روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | ما معنى كلمة المتعبدين فى العهد الجديد » آخر مشاركة: الاسلام دينى 555 | == == | الجزء الثالث من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم » آخر مشاركة: السعيد شويل | == == | الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 46

الموضوع: روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    26-09-2012
    على الساعة
    07:38 PM

    افتراضي روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه

    قبل أن نتحدث عن هذه الشبهة أو نكتب للرد عليها دعونا نستعرض الروايات الموجودة في كتب المتون وهي على الشكل التالي:
    بَاب هَلْ يُعْفَى عَنْ الذِّمِّيِّ إِذَا سَحَرَ وَقَالَ ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنْ ابْنِ شِهَابٍ سُئِلَ أَعَلَى مَنْ سَحَرَ مِنْ أَهْلِ الْعَهْدِ قَتْلٌ قَالَ بَلَغَنَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ صُنِعَ لَهُ ذَلِكَ فَلَمْ يَقْتُلْ مَنْ صَنَعَهُ وَكَانَ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى حَدَّثَنَا يَحْيَى حَدَّثَنَا هِشَامٌ قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ صَنَعَ شَيْئًا وَلَمْ يَصْنَعْهُ (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا عِيسَى عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ اللَّيْثُ كَتَبَ إِلَيَّ هِشَامٌ أَنَّهُ سَمِعَهُ وَوَعَاهُ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فِيهِ شِفَائِي أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلْآخَرِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِيمَا ذَا قَالَ فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ فَقُلْتُ اسْتَخْرَجْتَهُ فَقَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْرُ (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا عِيسَى بْنُ يُونُسَ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ سَحَرَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ يُقَالُ لَهُ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ حَتَّى كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ كَانَ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا فَعَلَهُ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ ذَاتَ لَيْلَةٍ وَهُوَ عِنْدِي لَكِنَّهُ دَعَا وَدَعَا ثُمَّ قَالَ يَا عَائِشَةُ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ فَقَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِي أَيِّ شَيْءٍ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُفِّ طَلْعِ نَخْلَةٍ ذَكَرٍ قَالَ وَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَأَتَاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي نَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ فَجَاءَ فَقَالَ يَا عَائِشَةُ كَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ أَوْ كَأَنَّ رُءُوسَ نَخْلِهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا اسْتَخْرَجْتَهُ قَالَ قَدْ عَافَانِي اللَّهُ فَكَرِهْتُ أَنْ أُثَوِّرَ عَلَى النَّاسِ فِيهِ شَرًّا فَأَمَرَ بِهَا فَدُفِنَتْ (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنِي عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ سَمِعْتُ ابْنَ عُيَيْنَةَ يَقُولُ أَوَّلُ مَنْ حَدَّثَنَا بِهِ ابْنُ جُرَيْجٍ يَقُولُ حَدَّثَنِي آلُ عُرْوَةَ عَنْ عُرْوَةَ فَسَأَلْتُ هِشَامًا عَنْهُ فَحَدَّثَنَا عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ حَتَّى كَانَ يَرَى أَنَّهُ يَأْتِي النِّسَاءَ وَلَا يَأْتِيهِنَّ قَالَ سُفْيَانُ وَهَذَا أَشَدُّ مَا يَكُونُ مِنْ السِّحْرِ إِذَا كَانَ كَذَا فَقَالَ يَا عَائِشَةُ أَعَلِمْتِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ الَّذِي عِنْدَ رَأْسِي لِلْآخَرِ مَا بَالُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ أَعْصَمَ رَجُلٌ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ حَلِيفٌ لِيَهُودَ كَانَ مُنَافِقًا قَالَ وَفِيمَ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاقَةٍ قَالَ وَأَيْنَ قَالَ فِي جُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ تَحْتَ رَاعُوفَةٍ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ قَالَتْ فَأَتَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْبِئْرَ حَتَّى اسْتَخْرَجَهُ فَقَالَ هَذِهِ الْبِئْرُ الَّتِي أُرِيتُهَا وَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَ فَاسْتُخْرِجَ قَالَتْ فَقُلْتُ أَفَلَا أَيْ تَنَشَّرْتَ فَقَالَ أَمَّا اللَّهُ فَقَدْ شَفَانِي وَأَكْرَهُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى أَحَدٍ مِنْ النَّاسِ شَرًّا (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنَا عُبَيْدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى إِنَّهُ لَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا فَعَلَهُ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ وَهُوَ عِنْدِي دَعَا اللَّهَ وَدَعَاهُ ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ يَا عَائِشَةُ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ قُلْتُ وَمَا ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ جَاءَنِي رَجُلَانِ فَجَلَسَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ ثُمَّ قَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ وَمَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ الْيَهُودِيُّ مِنْ بَنِي زُرَيْقٍ قَالَ فِيمَا ذَا قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذِي أَرْوَانَ قَالَ فَذَهَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أُنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ إِلَى الْبِئْرِ فَنَظَرَ إِلَيْهَا وَعَلَيْهَا نَخْلٌ ثُمَّ رَجَعَ إِلَى عَائِشَةَ فَقَالَ وَاللَّهِ لَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَلَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَأَخْرَجْتَهُ قَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ عَافَانِيَ اللَّهُ وَشَفَانِي وَخَشِيتُ أَنْ أُثَوِّرَ عَلَى النَّاسِ مِنْهُ شَرًّا وَأَمَرَ بِهَا فَدُفِنَتْ (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُنْذِرٍ حَدَّثَنَا أَنَسُ بْنُ عِيَاضٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طُبَّ حَتَّى إِنَّهُ لَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ قَدْ صَنَعَ الشَّيْءَ وَمَا صَنَعَهُ وَإِنَّهُ دَعَا رَبَّهُ ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ فَقَالَتْ عَائِشَةُ فَمَا ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ جَاءَنِي رَجُلَانِ فَجَلَسَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِي مَاذَا قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي ذَرْوَانَ وَذَرْوَانُ بِئْرٌ فِي بَنِي زُرَيْقٍ قَالَتْ فَأَتَاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ إِلَى عَائِشَةَ فَقَالَ وَاللَّهِ لَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَلَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَتْ فَأَتَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَخْبَرَهَا عَنْ الْبِئْرِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَهَلَّا أَخْرَجْتَهُ قَالَ أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ وَكَرِهْتُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا (صحيح البخاري)
    زَادَ عِيسَى بْنُ يُونُسَ وَاللَّيْثُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَعَا وَدَعَا وَسَاقَ الْحَدِيثَ (صحيح البخاري)
    حَدَّثَنَا جُمْعَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ أَخْبَرَنَا هَاشِمُ بْنُ هَاشِمٍ أَخْبَرَنَا عَامِرُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ تَصَبَّحَ كُلَّ يَوْمٍ سَبْعَ تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرَّهُ فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ سُمٌّ وَلَا سِحْرٌ (صحيح البخاري تناقض)
    حَدَّثَنَا عَلِيٌّ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ أَخْبَرَنَا هَاشِمٌ أَخْبَرَنَا عَامِرُ بْنُ سَعْدٍ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ اصْطَبَحَ كُلَّ يَوْمٍ تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرَّهُ سُمٌّ وَلَا سِحْرٌ ذَلِكَ الْيَوْمَ إِلَى اللَّيْلِ وَقَالَ غَيْرُهُ سَبْعَ تَمَرَاتٍ (صحيح البخاري تناقض)
    حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ أَخْبَرَنَا أَبُو أُسَامَةَ حَدَّثَنَا هَاشِمُ بْنُ هَاشِمٍ قَالَ سَمِعْتُ عَامِرَ بْنَ سَعْدٍ سَمِعْتُ سَعْدًا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ تَصَبَّحَ سَبْعَ تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ سُمٌّ وَلَا سِحْرٌ (صحيح البخاري تناقض)
    حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَامٍ حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ بَشِيرٍ أَبُو بَكْرٍ أَخْبَرَنَا هَاشِمُ بْنُ هَاشِمٍ قَالَ أَخْبَرَنِي عَامِرُ بْنُ سَعْدٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبِي يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ اصْطَبَحَ بِسَبْعِ تَمَرَاتِ عَجْوَةٍ لَمْ يَضُرَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ سَمٌّ وَلَا سِحْرٌ (صحيح البخاري تناقض)
    حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سَحَرَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَهُودِيٌّ مِنْ يَهُودِ بَنِي زُرَيْقٍ يُقَالُ لَهُ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَتْ حَتَّى كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ ذَاتَ لَيْلَةٍ دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ دَعَا ثُمَّ دَعَا ثُمَّ قَالَ يَا عَائِشَةُ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ جَاءَنِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ فَقَالَ الَّذِي عِنْدَ رَأْسِي لِلَّذِي عِنْدَ رِجْلَيَّ أَوْ الَّذِي عِنْدَ رِجْلَيَّ لِلَّذِي عِنْدَ رَأْسِي مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِي أَيِّ شَيْءٍ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ قَالَ وَجُفِّ طَلْعَةِ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذِي أَرْوَانَ قَالَتْ فَأَتَاهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أُنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ثُمَّ قَالَ يَا عَائِشَةُ وَاللَّهِ لَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَلَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَتْ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا أَحْرَقْتَهُ قَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ عَافَانِي اللَّهُ وَكَرِهْتُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا فَأَمَرْتُ بِهَا فَدُفِنَتْ (صحيح مسلم)
    حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ حَدَّثَنَا هِشَامٌ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَسَاقَ أَبُو كُرَيْبٍ الْحَدِيثَ بِقِصَّتِهِ نَحْوَ حَدِيثِ ابْنِ نُمَيْرٍ وَقَالَ فِيهِ فَذَهَبَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْبِئْرِ فَنَظَرَ إِلَيْهَا وَعَلَيْهَا نَخْلٌ وَقَالَتْ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَخْرِجْهُ وَلَمْ يَقُلْ أَفَلَا أَحْرَقْتَهُ وَلَمْ يَذْكُرْ فَأَمَرْتُ بِهَا فَدُفِنَتْ مسلم (صحيح مسلم)
    حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ عَنْ هَاشِمِ بْنِ هَاشِمٍ قَالَ سَمِعْتُ عَامِرَ بْنَ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ يَقُولُ سَمِعْتُ سَعْدًا يَقُولُا سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ تَصَبَّحَ بِسَبْعِ تَمَرَاتٍ عَجْوَةً لَمْ يَضُرَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ سُمٌّ وَلَا سِحْرٌ و حَدَّثَنَاه ابْنُ أَبِي عُمَرَ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ بْنُ مُعَاوِيَةَ الْفَزَارِيُّ ح و حَدَّثَنَاه إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَخْبَرَنَا أَبُو بَدْرٍ شُجَاعُ بْنُ الْوَلِيدِ كِلَاهُمَا عَنْ هَاشِمِ بْنِ هَاشِمٍ بِهَذَا الْإِسْنَادِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَهُ وَلَا يَقُولَانِ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (صحيح مسلم تناقض)
    حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ حَدَّثَنَا هَاشِمُ بْنُ هَاشِمٍ عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَنْ تَصَبَّحَ سَبْعَ تَمَرَاتٍ عَجْوَةٍ لَمْ يَضُرَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ سَمٌّ وَلَا سِحْرٌ (سنن أبي داود تناقض)
    أَخْبَرَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ ابْنِ حَيَّانَ يَعْنِي يَزِيدَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ سَحَرَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ مِنْ الْيَهُودِ فَاشْتَكَى لِذَلِكَ أَيَّامًا فَأَتَاهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام فَقَالَ إِنَّ رَجُلًا مِنْ الْيَهُودِ سَحَرَكَ عَقَدَ لَكَ عُقَدًا فِي بِئْرِ كَذَا وَكَذَا فَأَرْسَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاسْتَخْرَجُوهَا فَجِيءَ بِهَا فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَنَّمَا نُشِطَ مِنْ عِقَالٍ فَمَا ذَكَرَ ذَلِكَ لِذَلِكَ الْيَهُودِيِّ وَلَا رَآهُ فِي وَجْهِهِ قَطُّ (سنن النسائي)
    حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ عَنْ هِشَامٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سَحَرَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَهُودِيٌّ مِنْ يَهُودِ بَنِي زُرَيْقٍ يُقَالُ لَهُ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ حَتَّى كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَلَا يَفْعَلُهُ قَالَتْ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ أَوْ كَانَ ذَاتَ لَيْلَةٍ دَعَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ دَعَا ثُمَّ دَعَا ثُمَّ قَالَ يَا عَائِشَةُ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ جَاءَنِي رَجُلَانِ فَجَلَسَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلِي فَقَالَ الَّذِي عِنْدَ رَأْسِي لِلَّذِي عِنْدَ رِجْلِي أَوْ الَّذِي عِنْدَ رِجْلِي لِلَّذِي عِنْدَ رَأْسِي مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِي أَيِّ شَيْءٍ قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةِ ذَكَرٍ قَالَ وَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذِي أَرْوَانَ قَالَتْ فَأَتَاهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أُنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ ثُمَّ جَاءَ فَقَالَ وَاللَّهِ يَا عَائِشَةُ لَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَلَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قَالَتْ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلَا أَحْرَقْتَهُ قَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ عَافَانِي اللَّهُ وَكَرِهْتُ أَنْ أُثِيرَ عَلَى النَّاسِ مِنْهُ شَرًّا فَأَمَرَ بِهَا فَدُفِنَتْ (سنن ابن ماجه)
    حَدَّثَنَا أَبُو مُعَاوِيَةَ حَدَّثَنَا الْأَعْمَشُ عَنْ يَزِيدَ بْنِ حَيَّانَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ سَحَرَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ مِنْ الْيَهُودِ قَالَ فَاشْتَكَى لِذَلِكَ أَيَّامًا قَالَ فَجَاءَهُ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلَام فَقَالَ إِنَّ رَجُلًا مِنْ الْيَهُودِ سَحَرَكَ عَقَدَ لَكَ عُقَدًا عُقَدًا فِي بِئْرِ كَذَا وَكَذَا فَأَرْسَلَ إِلَيْهَا مَنْ يَجِيءُ بِهَا فَبَعَثَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلِيًّا رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ فَاسْتَخْرَجَهَا فَجَاءَ بِهَا فَحَلَّلَهَا قَالَ فَقَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَنَّمَا نُشِطَ مِنْ عِقَالٍ فَمَا ذَكَرَ لِذَلِكَ الْيَهُودِيِّ وَلَا رَآهُ فِي وَجْهِهِ قَطُّ حَتَّى مَاتَ (مسند احمد)
    حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ أُسَامَةَ قَالَ أَخْبَرَنَا هِشَامٌ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى أَنَّهُ لَيُخَيَّلُ لَهُ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ وَهُوَ عِنْدَهَا دَعَا اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَدَعَاهُ ثُمَّ قَالَ أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ قُلْتُ وَمَا ذَاكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَنِي رَجُلَانِ فَجَلَسَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ ثُمَّ قَالَ أَحَدُهُمَا لِصَاحِبِهِ مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ الْيَهُودِيُّ قَالَ فِي مَاذَا قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةِ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ فَذَهَبَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى الْبِئْرِ فَنَظَرَ إِلَيْهَا وَعَلَيْهَا نَخْلٌ ثُمَّ رَجَعَ إِلَى عَائِشَةَ فَقَالَ وَاللَّهِ لَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ وَلَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَحْرِقْهُ قَالَ لَا أَمَّا أَنَا فَقَدْ عَافَانِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ وَخَشِيتُ أَنْ أُثَوِّرَ عَلَى النَّاسِ مِنْهُ شَرًّا (مسند احمد)
    حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ حَدَّثَنَا وُهَيْبٌ حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عُرْوَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُحِرَ لَهُ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَصْنَعُ الشَّيْءَ وَلَمْ يَصْنَعْ حَتَّى إِذَا كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ رَأَيْتُهُ يَدْعُو فَقَالَ شَعَرْتُ أَنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ قَدْ أَفْتَانِي فِيمَا اسْتَفْتَيْتُهُ فِيهِ فَقَالَ أَتَانِي رَجُلَانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالْآخَرُ عِنْدَ رِجْلِي فَقَالَ أَحَدُهُمَا مَا وَجَعُ الرَّجُلِ قَالَ الْآخَرُ مَطْبُوبٌ قَالَ مَنْ طَبَّهُ قَالَ لَبِيدُ بْنُ الْأَعْصَمِ قَالَ فِي مَاذَا قَالَ فِي مُشْطٍ وَمُشَاطَةٍ وَجُبِّ أَوْ جُفِّ طَلْعَةِ ذَكَرٍ قَالَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي ذِي أَرْوَانَ قَالَ فَانْطَلَقَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا رَجَعَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَ عَائِشَةَ قَالَ وَكَأَنَّ نَخْلَهَا رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ وَكَأَنَّ مَاءَهَا نُقَاعَةُ الْحِنَّاءِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَخْرَجْتَهُ لِلنَّاسِ فَقَالَ أَمَّا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ فَقَدْ شَفَانِي وَخَشِيتُ أَنْ أُثَوِّرَ عَلَى النَّاسِ مِنْهُ شَرًّا (مسند احمد)
    حَدَّثَنَا يَحْيَى حَدَّثَنَا هِشَامٌ قَالَ حَدَّثَنِي أَبِي عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَيُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ قَدْ صَنَعَ شَيْئًا وَلَمْ يَصْنَعْهُ (مسند احمد)
    حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا هَاشِمٌ عَنْ عَائِشَةَ بِنْتِ سَعْدٍ عَنْ سَعْدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ تَصَبَّحَ بِسَبْعِ تَمَرَاتٍ مِنْ عَجْوَةٍ لَمْ يَضُرَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ سُمٌّ وَلَا سِحْرٌ (مسند احمد تناقض)
    حَدَّثَنَا مَكِّيٌّ حَدَّثَنَا هَاشِمٌ عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ عَنْ سَعْدٍ فَذَكَرَ الْحَدِيثَ مِثْلَهُ حَدَّثَنَاه أَبُو بَدْرٍ عَنْ هَاشِمٍ عَنْ عَامِرِ بْنِ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ (مسند احمد تناقض)
    بعد أن استعرضنا كل الروايات التي تتحدث عن سحر الرسول دعونا نستعرض الآيات القرآنية التالية:
    نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَسْتَمِعُونَ بِهِ إِذْ يَسْتَمِعُونَ إِلَيْكَ وَإِذْ هُمْ نَجْوَى إِذْ يَقُولُ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (47) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (48) الإسراء
    يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ (67) المائدة
    أَوْ يُلْقَى إِلَيْهِ كَنْزٌ أَوْ تَكُونُ لَهُ جَنَّةٌ يَأْكُلُ مِنْهَا وَقَالَ الظَّالِمُونَ إِنْ تَتَّبِعُونَ إِلَّا رَجُلًا مَسْحُورًا (8) انْظُرْ كَيْفَ ضَرَبُوا لَكَ الْأَمْثَالَ فَضَلُّوا فَلَا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا (9) الفرقان
    والآن إخوتي في الله تم رفض وتضعيف شبهة سحر الرسول من عدة نواحي نذكرها بإيضاح
    أولا : أن الحديث وإن رواه البخاري و مسلم وغيرهم من الرواة فهو حديث آحادي ، لا يؤخذ به في العقائد ، وعصمة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ من تأثير السحر في عقله ، عقيدة من العقائد ، فلا يؤخذ في إثبات ما يخالفها إلا باليقين كالحديث المتواتر ، ولا يكتفي في ذلك بالظن .ونؤكد لكل ذي عقل على أن رواية سحر الرسول حديث آحاد ومُؤلف وأن علماء الحديث من أهل السُنة الذهبي والنووي ورضي الدين الحنفي وبدر الدين الشبلى وابن الأثير الجزري والسيوطي والعراقي والسبكى وزكريا الأنصاري والسخاوى والشيرازي وابن النفيس ومعهم علماء الفقه وأصوله نذكر منهم الشوكانى والبدخشى والإسنوى والبزدوى والعز بن عبد السلام رحمهم الله رحمة واسعة أجمعوا على أن خبر الآحاد لا يفيد علما يقينا ولا عقيدة وبعضهم يأخذ به إذا انضمت له قرينة كما أن الإمام أبا حنيفة يقدم القياس على خبر الآحاد والإمام مالك رفض وضعف كل أحاديث الآحاد .
    ولقد رفض الشيخ الغزالي لخبر الآحاد في العقيدة إلي أربعة أمور، أولها أن الخطأ والنسيان طبيعة بشرية حتى أن بعض الرواة قد نقلوا ألفاظا متفاوتة في حادثة واحدة ، وثانيها إثبات العقائد بأخبار الآحاد هو أن الشريعة تثبت الحقوق المادية بشهادة رجلين عدل أو رجل وامرأتين فكيف نهبط بنصاب الثقة في شئون الدين ؟ وإذا كان خبر العدل لا يثبت عشرة دنانير فكيف يثبت عقيدة قد تطيح عند منكرها بالرقاب ؟ ، ثالثها هو أن خبر الآحاد كان سببًا لاختلاف الفقهاء حيث لم يصل لبعض الأئمة خبر الآحاد أو وصل إليهم ثم نسوه فهل هذه القناة المحدودة تصلح مجرى لنقل العقائد الرئيسة التي يهلك من جهلها؟ حيث يجب أن تأخذ العقائد طريقا لا يشوبه جهل أو غفلة ، والسبب الأخير الذي يرفض الشيخ الغزالي من أجله الاحتجاج بخبر الآحاد في مسائل العقيدة أن أخبار الآحاد قد رفض الأئمة بعضها ويضرب على ذلك أمثلة مثل كون المعوذتين ليستا من القرآن وأن سورة الأحزاب كانت في طول سورة البقرة ثم نسخت وأن إرضاع الكبار يحرم كرضاع الصغار وأن الصائم يتناول البرد ولا يفطر.
    ثانيا : أن الحديث يخالف القرآن الكريم الذي هو متواتر ويقيني في نفي السحر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فالقرآن نعى على المشركين ووبخهم على نسبتهم إثبات السحر إلى النبي صلى الله عليه وسلم في عدة مواطن وقد صرح الله انه يعصمه من الناس وهناك أحاديث كثيرة تشير أن الله يحرسه من الأذى نذكر منها هذه الأحاديث المتواترة وليست الأحادية الرواية :
    حدثنا هناد وابن وكيع قالا حدثنا جرير، عن ثعلبة، عن جعفر، عن سعيد بن جبير قال: لما نزلت:"يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس"، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تحرسوني، إنّ ربّي قد عَصَمني .
    حدثني يعقوب بن إبراهيم وابن وكيع قالا حدثنا ابن علية، عن الجُريريّ، عن عبد الله بن شقيق: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعتقِبه ناسٌ من أصحابه، فلما نزلت:"والله يعصمك من الناس"، خرج فقال: يا أيها الناس، الحقوا بملاحِقِكم، فإنّ الله قد عصمني من الناس.
    حدثنا هناد قال، حدثنا وكيع، عن عاصم بن محمد، عن محمد بن كعب القرظي قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحارسه أصحابه، فأنزل الله تعالى ذكره:"يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته"، إلى آخرها.
    كذلك الحديث يناقض أحاديث في نفس كتب المتون وهي أحاديث متواترة صحيحة تفيد منهجية الرسول وطبه النبوي في نفي الحسد والسحر أو العين فكيف نترك هذه الأحاديث المتواترة ونصدق رواية ملفقة ومؤلفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وما هو إلا خبر أحادي .
    ثالثا : أنه لو جاز على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يتخيل أنه يفعل الشيء وما فعله ، لجاز عليه أن يظن أنه بلَّغ شيئـًا وهو لم يبلِّغه ، أو أن شيئـًا ينزل عليه ولم ينزل عليه ، وهو أمر مستحيل في حقه صلى الله عليه وسلم لأنه يتنافى مع عصمته في الرسالة والبلاغ .
    رابعا : نلاحظ إن في رواية من إحدى الروايات في صحيح البخاري أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد ذهب إلى بئر ذي أروان مع أناس من أصحابه لكي يستخرج السحر ، فان كانت هذه الرواية صحيحة فانه أمر جلل لأصحابه أن يتحدثوا ويرو هذا الخبر بين بعضهم البعض أو حتى لنسائهم وأولادهم أو أن يحدثوا بهذا الخبر ونقرأ هذا الحديث متواترا ولكن لم يحدث هذا أبدا . نجد الروايات كلها ملفقة ومؤلفة بل ومنقولة عن السيدة عائشة رضوان ربي وسلامه عليها فقط هذا وفي نفس الوقت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان على ذمته في هذا الوقت تسعة زوجات أخريات رضوان ربي وسلامه عليهم فلماذا لم يحدثوا بهذا الحديث أو حتى بناته رضوان ربي وسلامه عليهم آل البيت على الأقل يحدثوا بهذا الحديث .
    خامسا : لنستعرض من هم رواة الحديث ليتبين الحق . يزيد بن حيان مجهول لا نعرف عنه شيئا أما هشام بن عروة فهو هشام بن عروة ابن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى ، بن قصي ، بن كلاب ، الإمام الثقة ، شيخ الإسلام أبو المنذر القرشي ، الأسدي ، الزبيري ، المدني .
    ولد سنة إحدى وستين وسمع من أبيه ، وعمه ابن الزبير ، وزوجته أسماء بنت عمه المنذر ، وأخيه عبد الله بن عروة ، وعبد الله بن عثمان ، وطائفة من كبراء التابعين . قال وهيب : قدم علينا هشام بن عروة ، فكان مثل الحسن ، وابن سيرين . وقال ابن سعد : كان ثقة ، ثبتا ، كثير الحديث ، حجة .
    وقال أبو حاتم الرازي : ثقة ، إمام في الحديث . وقال علي بن المديني : له نحو من أربع مائة حديث ويؤخذ عليه انه كان يقبل أيدي الحكام من اجل المال . وقال يحيى بن معين وجماعة : ثقة . وقال يعقوب بن شيبة : هشام ثبت ، لم ينكر عليه إلا بعدما صار إلى العراق ، فإنه انبسط في الرواية ، وأرسل عن أبيه أشياء ، مما كان قد سمعه من غير أبيه عن أبيه . وقال عبد الرحمن بن خراش : بلغني أن مالكا نقم على هشام بن عروة حديثه لأهل العراق ، وكان لا يرضاه ، ثم قال : قدم الكوفة ثلاث مرات ، قدمة كان يقول فيها : حدثني أبي قال : سمعت عائشة . والثانية ، فكان يقول : أخبرني أبي عن عائشة . وقدم الثالثة فكان يقول : أبي عن عائشة ، يعني يرسل عن أبيه .
    فهل نصدق هذه الروايات الملفقة والمؤلفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم

  2. #2
    الصورة الرمزية ayoop2
    ayoop2 غير متواجد حالياً مشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    820
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2016
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلاة وسلاماً على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
    كتب الأخ الفاضل الشريف خالد يقول :
    اقتباس
    خامسا : لنستعرض من هم رواة الحديث ليتبين الحق . يزيد بن حيان مجهول لا نعرف عنه شيئا
    ***************************
    من رواة التهذيبيين :
    الاسم : يزيد بن حيان التيمى ، الكوفى ( عم أبى حيان التيمى )
    الطبقة : الرابعة : طبقة تلى الوسطى من التابعين
    روى له : ( مسلم - أبو داود - النسائي )
    رتبته عند ابن حجر : ثقة
    رتبته عند الذهبي : ثقة
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
    من الثقات لإبن حبان :
    6105 - يزيد بن حيان التيمى يروى عن زيد بن أرقم روى عنه الأعمش والبصريون وأهل الكوفة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــ
    من تهذيب الكمال :
    6980 -(مسلم وداود والنسائي ) يزيد بن حيان التيمي الكوفي عم أبي حيان التيمي روى عن زيد بن أبي أرقم م د س وشبرمة بن الطفيل وعنبس بن عقبة وكدير الضبي روى عنه سعيد بن مسروق الثوري م وسليمان الأعمش وفطر بن خليفة وبن أخيه أبو حيان التيمي م د س قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له مسلم وأبو داود والنسائي .
    _________________
    من تهذيب التهذيب :
    520 - مسلم وأبي داود والنسائي - يزيد بن حيان أبو حيان التيمي الكوفي عن زيد بن أرقم وشبرمة بن الطفيل و كدير الضبي وعنبس بن عقبة وعنه بن أخيه أبو حيان التيمي والأعمش وفطر بن خليفة وسعيد بن مسروق الثوري قال النسائي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت وقال يعقوب بن سفيان ثنا أبو نعيم ثنا سفيان بن سعيد ثنا يزيد بن حيان وهو من قدماء أهل الكوفة .
    _____________
    من تقريب التقريب :
    7706 - يزيد بن حيان التيمي الكوفي ثقة من الرابعة ( روى له مسلم وداود والنسائي )
    _____________
    من الكاشف :
    6294 - يزيد بن حيان التيمي عن زيد بن أرقم وغيره وعنه بن أخيه أبو حيان وفطر ثقة ( روى له مسلم وداود والنسائي )
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    من التاريخ الكبير :
    3182 - يزيد بن حيان أبو حيان التيمي سمع زيد بن أرقم روى عنه سعيد بن مسروق وأبو حيان والأعمش والثوري الكوفي.
    ___________
    من الجرح والتعديل :
    1074 - يزيد بن حيان التيمى روى عن زيد بن أرقم وشبرمة بن الطفيل وكدير الضبي روى عنه الأعمش وسعيد بن مسروق وأبو حيان التيمى وفطر وسفيان الثوري سمعت أبى يقول ذلك .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ8888777778888ــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
    كتب الأخ الفاضل الشريف خالد يقول :
    اقتباس
    خامسا : لنستعرض من هم رواة الحديث ليتبين الحق . يزيد بن حيان مجهول لا نعرف عنه شيئا
    ـــــــــــــــــــــــــــــــ888888777777888888ـــــــــــ ـــــــــــــــ
    تفضل أخي وتقبل تحياتي .
    يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع تعليقاً على باقي المقال إن شاء الله فلنا فيه نقاش يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع بإذن الله .

