هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

معرض الكتاب القبطى.. وممارسة إلغاء الآخر » آخر مشاركة: الفضة | == == | نواقض الإسلام العشرة........لا بد ان يعرفها كل مسلم (هام جدا) » آخر مشاركة: مهنا الشيباني | == == | زواج المتعة في العهد القديم » آخر مشاركة: undertaker635 | == == | دونالد ترامب.. خلفيات و وعود.. بقلم: د. زينب عبد العزيز » آخر مشاركة: دفاع | == == | بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي

  1. #1
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي

    هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه ) المحجبه ذات الفكر الليبرالي




    لا اعرف ان كان هذا هو القسم الصحيح لسرد هذه القصه التي حدثت قبل أعوام قليله
    فلينقلها المشرفين اينما شاؤوا



    كانت لي صديقه ، مسلمه ، عرفتها من ايام الطفوله بحبها لله و رسوله
    فرقت بيننا الاقدار و لازالت ذكراها في بالي
    عهدتها على خير و صلاح
    لم تفارق البسمه شفتها يوما ً ، كانت خجوله جدا ً

    شاء الله ان يكون بيني و بينها فراق سنوات معدوده
    ولم اتصور اننا قد نلتقي يوما ً
    شاهدتها في أول العام الدراسي ، ولم اصدق عيني
    سارعت اليها و شوقي يسبقني اليها
    ألقيت عليها التحيه و أخذت احدثها
    و انا انظر الى تلك الفتاه
    بلغت للتو الـ 16 عاما ً
    كم تغيرت .. حيث عهدتها من ايام الطفوله
    طفله صغيره مؤمنه بالله و رسوله

    لكن شيئا ما قد تغير فيها
    صديقاتها صديقات سوء
    و تحمل في يدها احدى المجلات الفاسده لاخبار المغنيين و المغيات الغربيين
    تتحدث الانجليزيه بطلاقه
    كانت بين كل موقف و موقف تعبر عن انبهارها في الغرب
    و الحريه و التطور الذي وصلوا اليه
    و تمقت كل ما هو عربي
    بل حتى في اختيارها للاغاني الفاسده
    كانت تكره سماع الصوت العربي
    حياتها كانت كلها غربي × غربي

    لطالما ارتسمت على وجهي علامات التعجب و الاستغراب
    هل هذه هي الفتاه التي عرفتها ؟
    صديقتي الحبيبه ؟
    ماذا حل بها ؟


    شاهدتها ذات يوم في المدرسه في الفرصه ( الاستراحه )
    تحمل بيدها مجله اجنبيه
    و معها صديقتها
    و كانت تخبىء المجله عند مرور اي مدرسه بجانبها
    و ترجع لتقلب صفحات المجله
    لتضحك مع صديقتها و تقول :- انظري الى المغني فلان قد غير تسريحة شعره
    و انظري الى فستان المغنيه فلانه كم هو رائع


    ماذا فعلت بها السنين ؟
    حقا ان الشيطان يجري مجرى الدم

    قلت هذا في نفسي بينما أتت احدى زميلاتي للتحدث معي
    و بينما اتحدث معها و لكن عيني على ( صديقتي )
    انظر اليها بكل شفقه على ما آلت اليه

    رأيت صديقت السوء التي معها تذهب بعيدا ً عنها
    فها هي الفرصه امامي للحديث معها على انفراد
    استطعت بعد جهد ان اتخلص من زميلتي التي كانت تحدثني

    اسرعت بخطواتي اليها
    و كأني اخشى ان يسرقها احد مني
    وصلت اليها و القيت عليها التحيه
    فردت علي و قالت : hi

