخره الأرض فقط .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

الملائكة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال عن رزق السيدة مريم من الملائكة ؟
    بواسطة ghannam في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 14-04-2008, 02:55 PM
  2. يلقبون الملائكة بالحيوانات !!!!!
    بواسطة ismael-y في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 27-02-2007, 10:41 PM
  3. هل الرعد ملك كم الملائكة
    بواسطة Confused_man في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-09-2006, 11:55 AM
  4. لعن الملائكة للزوجة
    بواسطة ismael-y في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-09-2006, 06:09 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الملائكة

الملائكة