هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 37

الموضوع: هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟

  1. #11
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    اقتباس
    الثامنة : آية الصلاة على الذين يصلون في الصفوف الأُولى !

    عن حميدة بنت أبي يونس ، قالت: " قرأ عليّ أبي ، وهو ابن ثمانين سنة ، في مصحف عائشة: إنّ الله وملائكته يصلّون على النبيّ يا أيّها الذين آمنوا صلوا عليه وسلّموا تسليماً وعلى الذين يصلون في الصفوف الأُولى " . قالت : " قبل أن يغيّر عثمان المصاحف " ـ الاتقان 82:3 ـ .
    آية الصلاة على الذين يصلون في الصفوف الأولى!

    عن حميدة بنت أبي يونس، قالت: "قرأ عليّ أبي، وهو ابن ثمانين سنة، في مصحف عائشة: إنّ الله وملائكته يصلّون على النبيّ يا أيُّها الذين آمنوا صلوا عليه وسلّموا تسليماً وعلى الذين يصلون في الصفوف الأولى". قالت: "قبل أن يغيّر عثمان المصاحف"25.

    وظاهر أنّ هذا من الآحاد التي لا يثبت بها قرآن، وإلاّ فكيف فات هذا عن سائر الصحابة وكُتّاب الوحي منهم وحُفّاظه وجُمّاعه، واختصت به عائشة دونهم؟ ولو صحّ فهو روايةٌ عن الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم)، فاعتقدت عائشة كونها من القرآن فكتبتها، حيثُ روي عن البراء بن عازب أنّه قال:
    "قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إنّ الله وملائكته يصلون على الصفوف الاَُوّل" المصنف لعبد الرزاق 2: 484.

    وروي عن عائشة رضى الله عنها أنّها قالت:

    "قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): إنّ الله وملائكته يصلّون على الذين يَصِلُون الصفوف" المستدرك 1: 214.

    ولعلّه أيضاً ممّا يُكْتب في حاشية المصحف، حيث كانوا يسجّلون ما يرون له أهميةً وشأناً في حاشية مصاحفهم الخاصّة.


    اقتباس
    عدد حروف القرآن .

    أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب ، قال : " القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف " ـ الاتقان 1 : 242 ـ . بينما القرآن الذي بين أيدينا لا يبلغ ثلث هذا المقدار .
    عدد حروف القرآن

    أخرج الطبراني عن عمر بن الخطاب رضى الله عنه ، قال: "القرآن ألف ألف وسبعة وعشرون ألف حرف". بينما القرآن الذي بين أيدينا لا يبلغ ثلث هذا المقدار

    قال الذهبي: "تفرّد محمّد بن عبيد بهذا الخبر الباطل"ميزان الاعتدال 3: 639، هذا فضلاً عن الاختلاف في رواية عدد الحروف، فقد روي ألف ألف وواحد وعشرون ألفاً ومئة وخمسون حرفاً، وقيل: غير ذلك، الأمر الذي يضعف الثقة بصحة صدورها.

    وإذا صحّ ذلك فلعلّه من الوحي الذي ليس بقرآن كالأحاديث القدسية؛ وقد لاحظنا أنّه بلغ من الدقّة والتحرّي في ثبت آيات القرآن أن يحمل بعض الصحابة السيف لحذف حرف واحد منه، فكيف يحذف ثلثاه ولم نجد معارضاً منهم، ولا مطالباً بتدوين ما بقي من ثلثيه؟! هذا فضلاً عن وجود كثير من الصحابة ممّن جمع القرآن كلّه أو بعضه في عهد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ـ كما سيأتي بيانه ـ حفظاً في الصدور، أو تدويناً في القراطيس، فكانت القراطيس شاهدة على ما في الصدور، والصدور شاهدة على ما في القراطيس، فكيف يضيع ثلثاه في حال كهذه؟!

