أحداث الاسكندرية -

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

أحداث الاسكندرية -

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: أحداث الاسكندرية -

  1. #1
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    أحداث الاسكندرية -

    بقلم محمود سلطان : بتاريخ 15 - 4 - 2006 - جريدة المصريون الإلكترونية

    شاءت الأقدار أن يتزامن حادث الاسكندرية الغامض والملتبس والمؤسف والمثير حقا للحزن ، والذي راح ضحيته مواطن قبطي مسكين ، مع حادث آخر شهدته كنيسة "الأنبا أنطونيوس" بالمحلة الكبرى ، حيث قادت الأخيرة تظاهرة من 350 قبطيا طالبت السلطات المصرية ، تسليم "نيرمين ناشد مسعد أندراوس" ـ 18 سنة ـ وهي فتاة كانت مسيحية وأشهرت اسلامها أمام لجنة الفتوى بالأزهر وغيرت إسمها إلى "جهاد محمد أحمد مسعد" وتزوجت شابا مسلما واطلعت النيابة العامة من محاميها على كل المستندات التي تثبت اسلامها بمحض ارادتها .

    ما حدث في كنيسة "الانبا أنطونيوس" في المحلة الكبرى .. يذكرنا بسياسة كسر المسلمين واذلالهم التي اتبعتها الدولة في أزمة وفاء قسطنطين ارضاء للكنيسة حين سلمت سيدة مسلمة للأخيرة أمام عيون وابصار الأغلبية المسلمة غير عابئة بخطورة هذا الصنيع على مشاعر المسلمين ، ولتتعرض بعد ذلك للحبس والاذلال والحرمان من أطفالها بعزلها في دير وادي النطرون بعد حلق شعرها كما قيل في مشهد لم يحدث حتى في أسوأ سجون العالم وحشية وهمجية .

    وما حدث في الاسكندرية أول أمس يذكرنا بـ"النتيجة" .... نتيجة سياسات اذلال المسلمين التي يتحمل مسؤوليتها النظام والكنيسة معا .

    لقد قرأت أكثر من مرة لصديقنا العزيز والسياسي القبطي اللامع جمال أسعد عبد الملاك ... وهو يحذر البابا شنودة من مغبة اسرافه وامعانه في مطالبه الطائفية التي لم تنقطع ... وحذره من محاولات الكنيسة المستمرة لابتزاز النظام والضغط عليه مستغلين الظروف الدولية الراهنة .. وضعف النظام أمام المجتمع الدولي بسبب ديكتاتوريته من جهة وحرصه على تمرير سيناريو التوريث من جهة أخرى .... لحمله على النزول عند "مطالب طائفية" للكنيسة بغض النظر عما ستخلفه من مشاعر كراهية واستفزاز لايحتمله المسلمون ويعرض حياة الجميع للخطر.

    لقد حذر اسعد وغيره من مثقفين اقباط وطنيين ومستنيرين وعقلانيين البابا شنودة من خطورة الرهان على القيادة السياسية المصرية وتجاهله للاغلبية المسلمة .. وكأنه يستخدم النظام كـ"عصى غليظة" لقمع المسلمين واخراس السنتهم وهم يرون التوسع العشوائي والغير منضبط وغير الشرعي للكنائس في كل مكان في مشهد لايحتمله أحد ويفوق قدرة حتى العقلاء من المسلمين على كظم غيظهم .

    اعلم أن كلامي هذا قد يثير غضب البعض وخاصة من شركائنا الاقباط .. وأنا لن اجامل احدا ايا كانت مكانته على حساب أمن الوطن ومواطنيه ... فالقبطي القتيل والمسلم القاتل ضحيتان من ضحايا هذا الاستفزاز غير المسؤول الذي تمارسه الكنيسة المصرية في حماية وسكوت وتخاذل مؤسسات الدولة التي من المفترض أن تتدخل لحماية الجميع مسلمين واقباطا من هذا السفه الطائفي .

    كيف نستأمن ـ نحن المسلمين والاقباط ـ هذين الطرفين (النظام و********* ، على أرواحنا وسلامنا وأمننا وهما يعبثان بالورقة الطائفية لقاء مكاسب سياسية رخيصة ؟!... ولعلنا نتذكر كيف شارك الطرفان في اجهاض أول حزب اسلامي مدني "حزب الوسط" بالضغط على سبعة اقباط ، ليطعنوا مؤسسيه في مقتل ... وليبدوا الاقباط أمام المسلمين وكأنهم "لا أمان لهم" .. رغم أن السبعة كانوا من عوام الناس الطيبين وشاركوا في تأسيس الحزب بعفوية وببراءة باعتبارهم مواطنين مصريين وحسب بدون أية اعتبارت طائفية للكنيسة .. أو حسابات سياسية للنظام !

    قد يزعم السفهاء ومن يستسهلون توصيف المشاكل أو ممن يدعون الاستنارة والعقلانية زورا وكذبا ومرضا .. أن المشايخ في المساجد .... يتحملون جزءا من هذا الشحن الطائفي .. وإذا كان هذا الكلام صحيحا .. رغم أني اشك في صحته.. فان الدولة تتحمل وزره ومسؤليته وجرمه ... لأنه الآن لا يجرؤ أي مواطن على أن يعتلي منابر المساجد بعد تأميمها إلا إذا حصل على تصريح من الجهات المسؤولة .. منها الاوقاف ومباحث أمن الدولة .

    مصر الأن لم يعد فيها جماعات أصولية بعد أن تم ضريها وتفكيكها وتجفيف منابعها وحبس قياداتها بعشرات السنين ... لم يعد فيها إلا من اختارتهم وزارة الاوقاف لالقاء الدروس في المساجد ... وجميعهم ضعفاء على المستوى العلمي والمهني والثقافي ويصدر منهم ما يثير الضحك والتهكم والسخرية ... ولايجرؤ واحد منهم على أن يتطرق إلى ما من شأنه اغضاب السادة في الأوقاف أو في أجهزة الأمن .

    لابد أن نعترف بالحقيقة ... الساحة الدينية في مصر باتت خالية من النشطاء الاسلاميين ومن العقلاء وأهل الرشادة من الائمة والعلماء والفقاء بعد أن احتل هذه الساحة أمن النظام ... وبات يحدد هو وحده ما يقال في المساجد وما لايقال . ومن ثم فإن اتهام المسلمين أو المشايخ بالشحن الطائفي هو كلام فارغ .... والكل يعلم من هم اللاعبون الحقيقيون بالنار ... وإذا كان من يتصدون لهذه الظاهرة وطنيين حقيقيين فما عليهم إلا أن يعترفوا بالحقيقة وأن يقولوا لـ"الطائفي" يا "طائفي" في عينه .. أيا كانت منزلته الدينية والسياسية فهل هم قادرون علي ذلك؟ نسأل الله تعالى السلامة لمصر ولشعبها بمسلميه وأقباطه.

