الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات

    الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا )
    فى الحقيقه ان النظر فى قصة البعث فى المخطوطات القديمه فى هذا الموضع لتثير الدهشه من كم الاختلافات فى هذا الاصحاح عن النص الحالى ، والاهم انها تعطى معلومات قد تطيح ببعض الاجزاء من هذه القصه لاستحالتها تماما وعدم منطقيتها
    كما ان نوعية القراءات القديمه تؤكد ان الاضافات كانت تتم فى اتجاه واحد هو تأليه المسيح باى ثمن

    العدد 1
    " حاملات الحنوط الذى اعددنه ومعهن أناس "
    هذا هو النص الحالى
    لكن هناك قراءه تدعمها اهم واقدم المخطوطات تحذف جملة " معهن أناس " لتصبح النسوه وحدهن ( وهذا يوافق مرقس تماما ومن الثابت ان لوقا قرأ مرقس ونقل منه الكثير )
    فاضافة الاناس الاخرين هو لزيادة عدد الشهود ، لان شهادة النساء عادة ما تسفه فى مثل هذه المواقف الحرجه بسبب اصابتهن بالهستريا والاوهام ( وهذا رأى التلاميذ وليس رأيى فى لوقا 24 : 11 ( فترائى كلامهن لهم كالهذيان )

    المخطوطات التى تحذف هذه الجمله ( معهن اناس ) هى
    السينائيه ، الفاتيكانيه ، الافرايميه ، البرديه 75 وعائلة المخطوطات f13 وغيرها كثير من مخطوطات بيزنطيه اضافة للسكندريه السابقه ومخطوطات لاتينيه وقبطيه بحيريه ، ومما ترى فان هذا يقوى القراءه جدا ، فحذفها استنادا لهذا نيستل والاند فعلا

    العدد 3
    " ولم يجدن جسد الرب يسوع "
    اما القراءه الخاصه بالمخطوطات فتعطينا نوعين من القراءات
    الاولى
    " ولم يجدن جسد يسوع " مع حذف كلمة الرب المقحمه هنا لاسباب مفهومه Tou Kuriou
    وهذا فى جميع المخطوطات السريانيه بانواعها ، والبحيريه القبطيه
    واليونانيه التاليه 579 و 1071 و 1241 وغيرها

    القراءه الثانيه
    " ولم يجدن الجسد" مع حذف جملة الرب يسوع نهائيا
    وهذا فى المخطوطات التاليه
    المخطوطه الشهيره بيزا ، المخطوطات الايطاليه القديمه a , b , d , e , ff , I , r2

    ولانه لا يوجد مبرر لان يحذف اى مسيحى جمله ( الرب يسوع ) فقد شعر العلماء ان هذه الجمله مضافه وليست محذوفه فى تلك المخطوطات وبالتالى فان القراءه الاصليه لا تحويها ، لعدم استطاعتهم تفسير حذفها فى عدد من المخطوطات لهذا تشكك ويستكوت وهورت فى جملة ( الرب يسوع ) ووضعوها بين اقواس علامة على انها مشكوك فيها وغير اصليه
    اضافة الى ان جملة الرب يسوع لم تكد تذكر فى الاناجيل الاربعه ابدا ، وانما ذكرت فى الرسائل والاعمال فقط ( 54 مره تقريبا مع عدم ذكرها فى الاناجيل وهو امر غريب )

    ويرى بارت اهرمان انها تحريف ارثوذكسى ، لاثبات ان الجسد هو جسد الرب يسوع ( وليس جسد الانسان يسوع وهذا لمضادة الفئه التى تقول ان يسوع كانسان منفصل عن يسوع الاله وان الاله صعد على الصليب وترك الانسان الذى مات ودفن وقال على خشبة الصلب 0 الهى لم تركتنى 0 فقام الارثوذكس باضافة هذه الجمله للتاكيد على ان الجسد كان جسد ( الرب ) دون انفصال الالوهيه عنه ) وانكشف هذا باختفائها من نسخ كثيره دون مبرر منطقى سوى انها ليست اصليه

    النتيجه اذن انها كما نرى مضافه

    ويرى البروفسور باركر ان النص هنا مر بعدة مراحل
    فاولا " لم يجدوا الجسد "
    " لم يجدوا جسد يسوع "
    " لم يجدوا جسد الرب يسوع "
    وهو تطور فى التحريف بالاضافه كما نرى لاثبات عقيده معينه ومضادة عقائد اخرى

    العدد 6
    " ليس هو هاهنا لكنه قام "
    هذه الجمله برمتها تحذفها المخطوطه بيزا ، والمخطوطات الايطاليه و الارمينيه والجورجيه واتفق على حذفها علماء مثل Weiss و Bois وغيرهم
    والعلماء ( نستل والاند و يستكوت وهورت وضعوها بين قوسين مزدوجين تأكيدا على انها مضافة وغير اصليه )
    وتصبح الجمله " لماذا تطلبن الحى بين الاموات اذكرن كيف كلمكن وهو بعد فى الجليل"
    ولا ذكر لمسألة قيامته من الاموات هذه ( ولاحظ كلمة لماذا تطلبن الحى بين الاموات وعدم ذكر القيامه يشير الى انه لم يمت اصلا وبقى حيا )

    العدد 7
    " كيف كلمكن بعد فى الجليل قائلا إنه ينبغى أن يسلم بن الانسان فى ايدى اناس خطاه ويصلب وفى اليوم الثالث يقوم "
    فى الحقيقه فان انجيل لوقا الذى يحتفظ به مرقيون كان لديه قراءه اخرى ، وقد اثبت العلماء ان كل انجيل مرقيون موجود فى لوقا الحالى ، لكن لوقا يزيد عليه بالكثير مما رجح ان نسخة مرقيون هى الاقدم من النسخه الحاليه لانها اقصر واكثر اختصارا ولا تحوى اضافات وهى تقارب المخطوطات الاقدم فى القراءات
    نعود للموضوع فان نسخة مرقيون لها قراءه مختلفه اذ تقول
    " ينبغى ان يعانى ابن الانسان ويسلم "
    ولا يوجد اى ذكر لاناس خطاه = وهى هامه لمسأله الخلاص والفداء
    ولا للصلب
    ولا للقيامه فى اليوم الثالث
    فقراءة مرقيون الاقدم تحذف كل هذا ، رغم انه لا مصلحه لمرقيون الذى كان يؤمن بالقيامه فى حذفها لانها لا تخالف معتقده ، ونجد ان قراءته خاليه تماما من الصلب والخطيئه والقيامه
    وهو ما يجعلنى اعتمدها كقراءه اكثر صحه من الحاليه لانها اقدم ولا يوجد مبرر لاتهامها بحذف النص الحالى ، بينما يمكن اتهام النص الحالى بانه مضاف لانه غير موجود فى النسخه القديمه للوقا وهناك مصلحه عقائديه فى اضافته

    العدد 9
    "فرجعن من القبر "
    هذه الجمله تحذفها المخطوطه بيزا الشهيره ، و المخطوطات الايطاليه والارمينيه والجورجيه ووضعها ويستكوت وهورت بين اقواس لانها مشكوك فى صحتها ويعتقدان انها مضافه على النص ليصبح مماثلا لمتى فى نفس الموضع كما انها لا تضيف شيئا الى المعنى

    العدد 12
    "فقام بطرس وركض الى القبر فانحنى ونظر الاكفان موضوعه وحدها فمضى متعجبا فى نفسه مما كان "
    هذا العدد باكمله غير موجود فى المخطوطه بيزا الشهيره ومخطوطات ايطاليه اخرى ووضعها NA و Weiss و WH بين اقواس لانها مشكوك فيها وغير اصليه
    وقام بارت اهرمان باثبات ان هذه الايه لا تشبه اسلوب لوقا على الاطلاق وان اقرب الاساليب لها هو اسلوب يوحنا فى 20 : 3 – 6
    ويعتقد أغلب العلماء ان هناك اقتباسا تم هنا
    ويرى Weiss انه من غير المنطقى ان يقول العدد السابق ان التلاميذ رأو ان كلام النساء كالهذيان ولم يصدقوه ثم يركض بعد هذا بطرس للقبر رغم انه لم يصدقهن

    اذن الجمله غير اصليه اذ لا معنى لان يحذفها احد من مخطوطه ما فهى لا تضر باى عقيده مسيحيه بل على العكس قد تفيد فى اضافة بطرس كشاهد ( وهو ما قوى الاعتقاد بانها مضافه لان فائدة اضافتها مفهومه اما فائدة حذفها فغير مفهوم ، حتى القائل بانها قد تكون حذفت لان ما فيها يخالف قول يوحنا بان هناك اثنين ذهبا للقبر احدهما بطرس لا ينفى ان يكون العدد فى لوقا صحيحا لانه لم يقل ان بطرس فعل هذا وحده ) اضافة الى عدم منطقيتها مع سياق الاحداث

