حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها

آخـــر الـــمـــشـــاركــــات


مـواقـع شـقــيـقـة
شبكة الفرقان الإسلامية شبكة سبيل الإسلام شبكة كلمة سواء الدعوية منتديات حراس العقيدة
البشارة الإسلامية منتديات طريق الإيمان منتدى التوحيد مكتبة المهتدون
موقع الشيخ احمد ديدات تليفزيون الحقيقة شبكة برسوميات المرصد الإسلامي لمقاومة التنصير
غرفة الحوار الإسلامي المسيحي مكافح الشبهات شبكة الحقيقة الإسلامية موقع الدعوة الإسلامية
شبكة البهائية فى الميزان شبكة الأحمدية فى الميزان مركز براهين شبكة ضد الإلحاد

يرجى عدم تناول موضوعات سياسية حتى لا تتعرض العضوية للحظر

 

       

         

 

    

 

 

    

 

حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 16

الموضوع: حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها

    [SIZE="5"]
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    الأخ الفاضل kholio5 أكرمك الله

    أنا لم أطلع على كُل ما كتبته وطرحته ، ولكني فهمت منك هو الإصرار على صحة كُل ما ورد في الكُتب ويُسيء لهذا الدين العظيم ولنبيه الكريم ولقُرآنه المجيد ، والدفاع عن تلك الروايات التي ثبت عدم صحتها ودقتها حتى الموت .

    هذا الحديث الذي أوردته وهو أن أبا هريرة يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يكون في آخر الزمان دجالون كذابون . يأتونكم من الأحاديث بما لم تسمعوا أنتم ولا آباؤكم . فإياكم وإياهم . لا يضلونكم ولا يفتنونكم "

    تُسمي أخي في الله من يُدافع عن هذا الدين وعن نبيه الكريم ، في وجه هذه الهجمه الشرسه على الإسلام ، ونبش أعداء هذا الدين للكُتب وعثورهم على ما يندى لهُ جبين كُل مُسلم ، وبذلوا من الجُهد للبحث للوصول للحقيقه ، ودحض الخصم بها دجالون وكذابون ، هذا الحديث الذي أوردته هو حديث نطق به رسول الله ، ولا يعني الموضوع بشيء لا من قريب ولا من بعيد .

    ثُم هذه الصحاح هل كُل ما ورد فيها كُله صحيح ، وهل الله تكفل بحفظها ، وهل الله عصم من ألفوها وكتبوها ، أي أنهم معصومون من الوقوع في الخطأ ، وجزاهم الله خيراُ وأدخلهم فسيح جنانه على ما قاموا به من عمل وجُهد جبار ، إذا كان الأمر كذلك فهذه الكُتب مثل القُرآن ، ولم نسمع أن الله تكفل بحفظها من بعدهم ، أو أن الله تكفل بعصمة من كتبها من الوقوع في الخطأ 5 أو7 أخطاء مثلاً .

    أم أن أن من ألفها هُم بشر مثلي ومثلك قد يكونوا أصابوا في الكثير الكثير وربما أخطأوا من غير قصد بأقل من القليل ولكن فيه كُل الإساءه ، ولماذا نتهمهم هُم بالذات ، بما أن الله لم يتكفل بحفظ كُتبهم من بعدهم ، لماذا لا يكون دُس في كُتبهم ما هو سام جداُ ومُسيء وبإتقان من بعدهم .

    أم أن علينا أن نكون كالمسيحيين في الكُتب هكذا مكتوب في الكتاب ومكتوب في الكتاب ، ونرمي رؤوسنا وعقولنا ونجمدها ونصدق كُل ما ورد من أكاذيب وضلالات تُسيء لكتاب الله ولحفظ الله لهُ...إلخ

    أخي الفاضل من استطاعوا الوصول للعمر الحقيقي لأًمنا الطاهره عائشه ، لم يأتوا به بسهوله ، وأدلتهم صحيحه وموثقه وبأكثر من طريق أن عمرها فوق 18 عام ، إذا كان البًخاري هومن وثق ذلك العُمر كيف يعجز أن يأتي بالعمر الحقيقي ، وهو على مقربه من الحدث زمناً وحدوثاً ، ويأتي من المُسلمين بعده ب 1200 عام ليستخرجوا عمر هذه الطاهره الحقيقي ، وينفوا هذه التُهمه الكاذبه عن رسول الله وزوجته ، التي رقص عليها أعداء الإسلام ومنهم زكريا بطرس وغنوا ، على أن مُحمد إغتصب طفله في سن التاسعه ،أي في الصف الثالث الإبتدائي في زماننا هذا .

    ما يُضيرك يا أخي إذا كان العمر الحقيقي لعائشه هو فعلاُ فوق 18 عام ، ولماذا تُصر ومعك الكثيرون على ذلك العمر الكاذب ، والذي فيه الإساءه لرسول الله ولزوجته ولوالدها أبابكر.

    وأؤكد لك أخي في الله أن هذا العمر الكاذب لوكان كذلك ، لأقام الكُفار والمُشركين واليهود الدُنيا ولم يقعدوها على هذا الزواج والعمر الكاذب لسيدتنا عائشه من رسول الله في ذلك الوقت ، وهًم يتصيدونه على أي خطأ كان ، ولكن هذا لُفق ووُثق فيما بعد وربما بعد البُخاري بوقت ليس بالقليل ، كما وُثقت الروايات الكاذبه على لسان هذه الطاهره عائشه وعلى لسان الطاهر إبن عباس ، وعلى لسان الحبر أُبي بن كعب وغيرهم التي تتحدث عن ضياع على الأقل ثًلث القًرآن .

    لك مني كُل الحُب والتقدير ، والدُعاء لنا جميعاُ أن يُرينا الحق

    عمر المناصير 26 ذو القعده 1430 هجريه
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 18-11-2009 الساعة 02:51 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    الأخ الفاضل kholio5 أكرمك الله

    أنا لم أطلع على كُل ما كتبته وطرحته
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    اذن اخي الكريم
    عليك قراءة الموضوع كاملا قبل كل شيئ
    فان وجدت في كل الموضوع شيئا لم يتم توضيحه نوضحه معا ان شاء الله تعالى
    وأظن ان عنوان الموضوع وحده يكفي
    فالهدف في هذا الموضوع هو الرجوع الى ما صح خلافا على الاعتماد على التاريخ الذي ليس فيه توثيق

    اقرأ الموضوع كاملا وبعدها يمكننا ان نتبين الأمر ان شاء الله تعالى

  3. #3
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    الأخ الفاضل kholio5 وجميع الإخوه الفُضلاء الذين شاركوا في نقاش ما طرحه أخينا في الله .

