فضيحة من العيار الثقيل: رجال البابا لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة (جريدة الفجر)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فضيحة من العيار الثقيل: رجال البابا لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة (جريدة الفجر)

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 4 5
النتائج 41 إلى 46 من 46

الموضوع: فضيحة من العيار الثقيل: رجال البابا لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة (جريدة الفجر)

  1. #41
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي



    بباوى: عقلية الكهنة تقود الكنيسة للانتحار

    آخر تحديث: الثلاثاء 22 يونيو 2010 10:00 ص بتوقيت القاهرة

    حذر المعارض الكنسى جورج حبيب بباوى الكنيسة القبطية من «الانقياد وراء تفسيرات البابا شنودة الثالث للإنجيل فى مسألة الطلاق والزواج الثانى للأقباط، التى قال بباوى إنها تأتى نتيجة اقتطاع الأنبا شنودة آية من الإنجيل من سياقها التاريخى والاجتماعى ليحولها لقاعدة قانونية، متناسيا أن هناك فارقا فى المسيحية بين الطلاق الذى هو حق للرجل منفردا ترفضه المسيحية وبين «التطليق» الذى هو حق للرجل والمرأة معا بموافقة جماعة المؤمنين *********)».

    وأضاف أستاذ اللاهوت بعدة جامعات دولية، فى رسالة مسجلة للكنيسة القبطية صباح أمس الاثنين، أن «قاعدة أنه لا اجتهاد مع النص، التى يرددها البابا شنودة ورجاله، هى قاعدة من الشريعة الإسلامية طبقها وجهاء الكنيسة على الأقباط، والحقيقة أن جميع الكنائس الأرثوذكسية فى العالم تسمح بالتطليق وترفض الطلاق ما عدا الكنيسة القبطية فى عصر البابا شنودة فقط».

    واعتبر بباوى أن «الزنا الذى تحدث عنه السيد المسيح، مرتبط بالتركيب الاجتماعى والاقتصادى فى عهده عندما كان الرجل هو المعيل الأول للأسرة، وأية امرأة تطلق فى هذا الوقت ستمتهن الدعارة لكى تعيش، وكما تعلمنا العلوم الاجتماعية فإن الزنا -يقصد الدعارة- هو أقدم المهن الإنسانية على الإطلاق، لأن المرأة فى هذا الوقت لم تكن تستطيع أن تعول نفسها، مما قد يدفعها لممارسة الدعارة».

    وبرر بباوى رفض المسيح أن يطلق الرجل زوجته إلا لعلة الزنا، بأنه «كان يقصد حفظ المرأة من الزنا والدعارة بتركها دون عائل، وفقا للأحوال الاقتصادية والاجتماعية فى ذلك الوقت. والدليل على ذلك أن المسيح نفسه غفر خطايا المرأة الزانية، وأقول إنها إذا طلبت من المسيح بعد غفر خطاياها أن تتزوج فإن المسيح كان سيرحب بأن تستكمل توبتها بالزواج والحياة فى استقامة، ولكن فى عرف البابا شنودة والأنبا بيشوى لن يحق لها أن تتزوج».

    ورفض بباوى فى رسالته أن يتحول سؤال الفريسيين، أى اليهود المتشددين، للمسيح إلى قاعدة قانونية تهدم الأسرة المسيحية بانتزاع الإجابة من سياقها التاريخى، «نسير فى طريق انتحارى مصدره العقلية الرهبانية التى لا تعرف معنى الأسرة ولا تفكر فى مصلحة الناس، والعقلية المتأسلمة التى تضع الشريعة فوق رقاب الناس وليس من أجلهم».

    وحول اعتماد البابا لتغيير الديانة سببا للطلاق بالرغم من عدم نص الإنجيل على ذلك قال بباوى: «الطلاق بسبب الارتداد عن الإيمان غير موجود فى العهد الجديد (الإنجيل)، لكن فقهاء البابا شنودة اعتبروا المرتد (عن المسيحية) فى حكم الميت وهو تخريج غير موجود فى الكتاب، وأقول لفقهاء البابا إذا سمحت بهذا التفسير فإنك تضع نفسك فى إنكار أن الخاطى يجب أن يمنح فرصة للتوبة لأن المسيحية تقول، فى التسبيحة القبطية، مراحمك يا إلهى لا يحصى لها عدد، وتقول لأنه ليس عبد بلا خطية ولا خطية بلا غفران».

