زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر

  1. #1
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر

    دبي - خالد عويس

    دان الداعية الإسلامي المصري الدكتور زغلول النجار بشدة الاعتداءات التي تعرضت لها 3 كنائس بمدينة الإسكندرية الساحلية، ولكنه عبر عن غضبه الشديد للاتهامات التي وجهها له كاهن قبطي اعتبره هو والكاتب الدكتور محمد عمارة مروجين للفتنة الطائفية، ووجه انتقادات لاذعة لكاهن الكنيسة.

    وفي تصريحات للعربية.نت ردا على تصريحات القمص مرقص عزيز خليل كاهن الكنيسة المعلقة بالقاهرة التي اتهمه فيها بإثارة الفتنة الطائفية، وأنه كان وراء أحداث الإسكندرية عبر مقالاته التي تنشر في صحيفة الأهرام المصرية شبه الحكومية قال النجار عن القمص عزيز "أنا أكبر منه سنا، وأحمل من الشهادات ما لا يحمله هو"، مشيرا إلى مقال نشره عزيز تحت عنوان "الكتاب المقدس بين زغلول الشتام وعمارة الهدام". وقال إنه لم يشتم القمص عزيز ولم يرد عليه.

    ومن ناحية أخرى نفى النجار أن يكون قد تم إبلاغه حتى الآن بما تردد عن نية صحيفة "الأهرام" المصرية التوقف عن نشر مقالته الأسبوعية. ولفت إلى أنه لا يرفض إجراء حوار مع المسيحيين المصريين، "ففيهم عقلاء ووطنيون مخلصون"، لكنه اشترط في الحوار أن يكون المسيحيون "مؤدبين" وليسوا "بمستوى القمص مرقص عزيز وزكريا بطرس". وقال "أنا لا أطلب مثل هذا الحوار لكن إذا طلب مني فأنا جاهز له".

    وعبر النجار عن قناعته بأن منفذ الهجوم على الكنائس في الإسكندرية كان مخبولا فعلا. وأبدى في المقابل رفضه لرد الفعل العنيف من المسيحيين في أعقاب الحادث معتبرا أنه سلوك ينم عن شحن طائفي وكان له دور في الأحداث العاصفة التي شهدتها المدينة، وقال إنهم رفعوا شعارات "بالروح بالدم نفديك يا صليب"، متسائلا عن مغزى هذا وقيمته، وقال إن المسيحيين كان بوسعهم انتظار نتائج التحقيق.

    وشدد على ما اعتبره سلوكيات طائفية من الجانب المسيحي تؤدي إلى استفزاز المسلمين، مشيرا في هذا المجال إلى ما تنشره بعض المجلات الصادرة عن كنائس في مصر وتسيء إلى الإسلام إضافة إلى المسرحية التي كشف عنها خلال العام الماضي وكانت من إعداد كنيسة في محرم بك بالإسكندرية ومحطة "الحياة" الفضائية التي يتحدث فيها القس المصري زكريا بطرس وينال بصورة دائمة من القرآن الكريم والرسول محمد صلى الله عليه وسلم والسيرة والأحاديث ورموز الإسلام إضافة إلى سب الرسول وكبار الصحابة بأقذع الألفاظ.

    وكان البابا شنودة، بطريرك الأقباط الأرثوذوكس، قد أصدر قرارا كنسيا في العام الماضي بشلح القمص زكريا بطرس (عزله من مناصبه الكنسية) عقابا له على تهجمه على الإسلام من خلال برنامجه التلفزيوني في قناة "الحياة".

    وأشار إلى أن مثل هذه الممارسات تكتسب خطورة وحساسية لدى المسلمين في ظل ما أسماه "حملة تنصيرية" تنتظم العالم الإسلامي بأسره، وتقف وراءها قوى خارجية.

    وقال إن من مجلات الكنائس مجلة تدعى "الكتيبة الطيبية" وهي توزع مجانا ويكتب فيها كل رموز الكنيسة، ويتم من خلالها سب رموز إسلامية. وتساءل "لماذا يهزأون بالقرآن والرسول الكريم والقيم الاسلامية العليا"، في حين أننا "نتحدث باحترام شديد عن معتقدات الآخرين لأننا نؤمن بنبوة موسى وعيسى وداود عليهم السلام".

