هل القرآن الكريم يشهد بعدم تحريف الكتاب المقدس ؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل القرآن الكريم يشهد بعدم تحريف الكتاب المقدس ؟؟

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: هل القرآن الكريم يشهد بعدم تحريف الكتاب المقدس ؟؟

  1. #21
    الصورة الرمزية markos
    markos غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    30-04-2008
    على الساعة
    02:55 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    متى وقع التخريف على الكتاب المقدس ومن المبلغ بذلك
    افيدونا افادكم الله؟
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    28
    آخر نشاط
    02-08-2008
    على الساعة
    06:46 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    السلام علي من اتبع الهدي هدي المصطفي صلي الله عليه وسلم
    ارجوك ان يكون الغرض من سؤالك هو معرفه الحق فانا اقسم بالله ما نريد الا الاخره لنا ولكم
    والله علي كل شئ قدير
    اولا خير دليل علي تحريف كتابكم المقدس هو القران
    قال تعالي
    بسم الله الرحمن الرحيم (يا أهل الكتاب لم تلبسون الحق بالباطل وتكتمون الحق وأنتم تعلمون ) صدق الله العظيم
    تفسيرها : أي تكتمون ما في كتبكم من صفة محمد صلى الله عليه وسلم وأنتم تعرفون ذلك وتتحققونه

    ثانيا : بسم الله الرحمن الرحيم ( وَمِنَ الَّذِينَ قَالُواْ إِنَّا نَصَارَى أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُواْ حَظّاً مِّمَّا ذُكِّرُواْ بِهِ فَأَغْرَيْنَا بَيْنَهُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَسَوْفَ يُنَبِّئُهُمُ اللّهُ بِمَا كَانُواْ يَصْنَعُونَ ) صدق الله العظيم
    تفسيرها : ومن الذين ادعوا لأنفسهم أنهم نصارى متابعون المسيح ابن مريم عليه السلام وليسوا كذلك أخذنا عليهم العهود والمواثيق على متابعة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ومناصرته وموازرته واقتفاء آثاره وعلى الإيمان بكل نبي يرسله الله إلى أهل الأرض ففعلوا كما فعل اليهود خالفوا المواثيق ونقضوا العهود ولهذا قال تعالى « فنسوا حظا مما ذكروا به فأغرينا بينهم العداوة والبغضاء إلى يوم القيامة » أي فألقينا بينهم العداوة والبغضاء لبعضهم بعضا ولايزالون كذلك إلى قيام الساعة ولذلك طوائف النصارى على اختلاف أجناسهم لا يزالون متباغضين متعادين يكفر بعضهم بعضا ويلعن بعضهم بعضا فكل فرقة تحرم الأخرى ولا تدعها تلج معبدها فالملكية تكفر باليعقوبية وكذلك الآخرون وكذلك النسطورية والآريوسية كل طائفة تكفر الأخرى في هذه الدنيا ويوم يقوم الأشهاد ثم قال « وسوف ينبئهم الله بما كانوا يصنعون » وهذا تهديد ووعيد أكيد للنصارى على ماارتكبوه من الكذب على الله ورسوله وما نسبوه إلى الرب عز وجل وتعالى وتقدس عن قولهم علوا كبيرا من جعلهم له صاحبة وولدا تعالى الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد

    بسم الله الرحمن الرحيم ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيراً مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ 15} يَهْدِي بِهِ اللّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلاَمِ وَيُخْرِجُهُم مِّنِ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ) صدق الله العظيم

    تفسيرها : يقول تعالى مخبرا عن نفسه الكريمة أنه قد أرسل رسوله محمدا صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق إلى جميع أهل الأرض عربهم وعجمهم أميهم وكتابيهم وأنه بعثه بالبينات والفرق بين الحق والباطل فقال « يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مماكنتم تخفون من الكتاب ويعفو عن كثير » أي يبين مابدلوه وحرفوه وأولوه وافتروا على الله فيه ويسكت عن كثير مما غيره ولا فائدة في بيانه وقد روى الحاكم في مستدركه « 4/395 » من حديث الحسين بن واقد عن يزيد النحوي عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنه قال من كفر بالرجم فقد كفر بالقرآن من حيث لا يحتسب قوله « يا أهل الكتاب قد جاءكم رسولنا يبين لكم كثيرا مما كنتم تخفون من الكتاب » فكان الرجم مما أخفوه ثم قال صحيح الإسناد ولم يخرجاه ثم أخبر تعالى عن القرآن العظيم الذي أنزله على نبيه الكريم فقال « قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام » أي طريق النجاة والسلامة ومناهج الإستقامة « ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم » أي ينجيهم من المهالك ويوضح لهم أبين المسالك فيصرف عنهم المحذور ويحصل لهم أحب الأمور وينفي عنهم الضلالة ويرشدهم إلى أقوم حالة .

