في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده

    نُطقــا " أخـــا الإســــلام ..

    نطقــا". إذا صمــت الذّليــل الخــائـــــف ..... وإذا تأثّــم باليميــن الحــالــــــــــف.
    نطْقــا". إذا التحــف الجبان بخوفــــــه ..... وبدا لعينك منه جسم راجـــــــف.
    نُطْقـا". إذا سكتت نواطقُ أمّتــــــــــــي ..... عن حالها وأبى المسيرُ الواقــــف.
    وإذا تــداعى الأكلـــون وأرجفــــــــــوا ..... في كلَناحيـة بنـــا وتحــالفـــــــوا.
    وإذا رمــى الباغي إليك سهامـــــــــــه ..... مسمومةٌ واجتاح روضك عاصــفُ.
    نُطْقـا". ليسمع من أصـمّعن الهُـــدى ..... سمعــا" ويرجع عن هواه مخالــف.
    نُطفا". ليرجع غائبُ عن وعيــــــــــــه ..... ولكي يعود لدربــه المتــجــانــــــف.
    نٌطْفـا". أخــا الإســـلام بالحـقً الــذي ..... لولاه ماكشــف الحقيقة كاشــــف.
    لــــك حاضــر في ظلّ شرعك ماجــد ..... يغذوه بالمجد المؤثّــــل سالـــــــف.
    أو مــا ترى الأعــداء كيف تــأمـــــــروا ..... في حربنــا وتواصـــو وتــكــاتفــــــوا.
    برقٌ من البغضاء يبرُق فــــوقنــــــــــا ...... منهــم ورعــد بالضغــائن قاصـــــف.
    في كــل ناحية تظــلُ ذئــابهـــــــــم ...... تعوي وتزحــف في الطريق زواحـــفُ.
    نصبوا شبـاك اليُتـم حول صغــارنـــــا ...... وإلى الصبايــا فى المنازل خالفــــوا.
    ورسموا بسهم الثُكّل أمّــا" دمعهــا ...... يجــري وقلب الثكّل منهــا واجــــــف.
    ماتــت مشاعرهم فما لقلوبهــــــــم ...... نبضٌ يــرقُ ومالهــنّ عـــواطـــــــــف.
    شتمــوا الرسول وشوهوا إســلامنا ...... وجــرى بهــم سيــلٌ إلينــا جــــارف.
    سلكــوا إلينـا كــل درب فاشتكــــت ...... منهــم مدائــنُ رحبــة ومــــزالـــــف.
    مــالاح بيــت للفضيلــة شـــامـــــــخٌ ...... إلا وعنــدهـــم السّــــلاح النّاســف.
    كــم أُطلقت منهم على أخلاقنــــــا ...... وعلى حجــاب المسلمـــات قذائــف.
    يتثاقلون عن الصّـلاح فإن بـــــــــــدا ...... وجه الفســاد فمُقبــلٌ ومُقـــــــارف .
    نُطْقـا". أخــا الإسلام بالحق الــذي ...... أجْـــرُالــدعــاءُ إلى هــداه يُضــاعف .
    لاتنخـدع ببريق بسمــــة كـــــــاذب ...... شغلتــه عن همــم الرجــال زخارف.
    هل يستوي في الحسن بدر ساطع ..... يجلو غياهبنــا وبــدرٌ خــاســـــــــف.
    نُطْقـا".لتنقطع الأكـــــاذيـــب التــــي ..... بحبالهــا خُنـق الردّيف الــــــــــرّادف.
    ولكــي يــرى أعمي البصيرة دربــــــه ..... ويمــدّ حبلا" للثّــليـــــد الطــّـــــارف.
    نُطْقا".أخـا الإســلام قلهـــا واثقــــــا"..... باللــه: وجه الظلـم وجهُ كــاســــف.
    أيقـظ بصرختــك القــويّــة أمـــــــــــــة".... خطف الكرامــة من حماهــا خاطف.
    سرق العدو ثيــابهـــا وحليّــهــــــــــا ..... وتظــلّ تلثُــــــم كفًه وتــــلاطـــــــف.
    يــامصحفــا" رفع الإله مقــــامـــــــــه ..... فيه الثّمــار وفيه ظـــــــــــلُ وارف .
    بــك أنقــذ الله البريّــــة كلهـــــــــــا ...... وبنــور هــديــك يستضيء العــــارف.
    كلمـــات رب العالمين بهــاسمــــــا ...... عقْــلُ وفيهــا للظــلام كواشـــــــف.
    نُـورٌ مبيــنٌ لا يحيــط بنــــــــــــــــوره ...... وصــفٌ ولا يــرقــي إليه الواصـــــــف.
    عُقبى المسيء إليك عُقبى خاسر ..... هبًــت عليه من الهــلاك عـــواصـف.
    أشعــل سؤالك في هشيم نفوسنا ..... فلقــد يطـــوف من العزيمـة طائـــف.
    مــاذا سيبقى من كرامـة دينكــــــم ..... لمّــا تــــداس وتستبــاح مصــاحــف.؟؟
    ** ** **