    وقال النجار إنه لا يرى أبدا أن هناك مظالم بحق المسيحيين في مصر، فالإسلام بحسبه يحث على مراعاة حقوقهم. وأشار إلى الحديث القائل "من آذى ذميا فقد آذاني"، لكنه أكد مع ذلك أن مسألة الحقوق والمظالم التي يشكو منها المسيحيين يمكن مناقشتها.

    وفي المقابل رفض بشكل قاطع أن يقر دستوريا حق المسيحي في تولي رئاسة مصر مثلا، وتساءل "كيف لأقلية صغيرة أن ترأس البلاد". وحاجج بأن فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا، ليس بها وزراء مسلمون، أما في مصر فـ"هناك وزير مسيحي ومحافظين اثنين، بينما هم لا يشكلون إلا 5% من السكان، ويملكون 45% من ثروة البلاد"، مدللا بذلك إلى الحقوق التي يحظون بها.

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/04/19/23004.htm

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    عاطف مظهر - جريدة المصريون الإلكترونية (www.almesryoon.com) : بتاريخ 19 - 4 - 2006

    الأحداث الطائفية التي جرت هذا الأسبوع بمدينة الإسكندرية ، وما صاحبها من أفعال اتسمت بالاجتراء والتجاوز غير المسبوق في حق الوطن .. كشفت عن واقع جديد بدأ يتشكل ويترسخ وجوده في المجتمع المصري ، وهو انتشار التعصب وازدياد التطرف وسط قطاعات واسعة بين الإخوة الأقباط بدرجة تنذر بالخطر وتؤجج الفتن وتهدد السلام الاجتماعي والوطني وتضربه في الصميم . قبل الدخول في التفاصيل نود أن نوضح أننا لن نضيف جديدا إذا سجلنا ما يحتمه علينا الضمير الإنساني والوطني وما نعتقده دينيا وسياسيا ، بأن الاعتداء الدنئ والأخرق على نفر من الأقباط المسالمين هو عمل جبان ندينه بأشد العبارات، ونطالب بمعاقبة فاعله بأقسى العقوبات .. وإذا لم يكن الشخص الذي قام به مختلا عقليا ، فهو بالتأكيد شخص مختل فكريا وفاقد للأهلية الوطنية والدينية ، بما قام به من حماقة تخالف صحيح الإسلام وتناقض الفطرة الإنسانية السوية ، فالإسلام يحرم ويجرم الاعتداء على المواطنين الآمنين ويهيئ أسباب الأمن والسلام لجميع الناس .
    هذا هو موقفنا المبدئي من الأحداث، وهذا ما اتفق عليه جميع أهل الرأي في مصر ، الذين ساءهم الحدث وتألموا له .. ولكن ما جرى من رد فعل هيستيري ومتشنج في الجانب القبطي طوال الأيام الماضية ، كان أبشع بكثير من هذه الجريمة النكراء .. فقد قتل المتظاهرون الأقباط بدم بارد رجلا مسلما ليس له ذنب فيما جرى ، وأصابوا العشرات من بينهم أطفال أثناء هياجهم في شوارع الإسكندرية ، واخذوا يهتفون بعبارات عدائية ضد الإسلام وكل المسلمين ، وقاموا بالتشويش على رفع الأذان والصلاة بمسجد مقابل للكنيسة برفع أصواتهم بالترانيم والتراتيل المسيحية !! ..

    الغريب في الأمر أن كل الذين تحدثوا سابقا عن تنامي التطرف والشحن الطائفي عند الطرف المسلم ، سكتوا تماما عن إدانة هذه الأفعال القبطية المتطرفة ، بل وتجاهل الجميع الإشارة إليها ربما خوفا من الآلة الإعلامية التي يمكن أن تصفهم هم أيضا بالغلو والتطرف إذا مسوا الجانب القبطي ، فاكتفوا كالعادة بكيل الاتهامات للطرف المسلم الأضعف حالا هذه الأيام والمدان دائما من القريب والبعيد .
    والنتيجة انه في غمرة الاتهامات الموجهة للمسلمين تجاوز التطرف القبطي كل الحدود ، واستفحل خطره بتحريض خارجي من أقباط المهجر في ظل غياب وتهميش الأصوات القبطية الوطنية والعاقلة ، وبعد شعوره بالاستقواء أمام دولة ضعيفة ونخبة حاكمة انفصلت عن الناس ولا تفكر سوى في بقائها في الحكم بأي ثمن وبأي وسيلة ، فراحت تلبي له كل مطالبه المعقولة وغير المعقولة !! .

