عبس وتولى أم عبست وتوليت

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

عبس وتولى أم عبست وتوليت

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: عبس وتولى أم عبست وتوليت

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,148
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-12-2017
    على الساعة
    12:11 PM

    افتراضي عبس وتولى أم عبست وتوليت

    عبس وتولى

    { عَبَسَ وَتَوَلَّى } * { أَن جَآءَهُ الأَعْمَى }

    أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن أم مكتوم ـ وعنده صناديد قريش " عتبة وشيبة ابنا ربيعة وأبو جهل بن هشام، والعباس بن عبد المطلب، وأمية بن خلف، والوليد بن المغيرة " يدعوهم إلى الإسلام، رجاء أن يسلم بإسلامهم غيرهم .

    يجيء هذا الرجل الأعمى الفقير إلى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو مشغول بأمر هؤلاء النفر. لا لنفسه ولا لمصلحته، ولكن للإسلام ولمصلحة الإسلام. فلو أسلم هؤلاء لانزاحت العقبات العنيفة والأشواك الحادة من طريق الدعوة في مكة؛ ولانساح بعد ذلك الإسلام فيما حولها، بعد إسلام هؤلاء الصناديد الكبار.

    فقال للنبي صلى الله عليه وسلم أقرئني وعلمني مما علمك الله ، وكرر ذلك ، فكره رسول الله صلى الله عليه وسلم قطعه لكلامه، وعبس وأعرض عنه ، عن من ؟

    أعرض عن الرجل المفرد الفقير الذي قد يعطل الرسول عن الأمر الخطير. الأمر الذي يرجو من ورائه لدعوته ولدينه الشيء الكثير؛ والذي تدفعه إليه رغبته في نصرة دينة، وإخلاصه لأمر دعوته، وحبه لمصلحة الإسلام، وحرصه على انتشاره!

    ولهذه المسألة وجهين :

    الأول: ظاهر الواقعة يوهم تقديم الأغنياء على الفقراء وانكسار قلوب الفقراء ، فلهذا السبب حصلت المعاتبة

    والوجه الثاني : هذا العتاب لم يقع على ما صدر من الرسول عليه الصلاة والسلام من الفعل الظاهر، بل على ما كان منه في قلبه ، وهو أن قلبه عليه الصلاة والسلام كان قد مال إليهم بسبب قرابتهم وشرفهم وعلو منصبهم، فلما وقع التعبيس والتولي لهذه الداعية وقعت المعاتبة .

    وفي الموضع سؤالات :

    الأول : أن ابن أم مكتوم كان يستحق التأديب والزجر، فكيف عاتب الله رسوله على أن أدب ابن أم مكتوم وزجره؟ وإنما قلنا: إنه كان يستحق التأديب لوجوه أحدها:
    أنه وإن كان لفقد بصره لا يرى القوم ، لكنه لصحة سمعه كان يسمع مخاطبة الرسول صلى الله عليه وسلم أولئك الكفار، وكان يسمع أصواتهم أيضاً، وكان يعرف بواسطة استماع تلك الكلمات شدة اهتمام النبي صلى الله عليه وسلم بشأنهم، فكان إقدامه على قطع كلام النبي صلى الله عليه وسلم وإلقاء غرض نفسه في البين قبل تمام غرض النبي إيذاء للنبي عليه الصلاة والسلام، وذلك معصية عظيمة .... لكن الله عاتبه لأن الأعمى يستحق مزيد الرفق والرأفة

    وثانيها: أن الأهم مقدم على المهم، وهو كان قد أسلم وتعلم، ما كان يحتاج إليه من أمر الدين، أما أولئك الكفار فما كانوا قد أسلموا، وهو إسلامهم سبباً لإسلام جمع عظيم، فإلقاء ابن أم مكتوم، ذلك الكلام في البين كالسبب في قطع ذلك الخير العظيم، لغرض قليل وذلك محرم

    وثالثها: أنه تعالى قال: { إَنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُراتِ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ } [الحجرات: 4]

    فنهاهم عن مجرد النداء إلا في الوقت، فههنا هذا النداء الذي صار كالصارف للكفار عن قبول الإيمان وكالقاطع على الرسول أعظم مهماته، أولى أن يكون ذنباً ومعصية، فثبت بهذا أن الذي فعله ابن أم مكتوم كان ذنباً ومعصية، وأن الذي فعله الرسول كان هو الواجب ، وعند هذا يتوجه السؤال في أنه كيف عاتبه الله تعالى على ذلك الفعل؟...

