سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | الخروف اصبح له زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | المسيح : من ترك زوجة لأجل الإنجيل فسيأجذ 100 زوجة » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التفسير الوحي او المجازي للكتاب المحرف للذين لا يعقلون . » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | خـــالد بن الوليــد Vs يســوع الناصـــري » آخر مشاركة: الظاهر بيبرس | == == | خراف يسوع ترعى عشب الكنيسة » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"

صفحة 14 من 22 الأولىالأولى ... 4 13 14 15 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 131 إلى 140 من 212

الموضوع: سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"

  1. #131
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    1
    آخر نشاط
    25-06-2007
    على الساعة
    10:29 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بالنسبة للبشارات التى أشرتم إليها فى التوراة والأنجيل فإننا يجب أن نعرض الحقائق التالية أولا قٌبل أخذ ما فيها أو التهافت عليها :
    أولا إن أقدم نسخة عثر عليها للتوراة مكتوبة باللغة العبرية والأرامية واليونانية تعود إلى حوالى ألف سنة بعد ميلاد السيد المسيح عليه السلام .
    ثانيا : عندما بدأ أول نقد حقيقى للتوراة فى القرن السادس عشر بواسطة العالم اللاهوتى الفرنسى سيمون ريشار والذى قام بدراسة اللغة العبرية أولا قبل أن يقدم على عملية النقد ودرس معها ما يعرف بفقه اللغة وجد أن التوراة التى بين يديه قد كتبت على ثلاثة مصادر رئيسية أو قل ثلاثة عصور رئيسية وأن اللغة التى كتبت بها هذه التوراة لا يمكن أن تعود إلى عصر واحد على الأقل لغويا ناهيك عن تغيير أسم الله من ألوهيم إلى يهوه ثم ذكر بأسم لورد وهى ما يدل على تدخل الأيدى البشرية فى إعادة الصياغة والكتابة والتحريف بل إن باقى أسفار التوراة عدا الأسفار الخمسة الأولى تعتبر أسفارا تاريخية شابتها الغلطات التاريخية عند مضاهاتها بأحداث التاريخ الحقيقية من خلال الأبحاث والتنقيب الأثرى فى أرض فلسطين بل شابتها الألفاظ والحكايات الجنسية الجارحة والتى لا يمكن أن يحتويها كتاب مقدس مثل التوراة التى ذكرها المولى عز وجل بأنها نور من عنده.
    ثالثا : لايمكننا أن ننسى أبدا ماحدث فى مجمع نيقية فى عهد الأمبراطور الرومانى قطسطنطين فى القرن الثالث الميلادى حينما قام بحرق ما كتب من الكتاب المقدس بشطريه الأنجيل والتوراة وقام بكتابة كتب جديدة توحد الديانة فى أرجاء الأمبراطورية .
    رابعا : لايمكن أبدا أن ننسى مخطوطين رئيسيين وجدا فى القرن العشرين فى حوالى منتصفه وهما ما يعرف بأنجيا نجع حمادى ( وهو لا يعتبر إنجيل بكافة المعايير على أية حال ) ونسخته الأصلية موجودة بالمتحف القبطى بالقاهرة وهو مخطوط لايزال مثيرا للجدل حيث أنه لم يذكر فيه حكاية الصلب على الأطلاق بل إن ماهو مرسوم عليه فى صفحته الأولى ليس الصليب وإنما مفتاح الحياة عند المصريين القدماء وقد إختفت بالطبع صفحات كثيرة منه على إعتبار دأب أهل الكتاب فى جعل الكتاب قراطيس يظهرونها ويخفون كثيرا منها والمخطوط الثانى الأكثر إثارة للجدل هو بالطبع لفائف البحر الميت والتى كتبتها مجموعة من اليهود المعتزلين للمجتمع اليهودى بذاته لأعتقادهم بضلال اليهود الموجودين فى تلك الحقبة التى تعود إلى مائتى سنة قبل الميلاد تقريبا وهى تحتوى على العديد من أسفار التوراة وطقوس هذه الجماعة المختلف على إسمها حتى الآن ولكن ما يعنينا منها هو أمرين رئيسيين الأمر الأول ان أغلب هذه المخطوطات والتى تبلغ حوالى الثلاثة آلاف مخطوطة قد تم الأستحواذ عليها وإخفاؤها عن أعين الدارسين والباحثين وذلك بطغط من الفاتيكان ونفوذ المعهد التوراتى اليهودى ولم يسمح إلا بنشر النذر اليسير منها والصدمة التى أصابت الفاتيكان فى مقتل أنها لم يرد فيها اى ذكر للمسيح عليه السلام رغم كافة البشارات التى تعج بها كتب العهد القديم اللاحقة أما المر الثانى الذى يخصنا فى هذه اللفائف هو ما أميط عنه اللثام خطأ أن هذه الجماعة قد بشرت فعليا بقرب الدينونة وقرب ظهور نبى لآخر الزمان ولكن بالطبع نحن لا نعلم عن هذا الأمر الكثير نظرا لإخفاء هذه المخطوطات عن أعين الباحثين والدارسين .
    إن كل ما ذكرته هنا أن الأعتداد بالنبوءات التى وردت فى التوراة أو ما يسمى اليوم بالأنجيل لا نستطيع الأخذ بها ماخذا جديا وذلك لثبوت تحريفها تحريفا يكاد يلمس أصلاب الحقائق الثابتة بها ولكن ما يكفينا من بشارات تتعلق بالرسول عليه الصلاة والسلام هو ما ورد بالقرآن ذاته الذى هو كتاب الحق الذى لايأتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه والقرآن الكريم يخبرنا صراحة وحقيقة بمدى العبث الذى قام به العابثون والفاسقون من أهل الكتاب سواء فى التوراة أو الأنجيل وكيف أنهم كانوا فى زمن الرسول عليه الصلاة والسلام يعلمون من كتبهم والتى لاندرى أين هى الآن ( حيث إعتادوا إخفاؤها وإظهار ما يريدون منها فقط ) كانوا يعلمون ويعرفون كما يعرفون أبناءهم علامات الرسول وبشارات زمانه ولكنهم جحدوا ما عرفوا من الحق توافقا مع طبيعتهم ثم أنكروه ثم كفروا به .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  2. #132
    الصورة الرمزية George
    George غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    المشاركات
    18
    آخر نشاط
    25-06-2007
    على الساعة
    08:10 AM

    اقدم مخطوطات الكتاب المقدس لا يعود للقرن التاسع الميلادى وانما قبله بالف سنة

    يا رواد المنتدى المحترمين نظرا للتشكيك فى صحة الكتاب المقدس اقدم لكم هذا البحث عن مخطوطات البحر الاحمر التى ترجع الى قبل سنة 100 ق م