    جلست بجانبها
    لا زالت بسمتها لا تفارقها ولكن فكرها تغير كثيرا
    اخذت اكلمها عن حال المغنيين و المغنيات
    وانهم من حثالة المجتمعات
    كلام كثير لا اذكر منه شيء الان
    ابتسمت و قالت .... وهل المطلوب مني ان انوح و ابكي طوال الوقت ؟
    اخذت ابين لها مدى فضاعة الطريق الذي تجري فيه
    وان الاسلام هو ديننا الحنيف و ان هذه الافعال لا ترضي الله و رسوله
    و انني اذكرها فتاة صالحه و زالت صالحه باذن الله
    قاطعتني قائله :- كل شعب في العالم
    يرى ان دينه هو الدين الصحيح
    فكيف عرفتي انتي ان دينك هو الدين الصحيح
    لماذا تتبعي دين ابائك و اجدادك ؟


    تركتني و قامت
    و ترتسم على وجهي علامات التعجب
    وانا اقول .... كلا !!
    ليست هذه هي الفتاه التي اعرفها

  2. #2
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    دخلت الى صفي وانا غايه في الدهشه
    ماذا كانت تقصد بتلك الكلمه
    أوليست مقتنعه ان الاسلام هو الدين الحق
    واننا لا نتبعه لانه دين اجدادنا ؟
    اسأله كثيره كانت تدور في عقلي

    مرت ايام الدراسه
    وانا في كل يوم أراها تتمادى في تصرفاتها اكثر و اكثر
    حياتها أصبحت مقتصره على الغرب
    الغرب قاموا بكذا
    و امريكا فعلت
    و المغني فعل

    في احد الايام .. كنا في حصة التربيه الاسلاميه
    تحدثت المدرسه عن قذارة الغربيين و عن اسلوب حياتهم
    وانهم يستخدمون العطورات لتغطية عدم اهتمامهم باجسامهم

    فلم أرى الا الشرر يتطاير من عينيها
    اختفت ابتسامتها التي عهدتها عليها
    و استبدلتها بنظره غاضبه حاقده على كل ما هو اسلامي
    فقاطعت المدرسع قائله :- عفوا يا أبله ، و من نكون نحن حتى نحكم على ملايين الناس بالقذاره ؟؟
    هل دخلتي بيوتهم ؟
    أم راقبتي تصرفاتهم ؟
    لماذا نحكم عليهم قبل ان نعرفهم
    ان كانوا بتلك القذاره ، فكيف على نجمهم ؟
    و سقطنا نحن ؟
    ألسنا مسلمين ؟ و ألم يعدنا الله بالنصر ان التزمنا بديننا ؟
    ها نحن ملتزمين بديننا
    و الفتيات محجبات
    ولا خمور في البلاد
    و ذوي اللحى في كل مكان
    فأين النصر ؟


    لا اخفيكم سرا ً ان المدرسه نفسها لم تعرف بما تجيبها
    ليس عجزا ً
    ولكن تعجبا ً بطريقة تفكيرها الساذجه

    تحدثت اليها المدرسه لتشرح لها
    فقاطعتها بكل غضب و قالت : اثبتي ان الله موجود !!
    انا اعلم انه موجود
    ولكن من هو ؟
    انتي تقولين انه الله
    و المسيحيين يقولون انه المسيح
    و اليهود يقولون انه يهوه


    دعينا من اليهود و باقي الاديان
    فهي ديانات ساقطه
    ولكن الاسلام ام المسحيه ؟؟

    ردت عليها المدرسه بكل قسوه و قالت : هل تحملي في قلبك شك عن الاسلام

    عادت نظرة المكر و الدهاء على عينيها
    و الابتسامه على شفتيها و قالت :- وهل تحملي شك اني غير مسلمه ؟؟
    قالت المدرسه :- لا ، ولكن كلامك غايه في الغرابه
    فقالت :- و لو ان فتاة مسيحيه سألت نفس السؤال لقسيس لقال لها نفس الكلام