    وأضاف «الشريعة خلقت من أجل الإنسان وليس العكس، لا يمكن أن نترك الإنسان يعيش فى قميص بأكتاف حتى يموت أو يجن أو يقتل الطرف الثانى».

    http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=252492

  2. #42
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    محاضرة الدكتور بباوي يفضح جهل شنوده واستبداده في قضية الطلاق:

    http://www.tanseerel.com/main/articl...rticle_no=7689

  3. #43
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي



    جورج بباوي: البابا شنودة استولى على عقول الأقباط لخدمة أفكاره

    آخر تحديث: الاثنين 12 يوليو 2010 2:03 م بتوقيت القاهرة

    بعث الدكتور جورج حبيب بباوى المعارض الكنسى وأستاذ اللاهوت بكامبريدج برسالة جديدة للكنيسة، حذر خلالها من «الانحدار اللاهوتى غير المسبوق الذى تمر به الكنيسة فى عصر البابا شنودة، الذى وصل إلى حد الإنكار القاطع والصريح لكل ما هو مسيحى، مثل مفهوم الثالوث والتبنى والأسرار ــ فى إشارة إلى تراجع البابا عن إقرار التبنى فى القانون الجديد للأحوال الشخصية للأقباط ــ والوقوع فى الأريوسية ثم النسطورية (مذاهب لاهوتية عربية ظهرت فى القرن الرابع اعتبرتها الكنيسة خارجة عن المسيحية)».

    بباوى الذى سبق واعتبر فى رسالة نشرتها «الشروق» قبل أيام أن قاعدة «لا اجتهاد مع النص، التى يرددها البابا شنودة ورجاله، فى شأن الزواج والطلاق هى قاعدة من الشريعة الإسلامية طبقها وجهاء الكنيسة على الأقباط»، أضاف فى رسالته الجديدة أن «البابا اعتبر أن عقيدة شركة الإنسان فى الطبيعة الإلهية شرك (مبدأ لاهوتى أرثوذكسى مختلف على طريقة فهمه)، وهو أيضا ــ الشرك ــ مفهوم منقول من الإسلام».

    رسالة بباوى الجديدة حملت إشارة إلى نيته نشر تفاصيل جديدة حول علاقة الراحل الأب متى المسكين بتلميذه الراهب أنطونيوس البراموسى ــ البابا شنودة فيما بعد ــ خلال فترة رهبنته الأولى، فيما أفصح بباوى عن مواقف جرت بينه وبين المسكين يذكرها لأول مرة.

    وأضاف: «رأيت دموع الشيخ الوقور متى المسكين تنحدر حزنا وخوفا من هول الانحدار اللاهوتى الذى تشهده الكنيسة، عندما كنا نتحدث عن سبب خلافه مع الأنبا شنودة لاهوتيا فقال لى ــ بعد أن أمسك بكتاب دراسة فى الثقافة الوطنية لأنور عبدالملك وكتاب مقدمة فى فقه اللغة للدكتور لويس عوض قال: إن مصر تملك أدوات ومجالات الحوار ولديها التخصصات التى تستطيع أن تدفع عجلة التقدم لا سيما تخصصات بعض أساتذة الجامعات المصرية، وأضاف: أن هذا غائب تماما من حياة الكنيسة وسوف يغيب أكثر فى السنوات القادمة لأن الأقلية تستولى على أسلحة الأكثرية لكى تدافع بها عن نفسها.. على طريقة «بؤساء الأرض» لفرانز فانون (مناضل جزائرى قدم طرحا لقدرة الاستعمار على تفكيك شخصية المستعمر وسلبه وعيه بذاته)».