    بسم الله الرحمن الرحيم ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِّنَ الرُّسُلِ أَن تَقُولُواْ مَا جَاءنَا مِن بَشِيرٍ وَلاَ نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءكُم بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ) صدق الله العظيم
    تفسيرها : يقول تعالى مخاطبا أهل الكتاب من اليهود والنصارى بأنه قد أرسل إليهم رسوله محمدا صلى الله عليه وآله وسلم خاتم النبيين الذي لا نبي بعده ولا رسول بل هو المعقب لجميعهم ولهذا قال على فترة من الرسل أي بعد مدة متطاولة مابين إرساله وعيسى بن مريم وقد اختلفوا في مقدار هذه الفترة كم هي فقال عثمان النهدي وقتادة في رواية عنه كانت ست مئة سنة رواه البخاري « 3948 » عن سلمان الفارسي وعن قتادة خمس مئة وستون سنة وقال معمر عن بعض أصحابه خمس مئة وأربعون سنة وقال الضحاك أربع مئة وبضع وثلاثون سنة وذكر ابن عساكر في ترجمة عيسى عليه السلام عن الشعبي أنه قال ومن رفع المسيح إلى هجرة النبي صلى الله عليه وسلم تسع مئة وثلاث وثلاثون سنة والمشهور هو القول الأول وهو أنها ست مئة سنة ومنهم من يقول ست مئة وعشرون سنة ولا منافاة بينهما فإن القائل الأول أراد ست مئة سنة شمسية والآخر أراد قمرية وبين كل مئة سنة شمسية وبين القمرية نحو من ثلاث سنين ولهذا قال تعالى في قصة أهل الكهف « ولبثوا في كهفهم ثلاث مئة سنين وازدادوا تسعا » أي قمرية لتكميل ثلاث مئة الشمسية التي كانت معمولة لأهل الكتاب وكانت الفترة بين عيسى بن مريم آخر أنبياء بني إسرائيل وبين محمد خاتم النبيين من بني آدم على الإطلاق كما ثبت في صحيح البخاري « 3442 » عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إن أولى الناس بابن مريم لأنا ليس بيني وبينه نبي وهذا فيه رد على من زعم أنه بعث بعد عيسى نبي يقال له خالد بن سنان كما حكاه القضاعي وغيره والمقصود أن الله بعث محمدا صلى الله عليه وسلم علىفترة من الرسل وطموس من السبل وتغير الأديان وكثرة عبادة الأوثان والنيران والصلبان فكانت النعمة به أتم النعم والحاجة إليه أمر عمم فإن الفساد كان قد عم جميع البلاد والطغيان والجهل قد ظهر في سائر العباد إلا قليلا من المتمسكين ببقايا من دين الأنبياء الأقدمين من بعض أحبار اليهود وعباد النصارى والصابئين كما قال الإمام أحمد « 4/162 » حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا هشام حدثنا قتادة عن مطرف عن عياض بن حمار المجاشعي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب ذات يوم فقال في خطبته وإن ربي أمرني أن أعلمكم مما جهلتم مما علمني في يومي هذا كل مال نحلته عبادي حلال وإني خلقت عبادي حنفاء كلهم وإن الشياطين أتتهم فأضلتهم عن دينهم وحرمت عليهم ما أحلت لهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا ثم إن الله عز وجل نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عربهم وعجمهم إلا بقايا من بني إسرائيل وقال إنما بعثتك لأبتليك وأبتلي بك وأنزلت عليك كتابا لا يغسله الماء تقرأه نائما ويقظانا ثم إن الله أمرني أن أحرق قريشا فقلت يارب إذن يثلغوا رأسي فيدعوه خبزة فقال استخرجهم كما استخرجوك واغزهم نغزك وأنفق عليهم فسننفق عليك وابعث جيشا نبعث خمسا أمثاله وقاتل بمن أطاعك من عصاك وأهل الجنة ثلاثة ذو سلطان مسقط موفق متصدق ورجل رحيم رقيق القلب بكل ذي قربى ومسلم ورجل عفيف فقير ذو عيال متصدق وأهل النار خمسة الضعيف الذي لا زبر له الذين هم فيكم تبع أو تبعاء شك يحيى لا يبتغون أهلا ولا مالا والخائن الذي لا يخفى له طمع وإن دق إلا خانه ورجل لا يصبح ولايمسي إلا وهو يخادعك عن أهلك ومالك وذكر البخل أو الكذب والشنظيرالفاحش ثم رواه الإمام أحمد « 4/266 » ومسلم « 2865 » والنسائي « قرآن 95 » من غير وجه عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير وفي رواية سعيد عن قتادة التصريح بسماع قتادة هذا الحديث من مطرف وقد ذكر الإمام أحمد في مسنده « 4/266 » أن قتادة لم يسمعه من مطرف وإنما سمعه من أربعة عنه ثم رواه هو « 4/266 » عن روح عن عوف عن حكيم الأثرم عن الحسن قال حدثني مطرف عن عياض بن حمار فذكره ورواه النسائي « قرآن 96 » من حديث غندر الأعرابي به والمقصود من إيراد هذا الحديث قوله وإن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم عجمهم وعربهم إلا بقايا من بني إسرائيل وفي لفظ مسلم من أهل الكتاب فكان الدين قد إلتبس على أهل الأرض كلهم حتى بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم فهدى الخلائق وأخرجهم الله به من الظلمات إلى النور وتركهم على المحجة البيضاء والشريعة الغراء ولهذا قال تعالى « أن تقولوا ماجاءنا من بشير ولا نذير » أي لئلا تحتجوا وتقولوا يا أيها الذين بدلوا دينهم وغيروه ماجاءنا من رسول يبشر بالخير وينذر من الشر فقد جاءكم بشير ونذير يعني محمدا صلى الله عليه وسلم « والله على كل شيء قدير » قال ابن جرير معناه إني قادر على عقاب من عصاني وثواب من أطاعني
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    اقتباس
    متى وقع التحريف على الكتاب المقدس ومن المبلغ بذلك
    ولو اجبتك يا مرقص بالدليل وبالبرهان
    واريك بعينك التحريف عبر الزمن