    إطلعت على هذا الموضوع ، لظني ومن عنوانه أن أخي الحبيب والكريم kholio5 ، سيرد هذه التهمه والفريه والمدسوسه ، والمُغالطه التاريخيه عن حبيبنا ورسولنا أطهر الخلق سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، وزوجته الطاهره أُمنا عائشه رضي اللهُ عنها ، ولكني وجدت فيما أورده وما وردت من تعليقات مؤيده من قبل الإخوه الأكارم ، هو الوقوف إلى جانب من وقفوا في نحر من يجتهد ليرد هذه الفريه والكذبه والضلاله ، بل وتكذيبهم وتسفيههم ، والتشكيك بنواياهم ، بدعوى أن هذا حديث صحيح ، وورد في الصحيح والمرجع كذا وكذا ، لأن هذه الكُتب نالت قُدسيه لا يجوز لأحد النقاش فيها ، وهي بعد القُرآن ، والبعض وصل به الحد للقول كالقُرآن ، وسنده فُلان وفُلان وهؤلاء قديسوا الله ، وبالتالي لا بُد من قبوله وحتى لو لم يقبله لا عقل ولا عاقل ، وحتى لو لُفق على ألسنة هؤلاء ، ولا يقبله أي إنسان لا على نفسه ولا على بنته لو كانت في هذا السن ، والمُحصله خدمة زكريا بطرس ومن ماثله وتأييدهم مجاناً ومن حيثُ لا ندري .

    ولذلك زكريا بطرس لا يأتي بشيء من عنده ، بل يقول ده كتبهم وده أقوال علماءهم ، وده مراجعهم ويأتي باسم الكتاب والجُزء ورقم الصفحه ، ويُنادى وعلى مدى 10 سنوات أن يرد عليه عُلماء المُسلمين ، وبالذات يُنادي على عُلماء الأزهر ما يردوا علي ، دنا بتساءل وعاوزهم يردوا علي .

    طبعاً لن يستطيعوا الرد عليه ، لأنهم يؤمنون بهذه الإسرائيليات والمُفتريات والضلالات والأكاذيب ، التي وُثقت في الكُتب ، وفي أكثر من مصدر ، ووُضعت لها الأسناد التي لا نقاش فيها ، ويُدافعون عنها .

    وبما أن هذا الحديث ليس عن رسول الله ، ولا أهمية لهُ ولا يهم الإسلام والأُمه الإسلاميه وجوده ، ووجوده ومن برمج وجوده ووثقه في أكثر من مرجع وأوجد لهُ السند ولأكثر من سند ، كان يعرف إلى ما يرمي إليه وهو توجيه طعنه مسمومه لرسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ، بأنه يخطب طفله ، ويتزوجها طفله ، هذه طفله يا عالم يا مُسلمين ، عيب عيب القبول بهذا على رسول الله ، وإذا لم تُصدقوا ، إذهبوا للمدارس الإبتدائيه وشاهدوا الطفلات مثلاتها في السن ، مهما بررتم في البلاد الحاره أو في الجزيره أو الحاله الفلانيه ، هذا مُحمد خير الخلق وأطهرهم ، تعرفون من هو مُحمد .

    ما يُستغرب لهذا الحديث عدد المصادر التي ورد فيها ، وتوثيقه بشكل جيد وبحرص وأن مُعظم وروده عن عائشه ، ولم يرد عن صاحب الشأن وهو رسول الله ، ووالدة صاحب الشأن أبو بكر شيء بهذا الخصوص ، وكأن هذا الأمر مفخره ويهم الأُمه والدين ، وأن هذا الدين بغيره ناقص ، ولا بد لهذه الروايه والحاجه ماسه عن عائشه الطاهره أُم المؤمنين ، وكأن معها شهادة ولاده موثقه ، بينما لا يورد مثيل لهُ عن بقية نساءه .

    فإن ما يغص في الحلق هو ما يضُرنا وما يُضيرُنا ، إذا كان لنا إخوه هبوا واجتهدوا لتوضيح هذا الأمر ورد هذه الفريه الكاذبه ، التي تفوح بالكذب وتُشم رائحة الكذب فيها ، وجاءوا بالأدله والبراهين ، للرد على زكريا بطرس وغيره من أعداء هذا الدين حول هذا الموضوع ، لنقف نداً لهم ونصفهم بالجهل والغباء والكذب والدجل ، وهُم لم يأتوا بتهمه لرسول الله بل لرد تُهمه ، ونقدم خدمه لزكريا بطرس ولغيره ، بل ونظهر وكأننا في صفه ، وأؤلئك وكأنهم اعداء وليسوا من أُمة هذا النبي ومن حقهم الدفاع عنهُ ، ورد أي فريه أو ضلاله إن وُجد لها رد بالأدله والتوثيق .

    إخواني في الله هذا مُحمد هذا اطهر مخلوق خلقه الله من ذُرية آدم على وجه الأرض ، هذا خير البشر وخير ولد آدم هذا سيد العالمين ، الذي بعثه الله رحمةً للعالمين ، هل تظنون أن الحديث يدور عن أي شخص عادي .

    ولذلك فما لا نقبله على أنفسنا ولأنفسنا ، فمن العيب والعار أن نقبله على أطهر وأعف خلق الله ، مهما كان المصدر الذي ورد فيه ومهما كان سنده ، ولو تعددت المصادر ولو تعددت الأسنده لهُ ، لأن من دس هذه الإسرائيليات وتلك الضلالات والمُفتريات على كتاب الله والطعن به ونبيه وصحابته وزوجاته ، أوجد لها سند لا يمكن أن يُناقش به أحد ، ووثقها في أكثر من مصدر ومنها صحيح البُخاري نفسه وكذلك في صحيح مُسلم .

    وصحيح البخاري وصحيح مُسلم هي أصح الصحاح ولا جدال في ذلك ، ولا يعيب أحدها الذي ورد فيه آلاف الأحاديث عن نبينا الأكرم ، من تنقيته من بضع أحاديث مشكوك في أمرها وبعضُها مؤكد الكذب والدس فيه ، والمؤكد أن ذلك تم في فتره لاحقه ، هل ذلك إنتقاص منها ، ولا يجوز أن نقول عن أي كتاب بأنه يأتي بعد القُرآن ، لأن كلام الله ووحيه القُرآن ، لا يُقارن بأي كتاب على وجه الأرض ، وما يُضيرنا أن نُنقي هذه الصحاح من على الأقل 17 حديث تدور حولها الشُبهه ، وأنها لا يمكن أن تكون صحيحه ، وبُرمجت ووُضعت لتُسيء لله ولنبيه ولهذا الدين العظيم ، ويتم الإصرار على صحتها لحرص من وضعها على توثيقها ودعمها بالسند المطلوب ، هل يُعني ذلك أننا نُشكك في هذين الصحيحين ، أو أننا ننتقص من قدرهما وقيمتهما عند الأُمه ، ووقوعنا في المحظور ، أم أن المحظور هو إعترافنا بهذه المُفتريات والإبقاء عليها ، بالعكس إذا تم تنقيتهما من هذه المُفتريات والمدسوسات التي يندى لها الجبين للمُسلم ، نُفاخر بها غيرنا .

