حجة الله على العالمين

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات شبكة المسيح كلمة الله
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع بشارة المسيح
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حجة الله على العالمين

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4
النتائج 31 إلى 35 من 35

الموضوع: حجة الله على العالمين

  1. #31
    الصورة الرمزية ahmednou
    ahmednou غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    103
    آخر نشاط
    20-12-2011
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    إنجيل برنابا شهادة حق

    نسخة أخرى من الكتاب الذي يسمى بإنجيل برنابا

    بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، أما بعد:
    فقد عثر أحد الباكستانيين الذين يعيشون في أمريكا في مكتبة الكونجرس عن نسخة من إنجيل برنابا بالإنجليزية مترجمة من الأصل اللاتيني، وقد قام أحد الإنجليز برتجمتها ونشرها في لندن عام 1907.. وهذا هو تفصيل قصتها كما ذكرها الباكستاني.. وقد نشر ذلك في الموقع التالي:
    http://barnabas.net/how-the-gospel-o...-survived.html
    http://barnabas.net/

    The Gospel of Barnabas was accepted as a Canonical Gospel in the Churches of Alexandria till 325 C.E. Iranaeus (130-200) wrote in support of pure monotheism and opposed Paul for injecting into Christianity doctrines of the pagan Roman religion and Platonic philosophy. He had quoted extensively from the Gospel of Barnabas in support of his views. This shows that the Gospel of Barnabas was in circulation in the first and second centuries of Christianity.

    In 325 C.E., the Nicene Council was held, where it was ordered that all original Gospels in Hebrew script should be destroyed. An Edict was issued that any one in possession of these Gospels will be put to death.

    In 383 C.E., the Pope secured a copy of the Gospel of Barnabas and kept it in his private library.

    In the fourth year of Emperor Zeno (478 C.E. ), the remains of Barnabas were discovered and there was found on his breast a copy of the Gospel of Barnabas written by his own hand. (Acia Sanctorum Boland Junii Tom II, Pages 422 and 450. Antwerp 1698) . The famous Vulgate Bible appears to be based on this Gospel.

    Pope Sixtus (1585-90) had a friend, Fra Marino. He found the Gospel of Barnabas in the private library of the Pope. Fra Marino was interested because he had read the writings of Iranaeus where Barnabas had been profusely quoted. The Italian manuscript passed through different hands till it reached "a person of great name and authority" in Amsterdam, "who during his life time was often heard to put a high value to this piece". After his death it came in the possession of J. E. Cramer, a Councillor of the King of Prussia. In 1713 Cramer presented this manuscript to the famous connoisseur of books, Prince Eugene of Savoy. In 1738 along with the library of the Prince it found its way into Hofbibliothek in Vienna. There it now rests.

    Toland, in his "Miscellaneous Works" (published posthumously in 1747), in Vol. I, page 380, mentions that the Gospel of Barnabas was still extant. In Chapter XV he refers to the Glasian Decree of 496 C.E. where "Evangelium Barnabe" is included in the list of forbidden books. Prior to that it had been forbidden by Pope Innocent in 465 C.E. and by the Decree of the Western Churches in 382 C.E.

    Barnabas is also mentioned in the Stichometry of Nicephorus Serial No. 3, Epistle of Barnabas . . . Lines 1, 300.
    Then again in the list of Sixty Books
    Serial No. 17. Travels and teaching of the Apostles.
    Serial No. 18. Epistle of Barnabas.
    Serial No. 24. Gospel According to Barnabas.
    A Greek version of the Gospel of Barnabas is also found in a solitary fragment. The rest is burnt.

    The Latin text was translated into English by Mr. and Mrs. Ragg and was printed at the Clarendon Press in Oxford. It was published by the Oxford University Press in 1907. This English translation mysteriously disappeared from the market. Two copies of this translation are known to exist, one in the British Museum and the other in the Library of the Congress, Washington, DC. The first edition was from a micro-film copy of the book in the Library of the Congress, Washington, DC.

    This text is taken from the book published by The Quran Council of Pakistan, 11 A, 4th North Street, Defence Housing Society, Karachi-4, Pakistan


    فهذه ثالث نسخة من برنابا يعثر عليها حتى الآن. الأولى التي ذكرها خليل سعادة وهي إيطالية موجودة في بلاط فينا.. وقد زعم بعض الأوروبيين أن هناك أدلة على أن تجليدها وورقها عربي أو تركي، أي مؤلفها مسلم.. ولكن خليل سعادة رد على هذين القولين ونفى هذين الرأين وأثبت أن الورق إيطالي فقال أن عليه:"علامة مميزة لنوع الورق الإيطالي على ما قال به بعض مشاهير الإخصائيين" انظر مقدمة الدكتور خليل سعادة على ترجمته إنجيل برنابا من الإنجليزية إلى العربية - ط المكتبة التوفيقية -القاهرة- مصر....
    أما النسخة الثانية فقد عثر عليها بالأسبانية مترجمة من الإيطالية بعد أن ترجمها قسيس يدعى الراهب فرامرينو من اللاتينية وأسلم بعد اكتشافها.. وهي التي ترجمها خليل سعادة من الإنجليزية إلى العربية..

    فلا مجال بعد هذا للشك في نسبة إنجيل برنابا لبرنابا، وكذلك لا داعي للشك في نسخة البابا فرامرينو المترجمة من اللاتينية إلى الإيطالية في القرن السادس عشر الميلادي...

    لأنه من المحال عقلا أن يكون قد ألفه أحد من المسلمين. فمن المحال أن يؤلف رجل كتابا في العقيدة بعد مئات السنين وهو ليس من أهل تلك العقيدة... وأيضا ينسبه إلى رجل قد اشتهر في عقيدته أنه قد أوتي الحكمة أي المسيح عليه السلام الذي قال الله عز وجل فيه في سورة الزخرف:{ولما جاء عيسى بالبينات قال قد جئتكم بالحكمة ولأبين لكم بعض الذي تختلفون فيه فاتقوا الله وأطيعون}...

    وأيضا لا يمكن أن يكون قد ألفه مسلم لأن في عقيدة المسلمين أن الافتراء على الله عز وجل وعلى ما ينقله الأنبياء عن الله عز وجل كفر، بل هو أكبر وأشد الظلم:{ومن أظلم ممن افترى على الكذب}.. فليس من المعقول أن يخرج مسلم من دينه ويفعل ما يعتقد أنه كفر وأشد الظلم وإلإجرام، ويعتقد كذلك أنه سوف يدخل بذلك نار جهنم خالدا فيها، من أجل أن يُدخِل أحدا في دينه...

    وأيضا من المحال عقلا أن يؤلف أحد كتابا في التاريخ بعد مرور أكثر من ألف سنة، وخاصة إذا كان ليس من أهل تلك البلاد..

    وأيضا هناك أسماء مدن وشخصيات تاريخية لا يمكن أن يعرفها إلا من كان يسكن في تلك البلاد في هذا العصر أو عصر قريب منه حتى يستطيع أن يجزم بوجودها ولا يشك في كتابه المزور أحد فيضيع كل مجهوده..

    وأيضا فإن أي مؤلف للكتب يعلم أن مهمة تأليف الكتب ليس بالسهولة بل هو أمر صعب. فضلا على كونه يؤلف عن عصر غير عصر الشخصيات التي يؤلف عنها ودين غير الدين الذي ينتمي إليه.. وإنجيل برنابا مليء بالقصص والمشاهد التي لا يمكن يؤلفها إلا من كان شاهدا عليها أو معاصر أحداثها وشخصياتها، أو رجل قد أتقن فن القصص والتأليف واشتهر في عصر بأنه من كبار المؤلفين في القصص والتأليف ولاشتهرت كتبه وقصصه، ولم يخف شيء من تأليفاته على أحد من عصره واشتهر أن من تأليفاته كتابا اسمه إنجيل برنابا، وكل هذا لم يحصل، فأصبح من المؤكد أنه من كتبه رجل كان يعيش في ذلك العصر ألا وهو برنابا نفسه..

    وأيضا الاختلافات في أسماء المدن والشخصيات التاريخية التي بين برنابا وبين الكتاب المقدس تدل على أنه لم ينقل من الكتاب المقدس فمن أين أتى به إلا إذا كان برنابا نفسه؟ وسبب الاختلاف يمكن أن يكون قد حصل خطأ في نسخ إنجيل برنابا أو ترجمته أو نقل برنابا نفسه عن غير المسيح عليه السلام، إن اعتبرنا أن الخطأ في برنابا وليس في الكتاب المقدس...


    وأيضا لا يمكن أن يكون مسلم هو الذي ألفه، لأنه ليس هناك مسلم واحد على وجه الأرض ومنذ بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وإلى الآن يعتقد بأن كتاب برنابا "إنجيلا" ولا إنجيل لوقا ولا متى ولا كل أناجيل العهد الجديد.. لأن الإنجيل المذكور في كتاب المسلمين "القرآن الكريم" هو كتاب أنزله الله عز وجل على المسيح من السماء.. أما كل هذه الكتب التي تسمى أناجيل الآن فهي عبارة عن سيرة المسيح عليه السلام. لأنه قد تعارف عند المؤرخين النصارى ورجال الدين النصراني قديما: أن كل من كتب سيرة المسيح فإن كتابه هذا يسمى إنجيلا.. وهذا التعريف ليس عند المسلمين، ولا يعترف به أحد من المسلمين.. فكل الكتب التي تسمى الأناجيل الآن لا يعترف أحد من المسلمين بأنها الكتاب الذي نزل من السماء، وليست بالنسبة للمسلمين أكثر من كتب سيرة أو تاريخ. ولا يعظمها أحد من المسلمين سواء كانت صحيحة أم محرفة، فلا يمكن أن يجهد أحد نفسه من أجل كتابة كتاب هو نفسه لا يعتقد بأهميته في مسائل العقيدة، لأن كتب السير والتاريخ قد تحتوي على الصواب أو الخطأ..

