استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

بالصور.. هنا "مجمع البحرين" حيث التقى الخضر بالنبي موسى » آخر مشاركة: إيهاب محمد | == == | بيان ان يسوع هو رسول الله عيسى الذى نزل عليه الانجيل وبلغه وبالادله المصوره من كتابكم المقدس » آخر مشاركة: عبد الرحيم1 | == == | بالروابط المسيحيه:البطريرك مار إغناطيوس زكا الأول الرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم يعترف بإباحيه نشيد الإنشاد!(فضيحة) » آخر مشاركة: نيو | == == | سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ » آخر مشاركة: نيو | == == | نواقض الإسلام العشرة .....لابد ان يعرفها كل مسلم » آخر مشاركة: نيو | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: نيو | == == | لتصمت نساؤكم في الكنائس : تطبيق عملي ! » آخر مشاركة: نيو | == == | يسوع اكبر كاذب بشهاده العهد الجديد » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | سيدنا عيسى عليه السلام في عين رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == | على كل مسيحي ان ياكل كتاب العهد الجديد ويبتلعة ثم يتبرزة ليفهم كلمة الله حتى يصبح مؤ » آخر مشاركة: محمد حمدان 99 | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    87
    آخر نشاط
    10-01-2012
    على الساعة
    11:31 PM

    استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟

    هل موسى عليه السلام كتب توراته !!!!؟

    السماء و الارض تزولان و حرف واحد من كلامى لا يزول هل هذا صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا ما قاله يهوه فى العهد القديم
    قد يظن البعض للوهله الاولى انى سأتكلم عن التناقضات الموجود فى التوراة
    و لكن هذه طريقة اخرى فى نقدى و تشكيكى فى توراة موسى او تحديدا اسفار الشريعه التى تعتمد عليها المسيحية الان و اليهود ايضا و لكننا نوجه الكلام للنصارى الذى ليس لديهم فى العهد الجديد اى نوع من انواع التشريعات فمثلا اين ما هو عقاب من وطئ امه او اخته او خالته او عمته فى العهد القديم ما هو حكم الزنا و الميراث و غيرها من الشرائع
    لذا فان مصدر التشريع المسيحى هو فى العهد القديم و ان كانو اخذوا جزء و تركو اخر
    يؤمنون ببعض الكتاب و يكفرون ببعض

    حتى نوصل الى القارئ الكريم الفكرة فاننا لابد ان نعلم جيدا ان العقل البشرى اعطاه الله الطريق للتمييز بين الحق و الباطل و بين ماهو معقول و بين ما هو غير معقول
    فان كان الفعل مباشر من الله فلنخرج الامر من مضمون المعقول او غير المعقول لانه مسبب الاسباب
    و لكن عندما يكون الامر خاص بالانسان فلابد ان يكون معقول حتى فى حيز المعجزات و الخوارق التى تجرى على يدى الانبياء ليؤمن بهم الناس و يتبعوهم كما يريد الله لصلاح الارض و تعميرها
    للدخول فى الموضوع مباشرة بعد هذه المقدمة فانا من هنا اتحدى اى نصرانى على وجه هذا المعمورة ان يأتى لنا بدليل واحد يثبت عكس هذه الفكرة او ان ينكر مصداقية العقل مع النفس فى الامر نفسه و نفى الامر بواقعيه يقبلها العقل و تعضددها النصوص الكتابيه من الكتاب المدعو مقدس نفسه ( التوراة *)
    بحسبه بسيطه يستطيع اى انسان عادى ان يصل اليها يمكننا ان نعرف اذا كان موسى هو كاتب اسفار الشريعه الخمس ام لا هل كتبت فى عهده ام كتبت بعدها بازمان بعيده
    موسى قبل المسيح بحاولى 950 سنة اى حوالى تسع قرون و نصف تقريبا
    و الترجمة السبعينية قبل المسيح بحوالى 250 سنة و تسمى Septuagint لكن دعونا ننظر الى ما قبل هذه الترجمة دعونا ننظر الى سبع قرون ماضيه كيف كان هذا الكتاب و على اى شئ كان مكتوب البعض قد يطلق العنان لراسه للتفكير لكننا نتعامل مع واقع و نصوص و ادله مادية لا تقبل الشك و لا التأويل
    موسى كتب خمس اسفار و عدد اصحاحتها هى كالتالى :

    تكوين 50
    --- خروج 40
    -لآويين 27-
    --العدد 36-
    --تثنية 34
    باجمالى حوالى 187 اصحاح
    و لو افتراضنا ان متوسط عدد الاعداد داخل هذه الاصحاحات حوالى خمسين عدد و ان متوسط عدد الاحرف حوالى 300 حرف
    فتكون المعادله كالتالى
    187اصحاح * 50 عدد * 300 حرف =2805000 كلمة
    اثنان مليون و ثمانمائه و خمسه الف حرف فى الاسفار الخمسه الاولى للشريعة
    و لنرى وسائل التدوين فى تلك الحقبة الزمنيه السحيقة منذ حوالى 30 قرن
    950+2007 = 2957 سنة تقريبا
    كيف كان يدون الناس و ما هى وسيلة التدوين منذ ثلاث قرون
    و لدينا عدة خيارات و هى الحجر – الخشب – العظم – الجلد – البردى
    و البردى هذا مستبعد ان يكون موسى قد كتب عليه لانه ببساطه الرب عندما امر بنى اسرائيل ان يخرجو من مصر و يسرقو المصريين ( هكذا يقول الكتاب) لم يذكر لم اهم شئ و هو ان يأخذو نبات البردى الذى يظهر على سطح النيل ثم انه فى غاية الاهميه ان نعرف انه لو طلب ذلك لكان ورق البردى المستخدم فى كتابت اسفار موسى الخمس يسد النيل من اسوان الى الاسكندرية و هذا امر غير معقول و دعونا نرى الدليل او نتركه لدارسين فى كليات الزراعة و هم يذكروا لكم الحقيقة الكاملة و لننظر هل امر يهوه اليهود ان يأخذو بردى ام لا
    خروج 3-22 بل تطلب كل امرأة من جارتها ومن نزيلة بيتها امتعة فضة وامتعة ذهب وثيابا وتضعونها على بنيكم وبناتكم فتسلبون المصريين....
    لا يوجد من ضمن الاسلاب ورق بردى اذن
    اذن لدينا احتمالات اخرى مجبرا اخاك لا بطل لان ورق البردى لم يكن بهذا الشكل و الا ماتت الاسماك و منعت الملاحه فى النيل و لجفت مصر
    ما هى الاحتمالات اذن
    الحجر و الخشب و العظم و الجلد
    لو تم تقطيع هذه الوساطه بمقدار متر × متر
    يكتب على اللوح الواحد حاولى خمسين حرف
    لو تم قسمت 28050000/50 = اذن سنحتاج الى 56100 لوح باحد الانواع السابقه
    دعونا اولا نرى الاحتمال الاول
    نحتاج الى 56100 لوح
    الوزن الخاص بالحجر 5 كليو =280500ك
    لو كان خشب يعنى 3 =يعنى 168300ك
    لو كان جلد و وزن الجلد 1 كيلو=56100 ك
    لو على عظيم يكون 2 كيلو = 112200ك

