نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

تسريبات من قلب الزريبة العربية » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | قصتي مع الخلاص قصص يحكيها أصحابها [ متجدد بإذن الله ] » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: الشهاب الثاقب. | == == | إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم » آخر مشاركة: Doctor X | == == | نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) » آخر مشاركة: الا حبيب الله محمد | == == | سحق شبهة أن الارض مخلوقة قبل السماء فى الاسلام » آخر مشاركة: محب ابن عثيمين | == == | هل الله عند المسيحيين في القرآن هو: المسيح أم المسيح وأمه أم ثالث ثلاثة أم الرهبان؟ » آخر مشاركة: islamforchristians | == == | الرد على الزعم أن إباحة الإسلام التسري بالجواري دعوة إلى الدعارة وتشجيع على الرق » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | المصلوب يقود السيارة و يتفوق على نظام تحديد المواقع ! » آخر مشاركة: الزبير بن العوام | == == | موسوعة الإعجــاز اللغوي في القرآن الكريـــم(متجدد إن شاء الله) » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

  1. #1
    الصورة الرمزية mtmas
    mtmas غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    64
    آخر نشاط
    07-09-2010
    على الساعة
    03:06 AM

    نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

    نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

    نصراني على اليوتيوب لماذا يتحدى الله عباده وهم عباده لماذا يتحداهم

    وبعدين التحدي هذا كان لكفار قريش
    طيب يعنى هما كفار قريش لم يخلقهم الله بيده
    هل هذا اله الذى يتحدى خلقه؟

    هذا كلامه- وعندما قلت له انكم تقولون ان الله ثالث ثلاثة وهو بنفس الوقت واحد، قال لي اعطيني دليل من الكتاب المقدس!! يبدو انه لا يعرف عقيدته ابداً لكن اريد دليل...

    ارجو الردود

    والحمد لله على نعمة الإســـلام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-06-2017
    على الساعة
    10:23 PM

    افتراضي

    قانون ايمانهم يقول
    باسم الاب والابن والروح القدس الة واحد امين
    هذا قانون الايمان حسب تعاليم الكنيسة
    كما ان الاخلال بترتيب الاقانيم يعتبر كفرا
    اما النصوص التي تعتبر دليلا على التثليث فهي مجرد استنتاجات
    ولا يوجد نص في الاناجيل يقول ان الله ثلاثة
    كلها مجرد تعابير مجازية
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    لابد من توضيح أولاً كيف ضل الناس عن عبادة الله :-

    قال تعالى"وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدّاً وَلَا سُوَاعاً وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً (23)"نوح

    قال البخاري كما فى تفسير ابن كثير :-
    حدثنا إبراهيم، حدثنا هشام عن ابن جريج، وقال عطاء عن ابن عباس:
    صارت الأوثان التي كانت في قوم نوح في العرب بعد، أما وَدّ، فكانت لكلب بدومة الجندل، وأما سُواع، فكانت لهذيل، وأما يغوث، فكانت لمراد، ثم لبني غطيف بالجرف عند سبأ، وأما يَعُوق، فكانت لهمدان، وأما نَسْر، فكانت لحمير لآل ذي كلاع،

    وهي أسماء رجال صالحين من قوم نوح عليه السلام، فلما هلكوا، أوحى الشيطان إلى قومهم: أن انصبوا إلى مجالسهم التي كانوا يجلسون فيها أنصاباً، وسموها بأسمائهم، ففعلوا، فلم تعبد، حتى إذا هلك أولئك، ونسخ العلم عبدت،

    وكذا روي عن عكرمة والضحاك وقتادة وابن إسحاق نحو هذا.

    وقال علي بن أبي طلحة عن ابن عباس: هذه أصنام كانت تعبد في زمن نوح.
    وقال ابن جرير: حدثنا ابن حميد، حدثنا مهران عن سفيان عن موسى عن محمد بن قيس: "وَلاَ يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْراً" قال: كانوا قوماً صالحين بين آدم ونوح، وكان لهم أتباع يقتدون بهم، فلما ماتوا، قال أصحابهم الذين كانوا يقتدون بهم: لو صورناهم، كان أشوق لنا إلى العبادة إذا ذكرناهم، فصوروهم، فلما ماتوا وجاء آخرون، دب إليهم إبليس فقال: إنما كانوا يعبدونهم، وبهم يسقون المطر، فعبدوهم.

