هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام منتديات كلمة سواء منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد موقع الجامع
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
موقع المسيحية في الميزان غرفة الحوار الإسلامي المسيحي دار الشيخ عرب مكتبة المهتدون
موقع الأستاذ محمود القاعود الموسوعة شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلام
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مدونة الإسلام والعالم شبكة ضد الإلحاد

تُعلن إدارة منتديات أتباع المرسلين الإسلامية عن افتتاح دورة فى أساليب و طرق الرد على الشبهات من و جهات نظر مختلفه .. كما تعلن عن دورة في أساليب وطرق رد الشبهات باللغة الإنجليزية

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    48
    الديانة
    الإسلام - Islam
    الجنس
    ذكر - Male
    آخر نشاط
    15-08-2014
    على الساعة
    11:22 PM

    هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين وسيد الأولين والآخرين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .

    أن أعداء الله الذين تكبروا على الحق وكذبوا وألفوا ولم يبحثوا واخفوا ما تبين لعهم من الحق لنصرة الضلال ظانين انهم بمساندة الشيطان قادرين على محاربة رب البريات والطعن في كلامه وانهم قادرين على الطعن في اشرف خلقه ومن تبعه حتى يخلو الطريق أمام أطماعهم وكبرهم ويستمروا في اضلال أتباعهم ولكن قال ربى

    (فَكَفَرُوا بِهِ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ 170 وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ 171 إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنْصُورُونَ 172 وَإِنَّ جُنْدَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ 173 ) سورة الصافات

    فبغير علم ولا بحث ولا تفكير قالوا ان سيدنا عبد الله بن مسعود قال أن المعوذتين ليست من القران وحكهما من مصحفه وسوف نبدا بإذن الله تعالى في الرد عليهم والله من وراء القصد

    أولا يجب أن نعرف بعض القواعد والأشياء المهمه للرد على ذلك الافتراء .

    1- القران نقل الينا بالتواتر وليس من شروط التواتر عدم وجود مخالف .
    2- ليس من شروط القران أن يوافق عليه عبد الله بن مسعود فانه أن انكر القران باكمله لا يقدح هذا في التواتر (رغم ضعف الرواية ولكن هذه قاعدة)
    3- المعوذتين ثابتتين انهما من القران الكريم في صيحيح مسلم ح 814 وصحيح بن حبان ح 1842 .
    نبدا بعون الله في سياقة ما يستدلون به على قولهم وسوف نبدا في الرد

    1 - 21790- حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ حَدَّثَنِى أَبِى حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنْ عَبْدَةَ وَعَاصِمٍ عَنْ زِرٍّ قَالَ قُلْتُ لأُبَىٍّ إِنَّ أَخَاكَ يَحُكُّهُمَا مِنَ الْمُصْحَفِ فَلَمْ يُنْكِرْ. قِيل لِسُفْيَانِ ابْنُ مَسْعُودٍ قَالَ نَعَمْ وَلَيْسَا فِى مُصْحَفِ ابْنِ مَسْعُودٍ كَانَ يَرَى رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يُعَوِّذُ بِهِمَا الْحَسَنَ وَالْحُسَيْنَ وَلَمْ يَسْمَعْهُ يَقْرَؤُهُمَا فِى شَىْءٍ مِنْ صَلاَتِهِ فَظَنَّ أَنَّهُمَا عُوذَتَانِ وَأَصَرَّ عَلَى ظَنِّهِ وَتَحَقَّقَ الْبَاقُونَ كَوْنَهُمَا مِنَ الْقُرْآنِ فَأَوْدَعُوهُمَا إِيَّاهُ. تحفة 19 معتلى 19 مجمع 7/149 ( مسند الأمام احمد ) .

    نرى من الحديث أن بن مسعود لم يسمع الرسول صل الله عليه وسلم يقرا بهما في الصلاة ولذلك لم يكتبهما في مصحفه وكان يظن انهما تعوذتان كان يتعوذ بهما للحسن والحسين اى انه سمعهما من النبي صلى الله عليه وسلم و لم ينكر انهما وحى (وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى ) النجم ايه 3
    ونقل أبو سعيد الخدري قرآنيتهما عن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من عين الجان وعين الإنس, فلما نزلت المعوذتان أخذ بهما , وترك ماسوى ذلك (1)

    2- ما أخرجه الطبري في المعجم الكبير من قول ابن مسعود (لا تخلطوا بالقران ما ليس فيه فأنهما معوذتين تعوذ بهما النبي صل الله عليه وسلم : قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس ) فان إسنادهما يرجع إلى إسنادها إلى
    أسانيدهما على( أبي إسحاق عمرو بن عبد الله الهمداني عن عبد الرحمن بن يزيد. )

