من للشهيد إذا استُبيحَ ثراهُ .... تفضل يا غير مسجل وما رأيك

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

من للشهيد إذا استُبيحَ ثراهُ .... تفضل يا غير مسجل وما رأيك

صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 91

الموضوع: من للشهيد إذا استُبيحَ ثراهُ .... تفضل يا غير مسجل وما رأيك

  1. #11
    الصورة الرمزية mannaaar
    mannaaar غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    4
    آخر نشاط
    13-06-2007
    على الساعة
    11:47 PM

    افتراضي

    شكراً أخي المهتدي بالله على هذا الكلام الجميل

  2. #12
    الصورة الرمزية zahya
    zahya غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    127
    آخر نشاط
    27-06-2010
    على الساعة
    06:17 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله
    حياك الله اختنا الكريمة ولكن هل عرف احدكم فيمن كتبت هذه القصيدة ومما تحذر فما رأيكم بارك الله بكم
    المهتدي بالله
    بارك الله فيك أخي الكريم
    حقيقة هي قصيدة من العيار الثقيل
    يعني كدت أبكي وأنا أقرأها لماأفصحت فيه عن الحقيقة المرة التي لم تعد سراً ولكن هنا بيت يختصر كل شيء
    والصلحُ خيرٌ والسلامُ محققٌ " مات " الشهيدُ وعاش من واراهُ

    ربما كان بيت القصيد
    لن أفصل أكثر فمازالت الدماء تنزف في فلسطين ومواكب الشهداء تترى والخونة والعملاء يتزاحمون على أبواب القاتللنيل ولو رجل كرسي
    أشكرك على هذه القصيدة وجعلها الله في سجل حسنات ناظمها أهوأخونا سيف الحق ؟
    بنت البحر
    يكفيكم فخراً فأحمد منكم***وكفى به نسباً لعزِّ المؤمن

  3. #13
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    أشكر الإخوة والأخوات على اهتمامهم بالقصيدة

    سقط من القصيدة أثناء نقلها بيت ..
    وقد تنبهت له للتو وقد كان في ذاكرتي في موضع آخر
    إلا أنه في هذا الموضع أفضل .

    إنا صبرنا عُمرَنا لا ننحني = واللهُ يُغني من أبَىْ بعطاهُ
    تُـبّـاً لهم من زُمرةٍ مَغرورةٍ = بُعداً لشعبٍ لا يُزيلُ أذاهُ

    وقد عُدل في النص الكامل

    اختي الكريمة زاهية من سيف الحق الذي تقصدين
    الذي كتب هذه الرسالة أخٌ عزيز وان كنت تعرفينه بهذا الاسم في مواقع اخرى فحبذا تكتبين لي اسم الموقع حتى اعلم ان هو نفسه ام لا .


    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    1,017
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-10-2014
    على الساعة
    10:16 AM

    افتراضي

    رحمتك يارب
    و فلسطينا
    و عراقا
    و فرسا
    وعروبتا
    و دمشقا
    و هندا
    و سندا
    و محمدا
    واسلامـــــــــــــها
    جاء زمانك يا مهازل فامرحي
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحمن احمد عبد الرحمن ; 21-03-2006 الساعة 04:11 PM

  5. #15
    الصورة الرمزية moh_alaraby
    moh_alaraby غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    64
    آخر نشاط
    04-10-2009
    على الساعة
    12:23 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    القصيدة جميلة ومعبرة، جزاك الله خيرا... ولكن لي ملاحظاتان أرجو أن يكون فيهما فائدة:

    1- هذه لا تعد معارضة لأبياتي الهزيلة؛ لأني نظمت من البسيط لا الكامل.
    2- قولك "وأتى أناس فارهين..." البيت. أظن الصواب "فارهون" بالرفع، وإلا أكون مخطئا في فهم المعنى.

    والقصيدة طويلة جدا وأنا أتعجب حقا لامتناع ذلك علي؛ فدائما ينقطع نفسي بعد البيت العشرين...

    أخشى أن ما تقوله في القصيدة قد ينقلب حقا... فلندع الله أن يثبتهم وألا ينغمسوا في الحياة الدنيا...