    وهذا العتاب بسبب أن الرسول كان مأذوناً في تأديب أصحابه ، وكيف لا يكون كذلك وهو عليه الصلاة والسلام إنما بعث ليؤدبهم وليعلمهم محاسن الآداب، وإذا كان كذلك كان ذلك التعبيس داخلاً في إذن الله تعالى إياه في تأديب أصحابه... لكن هنا لما أوهم تقديم الأغنياء على الفقراء ، وكان ذلك مما يوهم ترجيح الدنيا على الدين، فلهذا السبب جاءت هذه المعاتبة.

    القائلون بصدور الذنب عن الأنبياء عليهم السلام تمسكوا بهذه الآية وقالوا: لما عاتبه الله في ذلك الفعل، دل على أن ذلك الفعل كان معصية، وهذا بعيد فإنا قد بينا أن ذلك كان هو الواجب المتعين لا بحسب هذا الاعتبار الواحد، وهو أنه يوهم تقديم الأغنياء على الفقراء، وذلك غير لائق بصلابة الرسول عليه الصلاة والسلام، وإذا كان كذلك، كان ذلك جارياً مجرى ترك الاحتياط ، وترك الأفضل ، فلم يكن ذلك ذنباً البتة.

    لذلك نزلت هذه الآية ، { عبس وتولى. أن جاءه الأعمى }.. بصيغة الحكاية عن أحد آخر غائب غير المخاطب؛أي بلفظ الإخبار عن الغائب ، وفي هذا الأسلوب إيحاء بأن الأمر موضوع الحديث لا يحب الله ـ سبحانه ـ أن يواجه به نبيه وحبيبه، عطفاً عليه، ورحمة به ، وتعظيماً له ، وإكراماً له عن المواجهة بهذا الأمر،... فالله لم يقل: عبَستَ وتوليتَ.


    واعلم أن في الأخبار عما فرط من رسول الله ثم الإقبال عليه بالخطاب دليل على زيادة الإنكار، كمن يشكو إلى الناس جانياً جنى عليه، ثم يقبل على الجاني إذا حمى في الشكاية مواجهاً بالتوبيخ وإلزام الحجة

    واعلم أن ما حصل من النبي صلى الله عليه وسلم لا ينافي ما هو معروف من حسن أخلاقه، فإن الذي حصل منه إنما هو عبوس سببه حرصه على اهتداء المشركين ، وكان واثقا من أنه سيلقى ابن أم مكتوم في أوقات أخرى، وهذا العبوس لم يره ابن أم مكتوم رضي الله عنه لأنه كان أعمى، ولم يُرْوَ أن النبي صلى الله عليه وسلم تكلم بما يؤذي ابن أم مكتوم أو يجرح شعوره.

    وقال المستشرق (ليتنر) حيث قال : (( مرة أوحى الله إلى النبي وحيا شديد المؤاخذة ؛ لأنه أدار وجهه عن رجل فقير أعمى , ليخاطب رجلا غنيا من ذوي النفوذ، وقد نشر ذاك الوحي، فلو كان محمد كاذبا -كما يقول أغبياء النصارى بحقه -لما كان لذلك الوحي من وجود ))
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    اقتباس
    واعلم أن ما حصل من النبي صلى الله عليه وسلم لا ينافي ما هو معروف من حسن أخلاقه، فإن الذي حصل منه إنما هو عبوس سببه حرصه على اهتداء المشركين ، وكان واثقا من أنه سيلقى ابن أم مكتوم في أوقات أخرى، وهذا العبوس لم يره ابن أم مكتوم رضي الله عنه لأنه كان أعمى، ولم يُرْوَ أن النبي صلى الله عليه وسلم تكلم بما يؤذي ابن أم مكتوم أو يجرح شعوره.




