الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله

    لقد اتى الينا نصراني متخفي بستار الاسلام والعلمانية

    في منتدى التوحيد

    وكتب شبهة قديمة جديدة وهي

    الاتي

    ((اقرا القران فلا تجد فيه غلط ولا تناقض

    - هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {27} (البقرة)

    - أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا{27} رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا {28} وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا {29} وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا {31} وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ {33}. (النازعات


    اي آية صحيحة فيما تخص خلق السماء
    هل خلقت السماء قبل الارض بالنظر الى سورة البقرة؟
    ام خلقت الارض قبل السماء بالنظر الى سورة النازعات؟))



    الرد على الشبهه

    سبحان من خلق الهبل
    في سورة البقرة يقول الحق عزوجل ((هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {27} (البقرة
    الله خلق السماء قبل او مع الارض ولكن تسوية السماوات سبع سماوات كان بعد ان تم خلق الارض وخلق اقواتها من نباتات
    والعلم الحديث يؤيد ذلك فالكون الى اليوم ومنذ الالاف السنين يتوسع بسرعة كبيرة حتى ان ادوين هابل اثبت ان هناك مجرات تبتعد عنا بسرعة تقارب سرعة الضوء
    ولنعود الى الاية الكريمة
    هو الذي خلق لكم مافي الارض جميعا من جبال وماء وهواء ونبات ثم عاد الى السماء التي اصلا كانت موجودة من قبل فسواها (وسعها) الى سبع سماوات
    اذن نفهم انه خلق السماء الكليةقبل او مع الارض ثم اتم خلق ا الارض ثم عاد الى السماء فأكمل خلقها
    ويؤيد ذلك قوله تعالى ((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) الانبياء
    سورة النازعات ((- أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا{27} رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا {28} وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا {29} وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا {31} وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ {33}. (النازعات

    هل قال تعالى اانتم اشد خلقا ام السماوات بناهن ....... والارض بعد ذلك خلقها ...
    بل قال اانتم اشد خلقا ام السماء (الكلية) بناها رفع سمكها هذه السماء الكلية ...
    والارض بعد ذلك دحاها : والدحي ليس الخلق يا زميل بل الدحي تكويرها أي جعلها كالكرة راجع تفسير الفخر الرازي مفاتيح الغيب أي ان الارض كانت مخلوقة مع السماء الكلية الاولى وبعد ان اوسع السماء الكلية دحى الارض أي اكمل خلقها ثم اكمل خلقها من نبات وماء وجبال
    لاحظ هنا لم يتطرق الى السماوات السبع ...

    الان التفصيل من الآيات التالية والذي يؤكد ماقلته في اعلاه
    قال تعالى ((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ{9} ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {11} (فصّلت).
    الله جل وعلى خلق الارض في يومين هي والسماء الرئيسية والتي تشمل السماوات السبع قبل تكونهم والدليل كما سبق الاية السابقة ((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) الانبياء
    تمام
    وكان خلق الارض حتى قبل الدحى يومين ثم اكمل خلقها من ماء ونبات وجبال في يومين يصبح الناتج اربعة فخلق الارض من البداية الى انتهاء تكوينها اربعة ايام
    وهذا ليس فيه تناقض
    كأن اقول انا سافرت من القاهرة الى طنطا في ساعة فوصلت الى الاسكندرية في ساعتين ونصف فهل المسافة من القاهرة والاسكندرية ثلاث ساعات ونصف
    ام ساعتين ونصف ؟؟؟؟
    اكيد ساعتين ونصف
    ومن هو متمكن من العربية يعي ذلك
    وبالعودة الى الاية السابقة من سورة فصلت فيقول الحق جل وعلى ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ أي بعد اربعة ايام اصبحت الارض كاملة الخلق والسماء الكلية الام ايضا موجودة من قبل وهي دخان ( سديم ومجرات )
    ثم قال تعالى ((فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {11} (فصّلت
    ثم في اليومين الاخيرين اكمل خلق السماوات السبع اعطى لكل سماء امرها أي مافيها من اجرام واشياء وزين السماء الدنيا الكون المنظور بالنجوم والمجرات
    فالعلم الحديث يثبت ان النجوم والمجرات الى اليوم تتكون وهذا لا اكبر دليل على ان الارض اقدم من كثير من المجرات والنجوم
    __________________



