فقه الصيدلي المسلم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

فقه الصيدلي المسلم

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 36

الموضوع: فقه الصيدلي المسلم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    682
    آخر نشاط
    07-12-2011
    على الساعة
    12:46 AM

    افتراضي

    شكرا أخى لهذا الموضوع المفيد

    أخى مناصر الإسلام لما توصل لسنة تالتة هتدرس مواد كتيرة ليها علاقة بالمهنة

    ولكن فى مادة الفارماكولوجى بنعمل تجارب على حيوانات التجارب أنا مش عارفة ده حلال ولا حرام

    يعنى مثلا فقأ عين الفار لقياس معدل التجلط.....وحقن الضفادع عقارات تسبب آلاما مبرحة ...وكذلك تشريحها وهى على قيد الحياة

    فهل هذا إنسانى؟؟؟وهل مفيش بديل؟

  2. #22
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    تنفيذ التجربة : -
    -1 يحسن التصميم المقبول أخلاقياً بحسن تنفيذه.
    -2 إن المبدأ الأخلاقي لعدم المعاناة يتضمن أنه أثناء التنفيذ يجب تحديد نقط للتوقف، حتى إذا ما ثبتت المخاطرة في العلاج المقترح أو سوئه بالنسبة للبديل فيجب إيقافه وتعويضهم عما أصابهم من ضرر.
    -3 إن مبدأ الاحترام يتضمن إمكانية انسحاب المرضى من تطوعهم في أى وقت أثناء التنفيذ دون أية خسارة بالنسبة لهم.
    التجارب على المتطوعين الآدميين :
    يعتمد التقدم في المعرفة الطبية في النهاية على المعلومات التي نحصل عليها من التجارب على البشر الذين يتطوعون لدراسة ليس لها نفع لهم. فهم يشتركون بمفهوم تضامن لمعاونة آخرين يستفيدون من البحث المعنى، ويتطلب أعلى مبادئ أخلاقية في مثل هذا النوع من البحوث وفقا للضوابط التالية:
    -1 يجب إجراؤها فقط إذا ما كان محتملاً أن تؤدي المعلومات المطلوبة إلى تقدم المعرفة العلمية، ومهنة الطب إذا لم يمكن الحصول على المعلومات بطرق أخرى مثلاً عن طريق الحيوان.
    -2 يجب توجيه اهتمام خاص إذا ما كان أفراد البحث من المرؤوسين للباحث، مثل الطلاب أو الممرضات أو في حالات السجون، فالاشتراك يجب أن يكون تطوعياً بشكل تام.
    -3 يجب أن لا تؤثر الحوافز المادية على عملية الاختيار المدركة.
    -4 ليس من اللائق تحمل متطوعين من قطاع واحد من المجتمع أعباء البحث، فمبدأ العدالة يقتضي الحصول على المتطوعين من مجموعات مختلفة ممن سوف يستفيدون من نتائج البحث.
    -5 يجب تعويض المتطوعين عن أي أذى يتعرضون له بسبب إجراء التجربة، ونظام للتأمين قد يكون مناسباً للاستجابة لهذا الطلب.
    الأوبئة والدراسات الميدانية :
    يعتمد هذا النوع من الأبحاث على الملاحظة، ويتطلب بشكل ما عدم التدخل أآثر من طرح الأسئلة والقيام بكشف طبي اعتيادي، وفي بعض الأوقات يتم إجراء بعض الفحوص المعملية أو أشعة إكس. ومثل هذه الدراسات لا تحمل في طياتها مخاطر ملموسة للأشخاص المعنيين، إلا أنها قد تتدخل في كرامة الإنسان وخصوصيته.
    الموافقة الحرةالمدركة: -
    يجب أن يفهم الأفراد ويوافقون على أسباب جمع المعلومات، ففي أبحاث المجتمعات الكبيرة يجب الحصول على الموافقة بإجراء الدراسة.
    أ) السرية :
    تنقسم المعلومات عن الأشخاص في الدراسات الميدانية بشكل عام إلى:
    -1 معلومات غير متصلة، ولا يمكن ربطها بالشخص المعنى والسرية هنا ليست في خطر.
    -2 معلومات مرتبطة، وتكون سرية في كل الأحوال :
    - مجهولة عند عدم إمكانية ربط المعلومات بالشخص المعنى، إلا عن طريق شفرة أو وسائل أخرى معلومة لهذا الشخص فقط ولا يستطيع الباحث تحديد هوية الشخص المعنى.
    - غير إسمية، وهى عند إمكانية ربط المعلومات بالشخص عن طريق شفرة (ولا يمكن التعرف على هويته) معلومة للشخص والباحث.