    رسولنا الحبيب عليه الصلاة والسلام بعث ليتمم مكارم الأخلاق

    وتصرفه لا غبار عليه اطلاقا

    العبوس لم يره الرجل وحبيبنا رسول الله لم يتكلم بما يؤذيه

    اذن العتاب من الله لتأديبنا نحن وتعليمنا وحثنا على الاهتمام بالفقراء وأصحاب الحاجات ورحمتنا اياهم


    وفعلا تصرف ابن أم مكتوم رضي الله عنه كان بعيدا كل البعد عن الحكمة واتباع الأصول


    جزاك الله خيرا أخونا البتار على ايضاحك هذه المسألة لأنها تعتبر من الشبهات التي يجب دحضها

    التعديل الأخير تم بواسطة ابنة الزهراء ; 22-05-2005 الساعة 07:44 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أولا :- أسلوب مقاطعة الآخرين أثناء الحديث هو اسلوب غير إسلامى لأن الإسلام علمنا حسن الإستماع ولذلك كان يمكن لإبن أم مكتوم أن ينتظر حتى يفرغ الرسول من حديثه ثم يبدأ بالكلام ..ولكنه قاطع الرسول أثناء حديثه مع كبار القوم لدعوتهم للإسلام ولهذا السبب كان عبوس الرسول الذى لم يكن بسبب شخصى ولكنه كان بسبب حرصه ان يفتح الله قلب هؤلاء الصناديد إلى الإسلام وسيرة الرسول تثبت انه لم يغضب لنفسه ابداً فقد أمسكه احد الأعراب من ملابسه امام الصحابة الذين أرادوا ان يبطشوا بالرجل إلا ان الرسول نهاهم وأخذ الرجل باللين حتى أسلم
    فلو كان الرسول عبوساً بطبعه عندما يتعرض لموقف يثير أعصابه لكان أولى ان يعبس لموقف الإعرابى الخشن معه.
    ***

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    يا أخوة نقطة مهمه في هذا الموضوع

    لو أن القرآن من نتاج أفكار رسول الله كما يدعي علينا النصارى ما وجه محمد لنفسه التوبيخ !!!!
    كون أن النصارى يقيمون شبهه حول عبوس محمد و توليه , يحمل في داخله إعتراف ضمني أن الراسل هو الله و المرسل إليه هو محمد رسول الله !!
    و بذلك يكون السحر إنقلب على الساحر

    اقتباس
    وقال المستشرق (ليتنر) حيث قال : (( مرة أوحى الله إلى النبي وحيا شديد المؤاخذة ؛ لأنه أدار وجهه عن رجل فقير أعمى , ليخاطب رجلا غنيا من ذوي النفوذ، وقد نشر ذاك الوحي، فلو كان محمد كاذبا -كما يقول أغبياء النصارى بحقه -لما كان لذلك الوحي من وجود ))

  5. #5
    الصورة الرمزية الريحانة
    الريحانة غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    660
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    03-07-2016
    على الساعة
    01:29 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ****************
    لإكمال ما قاله الأخ سعد
    هذه الشبهة التى يلقيها أعداء الإسلام حول قصة عبوس الرسول بسبب مقاطعة إبن أم مكتوم له.إنقلبت عليهم لأنهم من خلالها أثبتوا الآتى:-
    1- عندما يقولون ان الله وبخ رسولكم فى القرآن..هذا إعتراف أن القرآن من عند الله وأن الله يخاطب رسوله.
    2-عدم إخفاء الرسول لهذه الآية دليل على أمانته وصدقه فى تبليغ كل كلمة نزلت فى القرآن حتى ولو كانت عتاباً لشخصه
    3-هذه الآية اثبتت ان الرسول لم يؤلف القرآن وليس مدعياً للنبوة لأن من يدعى النبوة سيؤلف كتاباً تنطق كل كلمة فيه بالإشادة والتعظيم والتكريم لشخصه ولن يخطر بباله ولن يفكر أصلاً فى أن يأتى بآية تحمل كلمة عتاب له.
    4- هذه الآية اثبتت ان الإسلام لا يهمه ان يستميل الناس بوضع الرسول فى مكانة إلهية [كما فعل النصارى] حتى يزيد من اتباعه ويزيد عدد معتنقيه .
    5-اثبتت هذه الآية صدق وأمانة من جمعوا القرآن وصدق وامانة من حملوه واوصلوه لنا دون ان يحذفوا آية او حرف وخصوصاً اية تحمل عتاباً للرسول
    *******
    التعديل الأخير تم بواسطة الريحانة ; 23-05-2005 الساعة 06:46 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية ابنة الزهراء
    ابنة الزهراء غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    1,094
    آخر نشاط
    11-07-2012
    على الساعة
    08:11 AM

    افتراضي

    الغالية ريحانة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي :etoilever "ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار" :etoilever نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    97
    آخر نشاط
    02-04-2013
    على الساعة
    09:38 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الشكر لكل المشاركين, و أود أن أضيف في هذا المقال أن أتباع المذهب الشيعي يأخذون علينا نسب هذه القصة لسيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم اذ برأيهم أن هذا يتعارض من كون سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم منزه عن هكذا فعل. و يعتبرون تفسير السورة بهذا الشكل من أخطاء أهل السنة.