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=15728&Page=1
    ________________________________________

    المصريون : بتاريخ 15 - 4 - 2006
    جمال سلطان

    بعض المراكز الحقوقية القبطية تعمل بالمواسم ، مواسم العنف الطائفي ، ولا يعنيها الوطن وقضاياه في شيئ ، لذلك لم أتفاجأ عندما فتحت بريدي أمس لأجد عددا من البيانات عن مراكز تزعم أنها حقوقية مثل مركز موريس صادق تتحدث عن حقوق المواطن القبطي المهدرة والانتهاكات المتكررة الموجهة إليه ، لم يرسل موريس صادق لي أي بيانات من قبل على مدار عدة أشهر إلا في موقف مشابه ، إن الوطن ليس في خاطره أبدا ، ومصر لا تعنيه بشيئ ، وإنما الذي يعنيه هو طائفته فقط ، وهذا أبشع ما في الموضوع ، كم من البؤس والمهالك عاشها "المواطن" المصري على مدار الأشهر الماضية من انتهاكات لحقوقه وآدميته ومواطنته وحتى حقه في الحياة ، هل نسينا مأساة قتل قرابة ألف مواطن مسلم في عبارة الموت الشهيرة بالسلام 98 ، ولكن هذا لا يعني موريس وأصحابه في شيئ ، لأن الضحية ليس قبطيا ، ولذلك عندما يتحدثون عن المواطنة والوطن يصبح الكلام نكتة ولا يمكن حمله على محمل الجدية والصدق ، عندما وقعت أحداث أمس في الإسكندرية وتتبعنا الأخبار من مصادر عديدة موثوقة تأكدنا بالفعل أن الحادث ارتكبه شاب يعاني فصاما مرضيا ، وأنه يعالج منه منذ سنوات وأنه طرد من القوات المسلحة لهذا السبب وأنه يعالج حاليا عند طبيبين أحدهما مسلم والآخر قبطي ، ولكني في الوقت نفسه كنت متفهما لرفض الأقباط للرواية الرسمية وعدم تصديقها ، لأن المواطن في مصر اعتاد الكذب في البيانات الرسمية ، وما زال الناس حتى اليوم لا يصدقون الرواية الرسمية لمذبحة بني مزار التي ذهب ضحيتها أحد عشر مواطنا مسلما بينهم نساء وأطفال ونسبتها الشرطة إلى مختل نفسيا ، الدولة بكاملها تدفع اليوم ضريبة غياب المصداقية ، لا أحد يصدقها ، لأن الناس اعتادت منها المراوغة وغير الصدق ، ولذلك كنت أعذر الأصوات القبطية الغاضبة التي رفضت الرواية الرسمية رغم أننا تأكدنا من صحتها بالفعل ، لكنني أحزنني كثيرا اندفاع بعض "المخربين" وسط التظاهرة القبطية الغاضبة واستغلالهم الأحداث للاعتداء على بعض الممتلكات وهو نوع من الإثارة الزائدة والمرفوضة والمقصود منها تهييج الطرف الآخر وجره إلى العراك الطائفي وهو الذي أوشك أن يحدث بالفعل لولا تدخل العقلاء واحتواء الموقف ، وأيضا ضبط النفس العالي الذي مارسته قوات الأمن أثناء معالجتها للأحداث ، إن التظاهر للتعبير عن الغضب حق مشروع لكل مواطن ، صحيح أننا حرمنا منه جميعا مسلمين وأقباط طوال سنوات القمع حتى بدأ انتزاعه مؤخرا ، إلا أنه في الأساس حق مشروع طالما كان في إطار العمل السلمي والتعبير عن الرأي ، أما التخريب ، وخاصة على خلفية فرز طائفي فهو سلوك شائن وخطير جدا ، ولا توجد أقلية في العالم كله ليس لها مطالب وليس لها شكاوى ، حتى في الولايات المتحدة وأوربا ، وما يحدث في مصر من وقائع طائفية ما زالت أحداثا هامشية للغاية بالقياس لما يحدث في أي مكان آخر ، صحيح أنها أعمال مدانة بكل تأكيد وينبغي أن نعمل جميعا على حصارها ومنع حدوثها ، لكن مسألة التضخيم العمدي للأحداث والكلام عن "مجازر" ونحو ذلك هو كلام كاذب وغير مسؤول ، ومجرد متاجرة بتلك القضية ، ويفخخ العلاقات الاجتماعية الوثيقة بين ملايين المسلمين والأقباط ممن لا يعنيهم بشي هذا الذي حدث ويستغربونه وكأنه يحدث في دول أخرى ، والمؤسف أن التجار هم الوحيدون الذين لا يدفعون شيئا من ضريبة هذا الهوس الطائفي البغيض .

    http://www.almesryoon.com/ShowDetail...D=15761&Page=1

    _________________________________________

    القبط اللبط النصارى يحاولون إجبار فتاة أسلمت للعودة للضلال على طريقة "وفاء قنسطنطين"


    ٣٥٠ مسيحياً يتظاهرون في المحلة لاستعادة نيرمين .. ومحاميها يؤكد اعتناقها الإسلام

    غيرت اسمها إلي «جهاد» وتزوجت مسلمًا.. والنيابة تأمر بإحضارها

    كتب عادل ضرة - جريدة المصرى اليوم المستقلة.

    في الوقت الذي تظاهر فيه أمس، ما يزيد علي ٣٥٠ مسيحياً داخل كنيسة الأنبا أنطونيوس بالمحلة الكبري، للمطالبة بإعادة نيرمين ناشد مسعد أندراوس «١٨ سنة»، متهمين صاحب كوافير بخطفها، أكد أحمد الدمراوي محامي الفتاة، أنها أشهرت إسلامها في مجمع البحوث الإسلامية،

    وحصلت علي وثيقة تفيد اعتناقها الدين الإسلامي، وتقدمت بها لوزارة العدل للتصديق علي إشهار إسلامها، وهي الوثيقة التي حصلت «المصري اليوم» علي صورة منها.

    ووسط حصار أمني مكثف لكنيسة الأنبا أنطونيوس، ردد المتظاهرون المسيحيون داخل الكنيسة هتافات ساخنة، وقالوا: «مار جرجس يا مسيح.. هات نيرمين للمسيح».

    كان والد الفتاة قد اتهم صاحب كوافير يدعي محمد طه «٤١ عاماً، باختطاف ابنته في محضر رسمي، وباشرت النيابة التحقيقات.

    وكشف محامي الفتاة خلال التحقيقات إشهارها إسلامها، دون ضغوط من أحد، وزواجها من مواطن مسلم ـ رفض الكشف عن هويته خوفاً من إصابتهما بمكروه ـ إلي جانب تغيير اسمها إلي «جهاد محمد أحمد مسعد».