    مخطوطات البحر الميت

    لو سئل أي عالم كتابي، قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت، ما هو تصورك لاكتشاف يمكن أن يثبت موثوقية العهد القديم لأجاب: لابد أن تكون مخطوطات أصلية أكثر قِدَماً تبرهن على صحة العهد القديم. سأل السير فريدريك كنيون هذا السؤال الهام: هل هذا النص العبري، الذي نسميه النص المازوري، والذي أوضحنا أنه ينحدر من نص يرجع إلى 100م، يمثل بأمانة النص العبري الأصلي الذي دوَّنه كَّتاب أسفار العهد القديم؟ (Kenyon, OBAM, 47)

    وقبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت كان السؤال على النحو التالي: ما مدى صحة النسخ التي لدينا اليوم مقارنة بنسخ القرن الأول وما قبله؟ وترجع أقدم نسخة كاملة للعهد القديم إلى القرن العاشر. ومن هنا يظهر التساؤل التالي: هل يمكننا أن نثق في نص العهد القديم وقد تم نسخه مرات ومرات؟ وتعلن مخطوطات البحر الميت الإجابة المذهلة على هذا التساؤل.


    ما هي مخطوطات البحر الميت؟
    تتكون هذه المخطوطات من حوالي أربعين ألف قصاصة مدوَّنة. ومن هذه القصاصات أمكن جمع أكثر من خمس مائة كتاب. وضمن هذه المخطوطات تمَّ اكتشاف كتب وقصاصات غير كتابية تلقي الضوء على المجتمع الديني لقمران على شواطئ البحر الميت من القرن الثاني قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي. وتساعدنا كتابات مثل «وثائق صادوق» و«قانون المجتمع» و«دليل التعليم» على فهم طبيعة الحياة اليومية في قمران. ففي كهوف قمران المختلفة كانت هناك شروحات نافعة جداً للأسفار المقدسة. ولكن أهم مخطوطات البحر الميت هي نسخ نص العهد القديم التي ترجع إلى ما قبل ميلاد المسيح بحوالي مائة عام.


    كيف اكتشفت مخطوطات البحر الميت؟
    ويقدم لنا رالف إيرل جواباً معبِّراً ومختزلاً عن هذا السؤال، إذ يحكي قصة تنمّ عن العناية الإلهية:

    تُعَد قصة هذا الاكتشاف أحد أروع القصص في العصر الحديث. في فبراير أو مارس من عام 1947 كان هناك راعي بدوي صبي اسمهُ محمد يبحث عن عنزة ضالة. فرمى حجراً في ثقب في تل على الجانب الغربي للبحر الميت، على بعد ثمانية أميال جنوب أريحا، واندهش لسماع صوت تحطُّم آنية فخارية. ولما تفحَّص الأمر شاهد منظراً مدهشاً. كان في الكهف العديد من الأواني الفخارية التي تحتوي على مخطوطات جلدية ملفوفة في قماش من الكتَّان. ولأن الأواني كانت مغلقة بإحكام، فقد حفظت المخطوطات بحالة جيدة لما يقرب من 1.900 عاماً (تشير الأدلة إلى أنها وضعت في الكهف حوالي سنة 68م).

    وقد اشترى رئيس أساقفة دير السريان الأرثوذكس في أورشليم خمسة من هذه المخطوطات التي وجدت في الكهف الأول للبحر الميت، كما يطلق عليه الآن. بينما اشتري الأستاذ «سوكينيك» بالجامعة العبرية هناك ثلاث من هذه المخطوطات.

    وعندما اكتشفت هذه المخطوطات لأول مرة، لم يعلن عنها. وفي نوفمبر من عام 1947 ، وبعد أن اشترى الأستاذ سوكينيك بيومين ثلاث من هذه المخطوطات واثنين من الأواني الفخارية التي كانت بالكهف، كتب في مذكراته يقول: لعل هذا واحداً من أعظم الاكتشافات في فلسطين، وهو اكتشاف لم نكن لنطمح إليه. ولكن هذه الكلمات لم تنشر آنذاك.

    وفي فبراير من عام 1948 اتَّصل رئيس أساقفة الدير، الذي لم يكن يعرف العبرية، بالمدرسة الأمريكية للبحوث الشرقية في أورشليم وأخبرهم عن المخطوطات. وشاءت العناية الإلهية أن مدير المدرسة في ذلك الوقت كان عالماً شاباً يُدعي جون تريفر، وكان مصوراً هاوياً محترفاً. وبجهد شاق ومخلص قام بتصوير كل عمود من أعمدة المخطوطة الكبيرة لسفر إشعياء التي يصل طولها إلى 24 قدماً وعرضها 10 بوصات. كما قام بتحميض الأفلام بنفسه وأرسل بعض الصور منها بالبريد الجوي إلى الدكتور و.ف. ألبرايت في جامعة جونز هوبكنز، الذي كان يعتبر عميداً لعلماء الآثار الكتابية في أمريكا. وفي الحال أرسل رده بالبريد الجوي قائلاً: تهاني القلبية على اكتشاف أعظم مخطوطة في عصرنا الحديث. يا له من اكتشاف مذهل! لا يمكن أن يوجد ظل شك في العالم كله في أصالة هذه المخطوطة. وقال إنها ترجع إلى حوالي 100 ق.م. (Earle, HWGB, 48, 49)


    قيمة المخطوطات
    ترجع أقدم مخطوطة عبرية كاملة للعهد القديم قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت إلى 900م. كيف يمكننا التأكد من انتقالها إلينا بشكل صحيح منذ عصر ما قبل المسيح في القرن الأول الميلادي؟ يمكننا الآن التأكد من ذلك بفضل علم الآثار ومخطوطات البحر الميت. كانت إحدى مخطوطات كهوف البحر الميت نسخة كاملة للنص العبري لسفر إشعياء. ويقدِّر العلماء تاريخ نسخها إلى حوالي 125 ق.م. إن هذه المخطوطة أقدم بألف عام من أي مخطوطة أخرى حصلنا عليها قبلاً.

    وترجع أهمية هذا الاكتشاف إلى التطابق التام بين مخطوطة سفر إشعياء (125 ق.م.) مع النص المازوري لسفر إشعياء (916 م) أي بعد ألف عام. وهي تدل على الدقة غير العادية لنسَّاخ الكتاب المقدس على مدى أكثر من ألف عام.

