التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27

الموضوع: التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

  1. #1
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

    افتح صفحة تعليقات اخى خوليوا بارك الله فيك دا بعد اذنك لان الموضوع مش مقتصر على سن ام المؤمنين وبس
    لا دا ابعد من كدا بكتير وانا تابعت كتابات الاخ من فتره لقيته بيرمى لابعد من اللى فى دماغك بكتير قوى قوى
    من كم يوم كان بيرد الناسخ والمنسوخ والنهاردة ينفى صحة عمر ستنا عائشة
    يبقى الغرض يا اخى الفاضل الطعن فى السنة والبداية الطعن فى حديث وبعدها حديثين وهلما جرة وعليه يتم الطعن فى علم الحديث ما هو مش معصوم ولا معصوم اللى كتبه وبعدها الطعن فى علم الجرح والتعديل وتكذيب الثقات من رواة الاحاديث ما هم مش معصومين وبعدها وبعدها الى اخره
    يا اخى الفاضل الموضوع كبير قوى والله


    عاوزين صفحة تعليقات على الموضوع
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mego650 مشاهدة المشاركة
    افتح صفحة تعليقات اخى خوليوا بارك الله فيك دا بعد اذنك لان الموضوع مش مقتصر على سن ام المؤمنين وبس
    ان شاء الله يتم ذلك
    على ان يتم حصر التعليق فيما يخص موضوع الحوار فقط

    اقتباس
    لا دا ابعد من كدا بكتير وانا تابعت كتابات الاخ من فتره لقيته بيرمى لابعد من اللى فى دماغك بكتير قوى قوى
    تأكد اني اعلم ذلك و أعرفه من خلال متابعتي لما كتبه


    اقتباس
    من كم يوم كان بيرد الناسخ والمنسوخ والنهاردة ينفى صحة عمر ستنا عائشة
    يبقى الغرض يا اخى الفاضل الطعن فى السنة والبداية الطعن فى حديث وبعدها حديثين وهلما جرة وعليه يتم الطعن فى علم الحديث ما هو مش معصوم ولا معصوم اللى كتبه وبعدها الطعن فى علم الجرح والتعديل وتكذيب الثقات من رواة الاحاديث ما هم مش معصومين وبعدها وبعدها الى اخره
    ان شاء الله تكون هذه بداية لمحاولة نزع ذلك التفكير و تصحيحه رغم أنه لا يوجد احد منا يقول بعصمة الأشخاص


    اقتباس
    عاوزين صفحة تعليقات على الموضوع
    سيتم فتحها وارفاق الرابط مع نقل مشاركتك هذه الى الصفحة

  3. #3
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تخصص هذه الصفحة للتعليق على الحوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها
    مع الأخ عمر المناصير

    و سيتم مراقبة التعليقات ومراجعتها لتكون متعلقتا بموضوع الحوار دون التطرق لمسائل أخرى يمككن النقاش فيها فيما بعد ان شاء الله تعالى

    كما ارجو تقبل أي فكر يطرح في هذا الحوار دون أي تجريح في الشخوص مهما كتبوا
    على أن يكون في ذلك التزام و أدب في الحديث عن علمائنا ليس لعصمتهم وانما لتجنب أكل لحومهم

  4. #4
    الصورة الرمزية Eng.Con
    Eng.Con غير متواجد حالياً أرفس مناخس حتى يظهر يسوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    3,866
    الدين
    الإسلام
    الجنس
    ذكر
    آخر نشاط
    06-12-2016
    على الساعة
    06:37 AM

    افتراضي

    متابع ان شاء الله حبيبى خوليو

    وعلى فكرة أخونا عمر كتاباتة جميلة جدااا

    وبحس فيها بروح الغيرة على الدين

    اتمنى يكون مُثمر هادئ بعيد عن التعصب ..

    واتمنى ايضا ان يُقدم اخونا الفاضل صحيح النقل على العقل ..


