قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل

  1. #1
    الصورة الرمزية سلام من فلسطين
    سلام من فلسطين غير متواجد حالياً فداك نفسي يا رسول الله
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    2,431
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    11-06-2017
    على الساعة
    10:23 PM

    افتراضي قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في المجلس وهما يقودان رجلاً من البادية فأوقفوه أمامه ‏قال عمر: ما هذا ‏قالوا: يا أمير المؤمنين، هذا قتل أبانا ‏قال: أقتلت أباهم ؟ ‏قال: نعم قتلته! ‏قال: كيف قتلتَه ؟ ‏قال: دخل بجمله في أرضي، فزجرته، فلم ينزجر، فأرسلت عليه ‏حجراً، وقع على رأسه فمات... ‏قال عمر: القصاص .... الإعدام ‏.. قرار لم يكتب ... وحكم سديد لا يحتاج مناقشة، لم يسأل عمر عن أسرة هذا الرجل، هل هو من قبيلة شريفة ؟ هل هو من أسرة قوية ؟ ‏ما مركزه في المجتمع ؟ كل هذا لا يهم عمر - رضي الله عنه - لأنه لا ‏يحابي ‏أحداً في دين الله، ولا يجامل أحدا ًعلى حساب شرع الله، ولو كان ‏ابنه ‏القاتل، لاقتص منه ...

    ‏قال الرجل: يا أمير المؤمنين: أسألك بالذي قامت به السماوات والأرض ‏أن تتركني ليلة، لأذهب إلى زوجتي وأطفالي في البادية، فأُخبِرُهم ‏بأنك ‏سوف تقتلني، ثم أعود إليك، والله ليس لهم عائل إلا الله ثم أنا قال عمر: من يكفلك أن تذهب إلى البادية، ثم تعود إليَّ؟ ‏فسكت الناس جميعا، إنهم لا يعرفون اسمه، ولا خيمته، ولا داره ‏ولا قبيلته ولا منزله، فكيف يكفلونه، وهي كفالة ليست على عشرة دنانير، ولا على ‏أرض، ولا على ناقة، إنها كفالة على الرقبة أن تُقطع بالسيف .. ‏ومن يعترض على عمر في تطبيق شرع الله ؟ ومن يشفع عنده ؟ومن ‏يمكن أن يُفكر في وساطة لديه ؟ فسكت الصحابة، وعمر مُتأثر، لأنه ‏وقع في حيرة، هل يُقدم فيقتل هذا الرجل، وأطفاله يموتون جوعاً هناك أو يتركه فيذهب بلا كفالة، فيضيع دم المقتول، وسكت الناس، ونكّس عمر رأسه، والتفت إلى الشابين: أتعفوان عنه ؟ ‏قالا: لا، من قتل أبانا لا بد أن يُقتل يا أمير المؤمنين.. ‏قال عمر: من يكفل هذا أيها الناس ؟!! ‏

    فقام أبو ذر الغفاريّ بشيبته وزهده، وصدقه،وقال: ‏يا أمير المؤمنين، أنا أكفله ‏قال عمر: هو قَتْل، قال: ولو كان قاتلا! ‏قال: أتعرفه ؟ ‏قال: ما أعرفه، قال: كيف تكفله؟ ‏قال: رأيت فيه سِمات المؤمنين، فعلمت أنه لا يكذب، وسيأتي إن شاء ‏الله ‏قال عمر: يا أبا ذرّ، أتظن أنه لو تأخر بعد ثلاث أني تاركك! ‏قال: الله المستعان يا أمير المؤمنين ... ‏فذهب الرجل، وأعطاه عمر ثلاث ليال، يُهيئ فيها نفسه، ويُودع ‏أطفاله وأهله، وينظر في أمرهم بعده،ثم يأتي، ليقتص منه لأنه قتل .....