    فالارجح انها غير اصليه مما سبق ومن اراء العلماء

    احب هنا ان اذكر فقط بخاتمة مرقس ، اذ ان الخاتمه الاصليه انتهت بان النسوه لم يخبرن احدا بأى شىء ويفترض فى لوقا الذى نقل مرقس انه يعرف هذا
    وهنا قول مرقس يناقض قول لوقا انهن اخبرن التلاميذ لكن التلاميذ لم يصدقوهن ،
    واعتقد ان هذه الايه هى اضافه قديمه ( قبل اقدم المخطوطات التى لدينا ) لكن لا دليل حتى الان علي انها غير موجوده فى مخطوطات قديمه ، وحتى اذا فرضنا صحتها فانها تناقض كلام مرقس الاقدم والاكثر قبولا كمصدر اولى للمعلومات حتى بالنسبة للوقا
    فان قبلنا قصة مرقس وجب رفض قصة لوقا ، وحتى اذا قبلنا قصة لوقا ، فان النتيجه النهائيه هى ان التلاميذ حتى هذه المرحله لم يعرفوا بمسأله البعث او القيامه ولم يؤمنوا بها

    قصة عمواس
    هذه القصه الطويله ينفرد بها لوقا فى الاعداد 13 – 34
    والاطار العام للقصه موجود فى المخطوطات لكن هناك تغييرات طفيفه ، تقلب الامر كله رأسا على عقب و تجعلنا نقول ان القصه مختلقه وكلها كذب و نرجح حذفها لانها غير ممكنه الحدوث
    كيف هذا ؟
    انظر العدد 13
    "واذا اثنان منهم كانا منطلقين فى ذلك اليوم الى قرية بعيدة عن اورشليم ستين غلوه اسمها عمواس "
    بعض المخطوطات تقرأها ( مائة وستين غلوه ) ومن هذه المخطوطات على سبيل المثال
    مخطوطات يونانيه
    المخطوطه السينائيه ( النوع السكندرى )
    المخطوطه K
    المخطوطه N
    المخطوطه ثيتا ( النوع القيصرى )
    المخطوطات 079 و 0211 ( نوع بيزنطى )

    مخطوطات لاتينيه
    مخطوطات سريانيه من الانواع Syr-p و Syr_H
    مخطوطات ارمينيه و جورجيه

    من كتابات الاباء
    اوريجن ( القرن الثالث )
    يوزيبيوس ( اواخر الثالث واوائل الرابع )
    جيروم ( القرن الرابع والخامس )

    اذن فنحن امام قراءه واسعة الانتشار فى كافة انواع النصوص ( سكندريه وبيزنطيه و قيصريه ) ، وفى عدد كبير من الترجمات بلغات مختلفه وفى اماكن جغرافيه مختلفه تماما ( اوروبا اللاتينيه ، الشرق السريانى ، ارمينيا ، جورجيا )
    و على مدار زمنى واسع بدءا من القرن الثالث وحتى القرون الوسطى
    وبتأكيد ودعم من اشهر اباء الكنيسه ، على مدار اكثر من 200 عام ( اوريجن ويوزيبيوس و جيروم ) وليس من الهين تجاهلها خاصة انه لا مصلحه لهم فى اضافتها
    وعقليا يستحيل التفكير فى انها مزوره لسببين
    1 – لا يمكن ان يضيفها انسان نصرانى من نفسه لانها لا تفيده فى اى شىء بل على العكس
    2- كثرة المخطوطات وتنوعها التاريخى والنوعى والجغرافى يؤكد استحالة اعتبارها خطأ
    اضافة لعدم معقوليه ان يضيف الناسخ كلمة ( مائه اليونانيه سهوا دون مبرر ekaton ) بل ان حذفها سهوا محتمل ، وحذفها عمدا محتمل ايضا للاسباب التى سنوردها فيما بعد

    فالارجح ان هذه هى القراءه الصحيحه من الشواهد التى لدينا

    حسنا اين تقع عمواس هذه
    هناك خلاف شديد فى تحديد مكانها ، فطبقا لكلام يوسفوس مثلا واسفار المكابيين فان هناك عمواس فعلا وسميت فيما بعد باسم نيكوبولس انظر لهذا النص كترجمة انجليزيه من دراسة المانيه عن هذا الموضوع ( الخلاصه )

    "فى التقليد وشهادة الاباء الاوائل ، فقط عمواس ( نيكوبوليس ) هى عمواس التى فى قصة لوقا ، فهناك طريقين يربطان عمواس باورشليم
    أحدهما 147 غلوه تقريبا ( 27 كم )
    الاخر 186 غلوه تقريبا ( 35 كم ) " هذا هو كلام الدراسه ويبدأ كلام المترجم بعده
    " ولدينا اذن مسألتين متناقضتين ، 60 غلوه هى الافضل فى نسبة المخطوطات ، لكن عمواس ( نيكوبولس ) ذات الـ 160 غلوه هى الافضل فى التقليد المبكر ، وربما هناك خطأ فى مخطوطه مبكره للغايه

    والمترجم يحاول ان يساوى بين المسألتين ، لكن كما نرى فان هناك شبه اجماع بني الاباء الاوائل على ان القراءه هى 160 غلوه ، ولاحظ ان بعضهم سافر فعلا الى فلسطين وعاش قريبا منها ، ويستحيل كما سبق ان قلنا ان نتصور ان هناك من اضاف كلمة مائه عمدا دون اى مبرر ، فالخطأ هو بالحذف لا الاضافه كما نرى

    اذن ما هى المشكله ؟
    سأترك الموسوعه القياسيه الكتابيه تتحدث عن المشكله تحت عنوان Emmaus
    International Standard Biblical Encyclopedia
    The distance, 40 miles there and back, is an almost impossible one for the narrative
    المسافه 40 ميلا جيئة وذهابا ( حيث ان التلميذين ذهبا مشيا وبمجرد وصولهما عادا كما يقول لوقا نفسه " فقاما فى تلك الساعه ورجعا الى اورشليم " ) وهذا مستحيل حدوثه فى الاحداث
    In Crusading times this difficulty appears to have been realized, and on what grounds is not known, Kubeibeh at just over 60 stadia, Northwest of Jerusalem, was selected as the site of Emmaus. There a fine church was built which has in recent years been rebuilt and today a Franciscan hospice and school, attached to the church, and a newer German Roman Catholic hospice, combine with the considerable picturesqueness of the place itself to fortify the tradition.
    فى العصور الصليبيه فهم الصليبيون هذه المشكله ( بسبب وجودهم فى فلسطين ورؤيتهم للامر بعين الواقع فعرفوا استحالته ) و على اسس غير معروفه تم اختيار القبيبه على بعد 60 غلوه شمال غرب اورشليم كموقع عمواس ، وتم بناء كنيسه ، والتى تم اعادة بناءها و اليوم يوجد مستشفى ومدرسه للفرنسيسكان ملحقه بالكنيسه ، بل ومستشفى كاثوليكيه المانيه اشتركت مع تعاقب الاحداث السابقه على المكان لتقوية التقليد ( القائل بالستين غلوه )

    اى ان النصارى وجدوا عمواس بعيده جدا عن اورشليم وانه من المستحيل تحقق القصه بهذه الصوره ، فماذا يفعلون ؟ نعم الحل العبقرى هو اختراع عمواس جديده فاختاروا مكانا يبعد عن اورشليم ب 60 غلوه وبنوا عليها كنيسه ومستشفى وغيرها وقالوا ان هذه هى عمواس

    تحريف على ارض الواقع و اختراع تاريخ غير موجود
    هل رأيتم شيئا كهذا من قبل ؟
    وهذا النص من الموسوعه القياسيه للكتاب المقدس يظهر الكذب والتزوير فى القصه ، فلابد انها خاطئه تماما وغير صحيحه والذى اخترعها لا يعرف شيئا عن الممكن و غير الممكن ونسى تلك النقطه البسيطه ان عمواس يستحيل على اى انسان ان يذهب اليها جيئة وذهابا ( اكثر من 60 كم اى تقارب المسافه بين الاسماعيليه والسويس والاسماعيليه والزقازيق )
    وهذا يجعل القصه غير ممكنه الحدوث ، والتزوير الصليبى على ارض فلسطين يؤكد ان عمواس هى التى تبعد فعلا 160 غلوه والا لما احتاجوا لانشاء اخرى
    انظر ما تقوله موسوعه الكتاب المقدس العربيه عن عمواس
    "اسم عبري معناه (( الينابيع الحارة )) وهي بلدة على بعد ستين غلوة من القدس وقد ظهر المسيح المقام لتلميذين كانا ذاهبين من القدس إلى عمواس في يوم القيامة وعرفاه عند العشاء في عمواس (لو 24: 13 و 29 و 33). ويقول بعضهم أنها مزرعة عمواس، على بعد 22 ميلاً من القدس (قرب اللد) ولكن هذه المسافة أطول من أن تقطع في منتصف الليل. ويرجح أنها قبيبة إلى الشمال الغربي من القدس بسبعة أميال."
    يقول بعضهم هذه تعود على كبار اباء الكنيسه والمخطوطات القديمه ، وهى ترى ان استحالة تحقق الحدث على هذا البعد كافيا لنفى احتمال ان تكون عمواس هى ذات 160 غلوه ، وترجح القبيبه التى اثبتت الموسوعه القياسيه انها اختراع صليبى لتزوير التاريخ فقط لا غير ، فلا يبقى امامنا سوى الحقيقه التى تدمر قصة عمواس الكاذبه برمتها
    فموسوعة الكتاب تحاول اختلاق مخرج للمسأله بتجاهل الحقائق المعروفه منعا من الاعتراف بان القصه مستحيله