    كما روي أنّ قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): "الولد للفراش، وللعاهر الحجر" هو آية، ولا يشكّ أحدٌ في أنّه حديث.
    و الملاحظ أيضاً أنّ أغلبه روي بألفاظ متعدّدة وتعابير مختلفة، فلو كان قرآناً لتوحّدت ألفاظه.
    .
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId
    .


    وأخيراً فأنّ الملاحظ على كثير ممّا أدّعي أنّه من القرآن مخالفته لقواعد اللغة وأُسلوب القرآن الكريم وبلاغته السامية، ممّا يدل على أنّه ليس بكلام الخالق تعالى، وليست له طلاوته، ولا به حلاوته وعذوبته، وليست عليه بهجته، بل يتبّرأ من ركاكته وانحطاطه وتهافته المخلوقون، فكيف برب العالمين، وسمّو كتابه المبين؟!


    والله أعلم .

    تم .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  2. #12
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    ...
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    السؤال

    هل القرأن قد نسخ منه جزء كبير جدا و سورة الأحزاب وحدها نسخ منها نحو 130 آية ؟ وماحقيقة موضوع النسخ ؟ وهل هناك موضوع في القران عن رضاعة الكبير ؟ وهل حكم الرجم على الزاني المحصن كان موجودا في القرآن ونسخ حرفا وبقي حكما ؟ وكيف حصل هذا ؟ ارجو الرد على جميع الأسئلة لأنها مهمة جدا بالنسبة لي. وشكرا

    الرد هنا http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId

  4. #14
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    قارن ادن بين الفتوى التي جأءت برابطك
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...ang=A&Id=40418
    و
    http://www.algame3.com/vb/showthread.php?t=745
    و نحن نقول هل يعقل أن تنسخ 100 الايات بما فيها اية الرجم ان كانت سورة الأحزاب تعدل البقرة
    و الله هدا هو العجب العجاب
    ولي عودة للتعقيب على مداخلتك و مواصلة الموضوع ان لم ترى مانع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y
    قارن ادن بين الفتوى التي جأءت برابطك
    http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/S...ang=A&Id=40418
    و
    http://www.algame3.com/vb/showthread.php?t=745

    و نحن نقول هل يعقل أن تنسخ 100 الايات بما فيها اية الرجم ان كانت سورة الأحزاب تعدل البقرة

    و الله هدا هو العجب العجاب
    ولي عودة للتعقيب على مداخلتك و مواصلة الموضوع ان لم ترى مانع
    أولاً رابط منتدى الجامع لا يعمل حيث أنه تحت الصيانة لمدة أسبوعين للآن ولا أدرى متى يفتح

    ثانياً :لا إله إلا الله
    إذن أنت ممن يقدمون العقل على النقل وينتقى الحديث الذي يوافق هواه ويرفض من لا يوافق هواه ولو كان الراوى واحداً

    عامة أنا ليس لى الوقت ولا العلم لمحاورة مثلك على ثبوت علم الرجال من القرآن والسنة والعقل (الذي تتشدقون به) فقل لى بالله عليك ما هو الفرق عندكم بين الحديث الصحيح والضعيف إن قلت العقل قلت إذا كل من اخترع حديثاً وافق العقل والشرع لزم منك قبوله وإن كان موضوعاً

    وإن كان النقل فلا مجال لتقديم العقل عليه وإلا غلبت الأهواء على تحقيق المحققين وتعليل المعللين

    وإن قلت الجمع بينهما قلت وما الحكم والرابط لحكم التعامل بينهما وما دليلك عليه

    فمثلاً هذه الرواية مثلاً ثابتة نقلاً وعقلاً عندي وهى ثابتة نقلاً لا عقلاً عندكم فما حكمها إذن عندكم ؟

    أم أن الحديث صحيح لمن وافق عقله وضعيف لمن لم يوافق عقله ؟؟

    فإن فلت هذا كنت كمن قال مثلاً أن القاعدة الرياضية أو الفيزيائية أو العلمية صحيحة لمن فهمها ووعاها وغير صحيحة لمن لم يفهمها فهل تقبل كلام من قال بهذا ؟؟

    فإن قلت نعم فهنيئا لك بعقلك إذن !!!