    من بين 166 كلمة يحتوي عليها أصحاح 53 من سفر إشعياء، هناك فقط سبعة عشر حرفاً موضع تساؤل. وعشرة من هذه الحروف يتعلق بالأشكال الإملائية للكلمات بما لا يؤثر على المعنى. وأربعة حروف أخرى تتصل بالأسلوب مثل استخدام حروف العطف. أما الحروف الثلاثة الباقية فتشكل كلمة نور المضافة في آية 11 دون تأثير يذكر في المعني. علاوة على ذلك، فإن هذه الكلمة وردت في الترجمة السبعينية وفي مخطوطة IQ (وهي إحدى مخطوطات سفر إشعياء المكتشفة في كهوف البحر الميت). أي أنه في أصحاح يحتوي على 166 كلمة هناك كلمة واحدة (من ثلاثة حروف) موضع تساؤل بعد مرور ألف عام من النقل - وهذه الكلمة غير ذات قيمة تذكر بالنسبة لمعنى النص. (Burrows, TDSS, 304)

    ويقول جليسون أركر إن مخطوطات سفر إشعياء التي اكتشفت في كهوف قمران: ثبت أنها تطابق النص العبري الذي بين أيدينا فيما يزيد على 95% منه. أما الخمسة بالمائة الباقية فهي اختلافات ناتجة عن زلات النسْخ أو اختلافات في أشكال الكلمات. (Archer, SOT, 19)

    ويخلص ميللر باروز إلى ما يلي: من الأمور العجيبة أنه على مدى ما يقرب من ألف عام لم يطرأ على النص تغيير يذكر. وكما أشرت في بحثي الأول عن هذه المخطوطة فإن أهميتها الرئيسية تكمن في إثباتها لصحة التقليد المازوري. (Burrows, TDSS, 304).


    ماذا تحتوي مخطوطات البحر الميت؟
    لا يمكننا هنا الحديث عن جميع مخطوطات البحر الميت التي يزيد عددها عن ثماني مائة مخطوطة. ولكننا سنتناول فيما يلي بعض أمثلة من تلك المخطوطات التي تمت دراستها على مدى الأربعين عاماً الماضية بما في ذلك نصوص الأسفار الأكثر قدماً التي تعتمد عليها هذه المخطوطات، وكذلك المخطوطات التي اكتشفت في الكهف الرابع والتي نشرت محتوياتها حديثاً. وهذه النصوص يمكن تصنيفها على النحو التالي: النصوص الكتابية - الشروحات الكتابية - النصوص الطائفية (أي التي تنتمي إلى طائفة أو شيعة معينة) - النصوص الموضوعة - النصوص الأبوكريفية - النصوص النسكية أو الطقسية. (Price, SDSS, 86).

    اكتشافات مخطوطات البحر الميت: اكتشف الكهف الأول صبي عربي كان راعياً. وهناك وجد سبع مخطوطات كاملة تقريباً وبعض القصاصات:

    إشعياء أ : (IQIs a) تعتبر مخطوطة دير القديس مرقس لسفر إشعياء مخطوطة شهيرة وبها إصلاحات كثيرة فيما بين السطور أو في الهامش. وهي أقدم نسخة معروفة لسفر كامل بالكتاب المقدس.

    إشعياء ب (IQIs b) : تعد نسخة سفر إشعياء بالجامعة العبرية نسخة غير كاملة، ولكن نصها يطابق النص المازوري أكثر من إشعياء أ.

    قصاصات أخري بالكهف الأول: اكتشف بهذا الكهف أيضاً أجزاء من التكوين واللاويين والتثنية والقضاة وصموئيل وإشعياء وحزقيال والمزامير، وأعمال أخرى غير كتابية مثل أخنوخ وأقوال موسى (ولم تكن معروفة قبلاً)، وسفر اليوبيل وسفر نوح، وشهادة لاوي وطوبيا وحكمة سليمان. وهناك أيضاً أجزاء من سفر دانيال وتشمل دانيال 2: 4 (حيث تتغير اللغة من العبرية إلى الآرامية)، وقد وجد أيضاً في الكهف الأول أجزاء من شروحات لأسفار المزامير وميخا وصفنيا.

    الكهف الثانى: وقد اكتشف أولاً على يد البدو. وفي عام 1952 تم التنقيب عن محتوياته. وهذه تشتمل على أجزاء من حوالي مائة مخطوطة، منها مخطوطتان لسفر الخروج وواحدة لسفر اللاويين وأربع مخطوطات للعدد واثنتين أو ثلاثة للتثنية ومخطوطة واحدة لكل من إرميا وأيوب والمزامير ومخطوطتان لراعوث.

    الكهف الرابع: ويسمي كهف الحجل أو الكهف الرابع. وبعد أن عبث البدو بمحتوياته، تم الكشف عنه في سبتمير من عام 1952 وتبين أنه أكثر الكهوف عطاءً إذ تمَّ استعادة آلاف القصاصات عن طريق شرائها من البدو أو تنقيب الأثريين في أرض الكهف. وتمثل هذه القصاصات مئات المخطوطات، وقد تم التعرف على ما يقرب من أربع مائة منها. وهي تحتوي على مائة نسخة لأسفار الكتاب المقدس تشمل العهد القديم كله ما عدا أستير.

    وهناك قصاصة من صموئيل وجدت في الكهف الرابع (4 qsam b) ويعتقد أنها أقدم مخطوطة معروفة لنص كتابي عبري. وهي ترجع إلى القرن الثالث قبل الميلاد. كما تمَّ اكتشاف بعض قصاصات لشروحات أسفار المزامير وإشعياء وناحوم. وتمثل محتويات الكهف الرابع معظم مكتشفات وادي قمران، وبالنظر إلى النسبة بين أعداد الكتب المكتشفة، يمكن القول بأن الأسفار المفضلة لدى مجتمع قمران كانت على الترتيب التثنية وإشعياء والمزامير والأنبياء الصغار وإرميا. وفي إحدى القصاصات التي تحوي دانيال 7: 28، 8: 1 تتغير اللغة من الآرامية إلى العبرية.

    الكهوف من السابع إلي العاشر: تم فحصها عام 1955 ولم يسفر ذلك عن أي مخطوطات هامة للعهد القديم، إلا أن الكهف السابع كان يشتمل على بعض قصاصات لمخطوطات، يقول جوسي أوكالاهان إنها أجزاء من العهد الجديد. ولو صحَّ ذلك فإنها تُعد أقدم مخطوطات العهد الجديد إذ ترجع إلى 50-60م.

    الكهف الحادي عشر: تم اكتشاف هذا الكهف في آوائل عام 1956 . ووجد به مخطوطات بحالة جيدة لستة وثلاثين مزموراً بالإضافة إلى المزمور 151 وهي إحدى كتابات الأبوكريفا، ولم يكن يعرف قبلاً إلا في نصه اليوناني. كما وجد درجاً بحالة جيدة يحوي جزءاً من سفر اللاويين وأجزاءً كبيرة من رؤيا أورشليم الجديدة وترجوماً (ترجمة) آرامياً لسفر أيوب.