  3. #3
    الصورة الرمزية ayoop2
    ayoop2 غير متواجد حالياً مشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    820
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2016
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    ملحوظة:
    للــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرفــــــــــــــع

  4. #4
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    المشاركات
    5
    آخر نشاط
    26-09-2012
    على الساعة
    07:38 PM

    افتراضي

    اشكر اخي ayoop2 على الاضافة التي اضافها

    وهنا اخي الحبيب السؤال لما لم يروي عنه البخاري في صحيحه ولما لم يوثقه .

    كنت اتمنى ان ترد على باقي اقسام البحث بدل ان تطلب رفع الموضوع

    تقبل تحياتي ... .. .

  6. #6
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    السلام عليكم
    شيخنا أيوب.......جزاك الله خيرا

    الأستاذ الشريف خالد
    السلام عليكم وبعد....... جزاك الله خيرا ونقدر لك مجهودك...ولكن ليس الدين بالهوى

    السحر مرض كالمرض العضوي تماما.... وأقرأ القرآن لتعرف !!
    فالرسول بشر ويمكن أن يصاب بالسحر .......ما المشكلة فى ذلك؟

    والله يعصمك من الناس.....معناها أن الكفار لن يستطيعوا قتله...وتلك من دلائل النبوة لأنه لا أحد (فى موقعه) يجزم أنه لن يموت مقتولا إلا الله....

    صحيح البخاري أصح الكتب بعد كتاب الله ولو طعنا فيه لطعنا فى الدين كله..
    الشيخ الغزالي رحمه الله ..... ليس من رجال الحديث ولو أنه من علمائنا الأجلاء ولكن جل من لا يخطئ.......فأخبار الآحاد يؤخذ بها إن صح السند..