    - إسمية عند ربط المعلومة بالشخص المعنى، عن طريق التعرف على الشخص وهو الإسم عادة، وفي مثل هذه الحالة يجب توفر تمام السرية.
    ب) الفائدة :
    1. للفرد الحق في معرفة أية حالة صحية تبدو أثناء الدراسة، ويجب حصوله على الرعاية المناسبة وللهيئة تقدير ذلك.
    2. للمجتمع الحق في معرفة نتائج الدراسة وأية تطبيقات محتملة بعد موافقة الهيئة.
    3. على الباحث الالتزام الأخلاقي بلعب دور تحسين التوعية الصحية في المجتمع على أساس نتائج الدراسة.
    4. تجب الاستعانة بالأشخاص المحليين بقدر الإمكان، وتدريبهم على المهارات المطلوبة، فإن أى دراسة ميدانية او وبائية تجرى بمستوى أخلاقي، يجب أن تترك شيئاً خلفها للمجتمع الذي تمت به، ولا يجب تشجيع ما يطلق عليه "أبحاث السفاري".
    الأبحاث الطبية المتعلقة بالحيوان : -
    يتطلب التقدم في المعرفة البيولوجية وتطويرها الاعتماد على إجراء التجارب على الأحياء من الحيوانات، كالقوارض في معظم الأحيان أو القردة بشكل أقل وأحيانا الكلاب وحيوانات أخرى، ويتطلب استخدام الحيوان مسؤولية أخلاقية وإحسان معاملتها.
    أ) موضوع البحث :
    -1 أنظمة الإخصاب الصناعي أو نماذج المحاكاة، باستخدام الحواسب الآلية، يجب اعتبارها كلما أمكن بدائل لإجراء التجارب على الحيوانات.
    -2 يجب أن تكون للتجارب على الحيوان علاقة بتقويم المعرفة، أو آخطوة أساسية قبيل إجراء التجارب على البشر.
    ب) تصميم البحث :
    -1 يجب أن يتم اختيار الحيوان ليكون ملائماً لإعطاء نتائج ومعلومات ذات علاقة بالبحث.
    -2 يجب استخدام أقل عدد ممكن من الحيوانات.
    ج) تنفيذ الدراسة :
    -1 يجب أن تتم رعاية الحيوان محل البحث بشكل مناسب فيما يتعلق بالإسكان والأحوال البيئية
    والغذاء والرعاية البيطرية، فعادة تتم رعاية الحيوانات تحت إشراف بيطريين لهم خبرة في علم حيوانات المعامل.
    -2 تفادى – والإقلال من – أي إيذاء للحيوان هو مطلب أخلاقي أساسي، والإجراءات التي قد تتسبب في ألم دائم أو غير محتمل يجب إجراؤها تحت التخدير التام، طبقاً للممارسات البيطرية.
    وفي نهاية الأمر، وإذا كان من المناسب خلال التجربة، وتبين أن بعض الحيوانات سوف تعانى بشكل دائم وغير محتمل، فيجب قتلها بدون ألم.
    -3 يجب إجراء الأبحاث على الحيوان فقط من قبل باحثين وأفراد لهم خبرة ومؤهلات كافية.
    د) أخلاقيات البحث :
    يجب أن يحكم على البحث طبياً آان أم لا، بمبدأ الأمانة، وهناك على الأقل ثلاثة جوانب للأمانة في
    البحث :
    -1 يجب جمع البيانات بعناية ودقة ودون تحيز من جانب الباحث، وهناك طريقة بحث لها علاقة هنا
    وهى طريقة التعميم المزدوجة للمحاولة الإكلينيكية المتحكم فيها، لا يعرف الباحثون خلالها نوع الدواء الذي يعطى للشخص محل البحث. وطريقة أخرى هي العشوائية ولا يكون على الباحث فيها تقرير إعطاء علاج معين لأشخاص مختلفين ويتخذ القرار بشكل عشوائي ولا يمكن التسامح في الاحتيال العلمي المتعمد.
    -2 وفي مرحلة تحليل البيانات لا يجب التوصل إلى نتائج لا يمكن تبريرها، ويجب على الباحثين
    في تحليله استكشاف كافة مصادر التحيز في البيانات والتفسيرات البديلة لنتائجها ويجب دراستها كما يجب استخدام الاختبارات الإحصائية الهامة لتحديد مستوى الثقة في أي علاقة لم توجدها الصدفة.
    -3 يجب كتابة البحث بتفاصيل كافية تمكن الباحثين من إعادة التجارب والتحقق من النتائج.
    ه) الاستحقاق :
    -1 يجب إعطاء الباحثين ما يستحقون عن أبحاثهم ولا يجب مكافأة من لا يشترك فعليا في البحث.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #23
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي

    مسؤولية الأخلاقيات في الأبحاث الطبية :
    تكمن مسؤولية ضمان مراقبة المستويات الأخلاقية فيما يلي :

    1) الباحثون :
    تكمن المسؤولية التامة والآنية على الباحث الذي يجب أن يدرب على إدراك الإحساس بإرشادات أخلاقيات البحث. ولا يوجد بروتوآول بحثى آامل أو مقبول إذا لم يناقش الجوانب الأخلاقية للدراسة التي يندرج تحتها إجراء تجارب على البشر أو استخدام الحيوانات.

    2) مؤسسات البحث :
    مؤسسة البحث مسؤولة عن التوعية الأخلاقية في مجال الأبحاث الإحيائية وبالأخص على البشر،
    فيجب أن يكون لديها لجنة مراجعة أخلاقية، وتعمل اللجنة على تجميع الزملاء لتقديم النصح حول الجوانب الأخلاقية للدراسة المعينة والتصديق عليها من عدمه باسم المؤسسة. وقد تشتمل على أعضاء مهنيين صحيين آخرين وخاصة الممرضات وأميين من المجتمع لهم القدرة على تمثيل قيم المجتمع الثقافية والأخلاقية. ويجب أن تكون اللجنة مستقلة تماماً عن الباحثين وأي عضو له مصلحة مباشرة في مقترح
    معين يجب عدم اشتراكه في التقويم.

    3) وآالة تنظيم العقاقير القومية :
    لا يجوز استخدام أى عقار أو جهاز جديد على البشر، دون موافقة يحصل عليها باستخدامه من المؤسسات الصحية المسؤولة في الدولة.

    4) محررو المجالات الطبية :
    لا يجوز قبول تقارير عن أبحاث لا تتفق والمستويات الأخلاقية، بغرض نشرها.

    5) وكالات التمويل والمنظمات :
    لا يجوز تمويل أي مقترح من قبل أي وكالة دولية أو قومية إلا إذا أبدت بجلاء الجوانب
    الأخلاقية للدراسة وقدمت ضمانات حول مراقبة المبادئ الأخلاقية، متضمنة قبول لجنة
    مراجعة مؤسسية.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي حكم قتل الضفدع في التجارب العلمية

    جاء في الفتوى رقم 352 لعام 2005م الصادرة عن دار الإفتاء المصرية ردًا على استفسار من مجموعة من الطلاب بصيدلة القاهرة عن حكم قتل وتشريح الضفدع في التجارب العلمية مع وجود البديل من الحيوانات الأخرى، أو حتى إمكانية الاكتفاء بمشاهدة عملية التشريح على ضفدعة واحدة فقط من خلال الفيديو أو الكمبيوتر بدلاً من قتل ما يزيد عن 1200 ضفدع في الأسبوع !! :