    وننظر ماذا قيل عن ابي إسحاق في الحديث

    • ابى إسحاق رغم توثيق العلماء له فانه بن حبان قال عنه مدلسا والمدلس لا تقبل روايته إلا إذا صرح بالتحديث (اى قال حدثني ) وترد روايته إذا كانت بصيغة العنعنة كما هي في الرواية عن عبد الرحمن (2)
    • قال عبد الرحمن بن مهدي : لم يكن به بأس . وقال أبو حاتم : صدوق ، [ ص: 27 ] لا يحتج به . وقال النسائي : ليس به بأس . وقال يحيى القطان : كانت فيه غفلة . وقال أحمد : حديثه مضطرب . وقال سلم بن قتيبة : قدمت من الكوفة فقال لي شعبة : من لقيت ؟ قلت : لقيت يونس بن أبي إسحاق . قال : ما حدثك ؟ فأخبرته ، فسكت ساعة ، وقلت له : قال حدثنا بكر بن ماعز .
    قال : فلم يقل لك : حدثنا ابن مسعود ؟ !
    قال ابن المديني : سمعت يحيى يذكر يونس بن أبي إسحاق فقال : كانت فيه غفلة كانت منه سجية ، كان يقول : حدثني أبي ، سمعت عدي بن حاتم : " اتقوا النار ولو بشق تمرة " ثم قال : وهذا سفيان وشعبة يقولان : عن أبي إسحاق ، عن عبد الله بن معقل ، عن عدي بن حاتم .
    قلت : ابناه أتقن منه ، وهو حسن الحديث (3)



    لا تقوى أيضا بإخراج الطبري له عن طريق أبى الجهم الحنفي لأنه يروى عن حسان بن إبراهيم الكرماني وقال عنه بن حبان له غرائب وقد وثقة البعض وضعفه الاخرون كالعقيلى قال في حديثه وهم وقال ابو زرعه لا باس به وقال النسائي لا يقوى (4)
    ويتضح لنا ضعف سند هذه الروايه مما لا يوخذ بها

    وأيضا يجب أن نتنبه انه لم يصل الينا إنكار احد من الصحابه لهذا على عبد الله بن مسعود وقد أنكروا عليه انه اعترضه على عدم مشاركته في كتابه المصحف .

    والذى يبطل كل تلك الروايات الضعيفة فأن القراءة الواردة عن عاصم بن ابى النجود الكوفى عن زر بن حبيش الاسدى وقراء زر عن عبد الله بن مسعود وقراء بن مسعود على رسول الله صل الله عليه وسلم (5) ومن المعروف تواتر قراءة القران الكريم ولم يرد أن المعوذتين لم تقراء على عبد الله بن مسعد مما ويوكد لنا ضعف تلك الراويات .


    أن غالب ماذكرته من أفكار هنا استوحيتها من كتاب تنزيه القران عن دعوة المبطلين للدكتور منقذ السقار غفر الله له ولوالديه ولساير المسلمين لما في الكتاب من سهوله للعرض
    اسال الله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجه الكريم






    (1)) أخرجه الترمذي ح ( ٢٠٥٨ ), والنسائي ح ( ٥٤٩٤ ), وابن ماجه ح ( ٣٥١١ المصدر تنزه القران عن دعوى المبطلين دكتور منقذ السقار
    (2) ص 106
    (3) سير واعلام النبلاء

    (4) تنزه القران عن دعوى المبطلين دكتور منقذ السقار ص107
    (5) كتاب غاية المريد في علم التجويد ص 30 للشيخ عطية قابل نصر (الطبعة السابعة)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ميزان الحق ارجو الدخول



    ارجو الله الاخلاص فى القول والعمل

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,645
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2014
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاك الله خيرا

    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=4878
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  3. #3
    الصورة الرمزية سيـف الحتف
    سيـف الحتف غير متواجد حالياً سيف من سيوف الإسلام
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    600
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-05-2013
    على الساعة
    04:08 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخي الفاضل ,, ممتاز
    مُناظّرة حَوْلَ الثَّالوْثَْ إنْتَهَتْ بِهْرُوبْ النَصْرَانْيْ
    ..
    http://www.kalemasawaa.com/vb/t18041.html
    .
    القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
    (دليل طالب العلم لبعض مباحث علوم القرآن لرد الشبهات)

    ..
    http://www.al-maktabeh.com/ar/play.php?catsmktba=1970
    ..
    .

  4. #4
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,868
    الديانة
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    30-08-2014
    على الساعة
    04:45 AM

    افتراضي

    جزاك الله كل خير أخى الكريم

    وقراءة ابن مسعود نفسها فيها المعوذتين

    ودى اجازة مشارى راشد ..

