هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,129
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2017
    على الساعة
    03:17 AM

    افتراضي هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟

    البَقَرَة
    آية رقم : 185
    قرآن كريم
    شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ القُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ

    وإذا سمعنا (( أنزل فيه القرآن)) فنفهم أن هناك كلمات :

    · أنزل

    · نَزٌلَ

    · نزل

    فإذا سمعنا كلمة (( أنزل )) نجدها منسوبة إلى الله دائماً :

    القَدْر
    آية رقم : 1
    قرآن كريم
    إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ في لَيْلَةِ القَدْرِ

    أما في كلمة (( نَزَلَ )) فهو سبحانه يقول :

    الشُّعَرَاء
    آية رقم : 193
    قرآن كريم
    نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ

    وقال تعالى
    القَدْر
    آية رقم : 4
    قرآن كريم
    تَنَزَّلُ الملائِكَةُ

    إذن فكلمة (( أنزل )) مقصورة على الله ، إنما كلمة (( نَزَّلَ )) تأتي من الملائكة ، و (( نَزَلَ )) تأتي من الروح الأمين الذي هو (( جبريل )) ، فكأن كلمة (( أنزل )) بهمزة التعدية ، عدت القرآن من وجوده مسطوراً في اللوح المحفوظ إلى أن يبرز إلى الوجود الإنساني ليباشر مهمته .

    وكلمة (( نَزَلَ )) و (( نَزَّلَ )) نفهمها أن الحق أنزل القرآن من اللوح المحفوظ إلى السماء الدنيا مناسبأ للأحداث ومناسباً للظروف .... فكأن الإنزال في رمضان جاء مرة واحدة .

    نأتي لأعداء الإسلام الذي يهاجموننا بجهالة يقولون : كيف تقولون " إن رمضان أنزل فيه القرآن مع أنكم تشيعون القرآن في كل زمان ، فينزل هنا وينزل هناك وقد نزل في مدة الرسالة المحمدية ؟ " .

    نقول لهم : يا سادة يا كرام ... نحن لم نقل إنه (( نزل )) ولكننا قلنا (( أنزل )) ، فـ (( أنزل )) : تعدي من العِلم الأعلى إلى أن يباشر مهمته في الوجود .
    وحين يباشر مهمته في الوجود ينزل منه (( النَّجْم )) – يعني القسط القرآني – موافقاً للحدث الأرضي ليجيء الحكم وقت حاجتك ،فيستقر في الأرض ، إنما لو جاءنا القرآن مكتملاً مرة واحدة فقد يجوز أن يكون عندنا الحكم ولا نعرفه ، ولكن حينما لا يجيء الحكم إلا ساعة نحتاجه ، فهو يستقر في النفوس .

    فحين يـُريد الله حكماً من الأحكام ليعالج قضية من قضايا الوجود فهو لا ينتظر حتى ينزل فيه حكم من الملأ الأعلى من اللوح المحفوظ ، إنما الحكم موجود في السماء الدنيا ، فيقول للملائكة : تنزلوا به ، وجبريل ينزل في أي وقت شاء له الحق سبحانه أن ينزل من أوقات البعثة المحمدية ، أو الوقت الذي أراد الله سبحانه وتعالى أن يوجد فيه الحكم الذي يغطي قضية من القضايا .

    إذن فحينما يوجد من يتفلسف ويشككنا .. نقول له .... لا

    نحن نملك لغة عربية دقيقة جداً ، وعندنا فرق بين (( أنزل )) و (( نَزَّلَ )) و (( نزل )) ........ ولذلك فكلمة (( نزل )) تأتي للكتاب ، وتأتي للنازل بالكتاب ، يقول الحق :

    الشُّعَرَاء
    آية رقم : 193
    قرآن كريم
    نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ

    ويقول سبحانه :

    الإِسْرَاء
    آية رقم : 105
    قرآن كريم
    وَبِالحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إلا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا

    وبعد ذلك يأتوا لنا هؤلاء الضالون ويتساءلوا : لماذا لم ينزل القرآن جملة واحدة ؟

    أنظر أخي المسلم إلى الدقة في الهيئة التي أراد الله بها نزول القرآن فقد قال الله تعالى :

    الفُرْقَان
    آية رقم : 32
    قرآن كريم
    وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلا نُزِّلَ عَلَيْهِ القُرْآنُ جُمْلَةً وَاحِدَةً كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيْلا

    فالله عز وجل ينزل القرآن لماذا ؟ (( ليثبت به فؤادك )) ومعنى (( لنثبت به فؤادك )) أي أنك ستتعرض لمنغصات شتى ، وهذه المنغصات الشتى كل منها يحتاج إلى تَرْبِيتٍ عليك وتهدئة لك ، فيأتي القسط القرآني ليفعل ذلك وينير أمامك الطريق .