    اضافة الى نقاط بسيطه فى القصة
    هل يعقل انسان ان يمشى المسيح مع اثنين من التلاميذ ( كما يقول النص ) مسافة طويله كهذه ويحادثهما ويثبت لهما كيف ان المسيح ينبغى ان يتألم من الكتب من اول موسى الى باقى الكتب ، كل هذا ولم يعرفاه الا عندما كسر الخبز وبارك وناولهما ( وهى عادة يهوديه عاديه عند الطعام تشبه التسميه عند المسلمين قبل الاكل ) ، ما هذه السذاجه هل هذا يعقله انسان ؟ كيف لم يعرفاه من اول وهله وهما تلاميذه ولم يبتعد عنهما سوى 3 ايام فقط حسب رواية الانجيل ، اهذا كلام عاقل ؟
    تقول القصه ايضا
    "انهن رأين منظر الملائكه قالوا انه حى " بينما لوقا لا يقول سوى " رجلان وقفا بهن بثياب براقه " ولا ذكر للملائكه هنا ، ومن قال ان الملائكه رجال بصوره براقه ، ثم هل رأت النسوه ملائكة من قبل حتى يعرفن ما هو منظر الملائكه
    تقول القصة ايضا
    "مضى قوم من الذين معنا الى القبر فوجدوا هكذا كما قالت ايضا النساء "
    لوقا لا يذكر شيئا عن هذا باعتبار ان العدد 12 ثبت انه مضاف والذى يتحدث عن بطرس وركضه للقبر ، وحتى يوحنا الذى يذكر شيئا مشابها فيقول بطرس والتلميذ الذى يحبه يسوع ، ولم يقل ابدا ان قوما ذهبوا
    فلا ذكر فى الاناجيل لمسأله قوم هذه ويبدوا ان جملة ( ومعهن اناس ) فى العدد الاول اضيفت لهذا الغرض لزيادة عدد الشهود ، واثبتناانها مضافه

    اذن فقصة عمواس برمتها اختلاق لا اساس له ولا ننس ان لوقا ينفرد بها دون باقى الاناجيل ، مما يقوى انها اضافه قديمه عليه

    فنترك القصة برمتها و اختلاقها الى ما بعدها
    العدد 36
    " وقال لهم سلام لكم "
    هذا الجزء غير موجود فى المخطوطات بيزا ، والمخطوطات الايطاليه a , b , e , ff2 , I , r
    وغيرها
    وحذفها نيستل والاند NA25 و جرايسباخ و Weiss و Bois ووضعها ويستكوت وهورت بين اقواس لانها مشكوك فيها
    وفى الحقيقه فانه لا معنى لوجودها فى السياق العام للقصه لانه لا معنى للذعر الذى اصاب التلاميذ عندما سلم عليهم ، وظنهم انه شبح او روح ، فهل الاشباح تسلم على الناس ( ولاحظ انه اذا وضعنا الجزء الخاص بقصة عمواس فانه من العجيب حقا ان يسمع التلاميذ من النسوه والتلميذين الذين سافرا الى عمواس ان المسيح يسوع حى ورغم هذا يرفضون هذا ، وعندما يرونه بأعينهم يخافون ، فأى عقل يصدق انهم وفى حالتهم النفسيه التى تجعلهم على استعداد للتعلق باى امل لرؤية معلمهم العظيم مره اخرى حتى لو امل كاذب ، فيرفضون كل الشهود الذين يبثون فيهم الامل ثم يتصرفون فى ظهوره لهم كانها مفاجأه صاعقه لهم )
    واذا فكرنا بعد اثبات كذب قصة عمواس ، وبعد رواية مرقس ان النسوه كن خائفات ولم يقلن لاحد شيئا ، فيكون من المنطقى اكثر مفاجأتهم وذعرهم عند رؤية يسوع الان لانهم لم يسمعوا من قبل انه حى ، فمشهد المفاجأه لا يعقل مع كل التحذيرات السابقه ، ولان هناك ما يثبت عدم حدوث التحذيرات السابقه استنادا لرواية مرقس و كذب قصة عمواس ، فتكون المفاجأه منطقيه جدا خاصة ان ايات المفاجأه 37 – 39 سليمه فى المخطوطات

    العدد 37
    المخطوطه بيزا تستبدل بكلمة روح ، كلمة شبح ولعل الاخيره اكثر تأثيرا ومناسبة لحاله الخوف والجزع عندهم من كلمة روح التى تناسب الافكار العقائديه اكثر من مناسبتها للموقف فرؤيا الروح لن تستلزم الخوف ، اما الاشباح فتستلزم الخوف

    العدد 40
    "وحين قال هذا اراهم يديهم ورجليه " كل هذا العدد غير موجود فى المخطوطه بيزا والمخطوطات الايطاليه السابق ذكرها ولا نسخة مرقيون ولا النسخ السريانيه syr- c و syr- s
    وحذفها اغلب العلماء NA25 و جرايسباخ ، و BOIS و Weiss و وضعها ويستكوت وهورت بين اقواس
    ولاحظ ان هذا الجزء تحديدا اضيف عمدا للاشاره الى علامات الصلب ، لكنه غير موجود فى النسخ القديمه ، ويعتقد اهرمان ان الاضافه لمضادة افكار تقول بانفصال الاله عن الانسان عند الصلب ( وسبق الاشاره الي هذه الافكار التى سادت فى تلك العصور) فاراد الارثوذكس اثبات ان له جسدا عاديا بشريا بعد قيامته فاضافوا هذه الجمله ، التى لا معنى لها بعد الاشاره لليدين والرجلين فعلا فى 39 وحثهم على ان يجسوه بانفسهم
    فيسوع لم يرهم يديه ورجليه وانما فقط قال لهم انه انسان بشرى عادى بجسد بشرى عاده مثلهم له يدين وقدمين ولحم وعظام


    العدد 42
    "شيئا من شهد عسل "
    غير موجوده فى اهم واشهر المخطوطات من امثال
    السينائيه والسكندريه والفاتيكانيه وبيزا و البرديه 75 وغيرها كثير من مخطوطات بيزنطيه و سريانيه وقبطيه
    ويعتقد انها اضافه لاحقه حسبما يقول متزجر
    “ since in parts of ancient church hony was used to celebrate euchrist and in the baptism liturgy , copyists may have added this reference here to in order to provide scriptural sanction for the liturgical practice”
    باختصار فانه يقول ان العسل كان يستخدم فى الاحتفالات الدينيه فى الكنائس ولهذا اضاف النساخ فى هذا الموضع مسأله العسل ليوجدوا ارتباطا بين الكتاب المقدس وبين الطقوس الاحتفاليه ( ايجاد سند كتابى للطقوس المخترعه )

    العدد 46
    " هكذا كان ينبغى "
    هذه الجمله الالزاميه غير موجوده فى اقدم واشهر المخطوطات مثل
    السينائيه والفاتيكانيه والافرايميه وبيزا ، وبردية 75 والكثير من البيزنطيات وبعض السريانيه

    وهو ما يخرجها من حيز الالزام الذى يحب النصارى ان يقولوا ان الخلاص والصلب والفداء هما ضروره حتميه ، ولهذا اضافها ناسخ لاحق على الافرايميه على الهامش لكنها غير موجوده فى النص الاصلى لها

    العدد 49
    هناك اختلافات بسيطه قليله الاهميه ( اختلافات فى الاسلوب اللغوى ) لكن التغيير الوحيد ذو القيمه هو ان عددا محترما من المخطوطات القديمه الهامه لا تذكر كلمة ( اورشليم ) هنا وتكتفى بالقول "أقيموا فى المدينه" دون تحديد لاورشليم
    مثل السينائيه ، الفاتيكانيه ، الافرايميه ، بيزا ، بردية 75 ، اللاتينيه ، القبطيه ، سريانيات وبعض المخطوطات البيزنطيه

    ولانه لا يعقل ان تكون حذفت فى كل هذه المخطوطات ، فان المنطق هو انها مضافه وليست اصليه مما يشير الى اى مدينه قد تكون اورشليم او اخرى

    العدد 51
    " أصعد الى السماء"
    هذه الجمله غير موجوده فى السينائيه ولا بيزا والمخطوطات الجورجيه والايطاليه وغيرها واتفق اغلب العلماء على حذفها ، لاعتقادهم انها مضافه على النص ، وان كان البعض يرى انها حذفت عن عمد لتناقضها مع الاعمال التى تقول انه اصعد بعد 40 يوما
    والرأى الاخير اكثر منطقيه لانه يوجد مصلحه فى حذفها ، ولا توجد مصلحه فى اضافتها