    وإن قلت لا فاستدلالك باطل ولا مجال لتقديم العقل على النقل

    وفي هذا الرابط مقدمة تعرفك بمعنى علم الحديث وقواعده وأصوله وثبوته من غير طريق يقطع الطريق على المتشككين فيه
    الدفاع عن السنة الصحيحة ضد من يريد الطعن فيها

    وأدعو الله لي و لك بالهداية فإما أن يهديني وإما أن يهديك وما ذلك على الله بعزيز
    التعديل الأخير تم بواسطة mahmoud000000 ; 25-04-2006 الساعة 05:31 PM

  6. #16
    الصورة الرمزية ismael-y
    ismael-y غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    3,801
    آخر نشاط
    22-12-2012
    على الساعة
    06:56 PM

    افتراضي

    [QUOTE=mahmoud000000]
    اقتباس
    أولاً رابط منتدى الجامع لا يعمل حيث أنه تحت الصيانة لمدة أسبوعين للآن ولا أدرى متى يفتح
    الرابط يعمل
    ثانياً :لا إله إلا الله
    اقتباس
    إذن أنت ممن يقدمون العقل على النقل وينتقى الحديث الذي يوافق هواه ويرفض من لا يوافق هواه ولو كان الراوى واحداً
    أنت الدي قلت هدا فلو كان ادعائك صحيحا لما احتججت اصلا بالسنة بل و لما دافعت عنها و قلت انها كانت تعتبر و حيا
    و اقول من استغنى عن السنة بعقله تزندق ومن استغنى عن العقل بالسنة تفسق كيف لا و الشريعة تخاطب العقلاء لا الحمقى المرفوع عنهم الحرج

    اقتباس
    عامة أنا ليس لى الوقت ولا العلم لمحاورة مثلك على ثبوت علم الرجال من القرآن والسنة والعقل (الذي تتشدقون به) فقل لى بالله عليك ما هو الفرق عندكم بين الحديث الصحيح والضعيف إن قلت العقل قلت إذا كل من اخترع حديثاً وافق العقل والشرع لزم منك قبوله وإن كان موضوعاً
    أنا لا اخوض في علم الغيب و النميمة فكل ما و افق القران أو له شواهد اخرى من السنة فاقبله و أنا اقبل كتب الصحاح و المسانيد و لم يسبق لي أن قلت لا
    اقتباس
    وإن كان النقل فلا مجال لتقديم العقل عليه وإلا غلبت الأهواء على تحقيق المحققين وتعليل المعللين
    و من سيتبت لنا صحة النقل هل من يحرحون الناس ?? فايضا يجب أن نجرحهم ايضا حتى نعلم أن تجريحهم صحيح تم يجرحنا الاخرون و داوالك و لن ينتهي الأمر ..و كم من صحيح تبت صحته عند ىخرين و طعن فيه البعض
    اقتباس
    وإن قلت الجمع بينهما قلت وما الحكم والرابط لحكم التعامل بينهما وما دليلك عليه
    قوله تعالى لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا من أصحاب السعير .فبين أنهم لو اخترو ادنى الشيئين لنجوا و يكفي شرفا ان قال تعالى و ما يعقلها الا العالمون و دم من يحمل كتب العلم وو صفه بالحمار الدي يحمل اسفارا
    يعني يجب ان نجمع بين العقل و النقل اللهم الا في المسائل الغيبية و بعض الأشياء التي لا يمكن لعقل الخوض فيها ...و القرآن بين لنا كيف كان يجادل النبي المشركين و اليهود و النصارى بالمنطق الاسلامي
    اقتباس
    فمثلاً هذه الرواية مثلاً ثابتة نقلاً وعقلاً عندي وهى ثابتة نقلاً لا عقلاً عندكم فما حكمها إذن عندكم ؟
    عقلا لا فلا يعقل نسخ 100 الايات اما النقل فكدلك شواهد أخرى من الحاديت تبين ان الأمر لا يعدوا تفسيرا تم انت قلت تبتتت نقلا من اتبت صحتها و على اي اساس هل الخوض في علم الغيب و النميمة بل النبي قال صدقك و هو كدوب علما أن الشيطان لا خلاف انه مجرح
    اقتباس
    أم أن الحديث صحيح لمن وافق عقله وضعيف لمن لم يوافق عقله ؟؟
    تمت الاجابة
    اقتباس
    فإن فلت هذا كنت كمن قال مثلاً أن القاعدة الرياضية أو الفيزيائية أو العلمية صحيحة لمن فهمها ووعاها وغير صحيحة لمن لم يفهمها فهل تقبل كلام من قال بهذا ؟؟
    الدي فهمت من يقولون بنسخ 100 ايات من الحزاب و ان اظفنا لها روايات أخرى حول النسخ يعني 50 في المائة من القرىن منسوخ و هدا لعب عيال ...و سبحانه أن يوصف بهدا
    فإن قلت نعم فهنيئا لك بعقلك إذن !!!

