الحوار الثاني عشر ... هل القرآن كتاب الله

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الحوار الثاني عشر ... هل القرآن كتاب الله

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 69

الموضوع: الحوار الثاني عشر ... هل القرآن كتاب الله

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي


    يجب قبل البدء في الرد على ما جاء من الأخرين كمحاولة لمحاربة القرآن يجب توضيح الآتي : كلمة مصحف

    "ما هو المقصود من كلمة مصحف ؟"


    كلّ مجموعة وَرَقيّة تقعُ بين دفّتين تُسمّى ((مصحفا)) . كما كان مصحف فاطمة رضى الله عنها لم يحتوي على شيءٍ من القرآن، وإنّما محتواهُ أمورٌ أُخرى. (الكافي للكليني 1/ 187)


    المعنى اللغوي للمصحف :

    قال الفرّاء في لفظ المصحف : " وقد استثقلت العرب الضمّة فكسرت ميمها وأصلها الضم ، من ذلك مِصحف .. ، لأنها في المعنى مأخوذة من أصحف جمُعت فيه الصُحف "

    وقال أبو الهلال العسكري في الفروق اللغوية : " الفرق بين الكتاب والمصحف ، أن الكتاب يكون ورقة واحدة ويكون جملة أوراق ، والمصحف لا يكون إلا جماعة أوراق صحفت ، أي جمع بعضها إلى بعض "

    وكلمة مصحف مأخوذة من الصحيفة وهي القرطاس المكتوب ، والمصحف ـ مثلث الميم ـ هو ما جُمع من الصحف بين دفتي الكتاب المشدود ، ولذلك قيل للقرآن مصحف ، وعليه فكل كتاب يسمى مصحفاً

    ونجد بمعجم مختار الصحاح باب ( ص ح ف )

    " والصحيفة الكتاب والجمع صُحُفٌ و صَحائِفُ و المُصْحَفُ بضم الميم وكسرها وأصله الضم لأنه مأخوذ من أُصْحِفَ أي جمعت فيه الصحف "

    إذن المصحف في اللغة لا يعني به القرآن .... هذا للتوضيح لأصول اللغة بدلاً من أخذ معاني الكلمات على الأهواء أو بالمفهوم المتبع بين البعض بجهالة .

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #12
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي



    نأتي للنقطة الثانية التي يجب علينا توضيحها

    جمع القرآن

    يطلق الجمع على القرآن الكريم ويراد به عدة معان هي:

    - المعنى الأول: جمعه بمعنى حفظه في الصدور.

    - المعنى الثاني: جمعه بمعنى كتابته وتدوينه.

    - المعنى الثالث: جمعه بمعنى تسجيله تسجيلا صوتيا.

    وبالطبع نحن الآن بصدد المعنى الثاني ولكن يجب علينا إظهار المقصود بالمعنى الأول والثالث .


    - فالمعنى الأول: جمعه بمعنى حفظه في الصدور.

    * فقد بدأ جمع القرآن بمعناه الأول في عهد الرسول ، إذ حفظ صلوات الله وسلامه عليه القرآن من واقع مسؤولية الوحي وقد أمنه ربه تعالى من النسيان: { سنقرئك فلا تنسى } ، ثم حفظه الصحابة رضي الله عنهم كما حفظه التابعين رحمهم الله ، وحفظته الأمة متتابعة في كل عصر، حتى ظهرت مدارس ومعاهد تحفيظ القرآن الكريم في عصرنا الحاضر، مما جعل هذه الأمة تختص دون سائر الأمم بحفظ كتابها القرآن العظيم وستستمر في حفظه بمشيئة الله تعالى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

    وقد كان أهتمام النبي ( صلى الله عليه وسلم ) والصحابة بحفظ القرآن وتعليمه وقراءته وتلاوة آياته بمجرد نزولها، وممّا روي من الحثّ على حفظه، قوله ( صلى الله عليه وسلم ):

    "من قرأ القرآن حتى يستظهره ويحفظه، أدخله الله الجنّة، وشفّعه في عشرة من أهل بيته كلّهم قد وجبت لهم النار"[مجمع البيان 1: 85. ]

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أفضل العبادة قراءة القرآن".

    قال رسول صلى الله عليه وسلم : « نوّروا بيوتكم بتلاوة القرآن ولا تتّخذوها قبوراً كما فعلت اليهود والنصارى ، صلّوا في الكنائس والبيع وعطّلوا بيوتهم ، فإنَّ البيت إذا كثر فيه تلاوة القرآن كثر خيره واتّسع أهله وأضاء لأهل السّماء كما تضيء نجوم السّماء لأهل الدُّنيا » .

    وكان صلى الله عليه وسلم يحب أن يسمع القرآن من غيره، وقد أثنى على صحابته الذين يقرؤون القرآن بصوت حسن، فعندما مرَّ صلى الله عليه وسلم بـ أبي موسى الأشعري وسمعه يقرأ القرآن - وكان ذا صوت حسن - سُرَّ بصوته، وقال له: ( لو رأيتني وأنا أسمع قراءتك البارحة، لقد أوتيتَ مزماراً من مزامير آل داود ) والمراد بالمزمار هنا الصوت الحسن، وأصل الزمر الغناء. وفي رواية أخرى، قال أبو موسى رضي الله عنه: ( لو كنت أعلم أنك تسمعه، لحبرته لك تحبيراً ) أي: حسنته وزينته بصوتي تزيينًا .


    وفي هذا المعنى وحول تعليم القرآن أحاديث لا تحصى كثرة، فعن عبادة بن الصامت قال:


    "كان الرجل إذا هاجره دفعه النبي ( صلى الله عليه وسلم ) إلى رجلٍ منّا يعلّمه القرآن، وكان لمسجد رسول الله ضجّة بتلاوة القرآن حتى أمرهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) أن يخفضوا أصواتهم لئلا يتغالطوا"[مسند أحمد 5: 324، ].