    ((كَذَلِكَ لِنُثَبِّتَ بِهِ فُؤَادَكَ وَرَتَّلْنَاهُ تَرْتِيْلا )) أي لم نأت به مرة واحدة بل جعلناه مرتباً على حسب ما يقتضيه من أحداث . حتى يتم العمل بكل قسط ، ويهضمه المؤمن ثم نأتي بقسط آخر .

    قال تعالى
    الفُرْقَان
    آية رقم : 33
    قرآن كريم
    وَلا يَأْتُونَكَ ِبمَثَلٍ إِلا جِئْنَاكَ بِالحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيرًا

    إن أعداء الدين لهم اعتراضات ، ويحتاجون إلى أمثلة ، فلو أنه نزل جملة واحدة لأهدرَتْ هذه القضية ، وكذلك حين يسأل المؤمنون يقول القرآن : يسألونك عن كذا وعن كذا ، ولو شاء الله أن يُنزل القرآن دفعة واحدة ،فكيف كان يغطي هذه المسألة؟ .

    فما داموا سوف يسألون فلينتظر حتى يسألوا ثم نأتي الإجابة بعد ذلك .

    إذن فهذا هو معنى (( أنزل )) أي أنه أُنزل من اللوح المحفوظ ، ليباشر مهمته الوجود ،وبعد ذلك نزل به جبريل ، أو تتنزل به الملائكة على حسب الأحداث التي جاء القرآن ليغطيها .

    ونجد أن النصارى ينسبوا التوراة والإنجيل للكتاب المقدس بقول أن الآية

    {نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التوراة والإنجيل "3"}
    (سورة آل عمران)........... تكشف ذلك

    وعلى الرغم من جهلهم باللغة العربية وجب علينا التوضيح ..

    وهنا يجب أن نلتفت إلى أن الحق قال عن القرآن: "نزل" وقال عن التوراة والإنجيل: "أنزل". لقد جاءت همزة التعدية وجمع ـ سبحانه ـ بين التوراة والإنجيل في الإنزال، وهذا يوضح لنا أن التوراة والإنجيل إنما أنزلهما الله مرة واحدة، أما القرآن الكريم فقد نزله الله في ثلاث وعشرين سنة منجما ومناسباً للحوادث التي طرأت على واقع المسلمين ، و"نزل" تفيد شيئا قد وجب عليك؛ لأن النزول معناه: شيء من أعلى ينزل، فالأعلى هو من خالق الكون والبشر .

    آلِ عِمْرَان
    آية رقم : 65
    قرآن كريم
    يَا أَهْلَ الكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالإِنْجِيلُ إِلاَّ مِنْ بَعْدِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ

    وساعة يقول الحق عن القرآن: "مصدقا لما بين يديه" فمعنى ذلك أن القرآن يوضح المتجه؛ إنه مصدق لما قبله ولما سبقه، إنه مصدق للقضايا العقدية الإيمانية التي لا يختلف فيها دين عن دين؛ لأن الديانات إن اختلفت فإنما تختلف في بعض الأحكام، فهناك حكم يناسب زمنا وحكم آخر لا يناسب ذلك الزمن. أما العقائد فهي لا تتغير ولا تتبدل، وكذلك الأخبار وتاريخ الرسل، فليس في تلك الأمور تغيير. ومعنى "مصدق" أي أن يطابق الخبر الواقع، وهذا ما نسميه "الصدق". وإن لم يطابق الخبر الواقع فإننا نسميه "كذبا".