    قصة تحريف الكتاب المقدس

    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...cat=3&book=825

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    2,652
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    22-10-2016
    على الساعة
    12:20 AM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    متابع اخي الفاضل خوليو
    ارجو ان يكون الحوار هادف وبناء لمصلحة الجميع
    اما اخي عمر فاتمنى منك يا اخي ان تعمل عقلك جيدا فالامر ليس بالهين وانصحك اخي بالتثبت في ما تقوله فليس كل ما خالف عقلنا نرفضه اذ لو كان الدين بالراي لاختلفت الاهواء ولتنازعت ديننا الفتن فالحذر الحذر اخي الفاضل وبالرغم من ان لي تعليقا على ما قلت وعلى ما ارسلت لي على الخاص ولكن اترك ذلك لاخي الفاضل خوليو فهو ادرى مني بكيفية توضيح هذا الامر لك
    وفق الله الجميع لما يحب ويرضى
    سَلامٌ مِنْ صَبا بَرَدى أَرَقُّ ....ودمعٌ لا يُكَفْكَفُ يا دمشقُ

    ومَعْذِرَةَ اليراعةِ والقوافي .... جلاءُ الرِّزءِ عَنْ وَصْفٍ يُدَّقُ

    وذكرى عن خواطرِها لقلبي .... إليكِ تلفّتٌ أَبداً وخَفْقُ

  6. #6
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    اقتباس
    ولذلك زكريا بطرس لا يأتي بشيء من عنده ، بل يقول ده كتبهم وده أقوال علماءهم ، وده مراجعهم ويأتي باسم الكتاب والجُزء ورقم الصفحه ، ويُنادى وعلى مدى 10 سنوات أن يرد عليه عُلماء المُسلمين ، وبالذات يُنادي على عُلماء الأزهر ما يردوا علي ، دنا بتساءل وعاوزهم يردوا علي .

    طبعاً لن يستطيعوا الرد عليه ، لأنهم يؤمنون بهذه الإسرائيليات والمُفتريات والضلالات والأكاذيب ، التي وُثقت في الكُتب ، وفي أكثر من مصدر ، ووُضعت لها الأسناد التي لا نقاش فيها ، ويُدافعون عنها .
    يا إخوة الخير هى حكاية سأقصها عليكم .....
    الموضوع ليس هو سِن أم المؤمنين عائشة كما يظن البعض, لا الحكاية أكبر من ذلك بكثير ولنبسط الموضوع شيئا قليلا حتى يتم إستيعابه بالقدر الكافى ....

    ولكن قبل أن احكى لكم هذه الحكاية لابد لنا من العودة الى كلام الأخ عمر المناصير للتعليق عليه وبالأخص هذه الجزئية التى فى الاقتباس .....

    يقول الرجل لاعذر على زكريا بطرس من أن يتساءل بل يردد ما يقول زكريا بطرس ولكن ربما بشكل غير مباشر والذى يقول فيه بعد أن يرتدى لباس الحمل الوديع يا أحبائنا هذه أسئلة موجهة إلى أحبائنا علماء المسلمين ولا نريد إلا الرد فقط الرد ويعلق الأخ الفاضل بعد أن قدم بقوله من حقه أن يتساءل ولا يجد إجابات وكأنه يقدم له العذر ولا يعترف بأنه مدلس كذاب أشر ....
    وعلى منطق الأخ الفاضل فإن زكريا بطرس محق فيما يقول ومحق أيضا حين يقول لا نجد إجابات وكل هذا تحت ستار الكلام المعسول وتحت شعار نحن نحب الدين وعلى مبدأ السيد القمنى واتباعه نحن نريد أن نلقح التاريخ الإسلامى وكلما وضعت الواحد منهم تحت رجليك تجده يقول المصادر نحن نتكلم من المصادر وبكل بجاحة تراه يجالس العلماء وينعتهم بالتخلف ويرميهم باقزع الالفاظ وكل هذا تحت ستار نحن نريد أن نخرج البسطاء من تحت هيمنة رجال الدين عليهم ومقابل هذا الكلمات الرخيصات تمتلئ حساباتهم فى البنوك من جراء الطعن فى الثوابت هذا هو ملخص الموضوع ...

    والأن دعونا نلقى بعض الشموليه بل بعض التوضيح وليكن على ضرار الموضوع المطروح ولن نلتفت الى أخر احتراما لكلام الأخ الفاضل kholio5 فى أن تكون التعليقات فى صلب الموضوع .....


    ولكن قبل ان نتطرق للموضوع دعونا نجلب الأحاديث التى رويت فى شأن زواج السيدة عائشة فى هذا السن مع الإشارة إلى مصادرها مع إيضاح أقوال أهل العلم فيها ثم الرد على الشبهة بالمنظورين الدينى والعلمى ....


    صحيح البخارى
    ------------------
    صحيح البخاري - للإمام البخاري
    الجزء الثاني - 66 - كتاب فضائل الصحابة -- 73 - باب: تزويج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة، وقدومها المدينة، وبنائه بها.