    ماذا تفعل ؟
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

  5. #25
    الصورة الرمزية بن رشد
    بن رشد غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    170
    آخر نشاط
    15-09-2008
    على الساعة
    11:13 AM

    افتراضي

    اقتباس
    متى وقع التخريف على الكتاب المقدس ومن المبلغ بذلك
    افيدونا افادكم الله؟
    السؤال لابد الا يكون.. بمتى وقع وكيف ولماذا أين ومن ولم وماذا و(جميع أسئلة الأستفهام )
    والسؤال الخماسى الذى نجده فى كل مواضع النصارى هو سؤال باطل وغير منطقى
    http://somaliano.rudood.com/index.ph...d=26&Itemid=40

    السؤال لابد أن يكون
    كيف نعلم اذا كان هناك تحريف أم لا ؟
    والجواب : بدراسة الكتاب المقدس

    {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء

    الجواب الألهى
    الكتاب الذى يوجد فيه اختلاف وتناقض هو كتاب من عند غير الله

    نصيحة : تجول هنا فى المنتدى وأقرأ المواضيع
    وإن كنت باحث عن الحق فسيهديك الله ان شاء الله


    أدعو الله لك بالهداية

    أنا مع الارهاب.ان كان يستطيع أن يحرر المسيح.ومريم العذراء.والمدينة المقدسة.من سفراء الموت والخراب

  6. #26
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة markos مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    متى وقع التخريف على الكتاب المقدس ومن المبلغ بذلك
    افيدونا افادكم الله؟
    اي كتاب مقدس فيهم ؟؟؟

    فيه كتاب مقدس 73 سفر
    وفيه كتاب مقدس 66 سفر
    وفيه كتاب مقدس 81 سفر
    وفيك كتاب مقدس به مزمور اضافي

    اي واحد فيهم تقصد ؟؟

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى ... 2 3

هل القرآن الكريم يشهد بعدم تحريف الكتاب المقدس ؟؟


LinkBacks (?)

  1. - 2
    Refback This thread
    21-06-2016, 02:29 PM
  2. - 2
    Refback This thread
    21-06-2016, 02:19 AM
  3. 08-05-2015, 10:41 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. القرآن الكريم يتحدى القائلين بإستحالة تحريف الكتاب المقدس ! ( إعداد منتدى الجامع )
    بواسطة أبو عبيده في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-06-2008, 09:33 AM
  2. تحريف الكتاب المقدس بشهادة القرآن الكريم
    بواسطة abbamid في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 73
    آخر مشاركة: 29-11-2007, 05:38 AM
  3. مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 09-11-2005, 10:53 AM
  4. مشاركات: 49
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM
  5. تحريف الكتاب المقدس بشهادة القرآن الكريم
    بواسطة abbamid في المنتدى منتدى الشكاوى والإقتراحات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-01-1970, 03:00 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل القرآن الكريم يشهد بعدم تحريف الكتاب المقدس ؟؟

هل القرآن الكريم يشهد بعدم تحريف الكتاب المقدس ؟؟