    وإذا كان القرآن قد جاء مصداقا لما في التوراة والإنجيل ألا تكون هذه الكتب هداية لنا أيضا؟
    نعم هي هداية لنا، ولكن الهداية إنما تكون بتصديق القرآن لها، حتى لا يكون كل ما جاء فيهما ومنسوبا إليهما حجة علينا. فالذي يصدقه القرآن هو الحجة علينا، فيكون "هدى للناس" معناها: الذين عاصروا هذه الديانات وهذه الكتب ، ونحن مؤمنون بما فيها بتصديق القرآن لها.

    المائِدَة
    آية رقم : 46
    قرآن كريم
    وَقَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَآتَيْنَاهُ الإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِّلمُتَّقِينَ

    آتينا : أعطينا

    البَقَرَة
    آية رقم : 53
    قرآن كريم
    وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الكِتَابَ وَالفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ

    آتينا : أعطينا ......... فمن الذي أعطى ؟ ... الله عز وجل ... فطالما هو الذي أنزل على سيدنا موسى عليه السلام التوراة وعلى سيدنا عيسى عليه السلام الإنجيل .... فهو الذي أعطاهم .

    وهذا يوضح أن الكتاب المقدس ليس له شأن بالتوراة والإنجيل المذكورين بالقرآن ... ويمكن أن ننهي هذا الأمر بكل بساطة لنوفر على أنفسنا الوقت :

    أي كتاب مقدس هو الذي نزل من عند الله ؟....

    البروتستانت ... الكاثوليك ... الأرثودكس .... الإنجليون ... السامريون ... الأدفينتست السبتيين .... شهود يهوه ... ألخ

    فليتفقوا على كتاب مقدس واحد وبعد ذلك يكون لنا لقاء آخر
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 12-10-2006 الساعة 07:54 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    اقتباس
    وهذا يوضح أن الكتاب المقدس ليس له شأن بالتوراة والإنجيل المذكورين بالقرآن ... ويمكن أن ننهي هذا الأمر بكل بساطة لنوفر على أنفسنا الوقت :

    أي كتاب مقدس هو الذي نزل من عند الله ؟....

    البروتستانت ... الكاثوليك ... الأرثودكس .... الإنجليون ... السامريون ... الأدفينتست السبتيين .... شهود يهوه ... ألخ

    فليتفقوا على كتاب مقدس واحد وبعد ذلك يكون لنا لقاء آخر


    لن بتفقوا أبدا لأن كتبهم مكتوبة بأياديهم لذلك سوف تجد كل منهم ينتصر لكاتب كتابه ويتكبروا عن الحق

    والعناد يورث الكفر كما نعلم جميعا

    لكن القرءان الكريم من عند الله الواحد الأحد لذلك نلتف جميعا حوله ولا تختلف عقولنا وقلوبنا فهو كلام سماوي يدخل الى قلوبنا قبل عقولنا


    التعديل الأخير تم بواسطة ابنة الزهراء ; 27-05-2005 الساعة 04:08 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,129
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    17-06-2017
    على الساعة
    03:17 AM

    افتراضي

    جزاكِ الله كل خير على المتابعة .

    نعم : صدقتي

    اقتباس
    لكن القرءان الكريم من عند الله الواحد الأحد لذلك نلتف جميعا حوله ولا تختلف عقولنا وقلوبنا فهو كلام سماوي يدخل الى قلوبنا قبل عقولنا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    6
    آخر نشاط
    19-11-2007
    على الساعة
    10:16 PM

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير
    واثابكم الله الجنه

    ولاتنسونا من الدعاء
    والسهر على الدعوه في سبيل الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    20-03-2009
    على الساعة
    12:37 PM

    افتراضي

    ربنا يهديهم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تناقضات و أغلاط في التوراة و الإنجيل
    بواسطة نورالله الشاهد في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-03-2010, 09:21 PM
  2. هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟
    بواسطة السيف البتار في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 22-07-2007, 05:54 AM
  3. الإسلام في التوراة و الإنجيل
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-06-2007, 04:17 PM
  4. التوراة الأصلية تختلف عن الكتاب المقدس
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-05-2006, 03:20 PM
  5. تناقضات و أغلاط في التوراة و الإنجيل
    بواسطة I_MOKHABARAT_I في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-10-2005, 05:20 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟

هل الكتاب المقدس هو التوراة و الإنجيل ؟