    اطنان من وسائط الكتابه لا يستطيع العقل ان يتخيلها و لكن المفاجأة ما قاله الكتاب نفسه عن نفسه انظروا معى ماذا يقول الكتاب فى يشوع 8-32
    يوشع 8-32
    وكتب هناك على الحجارة نسخة توراة موسى التي كتبها امام بني اسرائيل .
    اذن التوراة كتبت على الحجارة حوالى اثنين مليون و ثمانمائه و خمسه الف كيلو يا اخوانى
    و كانها اهرامات جديده
    ثم يقول لنا الكتاب مره اخرى ان تابوت العهد كان به فقط الوصايا العشر فمن اين لهم بباقى كلمات اسفار موسى المنسوبه لموسى
    تابوت العهد كان هذا الصندوق الخشبي الصغير المغطى بالذهب الخالص قد صمم للعمل كوعاء محكم. ويوضع فيه شيئان مألوفان لنا: لوحان كتبت عليهما الوصايا العشر ووعاء يحتوي على عينة من الخبز الذي كان الله يزودهم به في البرية. وكان للتابوت قضبان طويلة من كل جانب لكي يحمل بها.
    غطاء الكفارة: كان لتابوت العهد غطاء ذهبي دقيق يحتوي على ملاكين مبسوطي الجناح.
    كان التابوت وغطاء الكفارة هما قطعتا الاثاث الوحيدتان الموضوعتان في قدس الاقداس. قال الله…
    فاجتمع بك هناك واخاطبك من فوق الغشاء من بين الكروبين اللذين على تابوت الشهادة بجميع ما اوصيك به الى بني اسرائيل.
    سفر الخروج 25: 22
    من اين لكم يا يهود و يا نصارى بباقى كل هذه الاسفار من كتبها و هل هى بوحى ام هى مجرد مهاترات و نقل عشوائى من كتبت اليهود لما هو مكتوب على جدران بابل و نقلوه عند فترة السبى البابلى و فيها تقريبا سفر التكوين من اوله الى اخره و فيه من التجاوزات ما به فى حق الله عز و جل
    و لابد ان نعرف ان التورات فقدت واخر فقط لها كان عن طريق الفرقة العاشرة الرومانية التي استخدمها طيطيس الامبراطور الروماني في تدمير القدس سنة 70 ميلادية والتي تنحدر من تدمر في بلاد الشام اخذت معها التابوت بعد عودتها الى بلادها, دمر ومن هناك سرب لاحقا الى بلاد الحبش- اثيوبيا الان ويحوي هذا التابوت خاتم سليمان وعصا موسى وقرابين يهوشع بن نون.
    التوراة الأصلية كانت مع النبي موسي عليه السلام حيث امرهم ان يضعوها في خيمة الإجتماع ( مكان العبادة ) بجوار التابوت المقدس ولا تخرج منها الا اذا اراد أي ملك يهودي أن ان يكتب لنفسه نسخة لتكون عنده ثم يعيد النسخة الأصلية الي الكهنة ( تثنية 17 : 18 ) و لا تخرج هذه النسخة الأصلية من مكان العبادة الا كل سبع سنين في عيد المظال ليقرأها كبير الكهنة أمام كل اليهود ( تثنية 31 : 10 ) مما يدل علي أنها كانت كتابا صغيرا .
    * ويتضح بعد ذلك أن التوراة ظلت في مكان العبادة ( هيكل سليمان ) و لم يذكر كتاب العهد القديم أن أي ملك من ملوك اليهود نسخ لنفسه نسخة من التوراة . أي ان التوراة ظلت نسخة واحدة طوال وجودها بمكان العبادة .
    * وظلت هذه النسخة الوحيدة في ( تابوت العهد ) إلي أن أخذه الفلسطينيون ( صموئيل الاول 4 : 11 ) وتكرر هذا عدة مرات وظل عند الفلسطينيون عدة سنوات ثم طرد الفلسطنيون اليهود وسكنوا بلادهم ( صموئيل6 : 1 ) .
    * ثم قام اليهود أنفسهم بهدم وتخريب ( هيكل سليمان ) عدة مرات أثناء حروب بين أسباط اليهود ( أخبار ثاني 24 – 7) وتكرر هذا الأمر عدة مرات ولم نعرف ماذا حدث للتوراة أثناء هذا الدمار وهذه الحرائق .
    * ثم جاء ملك أشور فأخذ اليهود عبيدا و جاء بأقوام من البلاد المحيطة و أسكنهم في بلاد اليهود ( ملوك ثاني 17 : 24 ) .
    * ثم جاء ملك بابل ( نبوخذ نصر ) و حرق مدينة أورشليم و دمر هيكل سليمان و لم يأتي بعد ذلك أي ذكر لتابوت العهد أ كتاب التوراة .
    * ثم سقطت مملكة بابل علي يد قورسن ملك الفرس الذي قام بإعادة بضعة مئات من اليهود الي أورشليم فقط ، ويدعون أن أحدهم وجد كتابا صغيرا بين حطام الهيكل المحروق والمدمر وقال انه كتاب ( شريعة الرب ) وقرأة كله علي اليهود من الصباح حتي الظهر أي انه كتاب صغير .
    * ثم جاءت حروب أخري وجاء الرومان وخربوا كل معابد اليهود ، واحتلوا البلاد حتي جاء المسيح ( عليه السلام ) .
    * ولما جاء المسيح ودخل هيكل سليمان لأجل التعليم لم يذكر أي انجيل أن التوراة موجودة ولكن ذكروا جزءا من كتاب ( النبي إشعياء ) مرة واحدة فقط ... وبعد المسيح حدث خراب لأورشليم وتم حرق وتدمير الهيكل وقام الرومان بحرث الارض التي كان الهيكل مبني عليها بالمحاريث ولم يتركوا فيها حجر علي حجر ( كما تنبأ المسيح ) و هى المره الاخيرة التى ذكرتها سابقا على يد الامبراطور طيطس سنة 70 ميلادية .
    و الان انظرو معى الى اقدم المخطوطات الموجوده فعلا
    • أهم مخطوطات العهد القديم:
    * لفائف البحر الميت وترجع إلى 100- 250 ق.م.
    * بردية ناش وترجع للقرن الثانى الميلادى.
    * مخطوطات جينزة - القاهرة وترجع للقرن السادس حتى التاسع الميلادى.
    * مخطوطات الترجمة اليونانية السبعينية وترجع إلى 100ق.م.
    يقول النصارى انفسهم ان الذين قاموا بكتابة الكتاب المقدس أكثر من ثلاثين ، تنوّع ثقافاتهم وإختلاف عصورهم وطول مدة الزمن الذي كتبوا فيه وهو أكثر من ألف وخمسمائة سنة بدءاً من موسى النبي كاتب التوراة إلى القديس يوحنا الرسول كاتب سفر الرؤيا
    و يقولو ايضا ان عدد الإقتباسات التى اقتبسها الآباء قبل مجمع نيقية حوالى 32000 إقتباساً، فإذا أضفنا إليهم إقتباسات الآباء بعد نيقية وحتى 440م. لزاد العدد عن 200 ألف إقتباساً
    إكتشفت صحائف وكتابات أشورية وبابلية، تحكى قصة خلق الإنسان وطرده من الجنة طبقا لما ورد فى سفر التكوين إكتشف الأثريون لوحة اسرائيل الموجودة الآن بالمتحف المصرى بالقاهرة، وهى تحكى قصة خروج شعب بنى إسرائيل وعبوره البحر الأحمر (خر 14
    وغيرها الكثير والكثير من الإكتشافات مثل حجر موآب وصخرة كردستان وبوابة أشتار فى بابل وحجر قانون حمورابى وحفريات مدينة صور والسامرة، وكلها تحكى قصصاً مطابقة لما جاء فى هذا الكتاب المدعو مقدس و من هنا نرى ان توراة موسى على الاقل ما هى الا عدة ثقافات قديمة كانت قبل موسى بحاولى ثمان قرون نقلها اليهود عند فترة السبى البابلى نقلا يكاد يكون حرفيا كاعادتهم البذيئه فى محاولة سرقة حاضرات الاخرين فهم مثل الجراد ينتقل من مكان الى مكان ولا يخلف من ورائه الا الدمار و اخذ منهم النصارى هذا الامر على علته و كالحمار يحمل اسفار ما فهمو ولا دققو ولا عرفو الحق بل اضلهم المضل و غرهم بالله الغرور و غلو فى دينهم و لابد ان نعرف ايضا ان هذا الكتاب المدعو مقدس لم يأخذ الشكل الحقيقى الحالى له الى فى اعوام متقدمه فان اول من قسم الكتاب الى اصحاحات رتبه هو الكاردينال هوجو فى سنة 1040 ميلادية و اول من قسمه الى اعداد هو راهب اسمه يجينوس الذى ترجم الكتاب الى اللاتنيه و لكن للعهد القديم فقط اما للعهد الجديد فمن قسمه الى اعداد فهو روبرت اسطفانوس
    فى سنة 1545 و نقول لهم الان اين كان الكتاب قبل الترجمة و التجميع فى سنة 250 قبل الميلاد و ماذا كان حاله بعد الميلاد و اثناء وجود المسيح و ماذاحل به حتى وقت التجميع و الترتيب و التقسيم التى ترجع الى سنة 1040
    من اين لكم هذا و وجب علينا انا نسأل و على قساوستهم ان يجيبوا بما لا يدع مجالا للشك و التشكيك اذا كان لديهم رد و اتحدى و الله ولى التوفيق و انا عند التحدى ان استطاعوا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية rustu
    rustu غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    44
    آخر نشاط
    23-06-2011
    على الساعة
    02:25 AM

