خواطر بين القران الكريم والكتاب المقدس

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

خواطر بين القران الكريم والكتاب المقدس

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: خواطر بين القران الكريم والكتاب المقدس

  1. #11
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    7وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ تُرَابًا مِنَ الأَرْضِ، وَنَفَخَ فِي أَنْفِهِ نَسَمَةَ حَيَاةٍ. فَصَارَ آدَمُ نَفْسًا حَيَّةً.
    نجد في نسخة الملك جيمس ( (New King James Version))ما يلي:( 7 And the LORD God formed man of the dust of the ground, and breathed into his nostrils the breath of life; and man became a living being.)
    http://www.biblegateway.com/passage/...2&version=NKJV
    ونسخة (Darby Translation)
    7And Jehovah Elohim formed Man, dust of the ground, and breathed into his nostrils the breath of life; and Man became a living soul.
    الترجمة اليسوعية "(7 وجبل الرب الإله الإنسان ترابا من الأرض ونفخ في أنفه نسمة حياة، فصار الإنسان نفسا حية.)

    • خطأ فى الترجمة

    كلمة آدم ذكرت فى هذا الأصحاح 14 مرة فى نسخة الشرق الأوسط وكتاب الحياة وكلها موجودة فى نسخة الملك جيمس المعترف بها عالميا بكلمة man أى الرجل.

    كلنا نعرف أن الرجل هنا كان يقصد بها آدم ولكن السؤال هو:
    أين هى كلمة الله فيهم أهى الرجل أم آدم ؟ أم كان الروح القدس متلخبط؟
    أم كان الروح القدس العربى غير الروح القدس الأجنبى؟
    و أخيرا
    أين ضمير المترجمين لكلام الله عندما يجدوا كلمة man فتترجم آدم؟!
    لنا وقفه هنا:
    اولا: تحديد موقع النفخ , قال تعالى :( (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (صـ : 72 ) وقا لتعالى:( (فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ) (صـ : 72 )
    فلم يحدد القران موضع النفخ بل تركه مبهما , وبالتالي لا نجتهد في تحديده.
    ثانيا: قالوا ان النفخه كانت : نسمة حياة, يقول انطونيوس فكري (هذه هي الروح) لكن القران حدد ان الذي نفخه الله هو روح آتية من عنده, وسبق ان بينا ان (من ) في قوله تعالى:( من روحي) بيانية وليست تبعيضية , فهي تبين ان هذه النفخة روح حقيقية من عند الله وأن اضافتها الى الله إضافة تكريم وتشريف.
    اللافت للنظر ان الحديث عن خلق ادم جاء غير مفصلا وذلك على غير عادة الكتاب المقدس الذي يذكر تفصيلات ممله في العادة عن المواضع التي يتحدثون عنها , بينما نجد ان القران الكريم قد تحدث عن خلق ادم بالتفصيل .
    فالله اخذ حفنة من تراب الأرض , قال تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ إِذَا أَنتُم بَشَرٌ تَنتَشِرُونَ) (الروم : 20 )
    ثم جبل هذا التراب بالماء فصار طينا, قال تعالى: (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ) (الأنعام : 2 ), ولما استمر في جبل الطين بالماء صار طينا لازبا شديد متماسكا قال تعالى: (فَاسْتَفْتِهِمْ أَهُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَم مَّنْ خَلَقْنَا إِنَّا خَلَقْنَاهُم مِّن طِينٍ لَّازِبٍ) (الصافات : 11 )
    ولما رتك هذا الطين اللازب صار صلصالا كالحمأ المسنون , وهو الأسود المنتن المتغير قال تعالى : (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ) (الحجر : 26 )
    ولما صار هذا الطين يابسا كافخار , فإذا نقرت عليه اخرج صوتا قال تعالى: ((خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ) (الرحمن : 14 )
    وبعد ذلك نفخ الله فيه من روحه , فصار إنسانا حيا, وأمر الملائكة فسجدوا له , قال تعالى:( (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِّن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ()(فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ) (الحجر : 29 - 28 )
    وهذا التفصيل دليل على ان القران كلام الله وليس انه مأخوذ من التوراة والا لكان قد ذكر ما ذكرت التوراة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الإصحاح الثاني من سفر التكوبن الفقره 8-14

    8وَغَرَسَ الرَّبُّ الإِلهُ جَنَّةً فِي عَدْنٍ شَرْقًا، وَوَضَعَ هُنَاكَ آدَمَ الَّذِي جَبَلَهُ. 9وَأَنْبَتَ الرَّبُّ الإِلهُ مِنَ الأَرْضِ كُلَّ شَجَرَةٍ شَهِيَّةٍ لِلنَّظَرِ وَجَيِّدَةٍ لِلأَكْلِ، وَشَجَرَةَ الْحَيَاةِ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ، وَشَجَرَةَ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ.10وَكَانَ نَهْرٌ يَخْرُجُ مِنْ عَدْنٍ لِيَسْقِيَ الْجَنَّةَ، وَمِنْ هُنَاكَ يَنْقَسِمُ فَيَصِيرُ أَرْبَعَةَ رُؤُوسٍ: 11اِسْمُ الْوَاحِدِ فِيشُونُ، وَهُوَ الْمُحِيطُ بِجَمِيعِ أَرْضِ الْحَوِيلَةِ حَيْثُ الذَّهَبُ. 12وَذَهَبُ تِلْكَ الأَرْضِ جَيِّدٌ. هُنَاكَ الْمُقْلُ وَحَجَرُ الْجَزْعِ. 13وَاسْمُ النَّهْرِ الثَّانِى جِيحُونُ، وَهُوَ الْمُحِيطُ بِجَمِيعِ أَرْضِ كُوشٍ. 14وَاسْمُ النَّهْرِ الثَّالِثِ حِدَّاقِلُ، وَهُوَ الْجَارِي شَرْقِيَّ أَشُّورَ. وَالنَّهْرُ الرَّابعُ الْفُرَاتُ.
    يقول انطونيوس فكري:( وهي شرقاً لأن موسي الآن يكتب في سيناء والجنة كانت عند نهر الفرات, ) وكلمة عدن تعني بهجة أو نعيم. هكذا خلق الله آدم ليحيا في فرح. وكل مسيحي الآن ينظر للشرق أي ينتظر المسيح..)
    يرى ألأحبار أن الجنة التي كان فيها آدم كانت على الأرض , وسموها جنة عدن, وجعلوها شرقا اي في العراق والدليل على ذلك ان جعلوا نهرا كبيرا يخرج منها ,وله فيها فروع منها دجلة والفرات,
    لقد تأثر بعض العلماء المسلمين القدماء والمعاصرين بالرواية التي تقول ان الجنة التي كان فيها ادم كانت على الأرض, وأن الله أعد لأدم حديقة جميلةعلى رأس جبل فيها مختلف الأشجار والثمار ,
    والراجح أن الجنة التي وردت في قصه آدم عليه السلام هي جنة دارالنعيم التي اعدها الله للمتقين, بقول القرطبي:( قوله تعالى: "وقلنا يا آدم اسكن" لا خلاف أن الله تعالى أخرج إبليس عند كفره وأبعده عن الجنة، وبعد إخراجه قال لآدم: اسكن، أي لازم الإقامة واتخذها مسكنا، وهو محل السكون. وسكن إليه يسكن سكونا. والسكن: النار،
    في قوله تعالى: "اسكن" تنبيه على الخروج، لأن السكنى لا تكون ملكا، ولهذا قال بعض العارفين: السكنى تكون إلى مدة ثم تنقطع، فدخولهما في الجنة كان دخول سكنى لا دخول إقامة.
    قوله تعالى: "الجنة "الجنة: البستان، وقد تقدم القول فيها. ولا التفات لما ذهبت إليه المعتزلة والقدرية من أنه لم يكن في جنة الخلد وإنما كان في جنة بأرض عدن. واستدلوا على بدعتهم بأنها لو كانت جنة الخلد لما وصل إليه إبليس، فإن الله يقول: "لا لغو فيها ولا تأثيم" [الطور: 23] وقال "لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا" [النبأ: 35] وقال: "لا يسمعون فيها لغوا ولا تأثيما. إلا قيلا سلاما" [الواقعة: 25]. وأنه لا يخرج منها أهلها لقوله: "وما هم منها بمخرجين" [الحجر: 48]. وأيضا فإن جنة الخلد هي دار القدس، قدست عن الخطايا والمعاصي تطهيرا لها. وقد لغا فيها إبليس وكذب، وأخرج منها آدم وحواء بمعصيتهما. قالوا: وكيف يجوز على آدم مع مكانه من الله وكمال عقله أن يطلب شجرة الخلد وهو في دار الخلد والملك الذي لا يبلى؟ فالجواب: أن الله تعالى عرف الجنة بالألف واللام، ومن قال: أسأل الله الجنة، لم يفهم منه في تعارف الخلق إلا طلب جنة الخلد. ولا يستحيل في العقل دخول إبليس الجنة لتغرير آدم، وقد لقي موسى آدم عليهما السلام فقال له موسى: أنت أشقيت ذريتك وأخرجتهم من الجنة، فأدخل الألف واللام ليدل على أنها جنة الخلد المعروفة، فلم ينكر ذلك آدم، ولو كانت غيرها لرد على موسى، فلما سكت آدم على ما قرره موسى صح أن الدار التي أخرجهم الله عز وجل منها بخلاف الدار التي أخرجوا إليها. وأما ما احتجوا به من الآي فذلك إنما جعله الله فيها بعد دخول أهلها فيها يوم القيامة، ولا يمتنع أن تكون دار الخلد لمن أراد الله تخليده فيها وقد يخرج منها من قضي عليه بالفناء. وقد أجمع أهل التأويل على أن الملائكة يدخلون الجنة على أهل الجنة ويخرجون منها،..)
    وعدن إحدى كلمات القرآن , وقد وردت في القرآن إحدى عشر مرة , كما في قوله تعالى: (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ) (الرعد : 23 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,554
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-08-2016
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    الوحي الإلهي بين القرآن الكريم في الإسلام و الكتاب المقدس في المسيحية


