القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 60

الموضوع: القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه اجمعين وبعد،

    فهذا موضوع اعددته عن القران الكريم والقراءات القرانية ليس لي فيه غير النقل من كتب اهل العلم وشيوخ الاقراء مع قليل من التبويب والتنسيق والاختصار. وقد اردت منه تبيان اعجاز هذا القران العظيم الذي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد. وابلغ وصف للقران الكريم هو قول رب العزة تبارك وتعالى

    "لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا القُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعاً مُّتَصَدِّعاً مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21) الحشر

    وقد حاول اعداء الاسلام جهدهم في التشكيك في القران الكريم ونفي العصمة عنه فخابوا وخاب مسعاهم بحمد الله وغُلبوا وانقلبوا صاغرين. ثم اعتقدوا ان المنفذ الوحيد للتشكيك في القران الكريم هو القراءات القرانية ولكن بحمد الله تعالى تم نسف شبهاتهم نسفا ولم تقم لهم حجة.
    من هذا المنطلق فقد ارتأيتُ ان اقدم نبذة موجزة ومختصرة عن هذا العلم الجليل - وهو علم القراءات - توضحه وتبينه لجلي اي اشكال او شبهة يمكن ان يروجها الحاقدون. وسيكون الموضوع باذن الله عبارة عن سلسلة من المشاركات تحمل كل منها مبحثا خاصا من مباحث علم القراءات حتى نتجنب الحشو والتشتيت
    فتابعوا معي هداني الله واياكم لما يحب ويرضى.
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    نبذة عن بلاغة العرب ولهجاتهم


    اشتهر العرب بالبلاغة والفصاحة والبيان. وكانت الفصاحة اللغوية و البيانية مصدر فحر لديهم. وكانت قريش اكثر العرب فصاحة وبيانا بحكم ابتعادهم عن مجاورة الروم والفرس فنشات عربيتهم خالصة. اضف الى ذلك موقع مكة والبيت الحرام فقد كانت القبائل تتوافد اليها للحج فكانت قريش تنتقي من كلامها افضله. (انظر الصاحبي في فقه اللغة ومقدمة ابن خلدون)
    ومع هذه البلاغة للعرب فقد كانت هناك انحرافات لغوية لبعض القبائل بحكم مجاورتها للروم والفرس والحبشة فظهر ما يسمى بلهجات القبائل التي احتوت من الانحراف اللغوي ما بينه اهل العلم مثل : كشكشة تميم وسكسكة بكر وشنشنة تغلب .... الخ (انظر العقد الفريد)

    ونزل القران الكريم عند ظهور الاسلام بلهجة قريش التي اتفق الجميع على فصاحتها. فكان تنزيله اعجازا تحدى كل اهل الارض بانسهم وجنهم ان ياتوا بمثله فما استطاعوا.
    ومع نزول القران الكريم لم يكن هناك قراءات قرانية ولم تكن القراءات قد ظهرت بعد.. وسنتابع بعد قليل تاريخ هذه القراءات باذن الله والحاجة اليها
    يتبع .............
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بعد نزول القران الكريم بفصاحته واعجازه الذي عرفته العرب ولم تستطع انكاره اصبح هناك ما يعتبر مرجعا لغويا للعرب وللغتهم. اليه ينتهون وبه يستشهدون. وقد كان من الصعب جمع العرب بقبائلهم المختلفة ولهجاتهم المتعددة على لهجة واحدة فانزل الله تعالى القراءات القرانية تيسيرا على الناس وتخفيفا عليهم.

    روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:"أقرأني جبريل على حرفٍ فراجعته فلم أزل أستزيده ويزيدني حتى انتهى إلى سبعة أحرف"

    وروى مسلم بسنده عن أبي بن كعب أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان عند أَضاةَ بني غفار قال: فأتاه جبريل عليه السلام فقال: "إن الله يأمرك أن تُقْرِيء أُمتكَ القرآن على حرفٍ. فقال: أسألُ الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك، ثم أتاه الثانية فقال: إن الله يأمرك أن تقرئ أُمتك القرآن على حرفين فقال: أسألُ الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك ثم جاءه الثالثة فقال: إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على ثلاثة أحرف فقال: أسأل الله معافاته ومغفرته، وإن أمتي لا تطيق ذلك، ثم جاءه الرابعة فقال: إن الله يأمرك أن تقرئ أمتك القرآن على سبعة أحرفٍ، فأيما حرف قرؤوا عليه فقد أصابوا"

    اعتبرت هذه الاحاديث بمثابة بداية عهد نزول القراءات القرانية.
    فبدأ النبي بتلقي هذه القراءات واقرائها للصحابة رضوان الله عليهم. وهكذا فان القراءات القرانية المتواترة قرأ بها النبي اصولا وفرشا وقد تلقاها عنه الصحابة الاخيار وأقراوا بها الناس وهذه القراءات توقيفية لا مجال للاجتهاد فيها. فالنبي هو الذي أقرأ الصحابة بتحقيق الهمزات وبتسهيلها وكذا بالفتح والامالة والاظهار والادغام وغير ذلك من ابواب القراءات المروية بالتواتر. وهو من امر بقراءة هذه الكلمة بوجه وتلك بوجهين ...
    وعلى هذا فلا قيمة لاي قراءة لم تحظ بالتواتر وبالاسناد المتصل الى النبي وليس للائمة القراء ادنى اجتهاد او تحكم فيها بل ان مهمتهم تنحصر في ضبط الرواية وتوثيق النقل وقد تخصص كل امام منهم بنوع من انواع القراءة التي سمعها عن اصحاب النبي كما نقلوها هم عنه وتفرغوا الى اقرائها.
    فنسبة القراءة الى هذا العالم او ذاك ليس لانه هو من اخترعها بل لانه قرأ بها وأقرأ عليها والا فالمنشأ الوحيد هو النبي عن الروح الامين عن رب العالمين سبحانه وتعالى (انظر القراءات المتواترة محمد حبش)

    يتبع بعد صلاة العشاء بحول الله تعالى
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاحرف السبعة

    نستانف حديثنا بحول الله تعالى ولكن قبل الاستمرار ببيان القراءات وتاريخها لا بد من توضيح مسالة مهمة وهي "الاحرف السبعة"

    حيث يقترن اسم القراءات بالاحرف السبعة ويتبادر الى الاذهان ان القراءات هي الاحرف وعلى كل حال فالاحرف السبعة متضمنة وشاملة للقراءات
    ولنستعرض بايجاز راي العلماء ومن ثم فسنختار ما ذهب اليه الجمهور واجمعوا عليه.

    يقول الطبري: ان الاحرف السبعة هي منهج في الاقراء اذن به النبي زمنا ثم نسخه قبل ان يلقاه الاجل وهكذا فقد مات النبي وليس بين الناس الا حرف واحد وان هذه القراءات المتواترة اليوم مهما بلغت انما تدور ضمن هذا الحرف الواحد الذي اذن به النبي وهكذا فقد اسقط الطبري الستة احرف الباقية وبطل العمل بها بالاجماع على خط المصحف المكتوب بحرف واحد
    وفي راي الطبري هذا نظر فقد خالفه مجموعة من العلماء
    اما راي الجمهور:
    يرى الجمهور من العلماء ان الاحرف السبعة باقية في التنزيل وقد استوعبتها المصاحف العثمانية وما هي الا تحديد لوجهة الاختلاف في اداء الكلمة القرانية وفق ما اذن به النبي 0 (انظر القراءات المتواترة لمحمد حبش)

    وعلى هذا فان الاحرف السبعة هي شاملة للقراءات العشرة وان الكلام عن الاحرف السبعة لا يخرج عن سبعة امور:

    1- اختلاف الاسماء من افراد وتثنية وجمع وتذكير وتانيث .... كقوله تعالى "والذين لاماناتهم وعهدهم راعون" قرىء هكذا "والذين لامانتهم"