    وأيضا هناك ألفاظ في برنابا لا يمكن أن يعرفها ولا يفهمها أحد من المسلمين مثل:"مسيا"،"اليوبيل"...

    ومن النصوص التي تدل على أنه لا يمكن أن يكون مسلم هو الذي ألفه. نص قول المسيح عليه السلام للمرأة السامرية في الفصل الثاني والثمانين:" ولكن صدقيني أنه يأتي وقت يعطي الله فيه رحمته في مدينة أخرى ويمكن السجود له في كل مكان بالحق ويقبل الله الصلاة الحقيقية في كل مكان رحمته".. وهي نفس القصة المذكورة في الإصحاح الرابع رقم 24 في إنجيل يوحنا ... ولكن في الأناجيل العربية وأكثر الأناجيل الإنجليزية لا يتفق معناها مع معنى نص برنابا. وأنا لم أجد نص يوحنا يتفق مع المعنى الذي في برنابا "أن السجود سوف يكون في كل مكان" إلا في ترجمة إنجليزية واحدة من حوالي 25 ترجمة للعهد الجديد على النت.. فكيف يعلم هذا رجل مسلم لم يدرك عصر النت؟ ولكن في عصر كانت الكنيسة الكاثوليكية تقتل أو تعذب كل مسلم تجده أمامها فتضعه في محاكم التفتيش في أوروبا كما هو مشهور في التاريخ...

    وأيضا فإن هناك أخطاء في برنابا تدل على أن من ترجمه لا يمكن أن يكون مسلما أبدا. مثل إطلاق كلمة "الابن" على النبي كما في الفصل الثاني بعد المائة.. وكذلك في تقسيم الكتاب إلى سور وآيات، يدل على أن من ترجمه ليس مسلما لأنه ليس هناك أحد من المسلمين يقسم غير القرآن إلى آيات وسور، ولا حتى كتب أحاديث أو سير نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام، فضلا عن تقسيم كتاب سيرة لأحد أنبياء أمة غير أمته...
    وكذلك مترجم الكتاب لا يعرف أن اسم النبي صلى الله عليه وسلم في الإنجيل هو "أحمد" أكثر من "محمد" فهذا يدل على أن الذي ترجم الكتاب لا يعرف عن الإسلام إلا اليسير ولا يعرف عن القرآن شيئا إلا أنه مقسم إلى سور وآيات. فهذه الشخصية بهذا الوصف لا يمكن أن تكون موجودة ومتمثلة إلى في مثل شخصية البابا فرامرينو المنسوب إليه ترجمة برنابا من اللاتينية إلى الإيطالية منذ حوالي خمسمائة عام...
    وأمثلة هذه الأخطاء: أنه قال في الفصل السابع والتسعين "اسم مسيا عجيب" ثم ذكر اسمه "محمد". ولفظ "عجيب" هذا بالتأكيد "أحمد" لأن اسم مسيا في سفر إشعياء في نص "يولد لنا غلام" قد ترجمه القس "بالنبي" إلى "الحمد" كما ذكر هلال مسيحة في كتابه"لماذا أسلم القس بالنبي؟"...
    وهذا الأمر(خطأ ترجمة اسم النبي صلى الله عليه وسلم) واضح جدا في آخر الفصل الرابع والأربعين: فقد ترجم البابا فرامرينو النص كالآتي:"لذلك أقول لكم إن رسول الله (بهاء) يسر كل ما صنع الله تقريبا" ثم كتب في الهامش تعريف كلمة (بهاء) أنها: أحمد.. فوضع الاسم في الهامش ومعناها في النص، وكان الصواب أن يضع الاسم في النص ومعناها في الهامش.. فهذا يدل على أنه لم يكن يعرف أن من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم في الإنجيل "أحمد" كما قال الله عز وجل على لسان المسيح عليه السلام في سورة الصف:{وإذ قال عيسى بن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي من التوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد}.. فهذا يدل على أن مترجم برنابا لا يعرف عن سورة الصف أي شيء، فلا يمكن إلا أن يكون مثل رجل نصراني ثم أسلم...
    ثم في الهامش التالي يقول المترجم البابا فرامرينو ما يؤكد على أن مترجم برنابا من رجال الدين النصراني المتضلعين بألفاظ ولغات العهد القديم والعهد الجديد، يقول عن هذا النبي:" في لسان عرب أحمد في لسان عمرن مسيء في لسان لاتن كتسلاتر وفي لسان روم باركلتس".. فذكر أن معنى "بهاء" "أحمد" و"مسيا" و"باركلتس"، وجعل "أحمد" معنى "بهاء". وكذلك باركلتس التي هي في إنجيل يوحنا "باركلتوس""الفارقليط" الكلمة المذكورة من ضمن أسماء نبي الإسلام...

    وقد لاحظ هذا أيضا خليل سعادة فضرب عدة أمثلة تؤكد أنه لا يمكن أن يكون مترجم الكتاب ممن يتقن العربية من العرب أو حتى من المستشرقين. فيقول بعد أن ذكر عدة جمل عربية في الكتاب تدل على أن كاتبها ليس عربيا:"إلى آخر ما هنالك من الطمطمانيات التي هي أقرب إلى العجمة منها إلى العربية، فمن كان يحسن إجادة سبك العبارات على ما تقدم إيضاحه من أمثلة النوع الأول لا يرتكب مثل هذه الأغلاط الفاضحة التي يستحيل على عربي أو مستشرق ارتكابها". كذلك ذكر أنه لا بد أن يكون متضلعا بالعهد القديم والعهد الجديد..

    والاختلافات التي بين إنجيل برنابا وبين القرآن تدل على أنه لم يكن مسلما ولم يكن يعيش وسط المسلمين.. ثم هذه الأخطاء التي في برنابا قد تكون بسبب الخطأ في النسخ أو الترجمات القديمة أو لنقل برنابا نفسه عن غير المسيح عليه السلام، لأنه قد كتب كتابه هذا بعد رفع المسيح، ولم يشهد كل المشاهد المذكورة في الكتاب، وقد قال في إحدى كلماته في الكتاب نقلا عن المسيح عليه السلام: قالها لي يسوع... فمعنى ذلك أن هناك الكثير في كتابه مما لم يقله المسيح عليه السلام له ونقله عن شخص آخر، وخاصة فيما يخص حياة المسيح قبل مصاحبة برنابا للمسيح عليه وعلى نبينا أفضل الصلوات والتسليمات...

    وعلى كل حال فمن قرأ إنجيل برنابا كله أيقن أنه لا يمكن أن ينسب هذا الكلام إلى لنبي أو صاحب نبي، لِمَا فيه من الحكم والكلام الإيماني العالي المستوى عن الله عز وجل وعن تاريخ الأنبياء وعن أمثلة للرد على الوثنيين.. فلو قلنا بأن هذا الكتاب مزيف، فيعني هذا أن مؤلفه لص ومزور لأنه قد أخذ بعضه من العهد القديم والعهد الجديد، وكذلك يلزم أن يكون كافرا ومنافقا ومجرما. ولا يمكن أن يؤلف أحد مثل هذه الشخصية مثل هذا الكلام الرفيع المستوى، لأن بعضه غير موجود لا في العهد القديم ولا في العهد الجديد.. فلا يمكن لشخصية مثل هذه أن تؤلف كتابا كاملا منسوب لأحد الأنبياء الذين أوتوا الحكمة والعلم والنبوة... فما أقصده أنه يمكن بكل سهولة لأي قارئ محايد التفريق بين كلام المسيح عليه السلام وبين كلام البشر الأشرار.. فكل من يقرأ إنجيل برنابا بحيادة تامة يقول بكل تأكيد: لا يمكن أن يكون مؤلفه إلا نبي أو رجل من أصحاب الأنبياء... وخاصة أن سياق القصص في برنابا أوضح وأكثير اتساقا من السياق في أنجيل العهد الجديد التي ربما وجدت جزء من قصة أو جزء من واقعة غير مكتملة السياق.