    العدد 52
    "فسجدوا له "
    فى الحقيقه ان هذه العباره غير موجوده فى عدد من المخطوطات مثل
    المخطوطه بيزا والمخطوطات الايطاليه a, b, e , ff2, I , r والسريانيه السينائيه و اتفق اغلب العلماء على انها مضافه مثل نستل ولاند ، و ويستكوت وهورت وجرايسباخ ، وغيرهم
    ولانه لا مصلحة لهم فى حذفها مع وجود مصلحه فى اضافتها ، فان الراجح انها مضافه
    لانه لا احد قد تفسيرا لاختفاءها من بعض المخطوطات دون مبرر فى روما واوروبا والشرق

    العدد 53
    "يسبحون ويباركون الله "
    فى الحقيقه ان الترجمه الادق هى يسبحون ويحمدون الله

    " امين"
    غير موجوده فى المخطوطات اليونانيه اصلا

    التعليق النهائى
    اذن فخاتمة لوقا اذا ضبطناها بعد حذف الاضافات والامور التى ثبت خطأها ، سيتم اختصارها فى اقل من نصف مساحتها الحاليه ، واختفاء اى اشارة فيها الى بعث المسيح من موته بل ان الروايه تصبح من الممكن ان تعنى انه لم يمت فعلا وانه حى ، ولا معنى للبحث عنه بين الاموات على حسب رواية لوقا

    واذا دمجنا رواية مرقس الحقيقيه مع رواية لوقا ، فاقصى ما نحصل عليه هو ان التلاميذ رأوا المسيح فجأه وذعروا لهذا فاثبت لهم انه هو بجسمه سليما بلحمه وعظامه وهى اشارة الى انه لم يصلب اصلا اكثر منها اشارة الى انه قام من الاموات

    ولا يتبقى لدينا شىء يتحدث عن القيامه سوى العدد 46 " وقال لهم هكذا مكتوب ان المسيح يتألم ويقوم من الاموات فى اليوم الثالث "
    ولا ادرى اين مكتوب هذا ان المسيح سيتألم ويقوم من الاموات فى اليوم الثالث فى العهد القديم ، فكله لا يحوى ان المسيح سيقوم من الاموات فى اليوم الثالث ، ربما يحوى انه سيتألم ولاحظ ان نوعية الالم لم تحدد ، فربما بسبب رفض قومه له ، سبهم له ، نعتهم له بانه ابن زنا ، او محاولتهم قتله رغم انه يريد الخير لهم ، فكل هذا من الالام التى يتعرض لها المسيح وليس بالضروره الصلب الذى لم يذكر فى النص ، اما الجزء الثانى منه بخصوص انه يقوم من الاموات فى اليوم الثالث فغير موجود فى العهد القديم اصلا ، مما يشير الى انه كذبه مبكره اضيفت على النص قبل تاريخ المخطوطات الحاليه ، لكن يكفى ان هذا ( غير مكتوب ) لاثبات ان هذا ( غير صحيح ومضاف )

    اذن فالنص المفترض لخاتمة لوقا طبقا للمخطوطات ودراسة الاجزاء المستحيله وحذفها ( قصة عمواس ) والاجزاء الخاطئه ( مثل هكذا مكتوب ان المسيح سيقوم من الاموات فى اليوم الثالث ) والاجزاء التى تناقض القصه وتناقض ما يذكره الانجيلى مرقس فى كتابه هو كالاتى
    1 ثم في اول الاسبوع اول الفجر أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه
    2 فوجدن الحجر مدحرجا عن القبر.
    3 فدخلن ولم يجدن الجسد
    4 وفيما هنّ محتارات في ذلك اذا رجلان وقفا بهنّ بثياب براقة.
    5 واذ كنّ خائفات ومنكسات وجوههنّ الى الارض قالا لهنّ.لماذا تطلبن الحي بين الاموات.
    6 ليس هو ههنا.اذكرن كيف كلمكنّ وهو بعد في الجليل
    7 قائلا انه ينبغي ان يتألم و يسلّم ابن الانسان
    8 فتذكرن كلامه.
    9 واخبرن الاحد عشر وجميع الباقين بهذا كله.
    10 مريم المجدلية ويونّا ومريم ام يعقوب والباقيات معهنّ اللواتي قلن هذا للرسل.
    11 فتراءى كلامهنّ لهم كالهذيان ولم يصدقوهنّ.
    63 وفيما هم يتكلمون بهذا وقف يسوع نفسه في وسطهم
    37 فجزعوا وخافوا وظنوا انهم نظروا شبحا
    38 فقال لهم ما بالكم مضطربين ولماذا تخطر افكار في قلوبكم.
    39 انظروا يديّ ورجليّ اني انا هو.جسوني وانظروا فان الروح ليس له لحم وعظام كما ترون لي.
    41 وبينما هم غير مصدقين من الفرح ومتعجبون قال لهم أعندكم ههنا طعام.
    42 فناولوه جزءا من سمك مشوي
    43 فأخذ وأكل قدامهم
    44 وقال لهم هذا هو الكلام الذي كلمتكم به وانا بعد معكم انه لا بد ان يتم جميع ما هو مكتوب عني في ناموس موسى والانبياء والمزامير.
    45 حينئذ فتح ذهنهم ليفهموا الكتب.
    46 وقال لهم هكذا هو مكتوب ان المسيح يتألم ((ويقوم من الاموات في اليوم الثالث.)) "لا مقابل لها فى العهد القديم"
    47 وان يكرز باسمه بالتوبة ومغفرة الخطايا لجميع الامم مبتدأ من اورشليم.
    48 وانتم شهود لذلك.
    49 وها انا ارسل اليكم موعد ابي.فاقيموا في المدينة الى ان تلبسوا قوة من الاعالي
    50 واخرجهم خارجا الى بيت عنيا.ورفع يديه وباركهم.
    51 وفيما هو يباركهم انفرد عنهم (( وأصعد الى السماء.)) مشكوك فيها
    52 فرجعوا الى اورشليم بفرح عظيم.
    35 وكانوا كل حين في الهيكل يسبّحون ويحمدون الله

    وستجد ان القصة متكامله ومترابطه ولا ثغرة فيها والاهم انه لا ذكر فيها على الاطلاق لمسأله الصلب والبعث بل ان المسيح اختفى فترة ثم عاد لهم مره اخرى ( وهذا بحذف الاجزاء التى بين اقواس ولاحظ ان بعضها يحل الاشكال والتناقض بين لوقا و الاعمال فحذفها طبقا للمخطوطات فى مصلحة ترابط الكتاب المقدس نفسه وليس فى مصلحة من يحبون البحث عن تناقضات الكتاب





    اتمنى من الاخوه ارشادى بتعليقاتهم اذا كان هناك اخطاء يرونها فى المقال
    شارك فى جماعة الترجمة لخدمة الدعوه وكشف زيف الكاذبين
    سجل اسمك وبريدك الالكترونى ولغتك الاجنبيه التى تجيدها باختصار هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...2540#post32540

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    7
    آخر نشاط
    25-06-2006
    على الساعة
    07:29 AM

    افتراضي

    صحة الكتاب المقدس ببلوغرافيا ( اى من جهة ثبت المراجع والمخطوطات )

    bibiography



    1- شهادة علماء الببلوغرافيا للعهد الجديد

    1- يقول فيليب شاف في مقارنته بين العهد الجديد باليونانية وبين الترجمة الانجليزية ان 400 قراءة فقط من 150 الفا تشكل الشك في المعنى منها خمسون فقط لها اهمية عظيمة ولكن ليس منها قراءة واحدة تؤثر على العقيدة او على واجبات المسيحى اذ يوجد ما يماثلها في اماكن اخرى من القراءات الواضحة والاكيدة
    - philip schaff , history of christian church vol 1 eerdmans 1960

    2- يقولا جيسلر و نيكس ان هناك غموضا في قولنا إن هناك قراءات مختلفة فمثلا لو ان كلمة واحدة اسئ املاؤها في ثلاة ألف مخطوطة فانه يقال ان هناك ثلاثة الآف قؤاءة مختلفة في العهد الجديد ثم يقولان " ان واحدا من ثمانية من هذه الاختلافات قد يكون له قيمة لكن البقية هى اختلافات يمكن ان يعتبر فوق التافه وهذا يعنى من وجهة النظر الحسابية ان النص الموجود عندنا مضبوط بنسبة ثمانية وتسعون وثلاثة وثلاثون من المائة في المائة "
    norman Geisler and william Nix , Ageneral introduction to the bible , moody press 1968


    3- وهكذا يمكننا ان نقوزل ان نص العهد الجديد الذي وصلنا مضبوط تماما لم يفقد منه او يتغير منه شئ من قوانين الايمان او السلوك ويقول بروس في كتابه " الكتب والرقوق " " إن القراءات المختلفة في العهد الجديد لا تحتاج الى تخمين لضبطها فهناك شاهد واحد على الاقل بين الآف الشواهد المضبوطة يحتفظ لنا بالقراءة الصحيحة "
    F.F.Bruce . the books and parchments revell 1963



