(وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

(وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: (وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    7
    آخر نشاط
    05-07-2006
    على الساعة
    01:21 AM

    افتراضي (وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)

    أن الاناجيل المحرفة تظهر لنا المسيح عليه السلام وهو يشتم الكثيرين فحاشا لله أن يكون المسيح كما يصفه اليهود بالعاهر الداعر العاشق لمريم المجدلية بن مصففة الشعْر الـ .... والـ... والـ... ((( والله إن قلمي لا يستطيع أن يكتب ما يتقولون على من إصطفاها الله وطهرها وجعلها أما لنبي الله !!!!!))))
    لقد خصص القس الحاقد الحقود زكريا بطرس بدعم من الصهيونية برنامجا خاصا للهجوم على الإسلام والتطاول على نبي الإسلام !!! وحينما كتب عنه أستاذنا العالم الدكتور إبراهيم عوض هاجت الدنيا عليه وخرج علينا أعداء الإسلام ممن يدعون كذبا بأنهم مسلمون ليصرخوا ناسين بالأمس تطاولهم على الصحابة وزوجة رسول الله أم المؤمنين السيدة عائشة وغيرهم فتعالوا بنا لنحدثهم عن أناجيلهم فمن المدهش أن الاناجيل المحرفة تظهر لنا المسيح عليه السلام وهو يشتم الكثيرين فحاشا لله أن يكون المسيح كما يصفه اليهود بالعاهر الداعر العاشق لمريم المجدلية بن مصففة الشعْر الـ .... والـ... والـ... ((( والله إن قلمي لا يستطيع أن يكتب ما يتقولون على من إصطفاها الله وطهرها وجعلها أما لنبي الله !!!!!)))) والادهش من ذلك أن شاؤول الطرطوسي قد صرح في رسالته الأولى الي كورنثوس 6 : 10 بأن الشتامون لا يرثون ملكوت الله !!! وليتأمل السادة القراء وهؤلاء الذين يستخدمون أسماء لمسلمين كي يحاربوا الإسلام :
    **** المسيح يشتم المرأة الكنعانية ويجعلها من زمرة الكلاب :
    وهذا طبقاً لما ورد في متى [ 15 : 26 ] : فعندما جائت إمرأة كنعانية تسترحم المسيح بأن يشفى ابنتها رد عليها قائلاً : (( لا يجوز أن يأخذ خبز البنين ويرمى للكلاب !! ))
    وبالتالي كل من ليس يهودي فهو من الكلاب ! فكيف يصدر هذا التعبير القاسى جداً من إله المحبة ؟؟!!!!!!!
    وهل هذا هو موقف من يقول : (( أريد رحمة لا ذبيحة )) [ متى 9 : 13 ] هل الرحمة تكون مرهونة بقوم دون آخرين ؟ وإذا كنا لا نرحم الآخرين فهل نصفهم بالكلاب ؟! وبعدما أراقت هذه المرأة المسكينة آخر نقطة من ماء الكرامة الانسانية وأقامت الحجة بقولها للمسيح : (( والكلاب أيضاً تأكل من الفتات الذي يسقط من مائدة أربابها )) حقق لها أملها وشفيت ابنتها [ متى 15 : 27 ]
    **** المسيح يشتم الانبياء الكرام عليهم السلام واصفاً إياهم باللصوص :
    نسب يوحنا إلى المسيح أنه قال : (( أنا باب الخراف وجميع الذين جاؤوا قبلي سارقون ولصوص ! ))
    ونحن لا نصدق مطلقاً أن المسيح كان يقول إن (( جميع الذين أتوا قبلي هم سراق ولصوص )) وإلا فهل يتصور عاقل أن الرسل والأنبياء من عهد آدم إلي موسى وأنبياء بني اسرائيل أجداد المسيح كانوا سراقاً ولصوصاً ؟ !!!!!
    **** أمير السلام ينقض وصيته للتلاميذ بمحبة الاعداء والاحسان إليهم :
