وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3

    ننتقل بفضل الله إلى الصفحة الثالثة والتي تحمل اسم

    إمكانية نسيان النبي وحي الوساطة

    اقتباس
    .
    إمكانية نسيان النبي وحي الوساطة

    هناك ظاهرة غريبة فريدة لم تحدث مع ايا من أنبياء الله الصادقين إلا وهي : نسيان النبي لوحيه (قرانه) كما كان يحدث مع محمد: وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ . الأنعام 6.

    (سَنُقْرِئُكَ فَلَا تَنْسَى) الاعلى 6

    ( ولا تقولن لشيء أني فاعل ذلك غداً إلا أن شاء الله واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشداً) . الكهف 24.

    والأخبار في نسيان النبي لوحيه كثيرة إليكم بعضها:

    عن ابن عباس قال : كان ينزل على النبي الوحي بالليل وينساه في النهار. راجع أسباب النزول للسيوطي بهامش تفسير الجلالين أسباب نزول آية البقرة 106.

    عن سعيد بن عبد الرحمن بن أبزى عن أبيه أن النبي صلى في الفجر فترك آية فلما صلى قال أفي القوم أبي بن كعب قال أبي يا رسول الله نسخت آية كذا وكذا أو نسيتها قال نسيتها - أحمد 14823 . أحمد 20216.

    عن عائشة قالت كان النبي يستمع قراءة رجل في المسجد فقال رحمه الله لقد أذكرني آية كنت أنسيتها - مسلم 1312.

    عن عائشة أن النبي سمع رجلا يقرأ من الليل فقال يرحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية كنت أسقطتها من سورة كذا وكذا - مسلم 1311.

    عن عائشة قالت سمع النبي رجلا يقرأ في المسجد فقال رحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتهن من سورة كذا وكذا وزاد عباد بن عبدالله عن عائشة تهجد النبي في بيتي فسمع صوت عباد يصلي في المسجد فقال يا عائشة أصوت عباد هذا قلت نعم قال اللهم ارحم عبادا - البخارى 2461.

    عن عائشة قالت سمع النبي قارئا يقرأ من الليل في المسجد فقال يرحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتها من سورة كذا وكذا - البخارى 4654.

    عن عائشة قالت سمع النبي رجلا يقرأ في المسجد فقال يرحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية من سورة كذا - البخاري 4649 .
    عن عائشة قالت سمع رسول الله رجلا يقرأ في سورة بالليل فقال يرحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية كنت أنسيتها من سورة كذا وكذا - البخاري 4650 . راجع أيضا : البخاري 4654 . أبو داود 3456. أحمد 4062. الدارمى 3206 . أحمد 23918. أحمد 21716. أبو داود 1134 . الترمذى 3493 . مسلم 1312. مسلم 1311. أبو داود 1134. أحمد 3876. راجع تفسير الطبري/474-480.
    سؤال : هل يصح ان يوحي الله شيئا ثم يامر بنسيانه ؟

    وهل تتماشى آيات وأحاديث النسيان مع قوله في آية سورة الحجر 9 : (انا أنزلنا الذكر وانا له لحافظون ؟. اذا كان الله حافظ للنص القراني . اليس من الاولى بان تحفظ ذاكرة النبي من النسيان الذي سببه الشيطان؟ (وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ).الأنعام 6.

    وهل حدث لأنبياء الله بان نسوا ما أوحى الله إليهم ؟! .

    أنها ظاهرة غريبة انفرد بها نبي الإسلام، وانفرد بها التنزيل القرآني . سؤال : اذا كان النبي الذي اخذ عنه القران كان عرضة لنسيان القرن . فكم البحري البشر العاديين ؟ اذا كان القدوة ينسى ، فكم بالحري التابع؟
    .
    .
    نستعين بالله في الرد بقول : بسم الله الرحمن الرحيم
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    هل المقصود من هذه الإفتراءات إدعاء أن القرآن من تأليف رسول الله ام هو من عند الله ؟

    الواضح من مضمون هذه الإفتراءات أنكم تؤمنوا بأن القرآن من عند الله ولكن الإتهامات موجهة لرسول الله وليس للقرأن ... لأنكم تدينون رسول الله :salla-icon: من القرآن ، فلو كان القرآن من تأليفه لما كانت هذه الإفتراءات بهذا الشكل .