    الوحي الإلهي بين القرآن الكريم في الإسلام و الكتاب المقدس في المسيحية :
    الوحي في المسيحية :

    يقول القس عبد المسيح بسيط أبو الخير في كتابه (( الكتاب المقدس يتحدى نقاده والقائلين بتحريفه )) تحت عنوان : ماهو الوحي الإلهي في المسيحية , [ يتصور البعض أن الوحي الإلهي في الكتاب المقدس هو مثل الوحي في الإسلام , الوحي في الكتاب المقدس يختلف عن هذا الفكر بصورة جوهرية ، فهو إعلان من الله أولاً ثم وحي , الأنبياء تلقوا الوحي الإلهي أولاً في صورة إعلانات من الله بأنواع وطرق كثيرة كالحديث المباشر مع الله مثلما حدث مع موسى النبي , أو عن طريق الظهورات الإلهية , والظهورات الملائكية كما حدث مع هاجر , ومع إبراهيم وكما حدث مع مريم العذراء أو الرؤى والأحلام ، مثل أحلام يوسف أو حلول الروح القدس على الأنبياء وتحدثه بلسانهم , فقد كشف الله وأعلن عن ذاته وإرادته ومشورته الإلهية وتدبيره الأزلي السابق للإنسان والكون والتاريخ بالإعلان الإلهي الذي هو كشف الغطاء عما هو مخفي . فكلمة إعلان في العبرية هي " جالا - galah " وتعنى " يكشف الغطاء " ، وفى اليونانية هي " ابوكاليبسيس - apokalypsis - ἀποκάλυψις " وتعنى " يكشف النقاب عن ، إعلان ، إستعلان " والفعل منها " ابوكاليبتو - apokaliptw - ἀποκάλυιπtw " ويعنى " يرفع الغطاء ، يعلن ، يظهر ، يستعلن ، معلن – disclosure : - appearing, coming, lighten, manifestation, be revealed, revelation " . فالإعلان إذاُ هو عمل الله المباشر ، الصادر من الله وحده ، نشاط الله وحده ، كشفه عن ذاته وإرادته للبشرية بروحه القدوس من خلال وبواسطة الأنبياء والرسل ، والوحي هو عمل الروح القدس في النبي ومن خلاله ، هو النبي كمتكلم بالروح القدس ، هو الناطق بكلمة الله بالروح القدس من خلال النبي ، هو كلمة الله على فم النبي ؛ في الإعلان يتكلم الله ويعلن عن ذاته , النبي ما تسلمه من الله للآخرين سواء شفوياً أو مكتوباً ] ان الكلام غير مفهوم وصعب جدا جدا , وهذا غالباً أسلوب جميع الآباء الكهنة , فهم يكتبون بلغة صعبة وغير مفهومة ومعقدة حتى لا يفهم المسيحية العامي ماذا يحدث بالضبط ولكنه يكون سعيداً عندما يرى كلام مُعقد فيعتقد ان القسيس أو الكاهن عالم عبقري ويقول كلام خطير جدا جدا وقوي جدا جدا أعلى من مستوى فهم المسيحي العادي فيؤمن المسيحي ان ما يتكلم عنه الكاهن هو حق , رغم انه لا يفهم شئ , ولكن ما دام "أبونا بتاع الكنيسة" فاهم لما يقول , فلا بأس .الكلام بإختصار وتوضيح , الوحي في المسيحية مختلف عن الوحي في الإسلام (( وهذا حق )) فهناك رسم بسيط قد وضعه القس محاولة منه للتبسيط