    2- اختلاف تصريف الفعل من ماضي ومضارع وامر كقوله تعالى "فقالوا ربنا باعد بين اسفارنا" قرئت هكذا "ربنا بَعَّد " بالماضي

    3- اختلاف وجوه الاعراب كقوله تعالى "لا يضارَّ" بالفتح قرئت ايضا بالضم

    4- الاختلاف بالزيادة والنقصان (قلت في هذا نظر ولعل المقصود هو الاشارة الى مصاحف الصحابة وسياتي بيانها)

    5- الاختلاف بالتقديم والتاخير كقوله تعالى "وجاءت سكرة الموت" قرئت "وجاءت سكرة الحق بالموت"

    6- الاختلاف بالابدال كقوله تعالى "وانظر الى العظام كيف ننشزها" قرئت "ننشرها" بالراء

    7- اختلاف اللغات (اللهجات) كالفتح والامالة والتفخيم والترقيق والاظهار والادغام كقوله تعالى "بلى قادرين" قرئت "بلى" بالامالة
    (انظر القراءات المتواترة لمحمد حبش)

    وعلى هذا فان الاحرف السبعة متضمنة للقراءات العشرة وسنوضح الان كيف بدا الاعتناء بالقراءات وكيف تم توثيقها وضبطها بحول الله تعالى
    التعديل الأخير تم بواسطة 3abd Arahman ; 19-01-2010 الساعة 08:45 PM سبب آخر: تصحيح خطأ هجائى فى كتابة آية قرآنية ...بارك الله فيك أخى الحبيب
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مصاحف الصحابة

    وضع العلماء شروطا للقراءات المقبولة سناتي على توضيحها ولكن قبل ذلك سنوضح ما يقال عن ما يسمى مصاحف الصحابة.

    كان بعض الصحابة رضوان الله عليهم يكتبون القران الكريم على عهد رسول الله فيضيفون بعض الكلمات الى هذه الصحف من باب التفسير والايضاح وقد اخذ بعض النصارى والضالين باعتبار ان هذه الصحف قرانا يتلى مع مخالفته لما جاء في مصحف عثمان بن عفان رضي الله عنه وهو المصحف الامام.
    والصحيح ان مصاحف الصحابة لا يتحصل بها وبالكلمات الواردة فيها التي تختلف عن مصحف عثمان اي نص قراني كامل و يمكن حملها على وجوه منها:

    1- الطعن في اسناد هذه الرواية عن ذلك الصحابي وهذا تحصيل حاصل فالقران لا يقبل الا متواترا فهي حكما ليست من القران الكريم

    2- حمل ذلك على ان الصحابي اراد بذلك التفسير فادرجه في المصحف او لقنه للمتلقي على انه تفسير للنص القراني وليس جزءا منه

    3- حمل ذلك على انه وهم من الصحابي او الراوي المتلقي عنه وانه لا يقاوم الصحيح المتواتر المروي عن الصحابي نفسه بالاسانيد المتواترة المحفوظة. ومن امثلة ذلك:

    1- روي عن علي بن ابي طالب في قوله تعالى "يريد ان ينقض" انه قراها يريد ان ينقاص
    2- ونُسبَ اليه ايضا في قوله تعالى "فمن خاف من موص جنفا" انه قراها "حيفا"

    وامثلة ذلك كثير وهي لا تعبر قرانا بحال وانما يوردها المفسرون على انها منهج الصحابي في التفسير. ( انظر القراءات المتواترة واعجاز القراءات القرانية)

    وسناتي الان بحوله تعالى لبيان شروط القراءة وجمع القراءات باذن الله تعالى
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاهتمام بالقراءات وضبطها

    قام الخليفة الراشد ابو بكر الصديق رضي الله عنه بجمع القران ومن ثم قام الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه بنسخ المصحف الذي جمعه ابو بكر وتوزيعه على الامصار الاسلامية وقد روعيَ عند كتابة المصحف ان يكون مكتوبا بالرسم الذي يشمل جميع القراءات التي قرأ بها النبي وان كان المصحف قد كتب بلسان قريش الا انه كان متضمنا لرسم القراءات العشرة في نفس الوقت.

