الأطفال والتربيه .... نصائح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الأطفال والتربيه .... نصائح

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 45

الموضوع: الأطفال والتربيه .... نصائح

  1. #21
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي الزواج الناجح.. مسؤولية من؟!

    الزواج الناجح.. مسؤولية من؟!

    يعتبر البعض أن مشاكل بين الزوجين نوع من الفشل في الحياة الزوجية، وبما أن الحياة لا تسير على وتيرة واحدة، وتحتمل اختلاف الأمزجة بين الأزواج ما يتسبب في بعض الأحيان والمواقف بحال انفعالية، خصوصاً عند النقاش في بعض المواضيع المتعلقة بالشؤون العائلية والمعيشة، فهل حدوث تباين ما أو مشكلة بين الزوجين يعتبر فشلاً في حياتهما؟ وهل عدم التوافق في بعض الأمور يمهد للإنفصال؟ الوضع الاقتصادي بعض الأزواج لا يهتمون إلا بإرضاء أنفسهم ورغباتهم الشخصية، وتطغي عليهم الأنانية ولا يفكرون في عائلاتهم ومستقبلها، أو حتى في إدخار مبلغ من المال، فيصرفون أموالهم بإسراف، وعندما تطلب الزوجة الأموال لشراء شيء مفيد للعائلة يتأفف الزوج على اعتبار أن الوضع الاقتصادي لا يسمح، وهنا تبدأ المشاكل. فالفقر وقلة الحيلة سبب مهم من أسباب فشل الحياة الزوجية، ولكن القناعة بما رزقنا الله ضرورية، لذلك يجب أن تفكرا في أن الإنسان لا يحصل على أكثر من رزقه، فتعاون المرأة والرجل على تنظيم المال وكيفية صرفه أو إدخار البعض منه، يعني الإدارة السليمة من أجل مستقبل أفضل. فالمتطلبات الحياتية في تزايد مستمر، لذا يجب التفكير في المستقبل والتنبه للمصروف والتفكير في احتياجات العائلة لتفادي أية مشاكل أو التخفيف من وطأتها أو حدتها. تقسيم الواجبات يمتنع الكثير من الأزواج عن القيام ببعض الأعمال المنزلية، ويعتقد البعض أن واجباتهم تقتصر على العمل خارج المنزل وتأمين المال أو الاحتياجات، على عكس المرأة التي لو كانت تعمل خارج المنزل فواجباتها المنزلية تنتظرها يومياً، وأحياناً عليها تلبية بعض الدعوات والذهاب لسداد فاتورة الكهرباء أو الهاتف أو أقساط المدارس للأولاد وغير ذلك من الأمور، فتعيش حال عدم التكافؤ مع زوجها. فماذا لو تعاون الزوجان على العمل وتقاسم الأعمال المنزلية، فلا مشكلة إذا ساعد الزوج زوجته، في تنظيف المنزل، أو في تغيير المصابيح، أو في ملء قارورة المياه، فمن الأفضل توزيع المهمات بحب ورغبة، والنظر إلى الموضوع بايجابية، لأن الحياة شراكة والشراكة تفرض التعاون في المجالات كافة. العائلة المثالية مهما كبر الأولاد فإنهم يبقون في نظر أهلهم صغارا، فالوالدان لا يكفان عن توجيه النصائح لأولادهما، واحاطتهم بالرعاية والعطف والحنان، وأحياناً يتدخلان في مفردات حياتهم وعلاقاتهم بل ومعارضتهم في ما يفعلون فلا تنزعجا من نصائح الأهل لأن الأمر لا يقلل من احترامكما. تربية الأولاد هناك نوع من الأزواج الذين يظهرون بأنهم الآباء المحبون الذين لا يقدرون على رفض طلب لأولادهم، ويرمون بالمسؤولية وأعباء التربية على الزوجة، فيهملون مسؤولياتهم كآباء وأزواج بحجة الاهتمام بالشؤون الخارجية، وأن ليس لديهم الوقت لذلك، فيغيب عنهم الكثير من الأمور، وينسون أن دور الأب مطلوب، وبأنه المسؤول الأول عن ضبط النظام. فالأولاد بحاجة للشعور بالسلطة، وأن هناك من يحد من تصرفاتهم، ويراقب أعمالهم بعيداً عن الاستبداد أو التسامح الزائد، لذا يجب أن تكون المؤسسة الزوجية قائمة على النظام والضوابط الإجتماعية والتربوية، وحتى الإقتصادية، وكيفية تعليم الأولاد أيضاً تحمل المسؤولية والإنضباط، والمفروض أن تكون قوانين الزوج والزوجة موحدة ومتطابقة، ولا يصدر كل منهما أحكاماً على هواه، والأفضل أن تتبعا النقاط التالية: اتفقا على الأساسيات. احترما بعضكما أمام الأولاد. لا تتشاجرا أو ترفعا صوتيكمافي وجودهم، بل تناقشا بعيداً عنهم لتصلا إلى حل واحد أمامهم. التربية السليمة تكون بالتعاون كأب وأم. تقسيم الوقت إن تقسيم الوقت من الركائز المهمة في الحياة الزوجية، فعيب أن يتجاهل أحد الشريكين الآخر، وينشغل بعمله أو أصدقائه أو تلبية دعوات العمل، بدون تذكر" الشريك/الشريكة" أو التفكير في مكالمته هاتفياً، فيبدأ القلق والتوتر، ليبدأ بالتالي نمو الخلل في العلاقة، فالتفاهم والإتفاق مهم للسعادة، والمشاركة في الأمور الصغيرة والكبيرة والصراحة المتناهية في ما بينكما تمنع من تدمير هذه العلاقة الزوجية. كما يجب تقسيم الوقت بين الزوج والزوجة، بحسب المستلزمات والواجبات، كأن يتشاركا في تلبية الدعوات معاً ولو كانت دعوات تختص بالعمل، فذلك سيوطد العلاقة ويزيد الثقة.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #22
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي رفقاً بهم.. إنّهم يتشكّلون!!