    رد الفرية لا يكون بتكذيب الحديث ..... بالعكس فوصول هذا الحديث إلينا يرد بالقطع على المستشرقين الذين إدعوا أن سيرة وأحاديث الرسول من أختراع أصحابه من بعده...لأنهم نقلوا لنا صفات رجل كامل متكامل أسطوري لا يمكن أن يكون له وجود على هذا الكوكب..

    ثانيا
    هذا الحديث يبرهن على صدق النبوة في كون الرسول جائه جبريل وميكائيل عليهما السلام وأخبراه عن مكان المشط والمشاطة ليفكوا السحر ويقتلوا الساحر عليه لعنة الله...

    ثالثا
    السحر نفسه كان فيما لا يؤثر على الرسالة.....كان يظن أنه يأتي أهله ولا يأتيهم.....

    رابعا..
    الساحر نفسه كان غرضه من السحر لم يتحقق وإنما كان كيده ضعيف..

    كما قال الله عن سيدنا موسى
    ما جئتم به السحر إن الله سيبطله

    خامسا..
    سيدنا موسى سحر .... فقضية ان يسحر الإنسان قضية مثلما يصاب بمرض مع إختلاف الأسباب والأعراض.....

    وعندنا فىا لقرآن...
    (فإذا حبالهم وعصيهم يُخيل إليه من سحرهم أنها تسعى) ...وسيدنا موسى نففسه كان يراها ثعابين مثلهم حتى أنه خاف فى نفسه ولكن الله طمئنه بالنصر

    ناهيك أن الأنبياء عندهم يضلون......هارون يعبد العجل بعدما أضله الشيطان (وحاشاه)
    سليمان يعبد الأصنام (وحاشاه) .....الخ

    سادسا....بولس
    (14فَإِنَّنَا نَعْلَمُ أَنَّ النَّامُوسَ رُوحِيٌّ وَأَمَّا أَنَا فَجَسَدِيٌّ مَبِيعٌ تَحْتَ الْخَطِيَّةِ. 15لأَنِّي لَسْتُ أَعْرِفُ مَا أَنَا أَفْعَلُهُ إِذْ لَسْتُ أَفْعَلُ مَا أُرِيدُهُ بَلْ مَا أُبْغِضُهُ فَإِيَّاهُ أَفْعَلُ. 16فَإِنْ كُنْتُ أَفْعَلُ مَا لَسْتُ أُرِيدُهُ فَإِنِّي أُصَادِقُ النَّامُوسَ أَنَّهُ حَسَنٌ. 17فَالآنَ لَسْتُ بَعْدُ أَفْعَلُ ذَلِكَ أَنَا بَلِ الْخَطِيَّةُ السَّاكِنَةُ فِيَّ. 18فَإِنِّي أَعْلَمُ أَنَّهُ لَيْسَ سَاكِنٌ فِيَّ أَيْ فِي جَسَدِي شَيْءٌ صَالِحٌ. لأَنَّ الإِرَادَةَ حَاضِرَةٌ عِنْدِي وَأَمَّا أَنْ أَفْعَلَ الْحُسْنَى فَلَسْتُ أَجِدُ. 19لأَنِّي لَسْتُ أَفْعَلُ الصَّالِحَ الَّذِي أُرِيدُهُ بَلِ الشَّرَّ الَّذِي لَسْتُ أُرِيدُهُ فَإِيَّاهُ أَفْعَلُ. 20فَإِنْ كُنْتُ مَا لَسْتُ أُرِيدُهُ إِيَّاهُ أَفْعَلُ فَلَسْتُ بَعْدُ أَفْعَلُهُ أَنَا بَلِ الْخَطِيَّةُ السَّاكِنَةُ فِيَّ. 21إِذاً أَجِدُ النَّامُوسَ لِي حِينَمَا أُرِيدُ أَنْ أَفْعَلَ الْحُسْنَى أَنَّ الشَّرَّ حَاضِرٌ عِنْدِي. 22فَإِنِّي أُسَرُّ بِنَامُوسِ اللهِ بِحَسَبِ الإِنْسَانِ الْبَاطِنِ. 23وَلَكِنِّي أَرَى نَامُوساً آخَرَ فِي أَعْضَائِي يُحَارِبُ نَامُوسَ ذِهْنِي وَيَسْبِينِي إِلَى نَامُوسِ الْخَطِيَّةِ الْكَائِنِ فِي أَعْضَائِي. 24وَيْحِي أَنَا الإِنْسَانُ الشَّقِيُّ! مَنْ يُنْقِذُنِي مِنْ جَسَدِ هَذَا الْمَوْتِ؟) رومية 7: 14-24

    لا تعليق

    سابعا...
    المسيح نفسه كما تروي الأناجيل أربعون يوما يتلاعب به الشيطان ويجربه ويأخذه إلى هنا وهناك

    Lk:4
    1. اما يسوع فرجع من الاردن ممتلئا من الروح القدس وكان يقتاد بالروح في البرية

    2 اربعين يوما يجرّب من ابليس.ولم ياكل شيئا في تلك الايام ولما تمت جاع اخيرا.
    3 وقال له ابليس ان كنت ابن الله فقل لهذا الحجر ان يصير خبزا.
    4 فاجابه يسوع قائلا مكتوب ان ليس بالخبز وحده يحيا الانسان بل بكل كلمة من الله.
    5 ثم اصعده ابليس الى جبل عال وأراه جميع ممالك المسكونة في لحظة من الزمان.
    6 وقال له ابليس لك اعطي هذا السلطان كله ومجدهنّ لانه اليّ قد دفع وانا اعطيه لمن اريد.
    7 فان سجدت امامي يكون لك الجميع.
    8 فاجابه يسوع وقال اذهب يا شيطان انه مكتوب للرب الهك تسجد واياه وحده تعبد.
    9 ثم جاء به الى اورشليم واقامه على جناح الهيكل وقال له ان كنت ابن الله فاطرح نفسك من هنا الى اسفل.
    10 لانه مكتوب انه يوصي ملائكته بك لكي يحفظوك.
    11 وانهم على اياديهم يحملونك لكي لا تصدم بحجر رجلك.
    12 فاجاب يسوع وقال له انه قيل لا تجرب الرب الهك.
    13 ولما اكمل ابليس كل تجربة فارقه الى حين

    فهذا إله بالنسبة لهم يأخذه الشيطان فى نزهة هنا وهناك....بل ويستهزئ به قمة الإستهزاء أن يطلب منه السجود نظير رشوته أن يعطيه ملكا...أي أله هذا الذي يطمع الشيطان أن يسجد له؟

    ثم تعال....أنظر للنبي محمد فداه أبي وأمي
    قال صلي الله عليه وسلم
    " إن الشيطان عرض لي ".
    قال عبد الرازق : في صورة هر ، فشد على يقطع علي الصلاة ، فأمكنني الله منه ، فذعتّه ، و لقد همت أن أوثقه إلى سارية حتى تصبحوا تنظروا إليه ، فذكرت قول أخي سليمان { قال رب اغفر لي و هب لي ملكًا لا ينبغي لأحد من بعدي }

    فهذا رسول الله محمد بن عبد الله يمسك الشيطان ويكاد يربطه وهذا إلهكم يأمره الشيطان ان يسجد له....!!!