    وسأضرب مثالين فقط لأخي الذي أتهمني ، لأُثبت لك أخي أنني لا أتجنى ولا أفتري كما أتهمتني .

    وقال حدثنا إبن أبى مريم ، عن " إبن " لَهيعه ، عن أبي الأسود ، عن عروه بن الزُبير ، عن عائشه .
    إنتبهوا عن عائشه ، المُهم عن عائشه

    " قالت كانت سورة الأحزاب تُقرأ في زمن النبي صلى اللهُ عليه وسلم 200 آيه ، فلما كتبَ عُثمان المصاحف لم يقدر منها إلا كما هو الآن "

    إخواني في الله ، ما رأيكم بهذا الحديث الذي أورده محمد جلال السيوطي في كتابه " الإتقان في علوم القُرآن " وهذا وارد في صحيح البُخاري وصحيح مُسلم .

    من أوجد هذه الفريه والمدسوسه الإسرائيليه ، يتهم من دُوُن القُرآن في بيتها وتحت نظرها ، من قبل زوجها ، وبيد كتبة الوحي ، تقول كانت ومتى كانت لا ندري وكأن هُناك عشرات السنوات ، سورة الأحزاب وهي 73 آيه ، تقول أو تُقول كانت تُقرأ 200 آيه ، وتقول فلما كتب عثمان المصاحف ، وكأن عثمان يكتب المصاحف لأول مره ، أو أنه هو أول من كتبها ، وهو لم يكتب شيء جديد بل ، جمعها على حرف ولسان رسول الله ، ليقضي على الإختلاف في القراءآت .

    " لم يقدر منها "

    تُهمه واضحه أولاً لله من تكفل بالحفظ ثُم لناقل الوحي جبريل عليه السلام ، ثم لزوجها رسول الله ، ثُم لكتبة الوحي ثُم للحفظه ، وقبلها لوالدها الذي جمع الصحاف وكُل ما دون عليه القُرآن....إلخ تلك التُهم ، ومن تناولتهم هذه التُهمه .

    وحديث آخر في صحيح البُخاري ، عن عائشه لا تُناقشوا هذا عن عائشه : -

    كان رسول الله يأمرني فأتزر فيُباشرني وأنا حائض "

    يأمرها ، يُباشرها ، وهي حائض

    {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ }البقرة222 .
    والبُخاري يورد ذلك في باب سماه " باب مُباشرة الحائض "

    ودققوا في الآيه القُرآنيه ، وما ورد فيها من نهي مُشدد ، والمفروض أن يفرد باب " إعتزال المرأه أو النساء في المحيض " .

    ولذلك من يُسيء لله بذاته ولكلامه ووحيه ، غير عاجز عن الإساءه لرسوله ولزوجته ولعفتهما وطهارتهما

    هذا الحديث مدار البحث ، ضعوه في سلة هذا الحديثان اللذاني أوردناهما ، وعلى أقرب صندوق للمكب الذي وُضعت فيه الإسرائيليات والمدسوسات والمُفتريات ضعوههما ، إلا إذا كانا صحيحيين ، ومن سبقهما وكتبهما قديسوا الله أو البُخاري وهُم مُساقون بالروح القُدس .

    وما يُدرينا أن هذا من فعل البُخاري ، والأقوال والكُتب والتاريخ يُزور الآن وأمام أعيننا ، في هذا العصر وتقدمه ، في عصر حفظ حقوق الطبع ...و...و...و

    ولذلك فإن ما ورد على أنهُ حديث أو فعل أو إقرار عن ومن رسول الله أو أي حديث لهُ عُلاقه به أو بزوجاته أو صحابته ، علينا أن نعرضه على كتاب الله هذا القُرآن العظيم ، الذي تكفل بحفظه مُنزله وقائله ، فإن عارضه ولم يتفق معه ، علينا أن لا نقبل به ونضرب به عرض الحائط .

    وما لم يتوافق مع طهارة وعفة هذا النبي وعظمته وعظمة رسالته ونبوته ، وعلى الأقل ما لا نقبله لأنفسنا وعلى أنفسنا ، علينا أن لا نقبل بذلك على زوجاته وعلى صحابته وعلى دين المحجة البيضاء ، أوعلى رسولنا على الأقل ، وفي أي مصدر ورد ومهما كان سنده .

    هذا النبي الطاهر صلى اللهُ عليه وسلم يتزوج بأُمنا الطاهره خديجه بنت خويلد رضي اللهُ عنها ، وهو في سن ال 25 من عمره ، وخديجه عُمرها 40 عام ، أي أنها تكبره ب 15 عام ، وتعيش معه هذه الطاهره 25 عاماً ، وتنتقل لجوار ربها ، وهو في سن أل 50 عام ، وأترك لكم كم مُدة بقاءه بدون زواج حتى تزوج عائشه ، ضرب المثل الأعلى في العفه والطهاره ، قبل أن يتزوج خديجه في شبابه ، وكان كذلك خلال زواجه مع خديجه 25 سنه ، منها 15 عام لم يكن نبياً ومبعوث سماء ، وكم بقي بدون زواج بعدها " والمثل يقول أرمل شهر ولا أعزب دهر " كان خلال تلك الفتره مثال الطُهر والعفه .

    ثُم بعد كُل ذلك كُله ، وبعد أن اصبح نبياً ومبعوثاً من الله لأهل الأرض قاطبةً ، يورد عنهُ ويُتهم بأنه يأتي ليخطب طفله عمرُها 6 سنوات ، ففي فتره من الفترات في بعض الدول كان هذا السن لا يُقبل في المدارس كأول إبتدائي أو تأسيسي ، بل على الطفل أو الطفله ان يكون في الروضه أو رياض الأطفال " تمهيدي "

    بالله عليكم وأستحلفكم بالله هل تقبلون هذا لأنفسكم ومهما كانت أعماركم ، واستحلفكم بالله هل تقبلون هذا لبناتكم ، لو كان عند أحدكم طفله عمرها 6 سنوات ، هل تقبلون خطبتها لشخص تعدى ال 45 عام من عمره .

    هذه طفله ، طفله طفله مهما برر المُبررون ، ومُحمد الطاهر العفيف لن يأتي لخطبة طفله ، ومما يدل على أنها ليست بهذا السن هو خطبة جبير بن مطعم لها ، لأن جُبير لا يمكن أن يكون خاطب لطفله إبنة 6 سنوات ، فكيف نقبل ذلك لرسول الله .