    واما ينسينك الشيطان
    واما ينسينك الشيطان .. الأنعام68
    .
    .
    .
    سنقرئك فلا تنسى
    سنقرئك فلا تنسى
    .
    .
    .
    إلا أن يشاء الله واذكر ربك إذا نسيت وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشداً



    لكهف24]
    أي: على فرض أنك نسيت المشيئة (وليس ما جاء بالوحي) ساعة البدء في الفعل، فعليك أن تعيدها ثانية لتتدارك ما حدث منك من نسيان في بداية الأمر. وقوله تعالى:


    وقل عسى أن يهدين ربي لأقرب من هذا رشداً
    ..


    (الكهف24)
    أي: يهديني ويعينني، فلا أنسى أبداً، وأن يجعل ذكره لازمة من لوازمي في كل عمل من أعمالي فلا أبدأ عملاً إلا بقوله: إن شاء الله.
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 14-05-2006 الساعة 12:48 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    اقتباس
    وهل تتماشى آيات وأحاديث النسيان مع قوله في آية سورة الحجر 9 : (انا أنزلنا الذكر وانا له لحافظون ؟. اذا كان الله حافظ للنص القراني . اليس من الاولى بان تحفظ ذاكرة النبي من النسيان الذي سببه الشيطان؟
    .
    ليست الروايات المذكورة تعني أن رسول الله :salla-icon: كان ينسى ما جاء عن الوحي لأن روايات جمع القرآن توضح أن ما جاء عن الوحي كان يدون في وقته وللتوضيح نقرأ الآتي :

    أدلّة جمع القرآن في زمان الرسول صلى الله عليه وسلم


    القرآن كان مجموعاً على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنّه صلى الله عليه وسلم لم يترك دنياه إلى آخرته إلاّ بعد أن عارض ما في صدره بما في صدور الحفظة الذين كانوا كثرة، وبما في مصاحف الذين جمعوا القرآن في عهده ( صلى الله عليه وسلم )، وجميع الشواهد والأدلة والروايات قائمةٌ على ذلك، واليك بعضها:

    1 ـ اهتمام النبي ( صلى الله عليه وسلم ) والصحابة بحفظ القرآن وتعليمه وقراءته وتلاوة آياته بمجرد نزولها، وممّا روي من الحثّ على حفظه، قوله ( صلى الله عليه وسلم ):

    "من قرأ القرآن حتى يستظهره ويحفظه، أدخله الله الجنّة، وشفّعه في عشرة من أهل بيته كلّهم قد وجبت لهم النار"[مجمع البيان 1: 85. ]

    وفي هذا المعنى وحول تعليم القرآن أحاديث لا تحصى كثرة، فعن عبادة بن الصامت قال:

    "كان الرجل إذا هاجره دفعه النبي ( صلى الله عليه وسلم ) إلى رجلٍ منّا يعلّمه القرآن، وكان لمسجد رسول الله ضجّة بتلاوة القرآن حتى أمرهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يخفضوا أصواتهم لئلا يتغالطوا"[مسند أحمد 5: 324، ].

    وقد ازداد عدد حُفّاظ القرآن بشكل ملحوظ لتوفر الدواعي لحفظه، ولما فيه من الحثّ من لدن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) والأجر والثواب الذي يستحقّه الحافظ عند الله تعالى ، والمنزلة الكبيرة والمكانة المرموقة التي يتمتّع بها بين الناس ، وحسبك ما يقال عن كثرتهم على عهد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) وبعد عهده أن قُتِل منهم سبعون في غزوة بئر معونة خلال حياته ( صلى الله عليه وسلم )، وقُتل أربعمائة ـ وقيل: سبعمائة ـ منهم في حروب اليمامة عقيب وفاته ( صلى الله عليه وسلم )، وحسبك من كثرتهم أيضاً أنّه كان منهم سيّدة ، وهي أمُّ ورقة بنت عبد الله ابن الحارث، وكان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يزورها ويسمّيها الشهيدة .