    وهناك العديد من الدراسات الحديثة لمخطوطات البحر الميت، وهي تورد وصفاً مفصلاً لهذه المخطوطات. ويضيف جليسن ل. أركر ملحقاً إلى كتابه «مدخل إلى العهد القديم» يتناول فيه هذا الموضوع.

    اكتشافات Murabba'at:. لما كانت هذه الاكتشافات تدرّ الربح على البدو في قمران، فقد واصلوا بحثهم واكتشفوا كهوفاً أخرى جنوب شرق بيت لحم وكان بها وثائق ومخطوطات التي استنتجت تاريخها من الثورة اليهودية الثانية (132-135م). وقد بدأ البحث والتنقيب المنظم لهذه الكهوف في يناير من عام 1952 . وقد ساعدت هذه المخطوطات اللاحقة لمخطوطات البحر الميت في التعرف على أقدمية مخطوطات البحر الميت. وفي هذه الكهوف تم اكتشاف مخطوطة أخرى للأنبياء الصغار بدءً من النصف الثاني ليوئيل إلى حجي، وتؤيد هذه المخطوطة النص المازوري. واكتشفت أيضاً أقدم بردية سامية معروفة وقد أعيد النقش عليها مرة ثانية بكتابة عبرية (ترجع إلى القرن السابع أو الثامن ق.م.)

    ويمكننا أن نرى أهمية مخطوطات قمران بالنسبة للنقد النصي من خلال آراء علماء العهد القديم:

    أولاً: ترجع مخطوطات البحر الميت بالدارس لنصوص الكتاب المقدس حوالي ألف عام من تاريخ المخطوطات العبرية المعروفة سابقاً. قبل اكتشافات قمران،كانت نسخ أسفار العهد القديم الكاملة والأكثر قِدَماً ترجع إلى حوالي بداية القرن العاشر الميلادي. وكانت أقدم نسخة كاملة للعهد القديم كله ترجع إلى بداية القرن الحادي عشر الميلادي. ومن ثم فإن مخطوطات البحر الميت قد قدمت وثائق أكثر قِدَماً لنصوص العهد القديم من أي نسخ أخرى كانت معروفة قبلاً. (Brotzman, OTTC, 94-95)

    قبل اكتشاف مخطوطات قمران كانت أقدم المخطوطات الموجودة ترجع إلى حوالي 900م. أما بعض مخطوطات البحر الميت، ومنها نسخ لأسفار إشعياء وحبقوق وغيرها، فترجع إلى حوالي 125 ق.م.، أي قبل ألف عام من التاريخ السابق. وانتهت نتائج البحث إلى أنه ليس هناك اختلاف يذكر بين مخطوطة إشعياء التي وجدت في قمران والنص العبري المازوري الذي دون بعد ذلك بألف عام. وهذا يؤيد موثوقية النص العبري الذي لدينا الآن. (Enns, MHT, 173).

    سوف تعمل مخطوطات البحر الميت مع غيرها من الوثائق الأخرى الباقية على توسيع آفاق المعرفة في مجالات التاريخ والدين والنصوص المقدسة. (Harrison, AOT, 115).

    ليس من شك في أن مخطوطات البحر الميت قد بدأت عصراً جديداً لدراسة الكتاب المقدس سوف تتأكد فيه الكثير من الحقائق المسلم بها ويتم تعديل الكثير من المفاهيم الأخرى. وعلى نفس القدر من الأهمية سوف تكون هناك حركة لإعادة بناء النص الأصلي للعهد القديم في عصور ما قبل المسيحية، الأمر الذي ييسر للقارئ في العصر الحديث فهْم كلمة الله بشكل أكثر وعياً. (Harrison, AOT, 115).

    والخلاصة هي أننا يجب أن نثني على المازوريين لمثابرتهم وحرصهم الشديد على الحفاظ على النص الأصلي للسوفريم الذي عهد به إليهم. وقد أولوا عناية كبيرة، شأنهم شأن السوفريم، بالحفاظ على الأسفار المقدسة العبرية، وهذا ما لم تشهده أي كتابات قديمة أخرى سواء علمانية أو دينية في تاريخ الحضارة البشرية. لقد كانوا على وعي تام بأنهم وكلاء على النصوص المقدسة حتى أنهم لم يجرؤوا على القيام بأية تعديلات فيما يتعلق بالحروف الساكنة للنص، فتركوا شكل النص كما تسلموه تماماً.

    وبسبب أمانتهم، لدينا اليوم النصوص العبرية التي تطابق - في كل الجوهريات - النصوص التي كانت توجد في أيام المسيح والرسل أو ما قبل ذلك بنحو مائة عام، وكانت هذه النصوص تعتبر موضع ثقة في ذلك الوقت. وهذه بدورها، كما تبين مخطوطات قمران، ترجع إلى نسخة أقدم لنصوص العهد القديم نقلت عن مخطوطات موثوق بها من قرون سابقة. وهذه تقربنا جداً من الكتابات الأصلية ذاتها وتقدم لنا أقرب تصور للنصوص الأصلية لوحي الله. وعلى حد قول و.ف. ألبرايت: يمكننا أن نطمئن إلى أن النص الأصلي للكتاب المقدس العبري، رغم إمكانية وقوع التغيير فيه، قد حفظ بدقة شديدة ربما لم تتوفر لأي من كتابات الشرق الأدنى. (Archer, SOT, 65)

  3. #133
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    870
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    18-07-2012
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي قص و لزق !!!!

    يا جرجس !!!


    لماذ لم تُجيب على الاسئلة يا جرجس ؟ ....... نحن لا ننسى يا جرجس كما ينسى إلهك أو كما ينسى قديسينك !!! ..... و يُمكننى أن أحذف مُشاركتك و لكننى فى نهاية الأمر قررت أن أبقى عليها لأنها ستكون مصدر تسلية لنا جميعاً !!!

    الأستاذ جرجس قرر أن يبدأ فى القص و اللصق و أن يُمأمئ كأى خروف بما يقوله رُعاة الخرفان بعد أن تعب معنا من تشغيل العقل ........ و هذه المُشاركة الأخيرة هى نوع من تلك المأمأة الخروفية ...... لكن المأمأة الجرجسية كانت مُختلفة بعض الشيئ ....فهى مأمأة ناقصة أو لنُسميها ميمأة (تصغير مأمأة !) ....لأنه نقل مع إغفال بعض المقاطع و كذلك إغفال الصور ...... و إستكمالاً للموضوع يا جرجس أضع لك ما أغفلته من موقع (بيت الله المصلوب المبصوق عليه ، صاحب الخزى و النجاسة و اللعنة الأبدية ....طبقاً لأقوال التوراة (تثنية) و نبيك بولس (غلاطية 3 : 13) !)