    الله => (الإعلان بطرقه وأنواعه) => الأنبياء (الوحي) => الإنسان

    فهل عرفتم من هذا الرسم ما هو الوحي ؟؟؟ أكيد لأ برضه ... المهم سوف نُكمل الشرح البسيط ان شاء الله للوحي في المسيحية , القس يريد ان يقول ان عندما يريد الله عز وجل ان يخبر النبي بشئ فهو يعلن له بطرق كثيرة وعديدة , ولكن بحسب الرسم التوضيحي , فهاذا الإعلان ليس وحياً ولكنه مجرد إعلان إلهي للنبي كي يخبره عن ما يريده , قد يكون هذا الإعلان إما كلام مباشر من الله للنبي أو عن طريق الظهورات الإلهية , ومعنى الظهورات الإلهية (( أى ان الله جل جلاله بذاته يظهر للنبي ويعلمه بما يريد إخباره به وهذا شئ فريد وعجيب لم نسمع عنه من قبل في أي دين من قبل اللهم إلا لو كانت ديانة وثنية قديمة )) أو الإعلان عن طريق إرسال ملاك يخبر النبي بما يريده الله , أو عن طريق الحلم أو الرؤيا . ثم بعد هذا الإعلان الإلهي كما يزعم القس يتكلم النبي ويخبر الناس بما أراده الله منه أو بما أراد الله ان يخبر النبي وهذا الكلام الذي يتكلم به النبي أو يكتبه في كتاب أو اي وسيلة أخرى للتبليغ ... هي الوحي .
    يقول القس : [ والوحي هو عمل الروح القدس في النبي ومن خلاله ، هو النبي كمتكلم بالروح القدس ، هو الناطق بكلمة الله بالروح القدس من خلال النبي ، هو كلمة الله على فم النبي ؛ في الإعلان يتكلم الله ويعلن عن ذاته , النبي ما تسلمه من الله للآخرين سواء شفوياً أو مكتوباً . ] وطبعاً الروح القدس عند المسيحيين ليس جبريل عليه السلام , وليس ملاكاً من عند الله , بل الروح القدس هو الله نفسه وبوصف أدق هو الأقنوم الثالث من الثالوث الإلهي (( عند المسيحيين الله مكون من ثلاثة أقانيم وكلمة أقنوم تعني دات قائم بصفات مستقل بنفسه , الله عندهم مكون من الآب والإبن والروح القدس , والأب إله والإبن إله والروح القدس إله , بل كل واحد منهم هو الله , لو مفهمتوش إذاى ثلاثة في واحد مش مهم , ولكن هذه عقيدتهم والله المستعان )) .
    يقول الأنبا موسى الأسقف العام : [ إن الوحى فى المسيحية يسمى Inspiration وليس Dictation (إملاء)... فالوحى عند غيرنا هو "إملاء" من الله، يتلقاه نبى حقيقى، أو مدعى نبوة، دون أن يكون له أدنى دخل فيه. وهكذا يكون الله لا يتكلم إلا بلغة واحدة، ولا داعى أن تترجم، ويسمح فقط بترجمة المعانى الواردة (عند البعض)، أو تترجم بالأمر (كما فى السبعينية). أما فى المسيحية، فالله حين يوحى لإنسان ما، فإنه يترك له مساحة هامة، من جهة: الدوافع - الأسلوب - الموضوعات - الأفكار... ولكنه يعصمه من الزلل، فلا يخطئ فى معنى أو كلمة أو حرف أو نقطة! ] .
    يقول الأنبا موسى هنا ان الوحي في المسيحية كالآتي : الله يلهم لنبي ما يريده الله ان يبلغه للناس , فيستلم النبي الوحي ويكتبه بأسلوبه الخاص .

    هذه هي الوحي في المسيحيه ... ربنا يكلم النبي ... النبي يكلم الشعب بالطريقه إلي هو عايزها


    الوحي في الإسلام :


    الوحي في الإسلام مُقسم إلى ثلاثة أقسام :

    القرآن الكريم
    كلام الله تعالى المنزل على قلب نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، المتعبد بتلاوته، المعجز بأقصر سورة منه
    الحديث الشريف
    :
    هو ما أضيف إلى النبي

    من قول، أو فعل، أو تقرير، أو صفة. فالقول: <كقوله صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى .." وكقوله صلى الله عليه وسلم: "أن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور متشابهات .." والفعل: كتعليمه صلى الله عليه وسلم لأصحابه كيفية الصلاة، وكيفية الحج، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "صلوا كما رأيتموني أصلي" وقال: "خذوا عني مناسككم" والإقرار: كإقراره صلى الله عليه وسلم لما فعله بعض أصحابه من قول أو فعل، سواء أكان ذلك في حضرته صلى الله عليه وسلم، أم في غيبته ثم بلغه ذلك. ومن أمثلة هذا اللون من الإقرار: ما ثبت من أن بعض الصحابة أكل ضبا بحضرته صلى الله عليه وسلم فلم يعترض على ذلك، وعندما سئل صلى الله عليه وسلم لماذا لم يأكل منه؟ قال: "أنه ليس من طعام أهلي فأراني أعافه"
    الحديث القدسي
    :
    هو ما يضيفه النبي إلى الله تعالى من أقوال ..

    مثال ذلك ما جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وأن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير من ملئه ..".

    وسيلة نقل الوحي بين الله والنبي هو ملاك الله جبريل عليه السلام كما توضح آيات القرآن الكريم

    [ قُلْ نَزَّلَهُ رُوحُ الْقُدُسِ مِن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ لِيُثَبِّتَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ ][ النحل102 ]
    قل لهم -أيها الرسول-: ليس القرآن مختلَقًا مِن عندي, بل نَزَّله جبريل مِن ربك بالصدق والعدل; تثبيتًا للمؤمنين, وهداية من الضلال, وبشارة طيبة لمن أسلموا وخضعوا لله رب العالمين. [ التفسير الميسر ]

    [ وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ {192} نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ {193} عَلَى قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ {194} بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ {195} ][ سورة الشعراء ]
    وإن هذا القرآن الذي ذُكِرَتْ فيه هذه القصص الصادقة، لَمنزَّل مِن خالق الخلق, ومالك الأمر كله، نزل به جبريل الأمين, فتلاه عليك - أيها الرسول - حتى وعيته بقلبك حفظًا وفهمًا؛ لتكون مِن رسل الله الذين يخوِّفون قومهم عقاب الله، فتنذر بهذا التنزيل الإنس والجن أجمعين. نزل به جبريل عليك بلغة عربية واضحة المعنى، ظاهرة الدلالة، فيما يحتاجون إليه في إصلاح شؤون دينهم ودنياهم. [ التفسير الميسر ]
    والدليل على ان النبي محمد كلامه وحي من عند الله
    [ وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى {1} مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى {2} وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى {3} إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى {4} عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى {5} ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى {6} ][ سورة النجم ]أقسم الله تعالى بالنجوم إذا غابت,ما حاد محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق الهداية والحق, وما خرج عن الرشاد,بل هو في غاية الاستقامة والاعتدال والسداد, وليس نطقه صادرًا عن هوى نفسه.ما القرآن وما السنة إلا وحي من الله إلى نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.علَّم محمدًا صلى الله عليه وسلم مَلَك شديد القوة,ذو منظر حسن, وهو جبريل عليه السلام, الذي ظهر واستوى على صورته الحقيقية للرسول صلى الله عليه وسلم في الأفق الأعلى .[ التفسير الميسر ]

    الفارق بين الوحي في الإسلام والوحي في المسيحية :

    الإسلام فيه نوعين :
    - النوع الأول :
    كلام الله على الحقيقة كما قاله الله عز وجل يبلغه إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق جبريل عليه السلام فينقله لنا الرسول صلى الله عليه وسلم كما هو , فهذه كلمة الله نتعبد بتلاوتها .

    النوع الثاني :
    الله عز وجل يوحي إلي النبي محمد صلى الله عليه وسلم عن طريق جبريل عليه السلام بالشرائع والأحكام والتعليمات فيقوله النبي محمد صلى الله عليه وسلم لنا بأسلوبه الفصيح البليغ البائن , هذه الأحاديث لا نتعبد بتلاوتها لأنها ليست كلمة الله ولكنها موحى به من عند الله .
    المسيحية فيه نوع واحد من الوحي وهو مشابه إلى حد ما من النوع الثاني في الإسلام , ولكن ليس عندهم ملاك وحي ولكنهم يؤمنون ان الله نفسه يحل على النبي عندهم فيتكلم النبي بأسلوبه هو , المسيحية ليست فيها مفهوم كلمة الله , بمعنى اننا لا نستطيع ان نقول ان هذا العدد (( العدد في المسيحية كالآية عندنا )) من العهد الجديد قد نطق بها الله عز وجل على الحقيقة , ولكن هم يؤمنون ان الكلام مكتوب بوحي ولكن بأسلوب كاتب الوحي الخاص .