    قد يقول قائل أن للأقباط عذرهم في الغضب لمقتل أحد أفرادهم ، وإحساسهم الدفين بالخوف كأقلية عددية بين المسلمين، وتأثرهم بترسبات قديمة نابعة من إحساسهم بالتمييز في حرمانهم من بعض الوظائف العامة.. وهذا كلام نفهمه ونضعه في حسباننا عند التقييم .. ولكن بغض النظر عن موضوعية وصدقية قائله ، وخلافنا معه حول تقدير بعض هذه المشكلات ، وفي رؤيتنا لطرق معالجتها ضمن أجندة وطنية تسعى للإصلاح السياسي العام وليس وفقا لأجندة طائفية مشبوهة .. فما نود توضيحه أنه في خضم هذا الإحساس القبطي المتنامي ، تولد لدى قطاعات واسعة من الأقباط أفكار متطرفة تمس شركائهم في الوطن .. من قبيل أن المسلمين أحفاد العرب الغزاة وليسو أصحاب البلد الأصليين ، وأنهم اضطهدوا الأقباط وأجبروهم على الإسلام .. فضلا عن مس عقائد وسلوكيات المسلمين بالنقد والتجريح .. هذه الأفكار الكاذبة والمسمومة تجد لها رواجا وانتشارا هذه الأيام في الأوساط القبطية .. وللأسف الشديد يشارك في إشاعتها وتلقينها للأقباط رجال دين مسيحيون، كان عليهم إشاعة السماحة والاعتدال بدلا من بث الحقد والفرقة في النفوس .. وقد انبثق من هذا الشحن الطائفي السلبي ما شاهدناه من تجاوزات خطيرة منذ حادثة الراهب المنحرف وموضوع وفاء قسطنطين وعرض المسرحية المسيئة للإسلام وحتى حادث الإسكندرية الأخير ..
    فلا يعقل أن تشتعل الفتنة في طول البلاد وعرضها بعد كل حادثة من هذا النوع .. وهي أشياء تحدث كل يوم في كل بلاد العالم وتعالج دون تهويل أو تضخيم .. المعيار الموضوعي هنا أن هذه الأحداث فردية ومحدودة وليست عامة ومنتشرة ، ومن ثم لا تستوجب إثارة الفتنة وكل هذا النفخ في النار ..
    ليس معنى هذا الكلام أن الجانب المسلم مبرأ دائما عن الأخطاء .. فهناك متطرفون أيضا في الجانب المسلم .. وهم أفراد قليلون يتسمون بالجهل وضيق الأفق .. لكن الفرق بين التطرف الإسلامي والتطرف القبطي ، أن الأول مشبوه ومدان من الجميع وتنهال عليه اللعنات والاتهامات ليل نهار ، ومحاصر في قطاعات ضيقة بين المسلمين ، وفي انحسار مستمر .. أما التطرف القبطي فعلى العكس من ذلك تماما ، فهو في تصاعد مستمر ، وذو صوت عال بات يطغى على الصوت القبطي العاقل ، وأصحابه محتفى بهم ومنتشرون عبر وسائل الإعلام .. ينعقون كالغربان لإشاعة
    الفتنة واستعجال الخراب والدمار .. لا يكفون عن ترديد الأكاذيب وتلفيق التهم لتنفيذ أهداف خبيثة ليست في صالح الوطن ، غير مدركين أنهم سيكونون أول ضحاياها .

