حقائق مصورة عن اليهود (ملف لا يفوتك مطالعته)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حقائق مصورة عن اليهود (ملف لا يفوتك مطالعته)

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2
النتائج 11 إلى 16 من 16

الموضوع: حقائق مصورة عن اليهود (ملف لا يفوتك مطالعته)

  1. #11
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أقوى جند الله مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أختي الفاضلة

    البحث منقول وليس من كتابتي، ولكن أنا شخصيا لا اقبل كلام المفسرين ما لم يكن عليه دليل من الكتاب والسنة، وإلا فهو عرضة للقبول والرفض لدي

    من منطلق الكتاب والسنة، فإن أكبر إفساد لليهود وعلو لهم هو حين ظهور الدجال لعنة الله عليه، وهذا كلام لا خلاف حوله، فإن كان المقصود بالعلو والافساد مرتين قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم فهذا احتمال تناوله المفسرون، ولا أحسب أن الآيات تعنيه، إنما تعني بعد البعثة

    أما إن كان مقصوده تعالى في الآيات العلو بعد بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، فإن كان الإفساد الثاني زمن الدجال، فإن إفسادهم اليوم هو الإفساد الأول

    أما بناء اليهود لدولة في فلسطين يوما ما، وهيكلا مزعوما، فهذا كذب وضلال وتضليل تاريخ أيضا لا أعتقده، كل ما بناه سليمان عليه السلام هناك هو المسجد الأقصى فقط، فمستحيل أن يهجر بيت الله الحرام والمدينة المنورة التي فيها روضة من رياض الجنة ليقيم في القدس .. فلا يعقل أن يترك فضل خدمة الحجيج وعمارة البيت الحرام ليتفرغ للإقامة في القدس

    بل أعتقد أن دولة اليهود قامت في عسير، والتيه كان في بلاد بونت قبل تقسيمها وهي (الصومال - جيبوتي - إريتريا - الحبشة - كينيا)، ومصر التي خرجوا منها ليس مصر وادي النيل، وسيناء اليوم لم تكن شبه جزيرة فيما مضى، بل كانت صحراء حسب الخرائط التي دونها الرحالة العرب ....... حقيقة هناك عبث مفرط ومفضوح في التاريخ والجغرافيا .... في مقابل تجاهل من علماء المسلمين يندى له الجبين

    بمعنى أن جغرافيا العالم اليوم ليست هي جغرافيا العبور قديما، ولا حتى مسميات المدن والدول هي هي نفسها ،، بل تغيرت وحرفت كثيرا جداااااااا أيما تحريف
    إذا كانت تأويلك لأسماء الأماكن في الكتب سببه أنك لا تفطن السبب في وجود سليمان في القدس دون الحجاز
    وإذا كانت مجرد أننا لا نعرف الحكمة من موضع في سيرة نبي من أنبيائنا سنقلب التاريخ و الجغرافيا رأساً على عقب

    فإن الأمر سيخرج من كونه بحث علمي إلى خرافات وخيالات

    ولماذا ترفض كون سليمان عاش في الشام ؟ ألم يختارها ربنا لإقامة المسجد الأقصى؟
    ألم يفضل الله اليهود على العالمين ؟؟
    ألم سكن إبراهيم من أهل العراق و لوط من أهل الأردن والمسيح من أهل فلسطين وإدريس من أهل مصر (عليهم الصلاة و السلام)
    ما الغريب في أن يقيم نبي ملكه خارج الحجاز ؟؟؟
    ألا يشد الرحال للمسجد الأقصى ؟؟؟
    أليس من القدس الإسراء والمعراج؟؟؟

    ملحوظة هامة :

    سليمان عليه السلام لم يبني المسجد الأقصى
    التعديل الأخير تم بواسطة sa3d ; 05-12-2008 الساعة 04:19 AM
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  2. #12
    الصورة الرمزية نوران
    نوران غير متواجد حالياً عضو شرفى بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    2,339
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-04-2014
    على الساعة
    12:19 AM

    افتراضي

    اقتباس
    كل ما بناه سليمان عليه السلام هناك هو المسجد الأقصى فقط، فمستحيل أن يهجر بيت الله الحرام والمدينة المنورة التي فيها روضة من رياض الجنة ليقيم في القدس .. فلا يعقل أن يترك فضل خدمة الحجيج وعمارة البيت الحرام ليتفرغ للإقامة في القدس


    الانبياء لا يختارون اماكن اقامتهم لكن الله تعالى هو من يختار لهم

    وكل نبي كان يرسل الى قومه الا الحبيب محمد :salla-icon: فانه ارسل للناس كافة

    لذا كانت اقامة سيدنا سليمان :salla-icon: مع قومه

    اما رسول الله :salla-icon: فكانت بعثته في مركز العالم

    الروضة التي تتكلم عنها في المدينة المنورة بين منبر رسول الله :salla-icon: وقبره

    فانى لسليمان ان يتعرف عليها

    وهي هدية من الله تعالى لمحمد :salla-icon: وامته

    الا تعلم ان سيدنا يعقوب هو باني المسجد الاقصى ؟!!!!!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #13
    الصورة الرمزية أقوى جند الله
    أقوى جند الله غير متواجد حالياً عضو مطرود
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    512
    آخر نشاط
    22-03-2009
    على الساعة
    01:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d مشاهدة المشاركة
    إذا كانت تأويلك لأسماء الأماكن في الكتب سببه أنك لا تفطن السبب في وجود سليمان في القدس دون الحجاز
    وإذا كانت مجرد أننا لا نعرف الحكمة من موضع في سيرة نبي من أنبيائنا سنقلب التاريخ و الجغرافيا رأساً على عقب

    فإن الأمر سيخرج من كونه بحث علمي إلى خرافات وخيالات

    ولماذا ترفض كون سليمان عاش في الشام ؟ ألم يختارها ربنا لإقامة المسجد الأقصى؟
    ألم يفضل الله اليهود على العالمين ؟؟
    ألم سكن إبراهيم من أهل العراق و لوط من أهل الأردن والمسيح من أهل فلسطين وإدريس من أهل مصر (عليهم الصلاة و السلام)
    ما الغريب في أن يقيم نبي ملكه خارج الحجاز ؟؟؟
    ألا يشد الرحال للمسجد الأقصى ؟؟؟
    أليس من القدس الإسراء والمعراج؟؟؟