    و أما ما قرأت أعلاه فنعم الرد و الجواب على الطرفين الشيعة و النصارى.

    و بارك الله فيكم جميعاً


    لبيك اسلام البطولة كلنا نفدي اِلحمى .............. لبيك و اجعل من جماجمنا لعزك سلماِ

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    645
    آخر نشاط
    27-07-2010
    على الساعة
    05:56 AM

    افتراضي

    شكرا جزيلا
    جزاكم الله خيرا
    {إنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي ءاياتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ(56)}. سورة غافر

  9. #9
    الصورة الرمزية moiami
    moiami غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    60
    آخر نشاط
    22-05-2009
    على الساعة
    04:58 PM

    افتراضي

    السلام عليكم

    اسمحوا لي أن أعطي وجهة نظري بخصوص هدا الموضوع وشكرا لكم .

    بغض النظر عن القصة التي كانت سبب نزول هده الآية الكريمة وقد قام أحد الإخوة بتفسيرها وتفصيلها حق تفسير وحق تفصيل فأنا أريد أن أتحدث عن الآية من جهة أخرى فأقول

    فعلا هناك بعض الآيات في القرآن الكريم أنزلت لتوضح لنا بعض الأمور قد حدثت لمحمد عليه الصلاة والسلام أثناء دعوته للإسلام . لكن لو اكتفينا بهدا فسنعارض القول بأن القرآن صالح لكل زمان ومكان فلا يمكن لنا أن نرى أهمية هته الآية بالنسبة لنا ونحن في هدا الزمان وهدا المكان . وحتى لو قلنا بأن الله تعالى ومن خلال الآية الكريمة يريد أن يوضح لنا ما وقع لمحمد عليه الصلاة والسلام مع ابن أم مكتوم ليعطينا درسا وعبرة لنا فهدا أيضا سينقص من قيمة القرآن الكريم وعظمته .

    ادن فأقول بأن كل آية في القرآن الكريم ليست فقط حدث حدث للرسول الكريم وليست فقط درسا وعبرة لنا وإنما أكثر من دلك فالآية في حد ذاتها علم وهو بمثابة مرشد لنا أثناء مسيرنا وطبعا باتخاذ محمد عليه الصلاة والسلام سراجا منيرا ينير لنا الطريق حتى لا نضل ونزيغ عن الطريق المستقيم .

    أولا قبل إعطاء وجهة نظري بخصوص هده الآية الكريمة دعوني أوضح أمرا قال تعالى ( فإنها لا تعمى الإبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور ) من خلال هده الآية يمكن لنا أن نجزم ونؤكد بأن الله تعالى في غالب الأحيان حينما يتحدث عن العمى إنما يريد به القول عمى القلب وليس عمى العين فالله تعالى حينما قال ( صنعالله الذي أتقن كل شيء انه خبير بما تفعلون ) فقد بين لنا بأنه هو الصانع وقد أتقن صنع كل شيء بما في دلك جسد الإنسان فقد يولد الإنسان أو قد يتعرض في صغره لعمى العين لكن هدا لا ينقص شيئا من كمال جسده وإتقان صنعه ادن فأقول بأن العمى الذي هو عيب في الإنسان إنما هو عمى القلب وليس عمى البصر . يبقى الآن ما معنى عمى القلب وما علاقة محمد عليه الصلاة والسلام بهدا الأعمى .