    وقد ازداد عدد حُفّاظ القرآن بشكل ملحوظ لتوفر الدواعي لحفظه، ولما فيه من الحثّ من لدن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) والأجر والثواب الذي يستحقّه الحافظ عند الله تعالى ، والمنزلة الكبيرة والمكانة المرموقة التي يتمتّع بها بين الناس ، وحسبك ما يقال عن كثرتهم على عهد الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) وبعد عهده أن قُتِل منهم سبعون في غزوة بئر معونة خلال حياته ( صلى الله عليه وسلم )، وقُتل أربعمائة ـ وقيل: سبعمائة ـ منهم في حروب اليمامة عقيب وفاته ( صلى الله عليه وسلم )، وحسبك من كثرتهم أيضاً أنّه كان منهم سيّدة ، وهي أمُّ ورقة بنت عبد الله ابن الحارث، وكان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يزورها ويسمّيها الشهيدة .

    أمّا حفظ بعض السور فقد كان مشهوراً ورائجاً بين المسلمين، وكلّ قطعةٍ كان يحفظها جماعة كبيرة أقلّهم بالغون حدّ التواتر، وقلّ أن يخلو من ذلك رجلٌ أو أمرأةٌ منهم، وقد اشتدّ اهتمامهم بالحفظ حتى إنّ المسلمة قد تجعل مهرها تعليم سورة من القرآن أو أكثر.


    -والمعنى الثالث: جمعه بمعنى تسجيله تسجيلا صوتيا.

    فهذا مشهور بيننا ولا يحتاج لتوضيح وما يحدث أمام الجميع عبرالتلفاز في صلاة التراويح في رمضان خير شاهد على أن حفظ القرآن في صدور المؤمنين نعمة من الله أنعمها على الأمة الإسلامية ، فما كان حال الصحابة .؟

    فقد ورد في صحيح مسلم عن عبد الله بن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : "خذوا القرآن من أربعة، من عبد الله بن مسعود، فبدأ به، وسالم مولى أبي حذيفة ومعاذ بن جبل وأُبَيِّ بن كعب".

    فالحديث يشير إلى كمال ودقة حفظ هؤلاء للقرآن ، فهم الذين كانوا يسمعون ويحفظون عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة ؛ فليس مقصوده أن يكون هؤلاء هم كتبت القرآن ... لأن بكل بساطة القرآن كان مدون في عهد رسول الله .

    والآن نبدأ في الحديث عن المعنى الثاني وهو جمع القرآن "كتابته وتدوينه"؛ وليس جمع المصحف او المصاحف .

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #13
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    جمع القرآن


    حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك، رضي الله عنه، قال : ( جمع القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أربعة، كلهم من الأنصار : أُبَيُّ ـ بن كعب ـ ومعاذ بن جبل وأبو زيد وزيد بن ثابت، قلت لأنس : من أبو زيد ؟ قال : أحد عمومتي ) صحيح البخاري، المناقب، 3526. مسلم، فضائل الصحابة، 4507.

    هذا الأثر يشير إلى من كانوا يكتبون الوحي بإملاء مباشر من الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولكن من الصحابة غير هؤلاء من كانوا يكتبون القرآن من ذاكرتهم الحافظة ، أو بإملاء من غيرهم من الحافظين، وبذلك بلغ عدد من جمع القرآن كتابة من الصحابة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم سبعة، ذكرهم ابن النديم(الفهرست، لابن النديم، ط. دار المعرفة، بيروت، 1398هـ/1978م، ج 1، ص 41).

    وعن ‏زيد بن ثابت قال ‏: ‏إني قاعد إلى جنب النبي ‏‏(صلى الله عليه وسلم) ‏يوما إذ أوحي إليه قال ‏ ‏وغشيته ‏ ‏السكينة ‏ ‏ووقع فخذه على فخذي حين ‏ ‏غشيته ‏ السكينة ‏ ‏قال ‏ ‏زيد ‏ ‏فلا والله ما وجدت شيئا قط أثقل من فخذ رسول الله ‏‏ ‏ثم ‏ ‏سري ‏ ‏عنه فقال اكتب يا ‏ ‏زيد‏فأخذت ‏ ‏كتفا ‏ ‏فقال اكتب ‏ ‏"لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون الآية كلها إلى قوله أجرا عظيما" فكتبت ذلك في ‏ ‏كتف ‏ ‏فقام حين سمعها ‏ ‏ابن أم مكتوم ‏ ‏وكان رجلا أعمى فقام حين سمع فضيلة المجاهدين قال يا رسول الله فكيف بمن لا يستطيع الجهاد ممن هو أعمى وأشباه ذلك قال ‏ ‏زيد ‏ ‏فوالله ما مضى كلامه أو ما هو إلا أن قضى كلامه ‏ ‏غشيت ‏ ‏النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏السكينة ‏ ‏فوقعت فخذه على فخذي فوجدت من ثقلها كما وجدت في المرة الأولى ثم ‏ ‏سري ‏ ‏عنه فقال اقرأ فقرأت عليه لا يستوي القاعدون من المؤمنين والمجاهدون .‏ ‏‏ مسند احمد 20677 .

    فيتضح لنا انه في عهد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بدأ باتخاذ الرسول الكريم كتابا للوحي ، كانوا يجمعون القرآن على العسب واللخاف والأكتاف، لأن أدوات الكتابة لم تكن متوفرة لديهم، فكانوا يضعون ما يكتبون في بيت رسول الله وينسخون منه نسخة لكل واحد منهم وكانت تلك النسخ المكتوبة بمحضر رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيحرسها الصحابة فِى بيوتهم مع استظهارهم لما فيها بل للقرءان كله, ولم يجمع القرآن في مصحف واحد في عهد رسول الله لعدة أسباب أهمها أن القرآن لم ينزل جملة واحدة على الرسول واستمرار نزول الوحي .