    رفقاً بهم.. إنّهم يتشكّلون!!

    أولادنا في مرحلة الصيرورة والتشكّل، ليس في بنائهم الجسميّ فقط، بل حتى في بنائهم الفكريّ والنفسيّ والعمليّ، هذه الحقيقة تستدعي الرِّفق بهم، وإلّا فإنّ إغفالها يوقعنا في الحسابات الخاطئة، إذ إنّ تصوّرنا أنّ طفل الأمس أو الفتى الصغير أصبح شابّاً وبالتالي أصبح ناضجاً بما فيه الكفاية، وعارفاً للأمور، ومقدِّراً للعواقب، يجعلنا نشدِّد في الحساب عليهم، وربّما نؤاخذهم على الصغيرة والكبيرة، فلا نجد لهم عذراً على خطأ هو من بعض مظاهر التشكّل، ولا نسامحهم على عثرة في جزء من خبرة لم تكتمل، ومن تجربة لم تنضج بعد. هل يعني هذا أن لا نراقب ولا نحاسب ولا نعاتب؟ طبعاً لا.. إنّما هي لفتةُ نظر أو تذكره أن نضع الأشياء في مواضعها، وأن لا نحمِّل الكاهل الفتيّ فوق ما يحتمل. مرحلة البناء والتشكّل مرحلة إيجابيّة – على ما يترتّب فيها من أخطاء وتجاوزات – لأنّها تعني أنّ أبناءنا وبناتنا في مرحلة المرونة والقدرة على التغيير، فلا ينبغي أن يقلقنا تصرّف صبيانيّ، أو خطأ عابر، أو موقف غير لائق، فكلّ ذلك فرصة للتعليم وأخذ الدرس والعبرة والإستفادة منه كتجربة تُضاف إلى الرّصيد. هنا نقطة جوهريّة، وهي أنّ فرص التعليم هي أثناء ارتكاب الخطأ أو بعده مباشرة، أي إنّك تلتقط الخطأ (لتعاقب) به أو عليه بـ(لتعلِّّم) به (وتثقِّف) على الصحيح، وهذا أيضاً لا يعني عدم جدوى الوقاية والتلقيح والتنبيه والتحذير المسبق، لكن الشاب أو الفتاة في هذه الحالة يكون كمَن يأخذ لقاحاً وهو في كامل الصحّة والعافية. فقد لا يُقدِّر قيمة ما تعطيه له في الآن واللحظة؛ لأنّه يشعر أنّه ليس بحاجة فعليّة أو تحت حالة طوارئ، أمّا عندما يعيش التجربة ويعاني من وطأة الخطأ، فإنّ فرصة التربية هنا فرصتان، فرصة التذكير بما سبق أن تعلّمه كنظرية ولم ينتفع به من التطبيق، وفرصة تقييم التطبيق الخاطئ أو نسيان ما يفترض أن يتذكّره في الموقف ويعمل وفقاً له. ولأنّ الحياة مدرسة مفتوحة، فإنّنا لا نجافي الحقيقة لو قلنا أنّنا كأولياء أمور نعيش في تشكّل دائم وصيرورة دائمة أيضاً، بدليل أنّنا لا نزال نخطئ على ما لدينا من تجربة ورصيد عمليّ ومعرفيّ، فما بالكَ بالناشئة من فتياننا وفتياتنا الذين هم في بواكير البناء والتشكّل؟!
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي أفكار في تربية الاسرة 1