    ولكن بعد ذلك توسع منهج القراءات وانتشر بين الامصار واصبحت مدارسه لا تنضبط باطار واصبح تصور الخطأ واللحن واردا.
    فما كان من العلماء وعلى راسهم "ابن مجاهد" الا بالمسارعة لوضع شروط للقراءات اصبحت بعد ذلك ضابطا دقيقا في قبول القراءات وردها وهذه الشروط الثلاة هي:-

    1- أن توافق وجها من وجوه اللغة العربية ومن وجوه النحو فلا يكون فيها شذوذ عن القواعد التي اصلها النحاة لكلام العرب

    2- ان توافق المصحف العثماني على الشكل الذي كتب في عهد الخليفة عثمان رضي الله عنه وذلك قبل النقط والشكل

    3- ان يتواتر سندها متصلا الى الرسول بان يرويها جمع عن جمع من اول السند الى منتهاه

    وقد عبر عن هذه الشروط ابن الجزري رحمه الله تعالى بقوله:

    وكل ما وافق وجه النحو ******** وكان للرسم احتمالا يحوي
    وصح اسناداً هو القران ********* فهذه الثلاثة الاركان
    وحيثما يختل شرط أثبتِ ********* شذوذه لو انه في السبعةِ


    وكل قراءة لم تتحقق فيها الشروط السالفة الذكر فهي قراءة شاذة وليس قرانا باي حال ويحرم اعتقاد ذلك

    وكان ابن مجاهد رحمه الله في زمنه قد وجد ان سبعة من القراءات المنتشرة في ذلك الوقت تنطبق عليها الشروط الثلاثة ثم جاء ابن الجزري ووجد ان ثلاث قراءات اخرى توفرت فيها هذه الشروط كان ابن مجاهد قد اهملها فاضافها وعلى هذا فان القران الكريم الان يحتوي على عشرة قراءات متواترة كلها شاف تلقاها نبينا الكريم عن رب العزة تبارك وتعالى بواسطة جبريل عليه السلام وأقرأها النبي الى الصحابة الذين اقراوا بها الناس بعد ذلك..

    بقيَ الان ذكر هذه القراءات العشر ورواتها مع ذكر القراءات الشاذة التي ليست قرانا بحال ومن ثم توضيح لما يسمى عند اهل القراءات بالفرش والاصول
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الائمة القراء رحمهم الله تعالى

    1 - قراءة نافع في المدينة:.
    وتنسب إلى نافع بن عبد الرحمن المدني (70 ـ 169)هـ.

    2 - قراءة ابن كثير في مكة:.
    وتنسب إلى عبد الله بن كثير (45 ـ 120) هـ وهو إمام مكة في القراءة

    3 - قراءة أبي عمرو البصري في البصرة:.
    وتنسب إلى أبي عمرو زبان بن العلاء المازني البصري (68 ـ 154)هـ وهو النحوي الشهير الحجة

    4 - قراءة ابن عامر الشامي:.
    وتنسب إلى عبد الله بن عامر اليحصبي (8 ـ 118)هـ. وقد أخذ القراءة عن الصحابة مباشرة

    5 - قراءة عاصم في الكوفة:.
    وتنسب إلى عاصم بن أبي النجود الكوفي الغاضري توفي (127)هـ وهي القراءة السائدة في معظم أقطار العالم الإسلامي

    6 - قراءة حمزة في الكوفة:.
    وتنسب إلى حمزة بن حبيب الزيات (80 ـ 156) هـ.

    7 - قراءة الكسائي في الكوفة:.
    وتنسب إلى علي بن حمزة الكسائي، ولقب بالكسائي لأنه تسربل بكسائه في إحرامه وهو مولى فارسي لبني أسد عاش (119 ـ 189)هـ.


    أما القراءات الثلاث التي أثبت ابن الجزري تواترها وضمها إلى السبع فهي:‏

    8 - قراءة أبي جعفر:.
    وتنسب إلى يزيد بن القعقاع المخزومي المدني توفي (130)هـ وقد أخذ القراءة عن الصحابة مباشرة: عبد الله بن عباس وأبي هريرة.