    3683 - حدثني عبيد بن إسماعيل: حدثنا أبو أسامة، عن هشام، عن أبيه قال:
    توفيت خديجة قبل مخرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بثلاث سنين، فلبث سنتين أو قريبا من ذلك، ونكح عائشة، وهي بنت ست سنين، ثم بنى بها وهي بنت تسع سنين.
    [ش (نكح) عقد عقد زواجه عليها. (بنى بها) دخل بها].

    صحيح مسلم
    ----------------
    صحيح مسلم - للإمام مسلم
    الجزء الثاني - 16 - كتاب النكاح - (10) باب تزويج الأب البكر الصغيرة

    70 - (1422) وحدثنا يحيى بن يحيى. أخبرنا أبو معاوية عن هشام بن عروة. ح وحدثنا ابن نمير (واللفظ له). حدثنا عبدة (هو ابن سليمان) عن هشام، عن أبيه، عن عائشة، قالت: تزوجني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا بنت ست سنين. وبنى بي وأنا بنت تسع سنين.

    الطبرانى
    ----------
    معجم الطبراني الكبير- للإمام الطبراني
    ذكر أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم - عائشة بنت أبي بكر الصديق زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم

    حدثنا حفص بن عمر الرقي ثنا قبيصة ثنا سفيان عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج عائشة وهي بنت تسع سنين ومكثت عنده تسعا

    سنن الترمذى
    ----------------
    سنن الترمذي (وشرح العلل)، - للإمام الترمذي
    المجلد الثاني - أبوابُ النكاحِ عن رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عَليهِ وسلَّم - 18 - بَابُ مَا جَاءَ في إكراهِ اليتيمةِ على التزويجِ.

    1115 - حَدَّثنا قُتَيبَةُ أخبَرَنَاعبدُ العزيزِ بنُ مُحَمَّدِ عن مُحَمَّدِ بنِ عمرِو عن أبي سلمةَ عن أبي هُرَيرَةَ، قال:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عَليهِ وسلَّم: "اليتيمةُ تستأمرُ في نفسِها، فإنْ صمتتْ فهو إذنهُا، وإنْ أبتْ فلا جوازَ عليها".
    وفي البَابِ: عن أبي موسى، وابنِ عمرَ. قال أبو عيسى: حديثُ أبي هُرَيرَةَ حديثٌ حسنٌ
    وقال أحمدُ وإسحاقُ: إذا بلغتْ اليتيمةُ تسعَ سنينَ فزُوّجَت فرَضِيَتْ، فالنِّكاحُ جائزٌ، ولا خيارَ لها إذا أدركَتْ. واحتجَّا بحديثِ عَائِشَةَ: " أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عَليهِ وسلَّم بَنىَ بها وهي بنتُ تسعِ سنينَ" وقد قالت عَائِشَةُ " إذا بلغت الجاريةُ تسعَ سنينَ فهي امرأةٌ".

    ابن ماجه
    ----------
    ابن ماجه. - للإمام ابن ماجه
    الجزء الأول - (9) كتاب النكاح - (13) بَاب نكاح الصغار يزوجهن الآباء

    1876 - حَدَّثَنَا سويد بن سعيد. حَدَّثَنَا علي بن المسهر. حَدَّثَنَا هِشَامُ بْنُ عروة، عَن أبيه، عَن عائشة؛ قَالَت:
    تزوجني رَسُول اللَّهِ صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلَّمْ وأنا بنت ست سنين. فقدمنا المدينة. فنزلنا في بني الحرث بن الخزرج. فوعكت. فتمرق شعري حتى وفى له جميمة. فأتتني أمي أم رومان؛ وإني لفي أرجوحة ومعي صواحبات لي. فصرخت بي. فأتيتها وما أدري ما تريد. فأخذت بيدي فأوفقتني على بَاب الدار. وإي لأنهج حتى سكن بعض نفسي. ثم أخذت شيئاً من الماء فمسحت به على وجهي ورأسي. ثم أدخلتني الدار. فإذا نسوة من الأنصار في بيت. فقلن: على الخير والبركة، وعلى خير طائر. فأسلمتني إليهن. فأصلحن من شأني. فلم يرعُني إلا رَسُول اللَّهِ صَلَى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسلَّمْ ضحى. فأسلمتني إليه، وأنا يومئذ بنت تسع سنين.

    النسائى
    ------------
    سنن النسائي - للإمام النسائي
    المجلد السادس. - كتاب النكاح. - البناء بابنة تسع.

    أخبرنا محمد بن آدم عن عبدة عن هشام عن أبيه عن عائشة قالت:
    -تزوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بنت ست ودخل علي وأنا بنت تسع سنين وكنت ألعب بالبنات.