    افتراضي

    موضوع رائع اخى الكريم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية tamer_desh
    tamer_desh غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    2
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    05-03-2013
    على الساعة
    03:15 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة tamer_desh2007 مشاهدة المشاركة
    الرد على باقى الشبهات


    الشبهة[10]]

    )قال كاتب سفر التكوين في [ 12 : 5 _ 6 ] :
    وَأَخَذَ أَبْرَامُ سَارَايَ زَوْجَتَهُ وَلُوطاً ابْنَ أَخِيهِ وَكُلَّ مَا جَمَعَاهُ مِنْ مُقْتَنَيَاتٍ وَكُلَّ مَا امْتَلَكَاهُ مِنْ نُفُوسٍ فِي حَارَانَ، وَانْطَلَقُوا جَمِيعاً إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ إِلَى أَنْ وَصَلُوهَا.فَشَرَعَ أَبْرَامُ يَتَنَقَّلُ فِي الأَرْضِ إِلَى أَنْ بَلَغَ مَوْضِعَ شَكِيمَ إِلَى سَهْلِ مُورَةَ. وَكَانَ الْكَنْعَانِيُّونَ حينئذٍ يَقْطُنُونَ تِلْكَ الأَرْضَ. إن آخر عبارة هنا تدل على أن الكاتب هنا قد كتب بعد استيلاء بني إسرائيل على أرض كنعان وطرد الكنعانيين منها ، لأنه يحكي عن زمن مضى ، حيث
    يقول : (( وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض )) ، وبنو إسرائيل لم يستولوا عليها في زمن موسى وإنما في زمن داود ، أي بعد موسى بمئات السنين .
    أما الديل على أن الاستيلاء على أرض كنعان كان في عصر داود وطالوت فهو ما جاء في سفر صموئيل الأول [ 17 : 23 _ 24 ] _ [17 : 50 _ 51 ] - [ 18 : 6 ]


    حبيبى العزيز افهم سفر التكوين يدور احثاثه على ما يقرب 3500 سنه قبل موسى النبى فا بالضبع يكون فى كلامة صفة الماضى والشء الاخر هو ان موسى كتب هذا السفر بوحى من الروح القدس

    ومع ذالك الرد::: النص يقول غير ما انتا تقول اقرء النص جيد وانتا تفهم هى شبهات وخلاص :: تكوين 12::
    ((1-10)))

    ]
    ] 1 وقال الرب لأبرام: اذهب من أرضك ومن عشيرتك ومن بيت أبيك إلى الأرض التي أريك

    2 فأجعلك أمة عظيمة وأباركك وأعظم اسمك، وتكون بركة

    3 وأبارك مباركيك، ولاعنك ألعنه. وتتبارك فيك جميع قبائل الأرض

    4 فذهب أبرام كما قال له الرب وذهب معه لوط. وكان أبرام ابن خمس وسبعين سنة لما خرج من حاران

    5 فأخذ أبرام ساراي امرأته، ولوطا ابن أخيه، وكل مقتنياتهما التي اقتنيا والنفوس التي امتلكا في حاران. وخرجوا ليذهبوا إلى أرض كنعان. فأتوا إلى أرض كنعان

    6 واجتاز أبرام في الأرض إلى مكان شكيم إلى بلوطة مورة. وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض

    7 وظهر الرب لأبرام وقال: لنسلك أعطي هذه الأرض. فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له

    8 ثم نقل من هناك إلى الجبل شرقي بيت إيل ونصب خيمته. وله بيت إيل من المغرب وعاي من المشرق. فبنى هناك مذبحا للرب ودعا باسم الرب

    9 ثم ارتحل أبرام ارتحالا متواليا نحو الجنوب

    10 وحدث جوع في الأرض، فانحدر أبرام إلى مصر ليتغرب هناك، لأن الجوع في الأرض كان شديدا [[


    النص بيفسر نفسة وليسه محتاج الى تفيسر ابرهيم راح ارض كنعان بالطبيعى يكون اسم الناس الموجده فى الارض الكنعانيون فيها ايه مثلا
    فى ناس تعيش فى مصر بالطبيعى يطلك عليهم المصريين فيها ايه الشء الثانى

    يقول الرب لابرام ((( وظهر الرب لأبرام وقال: لنسلك أعطي هذه الأرض. فبنى هناك مذبحا للرب الذي ظهر له)))) انظر لنسلك تانى لنسلك فهمة الشء الاخر يقول

    (((وحدث جوع في الأرض، فانحدر أبرام إلى مصر ليتغرب هناك، لأن الجوع في الأرض كان شديدا ((( يعنى هو اصلا سبها وذهب الى مصر اذى بق تقول استوله على الارض

    كفاك افتراء اخى العزيز وهذا بالتفصيل


    بلوطة مورة: تعني بلوطة المعلم وربما أخذت اسمها من معلم ديني أي مدرس كان يجلس تحتها. ويقال أنها تعني بلوطة العراف. وشكيم هي نابلس علي بعد 65 كيلومتر من أورشليم وهي أول بلد بلغها إبراهيم في أرض كنعان.

    وكان الكنعانيون هناك: تاريخيًا تشير هذه الجملة إلي أنه في هذا الوقت كان الكنعانيون قد تسيدوا علي الأرض كلها. أو إلي أن موسي بروح الإيمان قبل أن يدخل الشعب لكنعان وبناء علي وعد الله أن هذه الأرض هي لنسل إبراهيم وإسحق ويعقوب يقول هذا كأنه يري الأرض في يد شعب الله وكأنه بهذه العبارة يريد أن يقول الله وَعَدَ إبراهيم بالأرض لكن مازالت الأرض في يد الكنعانين علي رجاء حصول شعب الله عليها. وروحيًا يشير هذا للمقاومة التي يجدها أولاد الله في الكنيسة التي تشير إليها كنعان فليس معني التوبة والرجوع للكنيسة أن مقاومة إبليس ستنتهي وتكون الجملة= وكان الكنعانيون حينئذ في الأرض تعني وكان إبليس حينئذ يحارب أولاد الله.فالكنيسة التي تحيا في السماويات مازالت علي الأرض لذلك يحاربها إبليس (أف 12:6). وليس معني وصول إبراهيم لكنعان هلاك الكنعانيين فورًا بل هناك بعض الحروب لكن كان الله يظهر له ويعزيه (آية 7) ونحن يعطينا الله نصرة وغلبة علي الشيطان ويعطينا سلامًا وفرحًا وصبرًا علي هذه الحروب.
    الشبهة [11]