    وأمرت النيابة بإحضار الفتاة بنفسها لسماع أقوالها، والتأكد من هذه الاعترافات، بينما أفرجت عن صاحب الكوافير لعدم كفاية الأدلة.

    http://www.almasry-alyoum.com/articl...rticleID=13239

    لا حول و لا قوة إلا بالله فى أرض الكنانة لا نستطيع أن نحمى من يدخلون فى دين الله مثل وفاء قنسطنطين.

  2. #2
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    أحد المدونين كان شاهد عيان لما حدث في كنيسة القديسين و كعادته كتب تدوينة خطيرة و مهمة و مليانة تفاصيل غالبا مش هيتطرق ليها الاعلام التقليدي أو مش هيديها حقها.

    المصدر:
    http://jarelkamar.manalaa.net/node/273

    بالامس كنا اقليه .. و اليوم كنت انا الاقليه .. بالامس كنت انا و صولو المسلمين الوحيدين بين عشرة اشخاص .. نضحك من قلوبنا و نتشاطر السجائر و الحساب و النكات .. و ليلا سرنا في شوارع الابراهيميه وسبورتنج مع شباك و جامالون و صديق ثالث اسمه مارك .. اطلق مارك نكته عن طريقة كتابة اسم الكنيسه الانجيليه بالابراهيميه .. ثم حكى لنا عن الرجل الذي لا يكف عن اعتبار اي و كل شخص : اخ تالت لينا ... تؤلمنا بطوننا من عنف الضحك .. نودعهم ثم اودع سولو لكنني اقرر عدم العوده للمنزل .. في الطريق الى البحر حيث ساجلس كنيسه تقابل مسجدا .. اتعجب من العلو الذي وصل اليه المسجد ..محاولا مجاراة الكنيسه في بناياتها .. وانا عائد من الكورنيش اتعجب للمره الالف من رسمة الثعبان الذي يحيط بالتفاحه .. و قضمته عليها في الاتجاه المعاكس .. حكيت لسقراط ذات يوم عن هذا الرسم فشرحته لي .. اتذكر صديقين لي يعملان في مستشفى الكنيسه المفتوح لاربع و عشرين ساعه .. تعجبني سكينة شارع خليل حماده النائم في قلب الاسكندريه .. اعبر الشارع واسير نحو الخمسين مترا حيث اقطن .. ادلف تحت اغطيتي و انام
    =============
    توقظني امي فاصحو على مضض .. اغسل وجهي و ارتدي ملابسي.. و الى المسجد .. اصلي الجمعة بانتظام .. فقط لاني التقي هناك كل اصدقائي في ميعاد اسبوعي .. اصلي دوما في مسجد الشهيد .. حيث يملك صديقي الحميم مغسلة النجار الشهيرة التي تقابله .. توقفت عن الصلاة في شرق المدينه منذ وفد شيخُ يطيل الخطبه بشكل مستفز .. انهيت الصلاة لاسمع صراخا و هرجا صاخبا على امتداد الشارع .. اعبر الميدان نحو البنايتين المتناطحتين .. كنيسة القديسين و مسجد شرق المدينه .. على مدى البصر يتجمهر العشرات و تصرخ عدة نساء .. تتضح الرؤية لاحقا .. شاب يطعن رجلا كان ينتظر عائلته امام الكنيسة بعد قداس الجمعة الاول .. قال كثيرون انه كان يرتدي فانله بيضاء مهترئه .. و بنطلونا رياضيا و يحمل سيفا بقر به بطن الرجل وهو يصرخ ( لا اله الا الله ) اتتبع خط الدم من باب الكنيسة حتى عتبات سلم يوصل مباشرة الى مستشفى مارمرقص التابع لها .. أصاب المعتدي ايضا شابين حاولا اعتراضه .. نقل احدهما الى العناية المركزه .. و الاخر تجرى له الآن جراحه يقال انا خطيره .. عسكري الامن العجوز الاليف الذي اعرفه .. من يقطن دوما كوخا خشبيا صغيرا .. و يقرأ القرآن باستمرار" تواطأ مع القاتل فلم يرفع السلاح في وجهه .. بل وقيل انه هدد من حاولوا امساك القاتل حتى يتركوه ففعلوا " و هي رواية كل مسيحي قابلته في موقع الحادث .. من زوجة اخت القتيل التي ظلت تصرخ بالاحداث حتى فقدت الوعي .. حتى بائعي الفاكهة الذين ينتظرون انتهاء القداس و الصلاة كليهما لبيع بضائعهم .. الاكيد هو ان الفاعل قد لاذ بالفرار .. اما من اين جاء .. فبعضهم يحكي انه رآه خارجا من المسجد .. و البعض الآخر يروي عن سياره اقلته من و الى مكان الحادث .. اما الرواية الرسميه الاولي .. و كما وصل البيان الحكومي المبكر فهي ان الشاب مسجل خطر .. و مختل عقليا
    ..
    للأسف الشديد لم تنجح لعبة الاختلال العقلي في تهدئة الغضب هذه المره , و السبب ان اخبارا بدأت تصل عن تكرار ما حدث في عدة كنائس بالاسكندريه في نفس الوقت .. وخرج المحافظ في بيانه المضحك (اسمعه هنا ) ليؤكد ان المجرم واحد فقط .. وانه عامل في سوبر ماركت اصاب اثنان في الحضره ثم ركض(!!) الى سيدي بشر ليقتل واحدا و يجرح اثنين ( و المسافه بين الحضره و سيدي بشر تزيد عن نصف المدينه باكملها ) , ولأن اوقاتا كهذه لا تحتمل الكذب او روايات الخيال العلمي .. كان التعصب وفورة المشاعر هما النتيجتان الطبيعيتان في خليل حماده النائم المستكين
    ..
    ================

