هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟

    المفاجأة كانت كبيرة فى رواية "شفرة دافينشي" «دافنشي كود Da Vinci Code، للأديب الأمريكي دون براون Don Brown , هذه الرواية والتي بيع منها أكثر من 25 مليون نسخة بأكثر من 50 لغة (لحدّ كتابة المقال) ومنها اللغة العربية حيث ترجمتها "الدار العربية للعلوم" في بيروت, كل هذا في أقلّ من سنة. لم أكن أتخيّل أن موضوع المسيح في حد ذاته سوف يكون محلّ الجدل الأسطوري حتى يُصاغ في رواية على شكل ألغاز تاريخية سرّية يحاول الكشف عنها من خلال الأدب الرّورائي, بعدما ثبت لديهم اعتبارًا صحّة الكتاب المقدس وحقائقه العقدية التي لا تقبل النقاش!
    إنّ فكرة الرّواية باعتبارها فكرةً تاريخيةً ليست جديدة, بل إن الرواية تعتبر تجسيدًا لأفكار كتاب كنتُ ذكرتُه من قبل وهو "الدّم الأقدس, الكأس الأقدس"Holy Blood, Holy grail لمؤلفه ميشال بيجنت Michael Braighent, والذي يطرح بعض النّظريات التاريخية أن المسيح لم يمت على الصّليب وأنه تزوّج من مريم المجدلية وأنه عمّر أكثر من ثلاث وثلاثين سنة خلاف ما هو مدوّن في الكتاب المقدس, كما يطرح أيضا تحدّيات جعلت الكنيسة تتخذ موقفًا صارمًا من منع الكتاب في بعض الدول كإيطاليا, وعلى شاكلة هذا الكتاب, فإن هذه الرواية "دافنشي كود" قد طرحت تحديات جدية للكنيسة, فالرواية تطرح أمورًا تشكّك في مجمل الاعتقاد المسيحي أصوله وفروعه, كقول مؤلفه أن 25 ديسمبر هو عيد ميلاد الإله الفارسي «مثرا» الذي يعود الى ما قبل ميلاد المسيح. وأن الأشكال التي تحيط برؤوس القدّيسين هي أقراص الشمس المأخوذة من المصريين القدماء, وأن المسيحيين كانوا يتعبّدون يوم الشبط، أو السبت اليهودي، ولكن قسطنطين غيَّر اليوم ليتوافق مع اليوم الذي يقوم فيه الوثنيون بعبادة الشمس Sunday, وأن مدينة «نيقية» هي التي شهدت ولادة فكرة أُلوهية المسيح وغير ذلك من الأسس الأخرى, كما تتمحور أحداث الرواية حول "جمعية سيون" التي تحتفظ بشهادات تاريخية موجودة أيضًا في مخطوطات البحر الميّت ووثائق أخرى. وتشير هذه المخطوطات الى أن مريم المجدلية كانت زوجة المسيح وقد أنجبت منه نسلاً عاش في فرنسا، وتحدّرت منه سلالة ملوك "ميروفينجين". كما تقول الرّواية أيضًا أن جمعية "فرسان الهيكل" أخذت على عاتقها كتمان السّر حتى يحين الوقت الملائم لكشفه, هؤلاء الفرسان الذي يزعم أن الملك آرثر كان على رأسهم في مهمة لاكتشاف الكأس الأقدس لدم المسيح.
    وتعتبر لوحة ليوناردو دافينشي "العشاء الأخير" أنها تحتوي على علامات سرّية, كما أن لوحته الشهيرة موناليزيا تحتوي على سرّ وشيفرة حول زواج مريم المجدلية من المسيح عليه السلام, وهو ما تحاول الرواية هذه أن تكشفها. وليت الأمر يتوقف على كتابة الرواية, لكنّه ذهب أبعد من ذلك, إذ أن هذه الرواية وأفكارها الآن سوف ترى النور قريبًا على شاشات السّينما, مما يؤكّد هذا التمازج مرة أخرى !
    إن هذا الفكر المعارض الذي نشأ حديثًا معارضًا للتّيار الكنسي لم يأت من فراغ تاريخيّ ولا من فراغ عقيدي, وإنما يحتوي بعضًا من ملامح الحق المبين الذي لا تستطيع قوة في الأرض أن تخفيه, وإن كنّا نحن المسلمين لا نسلّم بكل ما جاء في هذا الفكر من نظريات, لكن يكفي هذا التيار أنه يمثّل تحديًا شديدًا للمسيحية الحديثة في فكرها المعاصر, ودخول الاحتمال في قلب الحقيقة المسيحية المحرّفة والجرّ بها إلى متاهات الأسطورة والأدب والفن, لهو وحده دليل على الباطل الذي يأتي المسيحية من بين يديها ومن خلفها لأنه ليس تنزيلاً من حكيم عليم, ولعلّ مثل هذه الهزّات "الكهربائية" الشّديدة التي تهزّ كيان المسيحية من فترة لأخرى كفيلة بارجاع بعض العقول الضالّة المتأثّرة بهذا التّحريف الحضاري للعقيدة البشرية إلى نور الحق والصواب الذي هو التّنزيل الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه, ويبقى القرآن الكريم شاهدًا على هذا كلّه في كل زمان ومكان حيث يقول الله تعالى:"مالهم به من علم إلا اتّباع الظنّ" هذا الظنّ الذي سيبقى المغضوبُ عليهم والضالون يتخبّطون فيه بالتاريخ والأسطورة والروايات والسّينما, لغياب الحق واليقين "وما قتلوه يقينا"..
    فهل من مهتد ؟؟
    يضاف الى ذلك إنجيل يهوذا الذى يبرء يهوذا من خيانة المسيح
    والذى يوضح حقيقة العقيده المسيحية بأن المسيح رسول أرسله الله
    كما جاء فى يهوذا “ أَعْرفُ مَنْ أنت حيث جِئتَ مِنْ.
    أنت مِنْ العالمِ الخالدِ لباربيلو و لَستُ جديرا َ للَفْظ اسمِ الواحد الذي أرسلَك. ”
    وإكتشاف أوراق محاكمة المسيح والتى إعترف فيها بأنه ليس إبن الله


    http://www.timesonline.co.uk/article...7-2125660.html

    The Sunday Times - Britain
    The Sunday Times April 09, 2006
    Jesus 'denied he was son of God'
    Maurice Chittenden
    وستنشر هذه الوثائق فى الصحف تفصيليا
    http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=124911
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 11-05-2006 الساعة 03:35 PM

هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سلسلة لماذا أنا مسلم"إجابة شافية عن سؤال صعب" الاصدار الاول ""الربانية""
    بواسطة خالد حربي في المنتدى حقائق حول التوحيد و التثليث
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:27 PM
  2. صدق أو لا تصدق !! """التوراة والإنجيل تجعل من المسيح ملعون """
    بواسطة mataboy في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:44 AM
  3. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 18-11-2010, 01:01 AM
  4. أصدقاء يسوع يرفعون دعوى لإعتبار إعدامه "باطلاً "وصلبه "غير قانوني"
    بواسطة الساجد لله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 01-09-2007, 07:02 PM
  5. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 12:48 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟

هـل ستـصبـح المـسـيـحيّـةُ أسـطـورةً تـُقـرَأ فـي روايـة "دافِـنشِـي كـود" ؟