    ونُشهد الله أن بعض الناس لو جاءه أحدهم يعرض عليه خطبة طفله عنده في هذا السن لصفعه على وجهه حتى يشبع من الصفع ، لأن هُناك حالات كان الأطفال في مثل هذا السن يرضعون من إمهاتهم ، وحتى فوق هذا السن .

    كيف قبلتم هذا الحديث وهذا لخير الخلق وأطهرهم ، وتُدافعون عنهُ ، فقط لأن البُخاري أورده ، ولأنه ورد في صحيح البُخاري ، وأتذكر قول الشيخ أحمد ديدات رحمه الله ، والشيء بالشيء يُذكر ، بعد تأخره عن إحدى مُناظراته مُتعمداً وأحتج بأنه كان يُسلم على زوجات الرهبان وأولادهم ، فاعترضوا مُستنكرين نحنُ ليس عندنا زوجات وأبناء ، على أساس طهارتهم وقداستهم ، فكان رده الحكيم " كيف قبلتم هذا لله "

    هل يُعقل أن رسول الله يتزوج خديجه وسنُها 40 عام ، بينما سنه 25 عام ، أي انها تكبره ب 15 عام ، ويمكث معها 25 عام ، وتنتقل لتُلاقي وجه ربها ، وعمره 50 عام .

    ثُم يتزوج بعدها أُمنا سودة بنت زمعه وعمرها 55 عام ، وعمره 50 عام .

    زوجه عمرها 40 عام ، والتاليه 55 عام ، ثُم يأتي ليتقدم لطفله عمرُها 6 سنوات ، وهو في سن 51 ، أي أنه يكبرها ب 45 عام ، كيف تُفهم هذه وكيف تُقبل ونقبلها على رسول الله .

    أخي الفاضل تقول إن الأمر كان طبيعياً ، ولم تثر ثاثرة المُشركين والكُفار واليهود ، والعكس هو الصحيح أنها لم تكن في هذا السن الذي ورد ، بل كانت في سن لا يسمح لهم بالتعليق أو الإستهزاء ، وهو السن الذي أورده إخوتكم في هذا الدين الحنيف .

    ثُم أخواني وأخي ابو علي الفلسطيني هذه ليست شُبهات قذره يُروج لها ، بل هذه أكاذيب وإسرائيليات ومُفتريات موثقه في الكُتب ، وحان الوقت لدراستها وتنقية الكُتب منها ، والمُشكله ليست في عروه إبن هشام ، وليست في الفريه وليست في وضع سند فالسند سهل على من سيورد فريه ، أن يضعه ثُم ما هي المواصفات المطلوبه حتى يكون الشخص من أهل العلم حتى يرُد هذه المُفتريات والأكاذيب والمدسوسات ، ويُقتصرالرد عليه فقط ، وهذا ماتم للمسيحيين إقتصار الدين والعلم به على القساوسه والقمامصه والرهبان فق
    ، وإلى متى ننتظر أن يرد أهل العلم وغالبيتهم يؤمنون إيمان مُطلق بهذه الإسرائيليات .

    وأخيراً فقد سألنا أحد إخواننا وزملائنا ، وقُلنا لهُ لو جئت أنا أو أي واحد ، وعمره 50 عام ، ليخطب إبنتك أو إبنة أخيك والتي عمرُها 6 سنوات ، ما هو رأيك وماذا تقول ، فكان الجواب سأقول بأنك مجنون وعنهُ بأنهُ مجنون .

    ولذلك من الجنون قبولنا لهذا على رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ، وإيجاد المُبررات ومُقارنة رسول الله بكذا وكذا ، وعلينا رفض كُل المُفتريات التي جاءت لتؤيده ، وهذه هي عادة الإسرائيليات ، الإتيان بالفريه ، وإيجاد مُفتريات أُخرى لتأييدها وتأكيدها ، والتأكيد على طفولة عائشه ولعبها بألعابها وما شابه ذلك .

    نسأل الله أن يُعيننا ويُعين أبناء أُمته ، على تنزيه نبيه عن كُل نقيصه ، وعن كُل ما يُسيء إليه ولطهارته وعفته ، وأن يفتح عيون عُلماء الأُمه على كُل ما لا يتواتى مع هذا الدين العظيم ، ولا يليق به كدين الفطره والرحمه والتسامح ودين المحبه والسلام ، ودين العقل والمنطق .

    عمر المناصير 29 ذو القعده 1430 هجريه

  4. #4
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    رسالتك أخي عمر كانت تنتظر الاعتماد ليس اكثر وها قد تم اعتمادها
    و سنناقش تعليقك بجزئياته حتى يتم ازالة اللبس ان شاء الله تعالى
    و ارجو من الاخوة ان يتركوا الحوار بيني وبين الاخ عمر

    صفحة التعليق على الحوار

    http://ebnmaryam.com/vb/showthread.php?p=274163
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 18-11-2009 الساعة 03:58 PM

  5. #5
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    اقتباس
    إطلعت على هذا الموضوع ، لظني ومن عنوانه أن أخي الحبيب والكريم kholio5 ، سيرد هذه التهمه والفريه والمدسوسه ، والمُغالطه التاريخيه عن حبيبنا ورسولنا أطهر الخلق سيدنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، وزوجته الطاهره أُمنا عائشه رضي اللهُ عنها ،
    نبدأ بهذه الجزئية ان شاء الله تعالى و نتناقش فيها حتى نصل معا الى ما يزيل اللبس

    اسأل الاخ ما يلي :

    ما هي التهمة و الفرية التي تشير اليها في هذه الجزئية ؟؟

    هل تقصد ان القول بأن سن السيدة عائشة كان تسع سنوات حين زواجها يعتبر فرية
    وأن الصحيح هو أن سنها كان 18 سنة ؟؟
    لاسقاط قول النصارى وغيرهم في هذه الشبهة ؟؟

    كيف تأكدت ان ذلك القول يكون من الافتراء و المغالطات
    ما هو اساس حكمك هذا


    أرجو ان يكون التعليق على السؤال باختصار تجنبا للاطالة

  6. #6
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي


    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    أخي وحبيبي في الله kholio5 الأكرم وكُل الإخوه في الله ، لكم مني كُل الحُب والتقدير .

    كُل الشُكر لطرحك لردي للنقاش ، وهذا يكفيني ، وإن دل على شيء فإنما يدل على روح تمتلئ بالإيمان والمحبه لله ولهذا الدين العظيم .

    أُكرر لك شُكري وامتناني ، وشُكري لهذا المنبر الحُر ، منبر الشورى وحُرية الرأي ، ولا نقول الديمقراطيه .

    والله إني لا أُزاود على أي أخ في هذا المُنتدى الطيب ، بحب هذا الدين وحب نبيه الكريم وقُرآنه العظيم ، ولا أُزاود على غيرتكم ودفاعكم ، وأنا أقلكم في كُل شيء .