    انتهى الموضوع على هذا !!
    وانا اشعر اني كنت اعيش حلم
    بل كابوس مرعب

    اخذت اتقرب منها بشريط ديني
    اعطيها اياه
    فتبتسم و تشكرني بكل لطف و تقول اشكرك على اهتمامك الكبير
    تستمع للشريط و تعود للغناء
    و الانبهار بامريكا
    لم يحرك الشريط شيئا في قلبها
    فهي كانت تعود لي و تناقشني بما كانت تسمعه بالشريط
    و تخبرني عما اعجبها وما لم يعجبها

    شعرت ان لا فائده منها
    فهي لا تتأثر بقران ولا بحديث ولا بدرس ديني
    فضلت ان ابتعد عنها
    فهي سوف تفسدني قبل ان اصلحها
    فاسلوبها بالنقاش كان عظيم
    تحاور و مندفعه
    تناقش اشياء نحن نرى انها مسلم بها
    و تحاول التشكيك بها
    من ابسطها
    كيف عرفنا طبيعة الله ؟
    لماذا لا يكون الله هو بوذا
    او ثالوث
    لم اعرف كيف ارد عليها
    لاني لم اكن اعرف شيئا عن دين النصارى

    لهذا حاولت الابتعاد عنها قليلا

    مرت اسابيع قليله .. كدت ان انسى صديقتي فيها
    لان نقاشها قد قل
    و غيابها عن المدرسه قد كثر

    في صباح يوم ممطر
    اذكره تماما ً .. و اذكر تفاصيل ما حدث فيه تماما ً
    رأيتها
    ولكن بأي صوره رأيتها
    رأيتها تمشي مع صديقاتها
    و قد لبست البطاقه المدرسه التي نستخدمها للامتحانات للتعريف بهوية الطالب
    و قد قلبت البطاقه و رسمة عليه الصليب

    رأيته صليبا ً و لم اصدق عيني
    مرت أمامي وانا في ذهول
    اخذت بيدي وصافحتني و قالت كيف حالك صديقتي ؟
    تحولت ملامحي المصدومه الى ملامح الغضب
    و قلت لها :- ماهذا ؟؟
    و أشرت بيدي نحو صليبها
    فضحكت و قالت :- انه حرف الـ Tقلت :- وهل هكذا يكتب الـ T
    قالت نعم و لكني جعلته T كابيتال متداخل بـ T سمول
    و اخذت تضحك
    فقلت لها : بل هو صليب .. الاعمى يمكنه ان يرى ذلك
    قالت: ما بالكم يا مسلمون ‍ ألم يأمركم رسول الله بحسن الظن ؟
    لم أرد عليها من شدة غضبي
    تركتها و مشيت
    واذا هي تقول لي بعد ان ادرت لها ظهري :- لا زلت احبك فانت صديقتي و حبيبتي منذ الصغر



    ستكون لي عوده قريبا جدا لاكمال القصه

  3. #3
    الصورة الرمزية sa3d
    sa3d غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    7,400
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    04-06-2012
    على الساعة
    08:48 PM

    افتراضي

    متابع
    "سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ سُبْحَانَ اللَّهِ الْعَظِيمِ"

  4. #4
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي




    اكلمت طريقي
    كنت اراها كل يوم تزداد تيها
    و يزداد ظلالها
    و غرورها بذاتها
    لم تعد تلك الفتاه الخجوله التي اعرفها
    يالله .. سبحان مغير الاحوال

    استدعتني في احد الايام مدرسة التربيه الاسلاميه
    وهي مدرسه فاضله و داعيه عظيمه
    و قالتلي : لاحظت ان لك علاقه مع فلانه ( تقصد صديقتي )
    قلت لها : نعم هي صديقتي ايام الطفوله
    قالت : والان ؟
    قلت : افترقنا فكل منا له فكره الخاص
    قالت : هل تعرفين عن افعالها
    قلت : نعم ، وهل يخفى على احد ؟
    قالت : لماذا لا تحاولي التقرب منها لربما تركت افعالها
    ابتسمت ابتسامه ساخره
    قلت : لم ادخر جهدا ً ، و لم ارى اي تغير بل زادت