    الامام أحمد
    ---------------
    مسند الإمام أحمد. - للإمام أحمد ابن حنبل
    المجلد السادس. - حديث السيدة عائشة رضي الله عنها.

    حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا أبو معاوية قال حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن الأسود عن عائشة قالت:
    -تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي بنت تسع سنين ومات عنها وهي بنت ثمان عشرة.

    الشافعى
    -----------
    مسند الإمام الشافعي - ترتيب السندي
    الجزء الثاني - الباب الرابع في السلم (السلم يقال السلم والسلف وأسلم وسلم وأسلف وسلف والسلم إثبات مال في الذمة بمبذول في الحال وحده أنه عقد على موصوف في الذمة ببذل يعطى عاجلا سمي سلماً لتسليم رأس المال في المجلس) : >> كتاب المناقب

    702- (أخبرنا) : سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ هِشَامِ بْن عُرْوَةَ، عَنْ أبِيهِ، عَن عَائِشَةَ أنَّهَا قَالَتْ:
    تَزَوَّجَنِي رَسُولُ اللَّه صلى اللَّه عليه وسلم وأَنَا بِنْتُ سَبع سِنِينَ وَبَنى بِي وَأَنَا بِنْت تِسْع سنين

    ابى حنيفه
    ------------
    شرح مسند أبي حنيفة، - للإِمام القاري
    [شرح المسند] - ذكر إسناده عن القاسم بن عبد الرحمن

    تزوج رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم عائشة رضي اللّه عنها بمكة في شوال
    وقد تزوجها عليه الصلاة والسلام بمكة في شوال سنة عشرة من النبوة، وقبل الهجرة بثلاث ولها ست سنين، وأعرس بها في المدينة في شوال سنة اثنتين من الهجرة على رأس ثمان عشر شهراً ولها تسع سنين، وصداقها فيما قال ابن إسحاق: أربعمائة درهم.
    وفي الصحيحين عنها أنها قالت تزوجني رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وأنا بنت ست سنين وأسلموني إليه، وأنا يومئذ بنت تسع سنين،

    النووى
    ---------
    صحيح مسلم بشرح النووي، - للإمام محي الدين بن شرف النووي.
    الجزء التاسع - كتاب النِّكاح -75 - باب تزويج الأب البكر الصَّغيرة

    1- حَدَّثَنَا أَبُو كُرَيْبٍ مُحَمَّدُ بْنُ الْعَلاءِ، حَدَّثَنَا أَبُو أُسَامَةَ، ح، وَحَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ: وَجَدْتُ فِي كِتَابِي، عَنْ أَبِي أُسَامَةَ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ:
    فيه: حديث عائشة -رَضِيَ اللهُ عَنْهَا- قالت: (تَزَوَّجَنِي رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ- لِسِتِّ سِنِينَ، وَبَنَى بِي وَأَنَا بِنْتُ تِسْعِ سِنِينَ).


    سنن ابى داوود
    -----------------
    تهذيب سنن أبي داود، - لابن القيم
    37 ـ كتاب الأدب - 1765 ـ باب في الأرجوحة

    4927 ـ حدثنا مُوسَى بنُ إسْمَاعِيلَ أخبرنا حَمّادٌ أنبأنا هِشَامُ بنُ عُرْوَةَ عَنْ عُرْوَةَ عن عَائِشَةَ قالَتْ: "فَلمّا قَدِمْنَا المَدِينَةَ جَاءَنِي نِسْوَةٌ وَأَنَا أَلْعَبُ عَلَى أُرْجُوحَةِ وَأَنَا مُجَمّعَةٌ فَذَهَبْنَ بِي فَهَيّأْنَنِي وَصَنّعْنَنِي ثُمّ أَتَيْنَ بِي رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم فَبَنَى بِي وَأَنَا بِنْتُ تِسْعِ سِنِينَ".


    فيما سبق قدمت الحديث فى أكثر من أحد عشرة مصدر من جل مصادر المسلمين المعتمدة ولا نقول بعصمتها فحشانا فالعصمة لله ولرسوله ولا دخل لنا بموضوع العصمة إذا فليس مقامها .....

    يريد الأخ الفاضل منا أن نرد جميع المصادر السابقة والتى اتفقت عليها الأمة جمعاء بالقبوا ومن ثم لا ضرر فى أنه كلما تعارض حديث من هذه الكتب وغيرها مع العقل رددناه وقلنا لا نقبله وكل ما بذل فيه من علم نرده ليتوافق الكلام مع رأى الكاتب بحسب نظريته أن لا عصمة لهذه الكتب ولم يتعهد الله بحفظ أى منها ...