    4- وقال فريدريك كينون أحد نقاد العهد الجديد " إننا نؤكد وبكل يقين أنه لا توجد عقيدة مسيحية مبنية على قراءة موضع اختلاف- وقال - ان نصوص الكتاب المقدس اكيدة في مادتها وهذا ينطبق بصورة خاصة على العهد الجديد فان عدد مخطوطات العهد الجديد المتوفرة لدينا والترجمات القديمة له والاقتباسات المأخوذة منه في كتابات الاقديمن كثيرة بالدرجة التى يؤكد صحة النص لنا وان القراءة الاصلية لكل جزء من هذه الاجزاء موضع الاختلاف موجودة في هذه المراجع القديمة وهو ما لم يحدث في اى كتاب قديم في العالم "


    frederick G. Kenyon . our bible and the ancient MAnuscripts. Harper and brothers 1941


    5- وقال الاستاذ عباس محمود العقاد في كتابه حياة المسيح " كتاب الهلال يناير 1985

    - ليس من الصواب
    أن يقال إن الاناجيل جميعا لايعول عليها في تاريخ السيد المسيح لأنها كتبت عن سماع بعيد ولم تكتب عن سماع قريب في الزمن والمكان ولأنها في اصلها مرجع واحد متعدد النقلة ولأنها روت من اخبار الحوادث ما لم يذكره احد المؤرخين كانشقاق القبور وبعث موتاهم وطوافهم بين الناس وماشابه من الخوارق والأهوال
    وانما الصواب انها العمدة الوحيدة في كتابة ذلك التاريخ اذ هى تضمنت اقوالا في مناسباتها لا يسهل القول باختلافها ومواطن الاختلاف بينها اصعب من قبولها عند الرجوع الى اسباب هذا واسباب ذاك ، وسواء رجعت هذه الاناجيل الى مصدر واحد او اكثر من مصدر فمن الواجب أن يدخل في الحسبان انها العمدة التى يعتمد عليها قوم هم اقرب الناس الى عصر المسيح وليس لدينا نحن بعد قرابة الفى سنة عندة أحق منها بالاعتماد ونحن قد عولّنا على الاناجيل ولم نجد بين ايدينا مرجعا اوفى منها لدرس حياة السيد المسيح والاحاطة باطوار الرسالة وملابساتها .


    2- شهادة المخطوطات للعهد الجديد :

    + يقول أ . ت . روبرتس مؤلف أقوى كتاب عن قواعد اليونانية للعهد الجديد . أنه توجد عشرة الآف مخطوطة للفولجاتا اللاتينية وعلى الأقل الف مخطوطة من الترجمات القديمة ونحو 5300 مخطوطة يونانية للعهد الجديد بكامله ، كما اننا نقدر أن نجمع أجزاء كثيرة من العهد الجديد من اقتباسات الكتاب المسيحيين الأولين "
    A.T.Robertson An introduction to the textual criticism of the new testment Macmillan 1907



    + ويقول جون وارويك مونتجمرى " لو أننا جعلنا مخطوطات العهد الجديد موضع شك للزمنا ان نرفض كل الكتابات القديمة لأنه لا يوجد كتاب ثابت ببلوغرافيا مثل العهد الجديد "
    John warwick Montgomery , History and Christianty , intervaristy press 1971



    + وقال السير فرديريك كينون ( مدير مكتبة المتحف البريطانى ، واعظم ثقة في دراسة المخطوطات ) " عندنا اعداد كبيرة من مخطوطات العهد الجديد ، وهذا يختلف عن كل المخطوطات الاخرى بفمخطوطات العهد الجديد تمتاز عنها جميعا في ان الفترة الزمنية بين كتابة المخطوطة الاصلية وبين المخطوطات التى وصلتنا منها قصيرة نسبيا فقد كتبت اسفار العهد الجديد في اواخر القرن الرابع الميلادى وبعضها من قبله اى 250 او 300 سنة على الاكثر من كتابهخا ةقد تبدو هذه لنا فترة طويلة نوعا ما ولكنها ليست شيئا بالنسبة للقرون الطويلة التى تفصل ما ببين المخطوطات الاصلية لمؤلفات كتاب الاغريق العظام وبين النسخ الموجودة الآن ، فالنسخ الموجودة لدينا من روايات سوفو كليس السبع ترجع الى 1400 سنة بعد موت الشاعر ومع ذلك نعتقد انها تحمل لنا وبكل دقة ما كتبه سوفو كليس + ويبدو غنى العهد الجديد في عدد المخطوطات عند مقارنته بالكتابات الاخرى فعلى سبيل المثال


    - تاريخ توسيديدس ( 460 - 400 ق . م ) معروف من ثمانى مخطوطات أحدثها يرجع للقرن التاسع الميلادى مع بعض اوراق البردى التى ترجع للقرن الاول الميلادى ، ويصدق الأمر نفسه على تاريخ هيرودوت ( 488 - 428 ق.م ) ومع ذلك لا يجوز عالم واحد على السك في كتب تاريخ ثوسيديدس او هيرودوت .

    أسم الكتاب ثوسيديدس موعد الكتابة 460 - 400 ق . م أقدم نسحة 900 م الزمن المنقضى منذ الكتابة الاصلية 1300 عدد النسخ 8

    اسم الكتاب هيرودوت موعد الكتابة 480 - 425 ق .م اقدم نسخة 900 م الزمن المنقضى منذ الكتابة الاصلية 1300 عدد النسخ 8









    3- العلماء يشهدون للعهد الجديد :

    1- اليكم جدولا وضعة جيسلر ونيكس ببعض الاقتباسات لبعض آباء من العصور الأولى


    1- جستن مارتر :

    من الاناجيل 268 من الاعمال 10 من رسائل بولس 43 من الرسائل العامة 6 من الرؤيا 3 + 266 استشهاد = 330

    2- ايريناوس :

    من الاناجيل 1038 من الاعمال 194 من رسائل بولس 499 من الرسائل العامة 23 من الرؤيا 65 = 1819

    3- اكليمندس الاسكندرى :

    من الاناجيل 1017 من الاعمال 44 من رسائل بولس127 من الرسائل العامة 207 من الرؤيا 11 =2406

    4- اوريجانوس :

    من الاناجيل 9231 من الاعمال 349 من رسائل بولس 7778 من اررسائل العامة 399 من الرؤيا 165 = 17922

    5- ترتيليان :

    من الاناجيل 3822 من الاعمال 502 من رسائل بولس 2609 من الرسائل العامة 120 من الرؤيا 205 = 7258

    6- هبوليتس :

    من الاناجيل 734 من الاعمال 42 من رسائل بولس 387 من الرسائل العامة 27 من الرؤيا 188 = 1378

    7- يوسابيوس :

    من الاناجيل 3258 من الاعمال 211 من رسائل بولس 1592 من العامة 88 من الرؤيا 27 = 5176



    المجموع الكلى للاقتباسات

    من الاناجيل 19368 من الاعمال 1352 من رسائل بولس 14035 الرسائل العامة 870 من الرؤيا 664 المجموع الكلى لجميع الاقتباسات 36289
    Norman Gesiler and william Nix , Ageneral introduvtion to the bible . moody press 1968

    + يقول بروس استاذ النقض الكتابى بجامعة مانسشتر " لقد عرف الكارزون الأولون بالانجيل قيمة شهادة العيان فمضوا يقولون انهم يشهدون لما رأوه تأكيدا لأقوالهم ولم يكن من السهل على احد أن يضيف شيئا على ما قاله المسيح او فعله حقيقة فقد كان عدد كبير من التلاميذ ومن شهود العيان موجودين عندئذ وهم يذكرون كل ماحدث . ولقد كان المسيحيون الأولون يدققون في التمييز بين ما قاله يسوع فعلا وبين ما يرونه هم او يفتكرونه فمثلا عندما يناقش بولس مسألة الزواج في كورونثوس الأولى الاصحاح السابع يفرق بين نصيحته الشخطيه وبين راى الرب فيقول " أقول انا لا الرب " " اوصيهم انا لا الرب " . ولم يعتمد التلاميذ على شهود العيان وحدهم بل كان هناك آخرون يعرفون أحداث خدمة يسوع وموته فكان الوعاظ الانجيلييون الأولون يذكرون السامعين بما سبق وعرفوه ( عجائب وآيات صنعها وسطكم " ( أعمال 2 : 22 ) ولو ان الوعاظ انحرفوا اقل انحراف عن الحقائق في اى موقف لواجههم السامعون المعادوون لهم بالتصحيح والمقاومة "
    F.F. Bruce the N.T documents are they REliable ? intervaristy press 964




    + يعتبر العلماء العهد الجديد كتابا اصليا يرجع الى القرن الول الميلادى
    Jhon warwick montegomery , History and christianty , intervarsity press 1971