    ملحوظة هامة :

    سليمان عليه السلام لم يبني المسجد الأقصى
    أنا لم أتكلم عن خرافات وخيالات، إنما الخرافات والخيالات لمن حاد عن كلام الوحي الكتاب والسنة، وتحزب لكلام بشر يعارض الوحي المنزل

    والموانع كثيرة جدا حسب الكتاب والسنة لمن تدبر كلام الله تعالى ووعاه، فلا اريد الاسهاب في دعم كلامي بأدلة علمية لعدم المط والإطالة والخروج عن الموضوع، فالقام لا يتسع لهذا

    فكلامي هذا مبني على خرائط دونها كبار الجغرافيين المسلمين

    تغير أسماء البلدان والمدن عبر التاريخ أصل ثابت بالكتاب والسنة، فمكة ذكرت بعدة مسميات، والمدينة لها أيضا أسماء كثيرة تغيرت عبر الزمان

    ولا مانع أن يكون اليهود حرفوا في كتبهم مسميات الأماكن، أو تم تحوير مسمياتها تبعا للتطور اللغوي لسكان كل منطقة

    أما التغيرات الجغرافية فثبتت أيصا بنصوص قرآنية صريحة، فمنها على سبيل المثال لا الحصر قرية قوم لوط، وغيرها من القرى الكثيرة دمرها الله تعالى، فتغيرت المعالم الجغرافية

    ودعني أصحح معلوماتك عن سليمان عليه السلام، الذي بنى المسجد الأقصى بنص كلام رسول الله صلى الله علي وسلم، ربما أعاد تشييده فليس شرطا أن يكون مؤسسه، وليس بالضرورة أن بناءه للبيت شرط في إقامته داخل القدس

    فكيف لهدهد صغير أن يسافر عدة مرات ذهابا وإيابا بين القدس وسبأ في زمن قصير، دون أن يموت أو يهلك في صحراء جزيرة العرب، إلا أن سليمان عليه السلام كان قريبا من سبأ؟ وتنبه أن سليمان عليه السلام أدخل ملكة سبأ إلى الصرح وليس الهيكل ولا بيت المقدس

    أنظر الحديث الصحيح

    129334 - أن سليمان بن داود صلى الله عليه وسلم لما بنى بيت المقدس سأل الله عز وجل خلالا ثلاثا ، سأل الله تعالى حكما يصادف حكمه فأوتيه ، وسأل الله تعالى ملكا لا ينبغي لأحد من بعده ، فأوتيه ، وسأل الله عز وجل حين فرغ من بناء المسجد أن لا يأتيه أحد لا ينتهزه إلا الصلاة فيه أن يخرجه من خطيئته كيوم ولدته أمه
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: النووي - المصدر: المجموع شرح المهذب - الصفحة أو الرقم: 8/278
    خلاصة الدرجة: إسناده صحيح

    51176 - لما بنى سليمان البيت سأل ربه ثلاثا سأله حكما يصادف حكمه فأعطاه إياه وسأله ملكا لا ينبغي لأحد من بعده فأعطاه إياه وسأله أن لا يؤم أحد هذا البيت لا يريد إلا الصلاة فيه إلا رجع من خطيئته كيوم ولدته أمه وأنا أرجو أن يكون قد أعطاه الله ذلك
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: ابن القيم - المصدر: المنار المنيف - الصفحة أو الرقم: 74
    خلاصة الدرجة: صحيح

    76179 - إن سليمان بن داود لما بنى بيت المقدس ، سأل الله عز وجل خلالا ثلاثة : سأل الله حكما يصادف حكمه ، فأوتيه ، وسأل الله ملكا لا ينبغي لأحد من بعده ، فأوتيه ، وسأل الله حين فرغ من بناء المسجد أن لا يأتيه أحد لا ينهزه إلا الصلاة فيه ، أن يخرجه من خطيئته كيوم ولدته أمه ، أما اثنتان فقد أعطيهما ، وأرجو أن يكون قد أعطي الثالثة
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2090
    خلاصة الدرجة: صحيح

    40668 - إن سليمان بن داود ، لما بنى بيت المقدس ، سأل الله عز وجل خلالا ثلاثة ؟ سأل الله عز وجل : حكما يصادف حكمه ، فأوتيه . وسأل الله عز وجل : ملكا لا ينبغي لأحد من بعده ، فأوتيه . وسأل الله عز وجل حين فرغ من بناء المسجد : أن لا يأتيه أحد لا ينهزه إلا الصلاة فيه ، أن يخرجه من خطيئته ، كيوم ولدته أمه
    الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح النسائي - الصفحة أو الرقم: 692
    خلاصة الدرجة: صحيح

  4. #14
    الصورة الرمزية أقوى جند الله
    أقوى جند الله غير متواجد حالياً عضو مطرود
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    512
    آخر نشاط
    22-03-2009
    على الساعة
    01:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نوران 2 مشاهدة المشاركة
    الا تعلم ان سيدنا يعقوب هو باني المسجد الاقصى ؟!!!!!
    هل من دليل من الكتاب والسنة أن يعقوب عليه السلام هو من بنى المسجد الأقصى؟ وهل هو مؤسسه أم أعاد تشييده؟

    وهل هذا ينفي أن سليمان عليه السلام أعاد بناء وتشييد المسجد الأقصى حسب الحديث الصحيح؟

    فقد جاء عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لما فرغ سليمان بن داود عليهما السلام من بناء بيت المقدس سأل الله ثلاثاً: حكماً يصادف حكمه، وملكاً لا ينبغي لأحد من بعده، وألا يأتي هذا المسجد أحداً لا يريد إلا الصلاة فيه إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما اثنتان فقد أعطيهما، وأرجو أن يكون قد أعطي الثالثة).

    الحديث رواه الإمام أحمد في المسند، ورواه ابن ماجة في سننه في كتاب إقامة الصلاة: باب ما جاء في الصلاة في بيت المقدس، وصححه الألباني في التعليق الرغيب، وأيضاً في صحيح ابن ماجة برقم (1156).