    إلى هذا أعلن التيار العلمانى القبطى عن البدء فى حملة طرق أبواب يزور خلاها عددا من الأحزاب السياسية منها الوطنى والتجمع والجبهة الديمقراطى والوفد، بالإضافة إلى نقابة المحامين وممثلين عن نادى القضاة، وفقا لكمال زاخر مؤسس التيار، كما يعقد التيار جلسات استماع لأصحاب المصلحة فى قانون الأحوال الشخصية للأقباط، من الحاصلين على أحكام بالطلاق دون أن يتمكنوا من الزواج مرة أخرى، على أن ينظم التيار لقاءات مع أصحاب المشكلات وعدد من رؤساء التحرير والباحثين السياسيين.

    http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=265690

  4. #44
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي



    التفسير السياسي والديني والنفسي لوصف البابا شنودة الزواج المدني بأنه زني

    محمد الباز

    التفسير السياسي والديني والنفسي لوصف البابا شنودة الزواج المدني بأنه زني
    رأي الكنيسة أو رأي البابا شنودة في أمور الزواج المدني ليس مطلوبا علي الإطلاق، ومن الأفضل أن يبقي البابا بعيدا عن هذه القضية، لأن الكنيسة كمؤسسة دينية ترفض أي شكل من أشكال الزواج خارجها، وهذا منطقي جدا وطبيعي من حقها، وعليها هي يجب ألا تتدخل في الزواج المدني لأنه شأن مدني ينظم العلاقات بين المواطنين داخل الوطن. وما قاله البابا عن الزواج المدني واعتباره زني يجعلنا نؤكد ما طالبنا به من أن منظومة الكنيسة كلها تحتاج إلي مراجعة، لأنه ليس من دورها أن تقيم الناس، ولكن دورها هي أن تسعي من أجل خلاص الناس وهذا علي فكرة بالتعبير المسيحي. إن الكنيسة يجب ألا تدخل في معركة ليست مدعوة لها، وليس مطلوبا منها أن تشتبك فيها، لأنها في الواقع لا تملك أدواتها وليست أصلا طرفا فيها، وعليه فيجب علي المؤسسة الدينية أن تراجع آلية تعاملها مع القضايا المثارة خارج أسوارها، ولا تقرأها قراءة دينية ولكن تقرأها في إطار المواطنة والمصلحة العامة.

    كان البابا شنودة في قمة تألقه وإحساسه بالانتصار علي كل خصومه، وهو يعلن في عظته الأسبوعية الأربعاء الماضي، أن الشباب الذين يتزوجون مدنيا بحجة أنهم مضطرون لذلك فإنهم يرتكبون خطيئة، وإذا طلبوا فيما بعد الزواج الكنسي، فإن الكنيسة تعتبر زواجهم خطيئة زني.

    يمكن أن نعتبر ما قاله البابا عن الزواج المدني أمر ديني بحت، لا يجوز لأحد أن يناقشه أو يتدخل فيه، فالبابا حارس العقيدة الأرثوذكسية وراعي الإيمان المسيحي يطبق تعاليم الكتاب المقدس (التي جعل منها شريعة رغم أنها ليست كذلك بشهادة المتخصصين من رجال الدين المسيحي ورجال القانون أيضا)، وما دام الكتاب المقدس قال كلمته، فلابد أن يصمت الجميع.

    حقيقة الأمر أن الصمت هنا لا يجدي مطلقا، لأن ما قاله البابا شنودة عن الزواج المدني لا ينطلق من أرضية كتابية فقط، ولا يستند بظهره علي حماية آيات الكتاب المقدس من التحريف واللعب بها، ولكن هناك أكثر من أرضية انطلق منها البابا، وهناك أكثر من تفسير يمكن أن نرجحه لهذا التصريح، الذي يراه البعض مستفزا، وأراه أنا يخاصم الإنسانية والواقع ويعادي الحياة التي جعلها الله لسعادة البشر، فإذا بالبابا شنودة يحولها إلي جحيم أرضي لا ينجو منه إلا من رضي عنه البابا ورجاله.

    التفسير الديني: وهو تفسير أعتقد أنه مهم جدا، فالبابا شنودة يعتبر نفسه الوحيد الذي يفهم الكتاب المقدس ومقاصد آياته، ويرفض أي تفسير أو اجتهاد يخالف اجتهاده أو ما يذهب إليه، فهو يعتبر أن الزواج سر من أسرار الكنيسة السبعة، وأنه عمل إلهي لا يد ولا تدخل للبشر فيه، وعليه فإذا عقده البشر فيما يعرف بالزواج المدني فمعني ذلك أن الزواج باطل وأن ما يترتب عليه زني.