    + ويقول كينون انه من المؤكد ان انجيل يوحنا كتب قبل نهاية القرن الأول الميلادى ويقول نلسون جلويك اننا نقدر ان نقول وبكل تاكيد على اساس عل اساس علمى متين ان كل كتب العهد الجديد كتبت قبل عام 80 م وان كل سفر من العهد الجديد كتبه شخص يهودى تمت معموديته للمسيحية فيما بين عام 40 و 80 م والارجح فيما بين 50 - 70 م
    William Albright . Recent discovies in bible lands . Funk and wagnalls 1955




    +
    يقولا جيسلر و نيكس " ليس لدينا مخطوطات أصلية متبقية الى الآن للكتاب المقدس إلا ان وفرة المخطوطات تتيح لنا امكانية اعادة جمع النسخة الاصلية بدرجة بالغة الدقة "
    Geisler and Nix Agen .int tob p 386


    + يقول هارولد جرينلو " ان عدد مخطوطات العهد الجديد الموجودة بين ايدينا تفوق كثيرا مثيلاتها في اى عمل ادبى قديم كما دونت اقدم مخطوطات العهد الجديد الموجودة لدينا بعد فترة قصيرة من كتابة النص الأصلى بالمقانة بمعظم الاعمال الأدبية القديمة "
    Greenlee introduction to the NT textual criticism p 15

    +
    ويقول ادوراد جيلينى " لقد منحنا الله 5656 مخطوطة كاملة او جزيئية للنص اليونانى للعهد الجديد وهو بعد أكثر لكتب بقاء واكتمالا من بين ما وصل الينا من العصور الغابرة ، ليس فقط ان لدينا هذا العدد الكبير من المخطوطات ولكن هذه المخطوطات يقترب زمن كتابتها من زمن كتابة النصوص الاصلية فهناك بعض المخطوطات فهناك بعض المخطوطات الجزيشة للعهد الجديد ترجع الى القرن الثانى الميلادى وهناك الكثير من المخطوطات التى لا يفضل بينها وبين الاصل الا اربعة قرون او اقل ويزداد المرء دهشة اذا ما قارن بينها وبين الكتابات القديمة الآخرى الكتبقية "
    Aland . The Text of the Nt pp 72 - 82 Josh MC Dowell new evidence that demand A verdict



    + ويذكر لنا ستروبل في احد كتبة الحديثة انتشر عام 1998 آخر الاحصائيات للمخطوطة اليونانية للعهد الجديد على النحو التالى 99 مخطوطة بردية ، 306 بالحروف الكبيرة ،2856 بالحروف الصغيره ، 2403 للقراءات فيصبح المجموع 5664 مخطوطة
    Strobel , The case forchrist pp 62 - 63




    4- مقارنة المخطوطات المختلفة والوصول الى القراءت الصحيحة للقراءات المتنوعة :



    + قم العلماء ( علماء النقض النصى ) بعمل مقارنات دقيقة لمخطوطات العهد الجديد خاصة المتأخرة منها وحصروا الاجزاء الخالية بنسبة 100 في المائة من القراءات المتنوعة ووجد انها 7 / 8 كما حصروا الاجزاء التى يوجد لها قراءات متنوعة دراسة علمية دقيقة وقابلوها معا وعملوا لها مقارانات حتى توصلوا لعدة نتائج هامة وحاسمة هى : د

    1- المخطوطة الأقد هى الاصح والادق

    2- ان هذه القراءات برغم كثرة عددها لا قيمة لها لأنها اخطاء املائية

    3- كما انها لا تؤثر على العقيدة باى حال من الاحوال

    4- وقد وضعوا لها قواعد دقيقة توصلوا من خلالها الى القراءات الصحيحة بكل دقة وامانة

    + وبرغم ان الغالبية العظمى من القراءات المتنوعة توجد في المخطوطات المتأخرة وانه توجد لدينا المخطوطات الأقدم والتى تمثل النص الأصلى ، الا ان العلماء لم يهملوا هذه القراءات بل درسوها واحصوا اعدادها وقيموا قيمتها ووجدوا ان معظمها هى مجرد اخطاء املائية في الهجاء والنحو ما شابه ذلك الى جانب ان القراءة الواحدة التى تتكرر في اكثر من مخطوطة لا تحسب كقراءة واحدة بل تحسب بعدد المخطوطات التى وجدت فيها وعلى سبيل المثال فقد جاء في مت 1 : 7 و 8 " وأبيا ولد آسا " وآسا ولد يهوشافاط " وقد جاء الاسم " آسا " كما هو في 35 مخطوطة بينما في 23 مخطوطة " آساف " باضافة الحرف " ب " الذي وقع فيه احد النساخ سهوا وهو لا يؤثر في المعنى ولا في جوهر العهد الجديد ولا في العقيدة ويمكن تصحيحه بالرجوع الى أقدم واحسن المخطوطات وايضا الرجوع الى العهد القديم ( اخبار الايام 10 : 3 ) " وابن سليمان ولد رحبعام ولد أبيا وابنه آسا وابنه يهوشافاط " كما ان هذه القراءات برغم انها واحد الا انها تعد بالآلآف فقد تكررت في 23 + 35 مخطوطة = 58 مضروبة في 2 لأنها تكررت في آيتين 7 و 8 = 116 وهذه المخطوطات نقل عنها الآف المخطوطات الآخرى فاذا كان لدينا حوالبى 2350 مخطوطة للأناجيل مضروبة في 2 = 4700 قراءة متنوعة او كما يقول البعض 4700 خطأ برغم انا قراءة واحدة وخطأ هجئى واحد في حرف تم تصحيحه .

    + ولكن البعض لا يدرك ذلك ولايريد ان يتكلم بالحق فقد قال أحد الكتاب المشهورين والذي نقل عن مجلة awake ( شهود يهوة ) انه يوجد حوالى 50000 خطأ طبعة العهد الجديد التى يقرأها البروتستانت والكاثوليك " احمد ديدات - هل الكتاب المقدس كلمة الله صفحة 20 " ويقول كاتب آخر " لقد تبين لعلماء المسيحية استحالة الوصول الى النص مهما بذلوا من مجهودات ولم يبق الآن سوى صرخـــــــــــــــة حســــــــــــرة تقول " يا لسوء طالعنا " ثم ينقل عن احد المارجع قوله " ولا يوحى في حال من الاحوال الوصول الى الاصل نفسه " " لواء احمد عبد الوهاب - اختلافات في تراجم الكتاب المقدس وتطورات هامة في المسيحية صفختى 25 و 26 "

    رغم ان هذه الاخطاء تم ادراكها وللحقيقة يقول طداؤة المعارف ويكليف wycliffe احصى جون ميل jhon mill حوالى 30000 قراءة متنوعة في مخطوطات العهخد الجديد حوالى 1707 م

    واحصى سكر ايفنر F.H.Scrivener - - 150000 قراءة متنوعة حتى اليوم 1975 وهذا يبدو ظاهريا انه هائل ولكنه سوء فهم شديد لأن القراءات المتنوعة تقع في 10000 مكان مختلف فقط في العهد الجديد وعلى سبيل المثال اذا كتب هجاء كلمة واحدة في 2000 مخطوطة يقال يوجد 2000 اختلاف او خطأ علاوة على ذلك فالعدد الاكبر من هذه القراءات لايؤثر على معنى الكلمة
    wycliffe Dic Vol I , p 257

    + يقولا جيسلر ونيكس " أن هناك غموضا في قولنا ان هناك " قراءت متنوعة " فمثلا لو ان هناك كلمة واحدة اسئ املاؤها في ثلاثة الآلآف قراءة متوعة في العهد الجديد ثم يقولان ( جيسلر ونيكس ) ان واحد من ثمانية من هذه الاختلافات قد يكون له قيمة لكن البقية هى اختلافات في الهجاء او ما شابه ذلك
    Geisler and Nix p 468


    + كما قدر عزرا بوت ان 19 من 20 اى 95 % من هذه القراءت هى تنوع في القراءة اكثر من ان يكون منافسه تشكل اختلاف قليل في معنى الفقرة وقال " الحقيقة ان 95 % من هذه القراءات المتنوعة يعوزها الأدلة و 95 % منها لا يؤثر على المعنى لأنها املائية او نحوية او في ترتيب الكلمات هذا يترك لبنا نحو 400 قراءة متنوعة قد يكون لها تأثير طفيف على المعنى او تتضمن اضافة لكلمة او كلمات او حذفها والقليل جدا منها يتعبر هاما ولكن بحوث العلماء دلتنا على القراءة الصحيحة الموثوق بها " wycliffe DIc Vol I p 257


    + وقال روبرتسون A .T Robertson
    " ان 001 . % ( واحد من الالف في المائة ) من هذه القراءات لها مغذى و 99.9 % خالى من الاختلافات التى لها مغزى
    Wycliffe Dic Vol I P 257



    + وقال بروس في كتابه " الكتب والرقوق " القراءات المتنوعة في العهخد الجديد لا تحتاج الى تخمين لضبطها فهناك شاهد واحد على الاقل بين الآلآف الشواهد المضبوطة يحتفظ لنا بالقراءة الصحيحة "
    Bruce . Books and Parchments