    يارب يكون الكلام مفهوم يانصارى العصر

    وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    15وَأَخَذَ الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَوَضَعَهُ فِي جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَعْمَلَهَا وَيَحْفَظَهَا
    وأخذَ الرّبُّ الإلهُ آدمَ وأسكنَهُ في جَنَّةِ عَدْنٍ لِيَفلَحَها ويَحرُسَها (جمعية الكتاب المقدس في لبنان)
    وجنات عدن هي:جنات الإقامة الدائمة , يخلد فيها المؤمنون في الآخرة, واذا كان الراجح أن آدم كان في الجنة دار النعيم, فإن كتبة التوراة قد أخطأوا عندما ذهبوا الى أن الله تعالى وضع آدم في جنة عدن ليفلحها ويحرسها .
    دار النعيم لا حراثة فيها ولا تعب, قال تعالى:( (فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى()إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى()وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى) (طه : 119 -117 )
    بل ان هذا يثبت ان آدم عليه السلام قد خلق قبل الجنة وبعدما خلقه خلق له الجنة فلو كان آدم عليه السلام قد خلق اصلا للجنة فلا يعقل ان يخلق ما هو له بعده, بل انه خُلق للأرض ولذلك خلق الله سبحانه الأرض قبل المخلوقات جميعا ومن ضمنها آدم عليه السلام, وهذا ينفي موضوع الخطيئة الأصليه, لأنه لو كان ادم قد خلق للجنة التي فيها الخلود وهي في الأرض حسب زعم الكتاب المقدس , فلماذا أمره بالحراثة والتعب فيها والجنة لا تعب فيها , اذا اصبحت الجنة هنا لاتفرق ابدا ولا تتميز عن أي ارض في الدنيا فيها تحتاج الى تعب وفلاحه حتى تعطي ثمرها.
    16وَأَوْصَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ قَائِلاً: «مِنْ جَمِيعِ شَجَرِ الْجَنَّةِ تَأْكُلُ أَكْلاً، 17وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ»
    ولكن اليس هذا يا ساده يخالف الإصحاح الثالث من سفر التكوين والذي فيه :( 3وَأَمَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ فَقَالَ اللهُ: لاَ تَأْكُلاَ مِنْهُ وَلاَ تَمَسَّاهُ لِئَلاَّ تَمُوتَا».)
    لنا وقفه هنا.
    زعم كاتبوا التكوين ان الله أنبت في جنة آدم في العراق شجرتين: شجرة الخلود وشجرة المعرفه , حسبما ورد في التكوين الأصحاح الثاني:( 9وَأَنْبَتَ الرَّبُّ الإِلهُ مِنَ الأَرْضِ كُلَّ شَجَرَةٍ شَهِيَّةٍ لِلنَّظَرِ وَجَيِّدَةٍ لِلأَكْلِ، وَشَجَرَةَ الْحَيَاةِ فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ، وَشَجَرَةَ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ)
    وشجرة الحياة تعني الخلود, فمن أكل منها كان مخلدا لا يموت , يقول انطونيوس فكري :( وشجرة الحياة كانت ضمن شجر الجنة المسموح لأدم أن يأكل منها ولوفعل لعاش للأبد...)
    لقد صرح القرآن ان الله تعالى قد خلق الموت والحياة وأن الموت مقدر على كل مخلوق, قال تعالى:( (وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ) (الأنبياء : 34 )
    فإذا كان الخلود غير ممكن لأي بشر فلماذا ينبت الله شجرة الخلد؟ بل وتنتج ثمارا.
    هذه نقطة اولى, ايضا مقارنه مع القرآن الكريم , نجد ان القرآن قد ابهم اسم الشجرة المحرمة فلم يبين ما هيتها, قال تعالى:( (وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ) (البقرة : 35 ) فظاهر الآية يدل على ان الشجرة كانت معروفة وحقيقية لآدم وحواء معا , ولهذا أشار لها سبحانه ب (هذه), وأما الإدعاء بأنه اذا اكل منها آدم فسوف يموت فإن هذا يبطله الكتاب المقدس نفسه , فإن ادم يوم أكل منها لم يمت , وطبعا سوف يقول النصارى انها رموز وهي ترمز الى كذا وكذا كما هي العادة في اسقاط النص الى ما ليس يقوله. ثم دعوني اتساءل, هل الله لا يريد للإنسان ان يعلم وان يعرف فنهاه عن الأكل من الشجرة ؟ إن أول ما منحه الله لآدم هو المعرفه والعلم , فلنر هذا النص في التكوين
    18وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِينًا نَظِيرَهُ». 19وَجَبَلَ الرَّبُّ الإِلهُ مِنَ الأَرْضِ كُلَّ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ وَكُلَّ طُيُورِ السَّمَاءِ، فَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ لِيَرَى مَاذَا يَدْعُوهَا، وَكُلُّ مَا دَعَا بِهِ آدَمُ ذَاتَ نَفْسٍ حَيَّةٍ فَهُوَ اسْمُهَا. 20فَدَعَا آدَمُ بِأَسْمَاءٍ جَمِيعَ الْبَهَائِمِ وَطُيُورَ السَّمَاءِ وَجَمِيعَ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ. وَأَمَّا لِنَفْسِهِ فَلَمْ يَجِدْ مُعِينًا نَظِيرَهُ.
    وعلى الرغم ان هذا الكلام يناقض القران , لكن يستدل عليه ان الله تعالى قد اعطى ادم المعرفه ,
    ان هذا النص كما قلت يناقض القران , فإن الله سبحانه يقول: (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلاَئِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاء هَـؤُلاء إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ) (البقرة : 31 ),,اذا الله هو من علم ادم وليس آدم هو من اطلق الأسماء على الأشياء
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    خلق المرأة :
    18وَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ: «لَيْسَ جَيِّدًا أَنْ يَكُونَ آدَمُ وَحْدَهُ، فَأَصْنَعَ لَهُ مُعِينًا نَظِيرَهُ»
    21فَأَوْقَعَ الرَّبُّ الإِلهُ سُبَاتًا عَلَى آدَمَ فَنَامَ، فَأَخَذَ وَاحِدَةً مِنْ أَضْلاَعِهِ وَمَلأَ مَكَانَهَا لَحْمًا. 22وَبَنَى الرَّبُّ الإِلهُ الضِّلْعَ الَّتِي أَخَذَهَا مِنْ آدَمَ امْرَأَةً وَأَحْضَرَهَا إِلَى آدَمَ. 23فَقَالَ آدَمُ: «هذِهِ الآنَ عَظْمٌ مِنْ عِظَامِي وَلَحْمٌ مِنْ لَحْمِي. هذِهِ تُدْعَى امْرَأَةً لأَنَّهَا مِنِ امْرِءٍ أُخِذَتْ». 24لِذلِكَ يَتْرُكُ الرَّجُلُ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَيَلْتَصِقُ بِامْرَأَتِهِ وَيَكُونَانِ جَسَدًا وَاحِدًا. 25وَكَانَا كِلاَهُمَا عُرْيَانَيْنِ، آدَمُ وَامْرَأَتُهُ، وَهُمَا لاَ يَخْجَلاَنِ.
    زعم كتاب سفر التكوين ان الله سبحانه خلق آدم وحيدا ليس معه أحد يؤنسه , فرق له الرب وأراد أن يجعل معه أنيسا (التكوين 2: 18) فكيف خلق الله له هذا المعين المؤنس؟
    أدعى الأحبار أن الله ألقى على آدم النوم , فنام نوما عميقا , وبينما هو نائم أخذ الله ضلعا من أضلاعه ,واستله من بين الأضلاع ولم يترك مكانه فارغا وإنما سده بلحم.
    وأخذ ذلك الضلع وخلق منه المرأة وقدمها للإنسان وقال له :هذه امرأتك ., وأعجب الإنسان بها ولما تفقد أضلاعه وجدها ناقصة ضلعا, وعرف أن امرأته خلقت من جزء من جسمه من لحمه وعظمه, فهي جزء منه وثيق الصلة به لا انفصال به , لا انقصال له عنه.
    من وجه النظر الإسلامية:
    لقد أشار القرآن إشارة مجملة مبهمة إلى خلق كل من الرجل والمرأة , قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء : 1 )
    قال ابن كثير :( يقول تعالى آمراً خلقه بتقواه, وهي عبادته وحده لا شريك له, ومنبهاً لهم على قدرته التي خلقهم بها من نفس واحدة, وهي آدم عليه السلام {وخلق منها زوجها} وهي حواء عليها السلام خلقت من ضلعه الأيسر, من خلفه وهو نائم, فاستيقظ فرآها فأعجبته, فأنس إليها وأنست إليه, وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أبي, حدثنا محمد بن مقاتل, حدثنا وكيع عن أبي هلال عن قتادة, عن ابن عباس, قال: خلقت المرأة من الرجل فجعل نهمتها في الرجل وخلق الرجل من الأرض فجعل نهمته في الأرض, فاحبسوا نساءكم. وفي الحديث الصحيح: «إن المرأة خلقت من ضلع, وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه, فإن ذهبت تقيمه كسرته, وإن استمتعت بها استمتعت بها وفيها عوج».)
    قال القرطبي:( .... وقال "واحدة" على تأنيث لفظ النفس. ولفظ النفس يؤنث وإن عني به مذكر. .... إذ المراد بالنفس آدم عليه السلام؛ قاله مجاهد وقتادة. .....وقد تقدم في "البقرة". و"منهما" يعني آدم وحواء. قال مجاهد: خلقت حواء من مقصيرى آدم. وفي الحديث: (خلقت المرأة من ضلع عوجاء.))
    وهناك رأي يقول أن الآية على أن حواء زوج آدم مخلوقة من المادة التي خلق منها آدم, وتتصف بالصفات البشرية والإنسانية التي يتصف بها آدم, الجسمية والنفسية والروحية والعقلية , مع الفروق الجسمية والنفسية التي فطر الله الرجل عليها وميزًه بها عن المرأة وذلك لتتحقق الخلافة على الأرض كما أراد سبحانه.
    وقد أشار النبي صلى الله عليه وسلم الى ان النساء خلقن من ضلع , قال صلى الله عليه وسلم :( استوصوا بالنساء خيرا فإنهن خلقن من ضلع وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه فاستوصوا بالنساء خيرا) رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.
    إن الحديث يدل على ان حواء خلقت من ضلع ولكن لم يصرح انه ضلع آدم عليه السلام , فيبقى مفهوم الحديث على ظاهرة ولا ينبغي تأويله ... والله أعلم
    قال ابن حجر : وَكَأَنَّ فِيهِ إِشَارَة إِلَى مَا أَخْرَجَهُ اِبْن إِسْحَاق فِي " الْمُبْتَدَأ " عَنْ اِبْن عَبَّاس " إِنَّ حَوَّاء خُلِقَتْ مِنْ ضِلَعِ آدَم الأَقْصَر الأَيْسَر وَهُوَ نَائِم " ، وَكَذَا أَخْرَجَهُ اِبْن أَبِي حَازِم وَغَيْره مِنْ حَدِيث مُجَاهِد . اهـ .
    إن المراد بالضلع واعوجاجه المعنى المعنوي وليس المادي المجسم, حيث يشير الحديث الى التركيب العاطفي الأنفعالي للمراة الذي فطرها الله سبحانه عليه, ولتقريب طبيعة المرأة الانفعاليه الى أذهاننا صورها رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا التصوير البليغ حيث صورها في صورة ضلع,و على الصورة التي وصفها الحديث.
    هل كان آدم وحواء عريانين في الجنة؟
    25وَكَانَا كِلاَهُمَا عُرْيَانَيْنِ، آدَمُ وَامْرَأَتُهُ، وَهُمَا لاَ يَخْجَلاَنِ.
    أي انهما لا يخجلان من عريهما لأنهما لا يعرفان معنى العري ولا الوظيفة الجنسية لبعض أعضاء الجسم.
    لكن النصوص القرآنية يدل ظاهرها على انهم لم يكونوا عريانين, قال تعالى: (يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء لِلَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ) (الأعراف : 27 )
    قال القرطبي:( "ليبدي لهما" أي ليظهر لهما. واللام لام العاقبة؛ كما قال: "ليكون لهم عدوا وحزنا" [القصص: 8]. وقيل: لام كي. "ما ووري عنهما" أي ستر وغطي عنهما.)
    ونجد في هذا الرابط دراسة جميلة عن قصة آدم عليه السلام في نصوص اليهود النادرة .. دراسة مقارنة : http://55a.net/firas/arabic/index.ph...&select_page=1
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الإصحاح الثالث من سفر التكوين

