التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب

  1. #1
    الصورة الرمزية ali9
    ali9 غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    964
    آخر نشاط
    18-12-2015
    على الساعة
    12:39 PM

    افتراضي التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب

    التعميد أصله عادة يهودية هو التطهر وقرآءة اسم الله على الجسد بقصد الوقاية من الأرواح الشريرة

    وهى عادة يهودية أصلا ومن المعروف بأن يوحنا المعمدان كان يقوم بهذه المهمة بنهر الأردن لليهود
    ويوحنا هو يحى ابن زكريا والذى قال القرآن عنه: )يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيّاً) (مريم:12)

    ويحيى هو ابن خالة المسيح وهو الذى عمد المسيح فى نهر الأردن بعد أن بلغ المسيح من العمر 30 عاما
    متى:
    1وَفِي تِلْكَ الأَيَّامِ جَاءَ يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ يَكْرِزُ فِي بَرِّيَّةِ الْيَهُودِيَّةِ
    4وَيُوحَنَّا هَذَا كَانَ لِبَاسُهُ مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ وَعَلَى حَقْوَيْهِ مِنْطَقَةٌ مِنْ جِلْدٍ. وَكَانَ طَعَامُهُ جَرَاداً وَعَسَلاً بَرِّيّاً. 5حِينَئِذٍ خَرَجَ إِلَيْهِ أُورُشَلِيمُ وَكُلُّ الْيَهُودِيَّةِ وَجَمِيعُ الْكُورَةِ الْمُحِيطَةِ بِالأُرْدُنّ 6وَاعْتَمَدُوا مِنْهُ فِي الأُرْدُنِّ مُعْتَرِفِينَ بِخَطَايَاهُمْ.
    7فَلَمَّا رَأَى كَثِيرِينَ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ وَالصَّدُّوقِيِّينَ يَأْتُونَ إِلَى مَعْمُودِيَّتِهِ قَالَ لَهُمْ: «يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي مَنْ أَرَاكُمْ أَنْ تَهْرُبُوا مِنَ الْغَضَبِ الآتِي؟ 8فَاصْنَعُوا أَثْمَاراً تَلِيقُ بِالتَّوْبَةِ. 9وَلاَ تَفْتَكِرُوا أَنْ تَقُولُوا فِي أَنْفُسِكُمْ: لَنَا إِبْراهِيمُ أَباً. لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ اللَّهَ قَادِرٌ أَنْ يُقِيمَ مِنْ هَذِهِ الْحِجَارَةِ أَوْلاَداً لِإِبْراهِيمَ. 10وَالآنَ قَدْ وُضِعَتِ الْفَأْسُ عَلَى أَصْلِ الشَّجَرِ فَكُلُّ شَجَرَةٍ لاَ تَصْنَعُ ثَمَراً جَيِّداً تُقْطَعُ وَتُلْقَى فِي النَّارِ. 11أَنَا أُعَمِّدُكُمْ بِمَاءٍ لِلتَّوْبَةِ وَلَكِنِ الَّذِي يَأْتِي بَعْدِي هُوَ أَقْوَى مِنِّي الَّذِي لَسْتُ أَهْلاً أَنْ أَحْمِلَ حِذَاءَهُ. هُوَ سَيُعَمِّدُكُمْ بِالرُّوحِ الْقُدُسِ وَنَارٍ.