    (الصوره للقتيل الشاب الذي صرح المحافظ عبد السلام المحجوب بان عمره67 عاما و مات من الصدمه !!! )
    ...
    في لمح البصر .. برزت عربات الامن المركزي .. لتغلق الشارع من جميع منافذه .. تجمهر العشرات ممن كانوا بداخل الكنيسه .. و معهم آخرون عبروا حواجز الامن عن طريق بابها الخلفي .. كانت الشكوى الاساسيه والاولى هي بيان الامن الذي استخف بعشرات شهود العيان و بدماء القتيل .. برز قيادي في الحزب الوطني .. اسمه محمد السعدني .. بدأ بالطبع يتحدث عن الوحده الوطنيه و مصر و الهراء المعتاد .. اوقفه المتجمهرون بالهتافات : مضطهدون مضطهدون
    ..
    يحاول الرجل امتصاص الغضب : الحكومه بتحقق في الموضوع
    يرد عليه احد الغاضبين : حكومه !!! سلملي ع الحكومه .. هي الحكومه عملتنا ايه قبل كده .. الكشح و ابو قرقاص و محرم بيه كانت فين الحكومه
    ..
    يصفق المتجمهرون و يأيدون الرجل
    يرفع شاب رجلا اشيب الشعر على اكتافه .. ليواجه السعدني .. يبدو ان الرجل من رجال الكنيسه .. يصرخ فيه : انا بقالي تلاتين سنه بدرس .. و مش مقتنع باللي في المناهج .. انا عمال اهدي الاولاد وامتص غضبهم وانا نفسي مش مقتنع .. و انا عارف كويس انهم مش مقتنعين .. حرام اللي بيحصل ده .. عصر الشهداء رجع تاني .. احنا زي الكلاب في البلد دي
    ..
    يصفق المتجمعون بحراره .. و يبدو ان الرجل يحظى اساسا بمصداقية بينهم
    يفشل السعدني في احتواء الموقف فينسحب
    ..
    تنتابني افكار عده .. و تصلني مشاعر متباينه .. غضب ديني؟؟ .. غضب من الحكومه ؟؟ غضب من سلبية قياداتهم ام غضب من امتهان انسانية جماعه لحساب اخرى ؟؟
    كان غضب المتجمهرين اشبه ما يكون بغضب من رأيت من متظاهري كفايه .. لولا الطابع الديني .. كان البعض يطلب قدوم المحافظ .. و البعض يطلب وزير الداخليه شخصيا .. تحكي لي سيدة عن احباط غياب العداله : لو مسكوه بس و عرفنا انه اتحاسب حاستريح
    ..
    يزداد عدد المتجمهرين و يزداد اللغط بينهم .. حتى الآن لم يتطور الموقف الى هتافات او شعارات .. مناوشات هنا و هناك فحسب .. شكوى بالظلم .. سيدات من اقارب القتيل يبكين .. و رجال يصرخون بعصبيه
    ..
    فجاه ينشب شجار حاد وضرب بالايدي .. رجل لم يعجبه ماقال زميله عن التهدئه و الضبط النفس .. فانهال عليه ضربا و معه اصدقائه
    ..
    يصل رجل يدعي المهندس سمير , يبدو ذو شعبية بين وسط المتجمهرين .. يطلب سمير من الناس الهدوء حتى لا يضيع حقهم ... ثم يحذرهم من اتباع صوت الشيطان .. تقاطعه سيدة : انت و اللي زيك اللي حاتضيعونا
    يؤمن آخر على كلامها : ايوه سلبيتنا هي اللي ضيعتنا
    ..
    يفشل سمير ايضا في احراز اي تقدم .. ابدأ بسماع دعوات للجلوس في عرض الشارع يرفض الناس الجلوس فينادي احد الرجال : اللي يحب يسوع يقعد .. فيجلس البعض و يأبى البعض .. يصرخ احد المتجمهرين مشيرا للمسجد : لو حد منهم قالهم حاجه بسمعوله .. احنا مالناش امر على بعض ؟؟ اهوه ده اللي مضيعنا
    ..
    لا املك الا ان استعجب من منطق التفكير الذي يتطابق حرفيا في الجانبين .. تلاحقني كلمات من يقف بجانبي : عدوك عدو دينك .. دي حاجه معروفه
    ..
    نجلس جميعا واحس بحميميه رهيبه بين الجالسين ارضا .. يضع اثنان ايديهم على كتفي يربتون مشجعين لي بالهتاف .. يسألني رجل عن اسمي فاقول مينا , مينا ابراهيم .. وهو اسم احد اصدقائي .. كنت قد ادركت ساعتها انني المسلم الوحيد داخل الحلقه , اجلس في منتصف غاضبين يتهجمون على من يدعو للتهدئة منهم.. فما بالك بدخيل من صفوف اعدائهم , كان منطقيا ان ارحل غير ان شيئا دفعني للبقاء ومتابعة مايجري الى النهايه
    ..
    و كما لو كان القدر يرتب احداثا لارهابي .. صرخ احدهم : في مسلمين ما بينكم بقولكم .. مش عايزين يهوذا مابينا
    ..
    تلقائيا انزلت اكمامي المشمرة .. لتخفي كوني لا احمل وشما للصليب .. كما يحمل كل من حولي تقريبا .احسست ساعتها بكوني اقلية في جماعة لا تقبلني اساسا ...شغلت نفسي بالتحدث الى من بجواري .. حتى يزول تأثير التحذير .. و فجأه رأيت ابرام
    ..
    ابرام صديق قديم .. كان زميلي في المدرسه .. و انضممنا معا لعدة نشاطات في الجامعه .. هو جاري .. و يملك والده احد اهم محلات الذهب في المنطقه .. كن ابرام يحمل صليبا خشبيا مذهبا .. و يصرخ في من تجمعوا حوله باعلى صوته : كيريالَيسون , كيريالَيسون
    ===============================
    لم اكن اتصور ابدا ان يكون ابرام بين هؤلاء .. كان دوما بين الطف من عرفت .. و اكثرهم احتراما للجميع .. الآن انا في مشكله .. عن يميني من ينادي بكشف المتخفين بينهم من مسلمين .. وعن يساري ابرام .. يقود مجموعة من اصدقائه هاتفا .. و قد امتطى كتف احدهم .. يعرفني جيدا .. واي انطباع منه يدل على هويتي .. قد يعني الفتك بي حالا
    ..
    شاء القدر ان يخرج لحظتها ... احد القساوسه .. و بجواره اب هو عضو في المجلس الملي .. رآهما الناس فسكتوا تماما وانتهزت الفرصه فخرجت عن الحلقه .. ووقفت على جدران الكنيسه .. اتابع الرجل .. الذي تحدث فدعا الى الهدوء و التعامل المتحضر .. ونبذ العنف : ماتركبوش نفسكم غلط .. لو فعلا بتحبوا الكنيسه .. و شعب الكنيسه .. ماتعتصموش في الشارع اعتصموا جوه الكنيسه
    ..
    ليس لي خبرة بنظام الكنائس القبطيه .. غير ان الهدوء و الاحترام الذي لف المكان في البدايه .. لم يوح لي ابدا برد فعل المتجمهرين على كلام الاب .. في الحقيقه تفاجأت .. فقبل ان ينهي الاب طلبه للمتظاهرين بدخول الكنيسه .. ظهرت صيحات الخيانه و التخوين !! وصرخ العشرات ان الرجل مدفوع من الحكومه .. وانه سيضيٍع دم الشهيد .. وحقهم .. وان امثاله هم الذين بلوا اقباط مصر بمحنهم ... و بدت لي سلطة الرجل ساعتها ضعيفة ضعيفة .. حتى عندما حاول ان يتلوا صلاةَ: انجنا يا الله , لم يردد خلفه سوى قلائل .. بينما ماج الباقون بالهتاف ضده وضد المتواطئين مع الحكومه و المسلمين من اجل اضطهاد الاقباط المستمر
    ..