    ما أعلمه حسب كلام الله تعالى أن يعقوب عليه السلام كان يعيش في البدو، قال تعالى: (وَجَاء بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ) وليس في مدينة حضرية كالقدس، إلى أن جاءت سنين القحط فنزح مع بنيه إلى مصر


    قال تعالى: (وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَـذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بَي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاء بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِّمَا يَشَاء إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) [يوسف: 100]

    ومصر المذكورة في القرآن حسب النص المحكم تحمل صفات مدينة حصينة تطل على البحر وتعيش على الأنهار الموسمية .. في حين أن مصر وادي النيل هي دولة لم تعرف بهذا الإسم قبل النبي صلى الله عليه وسلم .. بل كانت تعرف بمسميات أخرى مختلفة .. ومصر كدولة تعيش على نهر واحد .. وهذا ما أكدته دراسات متخصصة كثيرة

    وشبه جزيرة سيناء التي يثير اليهود حولها ضجة تاريخية ويزعمون كذبا وتضليلا أن جبل (الطور) يقع فيها لم تكن موجودة على الخرائط القديمة من بعثة النبي صلى الله عليه وسلم، حيث لم يتكون بعد كلا من خليج العقبة وخليج السويس، بل لم تكن سيناء تعرف بهذا الاسم، بل كانت تسمى حسب الخرائط (صحراء السويس)، وإليك الخرائط لتقطعي الشك باليقين

    الخرائط التاريخية لا يوجد عليها أثر لخليج العقبة في حين أن (إيلة - العقبة) مثبتة في الخرائط بأنها تقع على البحر مباشرة .. أي أن حادثة أصحاب السبت وقعت قبل تكوين خليج العقبة

    والتفسير الوحيد هو أن خليج العقبة تكون لظروف جيولوجية مباغتة غيرت من خريطة المنطقة ..

    هذا مما يجزم أن المؤرخين يتلاعبون بالتواريخ .. ويحددون تواريخ الأحداث وفق مصالح استراتيجية وليست وفق الحقيقة .. فيقولون أن قصة العبور تمت منذ 3500 سنة مضت .. والحقيقة أنه ليس هناك ثمة دليل واحد يثبت صحة هذا الرقم .. بل الخرائط تثبت كذب كل ملعوماتهم التاريخية



    العالم بطليموس

    فعالم مثل بطليموس من (83 _ 161) م قام برسم خرائط لم يدون عليها وجود خليج العقبة .. بينما أثبت وجود (أيلة العقبة) وهي القرية حاضرة البحر التي مسخ الله أهلها قردة وهم أصحاب السبت .. فالقرية كانت حاضرة البحر وليس الخليج كما هو الحال اليوم .. والخرائط القديمة تثبت أنها تقع مباشرة على البحر .. مما يثبت صحة القرآن وتحريف التوراة

    يتعلل أهل الكتاب بأن الخرائط فيها خطأ ليتكتموا على فضيحة التزوير والتحريف في كتبهم .. لكن لا يصح عقلا أن يجمع كل الرحالة والجغرافيين والمؤرخين على نفس الخطأ


    خريطة منقولة عن خريطة بطليموس وهو من مصر ولم يثبت وجود خليج العقبة


    خريطة منقولة عن خريطة بطليموس .. وسيناء اسمها على الخريطة صحراء السويس
    لاحظ في الخريطة وجود بحيرة خيبر ويجري منها نهر إلى البحر الأحمر وهناك نهر ذو روافدين قريبا من عسير .. مما يؤكد أن المنطقة كانت غنية زراعيا ولم تكن جدباء كما هي اليوم .. هذا إن صح أن بطليموس عاش بعد ميلاد المسيح عليه السلام .. وإلا فإن الفارق الزمني بين ميلاد المسيح وميلاد النبي صلى الله عليه وسلم أكثر بكثير من 750 سنة


    لاحظ في الخريطة وجود البحر الميت مما يؤكد أن هذه الخريطة سمت بعد حادثة قوم لوط بزمن ولكن يغيب من الخريطة وجود خليج العقبة مما يؤكد أكذوبة أن بني إسرائيل عبروا من خليج العقبة



    خرائط أحدث بدأ يظهر فيها خليج العقبة متسعا عريضا وتظهر فيها أيلة




    هنا بدأ خليج العقبة يضيق من أعلى ولكنه عند مضيق تيران لا يزال متسعا جدا ولم يتكون المضيق بعد

    كتب أحمد الدبش في كتابه (موسى وفرعون في جزيرة العرب) في الفصل السادس صفحة (51 ـ 64) تحت عنوان (مصر، المشكلة، والحل!) يقول:

    يتفق ثلاثة من ثقاة الباحثين العرب في مجالات الدراسات التوراتية، أن مصر التوراتية هي غير مصر - وادي النيل، وأنها، أي مصر التوراتية، ليست إلا إقليما في الجزيرة العربية. فيذهب العلامة د. كما الصليبي إلى أن المقصود بمصراييم في التوراة هو: أل مصرمة، بين أبها وخميس مشيط، وقرية مصر في وادي بيشة في إقليم عسير. أما تفسير د. زياد منى فهو: مصراييم في هذا التقسيم الإثني يقصد بها مصر في جزيرة العرب (أي إقليم مصر). أما الباحث فرج الله صالح الديب فله رأي يخالف ذلك، وهو أن مصر التوراتية ما هي إلا منطقة السحول اليمنية والمسماة سرة اليمن أو مصر اليمن.