    نسى جرجس هذه المُقدمة المُهمة قبل كلامه :

    اقتباس

    حفظت لنا قدرة الإله عدد كبير من المخطوطات لكلا العهدين القديم والجديد بشكل يفوق أي مخطوطات لكتاب آخر في الوجود، بالإضافة لعدد كبير جداً من الكتب الروحية حوت في بطونها مقاطع طويلة من الكتاب المقدس. وفي القرن الماضي تمجد إلهنا من جديد بما يعرف اكتشافات البحر الميت! أو ما يعرف بمخطوطات وادي قمران. يقدمها الإله القادر على كل شيء كشاهد حي على مطابقة ما بين أيدينا من كتب مقدسة لما وجد في المخطوطات القديمة. يقول جوش مكدويل عن هذه المخطوطات:

    ثُم يستكمل جرجس فى مُداخلته أقوال جوش مكدويل هذا !

    اقتباس
    كما قام بتحميض الأفلام بنفسه وأرسل بعض الصور منها بالبريد الجوي إلى الدكتور و.ف. ألبرايت في جامعة جونز هوبكنز، الذي كان يعتبر عميداً لعلماء الآثار الكتابية في أمريكا. وفي الحال أرسل رده بالبريد الجوي قائلاً: تهاني القلبية على اكتشاف أعظم مخطوطة في عصرنا الحديث. يا له من اكتشاف مذهل! لا يمكن أن يوجد ظل شك في العالم كله في أصالة هذه المخطوطة. وقال إنها ترجع إلى حوالي 100 ق.م. (Earle, HWGB, 48, 49)

    بل أن جرجس نقل الموضوع بأخطائه الإملائية ....... و هذا يعنى أنه حتى لم يقرأه هو شخصياً ......بص يا جرجس ....ما فيش حاجة إسمها (تهاني القلبية) ......قول كده لأصحاب موقع بيت المصلوب الملعون ..... فالصح هو : تهانئى القلبية

    و الغريبة أنه كان يتحاور معنا فى اللغة العربية !!!!


    و نسيت الصور كمان يا جرجس !!!! ....و لن أضعها هنا لأنها تحمل رابط لموقع بيت المصلوب الملعون ......

    و الجميل هنا هو هذا المقطع:

    اقتباس
    وبسبب أمانتهم، لدينا اليوم النصوص العبرية التي تطابق - في كل الجوهريات - النصوص التي كانت توجد في أيام المسيح والرسل أو ما قبل ذلك بنحو مائة عام، وكانت هذه النصوص تعتبر موضع ثقة في ذلك الوقت. وهذه بدورها، كما تبين مخطوطات قمران، ترجع إلى نسخة أقدم لنصوص العهد القديم نقلت عن مخطوطات موثوق بها من قرون سابقة. وهذه تقربنا جداً من الكتابات الأصلية ذاتها وتقدم لنا أقرب تصور للنصوص الأصلية لوحي الله. وعلى حد قول و.ف. ألبرايت: يمكننا أن نطمئن إلى أن النص الأصلي للكتاب المقدس العبري، رغم إمكانية وقوع التغيير فيه، قد حفظ بدقة شديدة ربما لم تتوفر لأي من كتابات الشرق الأدنى.
    حلوة قوى حكاية "الجوهريات" دى ...... يعنى إيه جوهريات يا أستاذ جرجس ؟!!! ...... طيب إيه رأيك مثلاً فى قوانين حمورابى التى ظهرت قبل التوراة بآلاف السنين ....بلاش دى ....صلوات إخناتون لإلهه الواحد و كتاب الموتى المصرى ......... كلها نُسخة واحدة و جوهر واحد و ليست كُتب أقنومية مثل إلهكم و مثل كُتبكم (مُختلفة فى المظهر و مُتحدة فى الجوهر !) ........ هل هناك نُسخة سكندرية و نُسخة قاهرية و نُسخة أسيوطية لكتاب الموتى مثلاً ...... لا بل نُسخة واحدة أو نُسخ و لكنها كلها نفس الكلام و نفس الكتاب ...... و هذا بدوره يدحض كلام هذا الأولبرايت فى أن النصوص فى الشرق الأدتى لم يتم حفظها مثل تلك التوراة الأقنومية أو الإنجيل الأقنومى (المُقدس!) ....... يا ريت تُجهد نفسك فى البحث عن نُسخ أو أقانيم لكتاب الموتى المصرى أو صلوات إخناتون أو قوانين حمورابى تختلف فى المظهر و مُتحدة فى الجوهر مثل إلهكم الأقنومى .... شغّل مُخك و إبحث ، إلى أن ينتهى شحنك كما حدث مع يسوعك فى حكاية المرأة النازفة، و أعدك أنك لن تجد !!!!

    و برضه لم تُجبنى على سؤالى ..... أين النُسخة من الإنجيل ذات المظهر الفوشيا فى العهد الجديد (و بالطبع هى مُتحدة الجوهر مع باقى الأناجيل!) ؟!!!! ....... لو دليتنى عليها سوف أؤمن بالعهد الجديد على الفور و أعتنق عبادة المصلوب الملعون فوراً ببركة اللون الفوشيا !!!!

    كفاية تحشيش يا جرجس و فكر بمخك و لو لمرة ...... أم أنك خايف تروح النار لأنك فكرت ....فالخرفان لا تُفكر و لكنها تسير فى القطيع ...... و تمُر على الحقول الغنية بالعشب الوفير و لا تأكل لأن الراعى لا يُريد لها ذلك و قد يأمرها الراعى بالأكل من الأرض الجدباء حيث لا توجد إلا الجذور اليابسة أو صناديق الزبالة كما يحدث فى الكثير من شوارع القاهرة ....بينما الخُضرة و الزرع على مرمى حجر منها ؟!!!!!
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الله القبطى ; 25-06-2007 الساعة 10:29 AM

    اقتباس

    Deuteronomy 21
    22 And if a man have committed a sin worthy of death, and he be to be put to death, and thou hang him on a tree
    23 His body shall not remain all night upon the tree, but thou shalt in any wise bury him that day; ( for he that is hanged is accursed of God;) that thy land be not defiled, which the LORD thy God giveth thee for an inheritance

    سفر التثنية:
    21: 22 و اذا كان على انسان خطية حقها الموت فقتل و علقته على خشبة
    21: 23 فلا تبت جثته على الخشبة بل تدفنه في ذلك اليوم لان المعلق ملعون من الله فلا تنجس ارضك التي يعطيك الرب الهك نصيبا