    أمّا حفظ بعض السور فقد كان مشهوراً ورائجاً بين المسلمين، وكلّ قطعةٍ كان يحفظها جماعة كبيرة أقلّهم بالغون حدّ التواتر، وقلّ أن يخلو من ذلك رجلٌ أو أمرأةٌ منهم، وقد اشتدّ اهتمامهم بالحفظ حتى إنّ المسلمة قد تجعل مهرها تعليم سورة من القرآن أو أكثر.

    2 ـ لا يرتاب أحدٌ أنّه كان من حول الرسول الأكرم ( صلى الله عليه وسلم ) كُتّاب يكتبون ما يملي عليهم من لسان الوحي ، وكان ( صلى الله عليه وسلم ) قد رتّبهم لذلك ، روى الحاكم بسندٍ صحيح عن زيد بن ثابت ، قال:

    "كنّا عند رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نؤلّف القرآن من الرقاع"[المستدرك 2: 611].

    وقد نصّ المؤرخون على أسماء كُتّاب الوحي ، وأنهاهم البعض إلى اثنين وأربعين رجلاً ، وكان صلى الله عليه وسلم كلّما نزل شيءٌ من القرآن أمر بكتابته لساعته ، روى البراء: أنّه عند نزول قوله تعالى:

    ((لا يستوي القاعدون من المؤمنين))
    (النساء4: 95)

    قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ):

    "ادعُ لي زيداً، وقُل يجيء بالكتف والدواة واللّوح، ثمّ قال: اكتب ((لا يستوي...))"[كنز العمال 2: حديث 4340].

    وكان ( صلى الله عليه وسلم ) يشرف بنفسه مباشرة على ما يُكْتَب ويراقبه ويصحّحه بمجرد نزول الوحي


    روي عن زيد بن ثابت قال:
    "كنتُ أكتب الوحي لرسول الله (صلى الله عليه وسلم )، وكان إذا نزل عليه الوحي أخَذَتْهُ برحاء شديدة... فكنت أدخل عليه بقطعة الكتف أو كسرة، فأكتب وهو يُملي عليّ، فإذا فرغت قال: 'اقرأه'، فأقرؤه، فإن كان فيه سقط أقامه، ثمّ أخرج إلى الناس"[مجمع الزوائد 1: 152].

    أمّا في مفرّقات الآيات فقد روي عن ابن عباس، قال:
    "إنّ رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) كان إذا نزل عليه الشيء دعا من كان يكتب فيقول: 'ضعوا هذه الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا'"[الجامع الصحيح للترمذي 5: 272 ] وذلك منتهى الدقّة والضبط والكمال.

    3 ـ روي في أحاديث صحيحة
    "أنّ جبرئيل كان يعارض رسول الله ( ) القرآن في شهر رمضان، في كلِّ عامٍ مرّة، وأنّه عارضه عام وفاته مرّتين"[صحيح البخاري 6: 319]

    وكان رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) يعرض ما في صدره على ما في صدور الحفظة الذين كانوا كثرة، وكان أصحاب المصاحف منهم يعرضون القرآن على النبي ( صلى الله عليه وسلم )، فعن الذهبي:

    "أنّ الذين عرضوا القرآن على النبي (صلى الله عليه وسلم) سبعة: عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، وعبد الله بن مسعود، وأُبي ابن كعب، وزيد بن ثابت، وأبو موسى الأشعري، وأبو الدرداء"[البرهان للزركشي 1: 306]

    وعن ابن قتيبة: "أنّ العرضة الأخيرة كانت على مصحف زيد بن ثابت"12، وفي رواية ابن عبد البرّ عن أبي ظبيان: "أنّ العرضة الأخيرة كانت على مصحف عبد الله بن مسعود"[المعارف: 260].



    4 ـ وفي عديد من الروايات أنّ الصحابة كانوا يختمون القرآن من أوله إلى آخره، وكان الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) قد شرّع لهم أحكاماً في ذلك، وكان يحثّهم على ختمه

    فقد روي عنه (صلى الله عليه وسلم ) أنّه قال: "إنّ لصاحب القرآن عند كلِّ ختم دعوةً مستجابةٍ"14. وعنه ( صلى الله عليه وسلم ) قال: "من قرأ القرآن في سبعٍ فذلك عمل المقربين، ومن قرأه في خمسٍ فذلك عمل الصدّيقين"[كنز العمال 1: 538حديث 2417. ].

