اسئلة عن الإسلام

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

اسئلة عن الإسلام

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 52

الموضوع: اسئلة عن الإسلام

  1. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    ةلكن السؤال الذى يجب أن يطرح فعلاً هو ما هو الدين الحق ؟؟؟ أليس كذلك ؟؟

    فإن وافقتنى فى ذلك أرجوا أن تقرأ المداخلات هنا

    ممكن تشرحوا لي ليش الاسلام

    وتطرح تعليقك بعد القراءة

  2. #32
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    04-08-2006
    على الساعة
    04:07 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك يا أخى و أرجو ألا تطيل على الغيبة فأنا أنتظر ردودك على أحر من الجمر
    أولا الموضوع الذى أرسلته قرأته أنا من قبل و هو الذى شجعنى على فتح أسئلتى هنا
    أولا الأخوة يستشهدون بسرعة انتشار الإسلام للدلالة على أنه الدين الحق .. يؤسفنى أن أخبرك أن الإلحاد هو الأكثر انتشارا الآن ثم يأتى بعده الإسلام!!
    بخصوص الإعجاز العلمى .. بصراحة هذا هو الشئ الوحيد الذى دفعنى للتمسك بالإسلام حتى الآن .. أما المسيحية فهى بحق مسخرة ما بعدها مسخرة !!
    المشكلة التى واجهتنى هى أن بعض الشبهات فى الإسلام جعلتنى أتردد فى الجزم بالمسألة .. ووجدت أن الدين الوحيد الذى تبقى فيه بعض العقل صار مشكوكا فيه !! و بدأت أشك فى الأديان من حيث المبدأ
    عموما الأسئلة التى أتحدث بشأنها موجودة فى المداخلة الأولى و هناك أسئلة أخرى لكنها أقل أهمية

    حسنا .. الأسئلة مرة أخرى
    ما معنى (و كان عرشه على الماء)؟ هل الماء والعرش أزليان؟
    و ما معنى أن تكون مريم هى أخت هارون و بنت عمران؟ ألا يوحى ذلك بمريم أخت هارون و موسى التى ذكرتها التوراة؟ و هل يعتبر ذلك دليل أن رسول الله (صلى الله عليه و سلم) إنما كان ينقل من التوراة و الانجيل و التبس عليه الأمر؟!!!
    و ما معنى أن الله (يضحك) و (يفرح) و (ينزل) و أنه يضع قدمه فى النار؟ و ما معنى يد الله و قبضة الله؟ ألسنا كذلك نفعل مثل اليهود؟
    و أين هم يأجوج و مأجوج؟ كيف يمكن أن يختبئوا طوال هذا الوقت و قد أصبحت الأقمار الصناعية ترصد كل شئ؟
    و كيف فهم هدهد سليمان أن قوم سبأ يعبدون الشمس؟ هل الهدهد يعقل أو يفكر؟ إنه مجرد حيوان لا يعقل و لا يفهم؟ القصة كلها لا يصدقها العقل؟ ثم كيف يطير الهدهد من فلسطين إلى اليمن؟!!
    التعديل الأخير تم بواسطة ____عبد الله___ ; 05-04-2006 الساعة 03:14 AM

  3. #33
    الصورة الرمزية Habeebabdelmalek
    Habeebabdelmalek غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المشاركات
    1,653
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-02-2011
    على الساعة
    09:27 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    ما معنى (و كان عرشه على الماء)؟ هل الماء والعرش أزليان؟
    الأستاذ عبد الله .. سأتكلم معك بأسلوب بسيط

    سأعطيك مثلا .. ولله المثل الأعلى .. نفترض أن رجلا صنع قاربا ثم ركبه .. ثم اتى وصنع شباكا للصيد .. وهو يحدثني قال .. لقد صنعت الشبكة في يومين وكنت على القارب .. هل القارب من عمر هذا الإنسان؟

    كذلك ما تسأل عنه أنت .. هل حينما يقول الله تعالى وكان عرشه على الماء هل يعني هذا أن الماء أزلى والعرش أزلي؟

    ستجيب أنت بنفسك .. ولا تستكبر.

    عن أبي رزين قال: قلت يارسول الله: أين كان ربنا قبل أن يخلق السماوات والأرض؟ قال صلى الله عليه وسلم: كان في سحاب ما فوقه هواء وما تحته هواء، ثم خلق عرشه على الماء.

    و روى البخاري في صحيحه عن عمران بن حصين قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كان الله ولم يكن شيء قبله، وكان عرشه على الماء، وكتب في الذكر كل شيء، ثم خلق السماوات والأرض.