    ابلغتني انها سحضر داعيه اسلاميه عظيمه نعرفها جميعا في بلدنا
    لتلقي درس ديني في مسجد المدرسه
    و تكون هي بين الطلاب المدعويين

    بعد اسبوع واحد أقيم الدرس في المسجد
    و كانت صديقتي بين الحضور
    تستمع بكل انتباه
    كنت اراقبها بشكل كبير اكثر من اهتمامي بالدرس
    كانت منتبهه لما تقوله الداعيه
    ومشدوده اليه
    فرح قلبي بهذا فلربما تغيرت قليلا
    لكن لا شيء
    كان الصمت رفيقها
    ولم تسأل الداعيه عن شيء
    وهي المجلوبه لها خصيصا ً

    لا زالت صديقتي تحمل شعار الصليب
    وتقول انه حرف الـ T

    ولم يكن امام مدرسة التربيه الاسلاميه خيار
    سوى استدعاء والدتها
    وفعلا تم ذلك

    لقاء بين المدرسه و والدة صديقتي
    و يا له من لقاء
    لم يثمر منه شيء
    تقول الام ان صديقتي فيها خصلة العناد
    و ان ارادت الشيء فيجب ان يحدث او تقوم الدنيا
    فكانت امها تسمح لها بشراء المجلات
    بل و تشتري لها بنفسها
    و غرفتها مليئه بصور المغنيين
    حتى انك لا تكاد ترى لون حائطها من كثرة الصور
    و تحادث الامريكان عبر التلفون
    و تصادقهم
    بل و تقابلهم
    حتى استطاعوا تثبيت عقيدتهم في عقلها
    و التشكيك في الاسلام
    وهذا ما قالته لي صديقتي بنفسها
    التي كانت تغضب كل الغضب ان مس احد الحضاره الغربيه بكلمة سوء
    او تحدث عن النصارى بكلمة سوء


    سمعتها تتخبط بكلامها يمينا ً و شمالا ً
    احيانا أرى في اسألتها دهاء ً كبيرا
    و احيانا ارى فيها سذاجه كبيره

    أصبحت تجاهر في دينها الجديد
    الذي أكاد أجزم انها لا تعرف عنه شيئا
    تجاهر فيه بل و تدعو اليه
    ولكن ما ان يكلمها شخص ذو سلطه
    حتى تغير اقوالها تماما ً
    و ان كلمناها نحن زميلاتها
    اعلنت انها ترى في المسيحيه ما لا تراه في غيره

    كانت جهود كل من حولها عظيمه لعودتها الى دينها
    مدرساتها - نحن زميلاتها - والدتها المسكينه التي لا سلطه لها عليها
    لكن لا فائده
    انتهى العام الدراسي
    عام مضى على عذاب قلب نقاسيه ونحن نرى تلك الطفله تضيع من بين ايدينا
    و يا له من عام
    بقيت ايام قليله على امتحانات نهاية العام
    انشغلنا جميعا بالدراسه
    وكدت انسى امرها الذي خرج عن سيطرتنا
    بل كنت اشعر بالاشمئزاز كلما تذكرت صليبها المرسوم على بطاقتها تعلقه على صدرها بكل فخر
    فاتناساه و ارجع لدراستي

  5. #5
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي




    ها نحن في اول يوم للامتحانات
    مسكت كتابي و اخذت اراجع على ما درست خلال النصف ساعه ما قبل الامتحان
    وانا امشي .. فرفعت رأسي واذا بي أراها على بعد مني
    تمشي لغير هدي
    وجهها كئيب ، و التعب واضح عليه ، لم اعد ارى فيه الاشراق
    بل كنت اجزم انها لم تنـم
    راودتني كثير من الافكار عما حدث لها
    اغلقت كتابي و تقدمت اليها والقيت عليها التحيه
    نظرت لي نظره .. لا اعرف كيف افسرها
    فيها من الحزن و القلق و التوتر
    و كأني وحش يريد افتراسها
    ثم نطقت برد السلام على غير العاده
    ففي كل مره تقول هاي
    الان ردت علي بصوت مبحوح : وعليكم السلام
    ونظراتها فيها شيء من الاستغراب
    وكأني غريبه عنها
    و لم تترك لي مجال لان اتحدث
    بل سارعت بالهروب بعيدا ً
    و تركتني في حيرتي
    ولم تتسنى لي الفرصه للحديث معها لضيق الوقت او تحاشيها المستمر الحديث معي