    الإصحاح الثالث:
    - يتكون من اربع وعشرين فقره
    - تتحدث فقراته عن نهي الله لآدم وحواء عن الأكل من إحدى أشجار الجنة الأرضية التي كانا فيها , وعن جهود الحية المتحايلة في إغوائهما وحملهما على الأكل من الشجرة المحرمة وعن ما جرى لآدم وحواء بعد الأكل من الشجرة , وعقاب الله للحية وللمرأة وخوفه من آدم الذي تقدم بعلمه ومسارعته بإخراج آدم من الجنة لئلا يصير مثله.
    - 1وَكَانَتِ الْحَيَّةُ أَحْيَلَ جَمِيعِ حَيَوَانَاتِ الْبَرِّيَّةِ الَّتِي عَمِلَهَا الرَّبُّ الإِلهُ، فَقَالَتْ لِلْمَرْأَةِ: «أَحَقًّا قَالَ اللهُ لاَ تَأْكُلاَ مِنْ كُلِّ شَجَرِ الْجَنَّةِ؟» 2فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ لِلْحَيَّةِ: «مِنْ ثَمَرِ شَجَرِ الْجَنَّةِ نَأْكُلُ، 3وَأَمَّا ثَمَرُ الشَّجَرَةِ الَّتِي فِي وَسَطِ الْجَنَّةِ فَقَالَ اللهُ: لاَ تَأْكُلاَ مِنْهُ وَلاَ تَمَسَّاهُ لِئَلاَّ تَمُوتَا». 4فَقَالَتِ الْحَيَّةُ لِلْمَرْأَةِ: «لَنْ تَمُوتَا! 5بَلِ اللهُ عَالِمٌ أَنَّهُ يَوْمَ تَأْكُلاَنِ مِنْهُ تَنْفَتِحُ أَعْيُنُكُمَا وَتَكُونَانِ كَاللهِ عَارِفَيْنِ الْخَيْرَ وَالشَّرَّ». 6فَرَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ الشَّجَرَةَ جَيِّدَةٌ لِلأَكْلِ، وَأَنَّهَا بَهِجَةٌ لِلْعُيُونِ، وَأَنَّ الشَّجَرَةَ شَهِيَّةٌ لِلنَّظَرِ. فَأَخَذَتْ مِنْ ثَمَرِهَا وَأَكَلَتْ، وَأَعْطَتْ رَجُلَهَا أَيْضًا مَعَهَا فَأَكَلَ. 7فَانْفَتَحَتْ أَعْيُنُهُمَا وَعَلِمَا أَنَّهُمَا عُرْيَانَانِ. فَخَاطَا أَوْرَاقَ تِينٍ وَصَنَعَا لأَنْفُسِهِمَا مَآزِرَ.
    - نلاحظ ان الأكل من تلك الشجرة يؤدي الى الموت (التكوين 2: 17: وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ».)وهذا ادعاء باطل لأن ادم أكل منها ولم يمت .
    - انطلاقا من هذه النقطة شكك كاتبوا السفر في صحة كلام الرب , ذلك التشكيك الذي صدر عن الحية مع حواء , والذي استغرب له ان الحية ممثلا في صورتها الشيطان اصدق من الرب .
    - إن نهي الله , حسب النص, ادم عن الأكل من شجرة معرفه الخير والشر معناه أن الله لا يريد للإنسان العلم والمعرفه والتمييز بين الخير والشر , والحق والباطل , وانما يردي أن يبقيه جاهلا غبيا ساذجا ليتحكم فيه ويسيطر عليه.
    - هذا الكلام باطل و مردود, لأن الله سبحانه يريد للإنسان أن يتعلم وان يعرف , فإن اول ما منحه الله سبحانه لأدم بعدما نفخ به الروح هو العلم, حيث علمه أسماء المسميات كلها , ونطق بها أمام الملائكة,
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    الحوار بين الحية وحواء: (التكوين: الإصحاح الثالث: 1-5)
    لقد افترض كتبة سفر التكوين، أن الجنة التي وقعت فيها احداث قصة ادم كانت على الأرض ولذلك ذكروا ان الحية كانت في تلك الجنة الأرضية ,وأنها كانت حيوانا بريا متحايلا خبيثا.
    وافترضوا في تصوراتهم حدوث حوار بين الحية و حواء ,وهذا معناه ان الحية تفكر وتخطط مثل الإنسان .
    عندما نطلع على الحوار , نجد الحية تسأل سؤلا ماكرا : أحقا قال الله : لا تأكلا من جميع أشجار الجنة؟
    فتكذب الحية الرب في كلامه .وتذكر خوفه منهما إن اكلا من شجرة المعرفه:( لَنْ تَمُوتَا! 5بَلِ اللهُ عَالِمٌ أَنَّهُ يَوْمَ تَأْكُلاَنِ مِنْهُ تَنْفَتِحُ أَعْيُنُكُمَا وَتَكُونَانِ كَاللهِ عَارِفَيْنِ الْخَيْرَ وَالشَّرَّ)
    من وجه النظر الإسلامية:
    هذا الكلام مرفوض لأن الحية من الزواحف وهي مخلوقه حية فيها روح جعلها الله تعيش على الأرض وهي بدون عقل مفكر مثل ما صورت هنا.
    وهي كباقي الحيوانات , مؤمنة بالله مسبحة له ساجده له لعموم قوله تعالى: (سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (الحشر : 1 )
    ولقوله تعالى : (تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً) (الإسراء : 44 )
    وما نسبه الكتبه هنا هو اتهام لله سبحانه في حكمه . فقد نهىآدم وحواء عن الأكل من شجرة المعرفه لأنه يخاف منهما , لأنهما اذا اكلا منها سوف تفتح عينيهما وسيعرفان الخير والشر وبذلك يصيران كالآلهه.
    هذا الحوار مأخوذ من أساطير الأولين , من الأقوام التي كانت تسكن في فلسطين ومصر والعراق والشام, ومن خرافات الهند وفارس واليونان, والتي تتحدث عن الصراع بين الآلهة والإنسان وانتصار الإنسان عليه في النهاية.
    6فَرَأَتِ الْمَرْأَةُ أَنَّ الشَّجَرَةَ جَيِّدَةٌ لِلأَكْلِ، وَأَنَّهَا بَهِجَةٌ لِلْعُيُونِ، وَأَنَّ الشَّجَرَةَ شَهِيَّةٌ لِلنَّظَرِ. فَأَخَذَتْ مِنْ ثَمَرِهَا وَأَكَلَتْ، وَأَعْطَتْ رَجُلَهَا أَيْضًا مَعَهَا فَأَكَلَ.
    هنا نجد ان المراة هي من أكلت من الشجرة اولا ثم قامت باغواء ادم وحمله على الأكل من الشجرة , وهذا فيه انقاص للمراة حيث انها السبب في هذا الذنب وهو مخالفة اوامر الرب , ودعوني اسأل : لماذا تنسب الخطيئة الى ادم ولم تنسب الى حواء على الرغم من انها هي من بدأ الأكل ومن اغرى ادم؟
    لكن هذا يخالف ما في القران حيث قال تعالى :( َلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ) (الأعراف : 22 ), أي اكلا معا , وللمقارنة بين ما ورد في التكوين :3/1-7 وما في القران الكريم نرجع الى قوله تعالى: (وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلاَ مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ{}َوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْءَاتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَـذِهِ الشَّجَرَةِ إِلاَّ أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ{}َقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ{}َدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَآنَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ) (الأعراف : 22-19 )