    هكذا أصبحت مصر إقليما في جزيرة العرب، ولكن؛ هل يوجد في النقوش العربية ما يؤكد هذا الطرح؟ هناك نقش معيني يرجع إلى عهد الملك معين (أبيدع يثع) وابنه (معد كرب إل يفع) من النقوش التي عثر عليها في مدينة براقش (يثل في النقوش)، وهو في مدونة النقوش الفرنسية (ربرتورا/3022) وصاحباه هما:

    عم صدق / بن / حم عثت / ذ يفعن / وسعدم / بن / علج / ذ ضفجن أي: (عمي صدق بن حمى عثت ذي يفعن) و(سعد بن علج ذي صفجين) يصفان نفسيهما بأنهما: كبرى / مصرن / ومعن / مصرن أي: (كبرى مصرن ومعين مصرن). وهذه إشارة إلى إقليم أو منطقة تعرف حتى النصف الثاني من القرن الأول قبل الميلاد بـ: مصرن أو المصر، إذا اعتبرنا النون هي لاحقة التعريف العربية الجنوبية، وبهذا فقبيلة معين (معن) هي جزء من إقليم مصرن / المصر.

    ويعلق على ذلك د. عبد العزيز صالح قائلا: ثمة قضية قديمة جديرة بالاعتبار، لا بأس من ذكر مناقشتها في هذا المقام، لاحتمال صلتها بمصر ... وهي أن بعض النصوص العربية الجنوبية ذكرت اسم "معن مصرن"، وعنت به منطقة ما في شمال شبه الجزيرة العربية، كان يقيم بها أو يشرف عليها كبير أي وال من دولة معين اليمنية الجنوبية. وفي تعيين منطقة "معن مصرن" هذه وتحليل اسمها رأى عدد من باحثي الجيل الماضي، ولا يزال يأخذ برأيهم الأستاذ أدولف جروهمان في كتابه (Arabien) الذي أصدره 1963، أن الاسم يعني واحة العلا أو عاصمة ددان بعد أن ظهر فيها النفوذ التجاري والسياسي لدولة معين الجنوبية، وجعلها أكبر مراكز التجارة المعينية في مال شبه الجزيرة، وترتب على ذلك أن عرفت الواحة باسم عميلتها الكبرى "معن" أي معين الجنوبية، ولكن؛ مع تخصيصها بصيغة "مصرن" التي قد تعني معنى الحد أو الحاجز. على انه ثمة افتراضا آخر نشير إليه على سبيل التحوط وتقليب المشكلة التاريخية على كل وجوهها، وهو احتمال دلالة اسم "معن مصرن" على معان المصرية، في أقصى شمال الحجاز لدى الحدود الأردنية، وقد ورد اسمها في بعض المصادر الإسلامية فعلا مرادفا لاسم معان الحجازية، وفي مقابل معان المالية، لكنه افتراض فيه بعض الضعف، بسبب ما ذكرته النصوص المعينية الجنوبية عن إقامة كبير معين أو والي معين في "معن مصرن"، وليس ن بينة معروفة على امتداد نفوذ دولة معين اليمنية إلى قرب الحدود الأردنية، وإنما هو نفوذ اقتصر مداه الشمالي القديم على واحة لحيان في حدود ما نعلمه من المصادر حتى الآن.

    وقد أثارت (معن مصرن) أو (معين مصرن)، جلا شديدا بين العلماء، ولاسيما علماء التوراة، فذهب بعضهم هوغو ونكلر (Hugo Winckler) إلى أن مصر أو مصرايم (Mizraim) الواردة في التوراة ليست المعروفة التي يرويها نهر النيل، بل أريد بها (معين مصران)، وهو موضع تمثله (معان) في الأردن في الزمن الحاضر. وإن لفظ (PERO) التي ترد في التوراة أيضا لقبا لملوك مصر، والتي تقابلها لفظة فرعون في العربية، لا يراد بها فراعنة مصر، بل حكام (معين مصران)، وأن عبارة هاكرهم مصريت HAGAR HAM _ MISRITH)، بمعنى هاجر المصرية، لا تعني هاجر ن مصر المعروفة، بل من مصر العربية، أي ن هذه المقاطعة التي تحدث عنها (معن مصرن) وإن القصص الواردة في التوراة عن مصر وعن فرعون، هي قصص تخص هذه المقاطعة العربية، وملكها العربي.

    لكن من الأمور المثيرة للدهشة اكتشاف لقى أثرية عراقية مسجل عليها، بالأحرف المسمارية كلمة (مصر)، ويعلق على ذلك العالم الأثري المصري عبد العزيز صالح قائلا: أضافت النصوص الآشورية اسمين أثارا مشكلة عويصة، فروت أن ملكها جزي برءو (برعو) ملك مصرو، كما روت أنه تلقى اثني عشر جوادا كبيرا لا مثيل لها، هدية من شليخيني (أو شلكاني) وهو ملك مصري، وأشارت معها إلى ما سمته باسم مدينة نخل مصر. ويبدو أن هذه الأسماء لم تكن لها صلة بمصر بمعناها المعروف؛ حيث ذكرت النصوص الاشورية اسم برءو (برعو) ملك مصر ومع رؤساء البادية مثل سمسي ملكة أريبي، ويثع أمير السّبئ، وذلك مما قد يعني أن منطقة مصرو كانت من مناطق البادية أيضا، ويغلب الظن أنها كانت قريبة من البحر الأحمر ومن الحدود المصرية، وأنها المنطقة نفسها التي روى "شلمانصر" من قبل أنه عين عليها الشيخ البدوي إديبئيل. أما برءو، فقد يكون تحريفا لاسم شيخها البدوي في عهده. أو تكون تبعيتها القديمة لمصر قد أغرت الكتبة الآشوريين على اعتبار جزاها من جزئ الفرعون المصري نفسه، وكان لقبه في اللغة المصرية برعو فعلا. أما شليخيني أو شلكاني ملك مصري، فقد يكون تحريفا لاسم عربي مثل سلحان، كما رأى الباحث "ريكمان". وليس اسما لفرعون مصري، كما ظن "فيدنر"، يضاف إلى ذلك، أن مصر لم تشتهر بتربية الخيول الكبيرة التي أشارت إليها نصوص سرجون، وإنما كانت جيادها صغيرة الحجم نسبيا، على الرغم من تهجينها بسلالة ليبية في العصور المتأخرة. بقي اسم نخل مصر، وهذا قد يترجم بمعناه الآشوري بمعنى قناة مصر، أو سيل مصر، ويدل بذلك على جزء من وادي العريش، أو جزء من خليج السويس. كما رأى بعض الباحثين، أو يدل على واد قريب من رفح، كما نم عن ذلك نص آخر، أو يكون له بعض الصلة باسم قرية نخل الحالية في شبه جزيرة سيناء.