    يتبع بإذن الله

    .
    التعديل الأخير تم بواسطة Habeebabdelmalek ; 05-04-2006 الساعة 06:03 AM

  4. #34
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    بارك الله فيك أخي الحبيب حبيب
    و جزاك الله خيرا أخي محمود
    و لكن أخي محمود اسمح لي أن أعلق على موضوع الأنبياء الذين هم في هذه المنطقة
    يقول الله تعالي في سورة غافر :
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآَيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ (78)

    فأولا : الله لم يخبرنا عن كل الأنبياء الذين أرسلهم ,و من العلماء من يقول أن الله أرسل فوق الـ 25000 نبي لهذه الدنيا
    لا نعرف عنهم إلا 20 أو يزيدون
    لذلك فطرحك الأولي , خاطئ من أساسه , فليس كل الرسل ظهرو في منطقة الشرق الأوسط
    و من العلماء من يقول أن بعض الآلهة الوثنية - القديمة و المعاصرة - قد كانوا أنبياء حق و لكن عبدهم قومهم ( تماما مثلما حدث مع النصارى )
    لذلك فقد يكون بوذا نبي من عند الله و قد يكون زاراديشت نبي من عند الله و قد يكون كونفوشيوس نبي من عند الله و قد يكون طاوي نبي من عند الله و لكن الهنود و الفرس و الصينيين عبدوهم
    قال الله تعالى في صورة الصافات :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَأَرْسَلْنَاهُ إِلَى مِئَةِ أَلْفٍ أَوْ يَزِيدُونَ (147)

    و يقول في هذه الآية الشيخ الشعراوي أن الله لم يخبرنا بالرسل الذين أرسلوا إلى من هم أقل من مائة ألف شخص
    و يقول الشيخ أيضا أن الأرض لم تكن مكشوفة كليا للمسلمين و قبلهم أهل الكتاب , فكيف يخبرنا الله بأنبياء أمريكا و أستراليا و الإسكيمو و مجاهل أفريقا و الناس لا تعلم أين هذه الأماكن ؟؟
    دليل أخر من القرآن الكريم في سورة يونس :
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ نُوحٍ إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ يَا قَوْمِ إِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكُمْ مَقَامِي وَتَذْكِيرِي بِآَيَاتِ اللَّهِ فَعَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْتُ فَأَجْمِعُوا أَمْرَكُمْ وَشُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُنْ أَمْرُكُمْ عَلَيْكُمْ غُمَّةً ثُمَّ اقْضُوا إِلَيَّ وَلَا تُنْظِرُونِ (71) فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَمَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (72) فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلَائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآَيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73) ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا بِهِ مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ نَطْبَعُ عَلَى قُلُوبِ الْمُعْتَدِينَ (74) ثُمَّ بَعَثْنَا مِنْ بَعْدِهِمْ مُوسَى وَهَارُونَ إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ بِآَيَاتِنَا فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ (75)

    يقول الله تعالى أنه بعث لنسل نوح - أبو البشر الثاني - جميعا رسل و أنبياء ولم يستثى منهم أحد و لم يختص أحد
    فنبي الله نوح أنجب سام و حام و يافث هؤلاء الثلاثة خرج من نسلهم البشر جميعا أبناء سام ( أصحاب البشرة البيضاء ) أبناء حام ( أصحاب البشرة السمراء ) أبناء يافث ( أصحاب البشرة الصفراء )
    و الملاحظ أن من نسل حام ولد اسمه "يحيى" تماما مثل يحيى بن سام ( نبي الله )
    و تلاحظ أن من نسل يافث ولد اسمه" يونس" تماما مثل يونس بن سام
    القول الفصل في هذه النقطة في صورة سورة النحل :
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ فَمِنْهُمْ مَنْ هَدَى اللَّهُ وَمِنْهُمْ مَنْ حَقَّتْ عَلَيْهِ الضَّلَالَةُ فَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (36)

    و أيضا
    سورة فاطر
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ (24)

    فأطمئن يا أخي و أطرد الشك من قلبك , فالله هو العادل الوحيد و لم يترك أمة بلا نبي يدعوها إلى عبادة الله و كوننا لا نعلم عن الأنبياء أخرين , هذا لا يعني أنهم غير موجودين
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  5. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    16-06-2006
    على الساعة
    01:55 PM