    ومما يدل على أن إنجيل برنابا لم يكتبه أحد من المسلمين أنه لم يذكره أحد من المسلمين من قبل أن يترجمه خليل سعادة إلى العربية عام 1908.. بينما كان متداولا في أوروبا بين بعض الأمراء والمستشرقين.. ولم يذكره أحد من المسلمين ولا كان مشهورا بينهم.. ولو كان كاتبه مسلما لعمل على شهرته في بلاد الإسلام قبل أن يعرفه أحد في غير بلاد المسلمين ولأصبح غير خفي على المؤرخين المسلمين.. فلا نجد ذكر لبرنابا ولا لكتابه في كتب التاريخ إلا ذكر صاحب كتاب "إظهار الحق" وهو رحمة الله الهندي. عندما ذكر أدلة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم ...
    وكل ما قاله هو الآتي: يقول الهندي في كتابه "إظهار الحق":
    فأقول: القسيس سيل نقل في مقدمة ترجمته للقرآن المجيد من إنجيل برنايا [ص 294] بشارة محمدية هكذا: (اعلم يا برنابا أن الذنب وإن كان صغيراً يجزي اللّه عليه لأن اللّه غير راض عن الذنب، ولما اجتنى أمي وتلاميذي لأجل الدنيا سخط اللّه لأجل هذا الأمر، وأراد باقتضاء عدله أن يجزيهم في هذا العالم على هذه العقيدة الغير اللائقة ليحصل لهم النجاة من عذاب جهنم، ولا يكون لهم أذية هناك، وإني وإن كنت برياً لكن بعض الناس لما قالوا في حقي أنه اللّه وابن اللّه، كره اللّه هذا القول واقتضت مشيئته بأن لا تضحك الشياطين يوم القيامة علي ولا يستهزئون بي، فاستحسن بمقتضى لطفه ورحمته أن يكون الضحك والاستهزاء في الدنيا بسبب موت يهوذا، ويظن كل شخص أني صلبت، لكن هذه الإهانة والاستهزاء تبقيان إلى أن يجيء محمد رسول اللّه، فإذا جاء في الدنيا ينبه كل مؤمن على هذا الغلط، وترتفع هذه الشبهة من قلوب الناس) انتهت ترجمة كلامه. يقول الهندي:
    (أقول) هذه البشارة عظيمة وإن اعترضوا أن هذا الإنجيل رده مجالس علمائنا السلف (أقول) لا اعتبار لردهم وقبولهم كما علمت بما لا مزيد عليه في الباب الأول، وهذا الإنجيل من الأناجيل القديمة ويوجد ذكره في كتب القرن الثاني والثالث، فعلى هذا كتب هذا الإنجيل قبل ظهور محمد صلى اللّه عليه وسلم بمئتين سنة، ولا يقدر أحد أن يخبر بغير الإلهام بمثل هذا الأمر قبل وقوعه بمئتين سنة، فلا بد أن يكون هذا قول عيسى عليه السلام، وإن قالوا أن أحداً من المسلمين حرف هذا الإنجيل بعد ظهور محمد صلى اللّه عليه وسلم، قلت: هذا الاحتمال بعيد جداً لأن المسلمين ما التفتوا إلى هذه الأناجيل الأربعة أيضاً، فكيف إلى إنجيل برنابا، ويبعد أن يؤثر تحريف أحد من المسلمين في إنجيل برنابا تأثيراً يتغير به النسخ الموجودة عند المسيحيين أيضاً، وهم يزعمون أن علماء أهل الكتاب من اليهود والنصارى الذين أسلموا، نقلوا عن كتب العهدين البشارات المحمدية
    [ص 295] وحرفوها، فعلى زعمهم أقول أن هؤلاء العلماء الكبار حرفوا على زعمهم، ولم يؤثر تحريف هؤلاء في كتبهم التي كانت موجودة عندهم في مواضع هذه البشارات، فكيف أثر تحريف بعض المسلمين في إنجيل برنابا في النسخ التي كانت عندهم، فهذا الاحتمال واه ضعيف جداً واجب الرد"
    انتهى كلام الهندي..

    فهذا كل ما اطلع عليه الهندي من أخبار هذا الإنجيل وهو نفسه لم ير هذا الإنجيل ولا سمع عنه إلا من المصدر الذي ذكره...
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 03-06-2009 الساعة 02:46 AM

  2. #32
    الصورة الرمزية أسد الجهاد
    أسد الجهاد غير متواجد حالياً مشرف منتدى نصرانيات
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,286
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    23-11-2014
    على الساعة
    07:18 PM

    افتراضي


    اقتباس
    ولكن خليل سعادة رد على هذين القولين ونفى هذين الرأين وأثبت أن الورق إيطالي فقال أن عليه:"علامة مميزة لنوع الورق الإيطالي على ما قال به بعض مشاهير الإخصائيين" انظر مقدمة الدكتور خليل سعادة على ترجمته إنجيل برنابا من الإنجليزية إلى العربية - ط المكتبة التوفيقية -القاهرة- مصر....
    أما النسخة الثانية فقد عثر عليها بالأسبانية مترجمة من الإيطالية بعد أن ترجمها قسيس يدعى الراهب فرامرينو من اللاتينية وأسلم بعد اكتشافها.. وهي التي ترجمها خليل سعادة من الإنجليزية إلى العربية..

    فلا مجال بعد هذا للشك في نسبة إنجيل برنابا لبرنابا، وكذلك لا داعي للشك في نسخة البابا فرامرينو المترجمة من اللاتينية إلى الإيطالية في القرن السادس عشر الميلادي...

    لأنه من المحال عقلا أن يكون قد ألفه أحد من المسلمين. فمن المحال أن يؤلف رجل كتابا في العقيدة بعد مئات السنين وهو ليس من أهل تلك العقيدة... وأيضا ينسبه إلى رجل قد اشتهر في عقيدته أنه قد أوتي الحكمة أي المسيح عليه السلام الذي قال الله عز وجل فيه في سورة الزخرف:{ولما جاء عيسى بالبينات قال قد جئتكم بالحكمة ولأبين لكم بعض الذي تختلفون فيه فاتقوا الله وأطيعون}...
    نسخة البابا فرامرينو المترجمة من اللاتينية إلى الإيطالية في القرن السادس عشر الميلادي
    فى القرن السادس عشر أى قبل بعثة نبينا الكريم بمئات السنين
    فمن الذى أخبر الكاتب أن سيبعث الله رسولاً إسمه محمد ؟!!!
    من الذى أخبر الكاتب بالشهادتين { لاإله إلا الله محمداً رسول الله }
    هل يستطيع النبي الأمي بجانب التنبؤ بالغيب والمعجزات الحسية أن يكتب إسمه والشهادتين فى مخطوطات لا يعلم عنها شىء وفى لغة لا يعلم عنها شىء وفى زمن قبل ميلادة بمئات السنين ؟!!
    من الذى كتب الشهادتين وذكر إسم نبينا الكريم بكل صراحة ووضوح فى كتب قبل بعثة نبينا الكريم بمئات السنين , ومن الذى أخبرة بذالك ؟!!!!

    سلسلة Apocryphal أو الأناجيل الغير قانونية التي يجب حذرها و منعها من الإنتشار، في المجامع التي عُقدت قبل الإسلام بمئات السنين
    قرار دماسس Damasus سنة 366 بحظر الكثير من الأناجيل من بينها إنجيل برنابا، و منها قرر جلاسيوس عام 492 إعلان الأناجيل المحظورة طبقاً لدماسس.
    و أعلنت الكنيسة اليونانية في القرن السابع، عن 60 من الأناجيل و الرسائل القانونية، و ذكرت قائمة بالأناجيل و الرسائل الغير قانونية، و هم 25 , إنجيل برنابا رقم 24 منها.

    لماذا منعت هذة الأناجيل من الإنتشار ؟! لانها تخالف عقيدة الصلب والفداء المزعوم من بولس
    ولذالك من إتبعوا دين بولس أكثر مما إتبعوا دين المسيح عليه السلام
    المسيح من إيدة الله بالعجزات والبراهين لم يتبعة أكثر من بولس
    والسبب قدم بولس للوثنيين وغيرهم مايشتهون على طبق من فضحة
    فمن كفروا كانوا لا يريدون عقيدة تأمرهم وتنهاهم, لا يريدون عقيدة تحل لهم الطيبات وتحرم عليهم الخبائث
    لا يريدون عقيدة تجعلهم يسجدون لله كما كان يسجد المسيح عليه السلام
    لا يريدون عقيدة تنهاهم عن الزنا وشرب الخمر
    وقدم لهم بولس مايريدون ويشتهون
    إفعل أى شىء فقط إعترف بالصلب والفداء والخطيئة
    فخالف ما أمر به الناموس والمسيح علية السلام
    وسار على مبدأ النفاق سيد الأخلاق فكان مع الوثني وثني
    ومع اليهودي يهودى ليكسب الجميع وليعتنقوا النصرانية
    حتى لو خالف المسيح وتعاليمة ودينه
    {19 فَإِنِّي إِذْ كُنْتُ حُرًّا مِنَ الْجَمِيعِ، اسْتَعْبَدْتُ نَفْسِي لِلْجَمِيعِ لأَرْبَحَ الأَكْثَرِينَ.
    20 فَصِرْتُ لِلْيَهُودِ كَيَهُودِيٍّ لأَرْبَحَ الْيَهُودَ. وَلِلَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ كَأَنِّي تَحْتَ النَّامُوسِ لأَرْبَحَ الَّذِينَ تَحْتَ النَّامُوسِ.
    21 وَلِلَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ كَأَنِّي بِلاَ نَامُوسٍ * مَعَ أَنِّي لَسْتُ بِلاَ نَامُوسٍ للهِ، بَلْ تَحْتَ نَامُوسٍ لِلْمَسِيحِ * لأَرْبَحَ الَّذِينَ بِلاَ نَامُوسٍ.
    22 صِرْتُ لِلضُّعَفَاءِ كَضَعِيفٍ لأَرْبَحَ الضُّعَفَاءَ. صِرْتُ لِلْكُلِّ كُلَّ شَيْءٍ، لأُخَلِّصَ عَلَى كُلِّ حَال قَوْمًا.
    23 وَهذَا أَنَا أَفْعَلُهُ لأَجْلِ الإِنْجِيلِ، لأَكُونَ شَرِيكًا فِيهِ. }كورنتوس9
    موضوع رائع يستحق التثبيت بارك الله فيك أخى الكريم ahmednou
    {وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَـذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَـا إِلَيْكَ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاء وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157) قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعاً الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِـي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)}
    موضوع رائع يستحق التثبيت والأمر متروك للإخوة فى منتدى الكتب
    بارك الله فيك أخى الكريم ahmednou
    التعديل الأخير تم بواسطة أسد الجهاد ; 03-06-2009 الساعة 02:50 AM
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #33
    الصورة الرمزية ahmednou
    ahmednou غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    103
    آخر نشاط
    20-12-2011
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي أسد الجهاد، ونصرك الله عز وجل وفتح بك وعليك.