    وهكذا ظهر أن النصوص الاشورية لا تتحدث عن وادي النيل، فذهب بعض العلماء إلى أن ما ورد في النصوص الاشورية من ذكر لـ Musri لا يعني أيضا مصر المعروفة، بل مصر العربية، وأن ما جاء في نص تغلاتبسر الثالث الذي يعود عهده إلى حوالي سنة 734 قبل الميلاد، من أنه عين عربيا Arubu واسمه ادبئيل (اد ب ال) (ادب ايل) Idibail حاكما على (Musri)، لا يعني أنه عين حاكما على مصر الأفريقية المعروفة، بل على هذه المقاطعة العربية التي تقع شمال نخل مصري أي وادي مصر. ويرى "وينكر"، أن سبعة (Sibe) الذي عينه تغلا تبسر سنة 725 ق.م على مصري، والذي عينه سرجون قائدا على هذه المقاطعة، إنما عين على أرض مصر العربية، ولم يعين على مصر الأفريقية. وقد ورد في أخبار سرجون أن من جملة من دفع الجزية إليه برعو (Piru) وقد نعت في نص سرجون بـ "برعو شاروت مصري"، أي "برعو ملك أرض مصري". وورد ذكر برعو هذا في ثورة أشدود التي قامت سنة 711 ق.م وورد ذكر مصري في أخبار سنحاريب ملك آشور، وكان ملك مصري، وملك ملوخا، قد ساعد اليهود ضد سنجاريب.

    ويرى "وينكلر" إنا كل ما ورد في النصوص الآشورية عن مصري مثل: "شراني مت مصري" (SHARRANI MAT MUSRI)، أي ملوك أرض مصر إنما قصد به هذه المقاطعة العربية.

    علاوة على ذلك، فقد عثر سنة 1956 في حرن على كتابة مهمة جدا في بحثنا هذا دونها الملك "نبونيئد"، وكانت مدفونة في خرائب جامع حران الكبير، تتحدث عن تأريخ أعمال ذلك الملك، ومما جاء فبها: أنه لما ترك بابل وجاء تيماء، أخضع أهلها، ثم ذهب إلى ددانو (ديدان) وبداكو (فدك) وخبرا (خيبر) وإيديخو (؟) حتى بلغ أتريبو (يثرب) ... ثم تحدث بعد ذلك عن عقدة صلحا مع مصر وميديا ومادا ومع العرب.

    عند قراءة هذا النقش بتمعن يتضح منه انه يجب ان تكون مصر هذه المذكورة في النقش قريبة جدا من باقي البلاد، ليمكن ربط الأحداث مع بعضها. كما لا يوجد في كل ما اكتشف في مصر _ واي النيل ما يشير إلى هذا الصلح.

    إن النقوش آنفة الذكر لم تكن الإثبات الوحيد على وجود إقليم في جزيرة العرب باسم مصر، فعلى سبيل المثال نقرأ أن الكاتب الإغريقي "أبولودور" (Appollodorus) كان على علم بهذه المسألة وسجلها في مؤلفه المكتبة (Bibliotica)، الذي يعتقد بأنه صدر في القرن الأول أو الثاني قبل الميلاد، وفي ذلك المؤلف الذي يحوي الخرافات والأساطير الإغريقية، أشار الكاتب لـ "مصر في جزيرة العرب" هذه الإشارة العابرة لإقليم مصر، تؤكد أنه وجد في ذاكرة العالم القديم وحتى القرن الثاني أو الأول قبل الميلاد، معلومة، أو بقايا معلومة، عن بلاد باسم مصر في جزيرة العرب.

    بناء على ما تقدم يستخلص أنه وجدت في الماضي منطقة في جزيرة العرب عرفت باسم مصر. ولكن؛ أين موقعها الجغرافي؟ يرى بعض الباحثين أن الاسم "مصر" يشير إلى نطقة من مناطق البادية، ويغلب الظن أنها كانت قريبة من البحر الأحمر ومن الحدود المصرية (د. عبد العزيز صالح)، ولكن هذا التحديد أقرب إلى النفي منه إلى أي شيء آخر، لأنه لا يعتمد على أدلة أو حجج علمية. برأينا أن "مصر" أرض تقع في جنوب شبه الجزيرة العربية. وللبرهان على ذلك علينا استشارة التوراة وما قاله المؤرخون القدامى وإعادة قراءة النقوش الأثرية التي ورد فيها اسم "مصر" قراءة موضوعية. تقول التوراة واصفة تنقلات إبراهيم: "وانتقل إبراهيم من هنالك إلى أرض الجنوب وسكن بين قادش وشور" _ سفر التكوين (20 _ 1)، وتكرر التوراة الإشارة إلى الموضع (شور) عدة مرات، كموضع أو مدسنة شهيرة في تلك البلاد الجنوبية التي ارتحل إليها إبراهيم. وتحدد التوراة في موضع آخر مكان بلاد (شور) قائلة: "شور التي أمام مصر" _ سفر التكوين (25 _ 18)، وقد افترض مؤخرا الأشاوس على الفور أن المقصود من (شور) هو بلاد أشور الرافدين، بينما بلاد آشور لا تقع أمام مصر وادي النيل ولا خلفها. فأين موضع شور هذه؟ إن تحديد موضع شور هذه، سوف يؤكد فرضيتنا بأن هناك مقاطعة في شبه الجزيرة العربية وتحديدا في اليمن أطلق عليها اسم مصر، وفي ذلك يقول "هوغو ونكلر" (Hugo Winckler): إن أشوريم عشيرة عربية من قبائل قطورة بإجماع علماء التوراة، ولا صلة لها بـ (أشور) أي ألشوريين، وقد ورد في الترجوم أن أشوريم مضرب لخيام أشور، وقد ورد اسم أشور في نصوص معينية مقرونا باسم موضع عبر نهرن، ونقع هذهالمنطقة من طور سيناء إلى بئر السبع وحبرون وتحاذي مصر في جزيرة العرب ... .