    إخواني في الله ، أول رد لقناة الحياه علي ، كان من قبل أحدهم بأن نبيك أغتصب طفله ، ولم أستوعب عن ماذا يتحدث هذا .

    أخي خوليو الأكرم ، لا أُريد أن أُكرر كلامي ، المثل يقول " الله لم يروه ولكن بالعقل عرفوه " وصدقني لا نطرح هذا الموضوع على أي مُسلم ، بأن رسول الله خطب عائشه وهي طفله عمرها 6 سنوات ، وتزوجها وهي طفله وعمرُها 9 سنوات ، إلا ويُصاب بالذهول والإستغراب وعدم التصديق ، والرد بالقول مُستحيل ، حتى أنني أستغرب هل عامة المُسلمين لا علم لهم عن هذا الموضوع ، وللأسف فإن الأمر كذلك .

    أخي في الله هذه طفله ، أقصد سن 9 سنوات سن طفوله ، والرجل قد يقضي أو تموت بين يديه من هي في هذا السن ، القضيه بحاجه للتفكر والتفكير العميق ، لا يمكن لنبينا وطاهرنا أن يُقدم على ذلك .[/CENTER]





    الاخ الكريم
    تم حذف المرويات التي تستسدل بها للتركيز في الحوار ان يكون خطوة بخطو

    نناقشه عقليا وبعدها نتطرق للنقل
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 19-11-2009 الساعة 10:30 PM سبب آخر: خلينا خطوة خطوة

  7. #7
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    اقتباس
    كُل الشُكر لطرحك لردي للنقاش ، وهذا يكفيني ، وإن دل على شيء فإنما يدل على روح تمتلئ بالإيمان والمحبه لله ولهذا الدين العظيم .
    نسال الله أن يهدينا الى ما هو حق وان يبعدنا عن الشبهات في ديننا وأن لا نسلم عقولنا لغيرنا يفكر بدلا عنا ونسلم لتفكيره دون ان نرجع الى الحق الأصيل
    و رغم عدم اختصاص المنتدى في مثل هذه الحوارات الا أني سمحت لنفسي بالتعدي على ذلك و ارجو أن يعذرني الاخوة في ذلك
    لكن لما رأيته من اجتهاد من جانبك في الدفاع عن هذا الدين من خلال ما تقدمه من أبحاث ومقالت لا أنكر اني استفدت منها

    بل وان أفعل ذلك بالاستماع الى الجميع مهما كان انتماءه العقيدي الا أني أحكم قولهم الى كتاب الله وسنة رسوله فما وافقه آخذ به وما خالفه تركته

    فاحببت ان أفتح معك هذه الثفحة لتصية النفوس و الاحتكام الى الصواب اينما وجد وألا نكابر عليه اينما ظهر

    اقتباس
    إخواني في الله ، أول رد لقناة الحياه علي ، كان من قبل أحدهم بأن نبيك أغتصب طفله ، ولم أستوعب عن ماذا يتحدث هذا .
    ما هو الحكم الذي جعلك تظن ان السيدة عائشة كانت طفلة حينما تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم ؟

    دعنا من قناة الحياة او من شخص زكريا بطرس فلا نسلم انفسنا الى ما يفكر فيه غيرنا
    بل ندرس الأمر من طريق علمي محض وليس من طريق رؤية الىخرين

    فما الذي يجعل (بالنسة لك) من سيدتنا عائشة طفلة حين زواجها من النبي صلى الله عليه وسلم وهي في سن التسع سنوات ؟؟

    اقتباس
    أخي خوليو الأكرم ، لا أُريد أن أُكرر كلامي ، المثل يقول " الله لم يروه ولكن بالعقل عرفوه "
    يعني نتبع المثل و نترك الثابت ؟؟

    فما هو مقياس ترك شيء واتباع شيء آخر ؟؟؟

    اقتباس
    وصدقني لا نطرح هذا الموضوع على أي مُسلم ، بأن رسول الله خطب عائشه وهي طفله عمرها 6 سنوات ، وتزوجها وهي طفله وعمرُها 9 سنوات ، إلا ويُصاب بالذهول والإستغراب وعدم التصديق ، والرد بالقول مُستحيل ، حتى أنني أستغرب هل عامة المُسلمين لا علم لهم عن هذا الموضوع ، وللأسف فإن الأمر كذلك .
    أصدقك القول اني كنت من المستغربين
    لماذا
    لأني جعلت الحاكم على الموقف هو فكري الشخص بما نحن فيه في زمننا هذا

    أوتعرف من الذي رد علي هذا الالتباس ؟؟

    انها جدتي حفظها الله

    نعم جدتي حفظها الله هي من ردت علي هذه الشبهة

    اتعلم كيف ذلك ؟؟

    ذلك ان جدتي حفظها الله تزوجت من جدي رحمه الله وكان عمرها تسع سنوات

    نعم كان عمرها تسع سنوات تزوجت بجدي رحمه الله وهو في الخامس والاربعين من عمره

    فان كان ذلك يحصل من مائة سنة من زمننا فكيف كان الوضع من الف واربعمائة سنة قبلا ؟؟

    اقتباس
    أخي في الله هذه طفله ، أقصد سن 9 سنوات سن طفوله ، والرجل قد يقضي أو تموت بين يديه من هي في هذا السن ، القضيه بحاجه للتفكر والتفكير العميق ، لا يمكن لنبينا وطاهرنا أن يُقدم على ذلك .
    الاخ الكريم
    أنت تحكم على الموقف وكأنه حصل في سنة 2010
    وهذا مبدا خاطئ للحكم

    بل عليك ان ترجع الى نفس الزمن الذي نتحدث عنه ونحكم عليه من منظور ذلك الزمن

    و انا في الموضوع الذي كتبته قد اشرت الى ذلك و انه كان معروفا في ذلك الزمن وعند القوم زواج النساء في ذلك السن و لا حرج في ذلك عندهم


    اذن مسالة الحكم على الموقف من خلال ما نعيشه في وقتنا هذا وزمننا هذا يعد اجحافا في حذ ذاته

    لان طبيعة البشر متطورة عبر الزمن
    فكانت قامته في ذلك الزمن غير قماتنا في هذا الزمن
    وكانت قدرته في ذلك الزمن غير قدرتنا في هذا الزمن

    تعالى معي الى المغرب اوجه لك دعوة مني لك نقوم انا وانت بزيارة حفيفة الى بعض المناطق الجبلية حيث ستج هناك ان الزواج لا زال في سن التسع سنوات للنساء

    وترى فيه بام عينيك أنه وبالرغم من ذلك السن الذي تقول أنه سن طفولي ستجدها في قوام امرأة تصعد الجبال وتحمل الأشجار فوق ظهرها لمسافة تزيد عن الكيلوميتر