    (المسلم في الدنيا صاحب قضية ورسالة: عبادة وعمارة، وهو في تحقيقه الرسالة المنوطة به يحترم بني آدم حتى الكافر منهم لآدميته، ويفي له حقه، ويحترم الحيوان والنبات، والجماد والبيئة،
    قال : ((فِي كُلِّ كَبِدٍ رَطبةٍ أجْرٌ)) (رواه الشيخان وغيرهما).
    وقال : ((الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْفِي السَّمَاءِ))(1) (رواه الترمذي والبيهقي، وقال الترمذي حسن صحيح)،
    وصح عنه أنه قال: ((إِنَّ اللهَ كَتَبَ الإحسانَ عَلَى كُلِّ شَيِءٍ فإذا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا القِتْلَةَ، وإذا ذَبَحْتُم فأَحْسِنوا الذِّبْحَةَ، وَلْيحِدّ أحَدُكُم شَفْرَتَهُ وَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ)) (رواه مسلم وغيره).
    فالمسلم لا يعبث، وليست الغاية عنده مبررة للوسيلة، وتحكمه في سعيه المبارك خليفة في الأرض قواعد وضوابط...
    منها: "ارتكاب أخف المفسدتين لدفع أشدهما"،
    ومنها: "الضرورات تبيح المحظورات"،
    ومنها: "الضرورة تقدر بقدرها"،
    وغيرها مما أخذ من مجموع النصوص المتكاثرة للشريعة الغراء، فصارت هذه القواعد ثوابت تنير للمسلم طريقه، ويهتدي بها في سعيه إلى الله تعالى ورحلته إلى الآخرة.
    ولذلك وسعيًا لخدمة بني الإنسان وهو أشرف مخلوقات الله تعالى ((وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ)) (الإسراء:70)وبحثًا عما ينفعه في دينه وبدنه ونفسيته وعقله وماله وعرضه ...
    يجوز استخدام ما بَثَّهُ الله تعالى في كونه بغير تَعَدٍّ ولا عدوان، وبقدر الحاجة، من غير زيادة ولا طغيان استنباطًا من قوله تعالى: ((وَسَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِّنْهُ)) (الجاثية:13). وغيره من النصوص.
    فما الوصول إلى الفوائد المرجوة منه من خلال المعامل والخامات أو الحاسوب والآلات، دون التعرض للأحياء فلا يجوز فيه العدول إلى التعدي على الأحياء،
    وما أمكن الاستفادة فيه من الحيوانات والحشرات الفواسق التي سماها الشرع كذلك لضررها – كالفأرة والحدأة والكلب العقور والعقرب والحية لا يجوز الميل عنه إلى غيره من غير الفواسق،
    وما يمكن الاكتفاء في حصول المصلحة البحثية منه على الحيوان لا يصلح بحال الانتقال عنه للإنسان،
    وما أجزأه في تحصيل المطلوب منه بالقليل لا يقبل فيه استخدام الكثير.

    والضفدع خاصة قد ورد فيه النهي عن قتله فمن ذلك:
    عن عبد الرحمن بن عثمان أن رجلا من بني تميم قال: (ذكروا الضفدع عند رسول الله لدواء فنهى عن قتلها)2)،
    وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: ((لا تَقْتُلُوا الضَّفَادِعَ فَإِنَّ نَقِيقَهَا تَسْبِيحٌ))(3) رواه البيهقي.
    وعليه فيحرم قتل الضفدع إلا لضرورة، وحيث جاء في سؤال السائل أن الخبراء قد قالوا بوجود بدائل محققة للغرض، متممة للنفع، مغنية عن الضفدع، فتنتفي الضرورة ويبقى أمر قتلها على التحريم) أ.هـ.


