المادة والروح

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات

الاخوة الافاضل اسالكم الدعاء » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | لاويين 20 :21 يسقط الهولي بايبل في بحر التناقض !!! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | صلب المنصر هولي بايبل على أيدي خرفان الزريبة العربية ! » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب. المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | ابحاث على الكتاب المقدس قويه جدا مفيده لكل دارس مقارنة اديان وكل باحث عن الحق » آخر مشاركة: ابا عبد الله السلفي | == == | قيامة يسوع الإنجيلي من بين الأموات حقيقة أم خيال! ــــ (وقفات تأملية في العهد الجديد) » آخر مشاركة: أبو سندس المغربي | == == | رد شبهة:نبيُّ يقول : إِنَّ الْمَرْأَةَ تُقْبِلُ فِي صُورَةِ شَيْطَانٍ،وينظر للنساء... » آخر مشاركة: أكرم حسن | == == | فشل ذريع لمسيحية أرادت ان تجيب على أخطر تحدي طرحه ذاكر نايك للنصارى في مناظراته » آخر مشاركة: فداء الرسول | == == | صفحة الحوار الثنائي مع العضو المسيحي Nayer.tanyous » آخر مشاركة: *اسلامي عزي* | == == |

مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

المادة والروح

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المادة والروح

  1. #1
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي المادة والروح

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عندما قسم اصحاب مسالة المادة والروح الهنود الانسان الى مادة و روح
    ماذا كان يقصد اصحاب هذة المسالة بالروح ؟
    هل الروح سر الحياة ؟
    ام الروح ادراك الصلة باللة
    ؟



    ان الروح التي ادعى الغربيون، ومن قبلهم اليونان بأنها جزء من الإنسان، وقالوا بأن الإنسان مكون من مادة وروح، وأن هذه الروح فيض من ذات الله، فإن تغلبت الروح على المادة سما الإنسان، واقترب سلوكه من الكمال الإلهي :eek: ، وإن تغلبت المادة على الروح انحط سلوك الإنسان، هذه الروح التي ادعوا وجودها ليست موجودة، وليست هي سر الحياة، لأن المشاهد المحسوس أن الإنسان مكون من مادة فقط، وأن سر الحياة لا ينقص ولا يزيد بانحطاط الإنسان أو رقيه.


    فتكون الروح التي يسمو بها الإنسان شيء آخر، لا تشكل جزءاً من الإنسان، وإنما هي صفة طارئة، يكتسبها الإنسان من خارجه تؤثر على سلوكه، وبها يرتفع الإنسان عما تمليه عليه غرائزه وحاجاته العضوية، ولا تكون هذه الصفة موجودة إلا إذا كان الإنسان مسيراً أعماله حسب نظام خارج عنه، وآت من قوة أرقى من الإنسان وهو الله سبحانه وتعالى. وهذا الالتزام لا يتأتى إلا إذا كان الإنسان مؤمناًَ بالله، ومدركاً صلته به، فتكون الروح المبحوث عنها والتي تسمو بالإنسان ليست سر الحياة، وإنما هي إدراك الصلة بالله.

    ولا توجد هذه الصفة الطارئة عند الإنسان إلا بعد أن يؤمن بأن لهذا الوجود خالقاً خلقه، وبعد أن يدرك الإنسان صلة كل مخلوق من الكون والإنسان والحياة بهذا الخالق، فإن نظر إنسان إلى أي مخلوق، كالقمر مثلاً، وأدرك أن لهذا القمر صلة بالله، أي أن الله هو الذي خلق القمر ، كان هذا الإدراك هو الروح عند هذا الإنسان، وإن لم يدرك هذه الصلة أو تخلى عن إدراكها أصبح بدون روح فكثيرٌ من الناس هذه الايام لا يملكون هذه الروح .

    (( يسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي ))
    (( يُلقي الروح من أمره على من يشاء من عباده ))


    فالروح التي ادعاها الغربيون ليست جزءاً من الإنسان، وإنما هي إدراك الصلة بالله، وإدراك الصلة تجعل الإنسان مسيراً أعماله بأوامر الله ونواهيه، وهذا التسيير هو الذي يدل على وجود هذه الروح عند الإنسان
    .
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

  2. #2
    الصورة الرمزية المهتدي بالله
    المهتدي بالله غير متواجد حالياً حفنة تراب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    4,000
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    13-08-2014
    على الساعة
    11:29 PM

    افتراضي

    الإنسان كائن حي، مكون من مادة، وقد خلق الله آدم من طين، : ﴿إذ قال ربك للملائكة إني خالق بشراً من طين. فإذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين.