    هذا هو ما يقوله الكتاب المُقدس فى ..... يسوع
    This is what the Bible says in the ..... Jesus

    http://www.bare-jesus.net




  4. #134
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    30-10-2007
    على الساعة
    09:47 PM

    افتراضي

    عليه الصلاة و السلام
    مشكورين على هذا الموضوع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  5. #135
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    الأستاذ جورج .. أهلا بك

    يا أستاذ جورج تقول
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة George مشاهدة المشاركة
    اقدم لكم هذا البحث عن مخطوطات البحر الاحمر
    ثم تقول
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة George مشاهدة المشاركة
    مخطوطات البحر الميت
    يا رجل .. أنت لا تعرف الفرق بين البحر الأحمر و البحر الميت .. فكيف لك أن تتناقش هنا؟
    وبمناسبة مخطوطات البحر الميت .. اقرأ النبوءة القادمة لعل الله أن يهديني و إياك
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 26-06-2007 الساعة 03:58 PM
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  6. #136
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي



    البشارة الرابعة عشرة


    - هل تريدون أن تعرفوا لماذا قطع سلمان الفارسي الصحارى والفيافي ليتبع النبي .. بعد أن قال له الرهبان .. هذا وقت ظهور النبي المصطفى الخاتم؟

    - فها هو نبي الله إدريس "إخنوخ" .. يقص بالتفصيل عن نبي آخر الزمان و عن أمته

    - و اليوم سنناقش واحدة من أخطر النبؤات على الإطلاق و التي جاءت في كتاب اخنوخ الإصحاح 93 – 94 لتبشر ولتحدد زمن مجيئ سيد ولد آدم محمد بن عبد الله و أمته المسلمة فهيا بنا نتعرف من هو اخنوخ أولا:
    هو أَخْنُوخَ بْنِ يَارِدَ بْنِ مَهْلَلْئِيلَ بْنِ قِينَانَ. بْنِ أَنُوشَ بْنِ شِيثِ بْنِ آدَمَ كما ورد في انجيل لوقا 2: 37 – 38 وهو كما نعتقد نحن المسلمون أنه النبي إدريس .. رفعه الله إليه .. له كتاب يسمى كتاب اخنوخ .. يعتبره المسيحيون من الأسفار المخفية .. كيف لا أدري؟ .. مع أن يهوذا في العهد الجديد استشهد بكتابه حين قال في رسالة يهوذا 14:1 "وتنبأ عن هؤلاء ايضا اخنوخ السابع من آدم قائلا هوذا قد جاء الرب في ربوات قديسيه" .. فكيف يستشهد يهوذا بكتاب لا يعتبره المسيحيون وحيا؟ .. و لقد اكتشفت مخطوطات غير كاملة لهذا الكتاب باللغة الآرامية "كتاب اخنوخ" من ضمن مخطوطات البحر الميت يعود تاريخها إلى مائة عام قبل ميلاد المسيح عليه السلام .. ويوجد نسخة كاملة من الكتاب باللغة الاثيوبية.

    وتعالوا بنا ننتقل إلى مايقوله لنا اخنوخ النبي:

    النص المترجم باللغة العربية من كتاب اخنوخ الإصحاحين 93 – 94 يقول :
    "ابتدأ إخنوخ يقرأ من الكتب, فقال: فيما يتعلق بالصالحين و فيما يخصّ المصطفين من العالم و ما يخص زرعة الحق (الزرعة التي منها الخير إلى الأبد) فإني أنا إخنوخ بحق سأذكر لكم يا أولادي هذه الأشياء وأدعكم تعرفون هذه الأمور التي أظهرت لي برؤيا سماوية وفهمتها من كلمات الملائكة القدسية وما فهمته من الألواح السماوية" و بعد ذلك بدأ يقرأ من الكتب وقال: ولدت في الفترة السابعة من الاسبوع الأول خلال وقت كانت الحكمة والصلاح مازالتا صامدتين .. وبعدي سيأتي في الأسبوع الثاني أمـور عظيمة وشريرة وسينمو الخداع وفي خلال ذلك سيتم أول إكمال ولكن فيه كذلك ايضا سينقذ إنسان و بعد نهايته ( أي نهاية السبوع الثاني) سيزيد الظلم وسيكون هناك حكم للمذنبين و بعد ذلك عند اكتمال الأسبوع الثالث سيختار رجل (محدد) كزرعة للحكمة الصالحة وبعده سيأتي فرد يكون هو شجرة الصلاح الأبدي. وعند اكتمال الأسبوع الرابع سترى رؤى للصالحين القدامى الأولين و سيكون لهم شريعة مصانة للأجيال. و بعد ذلك في الأسبوع الخامس عند اكتمال البهاء سيبنى بيت وتقوم مملكة وبعد ذلك في الأسبوع السادس فإن الناس به سينعمون وتنسى قلوبهم الحكمة وعندها فإن إنسانا سيرفع (أي إلى السماء) وعند اكتماله (أي الأسبوع السادس) فإن بيت المملكة سيحرق بالنار و فيه يتم تشتيت الفرع الذي أختير كاملا. وبعد ذلك في الأسبوع السابع سينشأ جيلا مرتدا (ضالا) وسيقوم بأعمال كثيرة لكن كلها شريرة وعند نهايته (أي نهاية الأسبوع السابع) سيختار المختارون الصالحون من شجرة الصلاح الأبدية و لهم ستعطى سبعة اضعاف التعاليم عن كل الأجناس. وفي هذه الأيام سيُستأصل الظلم من جذوره .. ويقوم الصالح من نومه ويصعد الحكيم ويعطي "هبة" للناس ومن خلاله تستأصل جذور الاضطهاد ويدمر الخطاة ويقطعون بالسيف مع الكفرة في كل مكان وهؤلاء الذين خططوا للاضطهاد وقاموا بكلام الكفر سيفنون بالسكين وبعد ذلك سيأتي الأسبوع الثامن الثاني (يعني الفترة الثانية من الأسبوع الثامن) اسبوع الصلاح سيعطى له السيف ليقام الحكم بالعدل على الظلمة ويُسلّم الخطاة الى ايدي الصالحين وفي نهايته سيمتلكون (أي الصالحين) أموراً عظيمة من خلال صلاحهم ويُبنى بيتا ً بالمجد الدائم للملك العظيم. وبعد ذلك في الأسبوع التاسع يظهر الحكم الصالح لكل العالم وتختفي من الأرض أفعال المذنبين وتكتب للهلاك الأبدي وتتجه أنظار الناس كلهم صوب طريق الصلاح. وبعد ذلك في الأسبوع العاشر فـي الجزء السابع مـنه سيكون هنـاك الحكم الأبـدي (واضح أن المقصود هنا يوم القيامة) وستقوم به ملائكة السماء الأبدية الحكم العظيم الذي ستنبعث به كل الملائكة وستزول السماء الأولى وتضيء قوات السماء بسبعة أضعاف الى الأبد ثم بعد ذلك أسابيع كثيرة لا حد لها إلى الأبد سيكون زماناً للخير والصلاح ولايسمع بخطيئة بعد ذلك إلى الأبد".