    قال كاتب سفر التكوين في [ 14 : 14 ] :
    ))فَلَمَّا سَمِعَ أَبْرَامُ أَنَّ ابْنَ أَخِيهِ قَدْ أُسِرَ، جَرَّدَ ثَلاَثَ مِئَةٍ وَثَمَانِيَةَ عَشَرَ مِنْ غِلْمَانِهِ الْمُدَرَّبِينَ الْمَوْلُودِينَ فِي بَيْتِهِ وَتَعَقَّبَهُمْ حَتَّى بَلَغَ دَانَ والمعنى : ان ابراهيم عليه السلام لما سمع أن لوطاً عليه السلام وقع في الأسر انطلق مع عبيده ليحرره ، وتبع الأعداء إلى قرية تسمى ( دان ) ولفظ دان : هو اسم قرية سميت باسم دان بن يعقوب عليه السلام ، وهذه القرية لم يفتحها بنو اسرائيل زمن موسى ، بل فتحت في عصر قضاة بني اسرلئيل ايام كان القضاة يحكمون قبل مصـر الملوك واسم هذه القرية سابقـاً (لايش ) ففي سفر القضاة :
    (( ودعوا اسم المدينة باسم دان أبيهم الذي ولد لأسرائيل ، ولكن اسم المدينة أولاً لايش )) سفر القضاة
    [ 18 : 29 ]


    وللرد نقول: «دان الواردة في تكوين 14:14 هي بلد غير البلد المذكورة في سفر القضاة 18: 29، وهي أقدم من لايش المذكورة في سفر القضاة، والدليل على قِدمها هو أن كلمة «أردن» مؤلفة من كلمتي «أور» أي نهر، و«دان» أي القضاء. فسُمِّيت الجهة المذكورة في تكوين 14:14 وفي تثنية 34: 1 باسم «دان». ويكون أن موسى أطلق اسم دان على جهات كثيرة. أما لايش التي استولى عليها سبط دان وسماها باسم أبيهم فهي غير تلك الجهة. وكان أجدر بالمعترض أن يتحرى ويدرس قبل أن يتَّهم كتاب الله بالتحريف!
    الدليل

    وتاكيد ذلك ان الرب عندما اري موسي جلعاد ودان

    سفر التثنية 34: 1

    وَصَعِدَ مُوسَى مِنْ عَرَبَاتِ مُوآبَ إِلَى جَبَلِ نَبُو، إِلَى رَأْسِ الْفِسْجَةِ الَّذِي قُبَالَةَ أَرِيحَا، فَأَرَاهُ الرَّبُّ جَمِيعَ الأَرْضِ مِنْ جِلْعَادَ إِلَى دَانَ،

    وتعرف ان جلعاد في عبر الاردن

    سفر القضاة 5: 17

    (((جِلْعَادُ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ سَكَنَ. وَدَانُ، لِمَاذَا اسْتَوْطَنَ لَدَى السُّفُنِ؟ وَأَشِيرُ أَقَامَ عَلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ، وَفِي فُرَضِهِ سَكَنَ)))



    انما المنطقه التي ذهب اليها ابراهيم هي شرق منطقته بين بيت ايل وبين نهر الاردن كما اوضحت الشاطئ الشمال عربي لبحر الملح

    سفر التكوين 14

    14: 3 جميع هؤلاء اجتمعوا متعاهدين الى عمق السديم الذي هو بحر الملح

    ونري بوضوح اين يقع بحر الملح علي الخريطه

    ومن هذا راينا المنطقه ( دان ) التي يتكلم عنها الانجيل



    اما مدينة لايش التي تغير اسمها الي دان فهي مدينه مختلفه تماما شمال دان الاولي ويفصل بينهم بحيره و بحر الجليل ونهرر الاردن


    الشبهة[12]

    )يقول كاتب سفر العدد [ 21 : 14 ] عن رحلات بني اسرائيل في سيناء :
    (( لِذَلِكَ وَرَدَ فِي كِتَابِ حُرُوبِ الرَّبِّ: «مَدِينَةُ وَاهِبٍ فِي مِنْطَقَةِ سُوفَةَ، وَأَوْدِيَةِ نَهْرِ أَرْنُونَ، وَمَصَبِّ الأَوْدِيَةِ الْمُمْتَدِّ نَحْوَ مَدِينَةِ عَارَ، وَالْمُسْتَنِدِ إِلَى حُدُودِ مُوآبَ .))
    فقوله : ( كتاب حروب الرب ) يدل على أن الكاتب ينقل عن كتاب اسمه : (( حروب الرب )) وهذا يفيد أن موسى ليس هو الكاتب والمتحدث عن الله


    وفي البدايه يجب ان اوضح فكره

    اسم الكتاب كما ذكر موسي هو ( كتاب حروب الرب )

    ومتي حارب شعب الرب الم يحارب اول مره بقيادة موسي ويشوع ضد عماليق ؟ وايضا يكون سجل نصرة الشعب علي فرعون وجنوده ؟

    اذا لم يوجد شيئ باسم حروب الرب قبل موسي .

    اذا اتفقنا انه كتب في زمن موسي وبهذا يكون هناك احتمالين الاول وهو ان يكون كاتبه شخص اخر غير موسي ممن يعرف الكتابه وسجل احداث ولهذا هو سفر غير موحي به ولكنه سفر تاريخي شعري سجل الذي النشيد الذي ترنم به موسي وسجل ايضا بعض الانتصارات الاخري مثل ضد عماليق وضد الكنعانيين

    او لانلغي احتمالية ان يكون كاتبه موسي

    وهنا يجب ان اسئل سؤل مهم وهو

    هل ممنوع علي النبي ان يكتب كتب غير موحي بها ؟ لو كان بالفعل ممنوع فيكون ليس مخير بل هو مجبر ولو كان مسموح له ليكون مخير فهو لو نبي من عند الله يجب ان يكون قادر علي التفريق بين الوحي الالهي وبين الكتابه التي يكتبها من ذاته

    وبهذا لو اعترفنا ان موسي نبي فهو له الحرية ان يكتب ما يريد بجانب الوحي الالهي الذي يامره الرب بكتابته ولهذا موسي سلم التوراه الي الكهنه ولكن سفر ياشر احتفظ به عائلة موسي واختفي مع مرور الزمن

    ولكن المرجح ان كاتبه هو شخص اخر غير موسي مثل مؤرخ يكتب الاحداث بطريقه شعريه

    ندرس العدد المتكلم عنه

    سفر العدد21

    13 مِنْ هُنَاكَ ارْتَحَلُوا وَنَزَلُوا فِي عَبْرِ أَرْنُونَ الَّذِي فِي الْبَرِّيَّةِ، خَارِجًا عَنْ تُخُمِ الأَمُورِيِّينَ. لأَنَّ أَرْنُونَ هُوَ تُخْمُ مُوآبَ، بَيْنَ مُوآبَ وَالأَمُورِيِّينَ.

    14 لِذلِكَ يُقَالُ فِي كِتَابِ «حُرُوبِ الرَّبِّ»: «وَاهِبٌ فِي سُوفَةَ وَأَوْدِيَةِ أَرْنُونَ
    15 وَمَصَبِّ الأَوْدِيَةِ الَّذِي مَالَ إِلَى مَسْكَنِ عَارَ، وَاسْتَنَدَ إِلَى تُخُمِ مُوآبَ».

    واول ملاحظه من لغته انه شعري وكما ذكرت السبعينية وغيرها انها تعني كما فعل الرب في سوف يصنع في مجاري مياه ارنون

    وواضح ان الرب اوحي الي موسي ان يقتبس هذا الجزء رغم انه يشير الي مؤاب ولكن ايضا بكلام موسي يشير الي عمل الرب لان موسي ذكر الجزء في الوقت المناسب

    وايضا استشهاد موسي به يؤكد ان كلامه ايضا حقيقه تاريخيه

    الشبهة [13]

    جاء في سفر الخروج [ 16 : 35 ] :
    (( وأكل بنو إسرائيل المن أربعين سنة إلى أن ذهبوا إلى أرض عامرة أكلوا المن إلي حين وافوا حدود أرض كنعان ))
    والقارىء المتأمل سيلحظ أن موسى عليه السلام لم يصدر عنه مثل هذا الكلام وإنما كتبه أحد الأشخاص بعد انتهاء فترة التيه ، فجملة : (( أكلوا المن أربعين سنة )) تدل على أن النص كتب بعد انتهاء الأربعين سنة ودخول بني اسرائيل إلى أرض كنعان ، وموسى مات بالتيبه ولم يدخل أرض كنعان .