    ليس لانك تعيش في امريكا (اقصد بطرس هنا) تتمتع بملعقة الذهب في فمك و تتقاضى الأجر العالي تجعل نفسك حاكما على من كانت حياتهم بدوية

    ليس لانك تملك دش وتلفون ومحمول تجعل نفسك تحكم على اشخاص لم يتدوقوا شربة ماء واحدة لمدة تزيد عن الاسبوع (شبهة الذبابة)

    ليس لأنك تملك كل ظروف الرفاهية تجعل من نفسك تحكم على من دونك

    ليس بهذا المنطق يتم الحكم يا اخي عمر

    الحكم يكون من خلال أن تجعل من نفسك معايشا للموقف الذي تريد أن تحكم عليه

    اضغط على زر ارجاع الزمن الى الف واربعمائة سنة قبلا و عايشهم في زمنهم ذلك واسالهم

    كيف كانت نساؤهم حينها ولو في سن التسع سنوات ؟؟

    يجيبك التاريخ قائلا :

    * قال الامام الشافعي : سر أعلام النبلاء 10/91.
    "رأيت باليمن بنات تسع يحضن كثيرا "

    وقال أيضا : سنن البيهقي الكبرى 1/139.
    "رأيت بصنعاء جدة ابنة احدى وعشرين سنة حاضت بنت تسع وولدت ابنة عشر

    ويروي لنا ابن الجوزي قصة مشابهة لذلك : تحقيق في أحاديث الخلافة 2/267.
    عن ابن عقيل وابن عباد بن عباد المهلبي قال :" أدركت فينا ــ يعني المهابلة ــ امرأة صارت جدة وهي بنت ثمان عشر سنة ولدت لتسع سنين ابنة فولدت لتسع سنين ابنة فصارت هي جدة وهي ابنة عشر سنة "

    فهل من يحضن ويلدن يكن أطفالا يا أخ عمر ؟؟


    ما هو مكعيار الطفولة يا اخ عمر ؟؟

    ان كانت التسع سنوات هي طفولة في زمننا هذا فكذلك هو الامر بالنسبة لسن 18 سنة لا يعتبر السن القانوني للزواج في زمننا هذا

    اذن تبقى الشبهة قائمة رغم ذلك

    زكريا بطرس الذي تتكلم عنه يا اخ عمر يقول هذا الكلام وهو لا يعلم أو ربما لا يريد أن يعترف ان الهه ولد من امرأة سنها 11 سنة !!!

    وبين زمنها وزمن الاسلام 600 سنة

    فعلى اي اساس يبدي اعتراضه ؟؟


    في انتظار تعليق الاخى عمر
    ونسال الله ان يهدينا سواء السبيل

  8. #8
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين الأخ الحبيب الفاضل kholio5 الأكرم سأقول عباره وهي والله ليست مُجامله وليست نفاق ، وأيضاً ليست تهرب ، أنني داخلياً غير مُرتاح وأتألم وأتعذب لأنني أستنزف جُهدك ووقتك ، وأُشتت أفكارك وتركيزك ، لعلمي أنك تُحارب وتُجاهد في أكثر من مكان ، وعلى أكثر من جبهه ، والحمله والهجمه عليك شرسه ، وذلك لتدويخك لأهل الضلال ، سائلاً الله أن يمدك بقوةٍ من عنده ، وان يفتح عليك فتح العارفين وأن يُلهمك القول الحق الذي به تسحق الباطل وتزهقه . أما عن مدحك لما قدمته على هذا المُنتدى ، واعترافك بالإستفاده مما قدمته ، فهذا وسام شرف منك أعتز به ، ومهما قدمنا لهذا الدين العظيم فهو قليل . ووالله إنني على مدى وما يُقارب من 3 سنوات ، وأنا أعمل ولساعات طويله ، وتعبت صحتي بما فيها نظري ومتاعب في عنقي وظهري وصُداع..إلخ ، أحتسبه عند الله ، وعملي هذا ليس بحثاً عن شُهره أو أي مكسب آخر لا سمح الله ، إلا لنيل رضى الله والدفاع عن هذا الدين الذي أكرمنا الله به ، والدفاع عن حبيبنا مُحمد بن عبد الله خير الخلق والأنام ، وسيد الثقلين سيد ولد أبينا آدم عليه السلام . وكان مسعاي أيضاً لأن أُقدم شيء لإخواني الذين يدخلون في مُناظرات وحوارات ، سواء على البالتوك أو غيره ، لعلهم يجدون شيء فيما أُقدمه ، لأن الكثير منهم ربما لا يتوفر الوقت عنده أو ظروفه لا تسمح . والأكثر هو ما وجدته من قلة المعلومات عند البعض من المُتصلين مع هذه القناه الشريره ، وهُم يُحاولون الدفاع والرد على زكريا أوغيره ، أو ممن حاول الدخول في حوار على الهاتف مع رشيد أوالآخرين ، حيث وجدت أنهم تنقصهم الحُجه القويه للإقامتها على الخصم ومن كتابه ، فأردت أن أُقدم شيء ربما يُفيدهم . أما موضوع أُمنا عائشه الطاهره وسن زواجها من حبيبنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، فإنني مع الدراسه والبحث للوصول للعمر الحقيقي لهذه الطاهره ، عند زواجها من رسولنا الكريم ، وأن لا نقع في خطأ ، يكون أوقعنا فيه من قبلنا ، أو بُرمج لنقع فيه نحنُ ومن وثقه ممن هُم من قبلنا ، وبالتالي نكون وقعنا في ظُلم نبينا وزوجته الطاهره ، وهذه كارثه . وعروةُ إبنُ هشام كان ثقه في الروايات ، ولكن بعد ذهابه للعراق أخذ يروي عن أبيه والحقيقه أن هذا الذي يرويه ليس عن أبيه ، وكُل رواياته بعد تلك الفتره من يدرسها يجد فيها إساءه مُتعمده ، هذا ما نقول به ، فالموضوع بحاجه للبحث المُستفيض والدراسه ، والتحقيق في الروايات التي وردت بخصوص هذا الموضوع . وسواء كان عُمر أُمنا عائشه 9 سنوات ، أو أكثر ، وحتى ما أستخرجه إخوةُ لنا في هذا الدين بأنه على الأقل 18 عام ، فلا بُد من الدراسه والتحقيق حول العُمر الحقيقي من إجل الحق والإنصاف ، لنبينا الكريم ولزوجته الطاهره . والله الموفق والهادي لسواء السبيل عمر المناصير 4 ذو الحجه 130 هجريه