    والأن نضرب المثال عملى مع طرح الفكرة بأصلها والتى يرمى إليها هؤلاء ونأخذ مثلا حديث البخارى والذى جاء فى أول المصادر ذكرا والذى جاء على هذا النحو :


    صحيح البخاري - للإمام البخاري
    الجزء الثاني - 66 - كتاب فضائل الصحابة - 73 - باب: تزويج النبي صلى الله عليه وسلم عائشة، وقدومها المدينة، وبنائه بها.

    3683 - حدثني عبيد بن إسماعيل: حدثنا أبو أسامة، عن هشام، عن أبيه قال:
    توفيت خديجة قبل مخرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بثلاث سنين، فلبث سنتين أو قريبا من ذلك، ونكح عائشة، وهي بنت ست سنين، ثم بنى بها وهي بنت تسع سنين.


    هذه هى سلسلة السند فى الحديث المذكور
    حدثني عبيد بن إسماعيل: حدثنا أبو أسامة، عن هشام، عن أبيه

    فعبيد بن اسماعيل ثقة
    أبو أسامة ثقة
    هشام ثقة
    أبيه ثقة

    النتيجة كل الرواة ثقات وليس الأمر مقتصر فقط على رجال البخارى بلى أنا هنا اضرب مثلا بحديث البخارى دون التطرق الى الحديث فى باقى الكتب ....

    ولكن عودا الى موضعنا كل رواة الحديث ثقات دعونا الان ننتقل الى النقطة الثانية من الحكاية التى توعدت بقصها عليكم وانا اقوم بالفعل بسردها
    فعبيد بن اسماعيل كما اتفقنا ثقة وأجمع على ذلك كل علماء الرجال ولكم أن تبحثوا عن ترجمته وكذلك تراجم الأخرين فإن رددنا مثلا هذا الحديث والذى يرويه عبيد بن أسماعيل، عن أبو اسامة عن هشام عن ابية، بحجة أن الحديث لا يستقيم مع العقل فبذلك ضربنا سلسلة السند وعليه يجوز ضربها وردها كلما وقعت عيوننا عليها ومن ثم وتحت نفس العلة حيث أن الحديث فى هذه الحالة سيصبح غير صحيح وغير معمول به نرد كل حديث جاء فى سنده أحدا من هؤلاء الرواة وعلى نفس الوتيرة نذهب الى الحديث فى كل كتب السنن ونتعرض بالمثل لكل سلسلة من الأسانيد على نفس المنوال ومن ثم كل سنة وانت طيب ضاع علم الحديث ونجح من سموا نفسهم زورايالقرأنيون فى بلوع مرادهم وطعنوا فى السنة وبقى القرأن للتأويلاتهم الفاسدة ففسروه حسب أهوائهم وضاع الدين هذا بإختصار شديد تحليل بسيط لما لحظته فى كتابات الأخ وليس الأمر مقتصر على هذا الحوار وحسب فهو كان قد تعرض من قبل لموضوع الناسخ والمنسوخ فجزم بأنه علم مكذوب ولا هناك ناسخ ولا منسوخ وتقول على من قال بذلك ونعته بقلة العلم وإن شئت قلت كان يريد أن يقول أكثر من ذلك ونحن نعلم جميعا من قال بذلك من علماء الأمة ....


    وأخيراً
    نحن لا نثبت العصمة لأحد فلا معصوم غير رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نقول بغير ذلك أبدا ولكننا نحارب ونذب عن العلم الذى أفنى فيه الرجال أعمارهم ولا أريد أن اطيل حول الموضوع أكثر من ذلك حتى لا أشكل عليكم فلو أننى تماديت لربما قلت كلاما أنكره الجميع علي والله المستعان ....
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 19-11-2009 الساعة 02:30 PM
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    كلما تعارض حديث من هذه الكتب وغيرها مع العقل رددناه وقلنا لا نقبله وكل ما بذل فيه من علم نرده ليتوافق الكلام مع رأى الكاتب بحسب نظريته أن لا عصمة لهذه الكتب ولم يتعهد الله بحفظ أى منها ...
    ومن قل أن ما نناقش فيه هنا يعارض العقل ؟؟
    ما ذا يقول العقل حتى يكون هذا الموقف معارضا له ؟؟

    يستم مناتقشة ذلك مع الأخ عمر
    وما هدفي الا أن يزول اللبس عنه وعن من يفكرون نفس تفكيره