    وكان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يشرف بنفسه على ما يكتب، فعن زيد قال: فكنت أدخل عليه بقطعة الكتف أو كسره فأكتب وهو يملي عليَّ فإذا فرغت قال: إقرأه، فأقرأُه، فان كان فيه سقط أقامه، ثم اخرج إلى الناس.. المستدرك: 2 / 611.

    ولقد صح عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) أنه كان يعارض القرآن على جبريل مرة فِى كل سنة فِى شهر رمضان, وفِى عام وفاته صلى الله عليه وسلم كانت المعارضة بينهما مرتين فِى شهر رمضان منه.

    والمعارضة تكون بقراءة هذا مرة واستماع ذاك ثم قراءة ذاك واستماع هذا, تحقيقًا لمعنى المشاركة فتكون القراءة بينهما فِى كل سنة مرتين, وفِى سنة وفاته أربع مرات, فتفرس النبِى صلى الله عليه وسلم من تكرير المعارضة فِى السنة الأخيرة قرب زمن لحوقه بالرفيق الأعلى _ جبريل وميكائيل _, فجمع الصحابة رضِى الله عنهم فعرض القرءان عليهم ءاخر عرضة.

    وروي أن الصحابة كانوا يختمون القرآن من أوله إلى آخره حتى قال (صلى الله عليه وآله): (إن لصاحب القرآن عند الله لكل ختم دعوة مستجابة) كنز العمال: 1 / حديث 2280.

    وتكشف لنا واقعة إسلام عمر بن الخطاب صدق هذا الحديث حيث قرأ سورة "طه" من على الصحيفة التي كانت في بيت أخته فاطمة بنت الخطاب وهداه الله للإسلام فور قراءة



    طه {20/1} مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى {20/2} إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى {20/3} تَنزِيلًا مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى {20/4} الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى {20/5} لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى {20/6} وَإِن تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى {20/7} اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى {20/8}

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #14
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    القرآن في عهد ابو بكر الصديق




    قبل الدخول في هذه المرحلة علينا توضيح الآتي :

    لقد كان لدى النبي (صلى الله عليه وسلم) مصحف مجموع، ففي حديث عثمان بن أبي العاص حيث جاء وفد ثقيف إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) قال عثمان: فدخلت على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فسألته مصحفاً كان عنده فأعطانيه(مجمع الزوائد: 9/371، حياة الصحابة 3: 344.)

    بل وترك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) مصحفاً في بيته خلف فراشه مكتوباً في العسب والحرير والأكتاف ... (كنز العمال: 2 / حديث 4792.
    ).

    قال ابن الطيب : إن ترتيب الآيات في السور ووضع البسملة في الأوائل هو من النبي صلى الله عليه وسلم ، ولما لم يأمر بذلك في أول سورة براءة، تركت بلا بسملة(أحمد، مسند العشرة، 468. الترمذي، تفسير القرآن، 3011. أبو داود، الصلاة، 668).

    لذلك جمع رسول الله :salla-icon: الصحابة رضِى الله عنهم عنده فعرض القرءان عليهم ءاخر عرضة.

    فبعد انتقال الرسول الكريم محمد صلوات الله وسلامه عليه إلى الرفيق الأعلى ، ومحاربة أبي بكر المرتدين ، واستشهد من الصحابة حفظة القرآن في معركة اليمامة وحدها سبعون صحابياً، فأشار عمر رضي الله عنه إلى أبي بكر بجمع القرآن في مصحف واحد ... لاحظ هناك قول ( بجمع القرآن في مصحف واحد ) وليبس جمع المصاحف في مصحف واحد

    ولذلك لأن القرآن كان مدون ببيت رسول الله كان مكتوب على العسب والحرير والأكتاف .

    وتردد أبو بكر في هذا الأمر قليلا ثم عزم عليه فاختار الصحابي الجليل زيد بن ثابت رضي الله عنه ليقوم بهذه المهمة الصعبة والتي وصفها بقوله: "والله لو كلفوني بنقل جبل لكان أهون علي من جمع القرآن" .

    وزيد بن ثابت رضي الله عنه أهل لهذه المهمة فهو من كتاب الوحي وحفظة كتاب الله ، وهو من الذين شهدوا العرضة الأخيرة للقرآن، بالإضافة إلى ورعه وكريم أخلاقه، فجمع القرآن في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في مصحف واحد
    وسماه مصحفا
    ، وقد نال هذا الجمع استحسان وإجماع الصحابة رضي الله عنهم حتى قال عنه علي رضي الله عنه: "أعظم الناس أجرا في المصاحف أبو بكر فهو أول من جمع ما بين اللوحين"

    واحتفظ الخليفة أبو بكر رضي الله عنه بهذه النسخة المجموعة على أدق وجوه التحري والبحث، ولما توفي احتفظ بها عمر رضي الله عنه ثم عهد بها بعد طعنه إلى أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها وظلت محتفظة بها حتى خلافة عثمان رضي الله عنه ، فطلبها منها ثم أعادها إليها بعد الفراغ من نسخ المصاحف، وفي خلافة عبد الملك بن مراون أحرقت هذه النسخة خشيت أن تختلط على مصحف عثمان رضي الله عنه والذي أجمعت الأمة عليه.