    افتراضي

    السلام عليكم
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    أولا الأخوة يستشهدون بسرعة انتشار الإسلام للدلالة على أنه الدين الحق .. يؤسفنى أن أخبرك أن الإلحاد هو الأكثر انتشارا الآن ثم يأتى بعده الإسلام!!
    اخي الكريم لا اعتقد ان الالحاد هو الاسرع في الانتشار انما الاسرع في الانتشار هو اللادينية وان كنت اشك في ذلك فالغرب اللاديني عندما يضع احدهم بياناته على الانترنت تجده يذكر طائفته المسيحية وهذا موجود حتى في ارذل المواقع , يبدو ان هناك انفصام ما...الاسلام الدين الوحيد الذي يحث على التفكير , فلو لم يبلغو معتنقيه العشرة لكفاهم فخرًا فكيف وهو يجلب اتباع بلا تعب من المسلمين...
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    بخصوص الإعجاز العلمى .. بصراحة هذا هو الشئ الوحيد الذى دفعنى للتمسك بالإسلام حتى الآن .. أما المسيحية فهى بحق مسخرة ما بعدها مسخرة !!
    لا اختلف معك فيما تقول
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    المشكلة التى واجهتنى هى أن بعض الشبهات فى الإسلام جعلتنى أتردد فى الجزم بالمسألة !!
    الشبهة لا تسقط اليقين-هي في نظري كذلك- انما اليقين هو الذي يسقط اليقين - وهذا حسب المنهج العقلي-.
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    .. ووجدت أن الدين الوحيد الذى تبقى فيه بعض العقل صار مشكوكا فيه !! و بدأت أشك فى الأديان من حيث المبدأ!!
    انا عن نفسي رغم اني الان مسلم والحمد لله الا اني مررت بمثل الحالة التي تتكلم عنها فبعد ان كنت مسلم محسوب على عامة الناس تسلم بالعقائد ولا تسأل اتجهت الى اللادينية حتى اني اذكر اني كنت اقول ان الاديان هي سبب البلاء الذي يمر فيه العالم, وبعد اللادينية اتجهت الى الالحاد , واصبحت اقول كما يقول الملحدون بأن: "ليس من الصحيح ان الله هو الذي خلق العالم انما الصحيح ان العالم هو الذي خلق الله"(والمقصود ان الانسان هو الذي خلق الله من خلال فكرة بسبب قوى لا يستطيع قهرها الخ), وبعد الالحاد اتجهت الى اللادينية - لم اعود الى اللادينية انما انتقلت مرحلة امامية -, وبعد اللادينية اتجهت الى الدين الاسلامي وهو دين ابائي الذي خرجت من الايمان الفطري به الى الايمان الاقتناعي... صدقني لم لم يكن في كتاب الله الذي اوحاه الله الى محمد ليبشر به الناس كافة لما وسعني الا اتباعه , واعتقد ان العالم سينجح به على كل الصعد ان اتخذه منهجًا له , وترك التاسوع والعاشور والثالوث والخاموس وغيرها مما لا يعدو ان يكون حشو مستغنا عنه.
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    ما معنى (و كان عرشه على الماء)؟ هل الماء والعرش أزليان؟
    اخي الكريم استاذ عبد الحق علينا ان نكن حذرين جدًا ازاء تفسير مثل الايات التي تتكلم عن العرش وغيرها من الآيات التي يشم منها رائحة التجسيم والمكانية...الكلام موجه الينا وحدنا الذني نسكن في هذا المكان الذي يبلغ ملايين-ربما مليارات او اكثر مع تطور العلم-السنيين الضوئية وبما ان الامر كذلك , فأن العلماء يقولون ان او عنصر تواجد هو الماء, على كل مثل هذه الايات نتوجه بها الى علماء الطبيعة وليس علماء الدين, فعلماء الطبيعة في تفسير الايات التي تتعلق في الطبيعة يعتبروا هم اهل الذكر " فسألوا اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون"... اما عن ازلية الماء والعرش فليس هناك اي كلمة في كتاب الله اي آية تفيد ذلك انما كل الآيات وبما لا يدع مجال للشك تثبت خلق العالم "كل شيء هالك الا وجهه" , مثل هذه الاية يخبرنا ان الله وحده الباق , وهذا يعني لو ان هناك من هو ازلي مع الله لملك اسباب البقاء ولما تعرض للهلاك مما يعني بكل تأكيد انه ليس غير الله ازلي ولكن بالتأكيد غير الله ابدي"جنات عرضها السماوات والارض خالدين فيها ابدا"... هذا باختصار.
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    و ما معنى أن تكون مريم هى أخت هارون و بنت عمران؟ ألا يوحى ذلك بمريم أخت هارون و موسى التى ذكرتها التوراة؟ و هل يعتبر ذلك دليل أن رسول الله (صلى الله عليه و سلم) إنما كان ينقل من التوراة و الانجيل و التبس عليه الأمر؟!!!
    استاذ عبد الحق اللغة العربية احتوت ما لا تحتويه اللغات الاعجمية وبألتالي فأن معنى مريم اخت هارون اي من نسله بعُد ام قرُب, حتى ان الصحف العربية تستخدم كلمة "يا اخ العرب" رغم انه لا يوجد نسب قريب او بعيد تصل الى اجيال طويلة... انظر هذه الآية "وثمود اخاهم عاد"والمقصود انه منهم فهل هو اخ لهذا الكم الهائل من الناس!, وهناك اية عن هود لا تحضرني الان لع الاخوة يذكروها... واللغة العربية مليئة بمثل هذا الكلام...
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    و ما معنى أن الله (يضحك) و (يفرح) و (ينزل) و أنه يضع قدمه فى النار؟ و ما معنى يد الله و قبضة الله؟ ألسنا كذلك نفعل مثل اليهود؟
    استاذ عبد الحق, لا اعرف في القرآن آية واحدة تفيد ان الله يضحك, ثم لو افترضنا ان الله يضحك ويفرح هل نأخذ هذا الكلام مسترشدين بالتجسيم!.
    علينا ان نعلم ان الله ليس محلاً للحوادث ليضحك ويبتسم ويفرح , والاسلام اكثر من نزه الله من مثل هذه الاباطيل.
    النزول وارد , ولكن هل هو نزول جسماني!, الله ليس جسم لنتصور ان النزول جسماني ثم ان النزول المادي(الجسماني) يترتب عليه وجود الله في مكان - تعالى الله عن ذلك - , وهذا يعني ان المكان حوى الله -تعالى الله عن ذلك - وهذ غير صحيح فالله ليس مادة ولا في مادة فهو سبحانه خالق المادة وغني عنها وهي آيلة الى الزوال... فألنزول اذن نزول رحمة وبركة وخير ومغفرة الخ...هذا باختصار فالشرح يطول في هذا المجال.
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    و أين هم يأجوج و مأجوج؟ كيف يمكن أن يختبئوا طوال هذا الوقت و قد أصبحت الأقمار الصناعية ترصد كل شئ؟
    استاذ عبد الحق, انا لا ارى ان يأجوج ومأجود اشخاص مغايرة عنا نحن الذي نسكن هذا الكون, فعندي ان يأجوج هم مجموعة من الناس مفسدون مهمتها تأجيج مجموعة من الناس قليلي العقل (اي انهم عاطفيون) لتفسد في الارض , نستنتج ان يأجوج اسم فاعل , فالفعل هو أج , اج يأج اجيجًا, اي انهم مجموعة من الاذكياء مهمتهم الفساد (مثل عالم يأتمر بأمر الحاكم ليعممه على بقية الناس), اما مأجوج فهو اسم مفعول به , فعل مأجوج هو أج , اج يأج اجيجًا) , اذن مأجودج هم اشبه بالجنود الامريكان (غوغاء) الذي لم يسمعوا لقول العقل انما العاطفة , فالعاطفة اججتهم (مأجوج) بواسطة بوش رمسفيلد الذي اججواهم (يأجوج)... بأختصار
    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    و كيف فهم هدهد سليمان أن قوم سبأ يعبدون الشمس؟ هل الهدهد يعقل أو يفكر؟ إنه مجرد حيوان لا يعقل و لا يفهم؟ القصة كلها لا يصدقها العقل؟ ثم كيف يطير الهدهد من فلسطين إلى اليمن؟
    عندما يكون الامر خاص بني فهو ممكن ... وممكن ان يكون لها تفسير اخر غير المتداول حاليًا اساذ عبد الحق ...ولكني دائم البحث عن مثل هذه الاشياء فأنا باحث عن الحقيقة مثلك, بعيدًا عن ما شاب الدين الاسلامي من شوائب(ولا اخفيك انا لا اثق الا بالقرآن وحده لا غير, فالاحاديث بالنسبة لي تحتاج أعادة نظر وغربلتها مثل ما فعل ابو حنيفه وغيره من المجتهدين.
    التعديل الأخير تم بواسطة سعيد اسماعيل ; 06-04-2006 الساعة 06:51 AM