    اقتباس
    ولكن عودا الى موضعنا كل رواة الحديث ثقات دعونا الان ننتقل الى النقطة الثانية من الحكاية التى توعدت بقصها عليكم وانا اقوم بالفعل بسردها
    فعبيد بن اسماعيل كما اتفقنا ثقة وأجمع على ذلك كل علماء الرجال ولكم أن تبحثوا عن ترجمته وكذلك تراجم الأخرين فإن رددنا مثلا هذا الحديث والذى يرويه عبيد بن أسماعيل، عن أبو اسامة عن هشام عن ابية، بحجة أن الحديث لا يستقيم مع العقل فبذلك ضربنا سلسلة السند وعليه يجوز ضربها وردها كلما وقعت عيوننا عليها ومن ثم وتحت نفس العلة حيث أن الحديث فى هذه الحالة سيصبح غير صحيح وغير معمول به نرد كل حديث جاء فى سنده أحدا من هؤلاء الرواة وعلى نفس الوتيرة نذهب الى الحديث فى كل كتب السنن ونتعرض بالمثل لكل سلسلة من الأسانيد على نفس المنوال ومن ثم كل سنة وانت طيب ضاع علم الحديث ونجح من سموا نفسهم زورايالقرأنيون فى بلوع مرادهم وطعنوا فى السنة وبقى القرأن للتأويلاتهم الفاسدة ففسروه حسب أهوائهم وضاع الدين هذا بإختصار شديد تحليل بسيط لما لحظته فى كتابات الأخ وليس الأمر مقتصر على هذا الحوار وحسب فهو كان قد تعرض من قبل لموضوع الناسخ والمنسوخ فجزم بأنه علم مكذوب ولا هناك ناسخ ولا منسوخ وتقول على من قال بذلك ونعته بقلة العلم وإن شئت قلت كان يريد أن يقول أكثر من ذلك ونحن نعلم جميعا من قال بذلك من علماء الأمة ....
    نعم احسنت في هذا التحليل
    وهو ما لا نريد أن نسقط فيه أنفسنا
    فان أسقطنا رواية من روايات الثقات يسقط بذلك كل ما ورد عن نفس الرواي
    فيضيع بذلك نصف الدين الذي قال فيه صلى الله عليه وسلم :

    (تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنة نبيه)


    اقتباس
    وأخيراً
    نحن لا نثبت العصمة لأحد فلا معصوم غير رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نقول بغير ذلك أبدا ولكننا نحارب ونذب عن العلم الذى أفنى فيه الرجال أعمارهم ولا أريد أن اطيل حول الموضوع أكثر من ذلك حتى لا أشكل عليكم فلو أننى تماديت لربما قلت كلاما أنكره الجميع علي والله المستعان ....
    أحسنت احسن الله اليك
    ولا نبغي من الحوار الا رفع الالتباس عند الاخ ومن ماثله في التفكير
    و غرضنا من ذلك ان نسير على ما سار عليه سلف الأمة من قبلنا

    فمن نحن حتى نجعل من أنفسنا طاعنين فيهم وهم كانوا أكثر تمسكا واتباعا لدين الله و لرسول الله صلى الله عليه وسلم


    والله ولي التوفيق


    ودائما في انتظار الاخ عمر للتفاعل مع النقاش

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,967
    آخر نشاط
    25-11-2016
    على الساعة
    02:41 PM

    افتراضي

    للرفع

  9. #9
    الصورة الرمزية mego650
    mego650 غير متواجد حالياً عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    1,100
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    01-04-2014
    على الساعة
    02:16 PM

    افتراضي

    طرح رائع أخى الفاضل خوليو إستفدت منه كثيرا ....

    وبعد أن سوقت له بعض البراهين العملية فى زماننا وأيضا بعد أن ينظر الأخ عمر فى ما قاله العلم عن هذه الظاهرة فهل لى أن أطرح سؤال بعد أذنك يوجه إلى الأخ الفاضل فى صفحة الحوار ؟

    ما هو السن الإفتراضى للزواج فى نظرك أيها الأخ الكريم ؟ وعلى أى أساس بنيت الحكم على هذا السن تحديدا بأنه يصلح للزواج ؟

    وشكرا .....
    ُ" قلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾ قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾ " سبأ



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية ياسر جبر
    ياسر جبر غير متواجد حالياً عضو شرفي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المشاركات
    193
    آخر نشاط
    29-10-2010
    على الساعة
    11:38 AM

    افتراضي

    بارك الله في الأخوة المتحاورين
    وبارك الله فيكم جمياً :
    زواج النبى عليه الصلاه والسلام من عائشة رضى الله عنها فى التاسعة من عمرها لماذا ؟؟؟؟