    سؤال:
    هل يجوز تشريح الضفادع بالنسبة لطلبة الكليات الذين يدرسون ذلك ؟
    وقد يترتب على عدم تشريحها رسوب الطالب في المادة أو حرمانه من بعض الدرجات التي قد تمنعه من التفوق في الدراسة , فلا يتم تعينه معيداً في الكلية .

    الجواب:
    الحمد لله
    الحكم في هذه المسألة يتطلّب النظر في أمرين مهمّين :
    أولاً :
    في حكم قتل الضفدع ، وكلام أهل العلم في ذلك .
    وهذه المسألة اختلف فيها أهل العلم على قولين :
    الأول : الكراهة ، وهو مذهب المالكية ، وقولٌ لبعض الشافعية والحنابلة .
    انظر : "التمهيد" (15/178) ، "شرح العمدة لابن تيمية" (3/148) .
    الثاني : التحريم ، وهو مذهب الحنفية والشافعية والحنابلة ، وابن حزم واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية.
    انظر : "مشكل الآثار" للطحاوي (2/35) ، "المجموع" (9/29) ، "المغني" (9/338) ، "المحلى" (7/225) , "الفتاوى الكبرى" (2/139) .
    والدليل على ذلك ما جاء عن عبد الرحمن بن عثمان رضي الله عنه : أنَّ طَبِيْبًا سَأَلَ النّبيّ صلى الله عليه وسلم عَن ضِفْدَعٍ يَجْعلُها فِي دَوَاءٍ ؟ فَنَهَاه النّبيّ صلى الله عليه وسلم عَنْ قَتْلِها .
    رواه أبو داود (5269 ) وصححه النووي في "المجموع" (9/34) .
    وقد سبق اختيار هذا القول في الموقع ، في جواب السؤال (1919) , (10220) .
    ثانياً :
    إذا دعت الحاجة أو الضرورة لتشريح الضفدع فلا حرج فيه إن شاء الله تعالى , فقد أجاز العلماء تشريح جثة المسلم لأغراض التحقيق الجنائيّ أوالطبّ الوقائي ، وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (11962) .
    فمن باب أولى جواز تشريح الحيوانات – وهي أقل حرمةً من الإنسان – لأغراض البحث العلميّ إذا دعت الحاجة إلى ذلك .
    وقد سبق في الموقع ذكر فتوى مختصرة في ذلك ، انظر جواب السؤال رقم (8509) .
    ومما ينبغي التنبه له : أن على الطالب أن يحسن إلى الحيوان الذي يقوم بتشريحه , فيقوم بتخديره تخديراً كاملاً , ثم يسرع في قتله بعد الانتهاء من التشريح , وذلك لقول النبيّ صلى الله عليه وسلم : ( إنّ اللهَ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَىْ كُلِّ شَيْءٍ ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا القِتْلَةَ ، وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذّبْحَ ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَه ، فَلْيُرِحْ ذَبِيْحَتَه ) رواه مسلم (1955) .
    وقد سئل الشيخ ابن عثيمين في "فتاوى الحرم المكي" (1166) :
    نحن ندرس في إحدى الجامعات بكلية العلوم قسم الأحياء ، وفي أثناء دراستنا نحتاج إلى تشريح بعض الحيوانات ، مثل الضفادع والفئران وغيرها ، لغرض التعليم والدراسة ، فما حكم هذا التشريح ؟
    فأجاب :
    " التشريح إذا دعت الضرورة إليه فلا بأس به ، ولكن يجب أن يعمل لهذه الحيوانات ما يجعلها لا تحسّ بالألم وقت التشريح ، وكذلك يجب أن يلاحظ أنّ الحيوانات التي تكون نجسةً بعد الموت فإنّه يجب التطهر منها " انتهى .
    والله أعلم .
    الإسلام سؤال وجواب


    -----------------------------------------------------------
    (1) صححه الألباني – انظر صحيح أبي داود (4941).

    (2) رواه أبو داود والنسائي – صححه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (2991) وصحيح الجامع (6971).