  4. #34
    الصورة الرمزية ahmednou
    ahmednou غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    103
    آخر نشاط
    20-12-2011
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي شهادات أهل الكتاب

    إن الأدلة الإجمالية على صحة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم التي نعرفها حتى الآن هي:
    1- القرآن الكريم.
    2– كلامه صلى الله عليه وسلم.
    3– أخلاقه وصفاته صلى الله عليه وسلم.
    4– إخباره بغيبيات حصلت في عصره وبعد عصره ولا تزال تحصل إلى الآن.
    5– خاتم النبوة بين كتفيه على ظهره الشريف صلى الله عليه وسلم.
    6– البشارات الموجودة في كتب الأنبياء القديمة مثل الكتاب المقدس التي تبشر بنبوته صلى الله عليه وسلم.
    7– شهادات أهل الكتاب من اليهود والنصارى في جميع العصور.
    8– الإعجاز العلمي في القرآن والسنة...

    ونتناول الآن دليل من أكبر وأهم الأدلة التي تصلح لهذا المنتدى وهي شهادات أهل الكتاب من اليهود والنصارى في جميع العصور:
    فمن أدلة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم هي شهادة أهل الكتاب السابقين من أحبار اليهود وكبار رجال الدين النصارى على صحة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم، وهي والحمد لله موجودة في كل عصر ليجعلها الله عز وجل من آياته وعلامة صحة رسالة نبينا صلى الله عليه وسلم.. وقد جعلها الله عز وجل من الآيات التي يأمر بها نبيه صلى الله عليه وسلم أن يجادل بها ويقنع بها الوثنيين في مكة.. ففي سورة الشعراء:{أولم يكن لهم آية أن يعلمه علماء بني إسرائيل} أي القرآن... وفي سورة الإسراء:{قل آمنوا به أو لا تؤمنوا إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا ويقولون سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا ويخرون للأذقان يبكون ويزيدهم خشوعا}. أي إن هذا القرآن العربي موجود عندهم في كتبهم فلما جاءهم قالوا: سبحان ربنا إن كان وعد ربنا لمفعولا...
    ويقول الله عز وجل في سورة الرعد آمرا رسوله أن يرد على الوثنيين في مكة:{ويقول الذين كفروا لست مرسلا. قل كفى بالله شهيدا بيني وبينكم ومن عنده علم الكتاب} أي تكفي شهادة أهل الكتاب من اليهود والنصارى مثل ورقة بن نوفل وعبد الله بن سلام وبحيرى الراهب وغيرهم كثير. وفي صفحتي هذه الكثيرمن شهادات أهل الكتاب من النصوص الإسلامية فارجع إليها في مقالة "خاتم النبوة" وغيرها.
    وكذلك لا يخلو عصر من العصور إلا ويجعل الله عز وجل بعض أهل الكتاب من القساوسة واليهود يخرج من كتبهم نصوص بشارات بنينا صلى الله عليه وسلم.. مثل عبد الأحد داود والبابا فرامرينو الذي قام بترجمة إنجيل برنابا وغيرهم في العصور المختلفة...
    وفي عصرنا كذلك نجد بعض البابوات أو القساوسة أو الشماسة من يعترف بصحة رسالة الإسلام.. مثل بابا الفاتيكان السابق الذي كان يقول :الديانات الإبراهيمية الثلاثة.. ومثل القس بالنبي الذي اسم مسيا بما يتوافق مع اسم نبينا صلى الله عليه وسلم... والقس هلال مسيحه رئيس هيئة تنصيرية في إفريقيا وكتابه موجود على النت: لماذا أسلم القسيس بالنبي.؟


    ونذكر بعض هؤلاء اليهود والنصارى الذين أسلموا أو اعترفوا بنبوة نبينا صلى الله عليه وسلم ولم يدخلوا في الإسلام:
    - قصة إسلام القس يوسف إستيس.


    - وهذا شهادة رجل من رجال الدين النصراني المعاصرين وهو الدكتور يوحنا قلته نائب البطريرق الكاثوليكي في مصر على صحة رسالة نبينا صلى الله عليه وسلم:
    نص منقول من مقالة في المصري اليوم:
    ومن أكثر نماذج الخطاب القبطى تمثيلاً للمودة ما كتبه الأب يوحنا قلتة، نائب البطريرك الكاثوليكى، عن الرسول والإسلام بمناسبة رمضان بعنوان: «رمضان كريم.. تأمل مسيحى».
    وجاء فى هذا المقال: «أحاول أن أخترق الحاجز التاريخى، حاجز الصمت والخوف، حاجز الجهل وثماره التعصب والخصام، أغامر لكى أعبر فوق أوهام لا تمت للحقيقة بصلة سكنت فى وعى أو فى لا وعى الشرق وفى الغرب، واستوطنت أعماقه، ولا يزال وجدان البشر، شرقاً وغرباً، مزدحماً بما يشبه صراع العواطف، وممزقاً بأصوات تناقلها التاريخ عبر القرون الطوال، وياللأحمال الثقال من المغالطات، والتهم الباطلة، والتفسيرات الغبية القاصرة وزيف الشروحات والتحامل على الإنسان الآخر، أحمال ناءت بها عقول المفكرين، وأجهدت ضمائر ذوى الإرادة الصالحة.
    ومازال القلق، والخوف، والحساسية والتحفز السلبى أمورًا تحكم رؤية المسلم للمسيحى، ورؤية المسيحى للمسلم، وبنوع خاص مازالت شخصية «الإنسان العظيم» محمد بن عبدالله نبى الإســلام ورسول الحضارة العربية مازالت أكبر من اكتشاف جوانب عظمتها.
    أتجاسر وأنا المسيحى العربى أن أقترب فى تهيب وفى خشوع من شخصية «الرسول العربى» لا أتمنى أن يظن بى أحد أنى أتنكر لإيمانى وعقيدتى، أو يلصق بى تهمة النفاق والعياذ بالله، والله – سبحانه وتعالى – فاحص القلوب والضمائر الذى لا تأخذه سنة من النوم، فكلماتى ليست إلا دعوة إلى الحب والمودة والتفاهم وإقامة حوار إنسانى رفيع بين الإنسان والإنسان المختلف عنه.
    من أعماق الصحراء العربية الصامتة منذ مئات القرون، فوق الرمال الحارقة، والجفاف القاتل والظمأ الحاد، والجوع الذى يدفع بالقبائل إلى التنقل والتقاتل، من قلب قرية كبيرة، أو مدينة صغيرة أقيمت فى قلب الصحراء، أحاطت بها الأساطير واختلطت بالتاريخ والسير.
    من أعماق الصمت خرج صوت يؤذن: لا إله إلا الله محمد رسول الله، حدث ذلك فى بداية القرن السابع الميلادى، ولد الميلاد الهجرى، كانت الصرخة قوية، زلزلت عرش كسرى وعرش قيصر، والتفت العالم الفارسى، والعالم البيزنطى، الشرق والغرب، فى غير اكتراث، لم تنصت فارس إلى صوت مقبل من القبائل العربية المتشرذمة، لم تهتم بيزنطة فقد أتتها قبل ذلك أصوات كثيرة من عمق الصحراء العربية، وعرفت كيف تكبتها وتمحو أصداءها.
    لم يسمع الشرق أو الغرب، الشمال أو الجنوب عن محمد إلا حين دقت وفوده أبواب الشعوب والملوك لتعلن لهم: جاء دين جديد يقول إنه امتداد وتكملة لمن سبقه، عقيدته أن محمد بن عبدالله بعث للناس نبياً، يحمل ديناً جديداً، ويحمل وحياً منزلاً، لم يكن الأمر مفاجأة، فقد تعودت المنطقة العربية على ظهور مدعين وأنبياء كذبة، لم يكن الأمر يثير هماً للغرب المطحون تحت حكم أباطرة بيزنطة، أو للشرق المطحون تحت صدمات التمزق الدينى، وأعتقد أن هذه الشخصية النبوية لم تزل مجهولة شرقاً وغرباً، بل لعلها لم تزل مجهولة لدى المسلمين أنفسهم، فكم بالأحرى عند غير المسلمين.
    محمد بن عبدالله - صلى الله عليه وسلم - من أنت يا ذا المهابة والجلال بالنسبة لى أنا المسيحى؟ من أنت يا صانع حضارة نقلت البشرية من عالم إلى عالم وأرست قواعد للدول والشعوب؟
    من أنت أيها الآتى من الصحراء من قلب الأمية والجهل؟ من القاع، من سخط الشعوب القديمة، من أسرة فقدت الوالد، من قبيلة عبدت المال والتجارة.
    من أنت يا إنسان؟
    يا رجل؟
    يا رسول؟
    أنا مسيحى أؤمن بأن المسيح كلمة الله – الذاتية الناطقة – هو الوحى الكامل، وكمال الوحى، تعلمت هذا وملأ وجدانى، لكن أمام «إنسـانيتك» أمام رسالتك، أمام كتاب ربك الذى حملته، أمام تاريخك، أمام ذلك كله لا أجد حرجاً، أو قلقاً، أن أحنى الرأس إجلالاً واحتراماً، حباً وانبهارًا، لا يا سيدى، لا ينكر من فضلك وسموك إلا جاحد أو جاهل، دعنى يا سيدى فى شهر رمضان، أرفع إلى مقامك السامى، حباً وإكراماً، لأنك إنسان، حملت كل سمو إنسانية الإنسان، لأنك رسول بعثت لتنقل المجتمع من حال إلى حال، لأنك صاحب حضارة، لأنك قدوة للحكم، للمنتصر وللمنهزم، للقوى والضعيف، لأنك إمام المؤمنين بالله الواحد وباليوم الآخر.
    سيدى نبى الإسلام، رسول الحضارة، تقبل حباً وإجلالاً من مسيحى فى الشهر المبارك».. انتهى.
    فإذا كان هذا الخطاب يعد تمثيلاً صادقاً للخطاب القبطى الذى يتسم بالمحبة والود، فإن الآثار التى أثارها تبرز أن روح الخصومة التى لم تظهر وقتئذ إلى الخطاب القبطى كانت كافية، والله إن هذا الخطاب أثار هجومًا كاسحًا عليه.
    بدأ الهجوم كاسحًا على المقال وعلى الدكتور الأنبا يوحنا قلتة فى قبرص، حيث كان يعقد مجلس كنائس الشرق الأوسط الذى كان يحضره هو أيضاً.. وهناك قام أحد أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وقيادة كبيرة تتولى منصباً مهماً.. بتصوير المقال عشرات المرات وتوزيعه على الحاضرين..
    ثم قام بإعداد بيان يطلب فيه عزل الأنبا يوحنا فى صيغة تصفه بـ«الخارج على المسيحية»، إلا أنه فشل فى إقناع أى من الأساقفة الحاضرين فى التوقيع على مثل هذا البيان.. الذى أعاد إلى أذهانهم عصور الانشقاق الأول فى المسيحية، التى لاتزال تعانى منها المسيحية حتى الآن.
    المصري اليوم 8-7-2009
    http://www.almasry-alyoum.com/printe...ticleID=218105