    لقد نسب لوقا للمسيح عليه السلام انه شتم أحد الذين استضافوه ليتغدى عنده في بيته : (( سأله فريسي أن يتغذى عنده . فدخل يسوع واتكأ . وأما الفريسي فلما رأى ذلك تعجب أنه لم يغتسل أولاً قبل الغداء فقال له الرب : أنتم الآن أيها الفريسيون تنقون خارج الكأس وأما باطنكم فمملوء اختطافاً وخبثاً يا أغبياء ! ويل لكم أيها الفريسيون !!!! . . . فأجاب واحد من النامسيين وقال له : يا معلم ، حين تقول هذا تشتمنا نحن أيضاً . فقال : وويل لكم أنتم أيها الناموسيون ! )) انجيل لوقا [ 11 : 39 ]
    ان أي انسان يحترم عقله يستطيع أن يدرك أن كلمة (( يا أغبياء )) التي قالها المسيح لمعلموا الشريعة وما جاء بعدها من كلمات ، انما هي شتيمة واضحة ، بدليل ان واحد من الناموسيين قد فهم تلقائيا ان ما كان يقوله المسيح لم يكن الا شتماً [لوقا 11 : 45 ] ولم ينكر المسيح عليه فهمه .. ويستمر يسوع " المحبة " بإرسال الشتائم والويلات و المهالك الى الناموسيين وغيرهم ، من غير ان ينفي هذا الإتهام ( أعني إتهام أنه كان يشتم ) :
    _ قام بشتم معلموا الشريعة قائلاً لهم : (( يا أولاد الافاعي )) متى [ 3 : 7 ]
    _ وشتمهم في موضع آخر قائلاً لهم : (( أيها الجهال العميان )) متى [ 23 : 17 ]
    _ وقد شتم تلاميذه ، إذ قال لبطرس كبير الحواريين : (( يا شيطان )) متى [ 16 : 23 ]
    _ وشتم آخرين منهم بقوله : (( أيها الغبيان والبطيئا القلوب في الإيمان ! )) (( لوقا [ 24 : 25 مع انه هو نفسه الذي قال لهم قد اعطى لكم أن تفهموا اسرار ملكوت الله !! لوقا [ 8 : 10 ]
    _ وقال ليهيرودس : )) قولوا لهذا الثعلب )) لوقا [ 13 : 32 ]
    **** ومن أخلاقه تجاه أمه نجد أنه كان مستهتراً بها يناديها في وسط الحضور بقوله لها :
    (( مالي ولك يا إمرأة ! )) يوحنا [ 2 : 4 ]
    **** ومن أخلاقه أنه يطلب من تلاميذه عدم إفشاء السلام في الطريق . لوقا [ 10 : 4 ]
    **** ومن أخلاق المسيح مع الناس ما جاء عنه في متى [ 7 : 6 ] : )) لا تعطوا القدس للكلاب ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير(( ان هذا التعبير الذي صدر من إله المحبة المزعوم يحمل في ظاهرة الدعوة إلى الانفصالية والتفرقة بين الناس ! !!!! ...
    إنها أخلاق رئيس السلام كما جاءت في الانجيل . والأهم من ذلك هو كيف تصدر مثل هذه الكلمات من إله المحبة المزعوم ؟! برغم ان المسيحيين يقولون ان المسيح جاء ليفدينا ويموت من اجلنا وانه لا يصح ان يكون بخطيئة من جاء لهذا الأمر !!!
    **** المسيح يكذب على إخوتـه : فقد ورد في إنجيل يوحنا [ 7 : 3 ] ان إخوة المسيح طلبوا منه أن يصعد إلي عيد المظال عند اليهود فرد عليهم قائلاً : (((( اصعدوا انتم إلي العيد ، فأنا لا أصعد إلي هذا العيد ، . . . ولما صعد إخوته إلي العيد ، صعد بعدهم في الخفية لا في العلانية !!! ))))
    **** رئيس السلام يطلب إحضار معارضيه لذبحهم بالسيف أمامه :
    وهذا طبقاً لما ورد في لوقا [ 19 : 27 ] : يقول المسيح : ((( أما أعدائي الذين لم يريدوا أن أملك عليهم فأتوا بهم إلى هنا واذبحـوهم قدامـي ! ))) ويحاول المسيحيين الهروب من قسوة هذا النص بشتى المحاولات فتارة يقولون ان هذا سيكون يوم القيامة مع ان النص واضح فالمسيح يقول : (((((( فأتوا بهم إلى هنا ))))) وليس فيه أي اشارة ليوم القيامة وتارة يقولون ان هذا ( مثل ) ونحن نقول ان المثل انتهى عند الفقرة 26 من نفس الاصحاح ثم وإن كان هذا مثل أليس هو مثلاً قاسياً يتناقض مع محبة الأعداء التي أمر بها المسيح ؟