    لكن ماذا كانت تعني النصوص المعينية بـ "ااشور / ااشر" المقرونة بـ "عبر نهرين"؟ السادة مؤرخونا الأفاضل أصحاب وحراس الفكر العربي الآسن، ممن تربوا على أيدي الأثريين التوراتيين، كان لهم تفسير غاية في الغرابة، فذهبوا إلى أن "ااشور / ااشر" هي آشور، عبر النهرين هي بلاد ما بين النهرين!؟.

    لكننا بالبحث عن هذه الأمانكن، نفاجأ بأنها موجودة في إطار جغرافية اليمن، لا في بلاد أخرى يفترض وجودها فيها.

    فالمؤرخ "د. جواد علي" يذكر في كتابه الموسوعي (المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام) "إن أهم المدن القديمة فيها (يقصد دولة قتبان)، كانت شور وحريب".

    علاوة على ذلك يوجد "واد السر" على بعد 23كم إلى الشمال الشرقي من صنعاء، يطل عليه حصن (ذي مرمر) وحصن ضباب وجبل صرع. وقد وصفه لسان اليمن المؤرخ "الهمداني"، في سفره الرائع صفة (جزيرة العرب): "هو من عيون أودية اليمن وبه قرى كثيرة ومنازل لآل الروية للضيافة ولمن سبل الطريق، وفيها من جبال مراد جبل برجام في السر، ومنازل آل الروية باعفاف وحذان من السر ... والسر مبتدأ المحجة إلى البصرة من صنعاء ووادي سعوان .." .

    أما فيما يخص"عبر النهرين" فهناك في الراضي اليمنية واد يدعى وادي ميتم يتفرع عن جبل التعكر إلى فرعين، وبينهما أسست مدينة "جبلة" وقد وصفها "ياقوت الحموي" قائلا: "جبلة بالكسر ثم السكون ذو جبلة مدينة باليمن تحت جبل صبر وتسمى ذات النهرين وهي من أحسن مدن اليمن وأنزهها وأطيبها ... وكان أول من اختطها عبد الله بن محمد الصلحي المقتول في سنة 374، وكان أخوه علي ولاه حصن التعكر وهذا الحصن على الجبل المطل على ذي جبلة، وهي في سفحه، وهي مدينة بين نهرين جاريين في الصيف والشتاء".

    وفي ذلك يقول "ابن المجاور" في مؤلفه (تاريخ المستبصر) قائلا: "ذي جبلة من مخلاف جعفر، وجبلة كان رجلا يهوديا يبيع الفخار في الموضع الذي بنيت فيه دار العز، وبه سميت المدينة، وأول من اختط ذي جبلة "عبد الله بن محمد الصليحي" "... وهي مدينة بين نهرين جاريين في الصيف والشتاء" ويستطرد "اين المجاور" عند الحديث عن صفة بناء ذي جبلة فيقول: "بنى بذاك الصليحي في مخلاف جعفر وحدودها بالطبول من نقيل صيد إلى مصابح، وبالعرض من سوق وصفات على حصن الطريمة إلى ذي الأسود من حدود مخلاف حب. وتسمى قلعة النهرين لأن جبل التعكر ما بين أيمن البلد وشماله ومجمع النهرين في آخر البلد عن موضع يقال له وادي ميتم، كما قال "المازني" في بعض قصائده؛ حيث يقول:

    ما مصر ما بغداد ما طبرية ـــــ كمدينة قد حازها النهران
    حدود لها شأم وحب مشرق ـــــ وكذلك تعكرها المنيف ماني

    هناك نقش معيني (جلاسر 1155) أثار ضجة بين الدارسين واختلفوا في تقدير زمنه. وكان ذلك النقش يتحدث عن غارة سبئيين وخولانيين على قافلة معينية في موضع بين معين ورجمة التي يعتقد أنها مدينة نجران نفسها. ويذكر حربا كانت دائرة وقتها بين مذي وبين مصر في وسط مصر.

    واختلف الباحثون في تعيين زمن وقوع الحرب، كما اختلفوا في تثبيت هوية المتحاربين.

    فذهب كثيرون، ومنهم صاحب النقسش "جلاسر"، إلى البحث عن معارك وحروب في مصر _ وادي النيل. ولم يثر الشك لديهم في أن مصر المقصودة هنا تقع في اليمن قرب سبأ ومعين، أن موقع المعركة يمكن أن يكون داخل اليمن، وضمن نزاعات الممالك القديمة المسلحة التي كانت تعصف بالبلاد. فبمطلق الأحوال، "معين" صاحبة حضارة شهيرة، ولا داع لذكرها. في حين أن "رجمة" هي برجام: بكسر الباء الموحدة، يسمى اليوم رجام: بكسر الراء، وهي من أودية السر ذات أعناب كثيرة وتنمو فيها شجر القات، وهكذا فمن المحتمل أن يكون وادي السر هو المقصود بـ "ااشور / ااشر"، التي وردت في بداية النقش.

    أما الحرب بين مذي ومصر في وسط مصر، فقد تكون حربا قامت بين (مذي اليمانية) و(مصر اليمانية)، فقد أشارت "مذي" المذكورة في النقش إلى موقع ما هو "ميدي"، ضمن المناطق السهلية، وميدي مركز القضاء ومدينة شهيرة على البحر الأحمر، ومن الموانئ التي تستقبل السفن الشراعية للاستيراد والتصدير، وتقه بالقرب من أقصى الحدود الشمالية لليمن، وتتبع إداريا لواء حجة، كما أن ميدي تعتبر عاصمة لقضاء ميدي، إحدى أقضية هذا اللواء قضاء" ميدي على العموم منطقة تهامية.

    أما عن مصر، فربما يكون المقصود بها منطقة السحول التي يطلق عليها مثر اليمن. كما سنرى بعد قليل علاوة على ذلك لدينا العديد من النقوش التي انفردت بذكر اسم "مصر" وقد ورد هذا الاسم (مصر) في مجموعة النقوش المسندية المنشورة في كتاب "مطهر الإرياني" الموسوم (في تاريخ اليمن: نقوش مسندية وتعليقات) وقد وردت في المسند رقم (5): ملك سبأ / وذريدن / وكل / مصر / ... مصر / يدع إل / ملك حضرموت ... وكل / مصر .. .