    ولي سؤال ايضا : اذا كان الرب قد نهى ادم فقط عن الأكل من الشجرة كما في التكوين 2: 17وَأَمَّا شَجَرَةُ مَعْرِفَةِ الْخَيْرِ وَالشَّرِّ فَلاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، لأَنَّكَ يَوْمَ تَأْكُلُ مِنْهَا مَوْتًا تَمُوتُ»., فلماذا عوقبت حواء ,وليس من نص يقول ان الرب قد نهاها ايضا بعد خلقها عن الأكل , فلماذا عوقبت هي ايضا رغم عدم نهيها ام انه بداية التوريث للخطية ؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    الرب يبحث عن آدم ( التكوين - الإصحاح الثالث)
    8وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الإِلهِ مَاشِيًا فِي الْجَنَّةِ عِنْدَ هُبُوبِ رِيحِ النَّهَارِ، فَاخْتَبَأَ آدَمُ وَامْرَأَتُهُ مِنْ وَجْهِ الرَّبِّ الإِلهِ فِي وَسَطِ شَجَرِ الْجَنَّةِ. 9فَنَادَى الرَّبُّ الإِلهُ آدَمَ وَقَالَ لَهُ: «أَيْنَ أَنْتَ؟». 10فَقَالَ: «سَمِعْتُ صَوْتَكَ فِي الْجَنَّةِ فَخَشِيتُ، لأَنِّي عُرْيَانٌ فَاخْتَبَأْتُ». 11فَقَالَ: «مَنْ أَعْلَمَكَ أَنَّكَ عُرْيَانٌ؟ هَلْ أَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ أَنْ لاَ تَأْكُلَ مِنْهَا؟» 12فَقَالَ آدَمُ: «الْمَرْأَةُ الَّتِي جَعَلْتَهَا مَعِي هِيَ أَعْطَتْنِي مِنَ الشَّجَرَةِ فَأَكَلْتُ».
    هنا يخبرنا الرهبان وكتبة سفر التكوين عن ماذا حصل بعدما أكل أدم وحواء من الشجره: فزعموا أن الإله الرب خرج يتمشى في أرض الجنة عند المساء . وكان أدم وحواء بين الأشجار يستران عورتيهما فسمعا وقع خطى الرب الإله وهو يسير , فسارعا بالإختباء بين الأشجار , وهنا انقل ماقاله تادرس يعقوب ملطي:( لقد سمعا "صوت الرب" ماشيًا مع أن الصوت لا يمشي، لكنه هو "صوت الرب" أي (كلمته)، الابن وحيد الجنس الذي جاء مبادرًا بالحب ليقتنص الإنسان الساقط ويقيمه. جاء عند هبوب ريح النهار، إذ نلتقي به بالروح القدس، .....)!!!!!!!! اذا هنا الصوت اصبح ايضا الكلمه اذا يسوع يعني يمكن ان تصبح العبارة كا يلي:(وسمعا ابن الرب الإله ماشيا في الجنة...) على اعتبار الن الصوت = الكلمة = الإبن الوحيد . كما بالتفسير يعني يريدون ان يثبتوا ان يسوع موجود منذ الأزل وان ادم هنا اعتقد لم يعرف الرب الآب من الرب الإبن.
    المهم ان الرب صار يبحث عن آدم بين الأشجار فلم يجده, ولم يعرف مكانه!!!
    نعود لملطي ونرى تفسيره:( هكذا بادر كلمة الله بالحب، فنادي آدم وقال له: "أين أنت؟" لم يكن يجهل موضعه لكنه أراد الدخول معه في حوار، كاشفًا له أنه قد صار غير مستحق أن يكون موضع معرفة الله، وكأنه قد صار مختفيًا عن النور الإلهي. يقول القديس أغسطينوس أن الشرير يخرج بشره من دائرة نور الله فيصبح كمن هو خارج معرفة الله ), تفسير عجيب حقا ,
    اذا الرب لما لم يعرف مكان ادم اضطر الىان يناديه : أين أنت يا ادم؟فدله ادم على مكانه.
    فوجيء الرب ان ادم بمعرفة آدم أنه عريان, وهذا معناه أنه أكل من الشجرة ولم يعلم الرب أن أدم أكل من الشجرة, ولذلك سأل ادم : من أعلمك أنك عريان؟هل أكلت من الشجرة ؟ فحمل آدم المسؤولية الى أمرأته وتهرب هو منها ولذلك قال للرب : هي التي اعطتني فأكلت.
    عندما ننظر في هذا الكلام من منظور اسلامي نجد أخطاء عقائدية تقود الى الكفر :
    1- فيه تجسيم لله , حيث قدموه في صورة ماديه مجسمة محصوره , محدودة , والله منزه عن هذا التجسيم , قال تعالى :( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ) (الشورى : 11 )
    2- هذا الرب المجسم المحدود يتصرف كالإنسان , فهو يخرج عند مغيب الشمس, يريد أن يتمشى ويتنزه , ويغير الجو. زيستمتع بالجو الجميل ويسير بين أشجار الجنة .
    3- آدم وحواء هنا لا يرفعان مقام الله وعظمته , حيث خاف آدم لمخالفته امر الله وخشي ان يعلم ربه به فيعاقبه, فكان الحل عند آدم أن يختبيء من ربه بين الأشجار, حتى لا يراه !!!!!!!!
    4- نحن المسلمين نقول : إن الله سبحانه وتعالى أحاط سمعه وبصره بكل شيء, لكن الأحبار هنا جعلوا الرب عاجزا عن رؤيته ,وكأن المشهد لعبة استخفاء بين شخصين , بحيث يختفي الآخر ويبحث عنه الثاني.
    5- فأجاء آدم الرب بما كان الرب جاهلا به,فاجأه بأنه عريان , ولذلك أختبأ منه بين الأشجار والرب لا يراه ولذلك لا يعرف بأنه عريان.
    6- فاجأ آدم الرب مرة ثانية , حيث انه – على زعمهم – كان الرب جاهلا إن عري آدم معناه ان آدم أكل من الشجرة التي نُهي عنها,ولذلك سأله الرب مستوضحا مستعلما: من عرفك أنك عريان؟ هل أكلت من الشجرة ؟
    7- إن كتبة الكتاب المقدس جعلوا آدم يتهرب من التبعة والمسؤلية , وحمل حواء تبعة ذلك , وانه اكل بعد أن أكلت هي.
    قال تعالى: (فَدَلاَّهُمَا بِغُرُورٍ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْءَاتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَآنَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ()قَالاَ رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) (الأعراف : 23-22 ).
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #19
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي ماذا فعل الرب بآدم وحواء والحية, بعدما وقعت الجريمة؟