  6. #36
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    اقتباس
    استاذ عبد الحق, انا لا ارى ان يأجوج ومأجود اشخاص مغايرة عنا نحن الذي نسكن هذا الكون, فعندي ان يأجوج هم مجموعة من الناس مفسدون مهمتها تأجيج مجموعة من الناس قليلي العقل (اي انهم عاطفيون) لتفسد في الارض , نستنتج ان يأجوج اسم فاعل , فالفعل هو يأج , اج يأج اجيجًا, اي انهم مجموعة من الاذكياء مهمتهم الفساد (مثل عالم يأتمر بأمر الحاكم ليعممه على بقية الناس), اما مأجوج فهو اسم فاعل ايضًا , فعل مأجوج هو أج , اج يأج اجيجًا) , اذن مأجودج هم اشبه بالجنود الامريكان (غوغاء) الذي لم يسمعوا لقول العقل انما العاطفة , فالعاطفة اججتهم (مأجوج) بواسطة بوش رمسفيلد الذي اججواهم (يأجوج)... بأختصار


    ومما هو ثابت , أن يأجوج و مأجوج من ولد أدم
    أي أنهم بشر مثلنا , لهم سلوك خاص سيظهر في أخر الزمان
    و بعض العلماء - نتفق معهم و نختلف - قال أن من الممكن أن يكون قوم يأجوج هم الشعب الصيني لنمو هذاالشعب العددي و نموه الإقتصادي , و هم أكبر جيوش العالم عددا و عدة
    و ذهب بعضهم إلى إنتشارهم فسادا في الأرض ليس إنتشار جسدي بل قد يكون إنتشار منتجاتهم فلا يوجد بيت في العالم الآن ليس فيه منتج صيني , و معظم أهل الأرض يمشون و في جيوبهم شيئ مصنوع في الصين

    المهم كل هذه تأؤيلات لا داعي لمناقشتها لما فيها من رجم الغيب
    الخلاصة أن قوم يأجوج و مأجوج هم بشر من ولد أدم
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  7. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    أرجو كذلك أن توضح المعنى اللفظى الدقيق لكلمة إله
    قال ابن القيم : (الإله) هو الذى تألهه القلوب محبة وإجلالاً وإنابة ، وإكراماً وتعظيماً وذلاً وخضوعاً وخوفاً ورجاء وتوكلاً . ا هـ.