    وروى الحافظ ابن عساكر في ترجمة شيث عليه السلام من طريق إسحاق بن بشر قال: أخبرني جويبر ومقاتل عن الضحاك عن ابن عباس أنه قال: ولد لآدم عليه السلام أربعون ولداً، عشرون غلاماً، وعشرون جارية، فكان ممن عاش منهم هابيل وقابيل، وصالح وعبد الرحمن الذي كان سماه: عبد الحارث، ووَدّ، وكان ود يقال له: شيث، ويقال له: هبة الله، وكان إخوته قد سودوه، وولد له سواع ويغوث ويعوق ونسر.

    وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أبي، حدثنا أبو عمرو الدوري، حدثني أبو إسماعيل المؤدب عن عبد الله بن مسلم بن هرمز عن أبي حزرة عن عروة بن الزبير قال: اشتكى آدم عليه السلام، وعنده بنوه: ود ويغوث ويعوق وسواع ونسر، قال: وكان ود أكبرهم وأبرّهم به.
    وقال ابن أبي حاتم: حدثنا أحمد بن منصور، حدثنا الحسن بن موسى، حدثنا يعقوب عن أبي المطهر قال: ذكرواعند أبي جعفر - وهو قائم يصلي - يزيد بن المهلب، قال: فلما انفتل من صلاته قال: ذكرتم يزيد بن المهلب، أما إنه قتل في أول أرض عبد فيها غير الله، قال: ثم ذكروا رجلاً مسلماً، وكان محبباً في قومه، فلما مات، اعتكفوا حول قبره في أرض بابل، وجزعوا عليه، فلما رأى إبليس جزعهم عليه، تشبه في صورة إنسان، ثم قال: إني أرى جزعكم على هذا الرجل، فهل لكم أن أصور لكم مثله، فيكون في ناديكم فتذكرونه؟ قالوا: نعم، فصور لهم مثله، قال: ووضعوه في ناديهم، وجعلوا يذكرونه، فلما رأى ما بهم من ذكره قال: هل لكم أن أجعل في منزل كل رجل منكم تمثالاً مثله، فيكون له في بيته فتذكرونه؟ قالوا: نعم، قال: فمثل لكل أهل بيت تمثالاً مثله، فأقبلوا فجعلوا يذكرونه به، قال: وأدرك أبناؤهم فجعلوا يرون ما يصنعون به، قال: وتناسلوا، ودرس أمر ذكرهم إياه، حتى اتخذه إلهاً يعبدونه من دون الله أولاد أولادهم، فكان أول ما عبد من دون الله: الصنم الذي سموه: وَدّاً.

    وقوله تعالى: "وَقَدْ أَضَلُّواْ كَثِيراً" يعني: الأصنام التي اتخذوها أضلوا بها خلقاً كثيراً، فإنه استمرت عبادتها في القرون إلى زماننا هذا؛ في العرب والعجم، وسائر صنوف بني آدم
    إنتهى .

    فهكذا قد أضل الشيطان الناس عن عبادة غير الله واستمر هذا الضلال قرون عديدة .
    فأرسل الله الرسل إلى الناس ليرشدوهم إلى عبادة الله .

    لكن كيف يؤمن الناس بأن هؤلاء الرسل هم حقاً مرسلون من خالق هذا الكون ؟:-
    لابد من تأيد الله لهؤلاء الرسل .
    وهذا التأيد لابد أن يكون بشىء مادى محسوس لهؤلاء البشر الكافرين .
    فما رأى هؤلاء إن جاءهم الرسل بمعجزات لا يستطيعون أن يأتوا بمثلها ؟؟
    لكن كيف تكون هذه المعجزة ؟
    مثلاً : قوم برعوا فى النحت والتصوير ، ثم مرض أحدهم مرض يستعصى شفاءه ، فجاء مدعى النبوة ثم شفاه بأمر الله ، هل هذا سيزعزع من عقيدة هؤلاء شىء ؟ لا أبداً ، بل سيقولون أنه تعلم فن الطب فى قوم آخرين ثم جاء إليهم ليفتنهم عما هم عليه .
    إذاً ما رد هؤلاء الكفرة إن أتاهم هذا النبى بمعجزة من جنس ما برعوا فيه ؟
    هم قد وصلوا إلى منتهى ما يمكن للبشر فى عصرهم هذا أن يصلوا إليه فى ذلك المجال - النحت والتصوير -
    فما الحال إن جاءهم هذا النبى بشىء جديد أكبر مما يقومون به بحيث لا يمكنهم أيضاً أن يأتوا بمثل هذا الفعل ؟
    نضرب مثالاً :-
    معجزة سيدنا صالح عليه السلام