    بالنسبة لصغر سن السيدة عائشة وقت الزواج
    أولا" : شهادة التاريخ:
    جاء في موسوعة قصة الحضارة: وكانت حياة المرأة العربية قبل أيام النبي تنتقل من حب الرجل لها حباً يقترب من العبادة إلى الكدح طوال ما بقي من حياتها، ولم تتغير هذه الحياة فيما بعد إلا قليلاً. وكان في وسع أبيها أن يئدها حين مولدها إذا رغب في هذا، فإن لم يفعل فلا أقل من أن يحزن لمولدها، ويواري وجهه خجلاً من الناس، لأنه يحس لسبب ما أن جهوده قد ذهبت أدراج الرياح، وكانت طفولتها الجذابة تستحوذ على قلبه بضع سنين، ولكنها حين تبلغ السنة السابعة أو الثامنة من عمرها كانت تُزوج لأي شاب من شبان القبيلة يرضى والده أن يؤدي للعروس ثمنها( مهرها ).[23]

    وجاء أيضا" في نفس الموسوعة: وكانت شؤون الزواج يتولاها الآباء، كما يتولونها في معظم البلاد المتمدنة، فقد كان من حق الوالد أن يزوج ابنته لمن أراده هو لها أن تبلغ سن الرشد؛ أما بعد هذه السنين فكان لها أن تختار. وكانت البنات يزوجن في العادة قبيل سن الثانية عشرة، ويصبحن أمهات في الثالثة عشرة أو الرابعة عشرة، ومنهن من كن يتزوجن في سن التاسعة أو العاشرة.[24]

    إذن من وجهة نظر التاريخ والعادات والتقاليد كان أمرا" معتادا" زواج الفتاة في هذا السن الذي هو حسب الظروف المعيشية تكون ناضجة بما فيه الكفاية لمتطلبات الزواج.
    ثانيا" : لم يعترض أي من أعداء الرسول عليه الصلاة والسلام على الأمر, فقد كان أمرا" معتادا" حسب البيئة والظروف وقتها , ولا يصح قياس نفس الأمر على واقعنا وفي ظروف مختلفة بعد ألف وأربعمائة عام.
    ثالثا: كانت السيدة عائشة مخطوبة قبل الزواج من الرسول عليه الصلاة والسلام.

    وذلك كما جاء في رواية الإمام أحمد عن زواج الرسول عليه الصلاة والسلام بعائشة وسودة في الجزء الثاني من سيرة ابن كثير, أن مطعم بن عدى قد ذكرها لابنه , وذهب إليه أبو بكر الصديق رضي الله عنه , فعاد مطعم في أمر زواج ابنه بسبب دخول أبي بكر الصديق في الإسلام
    فيما يخص فارق السن بين الرسول عليه الصلاة والسلام وبين السيدة عائشة:

    أولا" : في حوار مع أحد الحاصلين على دكتوراه في اللاهوت رفض الحديث عن أي من العقائد المسيحية وطلب الحديث عن الإسلام, ولما وافقت طلب تحديدا" الحديث حول زواج الرسول عليه الصلاة والسلام من السيدة عائشة, وهذه هي السمة الغالبة في النقاش مع الجانب النصراني, يترك كل أمور عقيدته وعقيدتك ويتناقش في زواج وطلاق , فقال :
    المسيحي : هل لو عندك بنت عمرها تسع سنوات, هل تزوجها لرجل عنده أربع وخمسون عاما" ؟!.
    المسلم : لو كان هذا هو عمر الزواج في المجتمع الذي أعيش فيه لا أجد مانعا" من ذلك طالما هناك قدرة على القيام بواجبات الزواج, واسمح لي أسألك سؤال, هل لو كان عندك فتاة 11 سنة تخطبها ثم تزوجها لرجل عنده 89 عاما" !؟.
    المسيحي : تقصد من .؟
    المسلم : يوسف النجار خطيب السيدة مريم كان عمره تسعون عاما" حين جاءت بالمسيح, فقد كان عمرها اثنى عشر عاما", فمعنى هذا أنهما كانا مخطوبين وعمره تسع وثمانون وعمرها إحدى عشر عاما" مما يعني الفرق بينهما ثمانية وسبعون عاما" وهذا ثابت في الموسوعة الكاثوليكية.[25]
    المسيحي : ولكنهما لم يتزوجا !.