    والله تعالى يقول ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) النساء فهل يعقل ان من يقول هذا الكلام يتناقض في كلامه ثم يتحدى ان يأتي احد بأختلاف مستحيل

    فبالتالي فأن العله من الانسان وسوء فهمه

    وللتكرار والتوضيح اكثر

    قال تعالى هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {27} (البقرة

    تساؤلات بسيطة حتى يفهم من يفهم

    خلق الارض ومافيها تمام متفقين

    ثم يقول الحق جل وعلى (ثم) استوى الى السماء (( لاحظوا هنا لم يقل ثم خلق السماء لأن السماء اصلا كانت مخلوقة من قبل )) بل قال استوى الى السماء فسواهن (اي فجعلهن اي فصنعهن) بعد ان خلق السماء الرئيسية فجعلهن سبع سماوات

    وهذا لا اكبر دليل على ان السماء كانت موجودة اما مع الارض او قبلها وهذا نفهمه من قوله ثم استوى ولم يقل ثم خلق وكلمة استوى لها معاني متعدده (( جلس / اقبل / جعل / اتجه ))



    وفي هذه الآية تفيد التوجه اي ثم توجه الى السماء الموجودة من قبل فأكمل بقية خلقها من فصل للسماوات السبع كلا على حدا

    متفقين يا اخوان خلق الارض والسماء مع بعض كما في قوله تعالى ((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) الانبياء

    ثم اكمل خلق الارض من كل شىء بما في ذلك من نبات عدا الحيوانات والانسان ثم عاد فأكمل خلق السموات السبع


    اما السورة الثانية فتقول :
    ((- أَأَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا{27} رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا {28} وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا {29} وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا {30} أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءهَا وَمَرْعَاهَا {31} وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا {32} مَتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ {33}. (النازعات


    هنا يقول الحق بما معناه أأنتم اشد خلقا ام السماء (الام الرئيسية ) بناها خلقها وسعها حتى يسهل بعد ذلك تقسيمها الى سبع سماوات ولكن لم يقسمها بعد

    ثم بعد ذلك كور الارض الى الشكل الكروي بينما الارض والسماء وجدت مع بعض كما ذكرت الاية ((أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30) الانبياء


    فبعد ان خلق السماء والارض بنفس الوقت وشق الارض وخلق تكوينها الاول من اجزاء ومواد السماء

    وسع السماء الام ورفع سمكها والارض تتكون

    بعد ذلك كور الارض وقدر لها ارزاقها من بنات وماء وجبال وهواء

    اما الاية الاخيرة فتقول ذلك بالتفصيل قال تعالى ((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ{9} ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {11} (فصّلت).

    قبل شرح وتفسير الاية من جديد على ضوء ماقلته في الاعلى

    يجب ان نتفق على بعض الاشياء

    في سورة البقرة: الله جل وعلى خلق الارض وقدر كل شىء فيها ثم بعدها خلق بقية السماوات السبع بعدها

    واشار الى ان السماء قد خلقت اما قبل الارض او مع الارض ولم يذكر انه خلق السماء الام بعد الارض

    ولكن بعد اكماله خلق الارض اشار الى ان السماء كانت موجودة وقد بينت ذلك اعلاه في نفس الرد


    سورة النازعات : الله يبين انه خلق السماء الام (ولم يذكر السماوات السبع ) ورفعها ووسعها

    ثم كور الارض وقدر لها ارزاقها ولم يذكر انه خلق الارض بعد السماء ولكن قال والارض بعد ذلك دحاها

    ولم يقل خلقها

    مما سبق نفهم ان الله خلق السماء والارض ثم اكمل خلق الارض ثم خلق بقية السماوات السبع



    بالعودة الى سورة فصلت قال تعالى ((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ{9} ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {11} (فصّلت).