    البابا شنودة بذلك لا يجرم الأقباط الذين يتزوجون زواجا مدنيا فقط، ولا يتهمهم وحدهم بأن ما يقومون به زني، بل يتهم كل المسيحيين في العالم الذين لا يتزوجون علي طريقته وطبقا لفهمه بأنهم زناة، بل إن البابا بذلك يمكن أن يري المسلمين وما يفعلونه من زواج علي أنه ممارسة مقننة للزني. إن آيات الكتاب المقدس التي تتحدث عن الزواج صادرها البابا لحسابه ولفهمه وحده، ورغم أن عوار هذا الفهم بدا، خاصة بعد أن قدم أساتذة كبار في اللاهوت وتفسير الكتاب المقدس رؤي مختلفة لتفسير آيات الزواج والطلاق عما يراه البابا (منهم علي سبيل المثال الدكتور جورج حبيب بباوي الذي طردته الكنيسة من رحمتها لأنه فقط اختلف مع البابا)، إلا أن البابا يتمسك بتفسيره هو ليس لأنه التفسير الصحيح، ولكن لأنه في النهاية تفسيره.

    إن هناك طعنا في مؤهلات البابا شنودة ورجاله اللاهوتية، فقد درس البابا في كلية اللاهوت، وتفرغ بعد ذلك لشئون رهبنته، لم يدرس في علوم اللاهوت دراسة منهجية منظمة مثلما فعل الآخرون، وهو ما يعرض تفسيراته لآيات الكتاب المقدس إلي كثير من الأخطاء، لأنه ليس متخصصا من الناحية العلمية، وليس معني أن يكون لك منصب في الكنيسة أن تكون عالما أو مرجعا في اللاهوت.

    ولأن هناك من يأخذ علي البابا عدم تخصصه، وعدم جدارته في العلوم اللاهوتية (هناك مقارنة دائمة بالطبع بين الأب متي المسكين الذي كان عالما ومتخصصا وبين تلميذه البابا شنودة الذي لم يكن عالما مثل أستاذه)، فإنه يصر علي تفسيره وحده ولا يريد أن يعترف بأنه خطأ، لأن اعترافه بالخطأ يمكن أن يهز مكانته الدينية والعلمية ليس في الأوساط الكهنوتية فقط، ولكن في الأوساط المسيحية كلها.

    التفسير السياسي:لندع الدين جانبا، ولنترك آيات الكتاب المقدس في حالها، لا نقترب منها، لكننا لن نستطيع أن نتجاهل التفسير السياسي في تصريح البابا شنودة عن الزواج المدني.

    إننا الآن أمام قائد سياسي منتصر، بمجرد تلويحه بالتظاهر والاعتصام واللجوء إلي أعمال الشغب (البابا كان قد حشد أكثر من 50 ألف قبطي للتظاهر في الكاتدرائية احتجاجا علي حكم المحكمة الإدارية العليا بالتصريح بالزواج الثاني) استجابت له الحكومة، وشكلت لجنة من وزارة العدل لإصدار قانون أحوال شخصية موحد لغير المسلمين.

    لم تضع الحكومة في حسابها أن البابا شنودة بذلك استطاع أن يلوي ذراعها ويكسر رقبتها، لكنها اهتمت فقط بأن تنهي الأزمة التي وجدت نفسها فيها بأي ثمن، فقد أكدت التقارير الأمنية أن البابا شنودة أعلن حالة التأهب القصوي لمواجهة الحكومة، وأن رجاله أعلنوا أنهم مستعدون لدخول السجن حتي آخر رجل فيهم حتي لا ينفذ حكم الإدارية العليا.

    حصل البابا علي كل ما يريده في معركته مع الحكومة، ولا يخفي كثير من الأقباط شعورهم بالمرارة من النظام السياسي، الذي باعهم للبابا يتصرف فيهم كيف يشاء، خاصة أن هناك تأكيدات أن قانون الأحوال الشخصية الموحد لغير المسلمين، سيخرج متوافقا مع ما يريده البابا شنودة، ليس فقط فيما يخص مسألة الزواج الثاني، ولكن في إطلاق يد الكنيسة في كل ما يخص الأحوال الشخصية للمسيحيين، وهو ما يعني أن كلمة البابا ستكون هي العليا، وليذهب الجميع إلي الجحيم.