    الرد مختصر هو ان العدد لا يتكلم عن انقطاع المن هو فقط يتكلم عن زمن موسي فهي ليست اضافه ولكن موسي يتكلم عن زمنه من وقت بداية المن حتي وقت وصولهم الي طرف ارض مؤاب وموسي لازال حي

    فهمة ااخى

    ولكن اريد ان اشرح باكثر تفصيل

    اولا كم سنه عاش موسي في قيادة الشعب ؟

    يخبرنا:::سفر الخروج 7: 7

    وَكَانَ مُوسَى ابْنَ ثَمَانِينَ سَنَةً، وَهَارُونُ ابْنَ ثَلاَثٍ وَثَمَانِينَ سَنَةً حِينَ كَلَّمَا فِرْعَوْنَ.

    اذا فهو بدا رحلة الخروج عن عمر 80 سنه

    سفر التثنية 34: 7

    وَكَانَ مُوسَى ابْنَ مِئَةٍ وَعِشْرِينَ سَنَةً حِينَ مَاتَ، وَلَمْ تَكِلَّ عَيْنُهُ وَلاَ ذَهَبَتْ نَضَارَتُهُ.

    وفي السنه الاخيره من عمره التي هي السنه الاربعين من الخروج كان لازال يكتب بارشاد الروح القدس

    سفر التثنية 1: 3

    فَفِي السَّنَةِ الأَرْبَعِينَ، فِي الشَّهْرِ الْحَادِي عَشَرَ فِي الأَوَّلِ مِنَ الشَّهْرِ، كَلَّمَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيلَ حَسَبَ كُلِّ مَا أَوْصَاهُ الرَّبُّ إِلَيْهِمْ.

    وخلال هذه المده كلها ينزل فيها المن علي مراي من موسي وياكل منها شعب اسرائيل

    سفر التثنية 8

    2 وَتَتَذَكَّرُ كُلَّ الطَّرِيقِ الَّتِي فِيهَا سَارَ بِكَ الرَّبُّ إِلهُكَ هذِهِ الأَرْبَعِينَ سَنَةً فِي الْقَفْرِ، لِكَيْ يُذِلَّكَ وَيُجَرِّبَكَ لِيَعْرِفَ مَا فِي قَلْبِكَ: أَتَحْفَظُ وَصَايَاهُ أَمْ لاَ؟
    3 فَأَذَلَّكَ وَأَجَاعَكَ وَأَطْعَمَكَ الْمَنَّ الَّذِي لَمْ تَكُنْ تَعْرِفُهُ وَلاَ عَرَفَهُ آبَاؤُكَ، لِكَيْ يُعَلِّمَكَ أَنَّهُ لَيْسَ بِالْخُبْزِ وَحْدَهُ يَحْيَا الإِنْسَانُ، بَلْ بِكُلِّ مَا يَخْرُجُ مِنْ فَمِ الرَّبِّ يَحْيَا الإِنْسَانُ.
    4 ثِيَابُكَ لَمْ تَبْلَ عَلَيْكَ، وَرِجْلُكَ لَمْ تَتَوَرَّمْ هذِهِ الأَرْبَعِينَ سَنَةً.

    اذا موسي كرر اكثر من مره ان المن استمر 40 سنه

    العدد في سفر الخروج 16 يقول

    16: 35 و اكل بنو اسرائيل المن اربعين سنة حتى جاءوا الى ارض عامرة اكلوا المن حتى جاءوا الى طرف ارض كنعان

    ولم يتكلم العدد عن توقف المن هو يقول انه اكل بنو اسرائيل المن اربعين سنه كما قدمت سابقا

    وقوله اكلوا حتي جاءوا لا تعني انه توقف بعد مجيئهم طرف ارض كنعان

    وطرف كنعان ليس معناها انهم دخلوا كنعان ولكن العكس هم لم يدخلوا كنعان بعد وموسي لازال معهم حتي الان

    العدد يذكر ايضا بروح النبوه عن ان المن سيستمر الي ان ياكلوا من خير الارض ولا ينكر احد نبوة موسي الذي اخبر الكثير بروح النوبه عن بعض الامرو ستحدث مستقبلا مثل امر عماليق وايضا تقسيم الارض وغيره

    وموسي اخبرهم بروح النبوه متي يتوقف المن في

    سفر التثنية 8

    12 لِئَلاَّ إِذَا أَكَلْتَ وَشَبِعْتَ وَبَنَيْتَ بُيُوتًا جَيِّدَةً وَسَكَنْتَ،
    13 وَكَثُرَتْ بَقَرُكَ وَغَنَمُكَ، وَكَثُرَتْ لَكَ الْفِضَّةُ وَالذَّهَبُ، وَكَثُرَ كُلُّ مَا لَكَ،
    14 يَرْتَفِعُ قَلْبُكَ وَتَنْسَى الرَّبَّ إِلهَكَ الَّذِي أَخْرَجَكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ مِنْ بَيْتِ الْعُبُودِيَّةِ،
    15 الَّذِي سَارَ بِكَ فِي الْقَفْرِ الْعَظِيمِ الْمَخُوفِ، مَكَانِ حَيَّاتٍ مُحْرِقَةٍ وَعَقَارِبَ وَعَطَشٍ حَيْثُ لَيْسَ مَاءٌ. الَّذِي أَخْرَجَ لَكَ مَاءً مِنْ صَخْرَةِ الصَّوَّانِ.
    16 الَّذِي أَطْعَمَكَ فِي الْبَرِّيَّةِ الْمَنَّ الَّذِي لَمْ يَعْرِفْهُ آبَاؤُكَ، لِكَيْ يُذِلَّكَ وَيُجَرِّبَكَ، لِكَيْ يُحْسِنَ إِلَيْكَ فِي آخِرَتِكَ.

    وهذا حدث كما اخبرنا

    سفر يشوع 5

    10 فَحَلَّ بَنُو إِسْرَائِيلَ فِي الْجِلْجَالِ، وَعَمِلُوا الْفِصْحَ فِي الْيَوْمِ الرَّابعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ مَسَاءً فِي عَرَبَاتِ أَرِيحَا.
    11 وَأَكَلُوا مِنْ غَلَّةِ الأَرْضِ فِي الْغَدِ بَعْدَ الْفِصْحِ فَطِيرًا وَفَرِيكًا فِي نَفْسِ ذلِكَ الْيَوْمِ.
    12 وَانْقَطَعَ الْمَنُّ فِي الْغَدِ عِنْدَ أَكْلِهِمْ مِنْ غَلَّةِ الأَرْضِ، وَلَمْ يَكُنْ بَعْدُ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ مَنٌّ. فَأَكَلُوا مِنْ مَحْصُولِ أَرْضِ كَنْعَانَ فِي تِلْكَ السَّنَةِ.

    اذا المن استمر حتب بعد دخولهم ارض كنعان بعد موت موسي ولم ينقطع الا بعد ان اكلوا من غلة الارض ووجدوا ما يكفيهم

    ولتاكيد ان موسي يتكلم في هذا العدد قبل الدخول والاكل من غلة الارض

    سفر التثنية 1: 8

    اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلْتُ أَمَامَكُمُ الأَرْضَ. ادْخُلُوا وَتَمَلَّكُوا الأَرْضَ الَّتِي أَقْسَمَ الرَّبُّ لآبَائِكُمْ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ أَنْ يُعْطِيَهَا لَهُمْ وَلِنَسْلِهِمْ مِنْ بَعْدِهِمْ.