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : فإن الإله هو المحبوب المعبود الذى تألهه القلوب بحبها ، وتخضع له وتذل له ، وتخافه وترجوه ، وتنيب إليه فى شدائدها ، وتدعوه فى مهماتها ، وتتوكل عليه فى مصالحها ، وتلجأ إليه وتطمئن بذكره ، وتسكن إلى حبه ، وليس ذلك إلا لله وحده . ا هـ.

    وقال ابن رجب : (الإله) هو الذي يطاع فلا يعصى ، هيبة له وإجلالاً ، ومحبة وخوفاً ورجاء ، وتوكلاً عليه ، وسؤالاً منه ودعاء له ، ولا يصلح هذا كله إلا الله عز وجل ، فمن أشرك مخلوقاً فى شئ من هذه الأمور التي هي من خصائص الإلهية كان ذلك قدحاً في إخلاصه فى قول (لا إله إلا الله) وكان فيه من عبودية المخلوق بحسب ما فيه من ذلك. ا هـ.
    أرجوا أن يكون المعنى وصل الآن

    بالنسبة للشبهات فأرى أن الأخوة الأفاضل هنا يستطيعون أن يجيبوا عليك بإذن الله وأفضل منى بكثير لأن علمى قاصر جداً ولكن الفكرة أننى مررت بهذه المرحلة من قبل من الشك والسؤال عن الدين الحق ولماذا يكون الإسلام هو دين الحق إلى آخر هذه الأمور وإن لم أشك للحظة أن الله موجود فالإلحاد ضعف وهروب وليس عدم إيمان بوجود الله فمعظم إلم يكن كل الملحدون يعلمون بوجود الله ولكنهم لا يريدون الاعتراف بذلك ويحاولون إنكار ذلك وإقناع نفسهم بأي طريقة لذلك تجدهم دائماً يتخبطون فإن سألتهم كيف نشأ الكون مثلاً تجد كل منهم برأي وتجد العديد من النظريات التي يهدمها العلم كل اليوم

    وبالنسبة للأخوة الأفاضل في المنتدى فأعذرهم على أسلوبهم معك في بادئ الأمر فهناك من الناس من يدخل لطرح الشبهة دون أن يكون لديه استعداد لسماع الرد أصلاً وإنما هدفه إغراق المنتدى بالشبه وآمل ألا تكون منهم

    عامة قبل أن نرد الشبه هناك مسائل مهمة فأنت تقول

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ____عبد الله___
    بارك الله فيك يا أخى و أرجو ألا تطيل على الغيبة فأنا أنتظر ردودك على أحر من الجمر
    أولا الموضوع الذى أرسلته قرأته أنا من قبل و هو الذى شجعنى على فتح أسئلتى هنا
    أولا الأخوة يستشهدون بسرعة انتشار الإسلام للدلالة على أنه الدين الحق .. يؤسفنى أن أخبرك أن الإلحاد هو الأكثر انتشارا الآن ثم يأتى بعده الإسلام!!
    وأنا أقول لك أن هذا الكلام يحوى مغالطات عدة لماذا ؟

    أولاً : الإلحاد ليس ديناً أبدا !!! بل هو بالأحرى فكر
    ثانياُ : الإلحاد ليس دين (فكر) واحد وإنما ينقسمون إلى العديد من التقسيمات فهناك من الملحدين


    a)
    Agnostics (وهم من لا ينفون عدم وجود الله ولكن لا يعترفون أيضاً بذلك بمعني لا أدري وتعريفاً هو : ‏(الاسم) أللا أدري : من يعتقد بأنه لا سبيل لمعرفه وجود الله وطبيعته وأصل الكون (صفه) لا أدري

    b)
    Atheists (لا يعترفون بوجود الله وينفون وجوده أصلاً )

    c)
    Secular ( وهم من يمكن تسميتهم العلمانيون أو الماديون )

    d)
    Non-religious (أي اللادينيين ولا يلزم أن يكون الشخص لا ديني ألا يعترف بوجود الله ولكن هناك مثلاً من يعترف بوجود الله ولكنهم يعتبرونه ظالماً لا يستحق العبادة (تعالى الله عما يقولون) )

    وهذا عن Outlines أو الحدود الخارجية ويلاحظ أيضاً إن كل فرقة تختلف فيما بينها اختلافا كبيراً فهي بدورها تختلف إلى فرق أو مذاهب في كل قضية تقريباً (قضية الخلق , ماذا يحدث بعض الموت .... الخ) حتى أنك تستطيع أن تقول أن كل منهم مذهب بذاته