    ما صرح به البابا إذن يتسق مع رجل يشعر بالقوة والانتصار والزهو، رجل يعرف أن أحدا لا يمكن أن يراجعه أو ينتقده أو يخرج عليه، فقد خضعت له الحكومة وذهبت إليه تسعي، ألقت الأقباط بين يديه فريسة سهلة يمكنه أن يستبد بها في أي وقت يشاء، إنه هنا مثل الحاكم الذي يشرع لرعيته طبقا لهواه، وهو يعرف أن أحدا لا يمكن أن يعترض، فحتي لو اعترض عليه أحد فإن شيئا لن يتغير، ما دام هو الحاكم القوي والقائد المنتصر.

    التفسير النفسي:أعرف أن هذه منطقة شائكة، ويتردد البعض في أن يخوض فيها، لكن أعتقد بعد أن وصل البابا شنودة بتحديه للحياة ولرغبات الأقباط إلي هذه الدرجة، فلابد أن نطرق بابه هو شخصيا.

    إن الصلابة التي يتحدث بها البابا شنودة عن مسألة الطلاق، وجعله الزني الفعلي هو السبب الوحيد له، مستبعدا من حساباته أو أفكاره مسألة استحالة العشرة، كل ذلك يأتي لأن الرجل له تجربة خاصة في الحياة لا يمكن القياس عليها، وهي تجربة الرهبنة، لقد عاش البابا شنودة - وكل الرهبان أيضا - حياته دون امرأة، فمن أين له بمعرفة الحياة بين الأزواج، كيف له وهو لم يعش التجربة ويمر بتطوراتها المختلفة أن يتحدث فيها، وكيف لرجاله من الكهنة أن يؤهلوا شباب الأقباط إلي زواج ناجح كما يقولون، وهم من الأساس لا يعرفون طعم الحياة عندما يغلق باب علي رجل وامرأة.

    إن فاقد الشيء لا يعطيه، والبابا شنودة يفتقد خبرة الحياة الزوجية، فكيف يمكن له أن يشرع للمتزوجين وأن يتحدث بلسانهم، لقد أفلتت منه تصريحات غاية في الغرابة، فالزوجة التي تريد أن تحصل علي الطلاق يقول لها لا تنفصلي واذهبي إلي بيت أبيك، دون أن يسأل نفسه ما الذي يمكن أن تفعله في بيت أبوها، وكيف ستسير حياتها، وما الذي سيفعله زوجها بمفرده؟!

    إن البابا شنودة يقول إنه يحمي الإيمان المسيحي، لكنه و ربما دون أن يدري يدفع الكثيرين إلي بئر الخطيئة الذي يعتقد أنه يقف علي بابه ليمنع المسيحيين من الدخول إليه.

    إن هناك سمات نفسية لدي البابا شنودة تجعلنا لا نطمئن إلي أحكامه أو آرائه أو مواقفه، منها أنه نشأ يتيما (أمه ماتت بعد ولادته مباشرة وبحثت له العائلة عمن ترضعه ولم يجدوا إلا سيدة مسلمة قامت بهذه المهمة) بعيدا عن صدر أمه، لم يشرب حنانها ولم يتشرب حنوها عليه، إنه رجل لم تمنحه الدنيا حنانها فهل ننتظر منه أن يمنح هو حنانه لأحد؟

    إنني هنا لا أتهم البابا شنودة بشيء، ولكني أحاول فقط أن أوصف حالته النفسية، لنفهم دوافعه ووقوفه الصلب أمام أن تكتمل الحياة وأن يستمتع الناس بها، إننا نحاول أن نفهم فقط...وأعتقد أن محاولة الفهم ليست جريمة.

    http://www.elfagr.org/NewsDetails.as...109&secid=3979

  5. #45
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    جورج بباوي يكتب عن: مصادرة بعض مؤلفات الأب متي المسكين وحكم التاريخ علي من يجهلون التاريخ