    وفي المسند رقم (21) على هذا النحو:

    ... بعلى / مصر / حضرموت ... .

    ويشير نقش (جام 612) إلى حرب شنها الملك عل حضرموت، وهو نقش قصير تركه لنا أحمد ينعم بن نشاي مقتوي الملك بمناسبة عودته من تلك الحرب التي رافق فيها الاقبال والحبشة بأرض حضرموت (س 8_ 10)، وقتل خلالها رجلين كما يقول (ك 12)؛ حيث يقول أحد أصحاب ذلك النقش، واسمه كرب عثت أراد، إنه هرج رجلا وأخذ فرسه خلال اشتراكه في الحرب التي شنها الملك على "مصر" حضرموت.

    ولكن ؛ ماذا يعني اسم مصر في النقوش اليمنية؟

    هذا ما أجاب عليه الأستاذ "حمزة علي لقمان" في كتابه (معارك حاسمة في تاريخ اليمن) بأن اسم مصر في النقوش اليمنية، يعني القلعة، وهو المعنى نفسه تقريبا في المعجم العربي
    بالنظر إلى الخارطة اليمانية الجغرافية، يجد الباحث العديد من المواقع والمستوطنات التي تحمل اسم مصر، ومنها "منطقة السحول" التي طالما ذكرها لسان اليمن "الهمداني" على أنها "مصر اليمن" فماذا قصد بمنطقة السحول أو مخلاف السحول؟ مخلاف السحول ذكرها "الهمداني" في كتابه (الإكليل) ـ الجزء الثامن، و(صفة جزيرة العرب) قائلا: ويتصل بمخلاف (خولان) مخلاف (آل ذي جرة) ... ومخلاف ذي جرة وخولان يسمى (خزانة اليمن) وذمار ورعين والسحول مصر اليمن.

    ويعلق محقق كتاب الهمداني العلامة محمد بن علي الأكوع على ذلك قائلا: السحول سرة اليمن ومصر اليمن، والشائع لدى عامة الناس في عوم اليمن، أن من يهرب من الجوع فعليه السحول، وفيه يقول حكيم المزارعين اليمنيين "علي بن زايد" في أحد مهاجل البذار:

    إن كنت هاربا من الموت ـــــ ما حد من الموت ناجي
    وإن كنت هاربا من الجوع ـــــ أهرب سحول بن ناجي

    وفيه يقول "طرفة بن العبد":
    _ وبالسفح آيات كان رسومها ـــــ يمان وشتة ريدة وسحول

    ويدخل في السحول قسم من يحصب يعرف بذي قينان، وتعد يحصب من المناطق الخصبة زراعيا، ولذلك تعددت السدود التي أقامها اليمنيون القدماء في هذه المنطقة، حتى قيل إنها وصلت ثمانين سدا، وإلى ذلك أشار "أسعد تبع" في قوله: _
    وفي البقعة الخضراء من أرض يحصب ـــــ ثمانون سدا تقذف الماء سائلا
    لدينا علاوة على ذلك نقش جدير بالتنويه له، فقد ذكر "ابن هشام" أنه وجد باليمن مقبرة مفتوحة نتيجة للطوفان أخرجت منها رفاة امرأة لفت حول عنقها أشرطة من اللؤلؤ، خواتم مرصعة بالأحجار الكريمة ووضعت، كما وجدت لوحة عليها نقوش ترجمها "جون فوستر" كما يلي:

    "باسم الله، إله حمير:

    أنا تاجة (Tajah) ابنة ذو شنار (DHU SHEFAR) أرسلت وكيلي إلى يوسف.

    ولما تأخر في العودة إلي أرسلت إليه وصيفتي.

    ومعها مكيال من الفضة ليرده إلى مكيال من دقيق.

    ولما عجزت عن الحصول عليه أسلتها بمكيال من الذهب.

    ولما عجزت عن الحصول أرسلتها بمكيال من لؤلؤ

    ولما عجزت عن الحصول عليه أصدرت أمرا بطحنها.

    ولما لم أجد أي فائدة منها كان مصيري الدفن هنا.

    فإلى كل من يسمع عني، هلا رثى لمصيري

    وإلى أي امرأة تفكر في التحلي بحلية من زينتي.

    أن تلقى الميتة نفسها التي لقيتها.

    هذه النقوش السالفة تنتمي إلى زمن يوسف، وهي تؤيد تماما ما جاء في القرآن من القحط الذي أهلك عددا من الأمم في تلك العصور.

    إن الاهتداء الصحيح لموقع مصر، سيؤدي بنا لمناقشة مسألة خطيرة، وهي هل ينحدر العرب حقا من أم مصرية (هاجر)، وماذا كان يقصد بها؟

    من الأمور الجديرة بالملاحظة، إشارة التوراة إلى انحدار العرب من أم مصرية (هاجر) فهل المقصود بذلك مصر _وادي النيل أم مصر العربية، كما ذكر "ونكلر" فيما سبق؟ يبدو أن المقصود هنا ليس مصر وادي النيل، وإنما هو مصر جزيرة العرب.

    إن قضية اسم أم إسماعيل بأنه كان "هاجر"، أمر سهل التفسير، لأن أهل اليمن يطلقون على المدينة اسم "هجر" والمتتبع للتاريخ اليمني القديم يعرف عمق الـ "الهجر"، فلفظ "هجر" قد عرف قبل انتشار الإسلام في اللغة اليمنية القديمة.
    فيقال "هـ ج ر ن / ص ن ع و " كما في (CIH 314 /1, GL 452 A / 4,1)، أي مدينة صنعاء، و"هـ ج ر ن / م ر ب" ويرد الاسم أيضا (بالياء) أي "هـ ج ر ن / م ر ي ب" كما في (CIH 19/16, CIH 389/41 RES 3197/4) أي مدينة مأرب، و"هـ ج ر ن / ت م ن ع" كما في (RES 3566/4.8 RES 3691/8) أي مدينة تمنع، و"هـ ج ر ن / ش ب م" كما في (S H 32/17, JR 32/25.26) أي مدينة شبام في حضرموت.