    وفي الختام أقول أنه مازال السواد الأعظم من المصريين مسلمين وأقباط مستمسكين بحبل الوطن .. يحفظون الود لبعضهم البعض بسماحة المصريين وينبذون العنف والتطرف .. وما يثبت صحة هذا الكلام أنه تزامن مع حادث الإسكندرية حدث آخر نقيض له في المعني .. حيث مات شابان مسلمان أثناء محاولتهما إنقاذ زميلهما القبطي في العمل .. هذه هي مصر الحقيقية .. وهؤلاء هم المصريون الحقيقيون .. أما المتطرفون من الجانبين فتعسا لهم وخاب كيدهم .

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=16060&Page=1

  3. #3
    الصورة الرمزية صفوت
    صفوت غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    40
    آخر نشاط
    23-10-2007
    على الساعة
    04:00 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اخوانى اتحدى ان يوجد اقليه فى اى بلد غربى يتعاملوا معهم ويتركون لهم الحريه فى العباده بل واهانت مقدسات الاغلبيه مثل ما يحدث فى مصر وفى النهايه يكونو مظلومين وكنائسهم مفتوحه ليل نهار و ممنوع على فرد من الامن التفتيش عليهم فماذا يفعل الاغلبيه التى تلعن وتقفل اماكن العباده مباشره بعد الصلاه ومحظور عليهم ممارسه اى نشاط فى دور العباده حسبى الله ونعمه الوكيل ان الاسلام اصبح غريبا فى بلاد الاسلام فمتى تظهر يا فجر الاسلام جليا فنحن فى شوق اليك

  4. #4
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    محمود سلطان : بتاريخ 22 - 4 - 2006

    لا يريد أحد من الطرفين : غلاة الأقباط وغلاة العلمانيين أن يتقي الله في هذا الوطن ، وأن يتحدث بشفافية وبصراحة في ما يسمى بـ"حقوق المواطنة" ! ، فلكل منهما أجندته وحساباته ، والتي هي في واقع الحال لا علاقة لها لا بالمواطنة ولا بالوحدة الوطنية ... الأول لاسيما "بعض" أقباط المهجر ـ وأقول وأوأكد على كلمة "بعض" .. إذ ليسوا سواء ـ يتاجرون بعوام الأقباط في مصر ، وانتفخت جيوبهم وكروشهم بالـ"الدولارات الحرام" غير مكترثين بما سببوه من أذى لحق بسمعة ومروءة أقباط مصر من الغلابة والطيبين ، إذ يتحدثون باسمهم وهم على "حِجْر" اليمين الأمريكي المتصهين ، ما ترك انطباعا زائفا بأن الجميع ـ معاذ الله ـ مثلهم "خونة" يتقاضون مصروفهم أول كل شهر من الخزانة الأمريكية ، لقاء استغلالهم كورقة ضغط على بلدهم ووطنهم الذي يدعون أنهم "أبناؤه الأصليون" ... ولم يدرك هؤلاء "المرتزقة" أن "العميل" المرتزق ، بعد أن يؤدي مهمته أو يفشل فيها ، يتحول في النهاية ليس إلى "ورقة ضغط" وإنما إلى أقل من "ورقة كلينكس" من النوع الرديء الذي يستنكف حتى سيده الذي استأجره ضد بلده أن يستعملها خشية إصابته بأمراض مميتة.
    أما غلاة العلمانيين فهم يستغلون "الشبق الطائفي" لدى تيار التطرف بالكنيسة المصرية بالداخل ،وظاهرة المتاجرة بالأقباط بالخارج.. ليس لمصلحة ما يسمى بـ"حقوق المواطنة" للأقباط المصريين كما يزعمون ، وإنما لتصفية حسابات خاصة مع الظاهرة الإسلامية على وجه العموم : حضارة وهوية وفكرا ودعوة وبرامج في الإذاعة والتليفزيون وفي الصحف .. الخ . وليس مهما النتيجة حتى لو ذهبت البلد كلها بمسلميها وأقباطها إلى الجحيم !

    هذا هو واقع وحال وأهداف الطرفين .. لأنه إذا كان ثمة مشكلة فيما يتعلق بـ"حقوق المواطنة" ، فهي مشكلة تمس جموع المصريين مسلمين وأقباطا ... المضللون فقط هم من يحاولون تصويرها بأنها "أزمة قبطية" فقط .