    بعد اسبوعين اي بعد انتهاء الامتحانات بعدة ايام
    نادتني والدتي و قالت لي ان فلانه تنتظرك بالهاتف

    فلانه ؟
    عجبي
    لعله هناك شيء ما
    فمن غير الممكن ان تتصل علي تلك المتعجرفه
    لكن هذا ما حدث
    سمعت صوتها المبحوح
    نفس الصوت الذي حدثني ايام الامتحانات
    ذاك الصوت الذي لا اعرف سببا ً لتغيره

    سلمت علي و اخذت تسأل عن احوالي
    و سألتها عن احوالها
    فكانت تقول انها بخير ولكن على مضض
    لم ارد ان احدثها عن افعالها
    فالتعب كان واضحا ً على صوتها
    اخذت امزح معها و اسالها عن الامتحانات
    وعن احوالها و كأن شيئا لم يكن
    كانت تجيبني برد السؤال بجواب مختصر
    سادت لحظة صمت بيننا
    قالت بصوت مرتبك : عذبتكم معي كثيرا
    اسفه


    الحقيقه اني لم افهم كلامها في البدايه
    على ماذا تتأسف تلك المتعجرفه ؟
    التي كانت في يوما ما فتاة طيبه
    و ذات قلب حنون

    اجبتها بالقول : لا يوجد شيء تتأسفي لي عنه

    قالت : ارتديت الصليب و كنت اعاندكم بين الحين والاخر لاثبت لكم ان الاسلام خطأ

    اجبتها :هل آذيتي أحد ؟
    لم يتضرر احد من افعالك
    لا تعتذري لي عزيزتي
    فهناك من اخطأتي بحقه
    وهو ليس انا
    ولا المعلمات
    هل تعرفين من هو ؟



    قالت : اجل


    حاولت التماسك
    لاني لم اصدق انها ندمت حقاً
    ولكن الله يعلم ما في القلوب


    قالت لي : لا استطيع النوم .. اريـد ان اذهب لللمعـ ...و اجهشت في البكاء

    اخذت احاول ان أهدأها قليلا
    وطلبت منها اغلاق الهاتف لترتاح قليلا و تعاود الاتصال
    فرفضت
    و قالت : اريد ان اذهب للمعلمه فلانه معلمة التربيه الاسلاميه
    اريد ان اعتذر لكل من اخطأت في حقهم
    بسوء ادبي


    قلت لها و الدمع يملأ عيني و الذهول اصابني
    من هول ما اسمع .. هل فعلا تابت المتعجرفه ؟
    قلت لها : من باب أولى ان تعتذري لرب العالمين
    قالت : وما ادراك ِ ، ماذا تعرفين عما كنت اعانيه في الايام الماضيه
    حتى اتخذت هذا القرار
    اريد ان اعود



    كانت نفسي تراودني بان اسألها عن سبب هذا التغييـر المفاجأ
    ولكن خشيت ان اضايقها ، أحببت ان تبادر هي بالكلام
    ذهبت معها في اليوم التالي
    حيث تتواجد المعلمات في المدرسه لرصد درجات الطلاب
    طلبنا المعلمه ... مرت نصف ساعه على قدومها
    و صديقتي تظهر على ملامحها الكدر تاره
    و الخوف تاره

    بعد مرور النصف ساعه دخلت علينا المعلمه في استراحة الضيوف في مبنى ادارة المدرسه
    لم أرد احراج صديقتي فاستأذنت بالخروج
    لتركهما وحدهما