    العدد 1530 - الاحد - 4 يوليو 2010

    كانت ولا تزال بعض مؤلفات الأب متي المسكين زوبعة تثار عند الاقتضاء. تعود البداية إلي اعتراض د.وهيب عطا الله «المتنيح الأنبا أغريغوريوس» علي حلول الروح القدس في الإنسان المسيحي المفتدي والمتحد بالمسيح ابن الله. وكان أستاذنا الكبير عالمًا لغويًا يري أن استخدام أداة التعريف «ال» في القبطية للروح القدس هو للاقنوم بينما يري عدم استخدام أداة التعريف في القبطية يشير إلي المواهب.. خلاف لغوي لم يراجع بالمرة علي أول من درس هذه النقطة الدقيقة وهو القديس أثناسيوس الرسولي في الرسالة الأولي إلي سرابيون.. ومن هنا بدأ الخلاف وانسحب د.وهيب عطا لله من مراجعة منشورات بيت التكريس وأصبح هذا التعليم بحلول المواهب فقط يُدرس في الكلية الإكليريكية، وانتقل هذا التمييز اللغوي من د.وهيب للراهب أنطونيوس السرياني «الأنبا شنودة الثالث» وأصبح يُشكل قاعدة الاختلاف مع الأب متي المسكين خصوصا بعد أن ترك الراهب أنطونيوس السرياني دير الأنبا صموئيل وانعزل عن أبيه الروحي القمص متي المسكين الذي قدمه للرهبنة والذي كتب بنفسه إلي الراهب أنطونيوس السرياني مقدمة كتاب حياة الصلاة ـ الطبعة الأولي التي نشرها دير السريان وهي أول منشورات الدير.

    الخلاف اللغوي مر عليه ما يقرب من نصف قرن من الزمان نشر خلال هذه الفترة ـ رسائل القديس أثناسيوس إلي سرابيون ـ ترجمة القس مرقس داود ـ مدارس أحد الجيزة، ثم بعد ذلك مركز الآباء ترجمة أستاذنا د.موريس تاوضروس ـ الروح القدس للقديس باسيليوس ـ ترجمة د.جورج حبيب بباوي.

    ودار حوار طويل عندما كان في معهد الدراسات القبطية قسم يطلق عليه قسم اللاهوت.. وكان تمسك د.وهيب عطا الله بما يقول معروفًا لكل من درس في قسم اللاهوت، في خلال الستينيات، رفض الأنبا أغريغوريوس كل ما قيل عن رسائل القديس أثناسيوس لسرابيون لاسيما الرسالة الأولي حيث يناقش القديس أثناسيوس استخدام أداة التعريف «ال» الفقرات من 1 إلي 21 وحجة الذين يحاربون أقنوم الروح القدس. ملاحظة جديرة جدًا بالاهتمام وهي تراجع الأنبا أغريغوريوس عن موقفه عندما نشب خلاف حاد جدًا مع الأنبا شنودة ولعل كل تلاميذ أستاذنا الكبير الأنبا أغريغوريوس يذكرون كارت معايدة عيد الميلاد بخط أستاذنا الذي لا يمكن تقليده والذي حمل إلينا هذه العبارة:

    «قال الآباء صار الله إنسانا لكي يصير الإنسان إلهًا» لم تكن المشاكل التي نشبت بين الاثنين هي السبب في تراجع الأنبا أغريغوريوس عن موقفه وإنما كان الحوار الذي امتد من سنة 1971 حتي 1981 اشترك فيه أكثر من شخص، ولكن بقي الاتهام معلقا حول سكني اقنوم الروح القدس وأخيرا ابتدع تلاميذ الأنبا شنودة الثالث تعبيرًا جديدًا «الحلول المواهبي» فقد أدرك هؤلاء مع أستاذهم أن انكار حلول الروح القدس - أي الله نفسه - يدمر كل شيء في الكنسية الأرثوذكسية بما فيه أسرار الكهنوت وباقي الأسرار الكنيسة، بل يدمر تماما.

    وينفي عطية الحياة الأبدية، قيامة الجسد في يوم القيامة، شركة الروح القدس نفسه في خدمة الابن المتجسد قبل الصلب والقيامة، يجرد الكنيسة من أهم مقوماتها وهي أنها هيكل الله الحي وليست هيكل مواهب.

    ولكن رغم خطورة انكار حلول الروح القدس نفسه ومحاولة صرف الانظار باستخدام «الحلول المواهبي» لكي يبقي الحلول نفسه ويجرد هذا الحلول من الشركة في قداسة الروح القدس، خوفا من تأكيد الشركة في الطبيعة الإلهية وهو بالتالي يصبح اعترافًا لفظيا فقط لا يحتوي علي حقيقة إيمانية لأنه يجرد الكنيسة كلها من علاقتها بالباركليت الروح المعزي أي يجردها من الله نفسه وينفي أن يكون الروح القدس هو الله الساكن العامل في الكنيسة معطي الأسرار والحياة الأبدية.