    ثالثاً :
    ليسوا جميعاً ينكون وجود الله !! أو حتى لا دينيين ففي الإحصائيات يمتنع كثيرون عن الإدلاء بدينهم الحقيقي لأسباب عديدة (عدم اقتناع بدينه الحالي , عدم مبالاة , .... إلخ) وبالتالي هذه الإحصائيات ليست دقيقة فيما يتعلق بالملحدين

    رابعاً :

    يعتقد كثيرون أن غالبية الملحدين في أوروبا وأمريكا حيث أعلى نسبة من التقدم ولكن المفاجئة أن أسيا هي أكبر قارة بها نسبة ملحدين نتيجة لوجود ديانات شرقية وثنية وغيرها لا يقتنع بها كثيرون فيلجئون إلى الإلحاد بدلاً من البحث عن الدين الحقيقي فنجد النسب تقريباً


    أسيا 20%
    أوروبا 15% تقريباً
    أمريكا الشمالية 10%
    أمريكا الحنوبية 3.5%
    أفريقيا 1%

    واقل نسب في العالم العربي حيث الأغلبية مسلمة وإن كان هناك كثيرون علمانيون ولكن العلمانيون لا يلزم أن يكونوا ملحدين فهناك مسلمون علمانيون ومسيحيون ملحدون وهكذا ولكن العلمانيون يرون بفصل الدين عن الدولة و يرجع نشأته بالأساس إلى العصور المظلمة بأوروبا حيث سيطرة الكنيسة وقتل العلماء والتخلف الشديد مما أدى إلى اعتقاد كثيرون أن الدين سبب تخلف الشعوب أو أن الدين أفيون الشعوب وهو اعتقاد باطل فنجد أن الأمة الإسلامية عندما كان يحكمها الإسلام كان ذلك عصرها الذهبي حيث نجد العديد من العلماء المسلمين في الحقبة الذهبية للإسلام من أثروا بشكل كبير في نهضة أوروبا الحالية ومنهم ابن حزم والخوارزمي وغيرهم الكثير

    وعامة واضح من مداخلتك أنك تؤمن بوجود الله ولكن لا تعلم إن كان هناك دين حقيقي أم أنهم كلهم مزيفون وإذا سلمنا جدلاً إن كل الأديان باطلة مع التسليم بوجود الله فهذا يتركنا أمام خيارين

    1) للكون إله نعم ولكن لماذا لا يكون الله خلق الكون ونسيه أو خلق الكون وترك الناس يتصرفون كيف يشاءون ؟؟؟


    وهذا الافتراض تحدثت عن بطلانه سابقاً وأنقل إليك ما قلته مرة ثانية

    هذا القول يدحضه الدقة المتناهية التي يسير كل شيء في هذا الكون مما نعلمه ومما لا نعلمه فهذه الدقة وهذا النظام لا يمكن أن يأتي من إله ينسى أو إله يترك الأشياء هكذا أبداً
    وأقرأ معي هذه الآيات وهي آيات فعلاً آيات تدل على عظمة الخالق :

    (( اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاء رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ ))


    (( أَلَمْ تَرَ إِلَى رَبِّكَ كَيْفَ مَدَّ الظِّلَّ وَلَوْ شَاء لَجَعَلَهُ سَاكِناً ثُمَّ جَعَلْنَا الشَّمْسَ عَلَيْهِ دَلِيلاً ))


    (( أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَأَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ))

    (( لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ ))

    (( خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ ))

    (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ ))


    فمثل هذا الإله لا يمكن أن يكون قد خلق كل هذا لعباً ولهواً وأقرأ إن شئت :

    (( وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ ))

    (( أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لَا تُرْجَعُونَ ))

    فهذا كله يدل على أن الخالق خلق الكون لحكمة وخلق الإنسان لحكمة وحقيقة الموت دالة على ذلك وأيضاً صفة العدل في الله الجلية في الخالق تستلزم أن يأخذ كل ظالم جزاؤه فماذا عن الذين ماتوا وهو ظالمين ؟ لا بد من وجود حياة أخرى أو حساب لهؤلاء ولتوافق ذلك مع العقل البشرى تجد معظم الديانات إن لم يكن جميعها تؤمن بالآخرة أو على الأقل حياة أخرى حتى في الديانات الوضعية (مثل تناسخ الأرواح مثلاً أي أن الإنسان عندما يموت يولد في شخص آخر وهكذا ولا شك أن هذه عقيدة باطلة ولكننا نجد أن العقل البشرى يصل بفطرته إلى وجود حياة أخرى وإن كانت مشوشة في عديد من الأديان ) وأيضاً بعث الرسل فلا يمكن لإله لا يهتم بخلقه أن يبعث رسل كثيرون لتنبيههم إلى عبادته وحده التي هي عقيدة كل الرسل