    يتبع :-
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    309
    آخر نشاط
    05-10-2010
    على الساعة
    04:33 AM

    افتراضي


    مشاء الله
    بارك الله فيك اخى السيف البتار على طرحك لهذا الموضوع
    و بالله التوفيق
    اخوك المهاجم

  6. #16
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    اقتباس
    فنجد ان المصحف العثمانى المتداول بين ايدى المسلمين اليوم يعود الى الخليفة الراشد الثالث عثمان بن عفان بعد ان افزع حذيفة بن اليمان احد رجالة ما وجده من اختلاف القرائات بين المسلمين من العراق و الشام الذين اشتركو فى غزوة ارمينية و اذربيجان و وجد حذيفة ان اختلاف القرآت وصل الى حد مفزع فاخبر عثمان ابن عفان بذلك فارسل عثمان الى حفصة بنت عمر ان ارسلى الينا بالصحف ( تلك التى كانت قد جمعت فى عهد الخليفة الراشد الاول ابو بكر الصديق و بعد ان اسس ابن مسعود و غيره مشروعات مماثلة الا انها كانت اوسع انتشارا لعامل هام يتمثل فى الثقة فى عبد الله ابن مسعود فى حفظ القرآن كما سنرى و لم ياخذ مصحف ابو بكر الصديق الطابع الرسمى لكونه دون بعيد معركة اليمامة و كان له طابعا خاصا و لا يذكر التاريخ ان الخليفة الراشد الاول حاول ان يفرضه على المسلمين بل حفظه لدى حفصة بنت عمر و طلب عثمان من حفصة تلك الصحف لينسخها ثم يردها اليها فماذا فعل عثمان ابن عفان ؟
    هل اتبع حديث الرسول محمد الصحيح الذى رواه مسلم و الذفى كتاب فضائل الصحابة باب ضائل ابن مسعود : ( خذوا القرآن من اربعة ابن ام عبد - يقصد عبد الله ابن مسعود - و معاذ بن جبل و ابى بن كعب و سالم مولى ابى حذيفة ) فممن اخذ عثمان مصحفه ؟ لقد اخذه من اربعة ايضا و لكن ليس فيهم واحدا ممن اوصى بهم الرسول بل كانوا زيد بن ثابت و عبد الله بن الزبير و سعيد بن العاص و عبد الرحمن بن الحارث بن هشام فنسخوها فى المصاحف
    حدثنا شعبة عن قتادة عن أنس بن مالك، رضي الله عنه، قال : ( جمع القرآن على عهد النبي صلى الله عليه وسلم أربعة، كلهم من الأنصار : أُبَيُّ ـ بن كعب ـ ومعاذ بن جبل وأبو زيد وزيد بن ثابت، قلت لأنس : من أبو زيد ؟ قال : أحد عمومتي ) صحيح البخاري، المناقب، 3526. مسلم، فضائل الصحابة، 4507.

    إذن الكتبة الذي كانوا على عهد رسول الله هم : أُبَيُّ ـ بن كعب ـ ومعاذ بن جبل وأبو زيد وزيد بن ثابت

    وقد ذكرت من قبل انه ورد في صحيح مسلم عن عبد الله بن عمر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ((خذوا القرآن من أربعة، من عبد الله بن مسعود، فبدأ به، وسالم مولى أبي حذيفة ومعاذ بن جبل وأُبَيِّ بن كعب)) . فالحديث يشير إلى كمال ودقة حفظ هؤلاء للقرآن، فهم الذين كانوا يسمعون ويحفظون عن لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم مباشرة وليس المقصود به أن يكون ابن مسعود من كتبة القرآن بدليل ان الرسول لم يستعن بابن مسعود بتدوين آيات القرآن بل استعان بأُبَيُّ ـ بن كعب ـ ومعاذ بن جبل وأبو زيد وزيد بن ثابت ... وهذا أقوى دليل للرد على اتهام ابو بكر وعثمان بعدم الإستعانة بابن مسعود :radia-icon:

    زيد بن ثابت.. والمهمة التاريخية

    وقع اختيار أبي بكر الصديق على زيد بن ثابت للقيام بهذه المهمة دون غيره من الصحابة وفيهم من هم أكبر منه سنا، وأقدم سابقة في الإسلام، وحسبك أن تعلم أن زيد بن ثابت حين أوكل إليه الصديق هذا العمل كان سنه لم يتجاوز الثانية والعشرين من عمره، فأي ثقة هذه التي تجعل الصديق يقدم على هذا العمل، وأي كفاءة يحملها زيد بن ثابت تجعل الصديق يعهد إليه للقيام بهذا العمل!

    لقد أوجز الصديق مبررات اختياره في جملة قصيرة هي: "إنك رجل شاب، عاقل لا نتّهمك، وقد كنت تكتب الوحي لرسول الله، فتتبع القرآن واجمعه".

    وهذه الجملة تحمل بين طياتها ثلاثة أمور مهمة هي:

    - الشباب والجلد والقدرة على تحمل أعباء العمل في جد ومثابرة.

    - الأمانة التي تجعل صاحبها يراعي الله ويراقبه في كل خطوة.

    - سابق التجربة والخبرة، فقد كان ثابت يكتب لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وذكر القرطبي عن أبي بكر الأنباري قوله: "ولم يكن الاختيار لزيد بن ثابت من جهة أبي بكر وعثمان على عبد الله بن مسعود في جمع القرآن -وعبد الله أفضل من زيد وأقدم في الإسلام وأكثر سوابق وأعظم فضائل- إلا لأن زيدا كان أحفظ للقرآن من عبد الله"، ثم يعقب بقوله: "فالذي ختم القرآن وحفظه ورسول الله صلى الله عليه وسلم حي أولى بجمع المصحف وأحق بالإيثار والاختيار".