    قوم صالح عليه السلام هم قوم برعوا فى النحت .
    قال تعالى" وَإِلَىٰ ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحاً قَالَ يَاقَوْمِ ٱعْبُدُواْ ٱللَّهَ مَا لَكُمْ مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرُهُ قَدْ جَآءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ هَـٰذِهِ نَاقَةُ ٱللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِيۤ أَرْضِ ٱللَّهِ وَلاَ تَمَسُّوهَا بِسُوۤءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَٱذْكُرُوۤاْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَآءَ مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي ٱلأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُوراً وَتَنْحِتُونَ ٱلْجِبَالَ بُيُوتاً فَٱذْكُرُوۤاْ آلآءَ ٱللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي ٱلأَرْضِ مُفْسِدِينَ"الأعراف

    فهم كانوا ينحتون فى الجبال بوتاً وينحتون فيها أصناماً وآلهة ، لكن هل تمكن أحدهم أن ينحت صنماً يخرج من هذا الجبل وبه روح ؟
    لا أبداً ، فهذا منتهى ماوصل إليه علمهم فى هذا المجال ، لن يتمكنوا من نحت صنم ليخرج حياً .
    لكن ماذا إن فعل صالح عليه السلام هذا ؟
    قال تعالى" إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ (27)"القمر
    أخرج الله لهم ناقة عظيمة عشراء، من صخرة صماء / ابن كثير (ت 774 هـ)
    فالناقة التى خرجت من الحجارة ناقة حية وليست مجرد حجارة ، إذاً فكيف لصالح عليه السلام أن يخرج هذه الناقة وقد سبقوه فى هذه العلوم؟! ، لا بد أن خالق هذا الكون هو من مكن له ذلك .
    إذا ما رد من يرى هذا الأمر العجيب وفى قلبه مثقال ذرة من خير ؟
    بالتأكيد سيؤمن بأن هذا الأمر من عند الله .

    قس على ذلك أخى الكريم معجزة القرآن
    جاءت من جنس ما برع فيه العرب وهو البلاغة والفصاحة ، حتى إذا ما أعجزهم عن أن يأتوا بمثل هذا القول بلاغةً وفصاحة ، أمنوا أن هذا القول هو من عند الله .

    الخلاصة:-
    1-أضل الشيطان الناس .
    2-أرسل الله الرسل إلى الناس لهدايتهم مرةً آخرى .
    3-لابد من دليل قوى على صدق هؤلاء الرسل أمام الناس - وهذا هو التحدى -
    التعديل الأخير تم بواسطة مناصر الإسلام ; 30-11-2009 الساعة 07:26 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الله تعالى تحدى من كفروا به ان ياتوا بمثل القران وذلك ابلغ في تاييد المعجزة ....... فها هو القران حتى اليوم وسيظل لم ينقص ولم يُزَد فيه حرفا .......

    قال تعالى:

    وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ البقرة 23

    قال ابن كثير رحمه الله

    ثم شرع تعالى في تقرير النبوة بعد أن قرر أنه لا إله إلا هو فقال مخاطبا للكافرين " وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا " يعني محمدا صلى الله عليه وآله وسلم فأتوا بسورة من مثل ما جاء به إن زعمتم أنه من عند غير الله فعارضوه بمثل ما جاء به واستعينوا على ذلك بمن شئتم من دون الله فإنكم لا تستطيعون ذلك قال ابن عباس شهداءكم أعوانكم وقال السدي عن أبي مالك شركاءكم أي قوما آخرين يساعدونكم على ذلك أي استعينوا بآلهتكم في ذلك يمدونكم وينصرونكم وقال مجاهد وادعوا شهداءكم قال ناس يشهدون به يعني حكام الفصحاء وقد تحداهم الله تعالى بهذا في غير موضع من القرآن فقال في سورة القصص " قل فأتوا بكتاب من عند الله هو أهدى منهما أتبعه إن كنتم صادقين " وقال في سورة سبحان " قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا " وقال في سورة هود " أم يقولون افتراه قل فأتوا بعشر سور مثله مفتريات وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين" وقال في سورة يونس " وما كان هذا القرآن أن يفترى من دون الله ولكن تصديق الذي بين يديه وتفصيل الكتاب لا ريب فيه من رب العالمين أم يقولون افتراه قل فأتوا بسورة من مثله وادعوا من استطعتم من دون الله إن كنتم صادقين " وكل هذه الآيات مكية ثم تحداهم بذلك أيضا في المدينة فقال في هذه الآية " وإن كنتم في ريب " أي شك " مما نزلنا على عبدنا " يعني محمدا صلى الله عليه وسلم " فأتوا بسورة من مثله " يعني من مثل القرآن قاله مجاهد وقتادة واختاره ابن جرير والطبري والزمخشري والرازي ونقله عن عمر وابن مسعود وابن عباس والحسن البصري وأكثر المحققين ورجح ذلك بوجوه من أحسنها أنه تحداهم كلهم متفرقين ومجتمعين سواء في ذلك أميهم وكتابيهم وذلك أكمل في التحدي وأشمل من أن يتحدى آحادهم الأميين ممن لا يكتب ولا يعاني شيئا من العلوم وبدليل قوله تعالى " فأتوا بعشر سور مثله " وقوله لا يأتون بمثله . وقال بعضهم من مثل محمد صلى الله عليه وسلم يعني من رجل أمي مثله . والصحيح الأول لأن التحدي عام لهم كلهم مع أنهم أفصح الأمم وقد تحداهم بهذا في مكة والمدينة مرات عديدة مع شدة عداوتهم له وبغضهم لدينه ومع هذا أعجزوا عن ذلك .

    ولهذا كان التحدي اثباتا للمعجزة وانه من عند الله تعالى

    اقتباس
    هذا كلامه- وعندما قلت له انكم تقولون ان الله ثالث ثلاثة وهو بنفس الوقت واحد، قال لي اعطيني دليل من الكتاب المقدس!! يبدو انه لا يعرف عقيدته ابداً لكن اريد دليل...
    ليس في كتابهم دليل على الثالوث بل هي عقيدة مبتدعة منهم وان كانوا يقولون انهم موحدين فلينفوا الوهية يسوع اذن
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    1,291
    آخر نشاط
    13-09-2010
    على الساعة
    11:40 PM

    افتراضي

    جزااااااااااااااكم الله اخوتي على الرد ولكن اعتقد انه الاخ بيسال ليه ربنا تحداااااااااااااااااااهم؟
    يعني ليه مثلا مش اخدهم واماتهم وانتقم منهم وليه اداهم فرصة لحد دلوقتي؟
    يعني ليش ربنا ما موت الكفار لحد هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وكمان لو انا سالت مسيحي ليش يسوع خلاه محمد عليه صلاة وسلام ينشر دعوته لحد هلا؟ يا ترى شو هايجوبني و؟ وانا شو اجاوبه لو سالني ليش رب محمد سابنا احنا الكفار لحد هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انا خايفة يوم اتعرض للسوؤال هاد وكمان حاسة انه هيفيد اخ ماتماس الي سال السؤال في اول الموضوع........
    جزاكم الله خيييييييييييييييييييير اخوتي................
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    اللهم احفظ المسجد الاقصى وارزقنا صلاة فيه

  6. #6
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة walaa bent aleslam مشاهدة المشاركة
    جزااااااااااااااكم الله اخوتي على الرد ولكن اعتقد انه الاخ بيسال ليه ربنا تحداااااااااااااااااااهم؟
    يعني ليه مثلا مش اخدهم واماتهم وانتقم منهم وليه اداهم فرصة لحد دلوقتي؟
    يعني ليش ربنا ما موت الكفار لحد هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لعلَّ السائل أراد بالعقوبة في سؤاله العذاب والإهلاك ؛ لأن لفظ العقوبة أعم من العذاب ، والكفار يعاقبهم الله تعالى على كفرهم بالمعيشة الضنك ، وبظلمة القلوب وقسوتها ، ومن يُرى منهم على حال حسنة ونعيم في طعامه ولباسه ومسكنه فإنما هو ظاهر الأمر لا حقيقة بواطنهم وقلوبهم ، ويشترك العاصي مع الكافر في هذا الباب .
    وأما تأخير العذاب والإهلاك لمن كفر بالله تعالى : فقد ذكر الله تعالى في كتابه حِكَماً كثيرة لذلك ، ومنها :

    1. أنه تعالى غفور رحيم ، وإنما يؤخر إهلاكهم لأجل أن يتوبوا ويُسلموا .