    نجد انه يتفق مع ما سبق ولكن بالتفصيل

    خلق الله الارض من بداية الى قبل دحيها (تكويرها ) في يومين

    اكمل خلقها من البداية الى تقدير الارزاق في اربعة ايام

    ثم اكمل خلق السماوات السبع في اليومين الاخيرين

    نلاحظ من هنا عدة اشياء

    لم يقل انه خلق السماء في اليومين الاخيرين

    بل قال جل وعلى ثم استوى الى السماء وهي دخان

    ليؤكد انها كانت موجودة اصلا من قبل

    ولم يقل ثم خلق السماء

    وللعلم ذكر الحق عزوجل كلمة الخلق عند ذكره الارض في بداية الايات(( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ ))

    ولكن عندما تحدث عن السماء ذكر ثم استوى الى السماء وهي دخان

    اتمنى ان يفهما من يفهمها

    هنا فعلا نجد تناسق عجيب في هذه الايات

    وحسب ترتيب الايام

    بداية الايام

    السماء والارض كانت شىء واحد (رتق)

    بعد انقضاء اليوم الاول والثاني

    السماء : سماء واحده متوسعه مرفوعه عبارة عن دخان

    الارض : جرم في السماء غير متشكل ليس كرة


    بعد انقضاء اليوم الثالث والرابع

    السماء : كما هي سماء واحدة كبيرة عبارة عن دخان (ابخرة وسديم )

    الأرض: اكتمل خلقها واصبح فيها نبات وماء وهواء وجبال وكل شىء عدا الحيوانات والانسان


    بعد انقضاء اليوم الخامس والسادس

    السماء : اكتمل خلق السماء وتفصلت وانقسمت الى سبع سماوات واصبح لكل سماء عناصرها وموادها الخاص بها من اجرام ونجوم ومجرات وغير ذلك مالايعلمه الا الله

    الارض : كما هي مكتملة حيث اكتمل خلقها بالكامل في اليوم الرابع كما ذكرنا سابقا






    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    المشاركات
    531
    آخر نشاط
    13-01-2015
    على الساعة
    08:13 PM

    افتراضي

    وهذا رد آخر على الشبهة للاخ رحيم من منتدى التوحيد

    تحدث أحد إخوتي المسلمين ـ الذي أكن له كل الاحترام وأسأل الله تعالى أن يجمعني به ـ عن عدم اشتراط الترتيب بـ (ثم ) حيثما وردت مسشهداً على ذلك بكلام العرب وآراء علماء اللغة...
    كل ذلك ليخرج من التناقض الظاهري بين الآيات القرآنية الكريمة حول ترتيب خلق السماوات والأرض


    أخي الفاضل الكبير..

    أخالفك الرأي

    فهنالك من قال بالتفاوت ( الرتبي ) لـ ( ثم ) ...

    أي من رتبة إلى أخرى سواء كانت من الأعلى إلى الأدنى أم من الأدنى إلى الأعلى.

    مثلاً: قوله تعالى" لابثين فيها أحقاباً " : أي سنوات بعد سنوات .. والفرق بين السنوات الأولى والثانية رُتَبي
    ( النار تشتد عليهم أكثر فأكثر )... وهي لا تدل على فناء النار بعد سنوات...

    ومنه نفهم التفاوت الرتبي قي قول الله جل جلاله: " كلا سوف تعلمون " ((((( ثم )))) " كلا سوف تعلمون "


    نعود إلى التفاوت الرتبي أو التفاوت في الترتيب الزمني بين السماوات والأرض ( اللام لجنس الأرض أي الأجسام الكروية الصلبة من نجوم وكواكب وكويكبات ومذنبات وأقمار وصخور ـ كالتي حول زحل ـ... )
    الأرض كي تكون صالحة للحياة تحتاج مزيد عناية ، وفيه تكريم للإنسان أيضا...

    ومن العناية بالأرض، ذلك التوازن الفيزيائي الرائع بين الكواكب، عدم تداخل المدارات، هذا التنوع العجيب في أرضنا وتسهيل سبل الحياة عليها..

    بينما السماء ( الفضاء الخالي من (الأرض) أي: الكواكب الصلبة ) ليست بحاجة إلى كل تلك العناية مقارنة بالأرض..

    ...................... (( أكمل لوحدك ))

    باختصار الأرض ( بمفهومها العام ) تحتاج عناية أكثر فخصها بالأيام الأربعة

    هذه واحدة..

    الثانية: لنجمع الآيات معاً فنخرج بنتيجة واضحة فهمها يسير:
    ==============================================
    البقرة: " هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ( ) فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29) ".

    الحجر: " وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ(16)وَحَفِظْنَاهَا مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ(17)إِلَّا مَنِ اسْتَرَقَ السَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُبِينٌ(18)وَالْأَرْضَ مَدَدْنَاهَا وَأَلْقَيْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ وَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ مَوْزُونٍ(19)وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ وَمَنْ لَسْتُمْ لَهُ بِرَازِقِينَ(20) ".