    زوبعة ما قبل انتخابات البطريرك الجديد

    وكما ذكرت من قبل أن بعض مؤلفات الأب متي المسكين هي زوبعة تثار عند الاقتضاء. خرج علينا من يقول إنها سحبت من الكنائس لأن فيها تعليم بروتستانتي.

    هكذا تتكرر مأساة عمرها 50 سنة لم يحاول أحد ولا حتي الأنبا شنودة نفسه أن ينشر بحثًا واحدًا عن الأفكار البروتستانتية في كتب العنصرة ـ الكنيسة الخالدة ـ الروح القدس الباركليت.

    ويغيب عن هذا الاتهام ليس الدليل التاريخي واللاهوتي والآبائي بل يغيب ما هو قبل كل الأدلة إذا توافرت.

    أولاً: عدم معرفة صاحب الاتهام بالبروتستانتيه فهي متنوعة وذات اتجاهاات مختلفة. هل هي اللوثرية؟ أم المشيخية؟ أم غيرها من مذاهب متعددة.

    ثانيًا: عدم وجود كتاب عربي قبطي أرثوذكسي حتي كتابة هذه السطور كتبه قبطي أرثوذكسي درس حركة الإصلاح البروتستانتية.

    ثالثًا: العجز التام عن تقديم دليل واحد.

    أخيرًا: طرح الاتهام في سوق الغوغاء وقام الرعاع لحشد الأصوات.

    ليقدم الذين تجاسروا علي صياغة الاتهام عبارات محددة من مؤلفات الأب متي المسكين وأول هذه المؤلفات هو كتاب العنصرة لعل طقس السجدة في عيد العنصرة يجعل هؤلاء يخجلون من أنفسهم لأننا لا نطلب المواهب بل الروح القدس نفسه كما هو ظاهر لكل من له ضمير حي يقرأ ويسمع الصلاة. بل لعل صلاة الساعة الثالثة «أيها الملك السمائي المعزي..» تجعل من له وجه يخجل أن يخجل من سكون... إنها زوبعة تكمل ملفات حصار دير الأنبا مقار.. رقد الأب متي المسكين وصمت وهو لم يعد في وضع يسمح له بالدفاع عن نفسه والدير تحت الحصار والويل لمن يدافع عن الأب الروحي للدير، واستقال الأنبا ميخائيل الرجل الشهم وترك ظهر الدير عاريًا ولزم رهبان وادي الريان القلالي وتأخر لأسباب معروفة اختيار رئيس للدير لأن رئيس الدير من حقه حضور المجمع المقدس حسب لائحة المجمع المقدس.. وتأخير اختيار الرئيس هو فرصة لانقسام في داخل الدير نفسه.. ثم يأت الاتهام لكي يكمل ملفات الحصار لكن ملفات الحصار مكسورة في أكثر من موضع.

    أولاً: جهل أصحاب الاتهام وعجز ظاهر عن اثبات أي اتهام.

    ثانيًا: الحس القبطي الحي ليس لمئات بل ألوف الألوف الذين درسوا لكتب الأب متي المسكين في مصر والمهجر.. وهؤلاء هم قضاة التاريخ ولأن التاريخ ملف مفتوح لا تملك أي قوة في العالم أن تغلقه فإن الجهل والاستبداد هما معا أضعف الأسلحة التي تعجز عن إغلاق ملف التاريخ. ثالثا: كلما استدعي الكاهن القبطي الروح القدس من كل قداس تحولت هذه الصلاة إلي حكم علي محاربي روح الله الذي هو «هادئ ووديع يحرك الجبال في صمت ويعزي المتضايقين ويجلب الأوجاع علي المقاومين».

    لعل القارئ الحريص علي دراسة التاريخ المعاصر لعله يجد في هذه السطور بعض الحقائق. أخطار استخدام العقائد في صراعات الزعامة

    لم يكن الأب متي المسكين هو الذي بدأ حرب العقائد.. كانت الباكورة كتاب «حياة الصلاة الأرثوذكسية» ثم مع المسيح في آلامه وموته وقيامته.