    لمن يريد الاطلاع النص باللغة الإنجليزبة من بداية الفصل الثالث والتسعين من كتاب إخنوخ :

    http://www.sacred-t exts.com/bib/boe/boe096.htm

    http://www.sacred-t exts.com/bib/boe/boe097.htm

    بالنسبة للروابط انسخ الرابط و ضعه في address bar و قم بمحو الفراغ بين t و e و توكل على الله.
    - يذكر اخنوخ هنا كما يروى عنه في كتابه المنسوب إليه أنه يعيش في الاسبوع الأول من عمر البشرية من بعد آدم .. ويذكر أن تلك الفترة الأولى ما زالت فترة صلاح وأن عمر البشرية على الأرض مقسم إلى عدد من السُباعيات ما يسميه هنا بالأسابيع .. ويخصص بالذكر عشرة سباعيات (أو أسابيع) وواضح أنها سباعيات من القرون "700 سنة". وعلى هذا فعمر البشرية اذا حصر في العشر فترات السباعية سيبلغ سبعة الاف سنة وهو يبدو أقل كثيرا من كل حساب متوقع لعمر البشرية إلا أنّه متفق تماما مع تقديرات عمر البشرية التي بنيت على أعمار الأنبياء من الكتاب المقدس الذي نتناقش منه .. وهو ما يؤمن به اليهود والنصارى إذ يعتقدون أن عمر البشرية سبعة أيام من أيام الله كل منها ألف عام أو ما يعادل عشرة أسابيع من القرون (أي سبعين قرنا أو سبعة آلاف سنة) ويعتقد المسيحيون أن المسيح قد رفع عام 4072 من بعد نزول آدم. وعلى أساس هذه النبوة فإن ظهور نوح في الإسبوع الثاني من عمر البشرية يعني أنه ظهر في الفترة بين 700 - 1400 عام من بعد نزول آدم ومن المفترض أنّ هذه النبؤة سابقة على عصر نوح لأن اخنوخ من أجداد نوح .. والإشارة الى نوح عليه السلام واضحة بهلاك البشر عدا فرد واحد هو ذلك الذي سينقذه الله خلال الإسبوع الثاني ثم تمرّ عصور ويظهر في " نهاية" الفترة الثالثة ابراهيم عليه السلام .. وقد أشير إليه بأنه المختار كشجرة يأتي منها كل الصلاح الأبدي .. وهو ما نعرفه كمسلمين وأهل كتاب بأنه عليه السلام أبو الأنبياء فكل الأنبياء (مصدر الصلاح للبشرية) من بعد عصر إبراهيم كانوا من ابنائه .. ومرت فترات بعد ذلك على البشرية .. ويوردَ نص النبوة بعد ذلك بأنه عند نهاية الفترة (الأسبوع) الرابعة .. أي بعد ابراهيم عليه السلام بما يقرب من سبعة قرون أنه ستحصل رؤى (أي وحي إلهي) للقديسين والأبرار وسيعطى لهم قانون ومكان مُسوَّر على مدى الأجيال .. ولا يشك أحد أن المقصود هنا هو الوحي على موسى وعلى مَن بعده من أنبياء بني اسرائيل وقد كانت هذه الفترة بشكل عام فعلاً في حساب المؤرخين حوالي 600 عام وواضح أن القانون هو التوراة وأن المكان هو الأرض المباركة بفلسطين .. ثمّ تنص النبوة أنه في نهاية الفترة الخامسة سيؤسس بيت الله للأبد .. وواضح أن ذلك كان بإنشاء الهيكل بالقدس أو أورشليم كمكان لعبادة الله حيث أقيم الهيكل فعلا بعد حوالي ستمائة عام من مجيء موسى بالتوراة والذي جاء في نهاية الإسبوع الرابع كما تذكر النبوة .. وبني هذا البيت بعده بإسبوع أي في أواخر الإسبوع الخامس .. وهذا البيت قد ورثه المسلمون وأنشأ عمر بن الخطاب في موضعه المسجد الأقصى الذي ما زال شامخا بيتا لله مقدسا لدى عباد الله المصطفين ( المختارين) .. وفي الفترة السادسة أي بعد فترة مجيء ابراهيم (والذي كان مجيئه في نهاية الفترة الثالثة) بحوالي ثلاث فترات أو 2100 سنة انتشر الظلام .. وأصبح الناس عميّ (من الهدى) ولكن هذه الفترة "ستنـتهي فيما يبدو" برجل يُرفع الى السماء" وواضح أن هذا الرجل هو الرجل الذي تنبأ به الزبور أن الملائكة سترفعه الى السماء وأن الأشرار لن يصلوا إليه وأن الذي سيعلق على الصليب هو عدوه الذي حفر له الحفرة فأوقعه الله بها وأن الذي سيصلب سترمّل نساؤه ويُيتم أولاده .. واضح هنا المسيح عيسى عليه السلام فهو الرجل الذي رفع بعد ابراهيم عليه السلام بفترة 2100 سنة .. ومن المجمع عليه لدى المسلمين والنصارى أنه صعد الى السماء .. ولمّا كانت بشارة إخنوخ هنا تنص على أن الفترة بين ابراهيم والرجل الذي سيصعد الى السماء عليهما السلام هي ثلاث فترات سباعية (ثلاثة أسابيع من الزمن) وهي الفترات بين نهاية الفترة الثالثة ونهاية السادسة .. فإن ذلك يدل هنا بأن الاسبوع المقصود بهذه النبوة هو فترة سباعية من القرون أو هو 700 سنة ومن هنا كانت فترة الألفين ومائة عام من السنين بين ابراهيم وعيسى عليهما السلام معادلة لفترة الثلاثة أسابيع .. وعلى هذا ففي الإسبوع السادس (وهو الأسبوع الذي يلي الأسبوع الخامس الذي تمّ به هدم المعبد الأول) وعلى هذا ففي الإسبوع السادس ينتشر العمى عن الهدى بين بني اسرائيل (وبين الناس) وينسون دينهم ( الحكمة) ويقلدون الوثنيين من حولـهم .. وفي نهايته يـرفع إنسان إلى الـسماء ثم يتبع ذلك بأن تأكل النار بيت الله ثم تذكر النبوة: "وعندها سيتشتت العرق كله الناشيء عن الجذر المختار" .. لقد أُحرق الهيكل فعلا وتمّ ذلك بعد رفع عيسى عليه السلام بأربعين عاما وشُرّد بني اسرائيل في الأرض .. وهم العرق الأول الناشيء من الغرسة المختارة (ابراهيم) في الإسبوع الثالث .. وتمّ ذلك التشريد عام 70م أو عام 4112 من بعد آدم على حساب أهل الكتاب من مصادرهم الأخرى وهو ما ينطبق مع هذه النبوة أن هدم البيت وتشتيت بني اسرائيل تم في نهاية الفترة أو الأسبوع السادس من بعد آدم عليه السلام.
    ثم أتت الفترة التي بعد رفعه إلى السماء (الإسبوع السابع) فترة ردّة وضلال .. كما جاء في رؤيا الأسابيع هذه وكما أوردت الأناجيل وكما تناقل ذلك تلاميذ المسيح عليه السلام من بعده .. واستمرت غلبة الأمم الوثنية على الأرض .. فأمّا النصارى فقد اتبعوا بولس الذي لقبه أتباع المسيح الذين عرفوه وعاشوا معه بانه المرتد عن الشريعة فحقّ بذلك تسمية الفترة السابعة بفترة الردة والضلال .. و جاء في رسالة تسالونيكي الثانية 2: 3 جزمٌ بأنّ هذه الردة متحقق قيامها من بعد عيسى عليه السلام وأنّ مجيءَ المسيا أو المصطفى المنتظر لن يتمّ إلا من بعد حدوث هذه الردة بين النصارى " نص تسالونيكي الثانية 2: 2-3 "يوم المسيح قد حضر لا يخدعنكم أحد على طريقة ما لأنه لا يأتي إن لم يأت الإرتداد أولا"
    ولهذا يقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه عن الله سبحانه و تعالى "إني خلقت عبادي حنفاء كلهم. وإنهم أتتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم وحرمت عليهم ما أحللت لهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا. وإن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب. وقال : إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك"