    أفكار في تربية الاسرة 1
    إن من أوجب الواجبات وأعظم المسؤوليات , واكبر الأمانات , أمانة تربية المسلم لأهل بيته مبتدئا بنفسه ومثنيا بمن يعول, أدناه فأدناه.
    وهذا معنى قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) (التحريم : 6)
    فهو مسئول عنهم ومحاسب عليهم ومعاقب على تفريطه في تربيتهم, فالتربية ليست أمرا عارضا أو قضية هامشية أو فكره عابره , بل ضرورة ملحة ومسألة لازمة, وقضية تضرب في جذر التاريخ لتعبر الحاضر وتمتد إلى المستقبل.
    وكما أن لكل حرث زارع ولكل مال جامع , فهكذا الهداية لها أسباب و طرائق وموانع وعوائق.
    والواجب على كل مسلم أن يبحث عن طرق الهداية ويغتنمها , وليعلم علم اليقين أن التربية تحتاج إلى جهد جهيد لا يعرف الكسل وبذل لا يتوافق مع البخل, وهمة لا تقنع,
    وحسبك من محامدها أن العبد يؤجر عليها ويثاب على ما بذل فيها حتى بعد موته وانتهاء عمره وانقطاع أثره.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا مات الإنسان انقطع عمله الا من ثلاثة: إلا من صدقة جاريه أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له) رواه البخاري ومسلم
    وقال تعالى : (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ) (الطور : 21 )
    وهذه بعض الأفكار لتربية الأسرة اسأل الله تعالى أن ينفع بها و أن يجعلها في ميزان حسناتي وان يفيد بها من يقرئها
    أولا: مسلمات في التربية:
    1- إن التربية عبادة يؤجر عليها العبد ويثاب على إحسانه فيها,ولا بد من الإخلاص بالنية وتجريدها لله تعالى , فلا يتعب المسلم في التربية ليقال عنه إنه أحسن فيها أو ليشار إليه بالبنان او ليقال عنه بأنه مربي بارع.
    قال تعالى : (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ) (البينة : 5 )
    ولابد من المتابعة والموافقة للرسول صلى الله عليه وسلم فخير الهدي هديه وأكمل الطرق طريقته. ولا بأس من الاستفادة من أساليب التربية الحديثة بما يتوافق مع ما كان عليه وما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.
    2- احتساب الأجر على الله تعالى فيما يبذل في هذه التربية فهي شاقه لا راحة معها وطويلة لا انتهاء لها وليس للعامل من عمله إلا ما احتسب . فأكرم الهم ما كان على الأهل وأحب النفقة ما بذلت على القرابة, فعن ثوبان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أفضل دينار ينفقه الرجل دينار على عياله,,) رواه مسلم .
    والتربية كل الناس يمارسونها وليس كل الناس يؤجرون عليها , فعن ابي مسعود البدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن المسلم إذا أنفق على أهله نفقه وهو يحتسبها كانت له صدقه)رواه مسلم : (2/577)(1002)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي افكار في تربية الاسرة 2