    اقتباس
    وفي هذا الرابط مقدمة تعرفك بمعنى علم الحديث وقواعده وأصوله وثبوته من غير طريق يقطع الطريق على المتشككين فيه
    الدفاع عن السنة الصحيحة ضد من يريد الطعن فيها
    وأدعو الله لي و لك بالهداية فإما أن يهديني وإما أن يهديك وما ذلك على الله بعزيز
    أنا لست ضد السنة و أكررها و ليس قل من لم ياخد بالقول بالنسخ فهو معادي للسنة و خارج من الملة هدا اتهام أجوف ..و على كل حال ما دمت انت معتقد بنسخ 100 الايات او 1000 فانت حر و لم لا القرىن كله
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #17
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    لي تعقيب صغير على مصدر Islamweb

    يقول :

    عن عائشة قالت: كانت سورة الأحزاب تعدل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مائتي آية، فلما كتب المصحف لم يقدر منها إلا ما هي الآن. ، قال أبو بكر: فمعنى هذا من قول أم المؤمنين عائشة أن الله تعالى رفع إليه من سورة الأحزاب ما يزيد على ما عندنا، قلت هذا وجه من وجوه النسخ. انتهى.

    فأنا أحزن من رواية مثل هذه .. وأن يذكرها ذاكرها .

    تقول الرواية : فلما كتب المصحف

    باللهِ عليكم : متى كتبت ؟

    هل هذا تشكيك في رسول الله :salla-icon: ؟

    لأننا نعلم جميعاً كـلـما اوحي الله الى رسوله (:salla-icon: ) من القرآن وبيان القرآن امر من حضره من كتابه بتدوينه على ما حضره من جلد وخشب وخلافه

    وكان الوحي يعين مكان الايات في السور. في حديث عثمان بن ابي العاص بمسند احمد: قال : كنت عند رسول اللّه (:salla-icon: ) اذ شخص ببصره فقال : اتاني جبريل (عليه السلام) فامرني ان اضع هذه الاية بهذا الموضع من هذه السورة : ان اللّه يامر بالعدل والاحسان

    إذن :

    كيف نأخذ برواية تقول : {فلما كتب المصحف لم يقدر منها إلا ما هي الآن}

    فكيف لم يقدر منها إلا ما هي الآن ؟ والرسول :salla-icon: دون الآيات من قبل .؟

    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    والله أعلم .
    .
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  8. #18
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    كنت قد عزمت على عدم الرد على كلام الأخ الإسماعيلى ولكنه يرمى التهم جزافاً فوجب التوضيح

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ismael-y
    []

    أنا لست ضد السنة و أكررها و ليس قل من لم ياخد بالقول بالنسخ فهو معادي للسنة و خارج من الملة هدا اتهام أجوف ..و على كل حال ما دمت انت معتقد بنسخ 100 الايات او 1000 فانت حر و لم لا القرىن كله
    أولاً أرجوا ثم أرجوا البعد عن أسلوب الضحك والإستهزاء في الحوار فهو من أشد ما يضعف من قوة المحاور ولو كان على حق هذه نصيحة إن شئت قبلتها وإن شأت تركتها

    ثانياً : أين ومتى وكيف إتهمتك أنت أو من أنكر النسخ بالخروج من الملة ؟؟؟؟ وكيف بالله عليك أخطابك الأخ إذا كنت فعلاً أظن أنك خارج من الملة وهل يكون الخارج من الملة أخاً !!!