    وأنا أعترف وأقر أن هناك تعديا حقيقيا على "حقوق المواطنة" للأقباط .. ولكن هذا التعدي ليس من قبل إخوانهم المسلمين ... وإنما من قبل الكنيسة المصرية التي تسعى سعيا حثيثا لتفرض وصايتها وسلطتها الأبوية على كافة أنشطة الأقباط الاجتماعية والسياسية ، على النحو الذي بلغ مبلغ أن لا يجوز لقبطي أن يشارك أخيه المسلم في أي نشاط سياسي إلا بتصريح من الكنيسة والذي عادة ما يقابل بالرفض والملاحقة وربما تكفيره إذا خرج عن هذه الوصاية والتحق بالحركة الوطنية المصرية !

    ولا نريد أن نذكّر بتاريخ الكنيسة في عهد البابا شنودة في هذا الإطار ، ولكن أشير فقط إلى أحدث هذا التعدي من الكنيسة على حقوق المواطنة للأقباط .. واعتقد أن تجربة الكاهن فلوباتير مع حزب الغد والأقباط السبعة في حزب الوسط .. كان ذلك أحدث عمليات التعدي الكنسي على حقوق المواطنة للمساكين الأقباط .

    المقال الأخير للدكتور عصام العريان في "المصريون" كشف أيضا حالات تعدي جديدة للكنيسة على حقوق المواطنة ، عندما رفضت عرض الإخوان عليها بأن يشارك نحو 1000 قبطي إخوانهم المسلمين في الانتخابات المحلية قبل أن يقرر النظام تأجيلها لعامين ... وردت الكنيسة على العرض بأنها لا تعمل إلا بالترتيب مع النظام سعيا لحصول على "مكاسب" منه !. لقد باتت المكاسب الطائفية أغلى وأهم وأعز عند الكنيسة من التآخي بين أبناء الوطن الواحد ، ومن أن يكون للقبطي حرية المشاركة مع أخيه المسلم في العمل السياسي العام بعيدا عن أية وصاية طائفية .

    ورفض البابا شنودة أيضا أن تقام معسكرات شبابية مشتركة بين شباب قبطي و آخر مسلم بزعم الخوف من "تحولهم إلى الإسلام " !. وأذكر في هذا السياق تجربتي الشخصية مع كاتب قبطي معروف ، حين رفض أن يشاركنا في "المصريون" بمقال أسبوعي .. إذ اعتذر عن المشاركة وقال صراحة إنه "لا يريد أن يدخل في مشكلة مع الكنيسة "! .. حتى المشاركة بكتابة مقال في صحيفة مصرية يكتب فيها المسلمون تحتاج إلى تصريح من الكنيسة !

    ما أريد قوله إن مشكلة الأقباط في مصر وبخاصة فيما يتعلق بمسألة المواطنة .. هي مشكلتهم مع " الكنيسة" أساسا ، فضلا عن مشاكل أخرى بالطبع يشاركون فيها إخوانهم المسلمين مع النظام الذي يحكمنا وهو ما سنتناوله في مقال لاحق إن شاء الله تعالى .

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=16180&Page=1

  5. #5
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    الموضوع الحقيقى بأن المصريون جميعا فى التعامل لافرق بين مسيحى ومسلم
    وكل من الفئتين له أصدقاء من الفئة الأخرى كما ان كل من الفئين يتعامل مع الآخر وهذا معتاد فيشترى من الآخر وكل يعالج الآخر والمسيحين لهم كل حقوق المسلمين لكن هناك أطراف خارجيه تريد فتنه مايسمى بأقباط المهجر فهؤلاء يكذبون لأكتساب حقوق بالخارج من اول يذهبون يسجلون أكاذيب ليعتبروهم كأنهم لاجئين لأكتساب حقوق فى هذه الدول وهذه خيانه لبلدهم لأنهم يكذبون والمفروض بأن الدوله تتحقق منهم الممتاز وآخرين مخالفون وفى حاله كذبهم تحاسبهم وتحرمهم من الجنسيه لأنهم يسيؤن لوطنهم وسمعته مع العلم كما قلت لاتفرقه على الأطلاق
    اما هذه الأحداث فالسبب يرجع للأرواح الشريره إنه إبليس الذى يلبس الأجساد يخلق فتنة وهذا شىء يعرفه المسيحيون جيدا كما عرفهم به المسيح فى أكثر من روايه
    واصلت نيابة شرق الكلية لليوم الثاني علي التوالي تحقيقاتها مع محمود صلاح الدين عبدالرازق 25 سنة بكالوريوس تجارة المتهم باقتحام كنيستين بمحرم بك والمنتزة قامت النيابة باستدعاء والدة المتهم زينب محمدين عثمان لاستكمال التحقيقات معها حيث أكدت إن ابنها مصاب بمس شيطاني وأنها ذهبت به للعديد من المشايخ لفك السحر حيث أكد هؤلاء المشايخ أن هناك "عمل" مدفوناً لابنها ولم يستطع أحد اخراجه حتي الآن!!