    الأنبياء: " أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ(30) ".

    فصلت: " قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَنْدَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ(9)وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِنْ فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاءً لِلسَّائِلِينَ(10)ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ(11)فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ(12) ".

    النازعات: " أأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا(27)رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا(28)وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا(29)وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا(30)أَخْرَجَ مِنْهَا مَاءَهَا وَمَرْعَاهَا(31)وَالْجِبَالَ أَرْسَاهَا(32)مَتَاعًا لَكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ(33) ".

    ==================================

    وقفات مع الآيات:

    كانتا رتقاً المرحلة رقم ((1))

    ثم صار الانفجار نعطيها المرحلة الرقم ((2))


    بمجرد انفصال الأرض عن السماء ( لأنها صلبة والسماء دخان ، غاز ، غير صلبة ) صارت السماء لوحدها
    فنعطي السماء ((3)) لأنها لم تحتج عناية كالأرض.. فكانت سابقة في الخلق الكامل ( لوحدها ).

    خلقُ الأرض ( الأراضي ) وتسويتها ( تدحيتها ، نظمها في سلسلة محكمة كي لا تتصادم.. ) في أربعة أيام ((4))

    إتمام خلق سبع سماوات في يومين ((5)).

    ------------------

    والآن إلى الآيات الكريمة ....................



    آية البقرة: خلق الأرض ثم السماوات السبع
    أي المرحلة ((4)) ثم ((5))
    --------------

    آية الحجر سماء واحدة ثم الأرض
    ((3)) ثم ((4))
    -----------------

    آية الأنبياء الانفجار الكوني
    ((1)) ثم ((2))
    -----------------

    آية فصلت: السماء الواحدة ( كانت موجودة قبل الأرض بدليل التعبير بالاستواء إليها أي هي موجودة مخلوقة سابقاً ) ثم الأرض ثم السبع سماوات
    ((3)) ثم ((4)) ثم ((5))
    ------------------

    آية النازعات : السماء وحدها ثم الأرض
    ((3)) ثم ((4))

    ============================

    نلاحظ أنه :

    أولاً: لم يسبق أي رقم ما يليه ..

    أي لم تأت مرحلة ((2)) قبل ((1))

    ولا ((4)) قبل ((2))

    ثانياً: لا نجد قفزاً بين المراحل ولو بنفس الترتيب فلم نجد
    ((2)) ثم ((4))
    ولا ((1)) ثم ((3)) ... في نفس الموضع

    راجع وانظر...

    لا خلل في الترتيب في أي موضع


    وعلى هذا ثم تفيد الترتيب الزمني حقاً

    وإن كانت تفيد التفاوت الرتبي أيضاً

    وبهذا ينتهي الإشكال.

    والله أعلم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أبوحسين الاشبيلي المعافري

  3. #3
    الصورة الرمزية Authentic Man
    Authentic Man غير متواجد حالياً مشرف المنتدى الانجليزي
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    877
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    24-09-2015
    على الساعة
    01:19 AM

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخانا الحبيب
    ولكن هناك سؤال أريد الإجابة عليه جزاك الله كل الخير
    ما الحكمة في خلق الله السماوات والأرض في ستة أيام وليس بكُن فيكون ؟؟؟
    أرجو الإجابة من الناحية الإسلامية
    وجزاك الله خيرا
    من هنا نبدأ ... وفي الجنة نلتقي
    إن شاء الله

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على شبهة ( نفي إعجاز القرآن الكريم في إخباره عن طور العلقة في خلق الجنين )
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-09-2012, 01:38 AM
  2. الرد على شبهة ( نفي إعجاز القرآن الكريم في وصف الرحم بالقرار المكين )
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-09-2012, 11:01 PM
  3. الرد على شبهة ( الطعن في إخبار القرآن الكريم عن دورة الماء فى الطبيعة)
    بواسطة شعشاعي في المنتدى الإعجاز العلمي فى القرأن الكريم والسنة النبوية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 22-05-2012, 02:28 AM
  4. الرد على شبهة خلق السموات والارض
    بواسطة عبد الحميد سعد في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-05-2012, 05:27 PM
  5. هل خلقت السماوات والارض في 6 او 8 ايام ؟!
    بواسطة Yasir Muhammad في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 17-07-2011, 01:24 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم

الرد على شبهة خلق  السماوات والارض  في  القرآن الكريم