رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14

  1. #1
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14

    افتر
    اء او شبهة جديدة



    فضل داود وسليمان:

    ولقد آتينا داودَ منّا فضلاً. يا جبال أوِّبي معه والطيرَ، وأَلَنَّا لَهُ الحديد أنِ أعمل سابغاتٍ وقدِّرْ في السَّرْد واعملوا صالحاً، إني بما تعملون بصير. ولسليمانَ الريحَ غُدُوَّها شهرٌ ورَوَاحها شهرٌ، وأسَلْناله عيْنَ القِطر، ومِن الجنّمَن يعمل بين يديه بإذن ربه، ومَن يَزِغْ منهم عن أمرنا نُذِقْه من عذاب السّعير، يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجِفَانٍ كالجواب وقدورٍ راسياتٍ. اعملوا آل داود شكراً، وقليلٌ من عباديَ الشَّكورُ. فلما قضينا عليه الموتَ ما دلَّهم على موته إلاّ دابةُ الأرض، تأكل مِنْسَأته. فلما خرَّ تبيَّنتِ الجِنّ أنْ لو كانوا يعلمون الغَيْبَ ما لبثوا في العذاب المهين (آيات 10 14).

    معنى هذه الأقوال:

    - 1 - آتى اللهُ داودَ تأويبَ الجبال والطير، فكانت الجبالُ تُرَجِّع التسبيح أو النوحة على الذنب، بخلق صوت مثل صوته فيها.

    - 2 - ألان الله لداود الحديد بأن جعله في يده كالشمع، يصوغه كيف يشاء من غير إحماءٍ وطَرْق، فعمل منه دروعاً.

    - 3 - تسخير الرياح لسليمان فكانت تسير به كل يوم مسيرة شهرين، قيل كان يغدو من دمشق فيقيل باصطخر، وبينهما مسيرة شهر. ثم يروح من اصطخر فيبيت بكابل، وبينهما مسيرة شهر للراكب المسرع. وقيل إنه كان يتغدَّى بالري ويتعشّى بسمرقند.

    - 4 - إذابة النحاس له كجري الماء، وكان بأرض اليمن.

    - 5 - أمر الله الجن أن يعملوا له قصوراً حصينة ومساكن وتماثيل الملائكة والأنبياء على ما اعتادوا من العبادات، وصحون كالحياض التي يُجمع فيها الماء.

    - 6 - لم يعرف أحد بموت سليمان إلا دابة الأرض (أي الأرضة) فإنها أكلت عصاه. فقال مفسرو المسلمين إن داود أسس بيت المقدس في موضع فسطاط موسى، فمات قبل تمامه، فوصّى به إلى سليمان، فاستعمل الجنَّ فيه فلم يتم بعد إذ دنا أجله، وأعلم به، فأراد أن يُعمّي عليهم موته ليُتِمّوه. فدعاهم فبنوا عليه صرحاً من قوارير ليس له باب، فقام يصلي متكئاً على عصاه فقبض روحه وهو متكئ عليها، فبقى كذلك حتى أكلتها الأرْضة، فخرَّ. ثم فتحوا عنه وأرادوا أن يعرفوا وقت موته، فوضعوا الأرضة على العصا فأكلت يوماً وليلة مقداراً، فحسبوا على ذلك فوجدوه قد مات منذ سنة. (ابن كثير في تفسير هذه الآيات).

    فهذه ست أخطاء:

    - 1 - لم تسبِّح الجبال والطير، وإنما لسان حالها ناطق بحكمة الله وقدرته.

    - 2 - لم يُسمع أن داود كان حداداً وأن الله ألاَنَ له الحديد.

    - 3 - لم يسمع أحد أن سليمان كان يطير على الرياح، وأنه كان ينتقل من مكانٍ إلى آخر في طرفة عين.

    - 4 - لم يسمع تليين النحاس لسليمان أو أنه كان بأرض اليمن، فإنه كان في أورشليم.

    - 5 - الذين بنوا الهيكل هم البناؤون لا الجن، فإن الجنَّ اسمٌ بلا مسمّى.