    قبل تبيان العلاقة بين محمد عليه الصلاة والسلام والأعمى أي أعمى القلب يجب توضيح بعض الأمور قال تعالى ( يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيراوداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا ) هده الآية توضح لنا بأن محمد عليه الصلاة والسلام هو بمثابة السراج المنير فهو لا يهدينا إلى الطريق المستقيم لأن القرآن الكريم هو الهدى وهو المرشد وإنما ينير لنا هدا الطريق حتى نرى ولا نزيغ وهدا في كل زمان وفي كل مكان ولكل إنسان . ولكن كيف يمكن لمحمد عليه الصلاة والسلام أن يكون سراجا منيرا لنا وهو قد مات . فعلا لو اتبعنا الأحاديث النبوية الشريفة فنكون قد اتبعنا الرسول الكريم وبالتالي اتخذناه سراجا منيرا لنا ولكن هدا سيبعدنا عن الآية الكريمة التي نحن بصدد تفسيرها قال تعالى (عبس وتولى أن جاءهالأعمى ) فالأعمى هنا هو أعمى القلب وليس الجاهل للأحاديث النبوية الشريفة . ادن فهل هناك حل لهده المشكلة . نعم يوجد حل ويوجد توضيح قال تعالى (ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ) من خلال هده الآية الكريمة يمكن الجزم بأن الدين قتلوا في سبيل الله لم يموتوا وإنما ذاقوا الموت وهم عند ربهم يرزقون ويمكنهم الوصول إلى هده الأرض التي نحن عليها وهدا قد يجرنا للحديث عن الأرض وندخل في موضوع آخر. لكن بهدا التحليل قد وقعنا في مشكل فالرسول عليه الصلاة والسلام لم يقتل وإنما مات . فهل يوجد حل لهدا المشكل . نعم يوجد دائما حل ويوجد دائما توضيح قال تعالى ( وما محمد إلارسول قد خلت من قبله الرسل أفان مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم ومن ينقلبعلى عقبيه فلن يضر الله شيئا وسيجزي الله الشاكرين ) من خلال هده الآية يمكن لنا الجزم بأن محمد عليه الصلاة والسلام وباقي الرسل عليهم الصلاة والسلام موتهم كقتلهم أو موتهم هو بالضبط قتلهم وبالتالي فهم أحياء عند ربهم يرزقون . ادن فكيف يمكن للإنسان أن يتصل بمحمد عليه الصلاة والسلام .
    لن أدخل هنا في التفاصيل لكن سأتحدث عن الأعمى الذي لا يمكنه الاستفادة من محمد عليه الصلاة والسلام لأنه أعمى القلب ولتوضيح الأمر أقول قال تعالى ( ياأيها الذين امنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم واعلموا أن الله يحولبين المرء وقلبه وانه إليه تحشرون ) هده الآية الكريمة توضح لنا بأنه يوجد سر كبير داخل القلب جعل الله يحول بينه وبين المرء فلا حوار يدور بين قلب الإنسان وعقله إلا بإشراف الله تعالى ولا شيء يمر من القلب إلى العقل إلا بموافقة الله تعالى ادن فيمكن أن أقول بأنه توجد في القلب معرفة منبعها قلوب أخرى أو أنفس أخرى كنفس محمد عليه الصلاة والسلام وهده المعرفة لا يمكن الاستفادة منها إلا ادا صعدت نحو العقل ليحللها ويترجمها إلى معان مفهومة ولن يكون هدا إلا بشروط . فالأعمى لا يمكنه أن يستفيد من هده المعرفة لأنها لا تصعد من القلب إلى العقل ودلك لسبب من الأسباب كأن يكون الله قد ختم على قلبه أو أن عقله لا يمكنه فهمها لضعف تفكيره وبالتالي يمنعها الله تعالى من الوصول إلى العقل أو لأسباب أخرى عديدة . لهدا عندما جاء هدا الأعمى إلى محمد عليه الصلاة والسلام ليعلمه من علمه أعرض عنه فلا يمكنه أن يفهم ويدرك شيئا من علم محمد عليه الصلاة والسلام بل سيحدث له ما حدث للنمرود مع إبراهيم عليه السلام قال تعالى ( الم تر إلى الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا احيي وأميت قال إبراهيم فان الله يأتي بالشمس من المشرق فات بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لا يهدي القوم الظالمين ) . ولو تتبعنا هدا النهج في تفسير سورة عبس لتمكنا من فهم أمور كثيرة . وشكرا لكم .

    وتقبلوا تحياتي.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

عبس وتولى أم عبست وتوليت


LinkBacks (?)

  1. 09-08-2015, 02:51 AM
  2. 18-06-2013, 08:59 PM
  3. 03-10-2010, 04:12 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

عبس وتولى أم عبست وتوليت

عبس وتولى أم عبست وتوليت