    اذا موس هو المتكلم في خروج 16: 35 عن ان المن استمر اربعين سنه اثناء حياته وهو لم يتكلم عن ان المن توقف في هذا العدد ولكن يتكلم عن استمراريته اربعين سنه

    وكما اوضحت موسي اخبرهم بروح النبوه متي سيتوقف المن وهذا سيحدث بعد وفاته لان الكتاب الحقيقى هو روح الله القدوس موسى ما عليه الا التتوين فقد ريت تكون فهمة

    ا
    لشبهة[14]



    )قال كاتب سفر التكوين في [ 3 : 14 ] :
    )) فأخذ تخوم الجشوريين والمعكيين ، وسمى باشان باسمه ضياع يائير ياير إلى هذا اليوم )) وقول الكاتب : (إلى هذا اليوم ) وكون الحديث عن يائير ، كل هذه القرائن تدعو إلى القول بأن النص ليس من كلام موسى عليه السلام إذ أن الذي كتب هذا لابد أن يكون بعد يائير بزمن طويل ، وقد علق على هذا النص المحقق هورن وهو نصراني بقوله : (( هاتان الفقرتان لايمكن أن تكونا من كلام موسى لأن الفقرة الأولى دالة على أن مصنف هذه الكتاب كان بعد زمان قامت فيه سلطنة بني اسرائيل ، والفقرة الثانية دالة على أن مصنفه كان بعد زمان إقامة اليهود في فلسطين ))

    اخى الحبيب لعلك تقصد سفر التثنية وليسه سفر التكوين لان هذا النص فى سفر التثنية )) 14:3))
    لماذا كتب موسي جملة الي هذا اليوم ؟ وما هو المقصود بها


    تكلم موسي عن املاك يائير مرتين المره الاولي في


    سفر العدد 32

    41 وذهب يائير ابن منسى وأخذ مزارعها ودعاهن: حووث يائير

    هذا كتبه موسي في وقت امتلاك يائير بالفعل لها وهذا قبل ان يكتب موسي سفر التثنية وهذا وقت امتلاك لسبطي راؤبين وجاد ونصف سبط منسي للناحية الشرقية من نهر الاردن

    ثم بعد ذلك جاء موسي وبقية الشعب الي عبر الاردن بعد هذا الامر بكثير, وفي خلال هذه الفتره كان يراقب الشعب ما سيحدث لهم في الارض التي امتلكوها هل سيتعرضوا الي وحوش الارض ام الي سيحاربهم الشعوب المحيطه ام تحدث بهم كوارث لكي يجدوا حجه يعترضوا بها علي موسي والرب ويقولوا انه اخرجهم ليهلكهم

    فكتب موسي سفر التثنيه يذكرهم بكل وصايا الرب وايضا احداث رحلتهم في البريه وخطاياهم الكثيره

    سفر التثنية 3

    1 يائير ابن منسى أخذ كل كورة أرجوب إلى تخم الجشوريين والمعكيين، ودعاها على اسمه باشان حووث يائير إلى هذا اليوم

    15 ولماكير أعطيت جلعاد

    ولكن في هذا العدد يقول شيئ غايه في الاهمية وهو جزء " الي هذا اليوم " الذي يدل فيه انه من وقت دخول السبطين والنصف وحتي قبل وفاة موسي وقت كتابة سفر التثنية استمروا في سلام وتمتعوا بهذه الارض الجميله واعطاهم الرب سلام وحفظهم من اي اخطار

    والحقيقه سياق الكلام بدون هذه الاضافه في زمن كتابة سفر التثنيه تصبح ناقصه وقراءه حاده مقطوعه ولكن هذه الجزء الذي يؤكد انه من سياق الكلام ضروري لتوضيح الفرق الزمني

    اذا فجملة الي هذا اليوم مهمة وتوضح عمل الرب وايضا الفرق الزمني بين العددي

    ورغم وضوح الارم تماما ولكن اضرب مثال توضيحي لمن لم يعي حتي الان من المشكيين

    لو قلت اني امتلكت شركه في العام الماضي ولازلت امتلكها حتي الان هل هذا يدل ان كاتب هذا الكلام شخص اخر غيري ام هذا يؤكد اني انا صاحب هذا الكلام ؟

    اذا فلا يوجد دليل لامن الترجمات ولا المخطوطات ولا التحليل الداخلي وسياق الكلام وغيره يقول بانها مضافه ولكن الكل يؤكد انها صحي

    2. تقسيم أرض عوج:

    "فهذه الأرض امتلكناها في ذلك الوقت من عروعير التي على وادي ارنون ونصف جبل جلعاد ومدنه أُعطيت للرأوبينيين والجاديين.

    وبقية جلعاد وكل باشان مملكة عوج أُعطيت لنصف سبط مِنسَّى كل كورة ارجوب مع كل باشان وهي تدعى أرض الرفائيين.

    يائير ابن مِنسَّى اخذ كل كورة أرجوب إلى تخم الجشوريين والمعكيين ودعاها على

    اسمه باشان حووث يائير إلى هذا اليوم. ولماكير أُعطيت جلعاد.

    وللرأوبينيين والجاديين أُعطيت من جلعاد إلى وادي ارنون وسط الوادي تخمًا،

    وإلى وادي يبوق تخم بني عمون.

    والعربة والأردن تخمًا من كنارة إلى بحر العربة بحر الملح تحت سفوح الفسجة نحو الشرق" [12-16].

    إذ اقترب وقت رحيل موسى النبي لم يسمح الله له بالانطلاق إلاَّ بعد أن وهبه أمرين يُفرّحان قلبه:
    الأمر الأول هو الاستيلاء على منطقة شرقي الأرض ليذوق موسى النبي عربون عطية أرض الموعد كلها؛ والأمر الثاني هو رؤيته للأرض غربي الأردن من على قمة جبل الفسجة أو نبو.

    أعطيت هذه الأرض، شرقي الأردن، لرأوبين وجاد ومِنسَّى، لكن وإن كانت هذه الأسباط قد استقرت، غير إنهم
    لم يتوقفوا عن مساعدة إخوتهم في حروبهم، حتى يستريح الكل ويستقروا (عد 32). هكذا فإنه لن تستقر كنيسة
    المسيح وتستريح ويكمل فرحها ما لم يتم جهاد آخر عضوٍ فيها. حتى الذين جاهدوا وانتصروا وعبروا إلى الفردوس فإنه
    لن يكمل فرحهم حتى يتمم العبيد رفقاؤهم جهادهم ليكللوا معهم. إنهم يقدمون صلواتهم المستمرة أمام العرش الإلهي لأجل خلاص
    العالم كله! إن كان المؤمنون المجاهدون على الأرض يشعرون بالتزام الحب فيصلون من أجل إخوتهم فهل الذين عبروا إلى
    الحب ذاته يتخلون عن مسئولياتهم في مساعدة الغير بصلواتهم. وهل نحسب صلواتهم الصادرة عن الحب هو انشغال عن الله الذي هو وكل السمائيين يشتهون خلاص كل البشرية؟!

    يلاحظ هنا بخصوص يوسف الآتي:

    انقسم أبناء يوسف إلى سبطين: أفرايم ومنسَّى. وانقسم مِنسَّى إلى فريقين، فريق نال نصيبه في شرقي الأردن والآخر في غرب الأردن، وانقسم الفريق الذي في شرق الأردن إلى عائلتين: عائلة يائير لها نصيب معين [14]، وعائلة ماكير [15]. بهذا ربما تحققت نبوة أبينا يعقوب عما سيحل بمِنسَّى، إذ وضع يده اليسرى عليه لا اليُمنى مع أنه البكر، وحين حاول يوسف أن ينقل يد أبيه اليُمنى إلى رأس مِنسَّى رفض أبوه قائلًا: "علمت يا ابني علمت. هو أيضًا يكون شعبًا وهو أيضًا يصير كبيرًا، ولكن أخاه الصغير يكون أكبر منه، ونسله يكون جمهورًا من الأمم" (تك 48: 17-19). تحققت النبوة إذ انقسم سبط مِنسَّى إلى عائلات صغيرة كثيرة بينما بقي أفرايم سبطًا متكاملًا معًا.