    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	1.jpg‏ 
مشاهدات:	3971 
الحجم:	203.4 كيلوبايت 
الهوية:	6714  

    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #5
    الصورة الرمزية 3abd Arahman
    3abd Arahman غير متواجد حالياً عبد فقير يرجو عفو الله
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    6,967
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-09-2014
    على الساعة
    06:28 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخى الكريم
    و كما قلت
    لا يضر التواتر أن يخالفه مخالف
    فحتى لو سلمنا بأن عبد الله بن مسعود رضى الله عنه أنكر كون المعوذتين من القرآن
    فجميع الصحابة الكرام الأخيار على غير ما قاله
    و ليس من العدل أن يشكك مشكك فى القرآن الكريم لقول منفرد
    كما أنه ليس من العدل أن تقبل محكمة شهادة شاهد واحد و تعتبرها تشكيكا فى شهادة عشرين شاهد بعكسها مثلا
    فإنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التى فى الصدور
    إن نبي الله نوحا لما حضرته الوفاة قال لابنه : إني قاص عليك الوصية ، آمرك باثنتين و أنهاك عن اثنتين ، آمرك ب ( لاإله إلا الله ) ، فإن السموات السبع و الأرضين السبع لو وضعت في كفة ، و وضعت لا إله إلا الله في كفة ، رجحت بهن لا إله إلا الله ، و لو أن السموات السبع و الأرضين السبع كن حلقة مبهمة قصمتهن لا إله إلا الله ، و سبحان الله و بحمده فإنها صلاة كل شيء ، و بها يرزق الخلق ، و أنهاك عن الشرك و الكبر قال : قلت : أو قيل : يا رسول الله هذا الشرك قد عرفناه فما الكبر ؟ - قال - : أن يكون لأحدنا نعلان حسنتان لهما شراكان حسنان ؟ قال : لا قال : هو أن يكون لأحدنا اصحاب يجلسون إليه ؟ قال : لا . قيل : يا رسول الله فما الكبر ؟ قال : سفه الحق و غمص الناس
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    قريبا إن شاء الله
    بالدليل و البرهان ... تحريف العهد الجديد
    بالدليل و البرهان ... الإسلام دين الحق
    أقوى البشارات بخير البرية فى كتب اليهود و النصارى المخفية

  6. #6
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,103
    الديانة
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخى الفاضل بحث طيب ..

    ثم هل أنكر بن مسعود كونهما وحى ؟ وهل فهم بن عباس كونهما ليستا من القرأن هو حجة على التواتر الذى ثبت عليه جمعه ؟
    فقول الصحابى عند كثير من اهل العلم حجة إذ لم يخالفه قول أخر فما بالك بإبن مسعود يخالف فى تلك القضية جمهور الصحابة !
    والأهم من ذلك هل صحيفة بن مسعود كانت تحوى القرأن كله ؟

    وأهم من هذا كله هل كان بن مسعود من كتاب الوحى ؟ أى الذين أمرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالكتابة .... وأفطن لكلمة أمرهم !

    بإختصار لا يضر جمع القرأن وتواتره اعتراض بن مسعود أو حكه للمعوذتين فى شئ فكما نجله رضى الله عنه ونعظمه إلا أننا لا ننزهه عن الخطأ وهذا مذهب المسلمين أجمعين .... وكما قال مالك كل يؤخذ من قوله ويرد إلا صاحب هذا القبر وأشار الى قبره صلى الله عليه وسلم .
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2,031
    الديانة
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    04-06-2014
    على الساعة
    03:24 PM

    افتراضي

    طيب بالنسبة لقراءة العوفى عن الأصمعى مفيش شبهة ولا حاجة
    واخد بالك يا صاعقة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل والإستماع إضغط هنا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    للتحميل إضغط هنا