    وعنه (صلى الله عليه وسلم ) قال: "من شهد فاتحة الكتاب حين يستفتح كان كمن شهد فتحاً في سبيل الله، ومن شهد خاتمته حين يختمه كان كمن شهد الغنائم"[كنز العمال 1: 524حديث 2430].

    ومعنى ذلك أنّ القرآن كان مجموعاً معروفاً أوّله من آخره على عهد رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )، فعن محمد بن كعب القرظي، قال:
    "كان ممّن يختم القرآن ورسول الله ( ) حيّ: عثمان، وعليّ، وعبد الله بن مسعود"[الجامع لاَحكام القرآن 1: 58].

    وقال الطبرسي: "إنّ جماعة من الصحابة مثل عبد الله بن مسعود وأُبي ابن كعب وغيرهما ختموا القرآن على النبيّ ( صلى الله عليه وسلم ) عدّة ختمات"[مجمع البيان 1: 84.].

    وروي عنه (صلى الله عليه وسلم ) "أنّه قد أمر عبد الله بن عمرو بن العاص بأن يختم القرآن في كلِّ سبع ليالٍ ـ أو ثلاث ـ مرّة، وقد كان يختمه في كل ليلة"[الجامع الصحيح للترمذي 5: 196].

    وأمر النبيّ ( صلى الله عليه وسلم ) سعد بن المنذر أن يقرأ القرآن في ثلاث، فكان يقرؤه كذلك حتى تُوفي [مجمع الزوائد 7: 171].

    5 ـ كان الصحابة يدوّنون القرآن في صحف وقراطيس ولا يكتفون بالحفظ والتلاوة، فلعلك قرأت ما روي في إسلام عمر بن الخطّاب:
    "أنّ رجلاً من قريش قال له: أختك قد صبأت ؛ أي خرجت عن دينك، فرجع إلى أخته ودخل عليها بيتها، ولطمها لطمة شجّ بها وجهها، فلمّا سكت عنه الغضب نظر فإذا صحيفةٌ في ناحية البيت، فيها ((بسم الله الرحمن الرحيم، سبّح لله ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم...)) (الحديد57: 1) واطّلع على صحيفة أُخرى فوجد فيها ((بسم الله الرحمن الرحيم، طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى...)) (طه20: 1) فأسلم بعدما وجد نفسه بين يدي كلامٍ معجزٍ ليس من قول البشر"[الموسوعة القرآنية 1: 352]

    وهذا يدلّ على أنهم كانوا يكتبون بإملاء الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) وأن هذا المكتوب كان يتناقله الناس.


    6 ـ جمع القرآن طائفة من الصحابة على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم )، هم أربعة على ما في رواية عبد الله بن عمرو، وأنس بن مالك [أُسد الغابة 4: 216] وقيل: خمسة كما في رواية محمد بن كعب القرظي[فتح الباري 9: 48] ، وقيل: ستة كما في رواية الشعبي [طبقات ابن سعد 2: قسم 2 | 112]، وكذا عدّهم ابن حبيب في (المحبّر)[المحبر: 286]، وأنهاهم ابن النديم في (الفهرست) إلى سبعة[الفهرست: 41]، وليس المراد من الجمع هنا الحفظ ، لأنّ حفّاظ القرآن على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) كانوا أكثر من أن تُحصى أسماؤهم في أربعة أو سبعة ، كما تقدّم بيانه في الدليل الأول ، وفيما يلي قائمة بأسماء جُمّاع القرآن على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) وهي حصيلةٌ من جميع الروايات الواردة بهذا الشأن ؛ وهم:

    1 ـ أُبي بن كعب. 2 ـ أبو أيوب الأنصاري. 3 ـ تميم الداري. 4 ـ أبو الدرداء. 5 ـ أبو زيد ثابت بن زيد بن النعمان. 6 ـ زيد بن ثابت. 7 ـ سالم مولى أبي حذيفة. 8 ـ سعيد بن عبيد بن النعمان، وفي الفهرست: سعد. 9 ـ عبادة بن الصامت. 10 ـ عبد الله بن عمرو بن العاص. 11 ـ عبد الله بن مسعود. 12 ـ عبيد بن معاوية بن زيد. 13 ـ عثمان بن عفان. 14 ـ عليّ بن أبي طالب. 15 ـ قيس بن السكن. 16 ـ قيس بن أبي صعصعة بن زيد الأنصاري. 17 ـ مجمع بن جارية. 18 ـ معاذ بن جبل بن أوس. 19 ـ أُمّ ورقة بنت عبد الله بن الحارث، وبعض هؤلاء كان لهم مصاحف مشهورة كعليّ :radia-icon: وعبد الله بن مسعود.