    www.ebnmaryam.com/vb/showthread.php?t=9207
    - قصة إسلام هلال مسيحه:
    الاسم: القس إسحق هلال مسيحه.
    المهنة: راعي كنيسة المثال المسيحي ورئيس فخري لجمعيات خلاص النفوس المصرية بإفريقيا وغرب آسيا. مواليد: 3/5/1953-المنيا-جمهورية مصر العربية. ولدت في قرية البياضية مركز ملوي محافظة المنيا من والدين نصرانيين أرثوذكس زرعا في نفوسنا - ونحن صغار - الحقد ضد الإسلام والمسلمين.

    حين بدأت أدرس حياة الأنبياء بدأ الصراع الفكري في داخلي وكانت أسئلتي تثير المشاكل في أوساط الطلبة مما جعل البابا (شنودة) الذي تولّى بعد وفاة البابا (كيربس) يصدر قراراً بتعييني قسيساً قبل موعد التنصيب بعامين كاملين- لإغرائي وإسكاتي فقد كانوا يشعرون بمناصرتي للإسلام - مع أنه كان مقرراً ألا يتم التنصيب إلا بعد مرور 9 سنوات من بداية الدراسة اللاهوتية. ثم عيّنت رئيساً لكنيسة المثال المسيحي بسوهاج ورئيساً فخرياً لجمعيّات خلاق النفوس المصريّة (وهي جمعيّة تنصيريّة قويّة جدّاً ولها جذور في كثير من البلدان العربية وبالأخص دول الخليج) وكان البابا يغدق عليّ الأموال حتّى لا أعود لمناقشة مثل تلك الأفكار لكنّي مع هذا كنت حريصاً على معرفة حقيقة الإسلام ولم يخبو النور الإسلامي الذي أنار قلبي فرحاً بمنصبي الجديد بل زاد، وبدأت علاقتي مع بعض المسلمين سراً وبدأت أدرس وأقرأ عن الإسلام. وطُلب منّي إعداد رسالة الماجستير حول مقارنة الأديان وأشرف على الرسالة أسقف البحث العلمي في مصر سنة 1975، واستغرقت في إعدادها أربع سنوات وكان المشرف يعترض على ما جاء في الرسالة حول صدق نبوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وأميته وتبشير المسيح بمجيئه. وأخيراً تمّت مناقشة الرّسالة في الكنيسة الإنكليكيّة بالقاهرة واستغرقت المناقشة تسع ساعات وتركزت حول قضيّة النّبوّة والنّبي صلى الله عليه وسلم علماً بأن الآيات صريحة في الإشارة إلى نبوّته وختم النّبوّة به. وفي النهاية صدر قرار البابا بسحب الرسالة منّي وعدم الاعتراف بها. أخذت أفكر في أمر الإسلام تفكيراً عميقاً حتّى تكون هدايتي عن يقين تام ولكن لم أكن أستطيع الحصول على الكتب الإسلامية فقد شدّد البابا الحراسة عليّ وعلى مكتبتي الخاصّة.

    ولهدايتي قصة
    في اليوم السادس من الشهر الثامن من عام 1978م كنت ذاهباً لإحياء مولد العذراء بالإسكندريّة أخذت قطار الساعة الثالثة وعشر دقائق الذي يتحرك من محطة أسيوط متجهاً إلى القاهرة وبعد وصول القطار في حوالي الساعة التاسعة والنصف تقريباً ركبت الحافلة من محطة العتبة رقم 64 المتجهة إلى العباسيّة وأثناء ركوبي في الحافلة بملابسي الكهنوتية وصليب يزن ربع كيلو من الذهب الخالص وعصاي الكرير صعد صبيّ في الحادية عشر من عمره يبيع كتيبات صغيرة فوزعها على كلّ الركّاب ماعدا أنا، وهنا صار في نفسي هاجس لم كل الركاب إلا أنا، فانتظرته حتّى انتهى من التوزيع والجمع فباع ما باع وجمع الباقي قلت له: "يا بنيّ لماذا أعطيت الجميع بالحافلة إلا أنا". فقال: "لا يا أبونا أنت قسيس". وهنا شعرت وكأنّني لست أهلاً لحمل هذه الكتيّبات مع صغر حجمها (لا يمسّه إلاّ المطهرون). ألححت عليه ليبيعني منهم فقال: "لا دي كتب إسلاميّة" ونزل، وبنزول هذا الصّبي من الحافلة شعرت وكأنّني جوعان وفي هذه الكتب شبعي وكأنّني عطشان وفيها شربي. نزلت خلفه فجرى خائفاً منّي فنسيت من أنا وجريت وراءه حتّى حصلت على كتابين. عندما وصلت إلى الكنيسة الكبرى بالعبّاسيّة (الكاتدرائيّة المرقسيّة) ودخلت إلى غرفة النّوم المخصّصة بالمدعوّين رسميّاً كنت مرهقاً من السفر، ولكن عندما أخرجت أحد الكتابين وهو (جزء عم) وفتحته وقع بصري على سورة الإخلاص فأيقظت عقلي وهزت كياني. بدأت أرددها حتى حفظتها وكنت أجد في قراءتها راحة نفسية واطمئناناً قلبياً وسعادة روحية، وبينا أنا كذلك إذ دخل عليّ أحد القساوسة وناداني: "أبونا إسحاق" ،فخرجت وأنا أصيح في وجهه: (قل هو الله أحد) دون شعور منّي.

    على كرسي الاعتراف
    بعد ذلك ذهبت إلى الإسكندريّة لإحياء أسبوع مولد العذراء يوم الأحد أثناء صلاة القداس المعتاد وفي فترة الراحة ذهبت إلى كرسي الاعتراف لكي أسمع اعترافات الشعب الجاهل الذي يؤمن بأن القسيس بيده غفران الخطايا.

    جاءتني امرأة تعض أصابع الندم. قالت: "أني انحرفت ثلاث مرات وأنا أمام قداستك الآن أعترف لك رجاء أن تغفر لي وأعاهدك ألا أعود لذلك أبداً ". ومن العادة المتبعة أن يقوم الكاهن برفع الصليب في وجه المعترف ويغفر له خطاياه. وما كدت أرفع الصليب لأغفر لها حتى وقع ذهني على العبارة القرآنية الجميلة (قل هو الله أحد) فعجز لساني عن النطق وبكيت بكاءً حارّاً وقلت: "هذه جاءت لتنال غفران خطاياها منّي فمن يغفر لي خطاياي يوم الحساب والعقاب". هنا أدركت أن هناك كبير أكبر من كل كبير، إله واحدٌ لا معبود سواه. ذهبت على الفور للقاء الأسقف وقلت له: "أنا أغفر الخطايا لعامة الناس فمن يغفر لي خطاياي" . فأجاب دون اكتراث: "البابا". فسألته: "ومن يغفر للبابا"، فانتفض جسمه ووقف صارخاً وقال: "أنت قسيس مجنون واللي أمر بتنصيبك مجنون حتّى وإن كان البابا لأنّنا قلنا له لا تنصّبه لئلاّ يفسد الشعب بإسلاميّاته وفكره المنحل". بعد ذلك صدر قرار البابا بحبسي في دير (ماري مينا) بوادي النطرون.