    ماذا فعل الرب بآدم وحواء والحية, بعدما وقعت الجريمة؟
    13فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْمَرْأَةِ: «مَا هذَا الَّذِي فَعَلْتِ؟» فَقَالَتِ الْمَرْأَةُ: «الْحَيَّةُ غَرَّتْنِي فَأَكَلْتُ». 14فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْحَيَّةِ: «لأَنَّكِ فَعَلْتِ هذَا، مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعَيْنَ وَتُرَابًا تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ. 15وَأَضَعُ عَدَاوَةً بَيْنَكِ وَبَيْنَ الْمَرْأَةِ، وَبَيْنَ نَسْلِكِ وَنَسْلِهَا. هُوَ يَسْحَقُ رَأْسَكِ، وَأَنْتِ تَسْحَقِينَ عَقِبَهُ». 16وَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: «تَكْثِيرًا أُكَثِّرُ أَتْعَابَ حَبَلِكِ، بِالْوَجَعِ تَلِدِينَ أَوْلاَدًا. وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ». 17وَقَالَ لآدَمَ: «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ وَأَكَلْتَ مِنَ الشَّجَرَةِ الَّتِي أَوْصَيْتُكَ قَائِلاً: لاَ تَأْكُلْ مِنْهَا، مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ. بِالتَّعَبِ تَأْكُلُ مِنْهَا كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكَ. 18وَشَوْكًا وَحَسَكًا تُنْبِتُ لَكَ، وَتَأْكُلُ عُشْبَ الْحَقْلِ. 19بِعَرَقِ وَجْهِكَ تَأْكُلُ خُبْزًا حَتَّى تَعُودَ إِلَى الأَرْضِ الَّتِي أُخِذْتَ مِنْهَا. لأَنَّكَ تُرَابٌ، وَإِلَى تُرَابٍ تَعُودُ».
    اذا من وجهة نظر الكتاب المقدس ان الرب عاقب الأطراف الثلاثة : الحية وحواء وآدم .والعقاب هو اللعن.
    فلعن الحية من بين سائر البهائم والدواب وجعلها تزحف على التراب وتأكله وجعل العداوة شديدة بينها وبين بني البشر.
    يقول انطونيوس فكري في تفسيره ليعلل لعن الحية :( واللعنة موجهة للحية كأداة أعثر بها الشيطان الآخرين. والله بهذا يشرح لنا أن عقوبة من يعثر الأخرين كبيرة. والله هنا يستخدم الحية كوسيلة شرح كما لعن المسيح التينة!!!!!!!!!!!!!!!!!. الله يعاقب الحية لأنها كانت الأداة في الخطية، هكذا الجسد لأنه أداة الخطية لابد وان يعاقب مع النفس يوم الدينونة. وهذه الفكرة نجدها أيضاً في عقوبة الثور الذي ينطح إنساناً فيقتله، كان لابد من قتل الثور (خر29،28:21).
    هناك إحتمال بأن الحية كان لها قبل اللعنة أرجل تمشي عليها وترفع نفسها عن الأرض !!!!!!!!!!!! لا تعليق.
    فأول اللعنات التى ذكرها الكتاب المقدس كانت عقوبة من الله وحكما من الله صدر من فمه :
    فنتيجة للخطية الاولى حكم الله على الحية وعلى الأرض باللعنة : فقال للحية ( ملعونة انت .. على بطنك تسعين وترابا تاكلين كل ايام حياتك) ( تك 3 : 14 )
    ونقول ان الله لم يلعن في الإسلام إلا المكلفين من الكفار , فلما كانت الحيوانات والجمادات غير مكلفه فلم يلعنها الله .
    وجعل الرب عقوبة حواء في الحمل والولادة وفي الآم الحيض , فهل هذا معناه انه لو لم يعاقبها لما اصيبت بالآلام والأوجاع عند الحمل والولادة؟
    ومن اغرب التفاسير التي قالها انطونيوس فكري في هذا النص : (وَإِلَى رَجُلِكِ يَكُونُ اشْتِيَاقُكِ وَهُوَ يَسُودُ عَلَيْكِ) فيقول :( إلي رجلك يكون إشتياقك: الرجل هنا يشير للمسيح والمرأة تشير للكنيسة وهي تشتاق له) بالله عليكم اين يمكن ان نجد نصا يردنا الى هذا التفسير ؟ او انها ايضا رموز؟
    والغريب ان ادم لم يلعن من الرب بل لعن بسببه الأرض: (، مَلْعُونَةٌ الأَرْضُ بِسَبَبِكَ)
    ولعن الارض ينكر عند المسلمين ,لأن اللعن لا يصيب الله به الا الكافرين المكلفين, والأرض غير مكلفة.
    وايضا نجد في هذا النص(17وَقَالَ لآدَمَ: «لأَنَّكَ سَمِعْتَ لِقَوْلِ امْرَأَتِكَ) اهانة للمرأة , أليس هي السبب كما يزعم الكتاب المقدس في الخطيئة لأنها هي التي اغوت آدم ؟ بينما لا نجد في القران الكريم أي ذكر لحواء فيما يتعلق بهذا الموضوع.
    دعونا هنا نقف قليلا لنتعرف على الخطيئة الاصلية التي ينسبها النصارى الى ادم عليه السلام وذلك لأكله من الشجرة والتي بسببها طرد من الجنة ولعن الارض واضطر الرب الى التجسد ليكفر الخطأ هذا الذي وقع فيه ابونا آدم عليه السلام.
    فمعنى السقوط عند المسيحيين: الوقوع في الخطيئة نتيجة لأكل ادم من الشجرة المحرمة .
    والخطيئة تعني لغويا : الذنب, ويقال للفرد الذي أخطأ : حاد عن طريق الصواب, ولقد جاءت كلمة الخطيئة في الكتاب المقدس بمثل بعض هذه المعاني اللغوية, كما ورد في رومية 2/23:( 23إِذِ الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ،)
    وتعني العدم كما في إرميا 2: 5(5هكَذَا قَالَ الرَّبُّ: «مَاذَا وَجَدَ فِيَّ آبَاؤُكُمْ مِنْ جَوْرٍ حَتَّى ابْتَعَدُوا عَنِّي وَسَارُوا وَرَاءَ الْبَاطِلِ وَصَارُوا بَاطِلاً؟).
    وتعني الخيانة : (13فَمَاتَ شَاوُلُ بِخِيَانَتِهِ الَّتِي بِهَا خَانَ الرَّبَّ مِنْ أَجْلِ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي لَمْ يَحْفَظْهُ. وَأَيْضًا لأَجْلِ طَلَبِهِ إِلَى الْجَانِّ لِلسُّؤَالِ،) اخبار الايام الأول الإصحاح العاشر.
    وغيرها من المعاني .