    قال الله تعالى : ( وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ ) الكهف/58 .

    قال الإمام الطبري – رحمه الله - :

    يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم : وربك الساتر يا محمد على ذنوب عباده بعفوه عنهم إذا تابوا منها .

    ( ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا ) هؤلاء المعرضين عن آياته إذا ذكروا بها بما كسبوا من الذنوب والآثام .

    ( لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ ) ولكنه لرحمته بخلقه غير فاعل ذلك بهم إلى ميقاتهم وآجالهم .

    " تفسير الطبري " ( 18 / 52 ) .

    2. أن من صفاته تعالى الحلم ، ومن أسمائه الحسنى الحليم ، فهو لا يعجل بالعقوبة ، بل يمهل لخلقه من غير إهمال ، ولن تفوته عقوبتهم لو أراد ، كما هو الحال في البشر .

    أ. قال الشيخ الشنقيطي – رحمه الله - :

    قوله تعالى : { لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُواْ لَعَجَّلَ لَهُمُ العذاب } الآية .

    بيَّن في هذه الآية الكريمة : أنه لو يؤاخذ الناس بما كسبوا من الذنوب ، كالكفر والمعاصي ، لعجَّل لهم العذاب ، لشناعة ما يرتكبونه ، ولكنه حليم لا يعجل بالعقوبة ، فهو يمهل ولا يهمل" . أضواء البيان " ( 4 / 164 ) .

    ب. وقال – رحمه الله – في تفسير قوله تعالى ( وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ ) النحل/61 - :

    ذكر جل وعلا في هذه الآية الكريمة : أنه لو عاجل الخلق بالعقوبة لأهلك جميع من في الأرض ، ولكنه حليم لا يعجل بالعقوبة ؛ لأن العجلة من شأن من يخاف فوات الفرصة ، ورب السموات والأرض لا يفوته شيء أراده .

    وذكر هذا المعنى في غير هذا الموضع ، كقوله في آخر سورة فاطر : ( وَلَوْ يُؤَاخِذُ الله الناس بِمَا كَسَبُواْ مَا تَرَكَ على ظَهْرِهَا مِن دَآبَّةٍ ) فاطر/45 الآية ، وقوله : ( وَرَبُّكَ الغفور ذُو الرحمة لَوْ يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُواْ لَعَجَّلَ لَهُمُ العذاب ) الكهف/ 58 ، الآية .

    وأشار بقوله : ( ولكن يُؤَخِّرُهُمْ إلى أَجَلٍ مسمى ) إلى أنه تعالى يمهل ولا يهمل .

    " أضواء البيان " ( 3 / 263 ) .

    3. أن عذاب الكفار حاصل ولا شك في الآخرة ، وأن التأخير فيه إنما لأنه لم يحن وقته الذي قدَّره الله تعالى عليهم ، وهو يوم القيامة .

    قال الله تعالى : ( وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ ) هود/110 .

    وقال تعالى : ( وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكَانَ لِزَامًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى ) طه/129 .

    وقال تعالى : ( وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ يُؤَاخِذُهُمْ بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَلْ لَهُمْ مَوْعِدٌ لَنْ يَجِدُوا مِنْ دُونِهِ مَوْئِلا ) الكهف/58 .

    وقال تعالى : ( وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأبْصَارُ ) إبراهيم/42 .

    أ. قال البغوي – رحمه الله - :

    ( وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَكَانَ لِزَامًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى ) فيه تقديم وتأخير، تقديره : ولولا كلمة سبقت من ربك لكان لزاماً وأجلٌ مسمّى ، والكلمة : الحُكم بتأخير العذاب عنهم ، أي : ولولا حكمٌ سبق بتأخير العذاب عنهم وأجلٌ مسمى ، وهو القيامة .

    ( لَكَانَ لِزَاماً ) أي : لكان العذاب لازماً لهم ، كما لزم القرون الماضية الكافرة .

    " تفسير البغوي " ( 5 / 302 ) .