    انتظرت طويلا .. حوالي الساعه الا ربع
    خرجت بعدها صديقتي ، ابتسمت في وجهي ابتسامه خجوله
    و اعتذرت لي على التأخيـر
    فقلت لها : لا باس مستعده ان انظرك لتاخذي كل الوقت الذي تحتاجينه

    ركبنا السياره
    ونحن في الطريق
    نظرت لي وقالت : لا اشك انك مستغربه مما حدث
    و قد تتسائلين ماالذي غيرني


    اجبتها بالايجاب

    فقالت : الافضل ان اقولها لك في الهاتف

  6. #6
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي

    عدت الى المنزل و أنـا بشوق كبير لسماع قصة ذات التغيــر المثير
    و لم اشك في لحظه ان هناك حدث عظيم و موقف رهيب جعلها تعود الى عقلها و دينها
    رفعت سماعة الهاتف للاتصال بها
    وأنا في حيره من أمري

    أخذت تحدثني في البدايه عما سبق
    وعن بعض الاعمال التي كانت تقوم بها
    فقاطعتها قائله : دعينا من الماضي
    فهو باذن الله ولا الى غير رجعه
    انت الان فتاه جديده
    أريد ان اعرف سبب تغيرك المفاجـأ
    لعل وعسى ينفعنا الله بمعرفته


    قالت : لو عرفتي سبب وعيي على حالي المخزي لربما ضحكتي لمدى سخافته
    قلت : وماهو ؟
    قالت : كنت اعشق الحديث مع الغربيين المقيميين في بلدي
    وكما تعلمين ان (( ذكرت اسم سوق في منطقه من مناطق بلدي يملأها المقيميين )) مليئه بالامريكان

    كنت اتعرف عليهم و و اصف لهم مدى التخلف الذي يعاني منه الوطن العربي
    و مدى انبهاري بحضارتهم
    و كان الرد السائد بينهم بان الغربييين يتركون للفرد مجال للتعبير عن رأيه و الحريه
    و ان العرب يقتلون المواهب و الحريات في بلدانهم
    وكنت أأيدهم بشده
    بل و اشتم كل ما هو عربي


    حتى التقيت باحدهم يبلغ من العمر 54 عام
    كان يحدثني كإبنة له
    لطيف للغايه
    تحدثنا عن كل شيء
    ايام طويله و أنـا معجبه بطريقة تفكيره الحكيمه و نظرته الثاقبه للامور
    كان يعمل في احدى شركات النفط في منطقه قريبه من منطقتي
    و لديه زوجه و بنتان
    التقيت بابنتاه ، صغيرتان لا تتعدى سنينهما اصابع اليد الواحده و لطيفتان ، يحملون الملامح الاسيويه
    حيث ان امهم من الفلبين

    كنا بين الحين و الاخر نتحدث عن الحضاره الغربيه
    فهو كان جل اهتمامي
    فقال لي : لماذا لا يكون التخلف في الدين ؟
    قلت له : كيف
    قال: الغرب مسيحي و هو متطور
    و الشرق مسلم و هو متخلف
    هل يمكن ان يكون دين الرب متخلف ؟


    قلت له : ولكن في القرون الوسطى كان الغرب هو المتخلف و الشرق هو المتحضر
    قال: لاحظي ان الشرق في ذاك الزمان لم يكن الاسلام هو سبب تقدمه
    بل حضارات الشعوب التي غزاها البدو في الجزيره العربيه
    و التخلف في الغرب بسبب تسلط الكاثوليك
    أليس كذلك ؟
    ألم تبدأ النهضه الاوروبيه منذ ان خرج المصلح العالمي مارتن لوثر ؟
    حيث صحح مسار الكنيسه

    قلت : نعم

    كان يـأسـرني بطريقة اسلوبه العجيبه
    فلديه قدره عجيبه على الاقناع
    بدأ الشك يسري في دمي
    بأن سبب التخلف العربي هو الاسلام فعلا
    ولكن كنت اقول احيانا ان هذا غير ممكن