    ..
    الآن تخرج من الكنيسه لافتات قماشيه حُمِلَت على عصي خشبيه كتب عليها : لا لإضطهاد الاقباط .. بالعربيه والانجليزيه .. و رسم عليها بدم القتيل الذي يبلل بلاط الكنيسه صلبانا صغيره .. حمل بعضهم البعض الاخر فوق اكتافهم .. و بدأوا جميعا في الهتاف : كيريالَيسون , كيريالَيسون ... حسني مبارك يا طيار الامن القبطي مولع نار .. حسني مبارك فينك فينك امن الدوله بينا و بينك .. عصر الشهدا راجع تاني عصر الشهدا راجع تاني .. و هكذا دواليك
    ..
    على سور الكنيسه استمع بارهاف الى احاديث الناس .. سيده هستيريه تصرخ : ده دين سفك دماء .. احنا مش بنقتل ولا بنعمل حاجه .. دول مجرمين
    ..
    ترد عليها اخرى : ربنا بينتقم منهم .. في الحج بيموتوا و في البحر بيغرقوا
    ..
    يصل لي كلام آخر : البلد دي بتاعتنا و هما اللي جم ..احنا بنمارس عبادتنا في الخفاء .. و دول بتوع مظاهر .. الإسلام ده دين مظاهر
    ..
    يحادثني كهل : البوليس منهم .. دول عصابه في بعضيهم .. احنا نروح فيهم فين
    ..
    اعود الى السيدة الاولى .. تتحدث عن ضعف القرآن او ماشابه : خليهم بس يعرفو يفسروا آيه واحده .. خلي حد يورينا انه مقتنع و فاهم اللي داوشينا بيه ليل نهر ده
    ..
    رجال تصرخ بدق جرس الكنيسه .. و اخرى تهمس لابنتها : ايوه زي ماهم داوشينا بالاذان ليل نهار كده
    تسألها جارتها عن المسجد المقابل .. تخبرها انهم لن يستطيعوا صلاة العصر او المغرب : خليه مقفول كده
    ..
    اكاد ابكي .. حقيقة .. و لا اخجل من قول هذا هنا .. كم ما وجدت من عنصريه دينيه آلمني للحد الاقصى .. آالمني إبرام وهو يهتف بحرق المسجد .. و آالمتني سيدة تضرب طفلا مسلما هو ابن احد بوابي العمارت المجاوره .. و تامره بالرحيل فورا : امشي من هن يابن الكلب .. خربتوها وجايين تقعدوا على تلها
    ..
    على الرصيف المقابل للكنيسه ... لواءات شرطه جالسون يحتسون الشاي و المياه الغازيه ... يفتح احدهم باب المسجد فيثور المعتصمون .. يحيط بالباب ثلة من عناصر الامن .. يصل فجأه حسين عبد الغني مراسل الجزيره .. فيندفع نحوه الناس باعداد مهوله .. يركض الرجل و يحول الامن بينه و بين الناس .. يعود الناس الى اماكنهم .. ليهدأوا بعد ان تأكدوا ان عدسات الجزيره تنقل كل شيء.. الهتافات و اللافتات و الاعداد.. اسمع رجلا يطلب من محادثه على الهاتف ان يجمع كل مسيحيي الحضره و فلمنج و ابوقير المعتصمين في كنائسهم لان الإعلام كله هنا في سيدي بشر
    ..
    يعود عبد الغني ومعه مصوره .. يحاول دخول الكنيسه الا ان الجماهير تمنعه من دخولها .. " ماتدخلوش المسلم ده هنا " .. يحاول بعض رجال الكنيسه ادخاله بالقوه .. فينجح في هذا .. يثور المعتصمون اكثر و يستمرون في الهتاف .. و خلال الثوره الاخيره .. يقع ما اعتبره اغبى ما حدث خلال اليوم
    ===================
    لم يلاحظ المتظاهرون وهم يحاولون منع عبد الغني من دخول الكنيسه .. ان لواءات وظباط الشرطه.. اتجهوا الى المسجد .. خلعوا احذيتهم .. و امروا الامام باقامة صلاة العصر .. بالطبع بعد ان صفوا نحو المائه جندي امام المسجد ... وبينما يتظاهر الغاضبون وظهورهم للمسجد .. صدح الامام بالاذان .. لتستدير الجماهير كلية و تغرق في لحظة صمت توقعت بلا شك انها تسبق العاصفه .. غير ان المتظاهرين بدأوا في غناء الترانيم و الاناشيد ردا على الاذان .. كان الموقف مرعبا .. لان الاستفزاز في تلك اللحظه كان في اقصى درجاته .. توقعت في اي لحظه هجوما على المسجد .. قنابل مولوتوف او حتى صوت طبنجات .. لكن للامانه .. لم يقم المتظاهرون باي من هذا .. فقط رفعوا صوتهم بالانشاد حتى احترقت حناجرهم .. حاولوا تشتيت المصلين عن صلاتهم .. و طالب بعضهم رجال الكنيسه بدق الاجراس .. الا ان الرفض جائهم .. فحاولوا التربص للمصلين وقت خروجهم .. الا ان الامن كان بالمرصاد
    ...
    احسست بالضعف والرغبه في الرحيل عن المكان .. قبل ان انفذ وجدت صحافيه امريكيه , في الداخل تحاول التفاهم مع الكثيرين بلا جدوى .. تطوعت بالترجمه .. و بينما تسأل الامريكيه الشباب القبطي عن ارائه .. سمعت عشرات النظريات المريضه التي طالما سمعتها في طرفنا . عن تخطيط المسلمين لافساد فرحة المسيحيين بالعيد القادم ..و اخر عن الموساد ودوره .. و ثالث عن مبارك و مصلحته في الفتنه
    ..
    اما مجدي جرجس وهو محاسب .. فقد اصر على الصحفيه الامريكيه ان تكتب الحقيقه للعالم .وان تفهم ان الباباشنوده لا يريد التصريح بان هناك اضطهاد حتى لا يفجره فعلا ... وقال اكثر من مره : احنا مش عايزين امريكا تدخل زي العراق .. احنا عايزين قرصة ودن بس .. دي بلدنا اساسا واحنا نخاف عليها اكتر منهم بكتير
    ..
    ترجمت لها الشعارات و الهتافات .. ثم اتجهت من فوري الى اقرب مقهى انترنت .. حيث ادون الآن عنما حدث
    ..
    لا اعرف نهاية الموضوع بعد .. وصلتني وانا هنا صور(اخر اثنتين) وهبها اياي مصور صحفي كان يرسلها لجريدته عبر الانترنت .. كل ماسبق كتبته بلا مراجعه او تدقيق .. مجرد انطباعات عما جرى و تسجيل لم رأيته وسمعته , قد الاحقكم بالتفاصيل او لا افعل
    =================
    كلمه اخيره .. هذا بلد ضرب اهله الذل و العنصريه و الكره الى اعمق مما كنت اتصور
    اتفهم طبعا رد فعل الاقباط هنا .. الا ان مجرما يدين بديانه لا يعني تجريم كل اصحابها .. لا يفعل هذا في النفوس سوى الذل .. و الإضطهاد و النكران و الاهم و الاكثر تأثيرا: التخوين
    ..
    وكما قال احد المتظاهرين في هيستيريا : احنا بقالنا الف وربعمية سنه بنتبهدل ... كفايه بقى ندفن روسنا في التراب زي النعام
    ..
    و يا مارك .. لا اخوة في هذا البلد .. لا تالت و لا تاني ولا عاشر
    ..
    ابدا

  3. #3
    الصورة الرمزية Ahmed_Negm
    Ahmed_Negm غير متواجد حالياً مُراسِل المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,942
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    09-02-2014
    على الساعة
    12:13 AM

    افتراضي

    مصادمات عنيفة بين أقباط غاضبين وقوات الأمن تخلف عشرات الجرحى بالإسكندرية.