    ب. وقال ابن كثير – رحمه الله - :

    قال تعالى : ( وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى ) أي : لولا الكلمة السابقة من الله بإنظار العباد بإقامة حسابهم إلى يوم المعاد : لعجل لهم العقوبة في الدنيا سريعاً .

    " تفسير ابن كثير " ( 7 / 195 ) .

    ج. وقال الشيخ السعدي – رحمه الله - :

    ( وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ ) بتأخيرهم ، وعدم معاجلتهم بالعذاب .

    ( لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ ) بإحلال العقوبة بالظالم ، ولكنه تعالى اقتضت حكمته أن أخَّر القضاء بينهم إلى يوم القيامة . " تفسير السعدي " ( ص 390 ) .

    د. وقال الشنقيطي – رحمه الله - :

    قوله تعالى : { بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ لَّن يَجِدُواْ مِن دُونِهِ مَوْئِلاٍ } الآية .

    بيَّن جل وعلا في هذه الآية الكريمة أنه وإن لم يجعل لهم العذاب في الحال : فليس غافلاً عنهم ولا تاركاً عذابهم ، بل هو تعالى جاعل لهم موعداً يعذبهم فيه ، لا يتأخر العذاب عنه ، ولا يتقدم . " أضواء البيان " ( 4 / 164 ، 165 ) .

    4. وأما من كفر نعمة ربه , ولم يتعرض لرحمته ، وأصر على كفره وعناده ، فإن في تأخير العذاب عنه زيادة في إثمه ، حتى يوافي ربه العزيز المنتقم ، وقد ازداد إثمه ، وأحاط به جرمه ، وانقطع عذره ، وذهبت حجته :

    قال الله تعالى : ( فَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَام ٍ) ابراهيم/47 وقال تعالى : ( وَلا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لأَنْفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ ) آل عمران/178 .

    وقال تعالى : ( فَلا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا ) مريم/85 .

    أ. قال الإمام الطبري – رحمه الله - :

    وتأويل قوله : ( إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُوا إِثْمًا ) : إنما نؤخر آجالهم فنطيلها ليزدادوا إثماً ، يقول : يكتسبوا المعاصي فتزداد آثامهم وتكثر .

    ( وَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ ) يقول : ولهؤلاء الذين كفروا بالله ورسوله في الآخرة عقوبة لهم مهينة مذلة .

    " تفسير الطبري " ( 7 / 423 ) .

    ب. وقال الطبري – أيضاً - :

    وقوله ( فَلا تَعْجَلْ عَلَيْهِمْ إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا ) يقول عزّ ذكره : فلا تعجل على هؤلاء الكافرين بطلب العذاب لهم والهلاك يا محمد .

    ( إِنَّمَا نَعُدُّ لَهُمْ عَدًّا ) يقول : فإنما نؤخر إهلاكهم ليزدادوا إثماً ، ونحن نعدّ أعمالهم كلها ونحصيها حتى أنفاسهم لنجازيهم على جميعها ، ولم نترك تعجيل هلاكهم لخير أردناه بهم .

    " تفسير الطبري " ( 18 / 252 ) .

    فيا له من وعيد وتخويف ، وياله من بأس وانتقام ، حين يعد الجبار الجليل ، للمجرم الآبق ما يستحقه على جرمه ، حين لا مفر له ولا مهرب .

    روى البخاري (4686) ومسلم (2583) عَنْ أَبِي مُوسَى قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُمْلِي لِلظَّالِمِ فَإِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ ثُمَّ قَرَأَ { وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ } .


    http://islamqa.com/ar/ref/84091

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة walaa bent aleslam مشاهدة المشاركة
    وكمان لو انا سالت مسيحي ليش يسوع خلاه محمد عليه صلاة وسلام ينشر دعوته لحد هلا؟ يا ترى شو هايجوبني و؟ وانا شو اجاوبه لو سالني ليش رب محمد سابنا احنا الكفار لحد هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم نبي الله ورسوله حقاً..
    ولو كان يسوع إلها لمنع الدعوة الإسلامية..