    =========
    ملفات مهمة.....مناظرة رهيبة حول سحر الرسول حملوها
    http://www.ebnmaryam.com/vb/attachme...achmentid=1347

    مناظرة للأستاذ أبو عبيدة
    http://www.algame3.com/vb/attachment...8&d=1135515492



    وهناك مقال رهييييب لأخي السيف البتار تحدي في علوم السحر....هنا فى المنتدى أبحثوا عن كلمة " سحر الرسول "

    واخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية ayoop2
    ayoop2 غير متواجد حالياً مشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    820
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2016
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ,
    الحمد لله وكفى وصلاة وسلاماً على عبده المصطفى وعلى آله وصحبه وسلم.
    الأخ الحبيب : السيف البتار , بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير .
    الأخ الحبيب : المجاهد في الله , جزاكم الله كل خير وأحسن الله إليكم , وبارك الله فيك على هذه المشاركة الرائعة فهي بحث بحد ذاتها تستحق الثناء عليه .
    الأخ الحبيب المحترم : الشريف خالد .
    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
    اقتباس
    اشكر اخي ayoop2 على الاضافة التي اضافها
    الشكر لله وجزاكم الله خيراً
    اقتباس
    وهنا اخي الحبيب السؤال لما لم يروي عنه البخاري في صحيحه ولما لم يوثقه .
    وهل كل من لم يروي عنه البخاري لا يكون ثقة ؟؟؟
    أو بمعنى أصح هل كل من لا يروي عنه البخاري يكون ((مجهول لا نعرف عنه شئ ؟؟))
    وهل لأن البخاري لم يروي عن يزيد بن حيان مثلاً يكون يزيد مطعون فيه أو مجهول ؟؟؟
    الإمام مسلم هو تلميذ الإمام البخاري وقد إشترط في صحيحه ما إشترطه البخاري وإن إختلف الرجال بينهم فشرط مسلم في الحديث أخي هو شرط البخاري , وليس كل الثقات المعروفين روى لهم الإمام البخاري ولم يدعي البخاري رحمه الله أنه جمع كل الصحيح . بل ما كل جمعه صحيح ,فهناك فرق كبير , ولم يدعي رحمه الله وجزاه الله عن الأمة خير الجزاء أنه روى عن كل العدول الضوابط , بل من روى عنهم عدول ضوابط . فتأمل .
    اقتباس
    كنت اتمنى ان ترد على باقي اقسام البحث بدل ان تطلب رفع الموضوع
    أبشر أخي الحبيب إن شاء ربنا سبحانه ستجد الرد على باقي أقسام البحث وأنا لم أطلب رفع الموضوع إلا لأني أنوي الرد عليه , إلا أن تكون فهمت أن الرفع يعني الحذف , فأنا أعني رفعه بمعنى تثبيته .
    وبدأت بالسلام فبه أختم هذه المشاركة .
    يتبع إن شاء الله

  8. #8
    الصورة الرمزية ayoop2
    ayoop2 غير متواجد حالياً مشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    820
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2016
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد النبي الأمين وعلى آله وصحبه أجميعن أما بعد :
    الأخ الشريف خالد , إخوتي أحبتي في الله سلام الله عليكم ورحمته وبركاته .
    قدم الأخ الفاضل الشريف خالد بحثاً نسأل الله أن تكون نيته صادقه فيه أن يدفع به شبهه , وإن كان هذا مقصوده فنبين له أن الشبهة مردودة على من طرحها إن شاء الله وقد قام علماء الأمة بالرد على هذا الأمر قديماً بما يشفي صدور قوم مؤمنين فنسأل الله أن يصلح نوايانا كما أن الشبهة لا تنتقص من قدر المصطفى ولا تطعن في نبوته مثقال ذرة وهذا ما سنوضحه في الرد بعون الله , بل هي من معجزاته ودلائل نبوته كما سيأتي مفصلاً , والحمد لله على كل حال نسأل الله أن يعيننا في إيضاح ذلك وبيانه على أكمل وجه وأصلح مقال .
    فبداية أرجو من الأخ الفاضل ألا يأخذ ردي هذا إنتقاصاً من شخصه الكريم , فكلنا يؤخذ منه ويرد عليه إلا المعصوم صلى الله عليه وسلم , وكلنا ندافع عن الدين وعن المصطفى فمن أخطأ منا صوبناه ونتناصح لبعضنا , فنسأل الله أن يجعلنا ممن إذا نُبه إنتبه , وإذا نُصح إنتصح وحتى لا أطيل فقد أوصلت غرضي من الرد على هذا البحث ليس طعناً أو إنتقاصاً من أحد إنما هو تصويباً لقول نراه ناقض الصواب وإبتعد عن الحق فنسأل الله التوفيق .
    أقول مستعيناً بالله :
    إن بحث الأخ إعتمد على نقاط كما يُفهم منه ألا وهي :
    1- قوله أن الحديث هو من أحاديث الآحاد وأحاديث الآحاد لا يؤخذ بها في العقيدة .
    اقتباس
    أولا : أن الحديث وإن رواه البخاري و مسلم وغيرهم من الرواة فهو حديث آحادي ، لا يؤخذ به في العقائد
    2- ظنه أن الحديث يناقض ويخالف القرآن الكريم و أحاديث أخرى رويت في الصحيحين وغيرهما . !!!!
    اقتباس
    أن الحديث يخالف القرآن الكريم الذي هو متواتر ويقيني في نفي السحر عن النبي صلى الله عليه وسلم
    3- طعنه في الرواة بعد قوله
    اقتباس
    خامسا : لنستعرض من هم رواة الحديث ليتبين الحق . يزيد بن حيان مجهول لا نعرف عنه شيئا
    [RIGHT]ثم طفق في الترجمة لهم وقد بينا الخطأ عند الترجمة ليزيد بن حيان وسنوضح الباقي بعون المعبود إن شاء الله .
    وبعض النقاط الأخرى سيكون الرد عليها في موضعها فصبراً جميلاً .
    التعديل الأخير تم بواسطة ayoop2 ; 22-03-2006 الساعة 07:06 PM