    كبير الرهبان يصلّي
    أخذوني معصوب العينين وهناك استقبلني الرهبان استقبالاً عجيباً كادوا لي فيه صنوف العذاب علماً بأنّني حتّى تلك اللحظة لم أسلم، كل منهم يحمل عصا يضربني بها وهو يقول: "هذا ما يصنع ببائع دينه وكنيسته". استعملوا معي كل أساليب التعذيب الذي لا تزال آثاره موجودةً على جسدي وهي خير شاهدٍ على صحّة كلامي حتّى أنّه وصلت بهم أخلاقهم اللاإنسانيّة أنهم كانوا يدخلون عصا المقشّة في دبري يوميّاً سبع مرّات في مواقيت صلاة الرهبان لمدّة سبعة وتسعين يوماً، وأمروني بأن أرعى الخنازير. وبعد ثلاثة أشهر أخذوني إلى كبير الرهبان لتأديبي دينياً وتقديم النصيحة لي فقال: "يا بنيّ . . إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً، اصبر واحتسب. ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب".قلت في نفسي ليس هذا الكلام من الكتاب المقدس ولا من أقوال القديسين. وما زلت في ذهولي بسبب هذا الكلام حتى رأيته يزيدني ذهولاً على ذهول بقوله: "يا بنيّ نصيحتي لك السر والكتمان إلى أن يعلن الحق مهما طال الزمان" تُرى ماذا يعني بهذا الكلام وهو كبير الرهبان. ولم يطل بي الوقت حتى فهمت تفسير هذا الكلام المحيّر. فقد دخلت عليه ذات صباح لأوقظه فتأخر في فتح الباب، فدفعته ودخلت وكانت المفاجأة الكبرى التي كانت نوراً لهدايتي لهذا الدين الحق دين الوحدانيّة عندما شاهدت رجلاً كبيراً في السنّ ذا لحية بيضاء وكان في عامة الخامس والستّين وإذا به قائماً يصلي صلاة المسلمين (صلاة الفجر). تسمرتُ في مكاني أمام هذا المشهد الذي أراه ولكنّي انتبهت بسرعة عندما خشيت أن يراه أحد من الرهبان فأغلقت الباب. جاءني بعد ذلك وهو يقول: "يا بنيّ استر عليّ ربّنا يستر عليك". أنا منذ 23 سنة على هذا الحال-غذائي القرآن وأنيس وحدتي توحيد الرحمن ومؤنس وحشتي عبادة الواحد القهّار الحقّ أحقّ أن يتّبع يا بنيّ".

    بعد أيّام صدر أمر البابا برجوعي لكنيستي بعد نقلي من سوهاج إلى أسيوط لكن الأشياء التي حدثت مع سورة الإخلاص وكرسي الاعتراف والراهب المتمسّك بإسلامه جعلت في نفسي أثراً كبيراً لكن ماذا أفعل وأنا محاصر من الأهل والأقارب والزوجة وممنوع من الخروج من الكنيسة بأمر شنودة.

    رحلة تنصيريّة
    بعد مرور عام جاءني خطاب والمودع بالملف الخاص بإشهار إسلامي بمديرية أمن الشرقيّة-ج.م.ع يأمرني فيه بالذهاب كرئيس للّجنة المغادرة إلى السودان في رحلة تنصيريّة فذهبنا إلى السودان في الأوّل من سبتمبر 1979م وجلسنا به ثلاثة شهور وحسب التعليمات البابويّة بأن كلّ من تقوم اللجنة بتنصيره يسلّم مبلغ 35 ألف جنيه مصريّ بخلاف المساعدات العينيّة فكانت حصيلة الذين غرّرت بهم اللجنة تحت ضغط الحاجة والحرمان خمسة وثلاثين سودانيّاً من منطقة واو في جنوب السودان. وبعد أن سلّمتُهم أموال المنحة البابويّة اتّصلت بالبابا من مطرانيّة أمدرمان فقال: "خذوهم ليروا المقدسات المسيحيّة بمصر (الأديرة)" وتم خروجهم من السودان على أساس عمّال بعقود للعمل بالأديرة لرعي الإبل والغنم والخنازير وتم عمل عقود صوريّة حتّى تتمكّن لجنة التنصير من إخراجهم إلى مصر.

    بعد نهاية الرحلة وأثناء رجوعنا بالباخرة (مارينا) في النّيل قمت أتفقّد المتنصرين الجدد وعندما فتحت باب الكابينة 14 بالمفتاح الخاص بالطاقم العامل على الباخرة فوجئت بأن المتنصر الجديد عبد المسيح (وكان اسمه محمّد آدم) يصلّي صلاة المسلمين. تحدّثت إليه فوجدته متمسّكاً بعقيدته الإسلاميّة فلم يغريه المال ولم يؤثّر فيه بريق الدنيا الزائل . خرجت منه وبعد حوالي الساعة أرسلت له أحد المنصّرين فحضر لي بالجناح رقم 3 وبعد أن خرج المنصّر قلت له: "يا عبد المسيح لماذا تصلّي صلاة المسلمين بعد تنصّرك"، فقال: "بعت لكم جسدي بأموالكم، أمّا قلبي وروحي وعقلي فملك الله الواحد القهّار لا أبيعهم بكنوز الدنيا وأنا أشهد أمامك بأن لا إله إلا الله وأنّ محمّد رسول الله".

    بعد هذه الأحداث التي أنارت لي طريق الإيمان وهدتني لأعتنق الدين الإسلامي وجدت صعوبات كثيرة في إشهار إسلامي نظراً لأنّني قس كبير ورئيس لجنة التنصير في أفريقيا وقد حاولوا منع ذلك بكل الطرق لأنه فضيحة كبيرة لهم. ذهبت لأكثر من مديريّة أمن لأشهر إسلامي وخوفاً على الوحدة الوطنيّة أحضرتْ لي مديريّة الشرقيّة فريقاً من القساوسة والمطارنة للجلوس معي وهو المتّبع بمصر لكل من يريد اعتناق الإسلام. هدّدتني اللجنة المكلّفة من 4 قساوسة و 3 مطارنة بأنها ستأخذ كلّ أموالي وممتلكاتي المنقولة والمحمولة والموجودة في البنك الأهلي المصري-فرع سوهاج وأسيوط والتي كانت تقدّر بحوالي 4 مليون جنيه مصريّ وثلاثة محلات ذهب وورشة لتصنيع الذهب بحارة اليهود وعمارة مكوّنة من أحد عشر طابق رقم 499 شارع بور سعيد بالقاهرة فتنازلت لهم عنها كلّها فلا شئ يعدل لحظة الندم التي شعرت بها وأنا على كرسي الاعتراف. بعدها كادت لي الكنيسة العداء وأهدرت دمي فتعرضت لثلاث محاولات اغتيال من أخي وأولاد عمّي، فقاما بإطلاق النّار عليّ في القاهرة وأصابوني في كليتي اليسرى والّتي تم استئصالها في 7/1/1987م في مستشفى القصر العيني والحادث قيّد بالمحضر رقم 1762/1986 بقسم قصر النّيل مديريّة أمن القاهرة بتاريخ 11/11/1986م.

    أصبحت بكلية واحدة وهي اليمنى ويوجد بها ضيق الحالب بعد التضخم الذي حصل لها بقدرة الخالق الذي جعلها عوضاً عن كليتين. ولكن للظروف الصعبة الّتي أمر بها بعد أن جرّدتني الكنيسة من كل شئ والتقارير الطبّيّة التي تفيد احتياجي لعملية تجميل لحوض الكلية وتوسيع للحالب. ولأني لا أملك تكاليفها الكبيرة، أجريت لي أكثر من خمس عشرة عملية جراحيّة من بينها البروستات ولم تنجح واحدة منها لأنها ليست العملية المطلوب إجراؤها حسب التقارير التي أحملها، ولما علم أبواي بإسلامي أقدما على الانتحار فأحرقا نفسيهما والله المستعان
    ( منقول للفائدة)
    مصدر القصة :_
    www.islamicwep.com
    و الله من وراء القصد.
    http://saaid.net/Anshatah/dawah/54.htm

    - كتاب "لماذا أسلم هؤلاء القساوسة"؟
    http://www.neelwafurat.com/itempage....n&search=books
    النيل والفرات:
    يحكي الكتاب بجزئيه إسلام مجموعة من رجال الدين النصراني بيئاتهم وأماكنهم وثقافاتهم واتجاهاتهم وذلك من خلال مجموعة من القصص الواقعية التي عاشها هؤلاء، فتروي في هذا الكتاب بكل صدق وتجرد وموضوعية ونزاهة. لقد آثر هؤلاء الحق واستجابوا لنداء العقل والضمير والفطرة، فصار إسلامهما شهادة حق وصدق تضاف إلى رصيد هذا الدين
    وإلا عالميته وشموله.