    - 6 - لم يكن موت سليمان بهذه الطريقة.


    تحت التجهيز
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    الرد

    يحوي هذا الشوط صوراً من الشكر والبطر؛ وصوراً من تسخير الله لمن يشاء من عباده قوى وخلقاً لا تسخر عادة للبشر. ولكن قدرة الله ومشيئته لا يقيدهما مألوف البشر.

    { ولقد آتينا داود منا فضلاً. يا جبال أوبي معه والطير. وألنا له الحديد أن اعمل سابغات، وقدّر في السرد، واعملوا صالحاً. إني بما تعملون بصير }..

    والآية تصور من فضل الله على داود ـ عليه السلام ـ أنه قد بلغ من الشفافية والتجرد في تسابيحه أن انزاحت الحجب بينه وبين الكائنات؛ فاتصلت حقيقتها بحقيقته، في تسبيح بارئها وبارئه؛ ورجّعت معه الجبال والطير، إذ لم يعد بين وجوده ووجودها فاصل ولا حاجز، حين اتصلت كلها بالله صلة واحدة مباشرة؛ تنزاح معها الفوارق بين نوع من خلق الله ونوع، وبين كائن من خلق الله وكائن؛ وترتد كلها إلى حقيقتها اللدنية الواحدة، التي كانت تغشى عليها الفواصل والفوارق؛ فإذا هي تتجاوب في تسبيحها للخالق، وتتلاقى في نغمة واحدة، وهي درجة من الإشراق والصفاء والتجرد لا يبلغها أحد إلا بفضل من الله، يزيح عنه حجاب كيانه المادي، ويرده إلى كينونته اللدنية التي يلتقي فيها بهذا الوجود، وكل ما فيه وكل من فيه بلا حواجز ولا سدود.

    وإنها للحظات عجيبة لا يتذوقها إلا من عنده بها خبر، ومن جرب نوعها ولو في لحظة من حياته!

    { وألنا له الحديد }.

    وهو طرف آخر من فضل الله عليه. وفي ظل هذا السياق يبدو أن الأمر كان خارقة ليست من مألوف البشر. فلم يكن الأمر أمر تسخين الحديد حتى يلين ويصبح قابلاً للطرق، إنما كان ـ والله أعلم ـ معجزة يلين بها الحديد من غير وسيلة اللين المعهودة. وإن كان مجرد الهداية لإلانة الحديد بالتسخين يعد فضلاً من الله يذكر. ولكننا إنما نتأثر جو السياق وظلاله وهو جو معجزات، وهي ظلال خوارق خارجة على المألوف.

    فقول :

    اقتباس
    فهذه ست أخطاء:

    - 1 - لم تسبِّح الجبال والطير، وإنما لسان حالها ناطق بحكمة الله وقدرته.

    - 2 - لم يُسمع أن داود كان حداداً وأن الله ألاَنَ له الحديد.
    فهل نسأل عن المعجزات ؟ إن كان الله قادر بأن يجعل عصى موسى تتحول إلى ثعبان ضخم وجعل عيسى ابن مريم يشفي المرضى بإذنه ، فما الذي يُعجز الله التسخير لداود هذه المعجزات ؟

    يوحنا6:38 لاني قد نزلت من السماء ليس لاعمل مشيئتي بل مشيئة الذي ارسلني
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    { ولسليمان الريح غدوها شهر ورواحها شهر، وأسلنا له عين القطر، ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه. ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير. يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب. وقدور راسيات. اعملوا آل داود شكراً. وقليل من عبادي الشكور }.