  9. #9
    الصورة الرمزية ayoop2
    ayoop2 غير متواجد حالياً مشرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المشاركات
    820
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    23-01-2016
    على الساعة
    09:02 PM

    افتراضي

    قال الأخ المحترم : الشريف خالد .
    اقتباس
    أَخْبَرَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ عَنْ أَبِي مُعَاوِيَةَ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ ابْنِ حَيَّانَ يَعْنِي يَزِيدَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ سَحَرَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    وهذا كان تحت القول أن الحديث من الآحاد وأنه لا يثبت ثم الطعن بعدها بمجهولية يزيد إبن حيان لذا فإني أقول أن زيد بن أرقم رضي الله عنه هو :
    من تهذيب الكمال للمزي :

    اقتباس
    ( خ م د ت س ق ) : زيد بن أرقم بن زيد بن قيس بن النعمان بن مالك بن الأغر بن ثعلبة بن كعب بن الخزرج بن الحارث بن الخزرج ، الأنصارى ، الخزرجى ، أبو عمرو ، و يقال : أبو عامر ، و يقال : أبو عمارة ، و يقال : أبو أنيسة ، و يقال : أبو حمزة ، و يقال : أبو سعد ، و يقال : أبو سعيد ، المدنى ، نزل الكوفة .
    غزا مع النبى صلى الله عليه وسلم سبع عشرة غزوة . اهـ .
    و قال المزى :
    و هو الذى رفع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن عبد الله بن أبى بن سلول قوله : * ( لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل ) * .
    فأكذبه عبد الله بن أبى ، و حلف ما قال ، فأنزل الله ـ تعالى ـ تصديق زيد بن أرقم . قيل : كان ذلك فى غزوة بنى المصطلق . و قيل : فى غزوة تبوك .
    و شهد صفين مع على ، و كان من خواص أصحابه .
    قال خليفة بن خياط : مات بالكوفة أيام المخنار سنة ست و ستين .
    و قال الهيثم بن عدى ، و غير واحد : مات سنة ثمان و ستين .
    روى له الجماعة . اهـ .
    --------------------------------------
    قال المزي صاحب التهذيب في تهذيب الكمال عن تلاميذ زيد بن أرقم رضي الله عنه هكذا :

    اقتباس
    قال المزي في تهذيب الكمال : روى عنه
    أنس بن مالك ( خ ) ، فيما كتب إليه
    إياس بن أبى رملة الشامى ( د س ق )
    ثمامة بن عقبة المحلمى ( س )
    حبيب بن أبى ثابت ( ت )
    حبيب بن يسار الكندى ( ت س )
    أبو عمرو سعد بن إياس الشيبانى ( خ م د ت س )
    صبيح مولى أم سلمة ( ت ق ) ، و يقال : مولى زيد بن أرقم
    طاووس بن كيسان ( م س )
    أبو حمزة طلحة بن يزيد مولى الأنصار ( خ د ت س )
    أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثى ( ت س )
    عبد الله بن الحارث البصرى ، نسيب ابن سيرين ( م س )
    عبد الله بن الخليل الحضرمى الكوفى ( د س )
    عبد خير الهمدانى ( د س ق )
    عبد الرحمن بن أبى ليلى ( خ م د ت س ق )
    أبو المنهال عبد الرحمن بن مطعم ( خ م س )
    أبو عثمان عبد الرحمن بن مل النهدى ( م ت )
    عطاء بن أبى رباح ( د س )
    عطية العوفى
    أبو إسحاق عمرو بن عبد الله السبيعى ( خ م د ت س )
    القاسم بن عوف الشيبانى ( م سى ق )
    محمد بن كعب القرظى ( خ ت س )
    ميمون أبو عبد الله ( ت س ق )
    النضر بن أنس بن مالك ( م د ت سى ق )
    نفيع أبو داود الأعمى ( ق )
    يزيد بن حيان التيمى ( م د س )
    أبو سعيد الأزدى ( ت )
    أبو مسلم البجلى ( د سى )
    أبو وقاص ( د ت ) ، أحد المجهولين
    وقد أشار صاحب التهذيب إلى أحد التلاميذ وهو (( أبو وقاص بأنه أحد المجهولين فلو كان بن حيان مجهول لأشار له المزي كما فعل مع أبو وقاص , وعموماً فقد أوردت ترجمة (( يزيد بن حيان كاملة في أول مداخلة لي لمن أراد أن يراجعها )) ودام فضلكم .
    هل مازال يزيد بن حيان مجهولاً لا نعرف عنه شئ ؟؟؟ هل مازال الحديث من الآحاد ؟؟؟
    تقبل تحياتي . ayoop2

  10. #10
    الصورة الرمزية مجاهد في الله
    مجاهد في الله غير متواجد حالياً عضو شرفي بالمنتدى
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    2,809
    آخر نشاط
    27-09-2010
    على الساعة
    05:34 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا شيخنا ايوب
    بس البخاري هذا لم يكن يلعب ....... هذا الذي وضع أساسات علم الحديث
    وأنتقي أحاديث كتابه من بين 200 ألف حديث يحفظها..

    فكيف تقلل من البخاري هكذا يا أخي الشريف.؟؟
    المسيحيون يستمعون لما يودون ان يصدقوه ولو كانوا متأكدين بكذبه
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    لسان حال المسيحيين يقول : يا زكريا بطرس والله إنك لتعلم اننا نعلم انك كذاب لكن كذاب المسيحية خير من صادق الاسلام

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 5 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. روايات مكذوبه احذر من نشرها
    بواسطة ابو اسامه المصرى_1 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-02-2012, 08:51 PM
  2. معجزات الرسول صلى الله عليه وسلم
    بواسطة احمد العربى في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 22-06-2009, 01:32 AM
  3. هل كان الرسول - صلي الله عليه و سلم - ينسي
    بواسطة casper_600 في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-01-2006, 08:22 PM
  4. مالذي ابكى الرسول صلى الله عليه وسلم حتى سقط مغشيا عليه ؟
    بواسطة I_MOKHABARAT_I في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-12-2005, 06:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه

روايات سحر الرسول الملفقة والمؤلفة عليه