    كان الجشوريون والمعكيون مملكتين صغيرتين لم يستولِ عليهما بنو إسرائيل، بل تركوهما يعيشان تحت سيطرتهم.

    الجشوريون: هم سكان منطقة جشور. اسم عبري معناه "جسر"، تتاخم أرجوب وتقع شرقي معكة داخل نصيب منسى. صارت جشور مستقلة، هرب إليها أبشالوم بعد قتله أمنون (2 صم 13: 37). على حدودها جسر على نهر الأردن بين طبرية والخولة، يُسمى جسر بنات يعقوب.

    أما المعكيون فهم سكان معكة. وهو اسم عبري معناه "ظلم". اشترك المعكيون مع الأراميين والعمونيين في الحرب ضد داود لكنه انتصر عليهم. من المحتمل أن يكون هي بيت جنو الحديثة (يش 19: 21)، وهي من نصيب يساكر غرب بحر الجليل


    الشبهة [15]

    ومما يؤكد ضياع الاسفار الخمسة وأن مؤلفها لم يكن موسى إننا نجد فيها شواهد جغرافية لم تكن معروفة في حياة موسى ،
    إذ أنها لم توجد إلا بعده ، وما فيها من مصطلحات جغرافية يدل على أن كاتب هذه الاسفار كان مقيماً في شرق الأردن وموسى لم يدخل إلى هذه الأماكن لأنه مات في فترة التيه التي كانت بسيناء .
    سفر التكوين [ 50 : 10 _ 11 ] ، سفر العدد [ 22 : 1 ] _ [ 32 : 32 ] _ [ 35 : 9 _ 14 ] وسفر التثنية [ 1 : 1 _ 5 ] ، [ 3 : 8 ] ، [ 4 : 46 _ 49 ] .


    لا اخى العزيز انتا لا تفهم شء لان كل الكلمات الذى انتا تفترى بها على كتاب الله فى هذى الايات ::

    هى ((( فى عبر الأردن))) اى ذى ما حضرتك تقول (( شرقى الاردن))) وليسه اتخاة شروق الشمس وهذا اختلاف كبير جدا جدا ولك التوضيح بالتفصيل

    ولكن للتاكيد ندرس بعض الاعداد التي استخدم فيها كلمة عبر الاردن


    سفر العدد 22: 1

    وَارْتَحَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَنَزَلُوا فِي عَرَبَاتِ مُوآبَ مِنْ عَبْرِ أُرْدُنِّ أَرِيحَا.

    وهذا بالطبع قبل دخول ارض الموعد

    وسبط راوبين وجاد ونصف سبط منسي ملكوا في الشرق

    سفر العدد 32: 32

    نَحْنُ نَعْبُرُ مُتَجَرِّدِينَ أَمَامَ الرَّبِّ إِلَى أَرْضِ كَنْعَانَ، وَلكِنْ نُعْطَى مُلْكَ نَصِيبِنَا فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ».

    سفر العدد 34: 15

    اَلسِّبْطَانِ وَنِصْفُ السِّبْطِ قَدْ أَخَذُوا نَصِيبَهُمْ فِي عَبْرِ أُرْدُنِّ أَرِيحَا شَرْقًا، نَحْوَ الشُّرُوقِ»

    سفر التثنية 1: 5

    فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ، فِي أَرْضِ مُوآبَ، ابْتَدَأَ مُوسَى يَشْرَحُ هذِهِ الشَّرِيعَةَ قَائِلاً:

    وبالطبع معروف ان مؤاب هو شرق الاردن وهذا العدد هو بعد العدد الذي استشهد به المشكك باربع اعداد فقط

    فالمشكك لم يكلف نفسه ان يكمل الاعداد بالطبع لانها لا تخدمه وافتعل شبهة من لا شيئ

    ولكن تاكيدا انها تستخدم للجانبين احيانا

    سفر العدد 32: 19

    إِنَّنَا لاَ نَمْلِكُ مَعَهُمْ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ وَمَا وَرَاءَهُ، لأَنَّ نَصِيبَنَا قَدْ حَصَلَ لَنَا فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ إِلَى الشَّرْقِ».

    سفر التثنية 1: 1

    هذَا هُوَ الْكَلاَمُ الَّذِي كَلَّمَ بِهِ مُوسَى جَمِيعَ إِسْرَائِيلَ، فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ، فِي الْبَرِّيَّةِ فِي الْعَرَبَةِ، قُبَالَةَ سُوفَ، بَيْنَ فَارَانَ وَتُوفَلَ وَلاَبَانَ وَحَضَيْرُوتَ وَذِي ذَهَبٍ.

    في البرية وتعني ارض متسعه برية وبخاصه صحراء

    وبالطبع لا يوجد صحراء في الجانب الغربي بل هي ارض كثيرة التضاريس وارض خصبه للزراعه اما الجانب الشرقي فهو به صحراء العربه


    فمكانها واضح وبهذا تاكدنا ان العدد يتكلم مكان موسي شرق الاردن وهو بالفعل مات شرق الاردن ولهذ لا يوجد خلاف علي المكان

    والتفصيل الادق انا ذكرتة من قبل والا تعى للتكرر

    الشعب مع يشوع عبر نهر الأردن الى الجانب الغربى الذى فيه الارض الخضراء وليسه اتخاه مصر

    الشيء الثانى والمهم هو ان موسى كتب سفر التكوين بوحى من روح الله القدوس اقرب حدث لموسى فى سفر التكوين هو قصة
    يوسف فى مصر وهذى القصه قبل موسى باربع مئة سنه ((450))سنه يعى لا موسى والا اى حد مع موسى كان يعرف شء عنه الا اشياء بسيطة جدا جدا لاكن روح الله القدوس يعرف كل شء هو الاول والاخر البدايه والنهاية


    الشبهة[16]

    يقول كاتب سفر التكوين في [ 22 : 14 ] :
    إن إبراهيم عليه السلام لما ذبح الكبش عوضاً عن ابنه في الموضع الذي كان سيذبح فيه ابنه (( دعا إبراهيم اسم ذلك الموضع يهوه يرأه حتى أنه يقال اليوم : في جبل الرب يرى ))
    إن قول الكاتب : (( حتى انه يقال اليوم في جبل الرب يرى )) يدل على ان الكاتب كتب بعد زمان حادثة الذبح ، وبعد ما سمي ذلك الموضع بجبل الرب ، ومعلوم أن هذا الجبل لم يحمل هذا الاسم إلا بعد الشروع في بناء الهيكل في عهد داود عليه السلام وأكمل بناءه سليمان عليه السلام كما في سفر الأخبار الثاني
    [ 3 : 1 ، 2 ] فهذه التسمية متأخرة جداً عن زمان موسى ، فيتضح أن كاتب هذا السفر جاء بعد موسى بزمن طويل بعد أن حرفت التوراة وضاعت



    الرد هههههههههههههههه اسمح لى اخى الفاضل ان ابتسم قليل لا لعدم السجريه لا حشا فى تلك خطية ولكن لذكائك الجبار العميك فى المعرفه ((( لا تفهم شء على الاطلاق ))) اسف ولكن الاجابة

    الم تعرف اخى الفاضل ان بين موسى الكاتب وابرهيم اب الاباء حولى ستمائة وخمسون سنه((( 650 سنة)) يعنى لذم يقول الى يومنا هذا يعنى

    لو فى حدث قد حث من من سنتين مثلا الثورة المصرية وكان اسم محطة رمسيس مبارك ولكن بعد الثورى سميت شهداء 25 يناير وانا احكى لاوالدى المفرود هقول الى يومنا هذا هى بنفس الاسم شهداء 25يناير صح مابالك دول 650 سنه والدليل على ان موقع الذبح هذى تسبق موسى النبى بحوالى 750سنة اليك الاثبات


    سفر التكوين 25: 26
    وَبَعْدَ ذلِكَ خَرَجَ أَخُوهُ وَيَدُهُ قَابِضَةٌ بِعَقِبِ عِيسُو، فَدُعِيَ اسْمُهُ «يَعْقُوبَ». وَكَانَ إِسْحَاقُ ابْنَ سِتِّينَ سَنَةً لَمَّا وَلَدَتْهُمَا


    سفر التكوين 47: 28
    وَعَاشَ يَعْقُوبُ فِي أَرْضِ مِصْرَ سَبْعَ عَشَرَةَ سَنَةً. فَكَانَتْ أَيَّامُ يَعْقُوبَ، سِنُو حَيَاتِهِ مِئَةً وَسَبْعًا وَأَرْبَعِينَ سَنَةً.