  8. #8
    الصورة الرمزية Abou Anass
    Abou Anass غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,058
    آخر نشاط
    01-03-2014
    على الساعة
    12:51 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
    ما أشار إليه السائل الكريم عن ابن مسعود رضي الله عنه صحيح، إذ روي ذلك عنه بأسانيد حسان، فقد أخرج ابن حبان(797) وغيره عن زر بن حبيش قال: لقيت أبي بن كعب رضي الله عنه فقلت له: "إن ابن مسعود رضي الله عنه كان يحك المعوذتين من المصاحف ويقول: إنهما ليستا من القرآن فلا تجعلوا فيه ما ليس منه ... الحديث"، وأخرج الطبراني في الكبير(9151) عن أبي عبد الرحمن السلمي عن ابن مسعود رضي الله عنه أنه كان يقول: لا تخلطوا بالقرآن ما ليس فيه، فإنما هما معوذتان تعوذ بهما النبي – صلى الله عليه وسلم- "قل أعوذ برب الفلق" و"قل أعوذ برب الناس" وكان عبد الله رضي الله عنه يمحوهما من المصحف. وأخرج الطبراني في الكبير(9148) عن عبد الرحمن بن يزيد قال: رأيت عبد الله رضي الله عنه يحك المعوذتين، ويقول: لم تزيدون ما ليس فيه، وفي لفظ عنده: ليستا من كتاب الله.
    وقد اختلف الأئمة قديما في هذا المروي عن ابن مسعود رضي الله عنه فمنهم من رد الرواية عنه وضعفها بل وبالغ في إنكارها كصنيع ابن حزم رحمه الله، ومنهم من صحح الرواية واعتذر عنها بما لا يخلو من ضعف، كصنيع الباقلاني رحمه الله، وبكل حال فإن هذا المروي عن ابن مسعود رضي الله عنه اجتهاد منه، بحسب ما انتهى إليه علمه، إذ ظن أنهما دعاء كان النبي– صلى الله عليه وسلم- يتعوذ بهما، يدل على ذلك ما رواه الطبراني في الكبير(9152) عن علقمة عن عبد الله رضي الله عنه أنه كان يحك المعوذتين من المصاحف، ويقول( إنما أمر رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أن يتعوذ بهما ولم يكن يقرأ بهما) وهذا منه رضي الله عنه اجتهاد بحسب ما انتهى إليه علمه، وهو بشر غير معصوم يصيب ويخطئ، كما يصيب البشر ويخطئون، ولا عصمة لقول أحد بعد النبي – صلى الله عليه وسلم- ، ولذا رأينا الصحابة رضي الله عنهم لم يقروه على قوله بل خالفوه، وأجمعوا على إثبات المعوذتين في المصحف الإمام وفي سائر المصاحف التي أُرسلت إلى الأمصار، ولم ينقل عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم أنه تابع ابن مسعود رضي الله عنه على قوله هذا، بل رأينا أبي بن كعب رضي الله عنه يخالفه في ذلك استنادا إلى ما ثبت عن النبي – صلى الله عليه وسلم- فقد أخرج أحمد(21186) وغيره بسند صحيح عن زر بن حبيش قال: قلت لأبي بن كعب رضي الله عنه: إن ابن مسعود رضي الله عنه كان لا يكتب المعوذتين في مصحفه! فقال: أشهد أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أخبرني أن جبريل عليه السلام قال له: "قل أعوذ برب الفلق" فقلتها، فقال: "قل أعوذ برب الناس" فقلتها، فنحن نقول ما قال النبي – صلى الله عليه وسلم- ومن المتقرر؛ أن من حفظ وعلم، حجة على من لم يحفظ ولم يعلم، فابن مسعود رضي الله عنه لم يحفظ ولم يعلم هاتين السورتين، وغيره من سائر الصحابة رضي الله عنهم علمها وحفظها فالحجة لهم عليه، وكذلك لم ينقل عن أحد من تلاميذ ابن مسعود رضي الله عنه ـ مع كثرتهم وجلالة قدرهم ـ أنه تابعه على قوله هذا، بل ثبت عن بعضهم مخالفته صراحة فقد روى ابن أبي شيبة(30197) عن النخعي قال : قلت للأسود بن يزيد ـ وكان من أعلم أصحاب ابن مسعود رضي الله عنه من القرآن هما؟ قال: نعم، يعني المعوذتين. وفوق هذا أن إجماع الأمة كلها من عهد الصحابة رضي الله عنهم إلى يومنا على إثبات هاتين السورتين أبلغ دليل على خطأ هذا القول، ومع هذا فقد ثبتت أحاديث عن النبي – صلى الله عليه وسلم- في المعوذتين خصوصا تدل على أنهما من القرآن الكريم، وأنهما أنزلتا كما أنزل القرآن الكريم، فقد أخرج النسائي(953) وغيره بسند صحيح عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- أنزل علي آيات الليلة لم يُر مثلهن قط "قل أعوذ برب الفلق" و "قل أعوذ برب الناس"، وأخرج أحمد(17341) وغيره بسند صحيح عنه أيضا أنه قال اتبعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وهو راكب فوضعت يدي على قدمه فقلت أقرئني سورة هود أو سورة يوسف فقال: "لن تقرأ شيئا أبلغ عند الله من "قل أعوذ برب الفلق" "قل أعوذ برب الناس". فالحمد لله الذي حفظ كتابه من التبديل وصانه من التغيير، هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    كيف اُمِرَ الرّسول بقتال النّاس؟
    قول الله تعالى ( وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا

  9. #9
    الصورة الرمزية Abou Anass
    Abou Anass غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,058
    آخر نشاط
    01-03-2014
    على الساعة
    12:51 AM