    وبما أنه البينة على ما إدعى

    أرجوا أن تأتى لى - من كلامى - ما يثبت ما إدعيته على أن من أنكر النسخ فهو خارج من الملة وإلا فتهمتك لى باطلة لا أصل لها وشكراً

  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    610
    آخر نشاط
    07-04-2009
    على الساعة
    10:34 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السيف البتار
    لي تعقيب صغير على مصدر Islamweb
    يقول :
    عن عائشة قالت: كانت سورة الأحزاب تعدل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم مائتي آية، فلما كتب المصحف لم يقدر منها إلا ما هي الآن. ، قال أبو بكر: فمعنى هذا من قول أم المؤمنين عائشة أن الله تعالى رفع إليه من سورة الأحزاب ما يزيد على ما عندنا، قلت هذا وجه من وجوه النسخ. انتهى.
    فأنا أحزن من رواية مثل هذه .. وأن يذكرها ذاكرها .
    تقول الرواية : فلما كتب المصحف
    باللهِ عليكم : متى كتبت ؟
    هل هذا تشكيك في رسول الله :salla-icon: ؟
    لأننا نعلم جميعاً كـلـما اوحي الله الى رسوله (:salla-icon: ) من القرآن وبيان القرآن امر من حضره من كتابه بتدوينه على ما حضره من جلد وخشب وخلافه
    وكان الوحي يعين مكان الايات في السور. في حديث عثمان بن ابي العاص بمسند احمد: قال : كنت عند رسول اللّه (:salla-icon: ) اذ شخص ببصره فقال : اتاني جبريل (عليه السلام) فامرني ان اضع هذه الاية بهذا الموضع من هذه السورة : ان اللّه يامر بالعدل والاحسان
    إذن :
    كيف نأخذ برواية تقول : {فلما كتب المصحف لم يقدر منها إلا ما هي الآن}
    فكيف لم يقدر منها إلا ما هي الآن ؟ والرسول :salla-icon: دون الآيات من قبل .؟
    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    والله أعلم .
    .
    لا أظن أن هذه الرواية صحيحة عن القرطبى لأن الحديث الصحيح فيها أنها كانت تعدل سورة البقرة (أي تقريباً 286 آية) وليس 200 آية والرواية الأولى هى التى صححها إبن حبان في صحيحه ووردت في مسند الإمام أحمد والسنن الكبرى للنسائي والسنن الكبرى للبيهقى وصححها إبن حزم وإبن حجر العسقلانى والألبانى وغيرهم

    أما الرواية الأخرى (عن السيدة العائشة) فلم أجدها في موقع إلا تفسير القرطبي فقط ولم أجدها في أي من السنن التى عندى ولا المسانيد ولا الصحاح ولم أعثر على تخريج لها في كتب الحديث ولا كتب الألبانى ولا موقع الدرر السنية
    http://www.dorar.net/mhadith.asp
    ولا زلت أبحث عنها
    التعديل الأخير تم بواسطة mahmoud000000 ; 27-04-2006 الساعة 08:16 PM

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟


LinkBacks (?)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (1 من الأعضاء و 1 زائر)

  1. undertaker635

المواضيع المتشابهه

  1. رد شبهة سورة الأحزاب آية 53
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-04-2006, 10:58 PM
  2. رد شبهة سورة الأحزاب آية 51
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-04-2006, 10:15 PM
  3. رد شبهة سورة الأحزاب آية 1
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2006, 10:39 PM
  4. رد شبهة سورة الأحزاب آية 50
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2006, 01:04 PM
  5. رد شبهة سورة الأحزاب آية 37
    بواسطة السيف البتار في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-04-2006, 12:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟

هل سورة الأحزاب كانت تعدل سورة البقرة ؟