    وزيد بن ثابت كان معروفا بكمال الدين وحسن السيرة والعدالة والعلم، وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه أعلم أصحابه بالفرائض، وكان من الصحابة الستة أصحاب الفتوى، وهم: عمر، وعلي، وابن مسعود، وأبي بن كعب، وأبو موسى الأشعري، وزيد بن ثابت، وشهد العرضة الأخيرة للقرآن، وكتبها لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وقرأها عليه، وكان يقرئ الناس بها حتى مات.

    وعرف زيد بن ثابت بأنه كان يكتب للنبي صلى الله عليه وسلم إلى الملوك مع ما كان يكتبه من الوحي، واختصه النبي صلى الله عليه وسلم بأن أمره بتعلم لغة اليهود، ليكتب النبي إليهم وليقرأ له ما يكتبون .. وكان يستخلفه إذا حج، وكان معه حين قدم الشام.

    اتبع زيد بن ثابت منهجا دقيقا منضبطا أعان على وقاية القرآن من كل ما لحق النصوص المقدسة الأخرى من مظنة الوضع والانتحال، وحفظه من عوامل النسيان والضياع. وكانت آلية الجمع تلتزم بالآتي:

    - كان كل من تلقى من رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئا من القرآن يأتي به، وكانوا يكتبون ذلك في الصحف والألواح والعسب.

    - وكان زيد بن ثابت لا يكتب إلا من عين ما كُتب بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم، لا من مجرد الحفظ والمبالغة في الاستظهار والوقوف عند هذا، وما ثبت أنه عُرض على النبي صلى الله عليه وسلم عام وفاته، وما ثبت أنه من الوجوه التي نزل بها القرآن.

    - وكانت كتابة الآيات والسور على الترتيب والضبط اللذين تلقاهما المسلمون عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    - ولا يقبل من أحد شيئا حتى يشهد شهيدان، أي إنه لم يكن يكتفي بمجرد وجدان الشيء من القرآن مكتوبا حتى يشهد به من تلقاه مسموعا، مع كون زيد كان يحفظ، لكنه كان يفعل ذلك مبالغة في الاحتياط.

    - وأمر أبو بكر أن يجلس عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت على باب المسجد، ولا يكتبا إلا من جاءهما بشاهدين على أن ذلك المكتوب من القرآن كُتب بين يدي رسول الله.

    وبهذه الدقة العلمية والاحتياط الشديد جُمع القرآن الكريم، وحظي هذا العمل برضى المسلمين، وقال عنه الإمام علي بن أبي طالب: "أعظم الناس في المصاحف أجرا: أبو بكر، رحمة الله على أبي بكر، هو أول من جمع بين اللوحين" ... ولا شك أن جمع القرآن أعظم أعمال أبي بكر، وأكثرها بركة على الإسلام والمسلمين والناس أجمعين.

    وقد قال عثمان : من يعذرني من ابن مسعود , يدعو الناس إلى الخلاف والشبهة , ويغضب علي أن لم أوله نسخ القرآن , وقدمت زيدا عليه , فهلا غضب على أبي بكر وعمر حين قدما زيدا لكتابته وتركاه , إنما اتبعت أنا أمرهما , فما بقي أحد من الصحابة إلا حسن قول عثمان وعاب ابن مسعود . ((وقال الذهبي في سير أعلام النبلاء ج 2 ص 426)) .
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 31-05-2006 الساعة 01:46 AM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #17
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    وبهذا كشفنا دقة تدون القرآن ولا شك في أن حالة مواد الكتابة المستخدمة لم تكن أحسن حالاً مما كان عليه في عهد رسول الله وكشفنا أن العرضة الأخير التي قام بها رسول الله على الصحابة كانت لها الأثر الكبير في سهولة ودقة تدوين القرآن في عهد ابو بكر الصديق :radia-icon:

    وأنتقلت النسخة من أبو بكر إلى عمر بن الخطاب رضى الله عنهم ثم انتقلت تلقائياً ليد السيدة حفصة رضى الله عنها .

    وقد يسأل سائل : لماذا لم تنقل النسخة من يد عمر بن الخطاب إلى يد عثمان بن عفان كما حدث مع ابو بكر وعمر رضى الله عنهم ؟

    نقول : بأن خلافة عمر بن الخطاب بعد ابو بكر كانت معروفة ومحدد من الذي سيخلف ابو بكر الصديق وهو كان عمر بن الخطاب وذلك كان خلال حياة ابو بكر ، لذلك سلم ابو بكر القرآن إلى يد عمر بن الخطاب ولكن لحظة طعن عمر بن الخطاب وهو يُصلي لم يُعرف ولم يحدد من الذي سيخلفه ، لذلك سلم عمر بن الخطاب القرآن ليد ابنته حفصة رضى الله عنهم لحين تحديد الخليفة .

    إذن نستنتج في نهاية هذه المرحلة ان القرآن دونه ابو بكر الصديق ومنسوخ بدقة متناهية بين كتابات رسول الله :salla-icon: التي كانت على العسب والحرير والأكتاف وبين أمر أبو بكر والذي طلب فيه بان يجلس عمر بن الخطاب وزيد بن ثابت على باب المسجد، ولا يكتبا إلا من جاءهما بشاهدين على أن ذلك المكتوب من القرآن كُتب بين يدي رسول الله.

    وبهذه الدقة والاحتياط الشديد جُمع القرآن الكريم، وحظي هذا العمل برضى المسلمين وقد شهد الجميع بهذا العمل الضخم .