    **** أمير السلام يتجرد من الرحمة : أمير السلام يتجرد من الرحمة ويلعن شجرة مسكينة لا ذنب لها سوى أنها لم تثمر لأنه لم يكن وقت الثمر ! وهذا طبقاً لما ورد في مرقس [ 11 : 12 ] : (( وَفِي الْغَدِ، بَعْدَمَا غَادَرُوا بَيْتَ عَنْيَا، جَاعَ. وَإِذْ رَأَى مِنْ بَعِيدٍ شَجَرَةَ تِينٍ مُورِقَةً، تَوَجَّهَ إِلَيْهَا لَعَلَّهُ يَجِدُ فِيهَا بَعْضَ الثَّمَرِ. فَلَمَّا وَصَلَ إِلَيْهَا لَمْ يَجِدْ فِيهَا إِلاَّ الْوَرَقَ، لأَنَّهُ لَيْسَ أَوَانُ التِّينِ. فَتَكَلَّمَ وَقَالَ لَهَا: لاَ يَأْكُلَنَّ أَحَدٌ ثَمَراً مِنْكِ بَعْدُ إِلَى الأَبَدِ! )) ونحن نسأل : كيف يصف النصارى المسيح بأنه إله محبة ورحمــة والانجيل يقول انه أتلف وأمات شجرة كانت تنفع الناس بثمرها الذي كان يخرج في وقته ؟
    **** رئيس السلام يصنع سوطاً من الحبال : رئيس السلام يصنع سوطاً من الحبال ويدخل به الهيكل ويطرد جميع الذين كانوا يبيعون ويشترون فيه ويكب و يبعثر دراهمهم ويقلب موائدهم بكــل محبة !! وهذا طبقاً لما جاء في يوحنا [ 2 : 14 ] : (( وَإِذِ اقْتَرَبَ عِيدُ الْفِصْحِ الْيَهُودِيُّ، صَعِدَ يَسُوعُ إِلَى أُورُشَلِيمَ، فَوَجَدَ فِي الْهَيْكَلِ بَاعَةَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ وَالْحَمَامِ، وَالصَّيَارِفَةَ جَالِسِينَ إِلَى مَوَائِدِهِمْ، فَجَدَلَ سَوْطاً مِنْ حِبَالٍ، وَطَرَدَهُمْ جَمِيعاً مِنَ الْهَيْكَلِ، مَعَ الْغَنَمِ وَالْبَقَرِ، وَبَعْثَرَ نُقُودَ الصَّيَارِفَةِ وَقَلَبَ مَنَاضِدَهُمْ )) لماذا هذا العنف والغضب من يسوع المحبة ؟
    **** إله المحبة يتسبب بمقتل ألفين حيوان : طبقاً لما ورد في مرقس [ 5 : 11 ] : (( وَكَانَ هُنَاكَ قَطِيعٌ كَبِيرٌ مِنَ الْخَنَازِيرِ يَرْعَى عِنْدَ الْجَبَلِ، فَتَوَسَّلَتِ الأَرْوَاحُ النَّجِسَةُ إِلَى يَسُوعَ قَائِلَةً: أَرْسِلْنَا إِلَى الْخَنَازِيرِ لِنَدْخُلَ فِيهَا! فَأَذِنَ لَهَا بِذَلِكَ. فَخَرَجَتِ الأَرْوَاحُ النَّجِسَةُ وَدَخَلَتْ فِي الْخَنَازِيرِ، فَانْدَفَعَ قَطِيعُ الْخَنَازِيرِ مِنْ عَلَى حَافَةِ الْجَبَلِ إِلَى الْبُحَيْرَةِ، فَغَرِقَ فِيهَا. وَكَانَ عَدَدُهُ نَحْوَ أَلْفَيْنِ.)) ونحن نسأل : ما ذنب الخنازير وصاحب الخنازير ، حين أراد إخراج الشياطين من المجنون ؟ أما كان يمكن إخراج الشياطين دون الإضرار بالخنازير ؟! ثم ما هو رأي جمعيات الرفق بالحيوان المنتشرة بالعالم ؟ وبلغة اليوم أليس هذا تخريباً اقتصادياً ؟! إله المحبة يطلب من الانسان أن يكره نفسه و أباه وأمه وزوجته .. حتى يكون له تلميذا !! وهذا طبقاً لما ورد في لوقا [ 14 : 26 ] : فيقول المسيح : (( إِنْ جَاءَ إِلَيَّ أَحَدٌ، وَلَمْ يُبْغِضْ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَزَوْجَتَهُ وَأَوْلاَدَهُ وَإِخْوَتَهُ وأَخَوَاتِهِ، بَلْ نَفْسَهُ أَيْضاً، فَلاَ يُمْكِنُهُ أَنْ يَكُونَ تِلْمِيذاً لِي )) [ ترجمة الفانديك ] ان الذي يتمعن في هذا النص جيداً سيجد أن الكراهية هي أساس الايمان لدي يسوع المسيح . . .فهو يطلب من الشخص أن يكره نفسه وأباه وأمه وزوجته . . . إلخ في سبيل الإيمان . ان هذا التعليم المنسوب ليسوع الناصري يتناقض مع الحقيقة والمعقولية ، فنحن لا نجوز صدور هذا القول من رجل عادي وصف بالتقى والصلاح ، فكيف ينسب إلي نبي كريم . . فلا يمكن للأنسان أن يكره نفسه وأباه وأمه . . وهو يتناقض مع نص انجيل متى الذي يحث على إكرام الوالدين ويحكم على من يشتمهما بأنه يستحق الموت [ متى 15 : 4 ]