    الكتاب الذي صدر بعد قرار تجريده من الكهنوت دون سبب بل من الرهبنة وهو قرار غريب إذ لا يمكن لمن مات عن العالم في المسيح أن يجرد لأنه «مات» وتجريد الموتي أي الرهبان من الرهبنة هو أمر يثير الضحك والدموع معا. الضحك لأنه سخيف والدموع لأنه لا توجد قوة تقدر أن تمنع أي راهب من الاتحاد بالمسيح.

    وتأتي انتخابات البطريرك بعد انتقال البابا كيرلس السادس بصراعات جديدة لابعاد الأب متي المسكين.. ويأتي أسقف التعليم ليصبح بطريركا.. ومع ذلك لم تهدأ حرب الزعامة.. بل اشتعلت من جديد.. ما هو الجديد: المؤلفات، المؤلف بعيد عن القيادة ولكنه يلمع بقوة في سماء الكنيسة.

    وتلوح في الأفق صراعات حول كرسي مارمرقس من جديد.. ويبرز سلاح العقائد كما برز طوال نصف قرن لكن هذه المرة الاخطار أكبر مما كانت في السبعينيات وهي:

    أولاً: زيادة أكبر في عدد المثقفين الأقباط الذين درسوا التاريخ وتوافرت لديهم المراجع بفضل شبكة المعلومات.

    ثانيًا: زيادة ما ترجم من مؤلفات الآباء ووجود هذه المؤلفات باللغات القديمة والترجمات الحديثة أصبح ميسورًا.

    ثالثًا: اشتراك الكنائس الأرثوذكسية الأخري في الحوار الذي يدور في داخل الكنيسة القبطية بسبب وجود الكنيسة القبطية في الحركة المسكونية. لقد أصابنا جميعًا بالخجل الشديد عندما كتب طالب في معهد القديس تيخون في بوسطن ردًا علي كتب الأنبا شنودة عن طبيعة المسيح.

    رابعًا: الغليان الشديد داخل الكنيسة القبطية الذي سوف يهدد كل من خرج علي إيمان الأرثوذكس لاسيما أن الذين يقودون حملات التشهير لهم سجل غير مشرف في التاريخ المعاصر.

    خامسًا: اثبات بروتستانتية تعليم الأنبا شنودة الثالث والأنبا بيشوي في موضوع الكفارة وصلب المسيح من عبارات كاملة مع مقارنتها بما ورد في كتب علم اللاهوت النظامي للكنيسة الانجيلية.

    وكان جديرا بالمجمع أن يصدر قرار سحب كتاب 5 تأملات في أسبوع الآلام وكتيب عقيدة الفداء والكفارة. الأنبا شنودة الثالث هو أول بطريرك بروتستانتي يجلس علي كرسي مارمرقس. لقد أثبتنا هذا بمقارنات نشرت في كتابنا «موت الرب المحيي علي الصليب» ولكن العيون التي لا تري الحقيقة، هي عيون غير مؤهلة للشهادة ولا لأن تري الحق المتجسد يسوع المسيح ابن الله نفسه.

    http://www.rosaonline.net/Daily/News.asp?id=71315

  6. #46
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    للرفع للأهمية.

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى ... 4 5

فضيحة من العيار الثقيل: رجال البابا لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة (جريدة الفجر)


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أكبر الفضائح .. المدوية من العيار الثقيل
    بواسطة om miral في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-01-2010, 05:14 PM
  2. صفعة من العيار الثقيل: جريدة لوس أنجلوس تايمز و المصرى اليوم تكذبان ظهور العذراء
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 30-12-2009, 09:52 PM
  3. فضيحة جديدة لزكريا بامبرز ووحيدة كوميدية جدا من العيار الثقيل
    بواسطة فارس الحق في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-06-2009, 12:02 AM
  4. فضيحة من العيار الثقيل تضرب موقع الزريبة .
    بواسطة صقر قريش في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 26-01-2008, 04:42 AM
  5. رجال الكنيسة المصرية لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة
    بواسطة kholio5 في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 13-03-2007, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فضيحة من العيار الثقيل: رجال البابا لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة (جريدة الفجر)

فضيحة من العيار الثقيل: رجال البابا لم يدرسوا اللاهوت.. مجرد هواة (جريدة الفجر)