    (3) ضعيف – ضعفه الألباني في السلسلة الضعيفة (4788).
    التعديل الأخير تم بواسطة mosaab1975 ; 10-05-2010 الساعة 08:38 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    682
    آخر نشاط
    07-12-2011
    على الساعة
    12:46 AM

    افتراضي

    شكرا اخى

  6. #26
    الصورة الرمزية mosaab1975
    mosaab1975 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,155
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    31-01-2014
    على الساعة
    02:17 PM

    افتراضي ضوابط للصيدلي كمستثمر

    ●وجوب تعلم فقه البيوع

    جاء في (فقه السنة) للشيخ سيد سابق (2/146):
    (وجوب العلم بأحكام البيع والشراء:
    يجب على كل من تصدى للكسب أن يكون عالمًا بما يصححه ويفسده لتقع معاملته صحيحة، وتصرفاته بعيدة عن الفساد،
    فقد روي أن عمر رضي الله عنه ، كان يطوف بالسوق ويضرب بعض التجار بالدرة، ويقول: (لا يبع في سوقنا إلا من يفقه، وإلا أكل الربا، شاء أم أبى) (صحيح الترمذي (487)
    ينبغي للمستثمر المسلم استحضار النوايا الصالحة في العمل ومنها:
    1) نية القيام بأحد فروض الكفاية عن المسلمين.
    2) نية اعفاف النفس عن الحرام وذل السؤال.
    3) نية تقوية النفس على الطاعة لله بالطاعات المالية من صدقة وزكاة .
    4) نية كفاية الاهل.

    من الضوابط الايمانية:
    1- الايمان بان جلب الرزق يستلزم الاخذ بالاسباب المشروعة مع التوكل على الله الرازق.
    قال تعالى :( (وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً) (الطلاق : 3 )
    2- الايمان بان الاستغفار من موجبات الرزق, قال تعالى : ( (وَأَنِ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُم مَّتَاعاً حَسَناً إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ وَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنِّيَ أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ كَبِيرٍ) (هود : 3 )
    وقال صلى الله عليه وسلم : ( من سرة ان يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه) رواه البخاري.
    3- عدم الانشغال عن الطاعات. قال تعالى : ( (رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ) (النور : 37 )


    الضوابط الاخلاقية:
    1- الصدق والامانة : (إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً) (النساء : 58 ) وقد فصل الغزالي رحمه الله في احياء علوم الدين ضوابط كليه للبيع عامة :
    - ان لا يثني على السلعة بما ليس فيها.
    - ان لا يكتم عيوبها.
    -ان لا يكتم في وزنها ومقدارها.
    - ان لا يكتم من سعرها ما لو عرفه المعامل لأمتنع عنه

    2- السماحة والاقالة
    قال صلى الله عليه وسلم : (رحم الله رجلا سمحا إذا باع وإذا اشترى و إذا اقتضى) رواه البخاري.
    والاقالة معناها : من اشترى شيئا ثم ظهر له عدم حاجته اليه أو باع شيئا ثم بدا له انه محتاج اليه فلطل منهما ان يطلب الاقالة وفسخ العقد.
    قال صلى الله عليه وسلم : ( من اقال مسلما أقال الله عثرته)رواه ابو داود وابن ماجه وصححه الالباني في صحيح الجامع ( 6071)
    مسأله :
    اذا طلب المشتري من البائع ان يقيله بيعته - أي يرد عليه بيعته- في مقابل ان تخصم من ثمنها فلا باس في ذلك .
    3- الوفاء بالعقود:
    قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَوْفُواْ بِالْعُقُودِ أُحِلَّتْ لَكُم بَهِيمَةُ الأَنْعَامِ إِلاَّ مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنتُمْ حُرُمٌ إِنَّ اللّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ) (المائدة : 1 )
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    388
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    27-02-2011
    على الساعة
    10:57 AM