    http://www.4shared.com/file/68579986...30e/_____.htm- l
    القس الأمريكى يوسف إستس القس الهولندي بورنومو الأستاذ المصرى بكلية اللاهوت الإنجيلية: إبراهيم خليل فيليبس القس المصرى: إسحاق هلال مسيحة القس المصرى: فوزي صبحي سمعان القُمُّص المصرى: عزت إسحاق معوَّض الأستاذ المصرى بمدارس الأحد و معلم الشمامسة:




    - منقول من صفحة العضو:عبد السلام الأدنداني:
    لماذا أسلم هؤلاء القساوسة والرهبان والعقلاء ، وتأخرت أنت ...؟
    ** لماذا أسلم هؤلاء القساوسة والرهبان والعقلاء ، وتأخرت أنت ...؟ **
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    ** لماذا أسلم هؤلاء القساوسة والرهبان والعقلاء ، وتأخرت أنت ...؟ **
    تأمل كتاب ( رحلة إيمانية مع رجال ونساء أسلموا ) ( ) تجد العجب بارك الله في جامعه تأمل قصص هؤلاء القساوسة والكهان وكبار القوم لماذا أسلموا وما من قس أو شماس أو كاهن أعلن إسلامه إلا وقد قص قصته قصة مؤثرة ممتعة وهنا سنذكر أسماء القليل منهم لتشويق ولفتح أبواب البحث ومن أراد المزيد فليبحث هنا وهناك وسوف يجد ما يسره وما يشرح صدره بإذن الله تعالى
    - رئيس لجان التنصير بأفريقيا القس المصري السابق إسحق هلال مسيحه
    - إبراهيم خليل فلوبوس أستاذ اللاهوت المصري السابق
    - يوسف استس القس الأمريكي السابق ويمكنك مشاهدة قصته بالصوت والصورة .
    يقول هذا المجاهد الكبير - حفظه الله تعالى - :
    ** وأعلنتُ شهادتي ،،، وأعلنتْ زوجتي إسلامها **
    - وفي الحادية عشرة صباحًا وقفت بين شاهدين: القسيس السابق والذي كان يعرف سابقاً بالآب ( بيتر جاكوب ) ومحمد عبد الرحمن، وأعلنت شهادتي، وبعد لحظات قليلة أعلنت زوجتي إسلامها بعد ما سمعت بإسلامي .
    - كان أبي أكثر تحفظاً على الموضوع، وانتظر شهوراً قبل أن ينطق بالشهادتين....
    يقول الشيخ : فأرى أن إسلامنا جميعاً كان بفضل الله ثم بالقدوة الحسنة في ذلك المسلم الذي كان حسن الدعوة وكان قبل ذلك حسن التعامل ، وكما يقال عندنا : لا تقل لي .. ولكن أرني .
    ** ثلاثة زعماء دينيين من ثلاث طوائف مختلفة أسلمنا دفعة واحدة **
    - لقد دخلنا ثلاثة زعماء دينيين من ثلاث طوائف مختلفة، دخلنا الإسلام دفعة واحدة، وسلكنا طريقًا معاكسًا جدًا لما كنا نعتقد....
    ** بل رأيت الكثير من الأساقفة والقساوسة يدخلون الإسلام **
    ولم ينتهِ الأمر عند هذا الحد، بل في السنة نفسها دخل طالب معهد لاهوتي معمد من ( تينسي ) يدعى ( جو ) دخل في الإسلام بعد أن قرأ القرآن.... ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل رأيت كثيرًا من الأساقفة والقساوسة ، وأرباب الديانات الأخرى يدخلون الإسلام ويتركون معتقداتهم السابقة . أليس هذا أكبر دليل على صحة الإسلام، وكونه الدين الحق .....؟!!
    ** وممن أعن إسلامه من القساوسة والشمامسة والأساقفة :
    - الدكتور وديع أحمد الشماس المصري سابقاً وله موقع على شبكة الانترنت يدافع فيه ويوضح فيه الحق . أثابه الله تعالى .
    - كينيث جينكينز القسيس الأمريكي السابق
    - رئيس الأساقفة اللوثريِّ السابق التنزانيِّ أبو بكر موايبيو
    - الراهب السابق الفليبيني ماركو كوربس
    - عالم الرياضيات والمنصر السابق الدكتور الكندي جاري ميلر
    - القس المصري السابق فوزي صبحي سمعان
    - الشهيد القس السابق الأثيوبي ملقاه فقادو – رحمه الله تعالى - .
    - القس السابق الإندونيسي من أصل هولندي رحمة بورنومو
    - القمص السابق المصري عزت إسحاق معوض
    - القس السابق الفليبيني عيسي بياجو
    - القس السابق الفرنسي جان ماري دوشمان
    - معلمة اللاهوت السابقة الأمريكية ماري واتسون
    - معلم النصرانية السابق السريلانكي ألدو دمريس
    - معلم النصرانية السابق الهندي كرست راجا العالم النصراني الذي اعتنق الإسلام :قرأت القرآن بقصد الانتقاد ولكن الله هداني إلى الإسلام.
    عالم نصرانى فى ولاية ( تملنادو ) من أقصى جنوب الهند تعمق فى دراسة كتب اليهود والنصارى المسماة بالكتب المقدسة. وكان يعتقد أن القرآن مسروق من العهد القديم والجديد، فوجد فرصة لقراءة ترجمة معانى القرآن الكريم فى اللغة التاميلية فعرف أنه منزل من عند الله تعالى فنطق بكلمة التوحيد وسمى نفسه ( محمد ) .
    - العالم التشيكي الذي أعلن إسلامه في الكويت ( صوت وصورة ) يقول : إنه لما قرأ القرآن ظن أنه سيجد فيه تناقضات وأن بعضا منه وحي من الله والبعض كتبه محمد كبعض الكتب السماوية المحرفة ولكن وفي ذات مرة كان يقرأ في القرآن فقال لزوجته : لا بد ,أن محمدًا كان زكيًا للغاية فهذا الكتاب الذي جاء به سهل تمامًا ومنطقي في تسلسله ولا يجد أي إنسان صعوبة في التعامل معه وفي أثناء قرأته لفت نظره آية تتكلم عن مادة علمية لم يكتشف إلا في هذا القرن العشرين وهنا أدرك أن محمد ليس هو من كتب هذا ...
    - الشماس السابق المصري سيف الإسلام التهامي
    - المنصر السابق الألماني جي ميشيل
    - معلم اللاهوت الدكتور آرثر ميلاستنوس
    - معلم اللاهوت السابق عبد الأحد داود ( دافيد بنجامين الكلداني ) وبعد إسلامه تمسى بعبد الأحد داود - رحمه الله تعالى - وهو أستاذ في علم اللاهوت ، وقسيس الروم الكاثوليك لطائفة الكلدانيين الموحدة ، يتكلم عدة لغات قال : ( ولقد كانت نتيجة تتبعاتي وتحقيقي أن اقتنعت وأيقنت أن قصة قتل المسيح عليه السلام وصلبه ثم قيامه من بين الأموات قصة خرافية ) اعتزل الدنيا في منزله شهرًا كاملاً ، يعيد قراءة الكتب المقدسة بلغاتها القديمة وبنصوصها الأصلية مرة بعد مرة ، ويدرسها دراسة متعمقة مقارنة ضمّن بعضها في كتابه الفذ ( محمد في الكتاب المقدس ) وأخيرًا اعتنق الإسلام في مدينة استانبول ومن مؤلفاته ( الإنجيل والصليب) . يقول عبد الأحد داود :
    ( في اللحظة التي آمنت فيها بوحدانية الله ،وبنبيه الكريم صلوات الله عليه ، بدأت نقطة تحولي نحو السلوك النموذجي المؤمن ) .
    ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) هذه العقيدة سوف تظل عقيدة كل مؤمن حقيقي بالله حتى يوم الدين … وأنا مقتنع بأن السبيل الوحيد لفهم معنى الكتاب المقدس وروحه ، هو دراسته من وجهة النظر الإسلامية ) .
    - القس السابق محمد فؤاد الهاشمي
    - القس السابق ثاني أكبر قسيس في غانا
    -كبير أساقفة جوهانسبرج فردريك دولامارك
    - القس السابق الأيرلندي يبكي عند قبر النبي
    - أمين عام مجلس الكنائس العالمي لوسط وشرق إفريقيا سابقًا أشوك كولن يانج
    - الخبير الفرنسي في طب الأمراض النفسية الدكتور ( رولاند دار دينيز ) البروفيسور بجامعة باريس ديكارت الذي أعلن اعتناقه الإسلام أثناء مشاركته في أحد المؤتمرات بالسعودية .
    - الجراح الفرنسي موريس بوكاي .
    - المستشرق البلغاري د. توفيان تيوفا نوفا ،،، بعد أن قضى أكثر من 12 عاماً لإنجاز ترجمة صحيحة لمعاني القرآن الكريم باللغة البلغارية، أعلن المستشرق البلغاري د. توفيان تيوفا نوفا، الأستاذ في جامعة صوفيا، والعضو في جمعية المستشرقين الأمريكيين وعضو اتحاد المستشرقين الأوروبيين اعتناقه للإسلام، وزار المملكة العربية السعودية وأدى فريضة الحج.
    وأكد المستشرق البلغاري في حوار نشرته ( شبكة الأخبار العربية ) أنه اعتنق الإسلام عن اقتناع تام لأنه الدين الحق الذى يُساوي بين البشر، ويصون جميع الحقوق الإنسانية، ويُرسى قواعد السلم والأمن في المجتمعات البشرية.
    وأوضح د. توفيان تيوفا نوفا أنه قضى أكثر من 12 عاماً لإنجاز ترجمة صحيحة لمعاني القرآن الكريم باللغة البلغارية، وبعد الانتهاء من إنجازها أعلن اعتناقه للإسلام بعد أن تفهَّم معاني الآيات القرآنية الكريمة، نتيجة لتعمقه في دراسة الإسلام ومعطياته الحضارية والثقافية الوفيرة، حيث ثبت لديه أن الحضارة الإسلامية هي أم الحضارات العالمية المعاصرة، وأرقى أنواع الحضارات في العالم كله .
    وأشار المستشرق البلغاري د.توفيان تيوفا نوفا أنه لم يجد معارضة من أسرته بشأن اعتناقه الإسلام على الرغم من أنه المسلم الوحيد في أسرته، حيث إن زوجته وابنته ما زالا على عقيدتهما المسيحية - الأرثوذكسية.
    وقال د. توفيان: إنه لاحظ أن بعض المستشرقين - غير الموضوعيين - يطعنون في الإسلام وتركّز طعنهم على القرآن الكريم فقالوا: إنه كلام بشري لا رباني، كما طعنوا في الآيات المكيّة والآيات المدنيّة، وأنكروا حقيقة الوحي، وغير ذلك من الافتراءات التي تعوّدوا على ترديدها في الساحة العلمية، مؤكدا أنه - وكل مستشرق موضوعي - يرفض هذا المنهج الاستشراقي الذي يطعن في الإسلام بلا مبرر .
    ومن الجدير بالذكر أن المستشرق البلغاري د. توفيان تيوفا نوفا درس الإسلام واللغة العربية منذ مدة طويلة، حيث تخرج في جامعة بغداد قسم اللغة العربية، ثم التحق بجامعة القاهرة لدراسة اللغة العربية وآدابها، وحصل على الدكتوراه في معهد الاستشراق في روسيا، ويعمل حاليا أستاذاً للدراسات الإسلامية في جامعة صوفيا في بلغاريا، وأستاذاً في المعهد الإسلامي هناك، وعضواً في جمعية المستشرقين الأمريكيين، وهو أيضا عضو جمعية بحوث الشرق الأوسط البريطانية، وعضو اتحاد المستشرقين الأوروبيين.
    - كيث مور عالم الأجنة الشهير .
    - عالم التشريح التايلندي تاجاتات تاجسن
    - عالم الجيولوجيا الألماني ألفريد كرونير .
    - الدكتور الفرنسي علي سليمان بنوا
    - العالم المجري عبد الكريم جرمانيوس
    - عالم الاجتماع الإنجليزي حسين روف
    - المفكر الإنجليزي مارتن لنجز
    - الكاتب الأمريكي مايكل ولفي سيكتر
    - العالم والصحفي والمؤلف الألماني الدكتور حامد ماركوس
    - المؤلف والروائي والشاعر البريطاني ويليام بيكارد
    -الرسام والمفكر الفرنسي المعروف اتييان دينيه
    - المفكر السويسري روجيه دوباكييه
    - الكاتب الأمريكي الكولونيل دونالدس روكويل
    - العالم البريطاني آرثر أليسون
    - اللورد جلال الدين برانتون
    - أستاذ الرياضيات الجامعي الأمريكي جفري لانج
    - الأستاذ الجامعي الأمريكي محمد أكويا
    -الأديب الفرنسي فانسان مونتييه
    - المفكر النمساوي ليوبولد فايس
    - الأستاذة الجامعية الدكتورة الروسية آلا أولينيكوفا
    - الشهيدة المفكرة الأسبانية ماريا ألاسترا
    - الكاتبة الأمريكية مارجريت ماركوس
    - الكاتبة البريطانية ايفلين كوبلد
    - العالمة الكندية صوفي بوافير
    - الفيلسوف الفرنسي رينيه جينو
    - الباحثة الأمريكية بربارا براون
    - أستاذ الفلسفة الجامعي الفرنسي روبرت بيرجوزيف
    - عالم النفس الألماني فيلي بوتولو
    - أستاذ الصحافة الأمريكي مارك شليفر
    - أستاذ الأدب البريطاني جان مونرو
    - الأستاذ الجامعي الأسباني ميجيل بيرو
    - رئيس المعهد الدولي التكنولوجي بالرياض الدكتور اسبر إبراهيم شاهين
    - الباحث الكندي موري ديفيد كيل
    -أستاذ القانون اليهودي
    - الدكتور العراقي اليهودي سابقاً أحمد نسيم سوسه
    - المفكر الإنجليزي عبد الله كويليام
    - الداعية الأمريكي حمزة يوسف
    - الدكتور المصري عبده إبراهيم والد د.عيسي عبده رائد الاقتصاد الإسلامي
    - المستشار الدكتور المصري محمد مجدي مرجان رئيس محكمة الجنايات والاستئناف العليا
    - الدكتور روبرت كرين مستشار الرئيس الأمريكي نيكسون
    - جوناثان بيرت ابن رئيس الـ ( بي بي سي ) يعتنق الإسلام
    - رئيس جمهورية جامبيا
    - مدير دريم بارك الأمريكي في مصر
    - يوسف خطاب الحاخام اليهودي سابقاً
    - مالكولم إكس زعيم من الملوّنين الأمريكيين
    - اللورد هدلي سليل الأسرة المالكة في بريطانيا
    - السفير الألماني في المغرب وفي مصر سابقًا د.مراد هوفمان
    - عماد الشاب المصري النصراني سابقًا داعية إلى الحق صوت وصورة .
    وغير هؤلاء الكثير الكثيرُ والكثير والحمد لله رب العالمين .
    .والكثير ممن أسلم يذكر قصة إسلامه بدقة عجيبة وبتفصيل ممتع تشهد له من قلبك بالصدق والإخلاص - وأنت الحكم - والكثير ممن أسلم صار داعية إلى الإسلام على بصيرة ،،، وأما من يزعم أنه تنصر وترك الإسلام فهو نكرة مجهول ، ويردد كلامًا لا يقبله العقول ، لا هو بالمعقول ولا بالمنقول ، نعم لم يقدم دليلا واحدًا يقبله العقل بل يفترى الكذب ، نعم يكذب على الإسلام والمسلمين { إِنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ لَا يَهْدِيهِمُ اللَّهُ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ * إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِآَيَاتِ اللَّهِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْكَاذِبُونَ }{ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ } .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .


    - كتاب إلكتروني: لماذا أسلم هؤلاء... للعضو عادل محمد
    لماذا أسْلمَ هؤلاء ؟
    مادة الكتاب مجمعة من موقع الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
    حجم الكتاب 1.8 ميجابايت
    لماذا أسلم هؤلاء ؟ كتاب الكتروني رائع

    روابط التنزيل
    http://up.ahlalalm.net/ccfiles/V4U03682.rar
    أو
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attach...5&d=1242404906

  5. #35
    الصورة الرمزية ahmednou
    ahmednou غير متواجد حالياً عضو
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المشاركات
    103
    آخر نشاط
    20-12-2011
    على الساعة
    11:55 PM

    افتراضي

    إن الأدلة الإجمالية على صحة نبوة نبينا صلى الله عليه وسلم حتى الان هي:
    1- القرآن الكريم...
    2- معجزاته صلى الله عليه وسلم.
    3- كلامه صلى الله عليه وسلم.
    4– أخلاقه وصفاته صلى الله عليه وسلم. مثل وصف قومه له بالصادق الأمين.
    5- إخباره بغيبيات حصلت في عصره وبعد عصره ولا تزال تحصل إلى الآن.
    6- خاتم النبوة بين كتفيه على ظهره الشريف صلى الله عليه وسلم.
    7- البشارات الموجودة في كتب الأنبياء القديمة مثل الكتاب المقدس التي تبشر بنبوته صلى الله عليه وسلم.
    8 - شهادات أهل الكتاب من اليهود والنصارى في جميع العصور.
    9- الإعجاز العلمي في القرآن والسنة...
    ونلاحظ أن كل نبي يأتي ومعه معجزة فإن هذه المعجزة يضعف ذكرها كلما مر الزمان، ولكن نبينا صلى الله عليه وسلم كما تقادم الزمان ومر تزداد معجزاته ولا تقل بل وتظهر معجزات جديدة مثل الإعجاز العلمي وغير ذلك...

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 3 4

حجة الله على العالمين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. "الحمدُ لله رب العالمين" آيه من كتاب الله أسلم أحدهم بسببها
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-01-2010, 10:43 PM
  2. حمل كتاب حجة الله على العالمين فى نبوة خاتم المرسلين
    بواسطة مجاهد في الله في المنتدى البشارات بالرسول صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 15-03-2009, 02:40 AM
  3. فضلتكم على العالمين
    بواسطة ismael-y في المنتدى شبهات حول القران الكريم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-05-2007, 02:12 PM
  4. الله اكبرصورة تشعرك بالفخر لأنك مسلــــم من اهل السجود لله رب العالمين
    بواسطة جنة الفردوس في المنتدى منتدى قصص المسلمين الجدد
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-09-2006, 02:44 AM
  5. قرآن رب العالمين
    بواسطة نورالهدى2 في المنتدى الأدب والشعر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-01-2006, 01:43 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حجة الله على العالمين

حجة الله على العالمين