    كان يتحدث بين الحين والاخر عن الدين المسيحي
    وانه دين يسمح للانسان فيه بفعل ما يريد
    الا الحرام
    لان من يدخل حب الرب في قلبه
    لن يقوم بما هو محرم ابدا
    و جلب لي بعض نصوص الكتاب المقدس
    كنت مبهوره بها
    و لربما كنت مبهوره بشرحه و ليس بها

    عشت اياما كثيرا وانا افكر بذاك الدين الجديد
    و اصبحت الحيره تمزقني بين دين ألف قلبي منذ الصغر
    و بين دين جديد يدعو للحريه
    الحريه التي عشت مبهوره بها

    جاء يوما طلب مني الامريكي اختبار صغير
    قال : انا اعرف ان ترك الدين صعب
    وانا لا اطلب منك ترك دينك
    فهي حريتك الشخصيه
    ونحن نقدس الحريه
    ولكن ما رأيك ان تصلي لله ان يريك الطريق الصحيح
    صلاة المسلمين العاديه
    ولكن اطلبي من الله ان يريك الطريق الصحيح
    و ارتدي الصليب ، فاذا شعرتي براحه في حياتك
    فالمسيحيه في الدين الصحيح
    و ان حاربك الناس
    فهو ايضا الدين الصحيح
    لان الناس دوما يحاربون الخير


    فعلا فعلتها
    و جميعكم حاربتوني
    مما اثار الشك في قلبي اكثر
    كم كنت غبيه
    فانا لو قلت لكم اني سأعبد الاوثان ستحاربوني ايضا
    فهل الاوثان دين حق

    صليت لربي ان يريني الحق
    و لبست الصليب

    سألني بيوم هل حاربك احد
    قلت له : نعم الكل حاربني قال : اذن ؟
    سكت
    قال: هذا شأنك عزيزتي ، وانا لن استفيد من بقائك مسلمه او ان اصبحتي مسيحيه
    هل تعلمين هذا ؟

    قلت : نعم
    قال : اذن انا افعل هذا لاني اعرف انك فتاه صغيره و تحتاجين لمن يقودك في الحياه

    بقيت اياما طويله وانا مع هذا الامريكي ، و لازلت ارتدي الصليب
    عذابي النفسي كان عظيم وانا حائره بين هذا و ذاك

    حتى اتى يوم قبل الامتحانات كان الصديق يحدثني عن الامتحان
    وانه يجب ان يكون الله في عون به
    وان المسيح هو من يقود الامم و الشعوب
    فأخذ يقارن بين تعاليم الاسلام و المسيحيه
    ثم بين المسيح و الرسول محمد عليه السلام

    أخذ يتحدث باسلوب غريب
    فأخذ يشتمه بطريقه مؤدبه
    فلم يقل هو كذا و كذا
    بل كان يقول ألم يفعل محمد كذا ؟
    اقول نعم
    فيقول فماذا نسمي من يفعل ذلك ؟

    فكان يسعى ان تخرج الشتيمه مني انا
    وكنت اصمت كثيرا
    لم تتجاوز مكالمته التي كان يتحدث فيها عن الرسول عليه السلام عن الثلاث مكالمات
    حتى ابتدأ الغضب يثور في اعماقي
    و لربما كان يحاول ان يتحسس نبضي
    فكان في اخر مكالمه يشتم بأبشع الالفاظ

    اقتباس
    كان يقول أليس محمد شاذ فهو يعشق الزواج من الاطفال
    هل تريدين دليل ؟؟

    كان هذا ابسط ما قاله عن الرسول عليه السلام
    وكم كانت صدمتي كبيره منه
    فاصبحت اصمت
    لا خوفا
    ولا اقتناعا ً بكلامه
    بل لاني صدمت
    و اصبح الغضب يملأ قلبي