    يتبع ان شاء الله نكمل في مفهوم الخطيئة الأصلية بشكل مختصر بما يتناسب مع الخواطر ولن اتوسع فيها لأنها غطيت في مقالات كثيره
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #20
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس
    عدد الحقائق وتسلسلها المذكورة سابقًا وبهذا التسلسل وبهذه الدقة، لم يتوصل إليها البشر قط إلا خلال المئة السنة الماضية. فكيف عرف كل هذه الحقائق إنسان أُمِّيٌّ من قوم أُميّين ظهر قبل أكثر من 1400 سنة؟ لا بد أن يكون علمًا خارج الإطار البشري. وصدق الحق الخالق القائل في محكم تنزيله: (إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ * وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدحين)
    (http://www.nooran.org/O/19/19-8.htm
    {وَالَّذِينَ سَعَوْا فِي آيَاتِنَا مُعَاجِزِينَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ (5) وَيَرَى الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ الَّذِي أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ هُوَ الْحَقَّ وَيَهْدِي إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ(6)}سبأ
    اقتباس
    فَقَالَ الرَّبُّ الإِلهُ لِلْحَيَّةِ: «لأَنَّكِ فَعَلْتِ هذَا، مَلْعُونَةٌ أَنْتِ مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ وَمِنْ جَمِيعِ وُحُوشِ الْبَرِّيَّةِ. عَلَى بَطْنِكِ تَسْعَيْنَ وَتُرَابًا تَأْكُلِينَ كُلَّ أَيَّامِ حَيَاتِكِ. 15
    لماذا فعلت الحية ذلك ؟َوماذا تستفيد لو جعلت ادم عليه السلام يعصى ربه؟!
    واين هو دور إبليس هنا؟!ومنذ متى وكانت الحية تاكل تراب؟!
    أخى mosaab1975جزاك الله كل خير
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 04-05-2010 الساعة 01:04 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

خواطر بين القران الكريم والكتاب المقدس

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كروية الأرض بين القرآن الكريم والكتاب المقدس
    بواسطة shrek في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 60
    آخر مشاركة: 05-05-2013, 01:19 AM
  2. مقارنه بسيطه بين القرآن الكريم والكتاب المقدس
    بواسطة شِبل الإسلام في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-01-2013, 01:23 AM
  3. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-03-2011, 08:15 PM
  4. الحلقة القادمة*سهرة قرانية امراة نوح بين القران والكتاب المقدس
    بواسطة وليد المسلم في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-06-2010, 01:45 AM
  5. خواطر من القران الكريم
    بواسطة ياسر سواس في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-02-2010, 02:11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

خواطر بين القران الكريم والكتاب المقدس

خواطر بين القران الكريم والكتاب المقدس