    الإسكندرية : أحمد حسن بكر وسعاد المالكي (المصريون) : بتاريخ 15 - 4 - 2006

    تفجر الموقف الأمني في الإسكندرية أمس بشكل خطير أثناء تشييع جنازة المواطن القبطي الذي لقي مصرعه الجمعة متأثرا بجراح أصيب بها في الاعتداء الذي نفذه مختل عقليا على كنيسة القديسين بمنطقة سيدي بشر بالإسكندرية ، يأتي ذلك فيما أبدى أعضاء المجلس المحلي بالإسكندرية استياء ورفضا شديدين لاقتراح تقدم به جورج عبد الشهيد عضو المجلس المللي لنشر ميلشيات مسلحة من الأقباط داخل وخارج الكنائس بزعم حمايتها من أي هجمات تتعرض لها .
    واندلعت مساء أمس اشتباكات عنيفة بين متظاهرين أقباط ومسلمين في شارع 45 بمنطقة العصافرة ، حيث أفاد شهود عيان بوقوع العديد من الإصابات ، فيما واصلت قوات الأمن المركزي إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع للسيطرة على الموقف وتفريق المتظاهرين .
    وكان آلاف الأقباط الذين شاركوا في تشييع جنازة المواطن القبطي نصحي عطا جرجس ظهر أمس قد رددوا هتافات غاضبة طالت المسلمين والدولة ورئيس الجمهورية ، حيث سلكت الجنازة طريق كورنيش الإسكندرية بعد أن أغلقته الشرطة لتأمين مرور المشيعين . وبمجرد وصول المشيعون إلى شارع 45 بمنطقة العصافرة حيث توجد كنيسة مارى جرجس ، مارس المشاركون في تشييع الجثمان أعمال شغب وعنف وتكسير للمحال التجارية في المنطقة ، حيث انضم لهم أكثر من 10 آلاف شخص كانوا متجمعين حول الكنيسة ، ورشق المتظاهرون قوات الأمن بالحجارة وقطع الحديد مما أدى لوقوع العديد من الإصابات بين صفوف رجال الشرطة والمواطنين العاديين .
    وأمام هذا التطور تجمع أكثر من 20 ألف مسلم في شارع 45 حيث أدوا صلاة العصر ، وفرضت قوات الأمن حصارا امنيا مشددا على المنطقة لمنع حدوث أي احتكاكات بين الطرفين . وأفاد شهود عيان بأن المصادمات بين المتظاهرين ورجال الشرطة أسفرت عن إصابة أحد المواطنين بجروح خطيرة ، كما أصيبت الطفلة المسلمة نورهان شحاتة عيسى بجروح خطيرة بسبب أعمال العنف التي تعرضت لها منازل المواطنين .
    وانتقلت إلى المنطقة عشرات من سيارات الإسعاف كما تدفقت تعزيزات من قوات الأمن المركزي بعد تدهور الموقف ووقوع عشرات الإصابات بين المسلمين داخل منازلهم ، وأعلنت قوات الأمن حظر التجول الكامل في منطقتي العصافرة وسيدي بشر ، كما أغلقت الشوارع المؤدية إلى المنطقتين لمنع تدفق مزيد من المتظاهرين من الجانبين .
    من ناحية أخرى ، علمت " المصريون " أن مدير امن الإسكندرية طلب من وزارة الداخلية إرسال تعزيزات إضافية من قوات الأمن المركزي تحسبا لانتقال المصادمات لمناطق أخرى ، وقدرت مصادر داخل شارع 45 المصابين من المسلمين بأكثر من 100 مصاب بسبب اعتداءات الأقباط وقنابل الغاز ، في حين أصيب شخصان من الأقباط .
    وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت أمس أن مريضا نفسيا قتل مواطنا قبطيا وأصاب خمسة آخرين في اعتداءات شنها على كنيستين في الإسكندرية . وذكرت الوزارة أن منذ الاعتداءات يدعى محمود صلاح الدين عبد الرازق حسين (28 عاما) ويعمل في محل للحلوى وأنه "مصاب باضطراب نفسي". وقال مسئول بوزارة الداخلية إن المرض العقلي الذي يعاني منه حسين هو سبب الاعتداءات وأنه لا يوجد دافع سياسي وراءها.
    في سياق متصل ، المح البيان الذي أصدره المجلس الشعبي المحلي للإسكندرية برئاسة الدكتور طارق القيعي إلى وجود جناة آخرين شاركوا في تنفيذ الاعتداء ، وقال البيان إن أعضاء المجلس الشعبي المحلي بالإسكندرية يطالبون العدالة أن تأخذ مجراها وأن يقع العقاب على الجاني أو " الجناة " ، مشددا على أن هذا الحادث لن يؤثر في وحدة الصف بين أبناء الوطن الواحد.
    وأثناء الجلسة التي عقدها المجلس في ساعة متأخرة من مساء الجمعة ، والتي حضرها جورج عبد الشهيد عضو المجلس المللي ، طالب عبد الشهيد بإنشاء ميليشيات مسلحة من الأقباط تتواجد داخل وخارج الكنائس بزعم حمايتها من أي هجمات تتعرض لها .
    وقد فجر هذا الاقتراح حالة من الغضب والرفض سواء من قبل أعضاء المجلس الشعبي المحلي أو من قبل الصحفيين الذي حضروا الاجتماع ، حيث سخر أحد الصحفيين من الاقتراح ، واقترح على المجلس الاستعانة بالدبابات بدلا من الميليشيات المسلحة لحماية الكنائس.
    وفي محاولة لاسترضاء الأقباط ، اقترح الدكتور طارق القيعي رئيس المجلس الشعبي المحلي إطلاق اسم نصحي عطا جرجس ، وهو الشخص الذي لقي مصرعه في الأحداث ، على أحد الشوارع الهامة بالإسكندرية . لكن هذا الاقتراح قوبل بالرفض الشديد بل وطالب البعض في المقابل بإطلاق اسم الطالب محمد السقا وهو الشهيد الذي لقي مصرعه برصاص الشرطة داخل الحرم الجامعي لكليات المجمع النظري بجامعة الإسكندرية منذ 3 أعوام على شارع مماثل ، وكذلك إطلاق اسم الشخص المسلم الذي لقي مصرعه بقنابل الغاز المسيل للدموع في أكتوبر الماضي في أحداث محرم بك رغم أنه لم يكن مشاركا في تظاهرات الاحتجاج على تصوير مسرحية مسيئة للإسلام داخل إحدى الكنائس بمنطقة محرم بك .
    وأمام رفض ومطالبة أعضاء المجلس بأن تكون المعاملة بالمثل ، سكت الدكتور طارق القيعي واكتفي بإصدار بيان للشجب والإدانة والتلميح بوجود جناة آخرون.
    من جانبه ، أصدر المجلس المللي بالإسكندرية وكذلك مجمع كهنة الإسكندرية بيانا مشتركا ، حصلت " المصريون " على نسخة منه ، أعربا فيه عن الاستنكار والاستياء من هذه الاعتداءات المتكررة على الأقباط ، على حد وصف البيان. لكن الملفت للنظر في بيان المجلس المللي أنه أكد كل ما جاء في تقرير لـ " المصريون " أمس من أن الاعتداءات حدثت بفواصل زمنية كافية وفي محيط دائري قطره 10 كم.
    وقال البيان إن الاعتداء الأول حدثت الساعة الثامنة صباحا على كنيسة ماري جرجس بمنطقة الحضرة والاعتداء الثاني كان الساعة التاسعة والنصف على كنيسة القديسين بسيدي بشر على بعد 10 كم والثالث كان الساعة العاشرة والنصف على كنيسة العذراء بقسم الرمل التي تبعد عن الكنيسة الثانية بعدة بكيلومترات ، وهي المعلومات التي أوردتها " المصريون " ردا على مزاعم الفضائيات ووكالات الأنباء الأجنبية وعناصر من أقباط المهجر ، والتي زعمت أن الاعتداءات تمت في توقيت واحد وبأكثر من شخص .
    في سياق متصل ، استغل أقباط المهجر أحداث الإسكندرية للترويج لمزاعمهم حول اضطهاد الأقباط في مصر ، وقد طالت اتهامات نشرت على مواقع أقباط المهجر وأخرى وردت في بيانات صادرة عن جماعات قبطية كل أطياف المجتمع المصري من مسئولين ورجال دين ومؤسسات دينية وتعليمية . وانتقد أقباط المهجر تصريحات المسئولين المصريين بشأن أن مرتكب الجريمة هو شخص واحد مختل عقليا ، وقالوا إن مهمة رجال الأمن حول الكنيسة ليست لحماية الأمن وإنما لإبلاغ السلطات عن أي أعمال بناء أو ترميم بالكنائس . وأكدت بيانات نشرت على مواقع لأقباط المهجر أن دم قتيلهم نصحي عطا جرس لن يضيع وأن الاعتداءات على الأقباط تأتي في إطار خطة ممنهجة للقضاء على أقباط مصر وأقباط الشرق كلهم ـ حسب زعمهم ـ وقالوا إذا كان النظام غير قادر على حماية الأقباط فليرحل ، بل أن أقباط المهجر ربطوا بين هذه الأحداث والإفراج عن عدد من أعضاء الجماعات الإسلامية المعتقلين في الأسابيع الأخيرة .
    وكانت الولايات المتحدة قد وصفت الاعتداء بأنه " غير مقبول " ، وحثت كل من الأقباط والمسلمين في الإسكندرية على التسامح والهدوء. وقال شون مكورماك المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "هذا العمل الذي وقع ضد المصلين خلال يوم مقدس للمسيحين الأقباط في الإسكندرية غير مقبول" .
    وأضاف " سنطلب أيضا من الحكومة المصرية مواصلة جهودها لنزع فتيل الموقف بما في ذلك توفير الأمن الفعال لكل أماكن العبادة ودعوة الناس من كل الطوائف إلى الامتناع عن القيام بمزيد من أعمال العنف والتحريض."
    من ناحية أخرى ، أصدر مثقفون أقباط بيانا حول أحداث الإسكندرية ، رفضوا فيه الرواية الرسمية للأحداث وأكدوا أن الهدف الرئيسي لمثل هذه الأحداث هو استمرار قانون الطوارئ الذي ترفضه الطائفتان المسلمة والمسيحية على حد سواء . وأشار البيان إلى أن هذه الأحداث تدل على وجود حالة احتقان اجتماعي في مصر ولا بد من إجراء حوار فعال بين مختلف الفئات لمعالجة هذا الاحتقان وليس معالجته بصورته الركيكة التي تلجأ إليه الحكومات في كل مرة تحدث فيها كارثة والتي تستخف بعقلية المواطن المصري .