    وأما إقامة بني إسرائيل التي أقاموها في مصر فكانت أربع مئة وثلاثين سنة

    41 وكان عند نهاية أربع مئة وثلاثين سنة، في ذلك اليوم عينه، أن جميع أجناد الرب خرجت من أرض مصر

    ان قلنا انا ابراهيم كان هيقدم ابنا اساحق ذبيحه وهو ابن 10 سنوات واسحاق خلف يعقوب وهو ابن 60 ويعقوب وصل الى ارض مصر وكان عمرة 131 سنه وبنى اسرئيل عاشه فى مصر 430 سنه وعندما كتب موسى سفر

    التكوين كان على الاقل بعد الخروج ب 20 يبقه 10-60 +131+447 - 17+ 20 = 640 سنه تقريبن


    وثانية لم يزكر اسم هذا الجبل فى الكتاب المقدس كله الا فى هذى الاية والاية التى اشرت اليها هى

    ((1 وشرع سليمان في بناء بيت الرب في أورشليم، في جبل المريا حيث تراءى لداود أبيه، حيث هيأ داود مكانا في بيدر أرنان اليبوسي

    2 وشرع في البناء في ثاني الشهر الثاني، في السنة الرابعة لملكه)))

    ومع ذالك اشرح والتفصيل

    وهي نفس القمه الجبليه الذي بني عليه سليمان الهيكل

    سفر أخبار الأيام الثاني 3: 1

    وَشَرَعَ سُلَيْمَانُ فِي بِنَاءِ بَيْتِ الرَّبِّ فِي أُورُشَلِيمَ، فِي جَبَلِ الْمُرِيَّا حَيْثُ تَرَاءَى لِدَاوُدَ أَبِيهِ، حَيْثُ هَيَّأَ دَاوُدُ مَكَانًا فِي بَيْدَرِ أُرْنَانَ الْيَبُوسِيِّ.

    فهو بعد ابراهيم اطلق عليه اليبوسيين اسم بيدر ارنان اليبوسي

    1) سفر أخبار الأيام الأول 21: 15

    وَأَرْسَلَ اللهُ مَلاَكًا عَلَى أُورُشَلِيمَ لإِهْلاَكِهَا، وَفِيمَا هُوَ يُهْلِكُ رَأَى الرَّبُّ فَنَدِمَ عَلَى الشَّرِّ، وَقَالَ لِلْمَلاَكِ الْمُهْلِكِ: «كَفَى الآنَ، رُدَّ يَدَكَ». وَكَانَ مَلاَكُ الرَّبِّ وَاقِفًا عِِنْدَ بَيْدَرِ أُرْنَانَ الْيَبُوسِيِّ.



    2) سفر أخبار الأيام الأول 21: 18

    فَكَلَّمَ مَلاَكُ الرَّبِّ جَادَ أَنْ يَقُولَ لِدَاوُدَ أَنْ يَصْعَدَ دَاوُدُ لِيُقِيمَ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ فِي بَيْدَرِ أُرْنَانَ الْيَبُوسِيِّ.



    3) سفر أخبار الأيام الأول 21: 28

    فِي ذلِكَ الْوَقْتِ لَمَّا رَأَى دَاوُدُ أَنَّ الرَّبَّ قَدْ أَجَابَهُ فِي بَيْدَرِ أُرْنَانَ الْيَبُوسِيِّ ذَبَحَ هُنَاكَ.

    وهو المكان الذي وقف فيه الملاك عن اهلاك الشعب

    ولكن احتفظ الكتاب باسم مريا من زمن ابراهيم حتي زمن الهيكل

    فمن هذا تاكدنا ان نفس المكان الذي قدم ابراهيم عليه ابنه اسحق هو المكان الذي بني عليه هيكل سليمان او بمقربه منه لكن علي نفس القمه الجبليه


    الجبل الذي قدم إبراهيم عليه ابنه إسحاق يُسمى «جبل الرب» لأن الرب تجلى لإبراهيم عليه، وهناك أمره أن لا يذبح ابنه إسحاق، ووعده بالبركات، وأنه سيتبارك في نسله جميع البشر. وكل مكان يتجلى الله فيه يُنسَب إليه. ولما ظهر الله ليعقوب في مكان، ووعده بالمعونة والمساعدة سمَّى يعقوب المكان «بيت إيل» أي «بيت الله» (تكوين 28: 18، 19). ولما ظهر الله لموسى أمره أن يخلع حذاءه لأن الأرض التي تجلى الله له فيها تقدَّست (خروج 3: 5). وقد تَسمَّى جبل المُرِيّا «جبل الرب» لأن الله ظهر فيه لإبراهيم. وبعد ذلك بنى سليمان الهيكل عليه، لأن العادة جرت أن يبنوا المعابد في الأماكن المقدسة. ونتيجة لظهور الله لإبراهيم بهذه البركات خرج مَثَل كان متداولاً في عصر موسى هو «في جبل الرب يُرى». فموسى ذكر ظهور الله لإبراهيم، قبل زمن موسى بنحو 750 سنة، ثم أيَّده بتداوُل هذا المثل.



    صلوا من اخلى انا الخاطى جدا جدا جدا
    اتمنا التسبيت

  4. #4
    الصورة الرمزية tamer_desh
    tamer_desh غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    2
    الدين
    المسيحية
    آخر نشاط
    05-03-2013
    على الساعة
    03:15 PM

    افتراضي

    ههههههههههههههههه ليه مش عيزنى ارد على الموضع

  5. #5
    الصورة الرمزية فداء الرسول
    فداء الرسول غير متواجد حالياً رحمك الله يا سمية
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    11,672
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    أنثى
    آخر نشاط
    05-12-2016
    على الساعة
    11:12 PM

    افتراضي

    للرفع
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    تحمَّلتُ وحديَ مـا لا أُطيـقْ من الإغترابِ وهَـمِّ الطريـقْ
    اللهم اني اسالك في هذه الساعة ان كانت جوليان في سرور فزدها في سرورها ومن نعيمك عليها . وان كانت جوليان في عذاب فنجها من عذابك وانت الغني الحميد برحمتك يا ارحم الراحمين

استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟


LinkBacks (?)

  1. 23-03-2011, 10:59 PM
  2. 16-12-2009, 11:01 AM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. تكوين 17 :18-22 يثبت استحالة ان يكون الذبيح هو اسحق
    بواسطة believer في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-06-2014, 02:44 PM
  2. دلائل صحة نبوة ورسالة محمد صلى الله عليه وسلم العقلية والنقلية
    بواسطة د/مسلمة في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 13-04-2014, 08:04 PM
  3. موسى لم يكتب التوراة -مُترجَم-
    بواسطة sa3d في المنتدى حقائق حول الكتاب المقدس
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 11-06-2007, 11:59 AM
  4. موسى عليه السلام (4) وسر تسمية التوراة
    بواسطة العرابلي في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 25-09-2006, 06:56 AM
  5. هل كتب موسى عليه السلام التوراة الحالية ؟؟؟؟
    بواسطة محمد مصطفى في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-12-2005, 01:15 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟

استحالة ان يكون موسى من كتب التوراة بالادلة العقلية والنقلية والتحدى لجميع النصارى؟؟؟