    الله يتحدى البايبل

    وفقكم الله أختنا
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 30-11-2009 الساعة 09:39 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ما فهمته من سؤال الاخ اخي الحبيب محمد السوهاجي هو لماذا يتحدى الله تعالى عباده وهو الذي خلقهم واقوى منهم ......... طبعا فهم منقوص من قبل النصارى ......... لان التحدي هو من اجل تقرير المعجزة القرانية واثباتها ولا زال التحدي قائما ولم ولن يستطيعوا ان ياتوا بمثل القران
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  8. #8
    الصورة الرمزية أسد الإسلام
    أسد الإسلام غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    6,434
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو علي الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما فهمته من سؤال الاخ اخي الحبيب محمد السوهاجي هو لماذا يتحدى الله تعالى عباده وهو الذي خلقهم واقوى منهم ......... طبعا فهم منقوص من قبل النصارى ......... لان التحدي هو من اجل تقرير المعجزة القرانية واثباتها ولا زال التحدي قائما ولم ولن يستطيعوا ان ياتوا بمثل القران
    يبدو كذلك أخي الحبيب أبو على في مطلع سؤال الأخ في المشاركة الأولى

    وقد أشارت إلى ذلك الأخت ولاء بنت الإسلام بقولها:


    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة walaa bent aleslam مشاهدة المشاركة
    جزااااااااااااااكم الله اخوتي على الرد ولكن اعتقد انه الاخ بيسال ليه ربنا تحداااااااااااااااااااهم؟
    وقد أوردت مشاركتي السابقة للإجابة على الإستفهام التالى من الاخت:

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة walaa bent aleslam مشاهدة المشاركة
    يعني ليه مثلا مش اخدهم واماتهم وانتقم منهم وليه اداهم فرصة لحد دلوقتي؟
    يعني ليش ربنا ما موت الكفار لحد هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    وكمان لو انا سالت مسيحي ليش يسوع خلاه محمد عليه صلاة وسلام ينشر دعوته لحد هلا؟ يا ترى شو هايجوبني و؟ وانا شو اجاوبه لو سالني ليش رب محمد سابنا احنا الكفار لحد هلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    والذي يبدو أنه قد اختلف عن سؤال الأخ من مبدأ التحدى إلى تأخير الإهلاك والعذاب وعدم التعجيل بالعقوبة لمن كفر بالله..
    وهو ما يتطابق مع قول السائل: ما السبب في تأخير العذاب والإهلاك لمن كفر بالله تعالى؟؟ أو لماذا لا يعاقب الله المسيحيين واليهود ?

    أي أن هناك سؤال: عن التحدي سأله الأخ mtmas ..
    وسؤال آخر للأخت ولاء: عن تأخير العذاب وإهلاك من كفر بالله حتى الآن..
    هذا والله أعلى وأعلم..
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الإسلام ; 30-11-2009 الساعة 10:00 PM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الحمد لله على نعمة الإسلام

  9. #9
    الصورة الرمزية عائشه
    عائشه غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    387
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-10-2010
    على الساعة
    06:27 AM

    اخى
    قوله ان احنا مش بنتحداهم بالعكس
    احنا بنعرفهم طريق الجنه وطريق الهدى
    ويوم القيامه هيعرفوا كده كويس
    ربنا يهديهم
    جزاك الله خيرااااااا
    اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتنى وانا أمتك وانا علي
    عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت
    وابوءلك بنعمتك علي وابوء لك بذنبي فا اغفرلي فانه لا يغفر الذنوب الا انت

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    سؤال الأخ واضح
    لم التحدى من الله لعباده وهم مخلوقاته
    أما بالنسبة لإجابة الأخ / محمد السوهاجى
    فهى إجابة على سؤال الأخت / ولاء لم تأخير العذاب
    حياكم الله

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا تعاند يا نصراني ،،، وقد أسلم هؤلاء القساوسة ، والشمامسة والرهبان ....؟؟؟
    بواسطة محبتكم في الله في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-05-2010, 08:39 PM
  2. هل من نصراني منصف هنا؟؟؟ لماذا حذف المترجم هذه العبارة؟؟؟
    بواسطة رفيق أحمد في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-06-2008, 12:13 PM
  3. سؤال من نصراني : لماذا أنت مسلم
    بواسطة khaled faried في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 03-02-2007, 05:07 PM
  4. بماذا اجيب ؟؟؟؟؟
    بواسطة أنصار الحق في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 05-10-2006, 06:18 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب

نصراني يسألني لماذا التحدي؟ فبماذا اجيب