    ويحاول بعض النصارى التعليل لهذا التناقض فيقولون ان المقصود بكلمة البغض أي محبة أقل ! ولكنهم لم يوفقوا في تعليلهم ، فاللفظ الذي قد تضمنه النص السابق واضح في معناه ، فالبغض بمعنى الكراهية ، ولن يكون بمعنى (( الاقل محبة !!! )) . وان كان المعنى فرضاً هو محبة أقل فهو يتناقض مع وصية المسيح : (( تحب قريبك كنفسك )) [ مرقس 12 : 31 ]
    **** رئيس السلام يعلن أنه لم يأتي من أجل السلام : رئيس السلام يعلن أنه لم يأتي من أجل السلام بل جاء بالسيف لكي يفكك الأسر ويحدث الصراعات بين الاسرة الواحدة !!! وهذا طبقاً لما ورد في متى [ 10 : 34 ] : قال المسيح : (( لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لألقي سَلاماً عَلَى الأَرْضِ. مَا جِئْتُ لألقي سَلاَماً، بَلْ سَيْفاً.فَإِنِّي جِئْتُ لأَجْعَلَ الإِنْسَانَ عَلَى خِلاَفٍ مَعَ أَبِيهِ، وَالْبِنْتَ مَعَ أُمِّهَا، وَالْكَنَّةَ مَعَ حَمَاتِهَا. )) إله المحبة جاء ليلقي ناراً على الارض !!! قال المسيح : (( جِئْتُ لأُلْقِيَ عَلَى الأَرْضِ نَاراً، فَلَكَمْ أَوَدُّ أَنْ تَكُونَ قَدِ اشْتَعَلَتْ؟ )) [ لوقا 12 : 49 ] هل هذا الإنقسام الذى سيحدثه داخل الأسرة والنار التى يُلقيها على الأرض من أجزاء محبته؟ وكيف تُعمَّر الأرض بهذه الطريقة؟ **** إله المحبة هو نار آكلـة !!! وهذا طبقاً لما جاء في رسالة العبرانيين [ 12 : 29 ] (( لأن إلهنا نار آكلة))
    **** إله المحبة يتجرد من الرحمة ويترك ابنه يلاقي أبشع أنواع العذاب دون ذنب وهو يصرخ بصوت عظيم إلهي إلهي لماذا تركتني ؟متى [ 27 : 46 ] . إله المحبة يقتل الاطفال الأبرياء !!! جاء في سفر الرؤيا [ 2 : 21 _ 23 ] أن مسيح المحبة قال عن إمرأة اسمها إيزابل كانت تدعي انها نبية : (( فإني سألقيها على فراش وأبتلي الزانين معها بمحنة شديدة . . وأولادها اقتلهم بالموت فستعرف جميع الكنائس اني انا هو الفاحص الكلى والقلوب وأجازي كل واحد منكم بحسب أعماله (( ونحن نسأل : أين الرحمة في قتل هؤلاء الأطفال الأبرياء دون أي ذنب ارتكبوه ؟ من أخلاق الرب أنه كان عرياناً !!
    **** من أخلاق الرب كذلك أنه كان عرياناً مجرَّداً من الملابس أمام تلاميذه ومريم المجدلية فى العشاء الأخير. فماذا أراد أن يعلمكم الكتاب بهذه الواقعة؟ (( قَامَ عَنِ الْعَشَاءِ وَخَلَعَ ثِيَابَهُ وَأَخَذَ مِنْشَفَةً وَاتَّزَرَ بِهَا ثُمَّ صَبَّ مَاءً فِي مِغْسَلٍ وَابْتَدَأَ يَغْسِلُ أَرْجُلَ التّلاَمِيذِ وَيَمْسَحُهَا بِالْمِنْشَفَةِ الَّتِي كَانَ مُتَّزِراً بِهَا. )) [يوحنا 13: 4-5]
    **** الرب عريان أمام اليهود !! قال كاتب إنجيل متى عن المسيح : (( فأخذ عسكر الوالي يسوع إلى دار الولاية وجمعوا عليه كل الكتيبة . فعروه والبسوه رداء قرمزيا . )) [ 27 : 28 ] أيها السادة : ان هذا العرض الموجز لأخلاق المسيح _ بحسب الأناجيل المحرفة _ يلفت نظرنا إلي شيىء مهم وهو أن المسيح لم يلتزم بتعاليمه الأخلاقية وصار من الشتامون الذين قال عنهم بولس (( لا يرثون ملكوت الله ))!!
    حاشا وكلا لنبي الله عيسى عليه السلام أن يكون كذلك.
    مجدي إبراهيم محرم
    من موقع شبكة الفروق الإسلامي
    ة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الحبيب