    ويذكر "محمد بن علي الأكوع الحوالي محقق كتاب (صفة جزيرة العرب) للهمداني أن "الهجر بالتحريك في لغة حمير، القرية الكبيرة".

    وذكر "ياقوت الحموي" في (معجم البلدان) أن الهجر بلغة حمير والعرب العاربة: القرية، فمنها هجر البحرين، وهجر نجران، وهجر جازان".

    وقد ذكر لسان اليمن "الهمداني" لفظة "الهجر" في كتابه المعروف (صفة جزيرة العرب)، بقوله: "والهجر هي القرية الحديثة ..."، وقد أيدت النقوش ما سجله "الهمداني" ، فقد نشر "د. يوسف عبد الله" نقشا يمنيا جاء فيه: "هجرهو"، وترجمتها بأن "هجر": المدينة، وأن هو: الضمير، فيصبح المعنى: "مدينته". أما الكلمة التالية فكانت: نأت، وجنأ، وهي لفظة شائعة في النقوش اليمنية القديمة، وتعني سور، وجمعها: جنات. وانتهى بذلك إلى أن: "هجرهو جنأت" تعني مدينته ذات الأسوار، أي المدينة المسورة.

    وكان "د. محمود الغول" قد أكد هذا المعنى في مقالة بعنوان (مكانة نقوش اليمن في تراث اللغة العربية الفصحى)، فقال: "أما الهجرة، وهي قضية كبرى في الإسلام، فقد اشتقها الناس من هجر المكان بمعنى تركه، وإن هجرة النبي صلى الله عليه وسلم ومن معه كان تركه "مكة" إلى "المدينة"، وهذا ليس صحيحا على علاته، فالهجرة في حقيقتها مأخوذة من (الهجر)، وهي بلغة النقوش ولغة حمير: القرية أو المدينة التي فيها سلطان أو من ينوب نيابة، ومعنى هاجر لذلك هو اتخاذ الهجر دارا للإقامة والتقييد بطاعة صاحب الأمر فيها".

    واللغة الشمالية تعرف لفظ "هجر" ضمن الألفاظ الجغرافية المتخصصة، وذلك في الدلالات المرتبطة بأسماء الأعلام، وكذلك في أسماء العلم المركبة والتي تعرف بالإضافة. وقد اشتق منها فعل بمعنى (هاجر).

    فـ "هاجر" على هذا، امرأة هجرية، والارتباط بمصر، هو ارتباط بمصر العربية اليمنية.

  5. #15
    الصورة الرمزية amohonda
    amohonda غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المشاركات
    19
    آخر نشاط
    21-07-2014
    على الساعة
    05:01 PM

    افتراضي

    جزيت خيرا اخي في الله

  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    57
    آخر نشاط
    08-02-2011
    على الساعة
    02:38 AM

    افتراضي

    جزاكم الله خيرا عن هذا الموضوع لكن هناك راى اخر هو اقرب للصحه من ارائكم
    الافساد اولا هو ابعاد الناس عن الحق او ابعاد الحق عن الناس ولما حاول اليهود قتل الرسول الاعظم محمد بن عبد الله صلوات ربى وسلامه عليه كان هذا هو الافساد الاول وتم معاقبتهم عليه باجلائهم عن الجزيره ومن اثار ذلك العقاب وذلك النصر هو فتح القدس على يد امير المؤمنين عمر بن الخطاب ولذك يقول الحق عن الافساد الاول "فاذا جاء وعد اولاهما بعثنا عليكم عباد لنا اولى باس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا" المقصود بعباد لنا مؤمنين حقا وليس هذا الوصف ينطبق الا على رسولنا والمؤمنين معه والافساد الثانى نحن بصدده لاننا خرجنا عن مسيره الايمان واتباع الله ورسوله فالحق تبارك وتعالى كما يقولون ضرب عصفورين بحجر" سبحانه وتعالى ولله المثل الاعلى" عاقب المسلمين بسبب تركهم طاعه الله ورسوله فصرنا ضعاف فذلك يغرى اليهود بالقدوم الى فلسطين ليحق عليهم قول الحق تبارك وتعالى "فاذا جاء وعد الاخره جئنا بكم لفيفا" ولذك قال الحق "ثم رددنا لكم الكره عليهم وامددناكم باموال وبنين وجعلناكم اكثر نفيرا ان احسنتم احسنتم لانفسكم وان اسأتم فلها فاذا جاء وعد الاخره ليسئوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مره وليتبروا ماعلو تتبيرا"
    لاحظ كلمه" ليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مره" من دخل المسجد اول مره الا عمر بن الخطاب
    ولاحظ ايضا ان الضاربين فى الاولى والاخره هم واحد عباد الله ليس كفار ومن عباد الله الذين ضربو وسوف يضربوا اليهود باذن الله سوى المسلمين انشاء الله بعد ان نرجع الى الله ونستحق ان نكون عبادا لله ارجو من الجميع مناقشه هذا الراى
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 1 2

حقائق مصورة عن اليهود (ملف لا يفوتك مطالعته)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خيطي حقيبة راقيه وجميلة جدااا موضحة بالصور لا يفوتك تعالي ...
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى التجارب والأشغال اليدوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-01-2010, 02:00 AM
  2. خلاعة لكتاب المقدس في روزنامات مصورة ....
    بواسطة أم تسنيم في المنتدى من ثمارهم تعرفونهم
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 31-10-2008, 07:20 PM
  3. مجموعة تعليمية مصورة لكل أعضاء الإنسان
    بواسطة دفاع في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-07-2008, 07:08 PM
  4. لا يفوتك .... أكثر من 15 ألف شريط إسلامي في برنامج واحد..!! حمِّل الآن
    بواسطة فتى نجد في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-02-2007, 01:57 AM
  5. الرجل الأسطورة) بحث هام ... لا يفوتك قراءته...‍‍‍!!!
    بواسطة أقوى جند الله في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 02-11-2005, 01:46 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حقائق مصورة عن اليهود (ملف لا يفوتك مطالعته)

حقائق مصورة عن اليهود (ملف لا يفوتك مطالعته)