    المسلم : سنفترض أنهما لم يتزوجا على حسب اعتقاد بعض الطوائف ولكن هل كانت الخطبة للدعابة والتسلية ؟ لقد تمت الموافقة على الخطبة مع وجود فارق في السن حوالي 80 عاما".
    بالإضافة إلى أن ما جاء في الإنجيل هو كالآتي ( متى 1 : 25 ولم يعرفها حتى ولدت ابنها البكر.ودعا اسمه يسوع (. ومعنى البكر أن هناك من هو بعده , وتعبير " يعرفها" في لغة الإنجيل يعني يعاشرها معاشرة الأزواج فقد جاء عن آدم وحواء: ( تكوين 4 : 1 . وعرف آدم حواء امرأته فحبلت وولدت قايين.), لذلك في الترجمة العربية المشتركة : ( متى 1 : 25 ولم يعاشرها حتى ولدت ابنها البكر),

    وفي الترجمة العربية المبسطة : ( متى 1: 25 لَكِنَّهُ لَمْ يُعَاشِرْهَا حَتَّى وَلَدَتِ الطِّفلَ، الَّذِي سَمَّاهُ "يَسُوعَ.") , فالواضح أنه كان هناك زواج ولكن لم يعاشرها إلا بعد الولادة, وكان هناك أبناء آخرون وإلا كيف قضى معها خمسة عشر عاما" وسافر معها حاملين ربكم عندما كان صغيرا" إلى مصر في رحلة تستغرق ثلاثة أشهر؟, وكيف جاء بعض الناس للمسيح عليه السلام بعد ذلك وهو يعلم في المجمع وقالوا له أمك وأخوتك بالخارج !؟, ( متى 12 : 47 فقال له واحد هو ذا أمك وأخوتك واقفون خارجا طالبين أن يكلموك).

    ثانيا" : حسب الكتاب المقدس تزوج إبراهيم عليه السلام وكان عمره يتعدى المائة عام وأنجب من زوجته ( قطورة) ( تكوين 25 : 1 وعاد ابراهيم فأخذ زوجة اسمها قطورة. (, وتزوج موسى عليه السلام وكان عمره تسعون عاما" ( عدد 12 : 1 وَتَكَلمَتْ مَرْيَمُ وَهَارُونُ عَلى مُوسَى بِسَبَبِ المَرْأَةِ الكُوشِيَّةِ التِي اتَّخَذَهَا).

    ثالثا" : في بلاد العرب وقت الإسلام كان فارق السن أمرا" معتادا" وليس من المناسب الحكم بالمقاييس الحديثة بعد ما يزيد على 1400 عام من الحدث., فقد عرض عمر على أبى بكر أن يتزوج ابنته الشابة " حفصة " وبينهما من فارق السن مثل الذي بين المصطفي صلى الله عليه وسلم وبين " عائشة . وتزوج عمر بن الخطاب ابنة على بن أبي طالب وهو اكبر من علي بن أبي طالب.

    -------------------------------------------------------------
    و هذا كان جزءا من الفصل الثامن فى مكتاب البيان الصحيح لدين المسيح في توقيعي .

    -------------------


    [23] (موسوعة قصة الحضارة–الجزء 13– ص 13- الهيئة المصرية العامة للكتاب)وعلى الانترنت صفحة 4443 من الرابط http://www.civilizationstory.com/civilization/ ).

    [24] المصدر السابق جزء 13 – ص 138 وعلى الانترنت ص 4569 .

    [25] الموسوعة الكاثوليكية- تحت باب مريم. أو الرابط http://www.newadvent.org/cathen/08504a.htm
    كتبي
    على الرابط التالي
    http://www.ebnmaryam.com/web/modules...D1%20%CC%C8%D1

    البيان الصحيح لدين المسيح- الرد على زكريا بطرس - هل ظهرت العذراء ؟ - أكل الرب في الرغيف- ظهور العذراء- التحريف في العهد الجديد- نقل جبل المقطم- كم قتلت المسيحية؟
    .

صفحة 1 من 3 1 2 ... الأخيرةالأخيرة

التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. زواج النبي من السيدة عائشة ....... حوار مع ..... عبد ... المسيح
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-03-2013, 05:57 PM
  2. شبهة عن السيدة عائشة
    بواسطة shadow في المنتدى شبهات حول المرأة في الإسلام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 07-09-2012, 09:57 PM
  3. السيدة عائشة والقاسم
    بواسطة بن الإسلام في المنتدى من السيرة العطرة لخير البرية صلى الله عليه وسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 27-06-2010, 11:55 AM
  4. حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها
    بواسطة عمر المناصير في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 14-12-2009, 01:35 PM
  5. تعقيب على موضوع عمر السيدة عائشة
    بواسطة 3abd Arahman في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-10-2008, 07:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)

التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)