    أخوك، محمد بن العربي

  6. #16
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة moh_alaraby
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    القصيدة جميلة ومعبرة، جزاك الله خيرا... ولكن لي ملاحظاتان أرجو أن يكون فيهما فائدة:
    1- هذه لا تعد معارضة لأبياتي الهزيلة؛ لأني نظمت من البسيط لا الكامل.
    2- قولك "وأتى أناس فارهين..." البيت. أظن الصواب "فارهون" بالرفع، وإلا أكون مخطئا في فهم المعنى.
    والقصيدة طويلة جدا وأنا أتعجب حقا لامتناع ذلك علي؛ فدائما ينقطع نفسي بعد البيت العشرين...
    أخشى أن ما تقوله في القصيدة قد ينقلب حقا... فلندع الله أن يثبتهم وألا ينغمسوا في الحياة الدنيا...
    أخوك، محمد بن العربي
    اخي الكريم محمد بن العربي بدايتا ارحب بك واشكرك على المتابعة والتعقيب .
    اما بخصوص استفسارك فسيكون الرد ان شاء الله من صاحب هذه القصيدة
    وان شاء الله سأحيل له هذا السؤال وأتيك بالاجابة .

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  7. #17
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الحبيب محمد العربي

    انقل اليك الرد على استفسارك من الاخ سيف الحق

    وهو :


    الفرق بين فارهين وفارهون
    هل كان هذا وصف لهم
    أم حالهم ؟

    ما اعتمده هو أنها حالهم ، وهي أشد وقعا ، فهذا هو حالهم - منتفشين - .
    وعليه يكون النصب أولى .
    وأما من حيث طول نَفَسِه ، فأخبره أنه كلما زاد وعيه على حال الأمة كلما زاد نفسه في تصوير آلامها
    فآلام الأمة كثيرة ، وواقعها مرير ،
    صحيح أنه يمكن أن يكتفي المتحدث بكلمات قليلة لوصف الحال
    ولكن القصيدة موجهة للعامة وكان لا بد من التفصيل والشرح .

    ******************

    ولمن يريد متابعة القصيدة عن قرب فليتحدث معي على الخاص

    خادمكم : المهتدي بالله
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  8. #18
    الصورة الرمزية moh_alaraby
    moh_alaraby غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    64
    آخر نشاط
    04-10-2009
    على الساعة
    12:23 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا وجزى أخانا مثله

  9. #19
    الصورة الرمزية كفاني
    كفاني غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    2
    آخر نشاط
    25-09-2006
    على الساعة
    12:24 PM

    افتراضي

    جزاك الله خير يا مبدع على كلامك الطيب

  10. #20
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اهلاً وسهلاً بكم اخواني الكرام
    وحياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثواكم

    اذكر اخواني الكرام ان هذه القصيدة لاخ فاضل اسمه
    سيف الحق

    وما انا الا بناقل لهذه الكلمات العطرة المعبرة والمظهرة ما يدور في بيت المقدس .

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

صفحة 2 من 10 الأولىالأولى 1 2 3 ... الأخيرةالأخيرة

من للشهيد إذا استُبيحَ ثراهُ .... تفضل يا غير مسجل وما رأيك


LinkBacks (?)

  1. 15-07-2010, 12:35 AM
  2. 18-05-2010, 11:08 AM
  3. 18-05-2010, 12:03 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ايه رأيك تكوني منتقبة؟, لا للجدال ..ولكن ..ممكن اعرف آرائكم ؟؟
    بواسطة ahmad saber ali في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-05-2007, 08:28 PM
  2. موقعى الاسلامى واقسامه فهل ممكن أن اعرف رأيك
    بواسطة smsm_tegara في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 08-04-2007, 11:36 PM
  3. أفضل تلاوة في العالم الإسلامي للشهيد علي رحمة الله علية
    بواسطة شبكة فاعل الخير الإسلامية في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-10-2006, 12:11 AM
  4. رأيك أية
    بواسطة modeblues في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-06-2006, 02:47 PM
  5. سؤال مهم جدا .... أريد رأيك
    بواسطة الشرقاوى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-01-2006, 01:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

من للشهيد إذا استُبيحَ ثراهُ .... تفضل يا غير مسجل وما رأيك

من   للشهيد   إذا   استُبيحَ     ثراهُ .... تفضل يا غير مسجل وما رأيك