    www.almesryoon.com

  4. #4
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي

    بإختصار

    وحتى لا يتحول لموضوع سياسى وبالتالى يغلق او يحذف

    =====

    ننكر وبشده قتل الرجل القبطى كما ننكر قتل رجل مسلم على أيديهم بإعتبارهم أصحاب دين المحبة ... فهم لايقتلوا بالسيف لكن بالشوم.

    أنا ارى أن الأقباط بدؤا يتحولوا إلى طابور خامس يؤلب الدول الأخرى على البلاد.
    إلا أن المتوارد من الأخبار يقول انهم بدؤا التحدى واللعب بالنار مسنودين بالدعم الخارجى سواء المالى أو غيره


    بس خلاص

    و بدون تعليق
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  5. #5
    الصورة الرمزية moh_alaraby
    moh_alaraby غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    64
    آخر نشاط
    04-10-2009
    على الساعة
    12:23 PM

    افتراضي

    بما أن الموضوع ناشف وجد كدة، اسمحولي "أهلس" شوية:

    أنا عندي وجهة نظر في موضوع الراجل الذي اعتدى على ثلاث كنائس:
    النصارى مستغربين جدا إن راجل واحد يعمل كدة، لكني أعتقد إنه كان راجل في ثالوث، بثلاثة أقانيم. وتزامن ده مع العيد ليمثل التجسد اليسوعي...

    أنا تقدمت جدا في علوم اللاهوت، مش كدة؟

  6. #6
    الصورة الرمزية moh_alaraby
    moh_alaraby غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    64
    آخر نشاط
    04-10-2009
    على الساعة
    12:23 PM

    افتراضي

    بعد هذا الفاصل الفكاهي، دعونا نتحدث بجدية عن أسباب هذه الظاهرة.

    ألا تستغربون المصادفة، انتشار أخبار إنجيل يهوذا، مع ردة ذلك الأفغاني، مع أعمال العنف؟

    هب أنك نصراني وسمعت عن اكتشافات يهوذا هذه، ماذا ستفعل؟ قد تدخل في حوارات أو لعلك تسمع من المسلمين...

    ماذا؟ مسلمون؟ إذا نضرب على وتر العاطفة التقليدي لدى النصارى... والقصة مفهومة هكذا....