    2) للكون إله واحد نعم وهذا بعث ديناً حقاً ولكن هذا الإله لا يستحق العبادة فهو ظالم (تعالى الله عما يقولون علواً كبيراً) أفلا ترى المجازر وما يحدث في العالم


    وللرد عليه نقول أن الله عندما خلق الإنسان أرشده طريق الحق وطريق الشر ثم تركه ليختار

    وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا «7» فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا «8» قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا «9» وَقَدْ خَابَ مَن دَسَّاهَا

    الشمس آية 7 - 10

    وعليه فسماحه بالشر لا يعنى موافقته عليه ولكنه من صميم الاختبار الذي يختبره الله لعباده في الدنيا فقد ترك لهم حرية الاختيار بين الحق والباطل , الخير والشر فهذا عن الظالمين فماذا عن المظلومين ما ذنبهم

    اقول بالله التوفيق أن هناك مثال جميل جداً أحب أن أستشهد به وهو الدعاء المستجاب فعندما يستجيب الله الدعاء لعباده يكون ذلك على ثلاث صور

    1) أن يستجيب له في الدنيا بأن يعطيه مسألته أو مثلها من الخير
    2) أن يستجيب له في الدنيا بان يدفع عنه من الشر بقدر مسألته
    3) أن يدخره الله له في الآخرة وهو أفضل شيء

    وبنفس هذا المنطق يمكن أن ننظر لكل شيء يحدث للإنسان فهى لى ثلاث صور

    1) خير للعباد
    2) شر ظاهري ولكنه في الحقيقة خير أو ما يقولون عنه بالبلدي (قضاء أخف من قضاء) وهو نوعان

    • أن يظهر لك الشر الذي دفعه أو الخير الذي سببه في الدنيا
    • ألا تعلم حكمته إلا فى الآخرة

    ومثال الأول كثير ولا أظن أن أحد لم يمر به فمثال ذلك

    1) تجد إنسان فاسق فاجر فيحدث له حادثة يقترب فيها من الموت فيبدأ في التفكر في الموت وما إلى ذلك فيتوب إلى الآن فظاهر القضاء أنه شر (حادثة يمكن ان تقعده فى السرير لأيام أو شهور أو حتى أن تسبب له عاهة) ولكن باطنه الخير (فقد تاب إلى الله وعرف حلاوة الإيمان الحق )

    2) يعرض إنسان شيء ما للبيع فيأتيه تاجر لشرائه بسعر أعلى مما كان يتخيله ولكن يطرأ طارئ فلا تتم البيعة فيظن الشخص أن هذا شراً فإذا في اليوم التالي يأتى إليه شخص فيسأله هل أتممت البيع فتقول له لا فيقول أنا أريد أن أشتريها ويشتريها ربما بسعر أعلى من الرجل الآخر

    3) يريد الإنسان ذنباً أو شرا كأن ينوى السفر لمصاحبة النساء أو إلى ذلك فيكسر رجله أو يقعده المرض فلا يذهب

    والأمثلة كثيرة وتحدث لكل شخص والمثل البلدي يقول (رب ضارة نافعة) ولا أعتقد أن إنسان على وجه الأرض لم يقابل في حياته موقف مثل ذلك

    أما مثال الثاني مما لا يعلم حكمته في الدنيا فهو كثير أيضا كأن يريد الإنسان ذهاب ربما في عمل الخير ويريد الذهاب الوعظ في مسجد فلا يذهب لطارئ فيتضايق ولكن الحقيقة أنه لو ذهب لقتله شخص في الطريق أو قبض عليه شرطة الآداب (أقصد أمن الدولة هداهم الله ) وهو لا يعلم ذلك وربما لا يعلم إلا في الآخرة

    3) لا أعتقد شخصياً بوجود نوع الثالث من القضاء ولكن يمكن أن نقول أن النوع الثالث هو حتى لو سلمنا جدلاً إن هذا القضاء ليس خيراً في باطنه أو أنه لا يمنع شراً أكبر فيكفى ثواب الصبر إن صبر وأذكر في هذا السياق حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم ) :

    عجبا لأمر المؤمن . إن أمره كله خير . وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن . إن أصابته سراء شكر . فكان خيرا له . وإن أصابته ضراء صبر . فكان خيرا له


    رواه مسلم

    ولعل ذلك أيضاً أن يكون من علامات صلاحك وحب الله لك !! فأنظر إن

    قلت يا رسول الله أي الناس أشد بلاء قال الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل ؛ يبتلى الرجل على حسب دينه ، فإن كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه ، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه ، فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة

    رواه الترمذي

    ولما لا والرسول يقول

    ما من مصيبة يصاب بها المسلم إلا كفر بها عنه ، حتى الشوكة يشاكها
    . متفق عليه

    ما يصيب المسلم ، من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه
    . رواه البخاري