    افتراضي

    هل حرق عثمان مصحف حفصة أم نسخ منه؟ لنرى يا دجال يا زكريا بطرس
    استدل العلماء لجواز حرق المصحف الممزق والتالف ، بفعل عثمان رضي الله عنه ، فإنه لما نسخ المصحف الذي عند حفصة أرسل إلى كل أفق بمصحف مما نسخوا ، وأمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف أن يحرق. رواه البخاري (9/11).
    ===
    هل رأيت يا أبا جهل زكريا بطرس: عثمان نسخ من قرآن حفصة و لم يحرقه٠
    من حرق مصحف حفصة ولماذا؟
    قال النووي: (اعلم أن القرآن العزيز كان مؤلفاً في زمن النبي على ما هو في المصاحف اليوم، ولكن لم يكن مجموعاً في مصحف، بل كان محفوظاً في صدور الرجال، فكان طوائف من الصحابة يحفظونه كله، وطوائف يحفظون أبعاضاً منه، فلما كان زمن أبي بكر الصديق وقتل كثير من حملة القرآن خاف موتهم، واختلاف من بعدهم فيه، فاستشار الصحابة رضي الله عنهم في جمعه في مصحف، فأشاروا بذلك، فكتبه في مصحف وجعله في بيت حفصة5، فلما كان في زمن عثمان، وانتشر الإسلام، خاف عثمان وقوع الاختلاف المؤدي إلى شيء من القرآن أوالزيادة فيه، فنسخ من ذلك المجموع الذي عند حفصة، الذي أجمعت الصحابة عليه مصاحف، وبعث بها إلى البلدان، وأمر بإتلاف ما خالفها، وكان فعله هذا باتفاق منه ومن علي وسائر الصحابة).
    ما معنا خالفها؟: خالفها في ترتيب السور و احتواء بعضها على التفاسير جانبا قد تختلط بالقرآن كما ذكرالمؤرخون٠

    مروان يا جاهل أحرق مصحف حفصة و ليس القرآن بين يدي حفصة حتى لا يظن الناس أن هناك إختلاف٠
    فما معنى كلمة مصحف؟
    لنرى يا كذاب:




    المُصحف و القرآن الكريم


    (تغيُّر المعنى المًُراد بالمُصْحف قبل الجمْع العُثماني و بعْده )





    أهمية وهدف الموضوع :

    الإخوة الأحباب الهدفُ مِن هذا الموضوعِ هو الوعْيُ بفارِق هام جِداً لايعرِفه مِنّا الكثيرون ... وهو التفريق اللغوي بيْن لفظتي المُصحف و القرآن الكريم ... للوعي بِخُبث وتلاعُب المُشكِّكين ... لأننا وإن كُنّا اليوم نُطلِق لفظ المُصحف فإن السامِع مهما كانت ديانتُه لن يتوجّه فِكْرُه إلا إلى كتاب واحِد فقط وهو القُرآن الكريم . إلا أن هذا لم يكُن هو الحال قبل نسْخ عُثمان بن عفّان للقُرآن الكريم كامِلاً في مُصحف واِحِد .. لم يكُن الحالُ كذلِك .. فتنبّه إلى هذه النقطة ومُغالطات المُشكِّكين .!






    المُصحف قبل جمع عُثمان لم يكُن يُرادُ بِهِ القُرآن :

    فالمُصحف : هو كل مجموع من الصُحُف أُصحِفت أي جُمِع بعضُهُ إلى بعْض في مُجلّد واحِد بين دفّتيْن ..

    والمُصْحَفُ، مُثَلَّثَةَ الميم، من أُصحف، بالضم: أي جُعلت فيه الصحفُ[1] المكتوبة بين الدفتين، وجُمعت فيه .[2] ويُنطق بِلغة تميم بالكسر "المِصْحَف"، بكسر الميم، لأنه صُحُف جُمعت فأخرجوه مُخْرَجَ مِفْعَل مما يُتعاطَى باليد.[3]، وأهل نجد يقولون: المُصحف، بضم الميم، لغة علوية، كأنهم قالوا: اصْحِفَ فهو مُصْحَف، أي جُمع بعضه إلى بعض.[4]

    وجاء في المعجم الوسيط : المُصحف: أصحف الكتاب و جمعه صحفا و المصحف : مجموع من الصحف ، في مجلد ، وغلب استعماله في القرآن الكريم [5].