    وبهذا نكشف أن استشهد من الصحابة حفظة القرآن في معركة اليمامة لا يعني أنه كان من الصعب تدوين القرآن بل كشفنا أن القرآن دونه رسول الله وانتهى ولكن المقصود هو التسهيل على المسلمين في تعويض هؤلاء الشهداء بحفظة آخرين من خلال جمع القرآن بشكل أكثر سهولة للمسلمين كما جاء عن رسول الله وأن يخرج كتاب الله ليكون بين ايدي المسلمين والكل يمكنه الأطلاع عليه علماً بان مصاحف الصحابة كانت سبعة مصاحف فقط ولكن القرآن المنسوخ عن رسول الله له مكانة أخرى ولا يعتد إلا به .

    نأتي في المرحلة القادمة شرح ما قام به عثمان بن عفان :radia-icon: بعد الإعجاز الذي جاء في عهد ابو بكر الصديق رضى الله عنه وعن الصحابة أجمعين .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #18
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,149
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-12-2017
    على الساعة
    06:27 PM

    افتراضي

    يمكن للقاريء متابعة المناظرة من خلال اللنك الذي سأطرحه لأن هناك توقفات من المحاور المسيحي لتشتيت الحوار .

    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...6796#post46796
    .
    ثم

    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...7784#post47784
    .
    التعديل الأخير تم بواسطة السيف البتار ; 07-06-2006 الساعة 04:59 PM
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #19
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    أستسمح المتحاورين في وقفة إعتراضية

    هل نحن بصدد كشف أن القرآن كتاب الله و لكن تم تحريفه ؟
    أم أن الله لم يرسل كتاب اسمه القرآن أصلا ؟


    لأن ما جاء به العضو النصراني يفهم منه أن الله أرسل القرآن و لكن الصحابة أضاعوه , و بذلك تكون المناظرة مخالفة لعنوانها
    أرجو الإيضاح العضو egyfinance
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 31-05-2006 الساعة 11:01 AM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  10. #20
    الصورة الرمزية egyfinance
    egyfinance غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    22
    آخر نشاط
    30-10-2006
    على الساعة
    08:59 PM