    وتسخير الريح لسليمان تتكاثر حوله الروايات، وتبدو ظلال الإسرائيليات واضحة في تلك الروايات لذلك الاكتفاء بالنص القرآني أسلم .
    لقول الله عز وجل :
    قال تعالى: "وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله" (الشورى: 10)
    قال تعالى : " فان تنازعتم في شيء فردوه الى الله والرسول ان كنتم تؤمنون بالله واليوم الاخر " (النساء59)

    وقال الرسول : "تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي ابدا كتاب الله وسنتي "

    لذلك الاكتفاء بالنص القرآني أسلم . مع الوقوف به عند ظاهر اللفظ لا نتعداه. ومنه يستفاد أن الله سخر الريح لسليمان، وجعل غدوها أي توجهها غادية إلى بقعة معينة (ذكر في سورة الأنبياء أنها الأرض المقدسة) يستغرق شهراً. ورواحها أي انعكاس اتجاهها في الرواح يستغرق شهراً كذلك. وفق مصلحة تحصل من غدوها ورواحها، يدركها سليمان ـ عليه السلام ـ ويحققها بأمر الله.. ولا نملك أن نزيد هذا إيضاحاً حتى لا ندخل في أساطير لا ضابط لها ولا تحقيق.

    { وأسلنا له عين القطر }..

    والقطر النحاس. وسياق الآيات يشير إلى أن هذا كان معجزة خارقة كإلانة الحديد لداود. وقد يكون ذلك بأن فجر الله له عيناً بركانية من النحاس المذاب من الأرض.

    أو بأن ألهمه الله إذابة النحاس حتى يسيل ويصبح قابلاً للصب والطرق. وهو فضل من الله كبير.


    فقول :
    اقتباس
    - 3 - تسخير الرياح لسليمان فكانت تسير به كل يوم مسيرة شهرين، قيل كان يغدو من دمشق فيقيل باصطخر، وبينهما مسيرة شهر. ثم يروح من اصطخر فيبيت بكابل، وبينهما مسيرة شهر للراكب المسرع. وقيل إنه كان يتغدَّى بالري ويتعشّى بسمرقند.

    - 4 - إذابة النحاس له كجري الماء، وكان بأرض اليمن.
    إنها إرادة الله وقدرته وتسخير المعجزات لأنبيائه ورسله .. فليس هناك عيب في ذلك .


    { ومن الجن من يعمل بين يديه بإذن ربه }..

    وكذلك سخر له طائفة من الجن يعملون بأمره بإذن ربه. والجن كل مستور لا يراه البشر. وهناك خلق سماهم الله الجن ولا نعرف نحن من أمرهم شيئاً إلا ما ذكره الله عنهم. وهو يذكر هنا أن الله سخر طائفة منهم لنبيه سليمان ـ عليه السلام ـ فمن عصى منهم ناله عذاب الله:

    { ومن يزغ منهم عن أمرنا نذقه من عذاب السعير }..

    ولعل هذا التعقيب ـ قبل الانتهاء من قصة التسخير ـ يذكر على هذا النحو لبيان خضوع الجن لله. وكان بعض المشركين يعبدهم من دون الله. وهم مثلهم معرضون للعقاب عندما يزيغون عن أمر الله.

    وهم مسخرون لسليمان ـ عليه السلام ـ:

    { يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات }..

    فقول :

    اقتباس
    - 5 - الذين بنوا الهيكل هم البناؤون لا الجن، فإن الجنَّ اسمٌ بلا مسمّى.
    هذا جاء لضعف الكتاب المقدس .. لهذا وجب علينا طرح سؤال واحد في هذا الشأن :

    من أي شيء خلق الله الشياطين المذكورين بالكتاب المقدس ؟

    فإن وجدتم رد على هذا السؤال فستجدوا ضالتكم .

    وقول :
    اقتباس
    - 6 - لم يكن موت سليمان بهذه الطريقة.
    فقد ذكرنا من قبل أن القرآن لا يقبل المقارنة مع الكتاب المقدس للأسبات التالية:

    اصول التوراة
    .
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...7150#post37150
    .

    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة سورة ص آية 21 - 24
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-09-2015, 11:13 PM
  2. رد شبهة سورة يس آية 51
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-07-2007, 07:42 PM
  3. رد شبهة سورة طه آية 85
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 26-03-2006, 11:57 PM
  4. رد شبهة سورة طه آية 57
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-03-2006, 07:57 PM
  5. رد شبهة سورة هود آية 27 ــ 39
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-01-2006, 04:52 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14

رد شبهة سورة سبأ آية 10 - 14