    وقال الشيخ عبدالله بن يوسف الجديع[6] : " المصحف : وهي تسمية ظهرت بعد أن جُمع القرآن في عهد الصديق ، كما سيأتي شرحه ؛ ولم يثبت حديث مرفوع إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قوله في إطلاق هذه التسمية على القرآن المجموع فيما بين الدَّفَّتين ، لأنه لم يكن في عهده بين دفتين على هيئة المُصحف ؛ وتسمية المصحف جاءت من الصُّحف التي جُمع بعضها إلى بعض فأصبحت على هيئة الكتاب."[7]

    وجاء في حلية الأولياء [8]عن يزيد بن ميسرة أنه قال : (إن حكيماً من الحكماءِ كتبَ ثلاثَمِئَة وستينَ مصحفاً ، حِكَماً ، فبعثها في الناسِ فأوحى الله تعالى إليه : إنكَ ملأتَ الأرضَ بَقاقا، وإنَّ اللهَ تعالى لم يقبلْ من بَقاقِك شيئاً).[9]

    وقال ابن عبد البر في القصد والأمم : (من جملة ما وجد في الأندلس اثنان وعشرون مصحفاً محلاة، كلها من التوراة، ومصحف آخر محلى بفضة ... وكان في المصاحف مصحف فيه عمل الصنعة وأصباغ اليواقيت) .[10]




    المصاحِف إذاً المنسوبة للصحابة لا يُطْلقُ عليْها القرآن الكريم :

    جاء في صحيح البُخاري .."وقال عثمان للرهط القرشيين الثلاثة: إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في شيء من القرآن فاكتبوه بلسان قريش فإنه إنما نزل بلسانهم، ففعلوا حتى إذا نسخوا الصحف في المصاحف رد عثمان الصحف إلى حفصة البُخاري " ... وهنا اطلِق لفظ المصاحِف على الصُحُف المجموعة ولم يكُن فيها أي قُرآن بعد .


    جاء في نفس الحديث ... " وأمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أومصحف أن يحرق " إذاً فقد فرّق بين القرآن و المُصحف ... فالقُرآن يُكتبُ في المُصحف او في الصُحُف ..


    فقد كان لفظ المُصحف يُطلق إذاً على أي مجموع من الصُحُف وُضِعت بين دفّتيْن ... وهذا فيهِ من الأهمية الكُبرى الكثير , لأن بهذه النُقطة يُحاوِل المُشكِّكون إدِّعاء أن ألفاظاً مِثْل : مُصحف أبي و مُصحف ابن مسعود ومُصحف فاطِمة كما عِنْد الشيعة ... إلخ , ماهي إلا القرآن الكريم وهذا خطأ و فُحش .. ثم يتلاعب المُنصِّر أو المُشكِّكُ بالألفاظ فيدّعي أنه كان هناك قرائينُ مُتعدِّدة .. موهِماً أن معنى مصاحِف أي قرائين ..!!

    و الحقيقة هي أنها كُتُب كثيرة كُتِب فيها تفاسير وشروح و نصوص قُرآنية قلّت أو كثُرت, ولم تقتصِر المصاحِف على القُرآن الكريم وحده بل كان هناك مصاحِف إنجيلية , ومصاحِف شِعرية , ومصاحِف تخُص أفراد باعيُنِهِم يُدوِّنون فيها ما يسمعونه أو يخشوْن ضياعه.


    لم تكُن المصاحِف إذاً هي القُرآن الكريم وإنما كان مِمّا كُتِب فيها بعضٌ مِن القُرآن الكريم .. فكتب كُل صحابي مِنهم بمِقدار ما سمِعهُ وعلى الحرف الذي سمِعهُ مِن رسول الله صلّى اللهُ عليْهِ وسلّم .. لكِن لم يُطلق على أي مُصحف مِن مصاحِفِهِم قط أنهُ القُرآن الكريم.

    وقد كانوا يُدوِّنون في مصاحِفِهِم هذه ما قد يُساعِدُهُم على الحِفْظِ و الإستِذكار ... فمِنهم من أخطأ في الكِتابة ومِنهم من كتب ما صار منسوخاً ومِنهم من كتب تفسيراً أو حديثاً ... وجميعُهُم لم يكتُب القرآن الكريم كامِلاً ولا بِعُرضتِهِ الأخيرة ... لِذا لا يُمكِن ان يُطلق على تِلك المصاحِف أنها القُرآن وإنما بكُل بساطة هي كتابات و كُتُب الصحابة ومُدوّناتُهُم الخاصة.



    وأخيراً نرى أن نُوضِّح في عُجالة الفرق بين الكتاب والمصحف:

    فالكتاب يكون ورقة واحدة ويكون جملة أوراق، والمصحف لا يكون إلا جماعة أوراق صحفت أي جمع بعضها إلى بعض، وأهل الحجاز يقولون مصحف بالكسر أخرجوه مخرج ما يتعاطى باليد وأهل نجد يقولون مصحف وهو أجود اللغتين، وأكثر ما يقال المصحف لمصحف القرآن "[11]





    وأخيراً خُلاصة التمييز بين كلمتي مُصحف كما نعرِفُها اليوم وكما كان يُعرَف قبل الجمع العُثماني هو أن :
    المُصحف في الماضي هو أي كتاب يتكون من صُحُف فيه قُرآن أو غيره , ولم يكُن أي مُصحف فيهم هو القرآن الكريم ... أما اليوم وبعد جمع القرآن في مُصحف واحِد .. فقد اقتصر الإسمُ على القرآن الكريم , وصار المُصحف لا يُطلق إلا على القُرآن الكريم فقط .