    7 ـ إطلاق لفظ الكتاب على القرآن الكريم في كثيرٍ من آياته الكريمة ، ولا يصحّ إطلاق الكتاب عليه وهو في الصدور، بل لابدّ أن يكون مكتوباً مجموعاً، وكذا ورد في الحديث عن النبي (صلى الله عليه وسلم ): "إنّي تاركٌ فيكم الثقلين: كتاب الله، وعترتي"[صحيح مسلم 4: 1873، ]، وهو دليلٌ على أنّه ( صلى الله عليه وسلم ) قد تركه مكتوباً في السطور على هيئة كتاب.

    8 ـ تفيد طائفة من الأحاديث أنّ المصاحف كانت موجودة على عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) عند الصحابة، بعضها تامّ وبعضها ناقص، وكانوا يقرأونها ويتداولونها، وقرر لها الرسول الأكرم ( صلى الله عليه وسلم ) طائفةً من الأحكام، منها:

    عن أوس الثقفي، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): "قراءة الرجل في غير المصحف ألف درجة، وقراءته في المصحف تضاعف على ذلك ألفي درجة"[البرهان للزركشي 1: 545].

    وعن عائشة رضى الله عنها ، عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال: "النظر في المصحف عبادة" [البرهان للزركشي 1: 546]

    وعن ابن مسعود، عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) قال: "أديموا النظر في المصحف" [مجمع الزوائد 7: 171]

    وعن أبي سعيد الخدري، عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم ): "أعطوا أعينكم حظّها من العبادة" قالوا: "وما حظّها من العبادة، يا رسول الله؟" قال: "النظر في المصحف، والتفكّر فيه، والاعتبار عند عجائبه" [كنز العمال 1: حديث 2262]

    وقال (صلى الله عليه وسلم ): "أفضل عبادة أُمّتي تلاوة القرآن نظراً" [كنز العمال 1: حديث 2265 و 2358 و 2359]

    وقال (صلى الله عليه وسلم ): "من قرأ القرآن نظراً مُتّع ببصره مادام في الدنيا" [كنز العمال 1: حديث 2407]

    وكلّ هذه الروايات تدلّ على أنّ إطلاق لفظ المصحف على الكتاب الكريم لم يكن متأخّراً إلى زمان الخلفاء، كما صرحت به بعض الروايات، بل كان القرآن مجموعاً في مصحف منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ).

    ونزيد على ما تقدّم أنّ رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) كان لديه مصحف أيضاً

    ففي حديث عثمان بن أبي العاص حين جاء وفد ثقيف إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) قال عثمان:

    "فدخلتُ على رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) فسألته مصحفاً كان عنده فأعطانيه"[مجمع الزوائد 9: 371، حياة الصحابة 3: 244]

    بل وترك رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) مصحفاً في بيته خلف فراشه ـ لا حسبما صرحت به بعض الروايات ـ مكتوباً في العسب والحرير والأكتاف

    وجميع ما تقدّم أدلّةٌ قاطعة وبراهين ساطعة على أنّ القرآن قد كتب كله على عهد النبي (صلى الله عليه وسلم ) تدويناً في السطور علاوة على حفظه في الصدور، وكان له أوّل وآخر، وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم ) يشرف بنفسه على وضع كلّ شيءٍ في المكان الذي ينبغي أن يكون فيه، إذن فكيف يمكن أن يقال إنّ جمع القرآن قد تأخّر إلى زمان خلافة أبي بكر:radia-icon: ، وإنّه احتاج إلى شهادة شاهدين يشهدان أنّهما سمعاه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ؟