    افتراضي

    سيدى الفاضل ....انا اوافق تماما فى صحة الحديث النبوى عن رسول المسلمين و الذى جاء فيه ( تركت فيكم ما ان تمسكتم به فلن تضلوا بعدى ابدا كتاب الله و سنتى ) نعم قالها الرسول الكريم و لكنه لم يقل المصحف و سنتى بل قال كتاب الله و هو وقتها كان مدون فى صحائف و جلود و عظام و بعضه كان محفوظا فى صدور الصحابة الا انه لم يكن هناك كتابا يدعى المصحف الذى يعنى الجامع للصحائف التى كتب عليها القرآن .
    و ما قلته عن تاريخية جمع القرآن يمكنك ان ترجع الى المراجع التى ذكرتها للتاكد من صحتها فقد ذكرت اسم كل مرجع متبوعا باسم مؤلفه و رقم الصفحة من الكتاب و ان كنت فى ريب من ما دونته فى رسالتى السابقة و لو كنت من مواطنى مصر العظيمة فستعلم ان جزء ليس بالهين من ما قلت مدون فى الحواشى الخلفية لكتاب المصحف المعو ( القرأن الكريم - مصحف الشمرلى و ما هو مدون فى تلك الصفحات رخص به بترخيص مطبوع فى نهاية الكتاب من اكبر هيئة دينية فى مصر الا و هو الازهر الا ان الازهر كذب فى نقطة واحدة حين قال ( لقد وقعت المصاحف التى بعث بها عثمان الى الامصار موقع القبول و الرضى من قلوب المسلمين ) غامضى اعينهم عن رد فعل ابن مسعود اكثر قراء و حفظة القرآن مصداقية بشهادة محمد نفسه .
    و انا اسالك عدة اسئلة ارجو ان تجواب عليها و هى :
    اولا - الم تقرا رسالتى جيدا لتعلم ان مصادرى كلها اسلامية فانا هنا اتحدث كمسلم يعرف ما لا تعرفونه و لا الجا الى الكتابات غير الاسلامية الا فى القليل النادر .و هل طه حسين و الطبرى و غيرهم من اجل علماء المسلمين مصادر غير موثوق فيها فماذا تركت لنا لنرجع اليه ؟ الاستاذ سيد قطب او الشيخ ابو الاعلى المودودى او الشيخ رشيد رضا ؟ انهم محدثين لم يكن لهم ليعلموا شيئا من ما علموا لولا رجوعهم للسلف الا انهم اختاروا فقط ما يناسبهم فالتاريخ دئما ما يدونه المنتصرون و يخفى ما لا يروق له الا اننا فى عصر لم يعد من الممكن اخفاء حقيقة فبزيارة واحدة لمكتبة الهيئة المصرية للكتاب المدعوة بدار الكتب و تترك اثبات شخصيتك فى مكتب الامن به سيمكنك الاطلاع على كل ما كتبته و بدون اى مقابل مادى ....هالليلويا !
    نعم بدون اى مقابل مادى ستتعرف على الكثير بل اكثر جدا من ما تعرف او تفتكر !
    اما موضوع الاتيان بصورة من القرآن فاعتقد انك تعلم كما يعلم الجميع و ان لم تكن قد قرات كما قرا الكثيرين عن الفرقان الحق فالقرآن ككتاب ادبى معجز لغويا فى اللغة العربية لا يمكننى ان اشكك فى تلك الحقيقة الا اننى اود ان اخبرك بسهولة تقليد الايات القرانية و الاتيان بمثلها و من اتى بمثلها ؟ انه القس انيس شروش الفلسطينى العربى الحاصل على دكتوراه فى اللاهوت لا القرآ، !
    اما موضوع ان محمد كان اميا فمن اين اتى بكل تلك الحقائق فى كتابه فهل تريد ان تخدعنى بالقول انك لا تعلم ان محمدا قد تزوج منذ حداثته من السيدة المسيحية خديجة بنت خويلد و قضى معهى سنوات و سنوات هو على دين الحنيفية و هى على دين المسيحية و كلاهما متقارب فى السلوكيات الاخلاقية الفاضلة التى كانت من ما ميز محمد فى سنواته الاولى فهل تود ان تقنعنى ان خديجة لم تحادث محمد طوال تلك السنوات الطوال فى دينها و كتابها و ما يحمله من قصص و اداب و شرائع ؟ اتريد ان تقول انك لا تعلم ان ورقة ابن نوفل قس مكة كان قريبا مقربا لخديجة ؟ و انه اول من شجعه على استمراره فى رسالته و شجعه و انا دائما اقول ان ثلاثة رابعهم عمر بن الخطاب هم من ايدوا رسالة محمد و لولاهم ما استمرت الرسالة و هم خديجة بنت خويلد و ورقة ابن نوفل و ابو بكر ابن ابى قحافة المكنى بابو بكر الصديق .
    و فى رسالتى القادمة ساقدم لك من الدليل ما يؤيد استخدام محمد فى ايات كثيرة لمصادر توراتية و انجيلية الا ان معظم ما عرفه من تلك المصادر كان فى معظمها ابوكريفا غير موجود بالكتاب المقدس الا انه محفوظ فى كتب الابوكريفا و لديك الانترنت لتتعرف عليها فهناك ميزة فى الميحيين لا توجد فى اى اناس اخرين الا و هى انهم لا يحرقون اى كتاب يدعى انه سماوى بل يحفظونه بعيدا و ان كنت تريد ان تؤمن بها فلن تضير المسيحية فى شىء لان المسيحية الحقة تنظر للكتاب اللمقدس نظرة مختلفة تماما عن غيرها من الديانات و العقائد الاخرى
    فالكتاب المقدس عندى له هدفان :
    1- ان تعرف كيف و فى ماذا كلم الرب قديما شعبه منذ ادم و حتى الرسل الاوائل لمسيحية و تعرف شريعته و بالتالى تتعرف عليه و تعلم ما يرضيه لتحبه و تعمله و ما يرفضه فتتركه بعيدا عنك .
    2 - ان تتعرف على صوت الرب و عندما تستوعب كل ما جاء لالكتاب المقدس ستتعلم كيف تستمع الى صوت الرب فالله اله متكلم و غير صامت و لن يتوقف عن التكلم الى شعبه فى كل زمان و مكان فالله ليس اله صامت ينتظر لحظة الحساب ليشفى غليله بل هو دائما فاتحا زراعيه لكل البشر لكى يتوبوا و يرجعوا فيغفر لهم و يعطيهم روحا جديدة و قلبا جديدا و من ما يعجبنى فى القرآن تلك الاية التى تقول ( قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربى لنفذ البحر قبل ان تنفذ كلمات ربى و لو جئنا بمثله مددا ) يا الهى ....انظر معى و تخيل امامك دواية حبر تسع ضعفى حجم البحار بالعالم و البالغة 75 ! من الكرة الارضية اى حبارة تسع مرة ونصف حجم الارض و كتبت بها كلمات الله فهى لن تكفيك لكتابة كلماته و هى تعنى ان كلمات الله لا تنفذ فالله يتكلم معى و معك دائما قائلا هلموا تعالوا الى ان الطريق و الحق و الحياة .
    وقد وجدتك تقول : (فمن المعروف أن محمداً منذ صغره لم يكن له شعر ولا نثر ولا خطابة ولا علاقة له بعلوم الرياضة ، ولم يزاول الشعر والخطابة ، ولم يشترك في مسابقات البلاغة والشعر ، وغير معروف عنه إنه عالم رياضيات أو فلك أو طب أو هندسة أو خبير في علم البحار والأرض والكواكب ) فهل كان البحترى و ابو تمام و شعراء الجاهلية او الاسلام خريجين الهارفارد و الكامبريدج ؟ ان تعليم القبائل البدائية القديمية مثل قريش دائما ما يتم داخل منازلهم فحتى الكتاب كمدرسة بدائية لم يكن قد اكتشف بعد ثم اسئلك هل لو قلنا ان محمدا كان حنيفيا قبل ان يتلقى رسالة الاسلام من السماء فهل كانت الحنيفية بالنسبة ايه مجرد كلمة اكلاشيه يعلنها لاصحابه ام هى شرائع و عبادات و طقوس محددة وعقائد معينة ينبغى عليك ان تؤمن بها مثلها مثل اى دين او عقيدة حتى لو كانت غير سماوية ؟ فهل يمكنك ان تقول و و حاش ان يحدث هذا لك و لكنه مثال افتراضى فهل لك ان تقول انك بوذى ان تمارس ما للبوذيين من طقوس وتتبع عقيدتهم و مبادئهم ؟ و كذلك محمد فهل كان محمد يتعبد ربه بشكل عشوائى بدون دين او عقيدة محددة ؟ لا صدقنى انه كان حنيفيا و هى ديانة كانت منتشرة لدى بعض المكيين و القريشيين و هى لها كتابها الذى تذكره بعض المراجع بكتب لنبى يدعى ادريس او صالح انا لا اتذكر اسم النبى الذى يقدسونه الا ان لهم فى خلاصة القول عقائد و اصول و طقوس عبادة تعلمها محمد الذى كان من عائلة لم تكن من الثراء الا انها كانت من اشراف مكة و لو قرات سيرة ابن هشام فى جزئها الاول ستعلم الكثير عن البيئة التى نشا فيها محمد لتتاكد انه يستحيل عليك انت ابنن القرن الواحد و العشرين لو عشت فيها ( و هى على تخلفها هذا ) ان تبلغ الحلم دون ان تتعلم الكثير و الكثير خاصة و ان مكة كانت مركز تجارى عالمة يضاهى ( بالطبع مع فارق المستوى التكنولوجى ) مركز دبى اليوم فى الدول العربية و يكفى امتلاكهم لطريق الايلاف التى تمر به معظم تجارة الروم و الفرس و قتها فى رحلات سنوية بين الشتاء و الصيف و بالتالى فهى ارض كانت تفور بكل الاجناس و الملل و النحل و لن يستعصى على شاب مؤمن مستقيم مثل محمد قبل الهجرة و يتاجر فى قافلة زوجته المسيحية المؤمنة و يتزاور مع ابن عمها ورقة بن نوفل و يحتك بكل تلك الملل و النحل لا تقل لى انه لم تكن لديه الفرصة لتعلم الكثير من ما تعجز انت او حتى انا ان نتعلمه فى عالمنا اليوم الا لو مررنا بظروفه فهو قد تلقى رسالة السماء و عمره 40 سنة و اعتقد انها كافية لتتعلم ما لن تتعلمه من اعرق اكاديميات العالم وقتها خاصة و ان الفارق الحضارى بين اعرق و اكثر الدول تقدما وقتها و بين اكثرهم تخلفا لم يكن بمثل الهوة الموجودة اليوم .
    فمحمد قد نال فرصة المعرفة او ما نطلق عليه اليوم فى علم الاجتماع بعملية التثقيف الذاتى تلك العملية التى جعلت من رجل لا يحمل سوى الابتدائية ان يصل فى علمه الى ما لم يصل اليه بل و يعجز ان يصل اليه اليوم الكثيرين من حملة الدماجستير و الدكتوراة ( اقصد المفكر المصرى العظيم عباس محمود العقاد ) فالتثقيف الذاتى لا يحتاج الى جامعة او حتى مدرسة بقدر ما يحتاج الى بيئة مواتية يندر وجودها اليوم الا انها هى نفسها التى اخرجت شعراء و ادباء عظام بنتمون الى عصر تطلقون عليه العصر الجاهلى وو اى جاهلية لبلد بها من يعبد الاصنام و من يعبد الله على ملة موسى و من يعبد الله على ملة المسيح و من يعبد الله على ملة ابراهيم فى توائم و مسالمة تعجز ( و انا اقولها بقلب يدمى ) ان تحققها مجتمعاتنا فى بدايات القرن العشرين و الفضل فى ذلك لملوك الفتن و الدسائس و القتل و التذبيح من يزيد بن معاوية مع الحسين ابن على و انتهاءا ب الجماعات الظلامية بالعراق مع اطوار بهجت.
    فهل بعد ذلك نقول انها جاهلية؟ ليتنا يا اخى نعيشها لو كانت تلك هى الجاهلية بعيدا عن دموية التنوير الاصولى المتشدد.
    و اعذرنى اننى لن اطيل فى هذا الحديث الذى يصيبنى كثيرا بالغثيان كلما اطلت فيه و قبل ان اغادر اعدك غدا بالحديث عن الاصول التاريخية لتدوين الحديث النبوى و السنة النبوية المدونة و انها لا يمكن ان يعول عليها بتاريخيتها تلك كمصدر للتشريع و بعدها ساتحدث معك عن ان القرآن ليس من كلام الله و لكن قبل ان انصرف ارغب فقط فى ان اخبرك بان الهدف من رسالتى الاولى هو ان تعلم ان القرآن الذى بين يديك الان ليس هو كتاب الله كاملا بل بعضا منه بعد ان ضاع منه الكثير و ان كنت فى ريب من ذلك فالتعيد قراءة ما كتبت فانا لم اكتب لاقول لك ان ما تضعه على مكتبك ليس هو كتاب الله بل اقول انه الكتاب الذى قال عنه محمد انه كتاب الله و لكنه ناقصا و ليس كاملا و الفضل فى ذلك ان كان هناك فضل و ليس بالحق ما ؤسف له يعود الى عثمان بن عفان الذى انتقم منه المسلمون انتقاما لم و لن يتكرر حتى فى عهد سفاحى بنى العباس سواء فى العراق او فى مصر و الذين قضى عليهم الرب على يد التتار جراد وجهه الرب عليهم ليبيدهم بعد ان عاثوا فى الارض فسادا و افسادا و لتقرا كتب التاريخ جيدا يا اخى قبل ان تكتب لى ...و اخيرا اخى الفاضل اصلى الى الرب ان يساعدك لكى تعرف الحق