    فتساءل البشر عن ماهية الروح، وسألوا الرسول محمداً عنها، فجاء الوحي بجواب من رب العالمين : ﴿ويسألونك عن الروح، قل الروح من أمر ربي، وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً .﴾

    فالروح، سر الحياة، أمر من الله سبحانه، وضعه في الإنسان، وأسنده إلى نفسه،
    : ﴿نفخت فيه من روحيأي روحاً من خلقي، وليس المقصود جزءاً مني، لأنه : ﴿قل الروح من أمر ربي أي مخلوقة بأمر من الله.﴾

    ولم يدرك الإنسان واقع هذه الروح، ولكنه أدرك أنها موجودة من إدراكه مظاهرها، وهي النمو والحركة والتكاثر التي تدل على وجودها، فما دامت قابلية النمو أو الحركة أو التكاثر موجودة في الإنسان قيل أنه حي، وإن فيه روحاً، وإن انعدمت هذه المظاهر قيل أنه ميت. ولا روح فيه



    وقد يسأل سائل أيهما أسبق في الوجود الفكر أم المادة ؟

    وللجواب على هذا السؤال نقول :

    إن المادة أسبق من الفكر بالنسبة لآدم عليه السلام، فقد علمه الله أسماء الأشياء التي كانت موجودة قبل إعطائه المعلومات السابقة عنها، فالمادة كانت موجودة قبل أي فكر إنساني، وبدون المادة (أي الواقع) لا يحصل فكر، لأن الواقع عنصر أساسي من عناصر الفكر، ولأن الفكر حكم على واقع، فإن لم يوجد الواقع لا يمكن أن يوجد فكر، فالمادة بالنسبة للفكر الإنساني أسبق من الفكر.

    هذا بالنسبة للإنسان، أما بالنسبة لإيجاد المادة من عدم، فإن ما ورد بالدليل القطعي يدل على أن أمر الله سبق وجود المادة. قال تعالى : ﴿(إنما أمره إذا أراد شيئاً أن يقول له كن فيكون) ﴾، فأمر الله (كن) سابق لوجود المادة من عدم، فالله عز وجل، هو الأول الصمد الذي لا يستند في وجوده إلى شيء، وتستند المخلوقات في وجودها إليه ﴿(وخلق كل شيء فقدره تقديراً) ﴾(﴿والذين يدعون من دون الله لا يَخلقون شيئاً وهم يُخلقون) ﴾.
    المسلم حين تتكون لديه العقلية الاسلامية و النفسية الاسلامية يصبح مؤهلاً للجندية و القيادة في آن واحد ، جامعاً بين الرحمة و الشدة ، و الزهد و النعيم ، يفهم الحياة فهماً صحيحاً ، فيستولي على الحياة الدنيا بحقها و ينال الآخرة بالسعي لها. و لذا لا تغلب عليه صفة من صفات عباد الدنيا ، و لا ياخذه الهوس الديني و لا التقشف الهندي ، و هو حين يكون بطل جهاد يكون حليف محراب، و في الوقت الذي يكون فيه سرياً يكون متواضعاً. و يجمع بين الامارة و الفقه ، و بين التجارة و السياسة. و أسمى صفة من صفاته أنه عبد الله تعالى خالقه و بارئه. و لذلك تجده خاشعاً في صلاته ، معرضاً عن لغو القول ، مؤدياً لزكاته ، غاضاً لبصره ، حافظاً لأماناته ، و فياً بعهده ، منجزاً وعده ، مجاهداً في سبيل الله . هذا هو المسلم ، و هذا هو المؤمن ، و هذا هو الشخصية الاسلامية التي يكونها الاسلام و يجعل الانسان بها خير من بني الانسان.

    تابعونا احبتي بالله في ملتقى أهل التأويل
    http://www.attaweel.com/vb

    ملاحظة : مشاركاتي تعبر فقط عن رأيي .فان اصبت فبتوفيق من الله , وان اخطات فمني و من الشيطان

المادة والروح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عبادة المادة عند المسيحيين
    بواسطة بن حلبية في المنتدى دراسات حول الكتاب المقدس والنصرانية للأستاذ بن حلبية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2008, 01:51 PM
  2. عبادة المادة عند المسيحيين
    بواسطة بن حلبية في المنتدى مشروع كشف تدليس مواقع النصارى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-03-2008, 01:51 PM
  3. السر وراء المادة
    بواسطة muad في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-06-2007, 10:25 AM
  4. بولس والروح القدس
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-10-2005, 06:06 PM
  5. الأقانيم والروح القدس
    بواسطة ali9 في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 21-07-2005, 08:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المادة والروح

المادة والروح