  7. #7
    الصورة الرمزية الشرقاوى
    الشرقاوى غير متواجد حالياً محاور
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المشاركات
    1,559
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-10-2014
    على الساعة
    02:32 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moh_alaraby
    النصارى مستغربين جدا إن راجل واحد يعمل كدة، لكني أعتقد إنه كان راجل في ثالوث، بثلاثة أقانيم. وتزامن ده مع العيد ليمثل التجسد اليسوعي...
    والله وجهة نظر بردو

    يعنى صدقوا إن إله يقطع نفسه لـ 3 ومش عاوزين يصدقوا إن شخص يكون فى ثلات كنائس !!!!!!





    (اللهم أشهد أنى أعلن برائتى من دم النصرانى المغدور)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الـــــــSHARKـــــاوى

    إن المناصب لا تدوم لواحد ..... فإن كنت فى شك فأين الأول؟
    فاصنع من الفعل الجميل فضائل ..... فإذا عزلت فأنها لا تعزل

  8. #8
    الصورة الرمزية modeblues
    modeblues غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    203
    آخر نشاط
    04-01-2010
    على الساعة
    11:36 PM

    افتراضي

    شر البلية ما يضحك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    توفي اليوم مصري مسلم متأثرا بجروح أصيب بها في المصادمات بمدينة الإسكندرية أمس أثناء تشييع جثمان مسيحي قتل في الهجمات على الكنائس الجمعة الماضي. وتحدث شهود عيان عن تجدد المواجهات مع المسلمين عند خروج الأقباط من كنيسة القديسين بحي سيدي بشر عقب أداء صلاة ما يعرف باسم "أحد السعف"، وذلك بعد هدوء نسبي شهده الحي صباح اليوم.

    ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في مواجها اليوم، وكان 22 شخصا أصيبوا أمس في المصادمات التي استخدمت فيها العصي والسيوف، وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية نقلا عن مصدر أمني أن الجرحى 12 مسلما و 7 مسيحيين وثلاثة من رجال الشرطة.

    وقد أعلنت وزارة الداخلية المصرية اعتقال 15 شخصا بتهمة التورط في المصادمات بحي سيدي بشر. واتهم بيان للوزارة من وصفتهم بعناصر متطرفة من الجانبين بتضليل الجماهير وتأجيج المواجهات بتدمير المحلات التجارية وإشعال النيران بسيارتين.

    الرواية الرسمية
    وقد أصدر رجال الكنيسة بالإسكندرية بيانا اتهموا فيه الحكومة بعدم اتخاذ إجراءات كافية لتأمين الكنائس. كما اتهم البيان وزارة الداخلية المصرية بتلفيق تقارير أمنية تؤكد أن مرتكب حوادث الجمعة الماضي شخص واحد فقط مختل عقليا.

    وأكد العضو بحزب الوفد المصري منير فخري عبد النور أن "الوضع خطير جدا، ويجب أن نواجهه بالكثير من الحكمة لا كما تفعل الحكومة". واعتبر أن الهجمات على الكنائس "تعكس أزمة اجتماعية عامة"، مشيرا إلى ضرورة مواجهة ما وصفه بتفاعل الحقد بين المسلمين والمسيحيين في مصر. وأعرب عبد النور عن خشيته من أن تتحول الحادثة إلى ذريعة لتبرير إبقاء حالة الطوارئ.

    في المقابل تمسكت السلطات المصرية بروايتها للحادث مؤكدة أن التحقيقات مع المتهم محمود صلاح الدين عبد الرازق أثبتت أنه يعاني اختلالا عقليا, وأنه استخدم الترام وسيلة للانتقال من الكنيسة الأولي وبقية الكنائس الأخرى.

    وأحالت النيابة العامة المتهم إلى مستشفى للأمراض النفسية والعصبية لتوقيع الكشف الطبي عليه، وأمرت بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيقات, بعد أن وجهت له تهم القتل والشروع في القتل واقتحام دور العبادة وحيازة سلاح أبيض دون ترخيص.

    بيان الإخوان
    وقد أعربت جماعة الإخوان المسلمين في مصر عن قلقها وأسفها للاعتداء على كنائس الإسكندرية، واعتبرت أن هذه الأعمال "لا يمكن أن تنال من نسيج الأمة".

    وحذرت الجماعة في بيان لها من "تضخيم هذه الأعمال العشوائية الانفرادية، سواء بالترويج الزائف لوجود مشكلة قبطية في مصر، أو باتخاذها ذريعة لتمديد العمل بحالة الطوارئ". ودعا البيان الشرطة المصرية إلى ضرورة توفير الحماية الأمنية الكافية لكل المنشآت الدينية.

    وتزايدت في مصر مؤخرا الدعوات لحوار جدي لإيجاد حلول جذرية تمنع تكرار التوتر الطائفي ويرى مراقبون أن معالجة الموضوع من منظور أمني فقط قد يؤدي لتفاقم الوضع وتكرار مثل هذه الحوادث.

    المصدر

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/2...2570D6C794.htm

    أين ذهبت عبارات "من ضربك على خدك الأيمن" يا نصارى وما كل هذا الغل والحقد رغم إستنكار الجميع وأولهم الأخوان لهذه الأحداث ؟؟

    أما عن عدم دخول القصة العقل فلم تدخل قصة السفاح الذي قام بمفرده بذبح ثلاثة أسر وتقطيعهم كمان لك تدخل عقل طفل ولم نسمع لكم حساً ساعتها

    نفسى كنت أعرف إيه إلى كان حصل لو واحد بس في أي من العائلات المذبوحة كان نصرانى

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    4,512
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-05-2016
    على الساعة
    01:33 AM

    افتراضي

    بارك الله فيكم أخوتي على التوضيح بان المنتدى يستنكر قتل نصراني داخل كنيسته بدون ذنب أقترفه.

    وبناء على ان راى المنتدى يستند الى الحجة الشرعية وبالتالي لا يهمنا الرأى الشخصي أو الرأى المخالف.

    وبناء على أن المنتدى لا يهتم بالمواضيع ذات العلاقة السياسة فلقد تم قفل الموضوع ونرجو من الجميع العودة للتركيز فى هدف المنتدى الأساسي

    وجزاكم الله خيرا

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لا يتم الرد على الرسائل الخاصة المرسلة على هذا الحساب.

    أسئلكم الدعاء وأرجو ان يسامحني الجميع
    وجزاكم الله خيرا


أحداث الاسكندرية -

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مسرحية كنيسة الاسكندرية من هنا كاملة او جزء كبير منها
    بواسطة heshamzn في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 28-04-2012, 03:20 AM
  2. من الذي أحرق مكتبة الاسكندرية؟
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 29-03-2007, 02:35 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24-11-2006, 04:40 PM
  4. حريق مكتبة الاسكندرية
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-05-2006, 10:37 PM
  5. من أحرق مكتبة الاسكندرية؟ بحث جديد
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 28-11-2005, 09:40 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

أحداث الاسكندرية -

أحداث الاسكندرية -