    ( تم نقل الموضوع للقسم الخاص به )
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    هذا ما حرفه الاسلاف من اليهود وفسره النصارى من بعد اليهود
    ولكن اين العيون والعقول

    الحمد لله ان الحق ظاهرٌ كالشمس لاتأكله الظلمة ابدا

    بوركت اخي الكريم على مارنقلت لنا ورضي الله عنك

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

(وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل كان الشيخ ديدات يؤمن بنزول المسيح عيسى بن مريم آخر الزمان؟.
    بواسطة سسسس22 في المنتدى منتديات محبي الشيخ أحمد ديدات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 14-03-2013, 11:08 PM
  2. لمن كان يُصلي المسيح عيسى إينُ مريم إذا كان هو الله
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-10-2009, 09:28 PM
  3. يجب تصحيح هذا الخطا : عيسى بن مريم ليس هو المسيح
    بواسطة احمد قدوج في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 14-08-2006, 08:20 PM
  4. يجب تصحيح هذا الخطا :عيسى بن مريم ليس هو المسيح
    بواسطة احمد قدوج في المنتدى حقائق حول عيسى عليه السلام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-06-2006, 03:51 AM
  5. كتاب المسيح عيسى ابن مريم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-03-2006, 01:32 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

(وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)

(وهل كان المسيح عيسى بن مريم شتاما لعانا ؟!!!)