    - نعود للبشارة .. فقرب نهاية هذا الإسبوع السابع "ويقوم الصالح من نومه ويصعد الحكيم ويعطي هبة للناس" اليس في هذا دلالة واضحة على حادثة المعراج؟ معراج النبي صلى الله عليه وسلم حيث ترك فراشه ومن ثم صعد الى السماء واعطي هبة عظيمة للناس وهي الصلوات الخمس و التي هي خمس في العمل خمسين في الأجر؟ .. و "فإن أبرارا سيُختارون طالعين من نبتة العدل الأبدي .. لّما كانت البعثة النبوية لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم في عام 610 م والفتح الإسلامي للقدس عام 638 م فإن ذلك يعني أن مجئ المختارين تمّ عام 4652 بالسنوات الشمسية عام 4799 بالحساب القمري اليهودي أي في الجزء الأخير فعلا من الأسبوع أو الفترة السابعة ( ينتهي الأسبوع السابع عام 4900م) .. فمَن غير المسلمين ظهر في نهاية الأسبوع السابع .. وهل بقيَ هنالك أي مجال للمجادلين لنفي هذا التبشير الصريح بالإسلام .. قد بدأت نشأتهم ببعثة سيد ولد آدم عام 610م أي في المائة الأخيرة من الإسبوع السابع من القرون من بعد رفع المسيح عليه السلام الى السماء .. وبلغ دينهم الأرض المباركة في منتصف المائة السابعة تقريبا (بعد منتصفها لو حسبنا بحساب اليهود القمري المعتد به في النبوة) .. وكانوا هم المُصطَفون (المختارون) كما لقبوا بذلك في القرآن وهم من أبناء ابرهيم (نبتة العدل الأبدي) من ولده اسماعيل من قريش بمكة حملوا الرسالة لبقية العرب وبقية الأمم على الأرض من بعد أن كانوا الأمة الأميّة الجاهلة.. وبهم استؤصلت أساسات البغي المتمثلة في الأمبراطوريات الرومانية والفارسية .. وقد حددت البشارة زمن ظهورهم وحددت المصطفى ومن معه بأنّهم من أبناء ابراهيم عليه السلام .. وكان الأسبوع الثامن اسبوع العدالة بحق بالأرض .. وقد امتد خلالها حكم المسلمين ليشمل معظم المعمورة .. وفيه أعطي المؤمنون السيف والنصر على الكفار .. وتم إعادة بناء بيت المقدس وكذلك بيت الله الحرام في مكة.
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 26-06-2007 الساعة 04:20 PM
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من اجورهم شيئا ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لاينقص ذلك من آثامهم شيئا"

  7. #137
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    الأستاذ جورج .. أهلا بك

    يا أستاذ جورج تقول اقتباس:أرسل أصلا بواسطة Georgeاقدم لكم هذا البحث عن مخطوطات البحر الاحمر
    ثم تقول اقتباس:أرسل أصلا بواسطة Georgeمخطوطات البحر الميت
    يا رجل .. أنت لا تعرف الفرق بين البحر الأحمر و البحر الميت .. فكيف لك أن تتناقش هنا؟


    ربنا يهدي
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #138
    الصورة الرمزية amrshah
    amrshah غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    21
    آخر نشاط
    18-11-2008
    على الساعة
    11:56 PM

    افتراضي

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اعتقد ان هذه هي البشارة الخامسة عشر و ليس الرابعة عشر فقد تم تكرار البشارة الثانية عشر
    و جزاك الله كل خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    يمكنك تغير التوقيع الإفتراضي من لوحة التحكم

  9. #139
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    29
    آخر نشاط
    01-07-2007
    على الساعة
    03:58 PM

    افتراضي

    بارك الله فيكم

  10. #140
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    29
    آخر نشاط
    01-07-2007
    على الساعة
    03:58 PM

    افتراضي


صفحة 14 من 22 الأولىالأولى ... 4 13 14 15 ... الأخيرةالأخيرة

سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدكتور مصطفى محمود و " قراءة فى العهد القديم "
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 09-09-2014, 11:16 AM
  2. الرد على "موضة" النصارى الجديدة عن عدم إتباع العهد القديم
    بواسطة Ahmed_Negm في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 15-06-2014, 02:16 AM
  3. سلسلة إعرف دينك "1" "العهد والبركة والختان"
    بواسطة ali9 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-06-2013, 08:46 AM
  4. مشاركات: 34
    آخر مشاركة: 20-09-2012, 08:58 AM
  5. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 23-10-2006, 04:48 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

سلسلة .. "خمسون بشارة .. بالنبي محمد .. في العهد القديم .. والجديد"

سلسلة .. "خمسون بشارة  .. بالنبي محمد .. في العهد القديم  .. والجديد"