  9. #9
    الصورة الرمزية kholio5
    kholio5 غير متواجد حالياً قادمون يا فلسطين صبرا
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    4,740
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    26-11-2016
    على الساعة
    06:52 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اقتباس
    الأخ الحبيب الفاضل kholio5 الأكرم سأقول عباره وهي والله ليست مُجامله وليست نفاق ، وأيضاً ليست تهرب ، أنني داخلياً غير مُرتاح وأتألم وأتعذب لأنني أستنزف جُهدك ووقتك ، وأُشتت أفكارك وتركيزك ،
    لا داعي لهذا القول اخي الكريم
    والله ان أفنينا عمرنا كله لاجل هذا الدين نكون مقصرين
    فليس في ذلك أي تشتيت للوقت او الجهد و ما نسأل من الله الا الاخلاص

    اقتباس
    لعلمي أنك تُحارب وتُجاهد في أكثر من مكان ، وعلى أكثر من جبهه ، والحمله والهجمه عليك شرسه ، وذلك لتدويخك لأهل الضلال ،
    و الله ان الحجة عندنا هي ما نحن عليه من دين قويم لا ريب فيه
    وليس من أهدافي ابدا ان ادوخ احدا او اغلب احدا
    وانما نيتي خالصة في تبليغ ما امرنا بتبليغه
    مع مراعات احترام أوامر الله في ذلك
    ومهما بلغ من الطرف الىخر انقاص في حق مسلم فهو عندنا من باب الافتراء لعلمنا اليقين بما هو حال المسلم أينما ذهب واينما حل وارتحل و لا يمسنا انقاصهم في شيء أبدا بل يزيد في يقيننا بما نحن عليه ولله الحمد

    اقتباس
    سائلاً الله أن يمدك بقوةٍ من عنده ، وان يفتح عليك فتح العارفين وأن يُلهمك القول الحق الذي به تسحق الباطل وتزهقه .
    بارك الله فيك على هذه الدعوة الطيبة و ادعو لك بمثل ذلك
    ويأجرك على خير ما تعمله

    اقتباس
    أما عن مدحك لما قدمته على هذا المُنتدى ، واعترافك بالإستفاده مما قدمته ، فهذا وسام شرف منك أعتز به ،
    بل أننا ننهل من بعضنا و نستفيد من بعضنا و كل من له علم في امر لابد ان يفيد به

    اقتباس
    ومهما قدمنا لهذا الدين العظيم فهو قليل .
    أحسنت القول و لا يجب ان نغتر فيما نقدمه مهما بلغ قدر ذلك
    ونسال الله دائما الاخلاص

    اقتباس
    ووالله إنني على مدى وما يُقارب من 3 سنوات ، وأنا أعمل ولساعات طويله ، وتعبت صحتي بما فيها نظري ومتاعب في عنقي وظهري وصُداع..إلخ ، أحتسبه عند الله ،
    كل نعمة هي نعمة من الله فلا تبخل بها على من انعم عليك بها

    وانظر الى ما حصل مع أبو سفيان رضي الله عنه في ساحة الجهاد واستمر في جهاده حتى بعض فقدان عينه الى أن فقد الأخرى ولم يتراجع
    حتى اكرمه الله بان أعادها له على يد رسوله الحبيب صلى الله عليه وسلم

    اقتباس
    وعملي هذا ليس بحثاً عن شُهره أو أي مكسب آخر لا سمح الله ، إلا لنيل رضى الله والدفاع عن هذا الدين الذي أكرمنا الله به ، والدفاع عن حبيبنا مُحمد بن عبد الله خير الخلق والأنام ، وسيد الثقلين سيد ولد أبينا آدم عليه السلام . وكان مسعاي أيضاً لأن أُقدم شيء لإخواني الذين يدخلون في مُناظرات وحوارات ، سواء على البالتوك أو غيره ، لعلهم يجدون شيء فيما أُقدمه ، لأن الكثير منهم ربما لا يتوفر الوقت عنده أو ظروفه لا تسمح .
    تقديم العلم او اتخاذه يلزمه اطار لذلك
    فما وافق ما تركه لنا رسول الله نأخذ به
    وما خالفه ننصرف عنه
    والاجتهاد لا يحسب الا على صاحبه فيرد اليه
    ولا يلزم اجتهاد الناس الاسلام في شيء

    اقتباس
    والأكثر هو ما وجدته من قلة المعلومات عند البعض من المُتصلين مع هذه القناه الشريره ، وهُم يُحاولون الدفاع والرد على زكريا أوغيره ، أو ممن حاول الدخول في حوار على الهاتف مع رشيد أوالآخرين ، حيث وجدت أنهم تنقصهم الحُجه القويه للإقامتها على الخصم ومن كتابه ،
    ليس من المعقول ان نرمي بجهلنا على ديننا
    فكثيرا ما نخطئ في كثير من الامور
    لكنه لا يوجا أن نجعل من جهلنا حجة على ديننا

    ولا تصدق كثيرا ما يحصل على تلك القناة
    فكثير منا يكون فبركة و اختلاق ليس اكثر
    وما يكون هدفه الا الضحك على عقول الناس
    وقد جربنا ذلك بانفسنا
    وفي هذا المنتدى تجد فيه الكثير من هذا القبيل


    اقتباس
    أما موضوع أُمنا عائشه الطاهره وسن زواجها من حبيبنا مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم ، فإنني مع الدراسه والبحث للوصول للعمر الحقيقي لهذه الطاهره ، عند زواجها من رسولنا الكريم
    ألم تسمع عن القاعدة التي تقول :
    لا اجتهاد مع نص !!

    اقتباس
    وأن لا نقع في خطأ ، يكون أوقعنا فيه من قبلنا ، أو بُرمج لنقع فيه نحنُ ومن وثقه ممن هُم من قبلنا ،
    ومن نحن لنجعل من انفسنا نحكم على ما قدمه السابقون ؟؟

    ان الحكم عليهم كأنك تجعل من نفسك أكثر درجة في العلم منهم وانك تقارعهم في ذلك
    وهذا هو الاخطر في كل الموضوع

    ان ياتي كل شخص ليجعل من نفس علامة زمانه في غربلة الأحاديث المصنفة
    وفي آخر المطاف نجد انه (ميكانيكي) !!!