    افتراضي

    جزاكم الله من كل خير ونفع بكم الاسلام والمسلمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي الفاضل ...بارك الله فيك
    حقاً إنها مواضيع مفيدة
    أخي ... أنا صيدلانية من الأردن
    وضع الصيدلاني في الأردن لا أعتقد
    أنه مختلف كثيراً عن وضعه بباقي الدول العربية
    أكثر ما يؤسفني بالنسبة للمهنة
    أن صاحبها أي الصيدلي .. دوره مهمش
    فهو يأتي بالمرتبة الثانيه بعد الطبيب
    من حيث نظرة المجتمع إليه
    كما أنه بإمكان الآخرين
    مثل مساعدين الصيادلة (دبلوم)
    أو بعض المتدربين غير المرخصين
    ان يأخذوا دور الصيدلي وبسهولة
    في صيدلية المجتمع (الصيدلية الأهلية)
    وبعض المواقع الأخرى
    وللأسف أعتقد أن الصيادلة أنفسهم
    هم من ساهم في إيجاد هذا الوضع والإساءة لمهنتهم
    عندم تخلوا عن دورهم للآخرين .

    جزاك الله خيراً
    وبانتظار المزيد .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية مجدي فوزي
    مجدي فوزي غير متواجد حالياً مناظر
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    535
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    20-09-2015
    على الساعة
    11:46 PM

    افتراضي رد على الاخت الصيدلانية من الاردن

    السلام عليكم ورحمة الله
    ما معنى ان الصيدلي يأتي في المرتبة الثانية بعد الطبيب؟
    كل شخص له مهنته الحلال محترم ولا يوجد رتب أصلا وإلا فما هو ترتيب المهندس والمحاسب والمحامي؟ أما في المجال الطبي فلكل واحد عمله ، فالطبيب لتشخيص المرض ، وهو يوصي بالدواء للمريض ، وهو يأخذا أصلا معلوماته عن الدواء ، خاصة المنتجات الجديدة من الصيادلة الذين ترسلهم شركات الدواء للأطباء لإطلاعهم على الجديد من الأدوية ، كما ان للصيادلة دور في الأبحاث الدوائية لإنتاج مزيد من الانواع الجديدة ، حتى في الصيدليات الأهلية ، الصيدلي له الدور الرئيسي حتى لو استعان بالمساعدين. فأنا كصيدلي صاحب صيدلية يعمل معي العديد من المساعدين الأكفاء تحت إشرافي ، وقد علمتهم التعامل مع الجمهور بنفسي ، ويرجعون لي عند اللزوم ، ولو كان للمريض استفسار فهو يسأل الصيدلي عنه أولا ، ثم أنه ليس من المعقول ان أقف وحدي في الصيدلية واتعامل مع العديد من الزبائن في نفس الوقت ولكل واحد منهم حاجة مختلفة ، أما ان الصيادلة تخلوا عن مهنتهم للمساعدين فهذا ليس صحيحا ، لأنه لا يمكن للصيدليات الإستعانه فقط بالصيادلة لأسباب عديدة ، أولا أسباب اقتصادية لآن الصيدلي راتبه أعلى من المساعدين ، وقد تحتاج الصيدلية لأربعة أو خمسة عاملين . ثانيا ليس هناك عدد كاف من الصيادلة يمكن ان يعوض المساعدين ، ثالثا الصيدلي الشاب لا يقتع ابدا بالعمل في صيدلية أهلية اكثر من بضعة أشهر لآنها لا يمكن ان تحقق له طموحاته ، لذلك فالمساعد أكثر استقرارا ، رابعا لا يمكن للصيدلي ان يسجن نفسه في الصيدلية 14 ساعة يوميا ، لذلك قد يستعين بصيدلي واحد والباقي من المساعدين ،
    أخيرا احس انك نادمة على مهنتك ، ولكن تأكدي ان لكل مهنة متاعبها ،
    والسلام عليكم