    و الآن نختِمُ بتعريف المُصحف اليوم والمُختلِفِ تماماً عن حقيقتِهِ اللغوية في السابِق ... فنقول :

    المُصحف اليوم : هو الِكِتاب الذي يحوي بين دفّتيْهِ القُرآن الكريم وحي الله المجموع كامِلاً كما أنزِل على رسُولِه صلى الله عليْهِ وسلّم منقولاً كما هو حرْفاً حرْفاً مما اتّفق سماعاً مع العُرضة الأخيرة وأقرّهُ صحابة رسول الله و كُتِب على الخط الذي كتب بِهِ كتبةُ الوحي مُستوعِباً ماتيسّر مِما أقرّه النبي مِن قِراءات , و في وجود الشهود من الصحابة العدول نُسِخ إلى الصُحُف البكرية على عهد أبي بكْر مِن السطور و مِن الصدور كما أنزِل , و في وجود الشهود من الصحابة العدول نُسِخ مِن الصُحُف البكرية إلى المصاحِف العُثمانية على عهد عُثمان , ومِن مصاحِف عُثمان إلى الامصار نُسِخت في جميع مصاحِف الدُنيا إلى اليوم ...


    ويظلُّ إلى أبد الآبِدين القرآن المحفوظ في الصدور و المنقول بالتواتُر مِن صدر إلى صدْر هو الحاكِمُ على سلامة المُصحف مِن أخطاء الكتبة و المُحرِّفين. ولِذا لا نعجبُ أبداً إن استطاع طِفْل في السابِعة من العُمر أن يستخرِج أي خطأ مكتوب في آية قُرآنية ويُشير إليها بالبنان ... وهذا حِفظُ ووعْد الله وصدق اللهُ العظيمُ إذ يقول :" إنّا نحنُ نزّلنا الذِّكْر وإنّا لهُ لحافِظون " ... وصدق الله العظيم الذي تنبأ لرسولِه بما سيكون له مِن دِقّة جمع فقال : " إنّا عليْنا جمعهُ وقُرآنَه" ..


    _____________________________________


    [1] القاموس المحيط للفيروز أبادي

    [2] تاج العروس

    [3] جمهرة اللغة : ح ص ف .

    [4] نفسُه

    [5] المعجم الوسيط ، مجمع اللغة العربية، دار المعارف ، ط 32، 1/ 527.

    [6] نقلاً عن لسان المُحدثين.

    [7] المقدمات الأساسية في علوم القرآن , ص12

    [8] حلية الأولياء 5/237

    [9] نقلاً عن لسان المُحدثين.

    [10] نفسُه

    [11] الفروقات اللغوية 1/
    447.

    كيف اُمِرَ الرّسول بقتال النّاس؟
    قول الله تعالى ( وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا

  10. #10
    الصورة الرمزية Abou Anass
    Abou Anass غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    1,058
    آخر نشاط
    01-03-2014
    على الساعة
    12:51 AM