    9 - قراءة يعقوب الحضرمي:.
    وتنسب إلى يعقوب بن إسحاق بن زيد (117 - 205)هـ.

    10 – قراءة خلف:
    وتنسب إلى خلف بن هشام البزار البغدادي وهو راوية حمزة صاحب القراءة السادسة.

    اما القراءات الاربعة الشاذة التي هي ليست قرانا باي حال فهي :-

    1- قراءة يحيى اليزيدي
    2- قراءة ابن محيصن
    3- قراءة الاعمش
    4- قراءة الحسن البصري

    والسبب في شذوذ هذه القراءات ليس بسبب العلماء المذكورين او لانخفاض منزلتهم بل العلة في السند. في الذين رووا عن هؤلاء الائمة او في الذين روى الائمة عنهم.
    ومنشأ هذه القراءات الشاذة انما هو تلك الملاحظات التي كان يدونها اصحاب المصاحف الخاصة على مصاحفهم كمصحف عبد الله بن مسعود وابي بن كعب ... الخ فيتناقلها الناس من بعدهم على انها من القران وهي ليست منه وهذا ما دفع الخليفة عثمان رضي الله عنه لحرق المصاحف الخاصة بالصحابة خشية الاختلاف.

    بقيت ملحوظة هامة جدا:-

    بعض المصاحف القديمة كتبت بالقراءات المتواترة العشر المذكورة او ببعضها وهي محفوظة كمخطوطات نادرة وعند مقارنتها مع رواية حفص التي بايدينا اليوم تجد الاختلاف المشار اليه بين القراءات فيظن اعداء الدين الجاهلين ان هذه المصاحف قد تم تغييرها او يوجد بها خلاف والصحيح ان هذه المصاحف مكتوبة بالقراءات التي هي اصلا قرانا يتلى ومثال ذلك:-

    1- قوله تعالى" وقالوا اتخذ الله ولدا" وهي قراءة الجمهور. جاءت في المصحف الشامي "قالوا اتخذ الله ولدا" بدون حرف الواو وهي قراءة ابن عامر

    2- قوله تعالى "ووصى بها ابراهيم" وهي قراءة الجمهور جاءت في المصحف المدني والشامي "وأوصى بها ابراهيم" وهي قراءة نافع وابن عامر وابي جعفر

    وارحب باي تساؤل في حدود ما اعلم
    هذا وما كان من صواب فمن الله وحده وما كان من خطأ فمني ومن الشيطان
    وجزاكم الله خيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة الصارم الصقيل ; 25-04-2016 الساعة 09:13 PM سبب آخر: تصويبات لا بد منها
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  8. #8
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    بارك الله بك أخي الحبيب أبو علي الفلسطيني أحسنت أحسن الله اليك
    ولا أضاع لك عملاً .
    عمل موفق بإذن الله

    والله المستعان
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المهتدي بالله مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك أخي الحبيب أبو علي الفلسطيني أحسنت أحسن الله اليك
    ولا أضاع لك عملاً .
    عمل موفق بإذن الله

    والله المستعان
    وبكم بارك الله اخي الحبيب وجزاك الله خيرا على المرور الكريم
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    موضوع ممتاز
    نرجو أن يتم التثبيت
    بارك الله فيك أخى الحبيب

صفحة 1 من 6 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز


LinkBacks (?)

  1. 05-04-2011, 06:09 PM

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. نقض افتراءات للتشكيك في تواتر و صحة نقل القران الكريم
    بواسطة د.ربيع أحمد في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 22-04-2013, 11:15 PM
  2. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-05-2010, 07:08 PM
  3. إثبات تواتر القرآن دون الحاجة إلى اللهجات والقياس في القراءات
    بواسطة طالب عفو ربي في المنتدى منتديات الدعاة العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-03-2010, 09:32 PM
  4. شبهة : تواتر القرآن
    بواسطة نسيبة بنت كعب في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 17-05-2005, 09:54 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز

القرآن الكريم والقراءات القرآنية - تواتر واعجاز