    فالمتحصّل من جميع الروايات الواردة في جمع القرآن أنّ مراحل الجمع ثلاث:

    الأولى
    : بحضرة النبي (صلى الله عليه وسلم ) حفظاً وكتابةً، حيثُ حُفِظ في الصدور، وكُتِب على السطور في قراطيس وألواح من الرقاع والعسب واللخاف والاكتاف وغيرها. أخرج الحاكم بسند صحيح على شرط الشيخين، عن زيد بن ثابت، قال: "كنّا عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) نؤلّف ـ أي: نكتب ـ القرآن من الرقاع"[ المستدرك 2: 611. ]

    الثانية
    : على عهد أبي بكر :radia-icon: ، وذلك بانتساخه من العسب والرقاع وصدور الرجال وجعله في مصحفٍ واحد.

    الثالثة
    : ترتيب السور على عهد عثمان بن عفّان، وحمل الناس على قراءة واحدة، وكتب منه عدّة مصاحف أرسلها إلى الأمصار ، وأحرق باقي المصاحف عدا مصحف السيدة حفصة رضى الله عنها لأن في زمانها كانت حادثة جمع القرآن الكريم، وذلك أن كتاب الله في عهده صلى الله عليه وسلم لم يكن مجموعاً كما هو الحال اليوم، بل كان مكتوباً متفرقاً على الجلود وعلى العظام وورق الشجر.. إلى أن شرح الله صدر أبي بكر رضي الله عنه لجمعه في مصحف واحد؛ وشاور عمر رضي الله عنه، فأمرا زيد بن ثابت بجمعه (فقالوا له :إنك رجل شاب عاقل ولا نتهّمك، كنت تكتب الوحي لرسول الله، فاتبع القرآن فأجمعه) ولقد شعر زيد بهول ما كُلف به، وقال: والله لو كلفني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل عليَّ مما أمرني به من جمع القرآن. ثم أردف قائلاً: فقمت، فأتبعت أجمع القرآن من الرقاع والأكتاف والأقناب والعسب، وصدور الرجال).

    ثم جمع زيد كتاب الله بالشروط المعتبرة، وجعل المصحف عند أبي بكر، فكان هذا المصحف النسخة المعتمدة التي تعتمد عليها الأمة كدستور لها دون أن يكون لها أدنى شك في صحة أو خطأ أية منها. وبعد وفاة أبي بكر كانت هذه النسخة عند عمر بن الخطاب رضي الله عنهما. فلما طعن أبو لؤلؤة المجوسي اللعين عمر بن الخطاب. أمرعمر أن تكون هذه النسخة عند أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها.

    ورد في الرواية: أن مروان كان يرسل إلى حفصة يسألها الصحف التي كتب منها القرآن، فتأبى حفصة أن تعطيه إياها. فأخذه بعد وفاتها مروان بن الحكم وأتلفه (كتاب المصاحف، ص33).

    وفي النهاية يتضح أن ما قيل عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :
    {نسيتها } وللتوضيح في رواية مسلم {أنسيتها} ... ليس معناها يعود للنسيان ..... فقد ثبت في الصحيحين عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قا ل: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقول أحدكم نسيت آية كذا وكذا ، بل هو شيء نسي وفي رواية في الصحيحين أيضا بئسما لأحدكم أن يقول نسيت آية كيت وكيت ، بل بو نسي وثبت في الصحيحين أيضا عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله علية وسلم سمع رجلا يقرأ فقال رحمه الله لقد ذكرني آية كنت أسقطتها وفي رواية في الصحيح كنت أنسيتها [فصل : يكره أن يقول نسيت آية كذا ، بل يقول أنسيتها أو أسقطتها .]

    والله أعلم .


    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    14-12-2017
    على الساعة
    11:22 PM

    افتراضي

    ننتقل بفضل الله إلى الصفحة الرابعة

    http://www.ebnmaryam.com/vb/t7985.html#post43832
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 15
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 24-05-2006, 06:13 PM
  2. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 14
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 01:13 AM
  3. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 13
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 01:12 AM
  4. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 12
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-05-2006, 02:20 PM
  5. وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 2
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 14-05-2006, 12:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3

وحي من الرحمان أم وحي من الشيطان ... وجهل الرهبان ج 3