    عبد الرحمن العشماوي
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    اقتباس
    يــامصحفــا" رفع الإله مقــــامـــــــــه ..... فيه الثّمــار وفيه ظـــــــــــلُ وارف .
    بــك أنقــذ الله البريّــــة كلهـــــــــــا ...... وبنــور هــديــك يستضيء العــــارف.
    كلمـــات رب العالمين بهــاسمــــــا ...... عقْــلُ وفيهــا للظــلام كواشـــــــف.
    نُـورٌ مبيــنٌ لا يحيــط بنــــــــــــــــوره ...... وصــفٌ ولا يــرقــي إليه الواصـــــــف.
    عُقبى المسيء إليك عُقبى خاسر ..... هبًــت عليه من الهــلاك عـــواصـف.
    أشعــل سؤالك في هشيم نفوسنا ..... فلقــد يطـــوف من العزيمـة طائـــف.
    مــاذا سيبقى من كرامـة دينكــــــم ..... لمّــا تــــداس وتستبــاح مصــاحــف.؟؟
    ((انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون))

    ((ان مع العسر يسرا))
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    واسلاماه..........................................
    وامحمداه...........................................
    واخليفتاه.............................................
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .
    حيَّ على الجهاد...................................................... .

    أليس بيننا رجال!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    أماتت الغيرة في القلوب!!!!!!!!!!!!!!!!!

    عهدا لك يا رب لنرينك منا ما يرضيك...فبلطفك ورحمتك ثبتنا وأعنا
    اللهم يا ذا الجلال والاكرام أيدنا بأتقياء وأنقياء هذه الامة الكريمة
    ومُنَّ علينا يا ربنا بخليفة راشد نقاتل من ورائه ونتقي به
    اللهم رحماك رحماك
    اللهم لطفا بإمائك وعبيدك
    اللهم اكراما لحبيبك صلى الله عليه وآله وسلم
    انصر دينك واعزه في الارض
    وعاملنا يا ربنا بما انت اهله ولا تعاملنا بما نحن اهله
    انت اهل التقوى واهل المغفرة



    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {7/35} وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا أُوْلََئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ {7/36} فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ أُوْلَئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُواْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قَالُواْ ضَلُّواْ عَنَّا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ {7/37} قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاَهُمْ رَبَّنَا هَؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَكِن لاَّ تَعْلَمُونَ {7/38} وَقَالَتْ أُولاَهُمْ لأُخْرَاهُمْ فَمَا كَانَ لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ فَذُوقُواْ الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ {7/39} إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ {7/40} لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ {7/41}

في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. موشح عربي (قصيده واقعيه)
    بواسطة اسد الصحراء في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-01-2011, 02:56 PM
  2. قصيده في مدح الرسول على عدد سور القرآن
    بواسطة متوكل على الله في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-03-2007, 08:17 PM
  3. قصيده : ظلمك المجحف
    بواسطة أبيه في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-12-2006, 08:25 AM
  4. "يا أيها البابا" قصيدة للعشماوي
    بواسطة muad في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-09-2006, 01:05 AM
  5. قصيده من شارون
    بواسطة الفجر القادم في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 10-10-2005, 02:49 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده

في تدنيس المصحف للعشماوي . قصيده