    ‏وبعد ثلاث ليالٍ لم ينس عمر الموعد، يَعُدّ الأيام عداً، وفي العصر‏نادى ‏في المدينة: الصلاة جامعة، فجاء الشابان، واجتمع الناس، وأتى أبو ‏ذر ‏وجلس أمام عمر، قال عمر: أين الرجل ؟ قال: ما أدري يا أمير المؤمنين! ‏وتلفَّت أبو ذر إلى الشمس، وكأنها تمر سريعة على غير عادتها، وسكت‏الصحابة واجمين، عليهم من التأثر مالا يعلمه إلا الله. ‏صحيح أن أبا ذرّ يسكن في قلب عمر، وأنه يقطع له من جسمه إذا أراد ‏لكن هذه شريعة، لكن هذا منهج، لكن هذه أحكام ربانية، لا يلعب بها ‏اللاعبون ‏ولا تدخل في الأدراج لتُناقش صلاحيتها، ولا تنفذفي ظروف دون ظروف ‏وعلى أناس دون أناس، وفي مكان دون مكان... ‏وقبل الغروب بلحظات، وإذا بالرجل يأتي، فكبّر عمر، وكبّر المسلمون‏ معه ‏فقال عمر: أيها الرجل أما إنك لو بقيت في باديتك، ما شعرنا بك ‏وما عرفنا مكانك !!

    ‏قال: يا أمير المؤمنين، والله ما عليَّ منك ولكن عليَّ من الذي يعلم السرَّ وأخفى !! ها أنا يا أمير المؤمنين، تركت أطفالي كفراخ‏ الطير لا ماء ولا شجر في

    البادية،وجئتُ لأُقتل.. وخشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟

    فقال أبو ذر: خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس ‏فوقف عمر وقال للشابين: ماذا تريان؟ ‏قالا وهما يبكيان: عفونا عنه يا أمير المؤمنين لصدقه.. وقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس ! ‏قال عمر: الله أكبر، ودموعه تسيل على لحيته ..... ‏جزاكما الله خيراً أيها الشابان على عفوكما، وجزاك الله خيراً يا أبا ‏ذرّ ‏يوم فرّجت عن هذا الرجل كربته، وجزاك الله خيراً أيها الرجل ‏لصدقك ووفائك ... ‏وجزاك الله خيراً يا أمير المؤمنين لعدلك و رحمتك.... ‏قال أحد المحدثين: والذي نفسي بيده، لقد دُفِنت سعادة الإيمان ‏والإسلام في أكفان عمر!!.
    لا الة الا الله محمد رسول الله
    محمد صل الله علية وسلم

  2. #2
    الصورة الرمزية voldmort
    voldmort غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    134
    آخر نشاط
    27-11-2010
    على الساعة
    05:52 PM

    افتراضي

    بسم الله ما شاء الله


    قصة ولا اروع بارك الله فيك
    وهذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي ارسلته

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    30-09-2017
    على الساعة
    11:52 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جزاك الله خيرا اخي سلام على القصة الرائعة
    هذا هو امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وتلك هي سيرته وقد صدق حين وصف نفسه "لست بالخب ولا الخب يخدعني"
    رحمك الله يا امير المؤمنين ولعن الله من قتلك
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #4
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    ذكرت هذه القصة فى كتاب الإتليدي (إعلام الناس بما وقع للبرامكة من بنى العباس) صاحب الكتاب قصاص عاش فى القرن السابع عشر الميلادى وهو نفس الكتاب الذى فيه قصة صوت صفير البلبل المشهورة وهو كتاب قصص لا يعتد به ولا يؤخذ عليه

    نحن لا نشك فى عدالة عمر ولهذا فهوأعدل فى تطبيق حدود الله وتذكر القصة بأن عمر كان على وشك تنفيذ حكم القصاص فى أبو ذر حين تأخر الرجل فهل هذا يجوز ؟ هل يجوز أن يقتص بأبى ذر فى رجل لا يعرفه ولم يسفك دمه ؟

    أرى أن القصة موضوعة فلو أنها صحيحة ما خلت منها كتب الموثوقين من أهل العلم وكتب التاريخ وارى بان يتم التحذير من نشرها حيث أنها لم تثبت وأخشى أن يكون كذبا ...


    تقبل مرورى ....
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد القاتل في دحض زواج المتعة الباطل
    بواسطة السيف البتار في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 17-02-2017, 11:15 AM
  2. سمك الهامور القاتل
    بواسطة مريم في المنتدى منتدى الأسرة والمجتمع
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-07-2010, 11:15 PM
  3. دخان الفحم القاتل
    بواسطة الفارسة في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 31-08-2008, 12:55 AM
  4. فصل الخطاب في سيرة عمر بن الخطاب للصلابي كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى منتدى الكتب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-08-2008, 08:37 AM
  5. فصل الخطاب في سيرة عمر بن الخطاب للصلابي كتاب الكتروني رائع
    بواسطة عادل محمد في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 20-08-2008, 08:37 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل

قصة عمر بن الخطاب ..والبدوي القاتل