  10. #30
    الصورة الرمزية pharmacist
    pharmacist غير متواجد حالياً مشرفة عامة
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    5,272
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    01:01 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي فوزي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله
    ما معنى ان الصيدلي يأتي في المرتبة الثانية بعد الطبيب؟
    كل شخص له مهنته الحلال محترم ولا يوجد رتب أصلا وإلا فما هو ترتيب المهندس والمحاسب والمحامي؟ أما في المجال الطبي فلكل واحد عمله ، فالطبيب لتشخيص المرض ، وهو يوصي بالدواء للمريض ، وهو يأخذا أصلا معلوماته عن الدواء ، خاصة المنتجات الجديدة من الصيادلة الذين ترسلهم شركات الدواء للأطباء لإطلاعهم على الجديد من الأدوية ، كما ان للصيادلة دور في الأبحاث الدوائية لإنتاج مزيد من الانواع الجديدة ، حتى في الصيدليات الأهلية ، الصيدلي له الدور الرئيسي حتى لو استعان بالمساعدين. فأنا كصيدلي صاحب صيدلية يعمل معي العديد من المساعدين الأكفاء تحت إشرافي ، وقد علمتهم التعامل مع الجمهور بنفسي ، ويرجعون لي عند اللزوم ، ولو كان للمريض استفسار فهو يسأل الصيدلي عنه أولا ، ثم أنه ليس من المعقول ان أقف وحدي في الصيدلية واتعامل مع العديد من الزبائن في نفس الوقت ولكل واحد منهم حاجة مختلفة ، أما ان الصيادلة تخلوا عن مهنتهم للمساعدين فهذا ليس صحيحا ، لأنه لا يمكن للصيدليات الإستعانه فقط بالصيادلة لأسباب عديدة ، أولا أسباب اقتصادية لآن الصيدلي راتبه أعلى من المساعدين ، وقد تحتاج الصيدلية لأربعة أو خمسة عاملين . ثانيا ليس هناك عدد كاف من الصيادلة يمكن ان يعوض المساعدين ، ثالثا الصيدلي الشاب لا يقتع ابدا بالعمل في صيدلية أهلية اكثر من بضعة أشهر لآنها لا يمكن ان تحقق له طموحاته ، لذلك فالمساعد أكثر استقرارا ، رابعا لا يمكن للصيدلي ان يسجن نفسه في الصيدلية 14 ساعة يوميا ، لذلك قد يستعين بصيدلي واحد والباقي من المساعدين ،
    أخيرا احس انك نادمة على مهنتك ، ولكن تأكدي ان لكل مهنة متاعبها ،
    والسلام عليكم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي ...بارك الله فيك...أشكرك على الرد
    انا لست نادمة على مهنتي,بل على العكس تماماً,فأنا أعتز بمهنتي وأتشرف بانتمائي إليها,ولعل إختياري للقبي بمنتدانا الحبيب ما يوحي بذلك .
    الزميل الفاضل... ما قمت بطرحه في مشاركتي السابقة ليست وجهة نظري , وليست فكرة أتبناها , ولكنه واقع نعيشه للمهنة في الأردن ... قد يكون الأمر مختلف في مصر الشقيقة كما فهمت من ردك ... ولكن في الأردن حقيقة الأمر أن هناك معاناه في هذا الجانب .
    أحترم ما تفضلت به
    لك كل التقدير
    نفع الله بمهنتنا الإسلام والمسلمين.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى ... 2 3 4 الأخيرةالأخيرة

فقه الصيدلي المسلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. فقه الصيدلي المسلم
    بواسطة mosaab1975 في المنتدى الفقه وأصوله
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 25-01-2011, 06:49 PM
  2. الواجب على المسلم تجاه غير المسلم
    بواسطة نورعمر في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-05-2010, 09:51 PM
  3. مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-05-2008, 05:05 AM
  4. حرمة المسلم على المسلم كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-11-2006, 06:51 AM
  5. تختلف النظرة تماما لمفهوم الدين بين المسلم وغير المسلم
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-01-2006, 06:04 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

فقه الصيدلي المسلم

فقه الصيدلي المسلم