    أبعد هذا يقال ظالم !!! ولله لا ظالم اشد ممن اتهم الله بالظلم

    ولإغلاق هذا الموضوع نهائياً هب جدلاً إن الله ظالم (تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً) أهذا يمنع أن تحاول أن تكسب رضاه فإن كان لك حاجة عند ملك هل تذهب إليها تتركه بحجة أنه ظالم وما يدريك لعله يعطيك حاجته رغم ظلمه ولا أشبه الله هنا بملك ظالم حاشاني أن أقول ذلك أبداً ولكن حتى إن صح ما يقولون وهو باطل ظاهر البطلان فليس بحجة على ترك الأديان أبداً

    ولعل هذا ما جعل كثيرون ينكرون وجود الله رغم اقتناعهم باستحالة ذلك لعلمهم أن مما يترتب على وجود الله وجود دين حق بين هذه الأديان

    عليه أظن أنه لا بد من وجود دين حق بين لأديان فإن اتفقت معي على هذه النقطة تكلمنا في النقطة التالية وهى لما الإسلام ولماذا لا يكون أى دين آخر ؟

    واقترح أن تطرح تساؤاتك أيضا فى منتدى التوحيد http://70.84.212.52/vb/index.php أو أي المنتديات الإسلامية التي تخاطب الملحدين

    وأرجوا أن أكون قد أفدتك من كلامي وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين ولا عدوان إلا على الظالمين

    ولا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  8. #38
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    50
    آخر نشاط
    16-06-2006
    على الساعة
    01:55 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sa3d
    و ذهب بعضهم إلى إنتشارهم فسادا في الأرض ليس إنتشار جسدي بل قد يكون إنتشار منتجاتهم فلا يوجد بيت في العالم الآن ليس فيه منتج صيني , و معظم أهل الأرض يمشون و في جيوبهم شيئ مصنوع في الصين
    المهم كل هذه تأؤيلات لا داعي لمناقشتها لما فيها من رجم الغيب
    الخلاصة أن قوم يأجوج و مأجوج هم بشر من ولد أدم[/COLOR]
    استاذ سعد ,والله منتجات الصينيين نعمة , وهم شعب طيب , احسبهم مسلمين في المستقبل, وان شاء الله سكونون الخير كل الخير, ويأجوج ومأجوج منا كما هو مهم وكما هو من كل امم الارض , ولك ان تستخدم يأجوج ومأجوج في المفرد وفي الجمع وان كانت الاصح هو الجمع ولكن ليس خطأ فهما مفردة لانه ممكن جدا

  9. #39
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    هي أفكار بعض الباحثين أخي الكريم , ليست رأيي الخاص ( منهم د. مصطفى محمود)
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  10. #40
    الصورة الرمزية slayer
    slayer غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    16
    آخر نشاط
    05-05-2006
    على الساعة
    12:48 AM

    افتراضي

    يا إخواني
    قوم يأجوج ومأجوج موجودين الآن ... في مكان لا يعلمه أحد ... وليس هناك داعي للتأويل........ فالأحاديث صريحة وواضحة
    وقول مصطفى محمود مردود عليه فهو من منكري السنّة
    والقول بأن العلم الحديث قد أحاط بالمناطق الجغرافية علما هو قول باطل
    ما الدليل على أن العلم الحديث اكتشف جميع أطراف الأرض؟؟
    هناك كثير من الجزر التي تكتشف كلّ يوم ... وما زال الكثير علمها عند ربي
    قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
    إن يأجوج ومأجوج ليحفرون السد كل يوم حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا فيعيده الله أشد ما كان حتى إذا بلغت مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على الناس حضروا حتى إذا كادوا يرون شعاع الشمس قال الذي عليهم ارجعوا فستحفرونه غدا إن شاء الله واستثنوا فيعودون إليه وهو كهيئته حين تركوه فيحفرونه ويخرجون على الناس فينشفون الماء ويتحصن الناس منهم في حصونهم فيرمون سهامهم إلى السماء فترجع وعليها كهيئة الدم الذي اجفظ فيقولون قهرنا أهل الأرض وعلونا أهل السماء فيبعث الله عليهم نغفا في أقفائهم فيقتلهم بها والذي نفسي بيده إن دواب الأرض لتسمن وتشكر شكرا من لحومهم ودمائهم . ‌ -صحيح وضعيف الجامع-

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى ... 3 4 5 ... الأخيرةالأخيرة

اسئلة عن الإسلام

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اسئلة حول الاسلام
    بواسطة الأمبراطور في المنتدى استفسارات غير المسلمين عن الإسلام
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 13-09-2014, 11:43 AM
  2. اسئلة من مسلم جديد
    بواسطة kholio5 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 25-02-2007, 06:51 PM
  3. اسئلة بلا اجوبة
    بواسطة kassimodo في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-06-2006, 09:38 AM
  4. اسئلة عن محمد
    بواسطة hglidhv في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-05-2006, 05:22 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

اسئلة عن الإسلام

اسئلة عن الإسلام