    التعميد فى المسيحية:
    وقد أخذ بولس هذه الفكرة اليهودية وحورها بأن جعلها تلبيس بالمسيح لنقل بركة عهد ابراهيم الى الأمم بقصد الخلاص
    بالأعتماد بالمسيح فيصير المعتمد إبنا للمسيح وعندئذ لايحتاج المعتمد الى ان يعمل بالناموس ولا ان يتقيد بعدم شرب الخمر أو يتقيد بعدم أكل الخنزير أو يختتن فكله مباح نظرا لأنه حصل على الخلاص بتلبس المسيح له وانه صار ابنا للمسيح فضمن الجنه

    وواضح ان ذلك خطأ فقد قصد بولس فى بدأ دعوته للأممين أن يسهل عليهم فهم فى الأصل وثنيين فاذن له يعقوب الأخ الأكبر لأخوة المسيح والذى تولى رئاسة التلاميذ أن يقدم المسيحية للأممين على مراحل لترغيبهم فى الدين فلم يطالبهم بشروط الدين

    وهى الناموس وباقى الشروط على ان تقدم لهم هذه الشروط تدريجيا بعد ذلك ولم يتم هذا كما ان فكرة بولس بتلبيس المسيح
    خاطئة فلا يوجد بركة عهد لنقلها لأن المسيح ليس ابنا لأبراهيم ولايمكن تلبيس إنسان حى لأنسان حى ولايوجد خلاص بل وثنية لأن الخلاص بالله ولايوجد وقاية من الأرواح الشريرة

    التعرف على الصواب والخطأ فى التعميد:

    كان العهد من الله لأبراهيم عليه السلام ولنسله فالأساس فى نظريه بولس بالتعميد بالمسيح هو لنقل العهد للأممين ومن المعروف
    بأن المسيح ليس من نسل إبراهيم فإن لم ينقل اليه العهد
    من المعروف بأن التلبس للأنسان يكون بالأرواح فلايمكن أن يلبس إنسان لأنسان آخر

    ومن المعروف بأن المسيح قد أصعده الله الى السماء حيا فكيف يلبس المسيح إنسانا آخر !
    وهذا ينقض كل أفكارهم الخاطئة دعونا نتصور عندما كان المسيح موجودا على الأرض هل يمكن أن يلبس المسيح إنسانا آخر ! ومعنى ذلك بكل بساطة عندما دخل يهوذا ليمسكه فالمسيح دخل فى يهوذا أى أن يهوذا تلبس بالمسيح

    فإن كان المسيحيون بالتعميد يلبسون المسيح فإن يهوذا قد تلبس المسيح فيه فمسكه الجند وصلبوه

    ونأخذ فى الأعتبار ماقاله القرآن )وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِنْ شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً) (النساء:157)
    التعديل الأخير تم بواسطة الشرقاوى ; 14-03-2006 الساعة 08:32 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية السيف البتار
    السيف البتار غير متواجد حالياً مدير المنتدى
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المشاركات
    14,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    11:18 PM

    افتراضي

    تحليل موفق

    بارك الله فيك
    إن كان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليس رسول الله لمدة 23 عاماً .. فلماذا لم يعاقبه معبود الكنيسة ؟
    .
    والنَّبيُّ (الكاذب) والكاهنُ وكُلُّ مَنْ يقولُ: هذا وَحيُ الرّبِّ، أُعاقِبُهُ هوَ وأهلُ بَيتِهِ *
    وأُلْحِقُ بِكُم عارًا أبديُا وخزْيًا دائِمًا لن يُنْسى
    (ارميا 23:-40-34)
    وأيُّ نبيٍّ تكلَّمَ باَسْمي كلامًا زائدًا لم آمُرْهُ بهِ، أو تكلَّمَ باَسْمِ آلهةٍ أُخرى، فجزاؤُهُ القَتْلُ(تث 18:20)
    .
    .
    الموسوعة المسيحية العربية *** من كتب هذه الأسفار *** موسوعة رد الشبهات ***

التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-12-2009, 04:35 AM
  2. الوثنية تتجمل بالمسيح
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 14-12-2007, 11:49 PM
  3. التعميد وهل ينقل عهد الله لإبراهيم للأمم؟
    بواسطة البريق في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-09-2007, 12:42 PM
  4. الرد على: هل أمن اليهود بالمسيح؟؟؟
    بواسطة الاصيل في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-05-2007, 01:11 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب

التعميد بالمسيح وأصوله فى الكتب