    وفى فضائية دريم اليوم 23-4-2006
    كان برنامج لوائل الأبراشى يتحدث فى الموضوع وإستشهدت أمه زينب بشيخ جامع وقال الشيخ بأن المريض قد حضر اليه ووجد جسده غير طبيعى ملبش فقر عليه الزلزلة فصرع المصاب وتكلم عارضه وطلب من الشيخ الأنصراف وقال الشيخ بأن كان ذلك قبل صلاة المغرب فصرفه بعد أن اخذ عليه العهد

    فى الوفد
    قبطي يقتحم كنيسة في نجع حمادي وينهال ضربا علي الكاهن والمصلين!
    اقتحم مواطن قبطي كاتدرائية القديس ماريو حنا الحبيب بنجع حمادي في قنا، وانهال ضربا بالعصي علي كاهن الكنيسة والمصلين اثناء ادائهم الصلاة مساء امس الاول. وكانت حالة من الذعر قد انتابت المصلين بعد قيام المواطن فيليب فهمي- كهربائي بالدخول الي صحن الكنيسة وبيده عصي ونادي علي القس ايليا بولس بدون ألقاب وانهال عليه ضربا، واعتدي علي المصلين
    الآن الفاعل قبطى هؤلاء هم المرضى المصابون الذين يتوجهوا للعلاج بالكنائس لكن المعالج أصبح ضعيفا فالأرواح الشريره تهاجم المعالج !
    URL="http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=158680"]http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=158680[/URL]
    وهذا معروف منذ عهد آدم الى الآن بأن الشيطان يحارب الناس
    كما إنه هناك من هو مثل إبليس أو أكثر منه ناس أشرار بطبيعتهم
    التعديل الأخير تم بواسطة ali9 ; 24-04-2006 الساعة 05:32 AM

  6. #6
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي

    ضبط قبطي مختل نفسياً أثناء اقتحامه كنيسة.. عارياً

    كتبت ـ نجوي عبدالعزيز:
    تمكنت قوة الحراسة المعنية علي كنيسة أبو سيفين بالساحل من ضبط الطالب بيشوي سليمان جاد فرج »18 سنة« أثناء محاولته اقتحام الكنيسة عارياً تماماً. تبين ان الطالب يعاني من حالة اضطراب نفسي منذ فترة وانه طلب من والدته ارتداء زي الشماسين بالكنيسة فرفضت لمرورها بضائقة مالية فقام باقتحام الكنيسة عارياً. تحرر محضر بالواقعة وتم اخطار النيابة للتحقيق. الوفد اليوم 24-4-2006

زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كنت فى بيت الدكتور زغلول النجار .. وهذا ما حصل
    بواسطة golder في المنتدى منتدى غرف البال توك
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 26-08-2012, 10:04 PM
  2. د. زغلول النجار.. الجيولوجي الصابر
    بواسطة golder في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 22-10-2008, 02:31 AM
  3. موقع الدكتور زغلول النجار الرسمي
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-07-2008, 12:33 AM
  4. محاضرة روعة للدكتور زغلول النجار
    بواسطة دفاع في المنتدى منتديات الدكتور / زغلول النجار
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-01-2007, 06:27 PM
  5. حملة التضييق على د / زغلول النجار
    بواسطة حازم حسن في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 04:20 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر

زغلول النجار: الاستفزازات القبطية وراء التوتر الطائفي في مصر