    فهل يجعل هذا الميكانيكي نفسه في مقام من يحكم على تصنيفهم ؟؟

    حدثنا ‏ ‏محمد بن سنان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏فليح بن سليمان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هلال بن علي ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء بن يسار ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
    قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة قال كيف إضاعتها يا رسول الله قال إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة


    لا تنسى أن هؤلاء الذين نتحدث عنهم في هذا المقام يعلمون جيدا قول نبينا صلى الله عليه وسلم

    ‏حدثنا ‏ ‏أبو بكر بن أبي شيبة ‏ ‏وسويد بن سعيد ‏ ‏وعبد الله بن عامر بن زرارة ‏ ‏وإسمعيل بن موسى ‏ ‏قالوا حدثنا ‏ ‏شريك ‏ ‏عن ‏ ‏سماك ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الرحمن بن عبد الله بن مسعود ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من كذب علي متعمدا ‏ ‏فليتبوأ ‏ ‏مقعده من النار


    فان كنا اخي الكريم سنطعن فيما قدموه دون بينة فكأننا حكمنا عليهم بانهم من أهل النار
    وبالتالي يجب أن نقذف بكل ما قدمونه

    ومن هنا نشأت فرقة (القرآنيين) التي تنكر السنة و تؤمن بالقرآن الكريم فقط

    لكن هذا يؤدي بنا الى انكار القرآن الكريم نفسه و العياذ بالله

    فلا يثبت القرآن الكريم دون الرجوع الى السند الذي وصل به الينا
    و بالطعن في الأسانيد فكأننا نطعن في القرآن الكريم و العياذ بالله

    فيجب علينا الحذر من هذه الفتن بارك الله فيك
    ويجب ألا نتخذ أي طريق دون بينة



    اقتباس
    وبالتالي نكون وقعنا في ظُلم نبينا وزوجته الطاهره ، وهذه كارثه .
    ما هو هذا الظلم ؟؟

    دصقني أريد ان افهم ما هو الظلم الذي يصل الى نبينا صلى الله عليه وسلم انه تزوج من عائشة وهي في سن التاسعة ؟؟

    بل في ذلك حكمة كبرى سنناقشها فيما بعد ان شاء الله تعالى و ان شئت نعجل بها فلا اشكالية في ذلك

    اقتباس
    وعروةُ إبنُ هشام كان ثقه في الروايات ، ولكن بعد ذهابه للعراق أخذ يروي عن أبيه والحقيقه أن هذا الذي يرويه ليس عن أبيه ، وكُل رواياته بعد تلك الفتره من يدرسها يجد فيها إساءه مُتعمده ، هذا ما نقول به ، فالموضوع بحاجه للبحث المُستفيض والدراسه ،
    كما قلت لك سابقا
    خلينا الىن في الدراسة العقلانية للموقف
    وبعدها ننتقل لدراسة المرويات
    فلا تثقل على نفسك

    اقتباس
    والتحقيق في الروايات التي وردت بخصوص هذا الموضوع .
    جميل جدا هذا القول
    وهذا هو المبتغى من الموضوع الأصلي الذي انا فتحته
    ولو راجعته بتأني ستجد ذلك ان شاء الله تعالى ومن نفس المراجع التي استند عليها الطاعنون

    اقتباس
    وسواء كان عُمر أُمنا عائشه 9 سنوات ، أو أكثر ، وحتى ما أستخرجه إخوةُ لنا في هذا الدين بأنه على الأقل 18 عام ، فلا بُد من الدراسه والتحقيق حول العُمر الحقيقي من إجل الحق والإنصاف ، لنبينا الكريم ولزوجته الطاهره . والله الموفق والهادي لسواء السبيل
    سنأتي الى ذلك ان شاء الله تعالى




    انتظرت أن تجيبني على موضوع مشاركتي الأخيرة
    حتى ننتهي من هذه المسألة وننتقل الى خطوة أخرى


    ما هو المانع العقلي في كون سن سيدتنا عائشة هو تسع سنوات حين زواجها ؟؟


    يعني
    على اي اساس بني هذا الاعتراض ؟؟

  10. #10
    الصورة الرمزية عمر المناصير
    عمر المناصير غير متواجد حالياً عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    530
    الدين
    الإسلام
    آخر نشاط
    02-06-2016
    على الساعة
    12:10 PM

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    تسألُني ما هو المانع العقلي في كون سن سيدتنا عائشة هو تسع سنوات حين زواجها ؟؟

    أخي في الله kholio5 سن 9 سنوات هو سن الطفله القاصر وسن ما دون التكليف ، وهو سن طفله ، ولا يمكن إنكار ذلك بدءأً من أبونا آدم ولحد الآن أن هذا السن هو سن الطفوله ، سواء للولد أو للبنت ، سواء في أُوروبا أو في الجزيره العربيه ، سواء قبل 2000عام أو في عصرنا هذا ، فالطفله طفله والصبيه صبيه ، والشابه شابه ...إلخ ، ولكُلٍ تسميته وما يُناسب ذلك من عُمر .

    ولو كان الحديث عن سن فوق 12 عام أو 12 عام ، وحتى 11 عام لأختلف الأمر .

    والزواج من فتاه بسن 9 سنوات قد يُعرضها للخطر ، سواء ليلة عرسها ، أو مع أول ولاده لها إذا حملت وأنجبت ، لأنها ليست ناضجه ، وإذا نضجت البنت في سن 9 سنوات ، فهذا غير طبيعي وحالات شاذه ، وإذا حدثت زيجات شاذه عبر التاريخ أو في مُجتمعات مُعينه ، فلا يجب أن نُعممها على ما ورد من أن رسول الله تزوج عائشه وسنُها 9 سنوات .

    لم يرد في التاريخ أن هُناك طفله خُطبت وهي في سن 6 سنوات ، منذُ آدم ولحد الآن ، لماذا يورد ذلك ويُلصق برسول الله مُحمد صلى اللهُ عليه وسلم بالذات ، طفله 6 سنوات بحاجه لمن يُطعمها ولمن يُدخلها الحمام.....ألخ .

    إن لم تكُن هذه فريه ومدسوسه هدفت للإساءه لرسول الله ، لماذا كُل هذا الإهتمام وبها وتوثيقها ، والمرويات الجانبيه التي كُلها جاءت مُسانده لتأكيد هذه الفريه والإسرائيليه .


    عمر المناصير 5 ذو الحجه 1430 هجريه
    التعديل الأخير تم بواسطة kholio5 ; 22-11-2009 الساعة 01:56 PM سبب آخر: لا تستعجل في الأمور بارك الله فيك

صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدليل القاطع على بلوغ السيدة عائشة -رضي الله عنها- سن الزواج
    بواسطة مسلم وأفتخر في المنتدى شبهات حول السيرة والأحاديث والسنة
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 01-09-2013, 05:38 PM
  2. زواج النبي من السيدة عائشة ....... حوار مع ..... عبد ... المسيح
    بواسطة Habeebabdelmalek في المنتدى منتدى نصرانيات
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 24-03-2013, 05:57 PM
  3. عائشة الصديقة تبقى عائشة رضى الله عنها وعن ابيها
    بواسطة musataff في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-04-2011, 08:58 PM
  4. التعليق على (حوار حول سن السيدة عائشة حين زواجها)
    بواسطة mego650 في المنتدى الرد على الأباطيل
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 09-12-2009, 06:33 PM
  5. دعاء امنا عائشة رضى الله عنها
    بواسطة EvA _ 2 في المنتدى المنتدى الإسلامي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-06-2005, 10:41 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها

حوار حول سن السيدة عائشة رضي الله عنها حين زواجها