    + وقال فريدرك كينون في كتابه " إننا نؤكد وبكل يقين أنه لا توجد عقيدة مسيحية مبنية على قراءة موضع اختلاف- وقال - ان نصوص الكتاب المقدس اكيدة في مادتها وهذا ينطبق بصورة خاصة على العهد الجديد فان عدد مخطوطات العهد الجديد المتوفرة لدينا والترجمات القديمة له والاقتباسات المأخوذة منه في كتابات الاقديمن كثيرة بالدرجة التى يؤكد صحة النص لنا وان القراءة الاصلية لكل جزء من هذه الاجزاء موضع الاختلاف موجودة في هذه المراجع القديمة وهو ما لم يحدث في اى كتاب قديم في العالم ..... ويمكن للمسيحى ان يمسك بالكتاب المقدس كله في يده ويقول بدون خوف او تردد انه يمسك بكلمة الله الحقيقية التى سُلمت عبر القرون من جيل الى جيل بدون ان يفقد شئ من قيمتها "
    frederick G. Kenyon . our bible and the ancient MAnuscripts. Harper and brothers 1941





    5- القواعد التى وضعها العلماء للوصول الى القراءة الصحيحة :

    وقد تمكن العلماء من تحديد القراءات الاصلية للقراءت المتنوعة بوضع قواعد استنبطوها من دراساتهم الدقيقة للمخطوطات وخبرتهم الطويلة في ممارسة النقد النصى العلمى وهى :

    1- تفضيل القراءة الموجودة في المخطوطة الاقدم لأنها اقرب للأصل لأنه كلما كانت المخطوطة اقدم كانت ادق واصح

    2- تفضيل القراءة الصعبة عن القراءة السهلة لضمان دقتها وعدم محاربة تبسيطها

    3- تفضيل القراءة التى توضح القراءات الاخرى التى بها شئ من التنوع في حروف الهجاء

    4- القراءات التى توردها مخطوطات وترجمات من مناطق جغرافية ذمختلفة هى الافضل لعدم وجود احتمال تاثير هذه المخطوطات من بعضها البعض

    5- تفضيل القراءى التى تماثل اسلوب كاتب النص الاصلى المعتاد بدرجة كبيرة

    6- تفضيل القراءى التى لا تتاثر بالعقائد الطائفية

    7- تفضيل القراءة الاقصر في حالة القراءة التى بها زيادة بلا ايضاح

    8- تفضيل القراءة الاطول في حالة القراءة المختصرة بشكل واضح

    9 - اذا تبقت بعض القراءات التى لفم يصلوا الى القراءة الاصلية بها يلجا العلماء بعد ذلك الى الترجمات والاقتباسات الأبائية

    وبهذه القواعد والطرق العلمية توصل العلماء بكل دقة وامانة الى النص الاصلى لكل حرف وكل كلمة من العهد الجديد وهكذا يمسك المسيحى العهد الجديد والكتاب المقدس باكلمه بين يديه ويرفعه الى اعلى صائحا بكل فخر وبكل يقين وايمان دون تردد او خوف قائلا مع السير فريدرك كينون " أنه يمسك بكلمة الله الحقيقية التى سُلمت عبر القرون من جيل الى جيل بدون ان يفقد شئيا من قيمتها "



    J.harold Greenlee , introduction to tne new TTc p 14

  3. #3
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    عزيزي خادم بسيط

    حضرتك لم توضح لنا أي من العهد الجديد تقصد

    كما تعلم ياعزيزي أن هناك طوائف مسيحية لا حصر لها ولو اقتصرنا على أربعة أو خمسة طوائف نجدهم

    الأرثوذكس والكاثوليك والبروتستانت والسبتيين وشهود يهوه

    فأنت تقصد كتاب من منهم .؟

    ولا تقول لي أنهم متفقين على كتاب واحد لأنك ستجد مني طرح مصادر كافية تثبت لك هذا التناقض والإختلاف بين هذه الطوائف... هذا أولاً

    أما ثانياً : فالكل يعلم أن العهد القديم لغته يونانية

    والكل يعلم أن كلام الله واحد .

    فنجد أن الكتاب المقدس يحمل ثلاث نسخ يونانية مخالفة لبعضها البعض

    فأين النسخة الحقيقية التي اوحي بها الله

    برجاء التحديد

    النُسخ هي :

    اليونانية :
    1) 1881 Westcott-Hort New Testament
    2) 1550 Stephanus New Testament
    3) 1894 Scrivener New Testament


    المصدر :

    (1)
    1881 Westcott-Hort New Testament
    http://www.biblegateway.com/passage/...5;&version=68;

    (2)
    1550 Stephanus New Testament
    http://www.biblegateway.com/passage/...5;&version=69;

    (3)
    1894 Scrivener New Testament
    http://www.biblegateway.com/passage/...5;&version=70;

    في أنتظار التوضيح .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  4. #4
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    متابع
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    7
    آخر نشاط
    25-06-2006
    على الساعة
    07:29 AM

    افتراضي

    [QUOTE=السيف البتار][RIGHT][FONT="Arial"][SIZE="4"]عزيزي خادم بسيط
    حضرتك لم توضح لنا أي من العهد الجديد تقصد
    كما تعلم ياعزيزي أن هناك طوائف مسيحية لا حصر لها ولو اقتصرنا على أربعة أو خمسة طوائف نجدهم
    الأرثوذكس والكاثوليك والبروتستانت والسبتيين وشهود يهوه
    فأنت تقصد كتاب من منهم .؟
    ولا تقول لي أنهم متفقين على كتاب واحد لأنك ستجد مني طرح مصادر كافية تثبت لك هذا التناقض والإختلاف بين هذه الطوائف... هذا أولاً
    أما ثانياً : فالكل يعلم أن العهد القديم لغته يونانية
    والكل يعلم أن كلام الله واحد .
    فنجد أن الكتاب المقدس يحمل ثلاث نسخ يونانية مخالفة لبعضها البعض
    فأين النسخة الحقيقية التي اوحي بها الله
    برجاء التحديد
    النُسخ هي :
    اليونانية :
    1) 1881 Westcott-Hort New Testament
    2) 1550 Stephanus New Testament
    3) 1894 Scrivener New Testament

    [/QUOTE/]

    أولا اخى هناك خلط
    لي سكل من يقول على نفسه انه مسيحى يصبح كذلك
    لأن شهود يهوه والسيتيين على سبيل المثال ليسوا مسيحيين
    ثانيا المقال الذي كتبه الدكتور شريف عبارة عن قراءات مختلفة للمخطوطات لا تؤثر على العقيدة المسيحية في شئ كما قال العلماء ولا هذا تحريف ولا ذكرها العلماء على سبيل انها تحريف
    بالنسبة للمخطوطات اليونانية
    1- مخطوطات الحروف الكبيرة المنفصلة 307
    2- مخطوطات الحروف الصغيرة المتصلة 2860
    3- مخطوطات القراءات الكنسية 2410
    4- المخطوطات البريدية 109
    JOsh MCDOwell p 34

    غير المخطوطات الفولجاتا اللاتينية اكثر من 10 الآلآف
    المخطوطات الاثيوبية اكثرمن 2000
    المخطوطات السلافية4101
    الارمنية 2587 مخطوطات البشيتا اكثر من 350 + 3 للسريانية القديمة
    المخطوطات القبطية البحرية 100
    المخطوطات العبرية 75
    مخطوطات لاتينية قديمة 50
    مخطوطات الانجلوساكسونية 7 المخطوطات القوطية6 المخطوطات الفارسية 2 المخطوطات الفرنكية 1
    اذن عدد المخطوطات الغير يونانى اكثر من 19000 مخطوطة
    عدد كل المخطوطات اكثر من 24 الف مخطوطة

  6. #6
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    لأن شهود يهوه والسيتيين على سبيل المثال ليسوا مسيحيين
    سامحني ياعزيزي ... كلامك غير موثق ولا يخرج عن نطاق فكرك فقط

    فأنا أتحدث عن المسيحية العالمية وأنت تتحدث عن فكرك الخاطئ فقط

    فهذا موقع ويكيبيديا وهو موقع العالمي وموثق يوضح لنا بعض (وليس كل)الطوائف المسيحية

    الكنائس والطوائف المسيحية

    ملاحظة: قائمة غير كاملة.

    أرثودوكسية
    كنيسة السريان الأرثذوكس
    كنسية الروم الأرثودوكس
    كنسية الأرمن الأرثودوكس
    .
    كاثوليكية
    كنسية الروم الكاثوليك
    كنيسة السريان الكاثوليك
    الكنيسة المارونية
    كنيسة الكلدان الكاثوليك
    كنيسة الأرمن الكاثوليك
    كنيسة اللاتين الكاثوليك
    .
    إنجيلية
    كنائس الإصلاح
    كنسية نهضة القداسة
    كنيسة المثال المسيحي
    كنيسة الإيمان
    كنيسة الله
    كنائس الأخوة
    كنيسة الأخوة البليموث
    كنيسة الأخوة المرحبون
    الكنائس الرسولية
    كنيسة المشرق الآشورية
    الكنيسة الرسولية
    كنيسة النعمة الرسولية
    كنيسة المسيح
    الكنيسة الخمسينية
    الكنيسة المعمدانية
    كنسية الكرازة بالإنجيل
    كنسية النعمة
    كنيسة الأقباط الأدفنتست
    .
    فرق مسيحية أخرى
    شهود يهوه

    .
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%...AD%D9%8A%D8%A9
    .