    افتراضي

    __________________
    فرق شاسع بين المصحف والقران !
    فالقران غير المصاحف تماما بمعنى
    القران هو ما في صدورنا بعون الله وهو المطبوع المشهور ولله الحمد
    اما المصاحف فهي عبارة عن كتابة كتاب ما ومقترنا بشرح مني على ما أُعْجِمَ على وصعب فهمه
    كما كان بعض الصحابة ـ تقريبا سيدنا عثمان وفي بعض الروايات امنا عائشة والله اعلم ـ يكتب مصحفا له فيكتب ـ مثلاـ ""حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ ""
    فيكتب كاتب المصحف اعلي كلمتي ".الْوُسْطَى ."و ". وَقُومُواْ ." لفظة صلاة العصر لتكون هكذا في مصحفه ""حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى صلاة العصر وَقُومُواْ لِلّهِ قَانِتِينَ ""
    وذالك لأن النبي صلى الله عليه وسلم فسرها له بهذا فهو يكتب ذالك في صحيفته الخاصة حتى لا ينسى .
    مثال آخر :آية 12 من سورة النساء ""...وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ ...""
    فقد كان احد الصحابة أذكر انه بن مسعود كان يكتب في مصحفه لفظة (من الأم ) بين لفظتي ""...أُخْتٌ فَلِكُلِّ ...""أي هكذا ""...وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ من الأم فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ ..."" وذالك لأن النبي صلى الله عليه وسلم فسرها لهم بهذا [أي بان المقصود هنا هم الإخوة لأم وفقط فالإخوة من الأم حكمهم في الإرث يختلف عن اي إخوة ] فهذا الصحابي يكتب ذالك في صحيفته الخاصة حتى لا ينسى ولا يشتبه مع نفسه وهو يتعبد ـ مثلا ـ ليلا بقرائته وإلا فلو سأل أي صحابي اخر من آلاف الصحابة الحافظين لأخبره .
    والعبرة دائما شرعا بالمحفوظ في الصدور لا المكتوب بالسطور ، فإن جُمِّعَا فأشد اتقانا وهو المعمول به عند جمهور المسلمين من النبي صلى الله عليه وسلم الى أن يرث الله الأرض ومن عليها بما ذكر الله في القرأن.
    يعني المصاحف هي القران مُزَادَاً عليه تفسيرات انت من وضعتها لئلا يشتبه عليك أنت المعنى .
    وهو كذالك بالنسبة لي لكن بزيادة انا من ازيدها كتفسير لما أُبْهِمَ علي ـ شخصيا ـ معناه فانا اكتب تفسيره حتى لا يشتبه على أنا شخصيا مثلا .وهكذا إلى أخره
    =========
    قال علي رضي الله عنه: "يا معشر الناس، اتقوا الله، وإياكم في الغلو في عثمان وقولكم "حرَّاق المصاحف"، فوالله ما حرقها إلا عن ملأ منا أصحاب محمد".
    وفي رواية عنه: "لو كنت الوالي وقت عثمان لفعلت في المصاحف مثل الذي فعل عثمان".
    قال القرطبي: (قال ابن بطال: وفي أمر عثمان بتحريق الصحف والمصاحف حين جمع القرآن جواز تحريق الكتب التي فيها أسماء الله تعالى، وأن ذلك إكرام لها وصيانة عن الوطء بالأقدام، وطرحها في ضياع من الأرض.
    روى معمر عن ابن طاوس عن أبيه أنه كان يحرق الصحف إذا اجتمعت عنده الرسائل فيها بسم الله الرحمن الرحيم، وحرق عروة بن الزبير كتب فقه كانت عنده يوم الحرة.
    وكره إبراهيم النخعي أن تحرق الصحف إذا كان فيها ذكر الله تعالى، وذكر من حرقها أولى بالصواب، وقد فعله عثمان.
    وقال القاضي أبو بكر بن العربي: جائز للإمام تحريق الصحف التي فيها القرآن إذا أداه الاجتهاد إلى ذلك).7
    وكذلك الأمر لغير الصحف إذا نقش شيء من القرآن في خشب أوحائط ثم استغني عنه أوتلف أن يحرق.
    وليحذر من إحراق الخشب للوقود إن كان فيه شيء من القرآن، أوأسماء الله، أوالحديث، أونحو ذلك.
    والله الموفق للخيرات، وصلى الله وسلم على محمد، وعلى آله، وأصحابه، والتابعين لهم في الخيرات
    من هنا نفهم بأن كلمة مصحف ليست بالضرورة القرآن بل كتاب قد يكون قد كتب فيه شخص شيء من القرآن كما في مصحف مسعود٠
    أن المُصحف في زمان الصحابة لم يكُن يعني القرآن الكريم ... بل كان المُصحف في زمان الصحابة يُطلق على التفاسير وكُتُب الأشعار بل وعلى الاناجيل ... ولِذا فقوله مُصحف أي مجموعة صُحُف أصحِفت في مكان واحِد أي جُمِعت في مكان واِحد ... ولِذا حين نقول أن عُثمان قد أحرق المصاحِف فلا نعني أنه قد أحرق القرآن فالقرآن شيء والمُصحف شيء آخر ...
    ويُرْجى مُراجعة هذا الرابِط لِتوثيق أن المُصحف لم يكًُن المقصود بِهِ القرآن في عصْر الإسلام الاول قبل جمْعِه في مُصحف واحِد

    كيف اُمِرَ الرّسول بقتال النّاس؟
    قول الله تعالى ( وقاتلوا فى سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عبد الله بن مسعود من لقاء الأحبة للشيخ أحمد أبو ضية.
    بواسطة ابو ياسمين دمياطى في المنتدى منتدى الصوتيات والمرئيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-06-2012, 05:54 PM
  2. عبد الله بن مسعود رضي الله عنه
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى المنتدى التاريخي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-03-2009, 06:49 PM
  3. المعوذتين والصحابي الطاهر الجليل عبد الله ابن مسعود
    بواسطة احمد العربى في المنتدى العقيدة والتوحيد
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 17-09-2006, 01:53 AM
  4. رد على من انكر تحريم الخمر
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-07-2005, 12:28 AM
  5. المعوذتين والصحابي الطاهر الجليل عبد الله ابن مسعود
    بواسطة احمد العربى في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين

هل انكر عبد الله بن مسعود المعوذتين