    3- إن الهداية بمعنى خلق الإيمان والتوفيق له والثبات عليه , ليست في يدك وإنما بيد من يهدي من يشاء بفضله ورحمته ويضل من يشاء بعدله وحكمته وإنما عليك هداية الدلالة والإرشاد والنصح والتوجيه فلا تقصير فيها أو تغفل عنها.
    قال تعالى : (إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ) (القصص : 56 )
    وقال تعالى : (لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ) (البقرة : 272 )
    وعن ابي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( قال الله عز وجل :... يا عبادي كلكم ضال الا من هديته فاستهدوني أهدكم) رواه مسلم ( 4/1583).
    ومن بذل النصح لزوجته فما أرعوت أو اهتدت فليس عليه إلا أن يقلب دفتي كتاب ربه, فيقرأ قوله سبحانه: ((ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا اِمْرَأَةَ نُوحٍ وَاِمْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّهِ شَيْئاً وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ) (التحريم : 10 )
    4- توكل دائما على الله ولا تركن إلى نفسك والى قدرتك , قال تعالى : (وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )
    و لا تقل بذكائي ومعرفتي وجهودي ونباهتي , بل أنت في كل الأحوال فقير إليه تعالى . عن انس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ’ ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين) صحيح الترغيب والترهيب (1/273).
    5- القدوة الصالحة من الأهمية بمكان في كل ميدان, فنفسك ميدانك الأول فان قدرت عليها فأنت على غيرها أقدر فأبدأ بها فأصلحها ’ يصلح الله لك رعيتك ومن هم تبع لك , قال تعالى : (إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) (هود : 88 )
    6- اللين كالسكين يقطع دون وجع والرفق نعمة عظيمة تؤثر في النفوس الكريمة ما لا تؤثر القسوة والغلظة.
    قال تعالى : ((فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) (آل عمران : 159 )
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما يكون الرفق في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه ) رواه مسلم( 4/15902)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي افكار في تربية الاسرة 3

    7- سعة البال و طول النفس في التربية قضايا مهمة , فبيت عشعش المنكر فيه لسنوات عديدة وصفات تطبعت بها النفوس لأعوام مديدة يصبح من العسير أن تزول جملة واحدة في يوم وليلة .
    فلابد من التدرج في التغيير , والبدء بالاهم فالمهم وعدم استعجال النتائج .
    8- لا تتأخر في التربية او تؤجلها عن حينها الا لمسوغ شرعي ومصلحة متحققة , فالنفس تربى من اول يوم تبصر فيه الحقيقة وتفيق على معالم الطريق , لا تعجب فالابن الرضيع الذي تعود على البكاء ليحصل على رغبته ينطبع هذا في ذهنه ويستقر في نفسه فر يحسن بعد ذلك الا العويل والبكاء.
    9- لا تسكت عليهم في منكر ولا ترض لهم بمعصية ولا تقرهم على خطيءة , فمن مقتضيات محبتهم ومستلزمات مودتهم . حمايتهم من أنفسهم و حمايتهم من أعدائهم الذين يتربصون ويكيدون لهم.
    تأمل فعل النبي صلى الله عليه وسلم مع عائشة رضي الله عنها عندما دخل عليها و وجد في بيتها تصاوير, كما جاء في البخاري ( من حديث رقم 5949 الى 5963) , قام على الباب فلم يدخل فعرفت في وجهه الكراهة , قالت يا رسول الله أتوب الى الله والى رسوله ماذا أذنبت؟ قال: ( ما بال هذه النمرقه؟)) قالت: اشتريتها لتقعد عليها و تتوسدها , فقال: ( إن أصحاب هذه الصور يعذبون يوم القيامة ويقال لهم احيوا ما خلقتم )) وقال : ( إن البيت الذي فيه صور لا تدخله الملائكة).
    10- الجد مطلوب , ولكن كلما زاد الشيء عن حده انقلب الى ضده , فالتشدد في غير موضعه والقوة في غير حينها والحرص المبالغ فيه كل هذه الامور لها آثار سلبية في النفوس و فهي تولد التمرد والعناد وتكسب النفرة والبعاد.
    11- يجب ان تحسن الثناء على المحسن كما تحسن اللوم والتقريع .
    (هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ) (الرحمن : 60 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    حياك الله اخى الفاضل مصعب