    ----------------------

    وهذا موقع الأنبا تكلا يكشف لنا ان شهود يهوه هم إحدى الطوائف المسيحية

    .
    http://st-takla.org/FAQ-Questions-VS...rch-split.html
    .

    ----------------------
    سأطرح عليك بعض النقاط في ظهور التحريف

    برسالة تيموثاوس الأولى :




    16 ولا خِلافَ أنَّ سِرَ التَّقوى عَظيمٌ: الذي ظهَرَ في الجَسَدِ وتَبَرَّرَ في الرُّوحِ، شاهدَتْهُ المَلائِكَةُ، كانَ بِشارَةً للأُمَمِ، آمَنَ بِه العالَمُ ورفَعَهُ الله في المَجدِ

    ولكن لتثبت الطائفة الأرثوذكسية صدق إيمانها قامت بتحريف الكتاب المقدس وحذفت { الذي ظهَرَ } وحرفتها بـ { الله ظهر } .

    رسالة تيموثاوس الأولى :



    3: 16 و بالاجماع عظيم هو سر التقوى الله ظهر في الجسد تبرر في الروح تراءى لملائكة كرز به بين الامم اومن به في العالم رفع في المجد

    فما الذي ذكرته المخطوطات ؟ ما جاء بكتاب الأرثوذكس ام ما جاء بكتاب الكاثوليك ؟


    ----------------------

    نقطة أخرى

    رسالة يوحنا الأولى بالنسخة الارثوذكسية

    4: 3 و كل روح لا يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد فليس من الله و هذا هو روح ضد المسيح الذي سمعتم انه ياتي و الان هو في العالم

    رسالة يوحنا الأولى بالنسخة الكاثوليكية

    4: 3 وكُلُّ رُوحِ لا يَعتَرِف بِيَسوعَ لا يكونُ مِنَ الله، بَل يكونُ روحُ المَسيحِ الدجَّالِ الذي سَمِعتُم أنَّهُ سيَجيءُ ، وهوَ الآنَ في العالَمِ.

    1) فمن أين آتى الارثوذكس بالتحريف بقول { بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد }

    2) لأي غرض تم تحريف الفقرة وعدم ذكر ظهور المسيح الدجال ... واعتبار المقصود من الفقرة عودة المسيح إلى العالم مرة اخرى ؟!!!!

    فما الذي ذكرته المخطوطات ؟ ما جاء بكتاب الأرثوذكس ام ما جاء بكتاب الكاثوليك ؟

    --------------------------

    نقطة أخرى

    رسالة يوحنا الأولى النسخة الارثوذكسية

    5: 6 هذا هو الذي اتى بماء و دم يسوع المسيح لا بالماء فقط بل بالماء و الدم و الروح هو الذي يشهد لان الروح هو الحق
    5: 7 فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاب و الكلمة و الروح القدس؟؟؟ و هؤلاء الثلاثة هم واحد
    5: 8 و الذين يشهدون في الارض هم ثلاثة الروح و الماء و الدم و الثلاثة هم في الواحد



    ولكن


    رسالة يوحنا الأولى النسخة الكاثوليكية

    5: 6 هذا الذي جاءَ هوَ يَسوعُ المَسيحُ، جاءَ بِماءٍ ودَمِ، جاءَ لا بِالماءِ وحدَهُ، بَل بِالماءِ والدَّمِ. والرُّوحُ هوَ الذي يَشهَدُ، لأنَّ الرُّوحَ هوَ الحَقُّ.
    5: 7 والذينَ يَشهَدونَ هُم ثلاثةِ.
    5: 8 الرُوحُ والماءُ والدَّمُ، وهَؤُلاءِ الثَّلاثَةُ هُم في الواحدِ.


    فهل كانت هناك صعوبة في الترجمة ؟

    اللغة العربية تحتوي على أكثر من مليون وثلاثمائة ألف كلمة وباقي اللغات أعلاها يحتوي على ثلاثمائة ألف كلمة فقط .

    فمشكلة الترجمة ليس من جهة الترجمة إلى اللغة العربية ولكن المشكلة في ترجمة اللغة العربية .

    فهل الترجمة كانت أسهل لطائفة عن الأخرى ؟

    فما الذي ذكرته المخطوطات ؟ ما جاء بكتاب الأرثوذكس ام ما جاء بكتاب الكاثوليك ؟


    ------------------------

    اقتباس
    المقال الذي كتبه الدكتور شريف عبارة عن قراءات مختلفة للمخطوطات لا تؤثر على العقيدة المسيحية في شئ كما قال العلماء
    لا ياعزيزي

    ها هم العلماء يكشفوا لك عكس ما ذكرت حضرتك

    فهذا موقع كلمة الحياة يوضح للمسيحي أن جميع الطوائف الغير كاثوليكية في الجحيم




    يصرّح قانون الكنيسة الكاثوليكيّ : نؤمن بإحكام و لا بأيّ حال نشكّ أن كلّ مبتدع (مرتد) أو انفصالي سيكون نصيبه مع الشيطان و ملائكته في لهب النّيران الأبديّة , إلا إذا قبل نهاية حياته عاد انضم واتَّحَد معَ الكنيسة الكاثوليكيّة. (إستيقظ 8-11-1983 ص4-5)


    ----------------------


    اقتباس
    المقال الذي كتبه الدكتور شريف عبارة عن قراءات مختلفة للمخطوطات لا تؤثر على العقيدة المسيحية في شئ كما قال العلماء
    لا ياعزيزي

    فالطائفة الأرثوذكسية تؤمن بأن اليسوع هو الله بطبيعة واحدة .. بمعنى أن الله مات

    والطائفة الكاثوليكية تؤمن بأن اليسوع هو الله ولكن بطبيعتين فالله لا يموت .

    لذلك كان لمجمع خلقيدونية سنة 451م الدور الفعال لأنشقاق الكنائس واستخدام محاكم التفتيش بين بعضها البعض
    .
    لم يقبل بابا روما الإعلان بان "اليسوع بعد تجسده أصبح له طبيعة واحدة والذي يوافق عقيدة الأرثوذكس"
    .
    ولكن بابا روما رفض هذا المنطوق واتبع أسقف القسطنطينية (فلابيانوس ) معتنقاً عقيدة أخرى وهي أن اليسوع بعد تجسده كان له طبيعتين ومشيئتين (وهذا يخالف الإيمان القويم بالنسبة للأرثوذكس).
    .
    كان من قرارات هذا المُجمع :
    .
    1) اعتبار الطائفة الأرثوذكسية خارجة عن الإيمان الصحيح لأن اليسوع له طبيعتين وليس طبيعة واحدة .
    .
    2) عزل البابا ديسقوروس بابا الإسكندرية ونفيه لأنه متشيعاً

    لذلك جاء قانون الإيمان الكاثوليكي :

    يصرّح قانون الكنيسة الكاثوليكيّ : نؤمن بإحكام و لا بأيّ حال نشكّ أن كلّ مبتدع (مرتد) أو انفصالي سيكون نصيبه مع الشيطان و ملائكته في لهب النّيران الأبديّة , إلا إذا قبل نهاية حياته عاد انضم واتَّحَد معَ الكنيسة الكاثوليكيّة. (إستيقظ 8-11-1983 ص4-5)

    ألا يكفيك كل هذه المصادر المسيحية والتي تثبت عكس ما ذكرت حضرتك بالكامل.
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    شكرا للجميع على تعليقاتهم , وعذرا لعدم مشاركتى بفعاليه فى الحوار لانى لم اجد نقاشا حول مقالاى وانما نقاشا عاما حول التحريف
    اكرر شكرى خاصة لاخى السيف البتار
    اما العضو النصرانى فننتظر منه نقاشا جديا حول محتويات المقال بدلا من ردود عامه لا علاقة لها بالموضوع
    شارك فى جماعة الترجمة لخدمة الدعوه وكشف زيف الكاذبين
    سجل اسمك وبريدك الالكترونى ولغتك الاجنبيه التى تجيدها باختصار هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...2540#post32540

الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. من هو كاتب إنجيل لوقا ؟؟
    بواسطة ayoop2 في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 93
    آخر مشاركة: 14-10-2011, 10:53 AM
  2. تفنيد إنجيل لوقا
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 14-06-2009, 12:02 PM
  3. إنجيل لوقا تحت سيف البتار
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الأبحاث والدراسات المسيحية للداعية السيف البتار
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-12-2007, 10:39 PM
  4. أبصم بالعشرة أن لوقا لم يقرأ انجيل لوقا !!!
    بواسطة صقر قريش في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-08-2007, 01:10 AM
  5. لوقا يفضح بولس
    بواسطة sa3d في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 01-08-2007, 01:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات

الاصحاح الاخير من لوقا ( قصة البعث فى لوقا ) من المخطوطات