    ( و تعرفون الحق و الحق يحرركم ) ...امين

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

الحوار الثاني عشر ... هل القرآن كتاب الله


LinkBacks (?)

  1. 06-05-2013, 11:26 PM
  2. 13-01-2012, 12:16 AM
  3. 05-06-2011, 02:35 PM
  4. 23-03-2010, 07:48 PM
  5. 23-12-2009, 11:18 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الإتقان في تحريف القرآن .. الجزء الثاني
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30-04-2008, 06:31 AM
  2. صوت الضاد الفصيحة التي نزل بها القرآن . الجزء الثاني
    بواسطة المهتدي بالله في المنتدى اللغة العربية وأبحاثها
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 12:45 AM
  3. (الحوار الثاني)للتعقيب على مناظرة الناسخ والمنسوخ
    بواسطة السيف البتار في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 63
    آخر مشاركة: 14-06-2006, 04:43 AM
  4. التعليقات على الحوار الثاني عشر
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-06-2006, 05:26 PM
  5. (الحوار الثاني) مناظرة الناسخ والمنسوخ
    بواسطة Lion_Hamza في المنتدى منتدى المناظرات
    مشاركات: 90
    آخر مشاركة: 05-11-2005, 07:39 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الحوار الثاني عشر ... هل القرآن كتاب الله

الحوار الثاني عشر ... هل القرآن كتاب الله