    شكرا لك مجهوداتك الطيبة دائما

    موسوعة رائعة جدااا

    اتمنى للجميع الاستفادة منها

    وواصل اخى لك متابعة
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    أفكار لتربية الاسرة4
    اولا: علمهم
    قال تعالى : (يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) (المجادلة : 11 )
    1) عقد درس يومي أو أسبوعي مع أهل البيت ويكون فيه الكلام عن السيره في مره و في مرة اخرى الفقه واخرى في الآداب . والوقت المقترح هو بعد فجر الخميس او بعد عصر الجمعة.
    2) حفظ القران الكريم وذلك بتحديد آيات تعطى كواجب , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من قرأ القرآن وتعلمه وعمل به ألبس يوم القيامة تاجا من نور ضوؤه مثل ضوء الشمس ويكسي والديه حلتان لا يقوم بهما الدنيا, فيقولان بما كسينا هذا؟ فيقال: بأخذ ولدكما القرآن) أخرجه الحاكم في المستدرك وقال حديث صحيح على شرط مسلم ولم يخرجاه.
    3) حفظ أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم , وينتقي لهم ما يناسبهم وما تدعو إليه الحاجة.ويستحب لربط النشاط يبعضه تفسير الآيات المحفوظة وشرح الحديث في الدرس الاسبوعي.
    4) إنشاء مكتبة مقروءة في البيت تناسب جميع المستويات و تتوافق مع كل الأذواق المشروعة.
    5) اعداد مكتبة سمعية تحتوي على اشرطة متنوعة تناسب جميع الاعمار والمستويات وتتناول أكثر القضايا والموضوعات وتتوافق مع الاذواق والرغبات المشروعة للعلماء والمشايخ.
    6) القصص: و هي تحرك العقول ويثبت بها القلب وتستنبط منها الدروس والعبر .
    7) الاشتراك في مجلات دورية ذات طابع أسلامي منضبط سواء كانت شهرية او اسبوعية
    8) التسجيل في دور وحلقات تحفيظ القران الكريم سواء للكبار في المساجد او في دور التحفيظ للنساء.
    9) حضور المحاضرات العامة في المساجد والمناشط الدعوية كالدورات العلمية وفي ذلك من الفائدة ما فيه من الأجور المترتبة عليه وتكثير سواد الصالحين . عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا تمنعوا النساء حظوظهن من المساجد إذا أستاذنوكم ) رواه مسلم ( 1/275) ( 442).
    10) المسابقات الثقافية : وتكون بإعداد جملة من الأسئلة المناسبة لقدرات ومهارات الموجودين وعليها جوائز مناسبة .
    11) تلخيص خطبة الجمعة من الرجل الى اهل بيته وفي ذلك فائدة له ايضا حيث يستقر في ذهنه الكثير من الخطبة .
    12) إشراكهم في الشعائر التعبدية التي تحصل في المواسم الشرعية كالمشاركة في عيد النحر بذبح الاضاحي و توزيع الزكاة في عيد الفطر .
    13) ربطهم باهل العلم الامناء وذلك باعداد قائمة باسماء العلماء والمفتين وارقام هواتفهم وارقام مكاتب الافتاء وتعليقها في مكان مناسب في البيت ليتصل بها الاهل في أي قضية شرعية تحدث لهم .
    14) اقتناء الحاسب الالي كبديل مناسب لقنوات التلفاز مع السيطرة عليه
    15) الاستماع لإذاعة القران الكريم ومحاولة تمديد شبكة من المكبرات والسماعات داخل المنزل لسماع هذه الاذاعة المباركة و خصوصا في الاماكن التي يكثر الجلوس فيها مثا المطبخ وغرفة الجلوس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي


    بارك الله فيك اخى الفاضل

    مجهودات تستحق عليها التقدير والاحترام

    اسجل متابعة لهذه الموسوعة القيمة
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    ثانيا : عملهم
    قال تعالى : ((وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى) (طه : 132 )
    1- الامر بالعبادة والإلزام بها والتعويد عليها مثل الأمر بالصلاة والسؤال عنها وتفقد من يقصر فيها ومحاسبة و معاقبة من يتهرب منها.
    قال صلى الله عليه وسلم :(رحم الله رجلا قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء, رحم الله امرأة قامت من الليل فصلت وأيقظت زوجها فإن أبى نضحت في وجهه الماء) رواه ابو داوود عن ابي هريرة ( 1/243)(1160).
    2- الصيام المشترك من أهل الدار جميعا , ليس في الفريضة فقط بل حتى في النوافل ., تقول الربيع بنت معوذ رضي الله عنها : أرسل رسول الله عليه الصلاة و السلام غداة عاشوراء الى قرى الأنصار التي حول المدينة ( من كان أصبح صائما فليتم صومه ومن كان أصبح مفطرا فليتم بقية يومه) فكنا بعد ذلك نصومه ونصوم صبياننا الصغار منهم إن شاء الله ونذهب الى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن فإذا بكى احدهم على الطعام أعطيناها إياه عند الإفطار ) رواه البخاري (1960).
    3- تفطير الصائمين في البيت والمسجد وذلك بمشاركة الاهل جميعا .
    4- خروج الاهل للعبادات الني يشرع بها للجميع الخروج كصلاة العيدين والاستسقاء ’ فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بناته ونسائه أن يخرجن في العيدين)أخرجه احمد في المسند وانظر السلسة الصحيحة ( 5/150) ( 2115)
    5- تدريبهم على الصدقة والبذل في سبيل الله تعالى وإعطاء الفقراء والمساكين من مال الله الذي آتاهم.
    6- تجهيز صندوق خيري جميل المنظر لجمع المال للمشاركة في أفعال الخير ويأمرهم بوضع المال فيه ويوضع في مكان بارز و مناسب في البيت .
    7- القيام بعمره جماعية مع الأهل وتعليمهم مناسك العمرة
    8- متابعتهم على الأذكار اليومية كأذكار الصباح والمساء و أدبار الصلوات و‘شعارهم بأهمية هذه الأذكار .
    عن علي رضي الله عنه ان فاطمة رضي الله عنها اشتكت ما تلقى من الرحى في يدها .. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لهما : ( ألا أعلمكما خيرا مما سألتما ؟ إذا أخذتما مضاجعكما أن تكبرا الله أربعا وثلاثين وتسبحاه ثلاثة وثلاثين فهو خير لكما من خادم) رواه البخاري ( 6381) و مسلم ( 2727).
    9- تحذيرهم من الحرام والأخذ على يد مرتكبه, و تذكيرهم بالمراقبة الإلهية لهم , وقبح الإجرام وسوء النيات.
    عن ابي هريرة رضي الله عنه قال : أخذ الحسن بن علي رضي الله عنهما – تمره الصدقة فجعلها في فيه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( كخ.. كخ ... ارم بها , أما علمت انا لا نأكل الصدقة)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #30
    الصورة الرمزية نضال 3
    نضال 3 غير متواجد حالياً مشرفة منتديات الأسرة والمجتمع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    7,555
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-02-2017
    على الساعة
    08:17 PM

    افتراضي

    شكرا لك بارك الله فيك

    لهذه النصائح الهامة

    تقبل مرورى
    توقيع نضال 3


    توقيع نضال 3

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى ... 2 3 4 ... الأخيرةالأخيرة

الأطفال والتربيه .... نصائح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ست نصائح لتهذيب الأطفال
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-07-2010, 07:35 PM
  2. نصائح تربية الأطفال في سن السادسة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-04-2010, 02:00 AM
  3. نصائح تربية الأطفال في سن الثالثة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 02:00 AM
  4. نصائح تربية الأطفال في سن الرابعة
    بواسطة مريم في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-04-2010, 02:00 AM
  5. خمس نصائح لترتيب غرفة الأطفال
    بواسطة أمـــة الله في المنتدى قسم الأطفال
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-04-2009, 06:44 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الأطفال والتربيه .... نصائح

الأطفال والتربيه .... نصائح