    لم اكن قادره على التحمل اكثر
    فصرخت عليه قائلا كفى
    قال لي ما بك
    لم ارد بل اغلقت السماعه في وجهه
    عاود الاتصال و لم اجب

    بكيت كثيرا و لم يبقى على الامتحان الا ايام معدوده
    ولكني لم اكن قادره على الدراسه
    كنت افتح الكتاب فيأخذني فكري بعيدا َ
    فأتسائل هل أصبت أم اخطأت بما فعلت ؟
    مرت علي تلك الايام كالجبال على قلبي
    لم أكن انام وقتا ً كافي
    فبان التعب على وجهي
    و كنت في ايام الامتحان اتحاشا الكلام مع اي احد
    فقد ضاقت بي نفسي
    و لم اكن قادره على التفكير
    عجزت عن ذلك

    جلست جلسة صدق مع نفسي قبل ايام
    و اخذت افكر في الحال الذي وقت اليه
    والهم الذي يملأ قلبي
    بكيت كثيرا ، حتى اتخذت قراري في العوده لديني
    وانا لا اعرف الكثير عنه

    ربما اكون قد دخلت المسيحيه وانا لا اعرف الكثير عنها
    ولكن حان الوقت ان اعرف الاسلام الذي كنت فيه منذ صغري ولم اعرف الكثير عنه
    اول ما فكرت فيه هو طلب الغفران من الله
    لعله يسامحني صليت له و جعلت الدعاء على لساني في كل وقت
    و شعرت اني قادره على التقدم خطوه اخرى
    بالاعتذار عما بدر مني
    و لمن أسات معاملتهم
    من الناس الذين ارادوا نصحي
    و لهذا اتصلت بك
    لاعتذر لك و للمعلمه الفاضله ( ***** )
    التي كان عون لي و لم اكن عونا لها

    و انتي تعرفين البقيه


    انتهت قصة صديقتي المسيحيه المحجبه ذات الفكر الليبرالي

    و لي عوده من اجل الوقفه معكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    المشاركات
    352
    آخر نشاط
    07-12-2007
    على الساعة
    04:25 PM

    افتراضي

    فى الحقيقه انا نفسى لا اعرف اين اضع القصه ، لكن لانها مختصه بالتنصير واساليبه فسنتركها هنا
    نشكرك اختنا على جهدك ، ونسأل الله الهدايه لنا ولك ، ولصديقتك ( التى لم تكن يوما ما مسيحيه ، فارتداء الصليب وحده لا يعنى ابدا انها مسيحيه حتى فى عقيدتهم ، فهى لم تتعمد ولم تؤمن بالتثليث )
    شارك فى جماعة الترجمة لخدمة الدعوه وكشف زيف الكاذبين
    سجل اسمك وبريدك الالكترونى ولغتك الاجنبيه التى تجيدها باختصار هنا
    http://www.ebnmaryam.com/vb/showthre...2540#post32540

  8. #8
    الصورة الرمزية EvA _ 2
    EvA _ 2 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    623
    آخر نشاط
    12-03-2009
    على الساعة
    10:44 PM

    افتراضي

    اشكركم على مروركم الكريم

    لم افهم قصدك اخي المحتار
    ارجو التوضيح

    ونسال الله العفو و العافيه

هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طواغيت الفكر
    بواسطة شبكة بن مريم الإسلامية في المنتدى المنتدى الإسلامي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-06-2013, 10:03 AM
  2. الفكر الصوفي - كتاب كامل
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-12-2006, 12:51 PM
  3. و طالب الليبرالي بتطبيق الشريعه اخيرا .. بسبب ...!!
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-11-2006, 06:53 PM
  4. التـــمـــرد...إلى سمـاء...العالم الليبرالي...!!
    بواسطة راشدالصليحان في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-01-2006, 02:41 AM
  5. الفكر الغريب لعباد الصليب
    بواسطة على جلال في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 19-07-2005, 06:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي

هذه قصة صديقـتي وحبيبتي ( المسيحيه المحجبه ) ذات الفكر الليبرالي